+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: السلسلة الصحيحة للشيخ الألباني ( مختصرة )

  1. #1
    الألباني داعي

    السلسلة الصحيحة للشيخ الألباني ( مختصرة )




    السلسلة الصحيحة (مختصرة)

    المجلد الأول

    1 لا يذهب الليل والنهار حتى تعبد اللات والعزى فقالت عائشة يا رسول الله إن كنت لأظن حين أنزل الله { هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون } أن ذلك تاما قال إنه سيكون من ذلك ما شاء الله . رواه مسلم وغيره وقد خرجته في تحذير الساجد من اتخاذ القبور مساجد ص 122 وأخرجه الحافظ الداني في الفتن ( ق 58 - 59 ) .
    2 إن الله زوى لي الأرض فرأيت مشارقها ومغاربها وإن أمتي سيبلغ ملكها ما زوي لي منها . رواه مسلم 171/8 وأبوداود 4252 والترمذي 27/2 وصححه وابن ماجه 2952 وأحمد 278/5 و284 من حديث ثوبان وأحمد أيضا 123/4 من حديث شداد بن أوس إن كان محفوظا . ( زوى جمع وضم ) .
    3 ليبلغن هذا الأمر ما بلغ الليل والنهار ولا يترك الله بيت مدر ولا وبر إلا أدخله الله هذا الدين بعز عزيز أو ذل ذليل عزا يعز الله به الإسلام وذلا يذل الله به الكفر . رواه جماعة ذكرتهم في تحذير الساجد ص 121 ورواه ابن حبان في صحيحه 1631 و1632 وأبو عروبة في المنتقى من الطبقات وله شاهد من حديث أبي ثعلبة الخشني مرفوعا نحوه أخرجه الحاكم 155/3 وصححه ورده الذهبي .
    4 عن أبي قبيل قال كنا عند عبدالله بن عمرو بن العاص وسئل أي المدينتين تفتح أولا القسطنطينية أو رومية فدعا عبدالله بصندوق له حلق قال فأخرج منه كتابا قال فقال عبدالله بينما نحن حول رسول الله صلى الله عليه وسلم نكتب إذ سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم أي المدينتين تفتح أولا أقسطنطينية أو رومية فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم مدينة هرقل تفتح أولا . يعني قسطنطينية . رواه أحمد 176/2 والدارمي 126/1 وابن أبي شيبة في المصنف 2/153/47 وأبو عمر الداني في السنن الواردة في الفتن 2/116 والحاكم 422/4 و508 و555 وعبدالغني المقدسي في كتاب العلم 1/30/2 وقال حديث حسن الإسناد . وصححه الحاكم ووافقه الذهبي وهو كما قالا . ( رومية روما ) . وقد تحقق الفتح الأول على يد الفاتح العثماني بعد ثمانماية سنة من إخبار النبي صلى الله عليه وسلم بالفتح وسيتحقق الفتح الثاني بإذن الله تعالى ولا بد . ( من فوائد الحديث أن فيه دليل على أن الحديث كتب في عهده صلى الله عليه وسلم خلافا لما يظنه بعض الخراصين .
    5 تكون النبوة فيكم ما شاء الله أن تكون ثم يرفعها الله إذا شاء أن يرفعها ثم تكون خلافة على منهاج النبوة فتكون ما شاء الله أن تكون ثم يرفعها الله إذا شاء أن يرفعها ثم تكون ملكا عاضا فيكون ما شاء الله أن تكون ثم يرفعها الله إذا شاء أن يرفعها ثم يكون ملكا جبريا فتكون ما شاء الله أن تكون ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها ثم تكون خلافة على منهاج النبوة ثم سكت . رواه أحمد 273/4 ثنا سليمان بن داود الطيالسي ثنا داود بن إبراهيم الواسطي ثنا حبيب بن سالم عن النعمان بن بشير قال كنا قعودا في المسجد _ وكان بشير رجلا يكف حديثه _ فجاء أبو ثعلبة الخشني فقال يا بشر بن سعد أتحفظ حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم في الأمراء فقال حذيفة أنا أحفظ خطبته . فجلس أبو ثعلبة فقال حذيفة ( فذكره مرفوعا ) . قال حبيب فلما قام عمر بن عبد العزيز _ وكان يزيد بن النعمان بن بشير في صحابته _ فكتبت إليه بهذا الحديث أذكره إياه فقلت له إني أرجو أن يكون أمير المؤمنين _ يعني عمر _ بعد الملك العاض والجبرية . فأدخل كتابي على عمر بن عبدالعزيز فسر به وأعجبه . ( والحديث حسن على أقل الأحوال إن شاء الله تعالى ) _ ( ومن البعيد عندي حمل الحديث على عمر بن العزيز لأن خلافته كانت قريبة العهد بالخلافة الراشدة ولم يكن بعد ملكان ملك عاض وملك جبرية والله أعلم
    6 لا تقوم الساعة حتى تعود أرض العرب مروجا وأنهارا . رواه مسلم 84/3 وأحمد 370/2 و417 والحاكم 477/4 من حديث أبي هريرة . ولا يعارض هذا الحديث قوله صلى الله عليه وسلم لا يأتي عليكم زمان إلا والذي بعده شر منه حتى تلقوا ربكم . رواه البخاري في الفتن من حيث أنس لأنه من العام المخصوص فلا يجوز إفهام الناس أنه على عمومه .
    7 عن أنس قال النبي صلى الله عليه وسلم ما من مسلم يغرس غرسا أو يزرع زرعا فيأكل منه طير أو إنسان أو بهيمة إلا كان له به صدقة . رواه البخاري 67/2 - طبع أوربا ومسلم 28/5 وأحمد 147/3 .
    8 عن جابر مرفوعا ما من مسلم يغرس غرسا إلا كان ما أكل منه له صدقة وما سرق منه له صدقة وما أكل السبع منه فهو له صدقة وما أكلت الطير فهو له صدقة ولا يرزؤه أحد إلا كان له صدقة ( إلى يوم القيامة ) . رواه مسلم عنه . ثم رواه هو وأحمد 391/3 من طرق أخرى عنه بشيء من الاختصار . ( يرزؤه ينقصه ويأخذ منه )
    9 عن أنس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إن قامت الساعة وفي يد أحدكم فسيلة فإن استطاع أن لا تقوم حتى يغرسها فليغرسها . رواه الإمام أحمد 183/3 184 191 وكذا الطيالسي 2068 والبخاري في الأدب المفرد 479 وابن الأعرابي في معجمه ( ق 1/21 ) عن هشام بن زيد عنه . ( وهذا سند صحيح على شرط مسلم ) ( الفسيلة هي النخلة الصغيرة وهي الودية ) . ثم روى عن الحارث بن لقيط قال كان الرجل منا تنتج فرسه فينحرها فيقول أنا أعيش حتى أركب هذه فجاءنا كتاب عمر أن أصلحوا ما رزقكم الله فإن في الأمر تنفسا . وسنده صحيح . وروى أيضا بسند صحيح قال قال لي عبد الله بن سلام إن سمعت بالدجال قد خرج وأنت على ودية تغرسها فلا تعجل أن تصلحه فإن للناس بعد ذلك عيشا . وروى ابن جرير عن عمارة بن خزيمة بن ثابت قال سمعت عمر بن الخطاب يقول لأبي ما يمنعك أن تغرس أرضك فقال له أبي أنا شيخ كبير أموت غدا . فقال له عمر أعزم عليك لتغرسنها . فلقد رأيت عمر ابن الخطاب يغرسها بيده مع أبي كذا في الجامع الكبير للسيوطي 2/337/3 . لذلك عد بعض الصحابة الرجل يعمل في إصلاح أرضه عاملا من عمال الله عز وجل . فروى البخاري في الأدب المفرد 448 عن نافع بن عاصم أنه سمع عبدالله بن عمرو قال لابن أخ له خرج من الوهط أيعمل عمالك . قال لا أدري . قال أما لو كنت ثقفيا لعلمت ما يعمل عمالك . ثم التفت إلينا فقال إن الرجل إذا عمل مع عماله في داره ( وقال الراوي مرة في ماله ) كان عاملا من عمال الله عز وجل . وسنده حسن إن شاء الله تعالى . ( الوهط البستان وهي أرض عظيمة كانت لعمرو بن العاص بالطائف على ثلاثة أميال من ( وج ) يبدو أنه خلفها لأولاده . وقد روى ابن عساكر في تاريخه 2/264/13 بسند صحيح عن عمرو بن دينار قال دخل عمرو بن العاص في حائط له بالطائف يقال له ( الوهط ) ( فيه ) ألف ألف خشبة اشترى كل خشبة بدرهم . يعني يقيم بها الأعناب .
    10 عن أبي أمامة الباهلي قال ورأى سكة وشيئا من آلة الحرث فقال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا يدخل هذا بيت قوم إلا أدخله الله الذل . أخرجه البخاري في صحيحه 4/5 - بشرح الفتح ورواه الطبراني في الكبير 8/23 من طريق أخرى عن أبي أمامة مرفوعا بلفظ ما من أهل بيت يغدو عليهم فدان إلا ذلوا . وقد وفق العلماء بين هذا الحديث والأحاديث المنتقدمة بوجهين اثنين 1 - أن المراد بالذل ما يلزمهم من حقوق الأرض التي تطالبهم بها الولاة من خراج أو عشر فمن أدخل نفسه في ذلك فقد عرضها للذل 2 - أنه محمول على من شغله الحرث والزرع عن القيام بالواجبات كالحرب ونحوه وإلى هذا ذهب البخاري
    11 إذا تبايعتم بالعينة وأخذتم أذناب البقر ورضيتم بالزرع وتركتم الجهاد سلط الله عليكم ذلا لاينزعه حتى ترجعوا إلى دينكم . ( العينة أن يبيع شبئا من غيره بثمن مؤجل ويسلمه إلى المشتري ثم يشتريه قبل قبض الثمن بثمن أقل من ذلك القدر يدفعه نقدا . قال شيخ الإسلام ابن تيمية فهذا مع التواطؤ يبطل البيعين لأنه حيلة ) .
    12 لا تتخذوا الضيعة فترغبوا في الدنيا .
