+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 15

الموضوع: مجموعة من فتاوي لسماحة الشيخ محمد بن صالح العثيمين في جماعة التبليغ والدعوة

  1. #1
    مبلغ الدين داعي

    مجموعة من فتاوي لسماحة الشيخ محمد بن صالح العثيمين في جماعة التبليغ والدعوة

    أولا من الفتاوى الصوتية

    للشيخ ابن عثيمين رحمه الله في جماعة الدعوة والتبليغ

    الأولى:
    ابن عثيمين: التبليغ والخروج لدعوة الناس سنة رسول الله

    استماع هنا
    تحميل من هنا


    تفريغ الفتوى


    السائل عندي سؤال يا شيخ عن جماعة التبليغ وحركتهم في المجتمع
    الشيخ: ايش جماعة التبليغ
    السائل: يطلق عليهم الإخوان يا شيخ
    الشيخ: ايش الإخوان
    السائل: هذا يا شيخ والله ما أدري....
    الشيخ: اشرح لي علشان أجيبك عليك
    السائل: هذا ياشيخ يعني عندهم الخروج يمشون بين الناس يعون إلى الله وعندهم ...
    الشيخ: سنة رسول الله
    السائل : سنة رسول الله بس يا شيخ عندهم الخروج في الشهر ثلاثة أيام يطلعون من مدينة على مدينة ثانية يجتمعون بناس مثلهم يحييون سنن يا شيخ فعارض عليهم ناس يقولون هذه بدعة من فين جبتم نظرية الخروج هذه بدعة ما وردت عن الرسول والرسول صلى الله عليه وسلم يقول: من أحدث في أمرنا ما ليس منه فهو رد يقولون هذه بدعه جبتوها منين وفي ناس مؤيدون لهم وناس معارضين لهم .. وعندهم بعد العصر ... ترتيب يعني
    الشيخ: أما المشي في دعوة الناس فهذا نبيكم كان في أيام موسم الحج يدور على الناس في منازلهم ويدعوهم .. هذه واحده
    وهاجر إلى المدينة للدعوة لأن مكة كما هو معروف آذاه أهلها ومنعوه من الدعوة فأمر بالهجرة إلى المدينة لتتم الدعوة ... هذا ما فيه شئ ......
    وأما ترتيبهم بثلاثة أيام أو أربعين يوما أو بستة أشهر فهم يقولون نحن لا نقول أن هذه سنة نقول هذه ترتيب وسيلة لاستقامة الدعوة والوسائل ما لها حصر ألسنا الآن نخطب في الميكرفون .. أجيبوا .. هل الرسول خطب بالميكرفون ؟ .. ما قال لا تخطبوا بوسيلة وإذا كان الرسول لا يعلم فالله عز وجل يعلم فالوسائل وسائل العبادات ليست مقصوده لذاتها بل مقصودة لغيرها فهم يقولون أخرج ثلاثة أيام من أجل أن تبتعد عن الدنيا ولذاتها ونريد أن نركز على أن يشغل وقته بالذكر والتسبيح وقراءة القرآن ...
    أما ترتيبهم انه يجتمعون وكل جماعة تذهب في جهة فهذا لا بأس به لأن كونهم يجتمعوا كلهم في جهة واحدة أو يتفرقون ؟ أيهم افضل ؟ .... أجيبوا ...كونهم يتفرقون أولى لأنهم أوسع انتشارا وأنهم لو اجتمعوا أربعون او خمسون لن يتكلم إلا واحد ...فتوزيعهم على جهات ليس به بأس
    أما من جهة التأثير : في اعتقادي أنه لم يؤثر أحد من أي جهة أو من أي حزب أو أي طائفة مثل تأثيرهم .. كم من ضال اهتدى على أيديهم وكم من فاسق اعتدل بل كم من كافر أسلم .. من يقدر على ذلك ؟ فهم لهم تأثير ولا نشك في تأثيرهم
    ...
    القوم عندهم تأثير .. نعم القوم لأجل أن نقول الحق الذي بيننا وبين الله . القوم عندهم جهل عظيم أكثرهم جاهل مرة ولذلك لا يحبون النقاش في العلم ولا الكلام فيه عندهم هذا المسلك نمشي عليه تسبيح تهليل قرآن وصلاة وذكر ودعوة للخير لكن نقاش أو خلاف فقهي بل وعقدي أيضا لا يتكلمون فيه هذا وجه النقص فيهم . لو أن طلبة العلم الذين يشار إليهم صاحبوهم ودرسوهم وعلموهم ما يجب في العقائد لكان فيهم خيرا كثيرا . لكن من هذا الباب صار فيهم نقص وصار بعض المشايخ ينتقدوهم انتقادا مطلقا دون أن ينظر إلى محاسنهم وقد قال تعال : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ وَلا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُوا ...) ولو عاملنا هؤلاء بالعدل وقلنا لهم جزاكم الله خيرا قلوبكم طيبة نيتكم طيبة أخلاق ايثار إلى غير ذلك من المحاسن ونشكركم على هذا .. لكن نريد أن نتكلم معكم في العقيدة في الأقوال الراجحة من أقوال الفقهاء في المسائل العملية فانتدبوا لنا الكبار منكم حتى نعلمهم .. لو حصل هذا حصل خير كثير . لكن مع الأسف أن بعض الناس ينفر منهم تنفيرا بالغا
    فنسأل الله أن يجمع الجميع على الحق




