أمراض التخاطب
أمراض التخاطب هي أي إعتلال يصيب الإنسان سواء أكان كبيراً أو صغيراً، ذكراً أو أنثى و يعيق التواصل الطبيعي بما لايتوافق مع العمر أو الجنس أو المجتمع.
تشمل هذه الأمراض ما يصيب اللغة من اعتلال قبل اكتسابها أو بعد اكتسابها، أو ما يصيب الصوت و يؤثر فيه، أو ما يصيب الكلام ويعيق تدفقه الطبيعي، وقد تكون الإصابة دائمة أو مؤقتة ، مكتسبة أو خلقية.
أما الاسباب فهي متنوعة فقد تكون:
o عضوية المنشاء
o نفسية
o خلل وظيفي
o أحياناً قد تكون غير معروفة السبب.

علاج أمراض التخاطب يكون العضو الرئيسي فيه أخصائي أمراض التخاطب المؤهل لذلك تأهل علمياً و عملياً جيداً حيث يستطيع تييقيم الحالة و يصف العلاج الملائم لها.
التحسن في الحالة يعتمد على عدة عوامل رئيسية هي:
o الكشف المبكرعن الحالة
o تقييمها التقيم الدقيق
o شدة الحالة و الحالة الصحية و النفسية للمريض
o زمن الإصابة
o توفر الفريق الطبي اللازم والأدوات اللازمة سواء للعلاج أو التشخيص
o وضع برنامج علاج ملائم يتعاون فيه اطراف ثلاثه الأخصائي و المريض و العائلة

o المتابعة المنزلية لكل مايوصي به الأخصائي و الصبر لأن النتائج عادة تحتاج الى بعض الوقت قبل أن يلمس التحسن المنشود.
في هذه الصفحات سوف نوجز فيها بعض العلامات العامة حول اضطرابات التخاطب للتوعية و الارشاد وللتفصل يمكنكم الحصول على المزيد من خلال كتابنا " علاج تأخر لغة الاطفال".

إعداد
الأخصائي / عبد الله الصقر
ماجستير علاج امراض التخاطب