    13 2151 حدثنا أحمد بن عمرو بن السرح حدثنا ابن وهب عن حيوة بن شريح وابن لهيعة عن يزيد بن أبي حبيب عن أسلم أبي عمران قال غزونا من المدينة نريد القسطنطينية وعلى الجماعة عبد الرحمن بن خالد بن الوليد والروم ملصقو ظهورهم بحائط المدينة فحمل رجل على العدو فقال الناس مه مه لا إله إلا الله يلقي بيديه إلى التهلكة فقال أبو أيوب إنما نزلت هذه الآية فينا معشر الأنصار لما نصر الله نبيه وأظهر الإسلام قلنا هلم نقيم في أموالنا ونصلحها فأنزل الله تعالى ( وأنفقوا في سبيل الله ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة ) فالإلقاء بالأيدي إلى التهلكة أن نقيم في أموالنا ونصلحها وندع الجهاد قال أبو عمران فلم يزل أبو أيوب يجاهد في سبيل الله حتى دفن بالقسطنطينية * . ( صحيح ) _
    14 أستودع الله دينك وأمانتك وخواتيم عملك . عن سالم أن ابن عمر كان يقول للرجل إذا أراد سفرا ادن مني أودعك كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يودعنا فيقول فذكره . ( ويجيب المسافر أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه )
    15 عن عبدالله الخطمي قال كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن يودع الجيش قال أستودع الله دينك وأمانتك وخواتيم عملك . ( ويجيب المسافر أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه )
    16 عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا ودع أحدا قال أستودع الله دينك وأمانتك وخواتيم عملك . ( ويجيب المسافر أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه ) انظر من فوائد الحديث في الكتاب التوديع بالقول الأخذ باليد الواحدة في المصافحة والمصافحة تشرع عند المفارقة المصافحة عقب الصلوات بدعة إلا أن تكون بين اثنين لم يكونا قد تلاقيا قبل ذلك فهي سنة
    17 إن نبي الله أيوب صلى الله عليه وسلم لبث به بلاؤه ثمان عشرة سنة فرفضه القريب والبعيد إلا رجلين من إخىنه كانا يغدوان إليه ويروحان فقال أحدهما لصاحبه ذات يوم تعلم والله لقد أذنب أيوب ذنبا ما أذنبه أحد من العالمين فقال له صاحبه وما ذاك قال منذ ثمان عشرة سنة لم يرحمه الله فيكشف ما به فلما راحا إلى ايوب لم يصبر الرجل حتى ذكر ذلك له فقال أيوب لا أدري ما تقولان غير أن الله تعالى يعلم أني كنت أمر بالرجلين يتنازعان فيذكران الله فأرجع إلى بيتي فأكفر عنهما كراهية أن يذكر الله إلا في حق قال وكان يخرج إلى حاجته فإذا قضى حاجته أمسكته امرأته بيده حتى يبلغ فلما كان ذات يوم أبطأ عليها وأوحي إلى أيوب أن {اركض برجلك هذا مغتسل بارد وشراب } فاستبطأته فتلقته تنظر وقد أقبل عليها قد أذهب الله ما به من البلاء وهو أحسن ما كان فلما رأته قالت أي بارك الله فيك هل رأيت نبي الله هذا المبتلى والله على ذلك ما رأيت أشبه منك إذ كان صحيحا فقال فإني أنا هو وكان له أندران ( أي بيدران ) أندر للقمح وأندر للشعير فبعث الله سحابتين فلما كانت إحداهما على أندر القمح أفرغت فيه الذهب حتى فاض وأفرغت الأخرى في أندر الشعير الورق حتى فاض . ( صحيح ) _ وهذا الحديث مما يدل على بطلان الحديث الذي في الجامع الصغير بلفظ أبى الله أن يجعل للبلاء سلطانا على عبده المؤمن . الضعيفة 471 .
    18 حيثما مررت بقبر كافر فبشره بالنار . ( صحيح ) _ عن عامر بن سعد عن أبيه قال جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال إن أبي كان يصل الرحم وكان وكان فأين هو قال في النار . فكأن الأعرابي وجد من ذلك فقال يا رسول الله فأين أبوك قال ( فذكره ) . قال فأسلم الأعرابي بعد فقال لقد كلفني رسول الله صلى الله عليه وسلم تعبا ما مررت بقبر كافر إلا بشرته بالنار . ( انظر التعليق في الكتاب )
    19 لا تدخلوا على هؤلاء المعذبين إلا أن تكونوا باكين فإن لم تكونوا باكين فلا تدخلوا عليهم أن يصيبكم ما أصابهم ( وتقنع بردائه وهو على الرحل ) .
    20 أفلا تتقي الله في هذه البهيمة التي ملكك الله إياها فإنه شكا إلي أنك تجيعه وتدئبه
    21 اركبوا هذه الدواب سالمة وايتدعوها سالمة ولا تتخذوها كراسي .
    22 إياكم أن تتخذوا ظهور دوابكم منابر فإن الله تعالى إنما سخرها لكم لتبلغكم إلى بلد لم تكونوا بالغيه إلا بشق الأنفس وجعل لكم الأرض فعليها فاقضوا حاجاتكم .
    23 اتقوا الله في هذه البهائم المعجمة فاركبوها صالحة وكلوها صالحة .
    24 مر رسول الله صلى الله عليه وسلم على رجل واضع رجله على صفحة شاة وهو يحد شفرته وهي تلحظ إليه ببصرها فقال أفلا قبل هذا أتريد أن تميتها موتتين .
    25 عن عبد الرحمن بن عبدالله عن أبيه قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر فانطلق لحاجته فرأينا حمرة معها فرخان فأخذنا فرخيها فجاءت الحمرة فجعلت تفرش فجاء النبي صلى الله عليه وسلم فقال من فجع هذه بولدها ردوا ولدها إليها . والسياق لأبي داود وزاد ورأى قرية نمل قد حرقناها فقال من حرق هذه قلنا نحن قال إنه لا ينبغي أن يعذب بالنار إلا رب النار . وسنده صحيح . ( الحمرة طائر صغير كالعصفور أحمر اللون . تفرش ترفرف بجناحيها وتقترب من الأرض ) .
    26 قال رجل يا رسول الله إني لأذبح الشاة فأرحمها قال والشاة إن رحمتها رحمك الله . وزاد البخاري مرتين وسنده صحيح .
    27 من رحم _ ولو ذبيحة عصفور _ رحمه الله يوم القيامة . ( وسنده حسن ) _
    28 عذبت امرأة في هرة سجنتها حتى ماتت فدخلت فيها النار لا هي أطعمتها وسقتها إذ حبستها ولا هي تركتها تأكل من خشاش الأرض . ( خشاش الأرض هي الحشرات والهوام )
    29 بينما رجل يمشي بطريق إذ اشتد عليه العطش فوجد بئرا فنزل فيها فشرب وخرج فإذا كلب يلهث يأكل الثرى من العطش فقال الرجل لقد بلغ هذا الكلب من العطش مثل الذي بلغ مني فنزل البئر فملأ خفه ثم أمسكه بفيه حتى رقي فسقى الكلب فشكر الله له فغفر له . فقالوا يا رسول الله وإن لنا في البهائم لأجرا فقال في كل ذات كبد رطبة أجر .
    30 بينما كلب يطيف بركية قد كاد يقتله العطش إذ رأته بغي من بغايا بني إسرائيل فنزعت موقها فاستقت له به فسقته إياه فغفر لها به . ( صحيح ) _ ( الركية بئر لم تطو أو طويت ) . ومن الآثار في الرفق بالحيوان عن المسيب بن دار قال رأيت عمر بن الخطاب ضرب جمالا وقال لم تحمل على بعيرك ما لا يطيق . ( صحيح ) عن عاصم بن عبيد الله بن عاصم بن عمر بن الخطاب أن رجلا حد شفرته وأخذ شاة ليذبحها فضربه عمر بالدرة وقال أتعذب الروح ألا فعلت هذا قبل أن تأخذها . رواه البيهقي . وعن محمد بن سيرين أن عمر رضي الله عنه رأى رجلا يجر شاة ليذبحها فضربه بالدرة وقال سقها _ لا أم لك _ إلى الموت سوقا جميلا . رواه البيهقي أيضا . وعن بن كيسان أن ابن عمر رأى راعي غنم في مكان قبيح وقد رأى ابن عمر مكانا أمثل منه فقال ابن عمر ويحك يا راعي حولها فإني سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول كل راع مسؤول عن رعيته . رواه أحمد بسند حسن والمرفوع منه متفق عليه . وعن معاوية بن قرة قال كان لأبي الدرداء جمل يقال له ( دمون ) فكان إذا استعاروه منه قال لا تحملوا عليه إلا كذا وكذا فإنه لا يطيق أكثر من ذلك فلما حضرته الوفاة قال يا دمون لا تخاصمني غدا عند ربي فإني لن أكن أحمل عليك إلا ما تطيق . رواه أبو الحسن الأخميني في حديثه ( ق 1/63 ) . وعن أبي عثمان الثقفي قال كان لعمر بن عبد العزيز رضي الله عنه غلام يعمل على بغل له يأتيه بدرهم كل يوم فجاء يوما بدرهم ونصف فقال أما بدا لك قال نفقت السوق . قال لا ولكنك أتعبت البغل أجمه ثلاثة أيام . ( أي أرحه ) رواه أحمد في الزهد بسند صحيح . ( انظر التعليق في الكتاب )
    31 أقيموا صفوفكم وتراصوا فإني أراكم من وراء ظهري . رواه البخاري وأحمد والمخلص في الفوائد من طرق عن حميد الطويل ثنا أنس بم مالك قال أقيمت الصلاة فأقبل علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم بوجهه فقال ( فذكره ) زاد البخاري في رواية قبل أن يكبر . وزاد أيضا في آخره وكان أحدنا يلزق منكبه بمنكب صاحبه وقدمه بقدمه . وهي عند المخلص وكذا ابن أبي شيبة بلفظ قال أنس فلقد رأيت أحدنا يلصق منكبه بمنكب صاحبه وقدمه بقدمه فلو ذهبت تفعل هذا اليوم لنفر أحدكم كأنه بغل شموس . وسنده صحيح
    32 أقيموا صفوفكم ( ثلاثا ) والله لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم . عن النعمان بن بشير قال أقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم على الناس بوجهه فقال ( فذكره ) . قال فرأيت الرجل يلصق منكبه بمنكب صاحبه وركبته بركبة صاحبه وكعبه بكعب صاحبه . وسنده صحيح . ( انظر التعليق وفقه الحديث في الكتاب وفيه 1 - وجوب إقامة الصفوف وتسويتها والتراص فيها 2 - إن التسوية المذكرة إنما تكون بلصق المنكب بالمنكب وحافة القدم بالقدم 3 - معجزة الرؤية من ورائه في الصلاة فقط . 4 - إن فساد الظاهر يؤثر في فساد الباطن . 5 - أن شروع الإمام في تكبيرة الإحرام عند قول المؤذن قد قامت الصلاة بدعة .