    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــ





    الثانية :
    ابن عثيمين : الدعوة والتبليغ لهم تأثير في هداية الناس

    استماع من هنا
    تحميل من هنا

    تفريغ الفتوى

    السائل : ما رأيكم في جماعة التبليغ والذهاب معهم كمبتدئ .لوجود بعض الأخطاء
    الشيخ : هل لهذه الجماعة تأثير في هداية الناس؟
    السائل : لا
    الشيخ: ما أسئلك عندها بدع أم لا ... أنا أسئلك هل لهذه الجماعة تأثير
    في هداية الناس ؟
    السائل : لا لا
    الشيخ : هذا تكذيب بالواقع والواقع أن لها تاثيرا عظيما في هداية
    الواقع أن لها تأثيرا عظيما في هداية الناس
    كم من فاسق صار مستقيما وكم من كافر أسلم
    هذا شيئا ما ينكره أحد إلا من اتخذ منهم موقفا
    معينا .. فإن الحسنات تكون سيئات وهذا أمر معروف كما قال الشاعر:
    وعين الرضا عن كل عيب كليلة ....
    رحم الله شيخنا ابن عثيمين












    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ



    الثالثة :
    الشيخ ابن عثيمين: جماعة التبليغ لا يوجد لها مثيل


    استماع من هنا
    تحميل من هنا


    تفريغ الفتوى


    السائل : نسب إليكم أحد الأشخاص أنكم تؤيدون جماعة التبليغ . ما قولكم في ذلك؟
    الشيخ : نعم . كيف نؤيدهم ؟إيش نقول ؟
    نعم أنا أقول :جائز

    وقد يتعين على طالب العلم الذي إذا خرج معهم أرشدهم للحق
    الجماعة ليسوا يفعلون المنكرات الظاهرة ، لكن صحيح عندهم قصور ويحتاجون إلى من يعلمهم ويرشدهم . وإلا فمن عرف حالهم وعرف إيثارهم وأخلاقهم وآثارهم يقول: هذه جماعة لا يوجد لها مثيل ، يعني هم الآن أسلم على أيديهم كثير من الناس وصلح على أيديهم كثير من الفساق ، وهذا أمر لا ينكر ، وفيهم من الإيثار واللطافة وحسن الخلق ما لا يوجد في غيرهم ،لكن عندهم جهل لا شك
    فإذا خرج الإنسان معهم ليرشدهم ويقول يا إخوان هذه مثلا بدعة ،هذه لم تأتي بها السنة هذا خير أنا أحب أن طلبة العلم يعتنون بهم ويرشدونهم أو يخرجون معهم ويرشدونهم .
    أما أن نبقى نتلاعن فيما بيننا ونبدع أو نكفر او ما أشبه ذلك فهذا غلط
    ولا مجال لذكر الوقائع التي وقعت في تأثير هؤلاء في فساق و كفار وملحدين
    لكن لو قال شاب : هل الأفضل أخرج معهم أو أطلب العلم ؟
    الأفضل تطلب العلم لاشك ، لأنهم هم ليس عندهم زيادة في العلم ، أكثر ما عندهم النظر في الأخلاق والفضائل وما أشبه ذلك، وهم كثير منهم لا يميز بين الصحيح والضعيف .






    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــ




    الرابعة:
    ابن عثيمين : جماعة التبليغ فيهم خير ودعوة ولهم تأثير


    استماع من هنا
    تحميل من هنا


    تفريغ الفتوى

    السائل :توجد في منطقتنا جماعة التبليغ الذين يخرجون ثلاثة أيام أو أكثر من ذلك ، وقد اختلف كلام الناس فيهم ؛ فبعضهم يقول : لا تمش معهم ، لأن خروجهم بدعة ، ولأن عندهم أخطاء ، وبعضهم نصحني بالخروج معهم ، فما الصواب في ذلك ؟ وهل أخرج معهم أو لا ؟ .
    الشيخ ابن عثيمين : الغالب أن كل المسائل يكون الناس فيها طرفين ووسطاً ؛ من الناس من يثني على هؤلاء كثيراً وينصح بالخروج معهم ، ومنهم من يذمهم ذماً كثيراً ويحذر منهم ، ما يحذر من الأسد ! ومنهم متوسط . وأنا أرى الجماعة فيهم خير ، وفيهم دعوة ، ولهم تأثير واضح لم ينله أحد من الدعاة ؛ فكم من كافر آمن على أيديهم ؟ وكم من فاسق هداه الله ؟
    ثم في طبائعهم من التواضع ، وفي خُلُقهم من الإيثار ، ما لا يوجد في الكثيرين .
    ومن الناس من يقول : إنهم ليس عندهم علم بالحديث ، أو ما أشبه ذلك .
    وهم أهل خير ولا شك
    وأما تقييد الدعوة بثلاثة أيام أو أربعة ، أو شهرين أو أربعة أشهر أو ستة ، أو سنتين ، فهذا لا وجه له ، ولكنهم يرون أن هذا من باب التنظيم ، وأنه إذا خرج ثلاثة أيام ، وعرف أنه مقيد بهذه الأيام الثلاثة ، استقام وعزف عن الدنيا ، فهذه مسألة تنظيمية ، وليست عبادة ولا شرعا .

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

  2. #2
    مبلغ الدين داعي

    رد: مجموعة من فتاوي لسماحة الشيخ محمد بن صالح العثيمين في جماعة التبليغ والدعوة

    الفتوى الأولى
    لسماحة الشيخ محمد بن صالح العثيمين




    بسم الله الرحمن الرحيم

    من عنيزة في 1/ 5/1407 هـ

    من محمد بن صالح العثيمين إلى الأخ المكرم إبراهيم عبد الرحمن الحصين حفظه الله .
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
    وبعد : فقد وصلني كتابكم المتضمن السؤال عن جماعة التبليغ الذين انقسم الناس فيهم إلى مادح وقادح, فتسألون عن رأيي فيهم .
    أفيدكم بأن الذي يظهر لي من حال الجماعة هو: الميل إلى الانقطاع للعبادة والزهد في الدنيا, وأن تكون صلة العبد بربه دائما, وهذا أمر محمود بلا شك داخل في قوله تعالى:) يا أيها الذين آمنوا اذكروا الله ذكرا كثيرا وسبحوه بكرة وأصيلا) وقوله في الثناء على الذاكرين) :إن في خلق السموات والأرض واختلاف الليل والنهار لآيات لأولي الألباب الذين يذكرون الله قياما وقعودا وعلى جنوبهم) الآيات, وان كان ذكر الله عز وجل يشمل ما هو أعلم من التهليل والتكبير والتسبيح والتحميد, ولا أحد يشك فيما لهؤلاء القوم من التأثير في الدعوة, فكم من ضال هداه الله على أيديهم, وكم من فاسق وفقه الله تعالى للطاعة بدعوتهم, لأن لهم أسلوباً رقيقاً وعاطفة لينة, لكن عند القوم شيء من الطرق تحتاج إلى تمحيص وتحرير لتكون على وجه سليم تزول به الشبهة وتندفع به الحجة. فمن ذلك الأصول الستة التي جعلوها أساس دعوتهم, وسموها الصفات, وهي:
    1 - تحقيق لا اله إلا الله محمد رسول الله .
    2- الصلاة ذات الخشوع والخضوع .
    3 -العلم مع الذكر .
    4- إكرام المسلمين بما يستحقون بحسب إسلامهم .
    5- إخلاص النية لله .
    6- الدعوة والتبليغ بالحكمة .