    33 يبصر أحدكم القذاة في عين أخيه وينسى الجذع _ أو الجذل _ في عينه معترضا .
    34 إذا ذكر أصحابي فأمسكوا وإذا ذكر النجوم فأمسكوا وإذا ذكر القدر فأمسكوا .
    35 عن عبدالله ابن عمرو بن العاص أن النبي صلى الله عليه وسلم تلا قول الله عز وجل في إبراهيم { رب إنهن أضللن كثيرا من الناس فمن تبعني فإنه مني } وقال عيسى عليه السلام { إن تعذبهم فإنهم عبادك وإن تغفر لهم فإنك أنت العزيز الحكيم } فرفع يديه وقال _ اللهم أمتي أمتي _ وبكى فقال الله عز وجل يا جبريل اذهب إلى محمد _ وربك أعلم _ فسله ما يبكيك فأتاه جبريل عليه الصلاة والسلام فسأله فأخبره رسول الله صلى الله عليه وسلم بما قال _ وهو أعلم _ فقال الله يا جبريل اذهب إلى محمد فقل إنا سنرضيك في أمتك ولا نسوؤك .
    36 الأذنان من الرأس . ( حديث صحيح ) _ ( انظر في الكتاب الشرح الطويل والمسائل الفقية المتعلقة بهذا الحديث منها 1 - مسح الأذنين فرض خلافا للجمهور فقد ذهب أن مسحها سنة . 2 - لا حاجة لأخذ ماء جديد منفرد لمسح الأذنين غير ماء الرأس بل يجري مسحهما ببلل ماء الرأس .
    37 غطوا الإناء وأوكوا السقاء فإن في السنة ليلة ينزل فيها وباء لا يمر بإناء ليس عليه غطاء أو سقاء ليس عليه وكاء إلا نزل فيه من ذلك الوباء . رواه مسلم وأحمد . ( أوكوا أي شدوا رؤوسها بالوكاء وهو الخيط الذي تشد به القربة ونحوها ) . وفي رواية لمسلم وغيره غطوا الإناء وأوكوا السقاء وأغلقوا الباب وأطفئوا السراج فإن الشيطان لا يحل سقاء ولا يفتح بابا ولا يكشف إناء فإن لم يجد أحدكم إلا أن يعرض على إنائه عودا ويذكر اسم الله فليفعل فإن الفويسقة ( يعني الفأرة ) تضرم على أهل البيت بيتهم .
    38 إذا وقع الذباب في شراب أحدكم فليغمسه ( كله ) ثم لينتزعه فإن في إحدى جناحيه داء وفي الأخرى شفاء . أخرجه البخاري والدارمي وابن ماجة وأحمد عن أبي هريرة . ورواه أبو داود والحسن بن عرفة وابن حبان من طريق محمد بن عجلان عن سعيد بن أبي سعيد وزاد وإنه يتقي بجناحه الذي فيه الداء فليغمسه كله . واسناده حسن
    39 إن أحد جناحي الذباب سم والآخر شفاء فإذا وقع في الطعام فامقلوه فإنه يقدم السم ويؤخر الشفاء . عن سعيد بن خالد قال دخلت على أبي سلمة فأتانا بزبد وكتلة ( هو من التمر والطحين وغيره ) فأسقط ذباب في الطعام فجعل أبو سلمة يمقله بأصبعه فيه فقلت يا خال ما تصنع فقال إن أبا سعيد الخدري حدثني عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( فذكره ) وسنده صحيح ( انظر في الكتاب مناقشة صحة الحديث وصدق أبي هريرة حيث طعنوا فيه رضي الله عنه لروايته إياه . ورأي الأطباء . ومقالة مجلة العربي والرد عليها . وهو بحث مفيد جدا ) .
    40 إذا كان جنح الليل فكفوا صبيانكم فإن الشياطين تنتشر حينئذ فإذا ذهبت ساعة من العشاء فخلوهم . أخرجه البخاري ومسلم وأبو داود ورواه أحمد بنحوه وزاد _ فإن للجن انتشارا وخطفة _ . ( جنح الليل إذا أقبل ظلامه ) .
    41 يعجب ربكم من راعي غنم في رأس شظية جبل يؤذن بالصلاة ويصلي فيقول الله عز وجل انظروا إلى عبدي هذا يؤذن ويقيم الصلاة يخاف مني فقد غفرت لعبدي وأدخلته الجنة .
    42 من أذن اثنتي عشرة سنة وجبت له الجنة وكتب له بتأذينه في كل مرة ستون حسنة وبإقامته ثلاثون حسنة .
    43 1483 حدثنا بيان بن عمرو حدثنا يزيد حدثنا جرير بن حازم حدثنا يزيد بن رومان عن عروة عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لها يا عائشة لولا أن قومك حديث عهد بجاهلية لأمرت بالبيت فهدم فأدخلت فيه ما أخرج منه وألزقته بالأرض وجعلت له بابين بابا شرقيا وبابا غربيا فبلغت به أساس إبراهيم فذلك الذي حمل ابن الزبير رضي الله عنهما على هدمه قال يزيد وشهدت ابن الزبير حين هدمه وبناه وأدخل فيه من الحجر وقد رأيت أساس إبراهيم حجارة كأسنمة الإبل قال جرير فقلت له أين موضعه قال أريكه الآن فدخلت معه الحجر فأشار إلى مكان فقال ها هنا قال جرير فحزرت من الحجر ستة أذرع أو نحوها * 1481 حدثنا مسدد حدثنا أبو الأحوص حدثنا أشعث عن الأسود بن يزيد عن عائشة رضي الله عنها قالت سألت النبي صلى الله عليه وسلم عن الجدر أمن البيت هو قال نعم قلت فما لهم لم يدخلوه في البيت قال إن قومك قصرت بهم النفقة قلت فما شأن بابه مرتفعا قال فعل ذلك قومك ليدخلوا من شاءوا ويمنعوا من شاءوا ولولا أن قومك حديث عهدهم بالجاهلية فأخاف أن تنكر قلوبهم أن أدخل الجدر في البيت وأن ألصق بابه بالأرض * . رواية البخاري . انظر الشرح والتعليق في الكتاب .
    44 خياركم من أطعم الطعام . قال عمر لصهيب أي رجل أنت لولا خصال ثلاث فيك قال وما هن قال اكتنيت وليس لك ولد وانتميت إلى العرب وأنت من الروم وفيك سرف في الطعام . قال أما قولك اكتنيت ولم يولد لك فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم كناني أبا يحيى . وأما قولك انتميت إلى العرب ولست منهم وأنت رجل من الروم فإني رجل من النمر بن قاسط فسبتني الروم من الموصل بعد إذ أنا غلام عرفت نسبي . وأما قولك فيك سرف في الطعام فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ( فذكره ) ( صحيح ) _ ( انظر في الكتاب شرحا فيه من فوائد الحديث . 1 - مشروعية الاكتناء لمن لم يكن له ولد 2 - فضل إطعام الطعام ) .
    45 إنما بعثت لأتمم مكارم ( وفي رواية صالح ) الأخلاق .
    46 عن نافع عن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال في القبضتين هؤلاء لهذه وهؤلاء لهذه . وزاد _ فتفرق الناس وهم لا يختلفون في القدر _ واسناده صحيح على شرط مسلم .
    47 إن الله عز وجل قبض قبضة فقال في الجنة برحمتي وقبض قبضة وقال في النار ولا أبالي .
    48 إن الله عز وجل خلق آدم ثم أخذ الخلق من ظهره وقال هؤلاء إلى الجنة ولا أبالي وهؤلاء إلى النار ولا أبالي فقال قائل يا رسول الله فعلى ماذا نعمل قال على مواقع القدر .
    49 خلق الله آدم حين خلقه فضرب على كتفه اليمنى فأخرج ذرية بيضاء كأنهم الذر وضرب كتفه اليسرى فأخرج ذرية سوداء كأنهم الحمم فقال للذي في يمينه إلى الجنة ولا أبالي وقال للذي في كتفه اليسرى إلى النار ولا أبالي .
    50 عن أبي نضرة قال مرض رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فدخل عليه أصحابه يعودونه فبكى فقيل له ما يبكيك يا عبد الله ألم يقل لك رسول الله صلى الله عليه وسلم خذ من شاربك ثم أقره حتى تلقاني قال بلى ولكني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن الله تبارك وتعالى قبض قبضة بيمينه فقال هذه لهذه ولا أبالي وقبض قبضة أخرى _ يعني بيده الأخرى _ فقال هذه لهذه ولا أبالي . وقال في آخره فلا أدري في أي القبضتين أنا . ( واسناده صحيح ) _ انظر الكتاب فيه فائدة عن توهم بعض الناس للمعنى .
    51 أيما أهل بيت من العرب والعجم أراد الله بهم خيرا أدخل عليهم الإسلام ثم تقع الفتن كأنها الظلل . ( صحيح ) _ ( الظلل هي كل ما أظلك أراد كأنها الجبال والسحب ) . وروى الحاكم من طريق ابن شهاب قال خرج عمر بن الخطاب إلى الشام ومعنا أبو عبيدة بن الجراح فأتوا على مخاضة وعمر على ناقة فنزل عنها وخلع خفيه فوضعهما على عاتقه وأخذ بزمام ناقته فخاض بها المخاضة فقال أبو عبيدة يا أمير المؤمنين أأنت تفعل هذا تخلع خفيك وتضعهما على عاتقك وتأخذ بزمام ناقتك وتخوض بها المخاضة ما يسرني أن أهل البلد استشرفوك فقال عمر أوه لو يقل ذا غيرك أبا عبيدة جعلته نكالا لأمة محمد صلى الله عليه وسلم إنا كنا أذل قوم فأعزنا الله بالإسلام فمهما نطلب العز بغير ما أعزنا الله به أذلنا الله . ( صحيح ) _ وفي رواية له يا أمير المؤمنين تلقاك الجنود وبطارقة الشام وأنت على حالك هذه فقال عمر إنا قوم أعزنا الله بالإسلام فلن نبتغي العز بغيره .
    52 عن أبي أمامة رضي الله عنه قال جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أرأيت رجلا غزا يلتمس الأجر والذكر ما له فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا شيء له فأعادها ثلاث مرات يقول له رسول الله صلى الله عليه وسلم لا شيء له ثم قال إن الله عز وجل لا يقبل من العمل إلا ما كان له خالصا وابتغي به وجهه . ( انظر التعليق في الكتاب )
    53 إن الله لا يظلم مؤمنا حسنته يعطى بها ( وفي رواية يثاب عليها الرزق في الدنيا ) ويجزى بها في الآخرة وأما الكافر فيطعم بحسنات ما عمل بها لله في الدنيا حتى إذا أفضى إلى الآخرة لم يكن له حسنة يجزى بها .
    54 عن أبي سعيد الخدري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكر عنده عمه أبو طالب فقال لعله تنفعه شفاعتي يوم القيامة فيجعل في ضحضاح من نار يبلغ كعبيه يغلي منه دماغه .
    55 عن العباس بن عبد المطلب أنه قال يا رسول الله هل نفعت أبا طالب بشيء فإنه كان يحوطك ويغضب لك قال نعم هو في ضحضاح من نار ولولا أنا ( أي شفاعته ) لكان في الدرك الأسفل من النار .
    56 كان يأكل القثاء بالرطب . ( صحيح ) _ وعن عائشة قالت كانت أمي تعالجني للسمنة تريد أن تدخلني على رسول الله صلى الله عليه وسلم فما استقام لها ذلك حتى أكلت القثاء بالرطب فسمنت كأحسن سمنة . ( واسناده صحيح ) .
    57 كان يأكل البطيخ بالرطب ( فيقول نكسر حر هذا ببرد هذا وبرد هذا بحر هذا ) . قال ابن القيم في زاد المعاد وفي البطيخ عدة أحاديث لا يصح منها شيء غير هذا . . . . . الخ راجعه في الكتاب مع التعليق الطويل .
    58 كان يأكل الرطب مع الخربز يعني البطيخ . ( الخربز نوع من البطيخ الأصفر )
    59 عن أم المنذر بنت قيس الأنصارية قالت دخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعه علي عليه السلام وعلي ناقه ( أي حديث عهد بالإفاقة من المرض ) ولنا دوالي معلقة ( جمع دالية وهو العذق من التمر يعلق حتى إذا أرطب أكل ) فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم يأكل منها وقام علي ليأكل فطفق رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لعلي مه إنك ناقه حتى كف علي عليه السلام قالت وصنعت شعيرا وسلقا فجئت به فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ياعلي اصب من هذا فهو أنفع لك . ( حسن ) _
    60 نهى عن الوحدة أن يبيت الرجل وحده وأن يسافر وحده . ( صحيح ) _ وله شاهد موقوف يرويه عاصم بن سليمان وغيره عن عمر بن الخطاب قال لا يسافرن رجل وحده ولا ينامن في بيت وحده .
    61 لو يعلم الناس في الوحدة ما أعلم ما سار راكب بليل وحده ( أبدا ) . وللحديث شاهد من حديث جابر بزيادة ولا نام رجل في بيت وحده .
    62 الراكب شيطان والراكبان شيطانان والثلاثة ركب . وسببه كما في المستدرك والبيهقي أن رجلا قدم من سفر فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم من صحبت فقال ما صحبت أحدا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكره . ( حسن ) _ انظر التعليق والشرح فيه فائدة . قال الألباني ولعل الحديث أراد السفر في الصحاري والفلوات التي قلما يرى المسافر فيها أحدا من الناس فلا يدخل فيها السفراليوم في الطرق المعبدة الكثيرة المواصلات . والله أعلم . ثم إن فيه ردا صريحا على خروج بعض الصوفية إلى الفلاة وحده للسياحة وتهذيب النفس
    63 تبايعوني على السمع والطاعة في النشاط والكسل والنفقة في العسر واليسر وعلى الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وأن تقولوا في الله لا تخافون في الله لومة لائم وعلى أن تنصروني فتمنعوني _ إذا قدمت عليكم _ مما تمنعون منه أنفسكم وأزواجكم وأبناءكم ولكم الجنة . ( انظر تتمة الحديث من رواية أحمد ) . 1393 حدثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن ابن خثيم عن أبي الزبير عن جابر قال مكث رسول الله صلى الله عليه وسلم بمكة عشر سنين يتبع الناس في منازلهم بعكاظ ومجنة وفي المواسم بمنى يقول من يؤويني من ينصرني حتى أبلغ رسالة ربي وله الجنة حتى إن الرجل ليخرج من اليمن أو من مضر كذا قال فيأتيه قومه فيقولون احذر غلام قريش لا يفتنك ويمشي بين رجالهم وهم يشيرون إليه بالأصابع حتى بعثنا الله إليه من يثرب فآويناه وصدقناه فيخرج الرجل منا فيؤمن به ويقرئه القرآن فينقلب إلى أهله فيسلمون بإسلامه حتى لم يبق دار من دور الأنصار إلا وفيها رهط من المسلمين يظهرون الإسلام ثم ائتمروا جميعا فقلنا حتى متى نترك رسول الله صلى الله عليه وسلم يطرد في جبال مكة ويخاف فرحل إليه منا سبعون رجلا حتى قدموا عليه في الموسم فواعدناه شعب العقبة فاجتمعنا عليه من رجل ورجلين حتى توافينا فقلنا يا رسول الله نبايعك قال تبايعوني على السمع والطاعة في النشاط والكسل والنفقة في العسر واليسر وعلى الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وأن تقولوا في الله لا تخافون في الله لومة لائم وعلى أن تنصروني فتمنعوني إذا قدمت عليكم مما تمنعون منه أنفسكم وأزواجكم وأبناءكم ولكم الجنة قال فقمنا إليه فبايعناه وأخذ بيده أسعد بن زرارة وهو من أصغرهم فقال رويدا يا أهل يثرب فإنا لم نضرب أكباد الإبل إلا ونحن نعلم أنه رسول الله صلى الله عليه وسلم وإن إخراجه اليوم مفارقة العرب كافة وقتل خياركم وأن تعضكم السيوف فإما أنتم قوم تصبرون على ذلك وأجركم على الله وإما أنتم قوم تخافون من أنفسكم جبينة فبينوا ذلك فهو عذر لكم عند الله قالوا أمط عنا يا أسعد فوالله لا ندع هذه البيعة أبدا ولا نسلبها أبدا قال فقمنا إليه فبايعناه فأخذ علينا وشرط ويعطينا على ذلك الجنة حدثنا داود بن مهران حدثنا داود يعني العطار عن ابن خثيم عن أبي الزبير محمد بن مسلم أنه حدثه عن جابر بن عبد الله أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لبث عشر سنين فذكر الحديث وقال حتى إن الرجل ليرحل ضاحية من مضر ومن اليمن وقال مفارقة العرب وقال تخافون من أنفسكم خيفة وقال في البيعة لا نستقيلها حدثنا إسحاق بن عيسى حدثنا يحيى بن سليم عن ابن خثيم عن أبي الزبير عن جابر بن عبد الله أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لبث عشر سنين فذكر الحديث إلا أنه قال حتى إن الرجل يرحل من مضر ومن اليمن وقال مفارقة العرب وقال في كلام أسعد تخافون من أنفسكم خيفة وقال في البيعة لا نستقيلها * . ( صحيح ) _
    64 من قال سبحان الله العظيم وبحمده غرست له نخلة في الجنة .
    65 لأن يزني الرجل بعشر نسوة أيسر عليه من أن يزني بامرأة جاره ولأن يسرق الرجل من عشر أبيات أيسر عليه من أن يسرق من جاره .
    66 إذا أدرك أحدكم ( أول ) سجدة من صلاة العصر قبل أن تغرب الشمس فليتم صلاته وإذا أدرك ( أول ) سجدة من صلاة الصبح قبل أن تطلع الشمس فليتم صلاته . ( انظر هذا الحديث في الكتاب وفيه فوائد . 1 - إبطال قول بعض المذاهب أن من طلعت عليه الشمس وهو في الركعة الثانية من صلاة الفجر بطلت صلاته 2 - الرد على من يقول إن الإدراك يحصل بمجرد إدراك أي جزء من الصلاة ولو بتكبيرة الإحرام . 3 - واعلم أن الحديث إنما هو في المتعمد تأخير الصلاة إلى هذا الوقت الضيق فهو آثم بالتأخير _ وإن أدرك الصلاة _ لقوله صلى الله عليه وسلم تلك صلاة المنافق يجلس يرقب الشمس حتى إذا كانت بين قرني الشيطان قام فنقرها أربعا لا يذكر الله فيها إلا قليلا . رواه مسلم وهو في صحيح أبي داود 441 . وأما غير المتعمد _ وليس هو إلا النائم والساهي _ فله حكم آخر وهو أنه يصليها متى تذكرها ولو عند طلوع الشمس وغروبها لقوله صلى الله عليه وسلم من نسي صلاة ( أو نام عنها ) فليصلها إذا ذكرها لا كفارة لها إلا ذلك ( فإن الله تعالى يقول { أقم الصلاة لذكري } أخرجه مسلم والبخاري وهو في الصحيح 469 . 4 _ ومعنى قوله صلى الله عليه وسلم فليتم صلاته أي لأنه أدركها في وقتها وصلاها صحيحة وبذلك برئت ذمته وإنه إذا لم يدرك الركعة فلا يتمها لأنها ليست صحيحة فليست مبرئة للذمة . ( انظر المناقشة فهي مفيدة ) .