    ولا شك أن هذه الأعمال محمودة إذا كانت على وفق الشرع وقام العبد بمقتضياتها, ولكنها قاصرة جدا ولو جعلوا أساس دعوتهم ما جاء في حديث عمر بن الخطاب رضي الله عنه في سؤال جبريل النبي صلى الله عليه وسلم عن الاسلام والإيمان والإحسان, وقال النبي صلى الله عليه وسلم: "هذا جبريل أتاكم يعلمكم دينكم" لو جعلوا هذا الأساس لكان أجدر وأبعد من أن يعترض عليهم معترض, وعلى كل حال فالقوم لهم تأثير بالغ ما عملت جماعة مثلهم, ومع هذا فإن أمنيتي أن تذوب هذه الجماعات المتفرقة: (التبليغ, السلفيون, الأخوان... الخ) حتى تنصهر في جماعة واحدة وحزب واحد هو: حزب الله (ألا ان حزب الله هم المفلحون)، والله يعلم اني أكره هذا التفرق والتمزق, وأسال الله تعالى أن يجمع كلمة الجميع على الحق, حتى لا يكون للشيطان وجنوده مدخل في تفريقهم، وأسال الله أن يتقبل مني ومن المسلمين, والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .



    الفتوى الثانية

    لسماحةالشيخ محمد بن صالح العثيمين



    السؤال: كثرت الانتقادات على جماعة الدعوة والتبليغ, مع العلم أن هذه الجماعة لها دور بارز في الدعوة, فالرجاء نصح هذه الجماعة للدعوة السليمة بدلاً من التحذير منها ؟

    الجواب : " لقد كثر القول عن الجماعات، وما هو الأفضل من الجماعات وما أشبه ذلك, وكثر الكلام في جماعة الدعوة والتبليغ, وأنا أرى أن هذه الجماعة فيها خير كثير, تأثير بالغ لا يوجد في الجماعات التي أعلم أشد تأثيراً منها, فكم من كافر آمن بدعوتهم, وكم من عاص أطاع بدعوتهم, وهذا أمر مشاهد ولا ينكر, لكن هؤلاء الجماعة حسب ما أرى يحتاجون إلى العلم, ولقد بلغني عن بعضهم أنه لا يرغب في العلم, ولا التعمق فيه, ويقول التعمق للعلماء, وما أشبه ذلك, وهذا خطأ, وهذا هو الذي انتقده عليهم,كذلك بلغني عن زعماء لهؤلاء الجماعة في الأقطار الاسلامية خارج بلادنا انهم على انحراف في العقيدة, (فإذا صح هذا) فإن الواجب الحذر منهم (1), والاقتصار على الدعوة داخل بلادنا على الوجه المشروع .على كل حال أنا أرى في الجماعة خيراً كثيراً، ولكنهم لا يخلون من تقصير، كما أنني أحذر من الزعماء الذين خارج بلادنا (ان صح) ما بلغني عنهم, فبلادنا والحمد لله فيها علماء، وفيها صلحاء، ولا حاجة أن نذهب إلى خارج البلاد ".


    من كتاب الصحوة الإسلامية ضوابط وتوجيهات (ص /163) إعداد
    وترتيب علي بن حسين أبو لوز .




    -------------------------------------------------------------------
    (1) جزاه الله خيراً على التثبت, والحمد لله فقد ظهر الحق في هذه المسألة, كما هو مثبت في الكتب والرسائل والردود المرافقة لهذه الفتاوى .