    67 قوموا إلى سيدكم فأنزلوه فقال عمر سيدنا الله عز وجل قال أنزلوه فأنزلوه . ( انظر تتمة الحديث الطويل في الكتاب ثم فائدتان . 1 _ اشتهرت رواية هذا الحديث بلفظ لسيدكم والرواية في الحديثين إلى سيدكم . وقد نتج منه خطأ فقهي وهو الاستدلال على استحباب القيام للقادم . 2 _ كلمة فأنزلوه نص قاطع على أن الأمر بالقيام إلى سعد لإنزاله ) ( وهذه رواية أحمد ) . 23945 حدثنا يزيد قال أخبرنا محمد بن عمرو عن أبيه عن جده علقمة بن وقاص قال أخبرتني عائشة قالت خرجت يوم الخندق أقفو آثار الناس قالت فسمعت وئيد الأرض ورائي يعني حس الأرض قالت فالتفت فإذا أنا بسعد بن معاذ ومعه ابن أخيه الحارث بن أوس يحمل مجنه قالت فجلست إلى الأرض فمر سعد وعليه درع من حديد قد خرجت منها أطرافه فأنا أتخوف على أطراف سعد قالت وكان سعد من أعظم الناس وأطولهم قالت فمر وهو يرتجز ويقول ليت قليلا يدرك الهيجا جمل ما أحسن الموت إذا حان الأجل قالت فقمت فاقتحمت حديقة فإذا فيها نفر من المسلمين وإذا فيهم عمر بن الخطاب وفيهم رجل عليه سبغة له يعني مغفرا فقال عمر ما جاء بك لعمري والله إنك لجريئة وما يؤمنك أن يكون بلاء أو يكون تحوز قالت فما زال يلومني حتى تمنيت أن الأرض انشقت لي ساعتئذ فدخلت فيها قالت فرفع الرجل السبغة عن وجهه فإذا طلحة بن عبيد الله فقال يا عمر ويحك إنك قد أكثرت منذ اليوم وأين التحوز أو الفرار إلا إلى الله عز وجل قالت ويرمي سعدا رجل من المشركين من قريش يقال له ابن العرقة بسهم له فقال له خذها وأنا ابن العرقة فأصاب أكحله فقطعه فدعا الله عز وجل سعد فقال اللهم لا تمتني حتى تقر عيني من قريظة قالت وكانوا حلفاءه ومواليه في الجاهلية قالت فرقى كلمه وبعث الله عز وجل الريح على المشركين فكفى الله عز وجل المؤمنين القتال وكان الله عز وجل قويا عزيزا فلحق أبو سفيان ومن معه بتهامة ولحق عيينة بن بدر ومن معه بنجد ورجعت بنو قريظة فتحصنوا في صياصيهم ورجع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى المدينة فوضع السلاح وأمر بقبة من أدم فضربت على سعد في المسجد قالت فجاءه جبريل عليه السلام وإن على ثناياه لنقع الغبار فقال أقد وضعت السلاح والله ما وضعت الملائكة بعد السلاح اخرج إلى بني قريظة فقاتلهم قالت فلبس رسول الله صلى الله عليه وسلم لأمته وأذن في الناس بالرحيل أن يخرجوا فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم فمر على بني غنم وهم جيران المسجد حوله فقال من مر بكم فقالوا مر بنا دحية الكلبي وكان دحية الكلبي تشبه لحيته وسنه ووجهه جبريل عليه السلام فقالت فأتاهم رسول الله صلى الله عليه وسلم فحاصرهم خمسا وعشرين ليلة فلما اشتد حصرهم واشتد البلاء قيل لهم انزلوا على حكم رسول الله صلى الله عليه وسلم فاستشاروا أبا لبابة بن عبد المنذر فأشار إليهم أنه الذبح قالوا ننزل على حكم سعد بن معاذ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم انزلوا على حكم سعد بن معاذ فنزلوا وبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى سعد بن معاذ فأتي به على حمار عليه إكاف من ليف قد حمل عليه وحف به قومه فقالوا يا أبا عمرو حلفاؤك ومواليك وأهل النكاية ومن قد علمت قالت وأنى لا يرجع إليهم شيئا ولا يلتفت إليهم حتى إذا دنا من دورهم التفت إلى قومه فقال قد آن لي أن لا أبالي في الله لومة لائم قال قال أبو سعيد فلما طلع على رسول الله صلى الله عليه وسلم قال قوموا إلى سيدكم فأنزلوه فقال عمر سيدنا الله عز وجل قال أنزلوه فأنزلوه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم احكم فيهم قال سعد فإني أحكم فيهم أن تقتل مقاتلتهم وتسبى ذراريهم وتقسم أموالهم وقال يزيد ببغداد ويقسم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لقد حكمت فيهم بحكم الله عز وجل وحكم رسوله قالت ثم دعا سعد قال اللهم إن كنت أبقيت على نبيك صلى الله عليه وسلم من حرب قريش شيئا فأبقني لها وإن كنت قطعت الحرب بينه وبينهم فاقبضني إليك قالت فانفجر كلمه وكان قد برئ حتى ما يرى منه إلا مثل الخرص ورجع إلى قبته التي ضرب عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم قالت عائشة فحضره رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر وعمر قالت فوالذي نفس محمد بيده إني لأعرف بكاء عمر من بكاء أبي بكر وأنا في حجرتي وكانوا كما قال الله عز وجل ( رحماء بينهم ) قال علقمة قلت أي أمه فكيف كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصنع قالت كانت عينه لا تدمع على أحد ولكنه كان إذا وجد فإنما هو آخذ بلحيته * . ( وهذا إسناد حسن ) .
    68 عن عطاء قال دخلت أنا وعبيد بن عمير على عائشة رضي الله عنها فقال عبد الله بن عمير حدثينا بأعجب شيء رأيته من رسول الله صلى الله عليه وسلم فبكت وقالت قام ليلة من الليالي فقال يا عائشة ذريني أتعبد لربي قالت قلت والله إني لأحب قربك وأحب ما يسرك قالت فقام فتطهر ثم قام يصلي فلم يزل يبكي حتى بل حجره ثم بكى فلم يزل يبكي حتى بل الأرض وجاء بلال يؤذنه بالصلاة فلما رآه يبكي قال يا رسول الله تبكي وقد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر قال أفلا أكون عبدا شكورا لقد نزلت علي الليلة آيات ويل لمن قرأها ولم يتفكر فيها { إن في خلق السماوات والأرض } . ( انظر فقه هذا الحديث في الكتاب وعدم مشروعية قيام الليل كله )
    69 2313 حدثنا أبو نعيم حدثنا زكرياء قال سمعت عامرا يقول سمعت النعمان بن بشير رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال مثل القائم على حدود الله والواقع فيها كمثل قوم استهموا على سفينة فأصاب بعضهم أعلاها وبعضهم أسفلها فكان الذين في أسفلها إذا استقوا من الماء مروا على من فوقهم فقالوا لو أنا خرقنا في نصيبنا خرقا ولم نؤذ من فوقنا فإن يتركوهم وما أرادوا هلكوا جميعا وإن أخذوا على أيديهم نجوا ونجوا جميعا * رواية البخاري .
    70 كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ليدلع لسانه للحسن بن علي فيرى الصبي حمرة لسانه فيبهش إليه . ( حسن ) _ ( يبهش يسرع يقال للإنسان إذا نظر إلى الشيء فأعجبه واشتهاه وأسرع إليه قد بهش إليه ) .
    71 كان إذا قرب إليه الطعام يقول بسم الله فإذا فرغ قال اللهم أطعمت وأقنيت وهديت وأحييت فلك الحمد على ما أعطيت . ( صحيح ) _ ( أقنيت ملكت المال وغيره ) . ( انظر الشرح والتعليق في الكتاب ففيه فائدة . ومنه يتبين أن التسمية في أول الطعام بلفظ باسم الله والزيادة عليها بدعة ) .
    72 عن خالد بن عبدالله القسري عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لجده يزيد بن أسيد أحب للناس ما تحب لنفسك . ورواه عن روح بن عطاء بن أبي ميمونة قال ثنا سيار به إلا أنه قال حدثني أبي عن جدي قال قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم أتحب الجنة وقال فأحب للناس ما تحب لنفسك . وللحديث شاهد من حديث أبي هريرة بلفظ وأحب للناس ما تحب لنفسك تكن مؤمنا . ويشهد له الحديث التالي 73 .
    73 لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه ( من الخير )
    74 ما جلس قوم مجلسا لم يذكروا الله فيه ولم يصلوا على نبيهم إلا كان عليهم ترة فإن شاء عذبهم وإن شاء غفر لهم .
    75 ما جلس قوم مجلسا يذكرون الله فيه إلا حفتهم الملائكة وتغشتهم الرحمة ونزلت عليهم السكينة وذكرهم الله فيمن عنده . وورد عن أبي هريرة بلفظ . . . . وما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم إلا نزلت عليهم السكينة . . . . والباقي مثله . وهو طرف من حديث رواه مسلم وغيره وهو في صحيح أبي داود 1308 .
    76 ما قعد قوم مقعدا لم يذكروا فيه الله عز وجل ويصلوا على النبي صلى الله عليه وسلم إلا كان عليهم حسرة يوم القيامة وإن دخلوا الجنة للثواب .
    77 ما من قوم يقومون من مجلس لا يذكرون الله فيه إلا قاموا على مثل جيفة حمار وكان عليهم حسرة يوم القيامة .
    78 من قعد مقعدا لم يذكر الله فيه كانت عليه من الله ترة ومن اضطجع مضجعا لا يذكر الله فيه كانت عليه من الله ترة .
    79 ما جلس قوم مجلسا فلم يذكروا الله فيه إلا كان عليهم ترة وما من رجل مشى طريقا فلم يذكر الله عز وجل إلا كان عليه ترة وما من رجل أوى إلى فراشه فلم يذكر الله إلا كان عليه ترة .
    80 ما من قوم جلسوا مجلسا لم يذكروا الله فيه إلا رأوه حسرة يوم القيامة . ( راجع فقه الحديث في الكتاب )
    81 من قال سبحان الله وبحمده سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لاإله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك فقالها في مجلس ذكر كانت كالطابع يطبع عليه ومن قالها في مجلس لغو كانت له كفارة .
    82 عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعث إلى معاوية ليكتب له فقال إنه يأكل ثم بعث إليه فقال إنه يأكل فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا أشبع الله بطنه . ( انظر التعليق في الكتاب والظاهر أن هذا الدعاء منه صلى الله عليه وسلم غير مقصود بل هو مما جرت به عادة العرب في وصل كلامها بلا نية كقوله صلى الله عليه وسلم في بعض نسائه عقرى حلقى . وتربت يمينك . وقوله في حديث أنس الآتي لا كبر سنك .
    83 عن عائشة رضي الله عنها قالت دخل على رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلان فكلماه بشيء لاأدري ما هو فأغضباه فلعنهما وسبهما فلما خرجا قالت يا رسول الله من أصاب من الخير شيئا ما أصاب هذان قال وماذاك قالت قلت لعنتهما وسببتهما قال أوما علمت ما شارطت عليه ربي قلت إنما أنا بشر فأي المسلمين لعنته أو سببته فاجعله له زكاة وأجرا . 4712 حدثني زهير بن حرب وأبو معن الرقاشي واللفظ لزهير قالا حدثنا عمر بن يونس حدثنا عكرمة بن عمار حدثنا إسحق بن أبي طلحة حدثني أنس بن مالك قال كانت عند أم سليم يتيمة وهي أم أنس فرأى رسول الله صلى الله عليه وسلم اليتيمة فقال آنت هيه لقد كبرت لا كبر سنك فرجعت اليتيمة إلى أم سليم تبكي فقالت أم سليم ما لك يا بنية قالت الجارية دعا علي نبي الله صلى الله عليه وسلم أن لا يكبر سني فالآن لا يكبر سني أبدا أو قالت قرني فخرجت أم سليم مستعجلة تلوث خمارها حتى لقيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم ما لك يا أم سليم فقالت يا نبي الله أدعوت على يتيمتي قال وما ذاك يا أم سليم قالت زعمت أنك دعوت أن لا يكبر سنها ولا يكبر قرنها قال فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قال يا أم سليم أما تعلمين أن شرطي على ربي أني اشترطت على ربي فقلت إنما أنا بشر أرضى كما يرضى البشر وأغضب كما يغضب البشر فأيما أحد دعوت عليه من أمتي بدعوة ليس لها بأهل أن يجعلها له طهورا وزكاة وقربة يقربه بها منه يوم القيامة وقال أبو معن يتيمة بالتصغير في المواضع الثلاثة من الحديث *
    84 يا أم سليم أما تعلمين أن شرطي على ربي أني اشترطت على ربي فقلت إنما أنا بشر واغضب كما يغضب البشر فأيما أحد دعوت عليه من أمتي بدعوة ليس لها بأهل أن يجعلها له طهورا وزكاة وقربة يقربه بها منه يوم القيامة . ( انظر تتمة الحديث في الكتاب والتعليق عليه ) .
    85 عن أبي هريرة قال أتي النبي صلى الله عليه وسلم بطعام وهو بـ ( مر الظهران ) فقال لأبي بكر وعمر ادنوا فكلا فقالا إنا صائمان فقال ارحلوا لصاحبيكم واعملوا لصاحبيكم ادنوا فكلا . ( ارحلوا اي شدوا الرحل لهما على البعير ) . ( انظر التعليق في الكتاب . وفيه دليل على أن للصائم في السفر الفطر بعد مضي بعض النهار . وفيه توجيه كريم إلى خلق قويم وهو الاعتماد على النفس وترك التوكل على الغير أو حملهم على خدمته ولو لسبب مشروع كالصيام ) .
    86 من أنظر معسرا فله بكل يوم صدقة قبل أن يحل الدين فإذا حل الدين فأنظره فله بكل يوم مثليه صدقة .
    87 يدرس الإسلام كما يدرس وشي الثوب حتى لايدرى ما صيام ولا صلاة ولا نسك ولا صدقة وليسرى على كتاب الله عز وجل في ليلة فلا يبقى في الأرض منه آية وتبقى طوائف من الناس الشيخ الكبير والعجوز يقولون أدركنا آباءنا على هذه الكلمة ( لا أله إلا الله ) فنحن نقولها . ( انظر فوائد الحديث في الكتاب مع بحث مهم في تارك الصلاة ومناقشة حول الاجتهاد والتقليد ) .
    88 ما اجتمع هذه الخصال في رجل في يوم إلا دخل الجنة . وتتمته عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من اصبح منكم اليوم صائما قال أبو بكر أنا قال من عاد منكم اليوم مريضا قال ابو بكر أنا قال من شهد منكم اليوم جنازة قال أبو بكر أنا قال من أطعم اليوم مسكينا قال أبو بكر أنا قال مروان ( أحد الرواة ) بلغني أن النبي صلى الله عليه وسلم قال فذكره .
    89 إن أول ما يكفأ _ يعني الإسلام _ كما يكفأ للإناء _ يعني الخمر _ فقيل كيف يا رسول الله وقد بين الله فيها ما بين قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يسمونها بغير اسمها . ( حسن ) _
    90 ليستحلن طائفة من أمتي الخمر باسم يسمونها إياه وفي رواية يسمونها بغير اسمها
    91 ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف ولينزلن أقوام إلى جنب علم يروح عليهم بسارحة لهم يأتيهم لحاجة فيقولون ارجع إلينا غدا فيبيتهم الله ويضع العلم ويمسخ آخرين قردة وخنازير إلى يوم القبامة ( صحيح ) ( الحر الفرج والمراد الزنا علم هو الجبل العالي المعازف آلات الملاهي سارحة الماشية تسرح بالغداة إلى رعيها تروح ترجع بالعشي إلى مألفها ياتيهم لحاجة ياتيهم طلب حاجة فيبيتهم الله يهلكهم ليلا يضع العلم يوقعه عليهم ) ( انظر في الكتاب لمحة عن ابن حزم وفقه الحديث تحريم الخمر تحريم آلات العزف المسخ ) .
    92 ما أنا بأقدر على أن أدع لكم ذلك على أن تشعلوا لي منها شعلة يعني الشمس عن عقيل بن أبي طالب قال جاءت قريش إلى أبي طالب فقالوا أرأيت أحمد يؤذينا في نادينا وفي مسجدنا فانهه عن أذانا فقال يا عقيل ائتني بمحمد فذهبت فأتيته به فقال يا ابن أخي إن بني عمك زعموا أنك تؤذيهم في ناديهم وفي مسجدهم فانته عن ذلك فلحظ رسول الله صلى الله عليه وسلم ببصره ( وفي رواية فحلق رسول الله صلى الله عليه وسلم ببصره ) إلى السماء فقال ( فذكره ) قال فقال أبوطالب ما كذب ابن أخي فارجعوا . ( حسن ) _ وأما حديث يا عم والله لو وضعوا الشمس في يميني والقمر في يساري على أن أترك هذا الأمر حتى يظهره الله أو أهلك دونه ما تركته . فليس له إسناد ثابت وقد ورد في الضعيفة 913 .
    93 يا عائشة ارفعي عنا حصيرك هذا فقد خشيت أن يكون يفتن الناس .
    94 من حلف بالأمانة فليس منا . ( صحيح ) _ هذا يشبه أن تكون الكراهة فيها من أجل أنه إنما أمر أن يلف بالله وصفاته وليست الأمانة من صفاته وإنما هي أمر من أمره وفرض من فروضه فنهوا عنه لما في ذلك من التسوية بينها وبين أسماء الله عز وجل وصفاته .
    95 انظر إليها فإن في أعين الأنصار شيئا يعني الصغر . ( صحيح ) _ عن أبي هريرة أن رجلا أراد أن يتزوج امرأة من نساء الأنصار فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم قلت فذكره . والسياق للطحاوي . ولفظ مسلم والبيهقي كنت عند النبي صلى الله عليه وسلم فأتاه رجل فأخبره أنه تزوج امرأة من الأنصار فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم أنظرت إليها قال لا ن قال فانظر . . . . الحديث .
    96 انظر إليها فإنه أحرى أن يؤدم بينكما . ( صحيح ) _ انظر روايات هذا الحديث في الكتاب ففيها فائدة .
    97 إذا خطب أحدكم امرأة فلا جناح عليه أن ينظر إليها إذا كان إنما ينظر إليها لخطبته وإن كانت لا تعلم .
    98 إذا ألقي في قلب امرىء خطبة امرأة فلا بأس أن ينظر إليها . قال سهل ابن أبي حثمة رايت محمد بن مسلمة يطارد بثينة بنت الضحاك _ فوق إجار لها ( اي سطح بدون حاجز ) _ ببصره طردا شديدا فقلت أتفعل هذا وأنت من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول فذكره .
    99 إذا خطب أحدكم المرأة فإن استطاع أن ينظر إلى ما يدعوه إلى نكاحها فليفعل . ( حسن ) _ عن جابر بن عبدالله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( فذكره ) قال فخطبت جارية فكنت أتخبأ لها حتى رأيت منها ما دعاني إلى نكاحها وتزوجتها . ( انظر فقه هذه الأحاديث وخطبة النساء في الكتاب ومنها قصة عمر مع أم كلثوم بنت علي عندما كشف عن ساقها وأن فيها إنقطاعا ولم تثبت صحتها انظر الضعيفة 1273 ) .
    100 قال أبوذر يا رسول الله ذهب أهل الدثور بالأجور ن يصلون كما نصلي وصومون كم نصوم ولهم فضول أموال يتصدقون بها وليس لنا مال نتصدق به فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا أباذر ألا أعلمك كلمات تدرك بهن من سبقك ولا يلحقك من خلفك إلا من أخذ بمثل عملك تكبر الله دبر كل صلاة ثلاثا وثلاثين وتحمده ثلاثا وثلاثين وتسبحه ثلاثا وثلاثين وتختمها بـ لاإله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير . ( صحيح ) _ وزاد في آخره غفرت له ذنوبه ولو كانت مثل زبد البحر . وهذه الزيادة من حديث آخر لأبي هريرة
    101 من سبح الله دبر كل صلاة ثلاثا وثلاثين وحمد الله ثلاثا وثلاثين وكبر الله ثلاثا وثلاثين فتلك تسع وتسعون ثم قال تمام المائة لاإله إلا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير غفرت له خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر . ( صحيح ) _ فائدة أخرج النسائي والحاكم عن زيد بن ثابت قال امروا أن يسبحوا دبر كل صلاة ثلاثا وثلاثين ن ويحمدوا ثلاثا وثلاثين ويكبروا أربعا وثلاثين فأتي رجل من الأنصار في منامه فقيل له أمركم رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تسبحوا دبر كل صلاة ثلاثا وثلاثين وتحمدوا ثلاثا وثلاثين وتكبروا أربعا وثلاثين قال نعم قال فاجعلوها خمسا وعشرين واجعلوا فيها التهليل ( يعني خمسا وعشرين ) فلما أصبح اتى النبي صلى الله عليه وسلم فذكر ذلك له قال اجعلوها كذلك . ( صحيح ) _
    102 معقبات لا يخيب قائلهن أو فاعلهن دبر كل صلاة مكتوبة ثلاث وثلاثون تسبيحة وثلاث وثلاثون تحميدة وأربع وثلاثون تكبيرة . ( معقبات كلمات تقال عقب الصلاة والحديث نص على أن هذا الذكر إنما يقال عقب الفريضة مباشرة ومن قال من المذاهب بجعل ذلك عقب السنة فإنه مخالف لهذا الحديث ) .