  3. #3
    مبلغ الدين داعي

    رد: مجموعة من فتاوي لسماحة الشيخ محمد بن صالح العثيمين في جماعة التبليغ والدعوة

    الفتوى الثالثة
    لسماحة الشيخ محمد بن صالح العثيمين

    بسم اللهالرحمن الرحيم

    الجواب: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته:
    لقداختلف الناس في دعوة جماعة التبليغ ما بين مادح وقادح, ولا شكّ أن لهؤلاء تأثيراً بالغاً في انتشال كثير من الناس من المعاصي, بل من الكفر, فكم هدى الله علىأيديهم من أهل الضلال والفسوق والكفر؟
    ولكن في القوم جهل كثير،واعتماد على العاطفة والرقائق (1), ولهم أصول تحتاج إلى تعديل وتمحيص, لأن فيها نقصاً (2), ولو أبدلوها بحديث عمر بن الخطاب رضي الله عنه في مجيء جبريل إلى النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم وسؤاله إياه عن الإسلام والإيمان والإحسان والساعة وأماراتها, وقول النبي صلى الله علية وعلى آله وسلم: "هذا جبريل أتاكم يعلمكم دينكم", لو أبدلوها بذلك لكان خيراًً(3( .
    وأما ما ذُكِرَ عن دفن مؤسس الدعوة(محمد الياس) وزوجته وولده في أحد المساجد, فهذا يحتاج إلى تثبّت,وإذا ثبت فإن الأخوة في الدول التي لا تغلو في أهل القبور لا يقبلون ذلك, ولايوافقونهم عليه, ويجب على أهل العلم أن يُبيّنوا أنّ هذا من أعظم المنكرات, وأن يُحذّروا الإخوة منه (4) .وأما المشاجرة بين الناس في المساجد فلا داعي إليها، إذ يمكن الوصول إلى الحق بدونها، إلا أن يدعو أحد إلى بدعة أو منكر معلومنكارته، فيُردُّ عليه بالحكمة والموعظة الحسنهّ والمجادلة بالتي هي أحسن(5), بهدوء وسكينة وإرادة إصلاح لا انتقام وتوبيخ, ولهذا نهى الله تعالى عن سبّ آلهة المشركينحيث يؤٌدّي إلى سبّ إلهنا جلّ وعلا.
    أما ما ذكر عن الفتوى المنسوبةفي أنك لا تقول لمن يخاصمك صلَّ على النبي خوفاً من أن يسبك ويسب النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم فليست هذه هي العلة، ولكن العلة أن المخاصمة يصحبها غضب في الغالب، ولم أعلم بل لا أعلم أن الغاضب يٌطلب منه الصلاة على النبي صلى الله عليهوعلى اله وسلم, وإنما جاءت السنة بطلب استعاذته من الشيطان, فلو قيل له تعوذ بالله من الشيطان الرجيم لكان أقرب إلى السنة من أمره بالصلاة على النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم والله الموفق.

    كتب ذلك محمد بن صالح العثيمين في 9/10/1417 هـ



    -------------------------------------------------------------------
    (1)إن إعتمادهم على عاطفة الإيمان بالغيب وترقيق القلوب رغبةً ورهبة هو أساس التوجه الديني للعبادات كالصلاة والزكاة والدعاء والصيام وغيرها .
    (2) هي في الظاهر ناقصة, لكنها إذا فهمت علم أمران: الأول: أنها برنامج عملي تدريبي للخارجين في سبيل الله, فلا يمكن أن يتدّربوا ويطبقوا الدين كّله، الثاني: أن الصفات الستة مشتملة على الدين كلهتضمّناً ولزوماً, إشارة وصراحة.
    (3)هذا الحديث يكرّرونه دائماً في حلقات التعليم وفي البيانات الدعوية, بل هو من أشهر الأحاديث المتكرّرة على ألسنتهم .
    (4)جزاه الله خيراً على التثبّت, والصحيح أنه مدفون في مركز نظام الدين,وهو: عبارة عن مدينة إسلامية مصغّرة فيها الدكاكين والعمارات السكنية والمراحيضوالشوارع, والمسجد جزء من المركز.
    (5)جزاه الله خيراً على حثه على الحكمة في إنكار البدعة والمنكر, وعلى عدم إثارة المشاكل في المساجد, فكيف بمنيحارب الدعاة في المساجد ويمنعهم من دخولها ؟!