    103 خير الأصحاب عند الله خيرهم لصاحبه وخير الجيران عند الله خيرهم لجاره .
    104 إن الشيطان قال وعزتك يارب لا أبرح أغوي عبادك ما دامت أرواحهم في أجسادهم فقال الرب تبارك وتعالى وعزتي وجلالي لا أزال أغفر لهم ما استغفروني .
    105 لقيت إبراهيم ليلة أسري بي فقال يا محمد أقرىء أمتك مني السلام وأخبرهم أن الجنة طيبة التربة عذبة الماء وأنها قيعان غراسها سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ( ولا حول ولا قوة إلا بالله ) .
    106 4009 حدثنا محمود بن خالد الدمشقي حدثنا سليمان بن عبد الرحمن أبو أيوب عن ابن أبي مالك عن أبيه عن عطاء بن أبي رباح عن عبد الله بن عمر قال أقبل علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا معشر المهاجرين خمس إذا ابتليتم بهن وأعوذ بالله أن تدركوهن لم تظهر الفاحشة في قوم قط حتى يعلنوا بها إلا فشا فيهم الطاعون والأوجاع التي لم تكن مضت في أسلافهم الذين مضوا ولم ينقصوا المكيال والميزان إلا أخذوا بالسنين وشدة المئونة وجور السلطان عليهم ولم يمنعوا زكاة أموالهم إلا منعوا القطر من السماء ولولا البهائم لم يمطروا ولم ينقضوا عهد الله وعهد رسوله إلا سلط الله عليهم عدوا من غيرهم فأخذوا بعض ما في أيديهم وما لم تحكم أئمتهم بكتاب الله ويتخيروا مما أنزل الله إلا جعل الله بأسهم بينهم * . ( حسن ) _
    107 ما نقض قوم العهد قط إلا كان القتل بينهم وما ظهرت فاحشة في قوم قط إلا سلط الله عز وجل عليهم الموت ولا منع قوم الزكاة إلا حبس الله عنهم القطر .
    108 إن الله زادكم صلاة هي الوتر فصلوها بين صلاة العشاء إلى صلاة الفجر . ( صحيح ) _ ( انظر فقه الحديث في الكتاب والبيان أن الأمر في الحديث المذكور ليس للوجوب والدليل علىذلك والرد على الحنفية في تفريقهم بين الفرق والواجب وأن جماهير العلماء قد اتفقوا على سنية الوتر وهو الحق .
    109 ما السماوات السبع في الكرسي إلا كحلقة بأرض فلاة وفضل العرش على الكرسي كفضل تلك الفلاة على تلك الحلقة . ( انظر التعليق في الكتاب وأنه لا يصح في صفة الكرسي غير هذا الحديث وأنه أعظم المخلوقات بعد العرش وأنه جرم قائم بنفسه وليس شيئا معنويا .
    110 سيحان وجيحان والفرات والنيل كل من أنهار الجنة .
    111 فجرت أربعة أنهار من الجنة الفرات والنيل والسيحان وجيحان . ( لعل المراد من كون هذه الأنهار من الجنة أن أصلها منها كما أن أصل الإنسان من الجنة والحديث من أمور الغيب التي يجب الإيمان بها ) .
    112 رفعت لي سدرة المنتهى في السماء السابعة نبقها مثل قلال هجر وورقها مثل آذان الفيلة يخرج من ساقها نهران ظاهران ونهران باطنان فقلت يا جبريل ما هذان قال أما الباطنان ففي الجنة وأما الظاهران فالنيل والفرات . ( النبق ثمر السدر وأشبه شيء بالعناب قبل أن تشتد حمرته ) . ولعل المراد من كون هذه الأنهار من الجنة أن أصلها منها كما قال أن أصل الإنسان من الجنة ويدل على ذلك لفظ الحديث المتقدم 111 .
    113 من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير بعد ما يصلي الغدات عشر مرات كتب الله عز وجل له عشر حسنات ومحا عنه عشر سيئات ورفع له عشر درجات وكن له بعدل عتق رقبتين من ولد اسماعيل فإن قالها حين يمسي كان له مثل ذلك وكن له حجابا من الشيطان حتى يصبح . ( صحيح ) _
    114 من قال حين يصبح لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير عشر مرات كتب الله له بكل واحدة قالها عشر حسنات وحط الله عنه عشر سيئات ورفعه الله بها عشر درجات وكن له كعشر رقاب وكن له مسلحة من أول النهار إلى آخره ولم يعمل يومئذ عملا يقهرهن فإن قال حين يمسي فمثل ذلك . ( صحيح ) _
    115 سددوا وقاربوا واعملوا وخيروا واعلموا أن خير أعمالكم الصلاة ولا يحافظ على الوضوء إلا مؤمن .
    116 إن أحدكم يأتيه الشيطان فيقول من خلقك فيقول الله فيقول فمن خلق الله فإذا وجد ذلك أحدكم فليقرأ آمنت بالله ورسله فإن ذلك يذعب عنه
    117 يأتي الشيطان أحدكم فيقول من خلق كذا من خلق كذا من خلق كذا حتى يقول من خلق ربك فإذا بلغه فليستعذ بالله ولينته .
    118 يوشك الناس يتساءلون بينهم حتى يقول قائلهم هذا الله خلق الخلق فمن خلق الله عز وجل فإذا قالوا ذلك فقولوأ { الله أحد الله الصمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد } ثم ليتفل أحدكم عن يساره ثلاثا وليستعذ من الشيطان . ( انظر فقه الحديث في الكتاب ) .
    119 لاتقصوا الرؤيا إلا على عالم أو ناصح . ( صحيح ) _
    120 إن الرؤيا تقع على ما تعبر ومثل ذلك مثل رجل رفع رجله فهو ينتظر متى يضعها فإذا راى أحدكم رؤيا فلا يحدث بها إلا ناصحا أو عالما . ( صحيح ) _ وشطره الأول له شاهد بلفظ والرؤيا على رجل طائر ما لم تعبر فإذا عبرت وقعت ( قال الراوي وأحسبه قال ولا يقصها إلا على واد أو ذي رأي . ) وهذا الحديث كشاهد لابأس به .
    121 أصبت بعضا وأخطأت بعضا وهو من حديث الن عباس ولفظه 4214 حدثنا حاجب بن الوليد حدثنا محمد بن حرب عن الزبيدي أخبرني الزهري عن عبيد الله بن عبد الله أن ابن عباس أو أبا هريرة كان يحدث أن رجلا أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم ح وحدثني حرملة بن يحيى التجيبي واللفظ له أخبرنا ابن وهب أخبرني يونس عن ابن شهاب أن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة أخبره أن ابن عباس كان يحدث أن رجلا أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله إني أرى الليلة في المنام ظلة تنطف السمن والعسل فأرى الناس يتكففون منها بأيديهم فالمستكثر والمستقل وأرى سببا واصلا من السماء إلى الأرض فأراك أخذت به فعلوت ثم أخذ به رجل من بعدك فعلا ثم أخذ به رجل آخر فعلا ثم أخذ به رجل آخر فانقطع به ثم وصل له فعلا قال أبو بكر يا رسول الله بأبي أنت والله لتدعني فلأعبرنها قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اعبرها قال أبو بكر أما الظلة فظلة الإسلام وأما الذي ينطف من السمن والعسل فالقرآن حلاوته ولينه وأما ما يتكفف الناس من ذلك فالمستكثر من القرآن والمستقل وأما السبب الواصل من السماء إلى الأرض فالحق الذي أنت عليه تأخذ به فيعليك الله به ثم يأخذ به رجل من بعدك فيعلو به ثم يأخذ به رجل آخر فيعلو به ثم يأخذ به رجل آخر فينقطع به ثم يوصل له فيعلو به فأخبرني يا رسول الله بأبي أنت أصبت أم أخطأت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أصبت بعضا وأخطأت بعضا قال فوالله يا رسول الله لتحدثني ما الذي أخطأت قال لا تقسم وحدثناه ابن أبي عمر حدثنا سفيان عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله عن ابن عباس قال جاء رجل النبي صلى الله عليه وسلم منصرفه من أحد فقال يا رسول الله إني رأيت هذه الليلة في المنام ظلة تنطف السمن والعسل بمعنى حديث يونس وحدثنا محمد بن رافع حدثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن ابن عباس أو أبي هريرة قال عبد الرزاق كان معمر أحيانا يقول عن ابن عباس وأحيانا يقول عن أبي هريرة أن رجلا أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال إني أرى الليلة ظلة بمعنى حديثهم وحدثنا عبد الله بن عبد الرحمن الدارمي حدثنا محمد بن كثير حدثنا سليمان وهو ابن كثير عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان مما يقول لأصحابه من رأى منكم رؤيا فليقصها أعبرها له قال فجاء رجل فقال يا رسول الله رأيت ظلة بنحو حديثهم * ( أخرجه مسلم ) _
    122 والذي نفسي بيده لا تقوم الساعة حتى يكلم السباع الإنس ويكلم الرجل عذبة سوطه وشراك نعله ويخبره فخذه بما حدث أهله بعده . ( صحيح ) _ عن أبي سعيد الخدري قال عدا الذئب على شاة فأخذها فطلبه الراعي فانتزعها منه فأقعى الذئب على ذنبه قال ألا تتقي الله تنزع مني رزقا ساقه الله إلي فقال يا عجبي ذئب مقع على ذنبه يكلمني كلام الإنس فقال الذئب ألا أخبرك بأعجب من ذلك محمد صلى الله عليه وسلم بيثرب يخبر الناس بأنباء ما قد سبق قال فأقبل الراعي يسوق غنمه حتى دخل المدينة فزواها إلى زاوية من زواياها ثم أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبره فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم فنودي بالصلاة جامعة ثم خرج فقال للراعي أخبرهم فأخبرهم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم صدق والذي نفسي بيده . الحديث . ( صحيح ) _
    123 ما أنتم بجزء من مائة ألف جزء ممن يرد علي الحوض من أمتي . عن عمرو بن مرة قال سمعت أبا حمزة أنه سمع زيد بن أرقم قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر فنزلنا منزلا فسمعته يقول فذكره قال كم كنتم يومئذ قال سبعمائة أو ثمانمائة . ( صحيح ) _
    124 الشمس والقمر ثوران مكوران في النار يوم القيامة . ( صحيح ) _ انظر معنى الحديث في الكتاب وأنه ليس المراد أن الشمس والقمر في النار يعذبان فيها عقوبة لهما فإن الله لا يعذب من أطاعه من خلقه . ولكنه تبكيت لمن كان يعبدهما في الدنيا .