  4. #4
    مبلغ الدين داعي

    رد: مجموعة من فتاوي لسماحة الشيخ محمد بن صالح العثيمين في جماعة التبليغ والدعوة

    الفتوى الرابعة
    لسماحة الشيخ محمد بن صالح العثيمين

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الجواب: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته:
    جماعة التبليغ جماعة فيهم خير كثير, وأخصُّ منهم المعروفين في بلادنا (السعودية), فهم أهل صبر في الدعوة, وكم هدى الله بهم من ضال, وأقام بهم من فاسق, وتأثيرهم في هذا مشاهدٌ معلومٌ, لكن عندهم بعض المناهج التي يُنكرها بعض الناس، وهم يرونها وسيلة لتهذيب النفوس وانتشالها من الانغماس في الدنيا, وليس عندهم من سعة العلم ما ينجلي به كثير من الجهل الذي يخفى عليهم به كثير من مسائل الدين، فيحتاجون إلى طلبة العلم الذين يُبصّرونهم بما يخفى عليهم مما يحتاجه المسلم .فمن رأى منهم ما يُنكر فعليه أن يُرشدهم إلى المعروف بالحكمة والموعظة الحسنة والجدال بالتي هي أحسن لِئَلاّ يفقد تأثيرهم النافع وينفر منهم الناس إلى من هو شر منهم (1),وإذا كان منهم أصدقاء لأبيك فإن صلتهم من بِر َّأبيك ومن صلتهم أن
    ترشدهم إلى ما فيه الخير والاستقامة على السنة بلطف ورفق وبيان شافٍ .
    والإنسان عند تقويم الناس ينبغي أن يعادل ويوازن بين المحاسن والمساوئ
    ليقوم بالقسط الذي أمر الله به في قوله: (يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين لله شهداء بالقسط ولا يجرمنكم شنآن قوم على أن لا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى واتقوا الله إن الله خبير بما تعملون), ويحاول رد المساوئ إلى المحاسن بقدر المستطاع لقوله تعالى: (أدع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن), وفق الله الجميع لما يرضيه إنه جواد كريم .

    كتبه محمد بن صالح العثيمين في 4 /10/1418 هـ


    -----------------------------------------------

    (1) أي لئلا يترك أهل الدعوة وبيئتهم إلى بيئة الفساد والضلال والانتكاس .

  5. #5
    مبلغ الدين داعي

    رد: مجموعة من فتاوي لسماحة الشيخ محمد بن صالح العثيمين في جماعة التبليغ والدعوة

    الفتوى الخامسة
    لسماحة الشيخ محمد بن صالح العثيمين



    السؤال : سمعنا لكم فتوى حول هذه الجماعة, وأن عندها خير, وفيها بعض الأخطاء, ولكن يرى بعض الشباب أن هذه الجماعة لها أخطاء تتعلق في صميم العقيدة, فما رأي فضيلة الشيخ محمد في هذا الأمر ؟

    الجواب : رأيي أن الذي عنده عنهم علم بأن لديهم أخطاء تتعلق في صميم العقيدة, فليبُين لنا حتى نرى رأينا في ما فيهم, وهل هو من المخالف في العقيدة أم لا ؟ ثم إذا كان يخالف قيد العقيدة, فالواجب أن يُرشَدَ هؤلاء إلى ما هم عليه من هذه المخالفة حتى تقوم على دين الله.


    السؤال: هل من الممكن أن نُذكّر المستمع أن رأيك في الجماعة الذي كان من قبل- الآن يعني - رأيك الذي ذكرت ؟

    الجواب : الذي قلتُ إن الجماعة ولا أزال أقول إن الجماعة فيها خير... اهتدى على أيديها كثير من الناس ينفع الله بهم، وهذا أمر لا ينكر، وفيهم من اللين والإيثار والمحبة... ولكن مع ذلك هذه الأخطاء التي تُدّعى وقد تكون حقيقة لا يجوز أن نجعلها مظنة لهؤلاء, بحيث نُهاجمهم ونقول كل طريقهم ساقطة ماْئة بالماْئة, بل يجب أن نُصحح الأخطاء, فإن هذا العدل الذي أمرنا الله به (وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل), وأما أن ننصر جانباً ونأخذ بجانب هذا خلاف العدل خلاف العدل الذي هو ماض في دين الله .




  6. #6
    مبلغ الدين داعي

    رد: مجموعة من فتاوي لسماحة الشيخ محمد بن صالح العثيمين في جماعة التبليغ والدعوة

    استمع لفتاوي الشيخ بن عثيميين رحمه الله الصوتية





    __________________________________________________ _____________________________________

    محاضرة الباب المفتوح الذي يتحدث فيها الشيخ بن عثيمين عن جماعة التبليغ


  7. #7
    مبلغ الدين داعي

    رد: مجموعة من فتاوي لسماحة الشيخ محمد بن صالح العثيمين في جماعة التبليغ والدعوة

    مجموع فتاوى بن عثيمين فى جماعة التبليغ

    نبذة عن المحاضرة : يتكلم فيه الشيخ عن رأيه فى جماعة التبليغ والدعوة ما لهم وما عليهم




  8. #8
    هاني محمود داعي

    رد: مجموعة من فتاوي لسماحة الشيخ محمد بن صالح العثيمين في جماعة التبليغ والدعوة

    بارك الله في علمك
    وجزاك الله كل خير
    نريد المزيد
    شكرا لك

  9. #9
    محمد خالد داعي

    رد: مجموعة من فتاوي لسماحة الشيخ محمد بن صالح العثيمين في جماعة التبليغ والدعوة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لدي سؤال للأخوة
    بالله عليكم من الذي يقوم على الدعوة أهي الحركات أو الأحزاب الاسلامية ؟؟؟؟؟

    الجواب لا نعم لا .... لا لأن الاشخاص الوحيدين الذين يجوبون الشوارع بل يجوبون العالم هؤلاء الثلة وما ادراك ما هؤلاء ... إن بنورهم أشرق الاسلام من جديد في عدة مناطق في العالم كأفريقيا والصومال والجزائر وغيرها من الدول .

    ان النصارى يدخلون البيوت من كل جانب من حدب ومن كل صوب لينصروا المسلمين ليرتدوا عن دين نبيكم .

    فمن الذي يدخل بعدهم الى تلك البيوت نعم إخوتي إنهم هم إنهم أخواننا في جماعة الدعوة والتبليغ فهم بدورهم يعيدون تلك العائلات الى الدين الحنيف من جديد.

    أعلمت الآن ما المجهود الذي يبذلوه من اجل هذا الدين بل ومن أجل الأمة !!!..؟؟؟

    أعلمت الآن أن بنورهم أشرقت الدنيا بالدعوة الى هذا الدين !!!!؟؟؟

    أخوتي على الأقل هؤلاء عند الحساب وعند الحشر عند السؤال ماذا فعلتم فالجواب سيكون دعونا الناس الى دين الاسلام !!!

    فماذا ستقول ؟؟؟

    أتمنى من الله أن يحسن خاتمتنا وأن يحشرنا مع النبيين والصديقين ومن قام على إحياء هذا الدين.

    اللهم آمين .... اللهم آمين

  10. #10
    نور الهدى داعي

    رد: مجموعة من فتاوي لسماحة الشيخ محمد بن صالح العثيمين في جماعة التبليغ والدعوة

    مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. الشيخ سامح السعيد ( سورة الإسراء)
    بواسطة أبو يوسف في المنتدى تسجيلات القرآن
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 12-19-2010, 02:14 PM
  2. خطبة الموت الشيخ محمد حسان
    بواسطة admin في المنتدى منتدى العلوم الشرعية والعلماء
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 07-01-2010, 12:24 AM
  3. درس صوت فيلم آلام المسيح الشيخ محمد حسان
    بواسطة هاني محمود في المنتدى زاد الداعيــة في سبيل الدعوة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 07-28-2009, 12:53 PM
  4. رسالة إلى كل من صرف همه إلى تجريح المسلمين (بصوت الشيخ /محمد حسان)
    بواسطة أبو يوسف في المنتدى المنتـدى العام
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 07-23-2009, 09:50 PM
  5. درس حكم الغناء لفضيله الشيخ محمد حسين يعقوب
    بواسطة هاني محمود في المنتدى دروس و مواعظ الدعاة و العلماء
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-20-2008, 05:41 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك

جميع حقوق التصميم محفوظه

لمنتديات نبع الفرات