    125 من سره أن ينظر إلى رجل يمشي على الأرض وقد قضى نحبه فلينظر إلى طلحة . عن عائشة بنت طلحة عن عائشة قالت إني لفي بيتي ورسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه بالفناء وبيني وبينهم الستر أقبل طلحة بن عبيد الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( فذكره ) . وللحديث شاهد جيد مرسل يلفظ من أراد أن ينظر إلى رجل قد قضى نحبه فلينظر إلى طلحة بن عبيد الله . ( صحيح )
    126 من سره أن ينظر إلى شهيد يمشي على وجه الأرض فلينظر إلى طلحة بن عبيد الله . ( صحيح ) _ في الحديث إشارة إلى قول الله تبارك وتعالى { من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا} وفيه منقبة عظيمة لطلحة بن عبيد الله رضي الله عنه حيث أخبر صلى الله عليه وسلم أنه ممن قضى نحبه مع أنه لا يزال ينتظر الوفاء بما عاهد الله عليه . قال اين الأثير في النهاية ( النحب النذر كأنه ألزم نفسه أن يصدق أعداء الله في الحرب فوفى به وقيل النحب الموت كأنه يلزم نفسه أن يقاتل حتى يموت ) وقد قتل رضي الله عنه في وقعة الجمل فويل لمن قتله .
    127 قال الله تعالى يا ابن آدم إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك على ما كان فيك ولا أبالي يا ابن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك ولا أبالي يا ابن آدم إنك لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئا لأتيتك بقرابها مغفرة .
    128 قال الله تبارك وتعالى الحسنة بعشر أمثالها أو يزيد والسيئة واحدة أو أغفرها ولو لقيتني بقراب الأرض خطايا ما لم تشرك بي لقيتك بقرابها مغفرة .
    129 قد أفلح من أسلم ورزق كفافا وقنعه الله بما آتاه .
    130 اللهم اجعل رزق آل محمد قوتا . هكذا لفظ مسلم وأما لفظ البخاري اللهم ارزق آل محمد قوتا . ( انظر فائدة الحديث في الكتاب وفيه دليل على فضل الكفاف وأخذ البلغة من الدنيا والزهد فيما فوق ذلك رغبة في توفر نعيم الآخرة وإيثارا لما يبقى على ما يفنى ) .
    131 هذه بتلك السبقة . عن عائشة رضي الله عنها أنها كانت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر وهي جارية ( قالت لم أحمل اللحم ولم أبدن ) فقال لأصحابه تقدموا ( فتقدموا ) ثم قال تعالي أسابقك فسابقته فسبقته على رجلي فلما كان بعد ( وفي رواية فسكت عني حتى إذا حملت اللحم وبدنت ونسيت ) خرجت معه في سفر فقال لأصحابه تقدموا ( فتقدموا ) ثم قال تعالي أسابقك ونسيت الذي كان وقد حملت اللحم فقلت كيف أسابقك يا رسول الله وأنا على هذا الحال فقال لتفعلن فسابقته فسبقني فـ ( جعل يضحك و) قال هذه بتلك السبقة . ( صحيح ) _
    132 اكتني ( بابنك عبدالله _ يعني ابن الزبير ) أنت أم عبدالله . عن هشام عن أبيه أن عائشة قالت للنبي صلى الله عليه وسلم يا رسول الله كل نسائك لها كنية غيري فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم ( فذكره بدون الزيادة ) قال فكان يقال لها أم عبد الله حتى ماتت ولم تلد قط . ( صحيح ) _ ( انظر شرح مشروعية التكني في الكتاب وأنه أدب إسلامي لا نظير له عند الأمم والحض على ترك ما تسرب إلينا من الأعاجم مثل كلمة البيك والأفندي والباشا والسيد .
    133 إن أول شيء خلقه الله تعالى القلم وأمره أن يكتب كل شيء يكون . ( صحيح ) ( انظر الكتاب من فائد الحديث والرد على من يقول بأن النور المحمدي هو أول مخلوق وعلى من يقول بحوادث لا أول لها .
    134 6295 حدثنا سليمان بن حرب حدثنا حماد بن زيد عن الصقعب بن زهير عن زيد بن أسلم قال حماد أظنه عن عطاء بن يسار عن عبد الله بن عمرو قال كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فجاء رجل من أهل البادية عليه جبة سيجان مزرورة بالديباج فقال ألا إن صاحبكم هذا قد وضع كل فارس ابن فارس قال يريد أن يضع كل فارس ابن فارس ويرفع كل راع ابن راع قال فأخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم بمجامع جبته وقال ألا أرى عليك لباس من لا يعقل ثم قال إن نبي الله نوحا صلى الله عليه وسلم لما حضرته الوفاة قال لابنه إني قاص عليك الوصية آمرك باثنتين وأنهاك عن اثنتين آمرك بلا إله إلا الله فإن السموات السبع والأرضين السبع لو وضعت في كفة ووضعت لا إله إلا الله في كفة رجحت بهن لا إله إلا الله ولو أن السموات السبع والأرضين السبع كن حلقة مبهمة قصمتهن لا إله إلا الله وسبحان الله وبحمده فإنها صلاة كل شيء وبها يرزق الخلق وأنهاك عن الشرك والكبر قال قلت أو قيل يا رسول الله هذا الشرك قد عرفناه فما الكبر قال أن يكون لأحدنا نعلان حسنتان لهما شراكان حسنان قال لا قال هو أن يكون لأحدنا حلة يلبسها قال لا قال الكبر هو أن يكون لأحدنا دابة يركبها قال لا قال أفهو أن يكون لأحدنا أصحاب يجلسون إليه قال لا قيل يا رسول الله فما الكبر قال سفه الحق وغمص الناس * . ( صحيح ) _ رواية أحمد
    135 2563 حدثنا سويد بن نصر أخبرنا عبد الله عن ليث بن سعد حدثني عامر بن يحيى عن أبي عبد الرحمن المعافري ثم الحبلي قال سمعت عبد الله بن عمرو بن العاص يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله سيخلص رجلا من أمتي على رءوس الخلائق يوم القيامة فينشر عليه تسعة وتسعين سجلا كل سجل مثل مد البصر ثم يقول أتنكر من هذا شيئا أظلمك كتبتي الحافظون فيقول لا يا رب فيقول أفلك عذر فيقول لا يا رب فيقول بلى إن لك عندنا حسنة فإنه لا ظلم عليك اليوم فتخرج بطاقة فيها أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله فيقول احضر وزنك فيقول يا رب ما هذه البطاقة مع هذه السجلات فقال إنك لا تظلم قال فتوضع السجلات في كفة والبطاقة في كفة فطاشت السجلات وثقلت البطاقة فلا يثقل مع اسم الله شيء قال أبو عيسى هذا حديث حسن غريب حدثنا قتيبة حدثنا ابن لهيعة عن عامر بن يحيى بهذا الإسناد نحوه * . ( صحيح ) _
    136 قولوا ماشاء الله ثم شئت وقولوا ورب الكعبة . عن قتيلة بنت صيفي امرأة من جهينة قالت إن حبرا جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال إنكم تشركون تقولون ما شاء الله وشئت وتقولون والكعبة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( فذكره )
    137 لا تقولوا ما شاء الله وشاء فلان ولكن قولوا ما شاء الله ثم شاء فلان . ( انظر تتمة الحديث والفاظه الأخرى في الكتاب )
    138 إن طفيلا رأى رؤيا فأخبر بها من أخبر منكم وإنكم كنتم تقولون كلمة كان يمنعني الحياء منكم أن أنهاكم عنها قال لا تقولوا ما شاء الله وما شاء محمد
    139 عن ابن عباس قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فراجعه في بعض الكلام فقال ما شاء الله وشئت فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أجعلتني مع الله عدلا ( وفي لفظ ندا ) لا بل ما شاء الله وحده . ( انظر فقه الحديث في الكتاب والتنبيه على أن قول بعضهم مالي غير الله وأنت توكلنا على الله وعليك ونحو ذلك من شرك الألفاظ .
    140 اللهم أكثر ماله وولده وبارك له فيما رزقته . عن قتادة قال سمعت أنسا يقول قالت ام سليم يا رسول الله ادع الله له _ تعني أنسا _ فقال فذكره .
    141 عن أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتى أم حرام فأتيناه بتمر وسمن فقال ردوا هذا في وعائه وهذا في سقائه فإني صائم . قال ثم قام فصلى بنا ركعتين تطوعا فأقام أم حرام وأم سليم خلفنا وأقامني عن يمينه _ فيما يحسب ثابت _ قال فصلى بنا تطوعا على بساط فلما قضى صلاته قالت أم سليم إن لي خويصة خويدمك أنس ادع الله له فما ترك يومئذ خيرا من خير الدنيا والآخرة إلا دعا لي به ثم قال اللهم أكثر ماله وولده وبارك له فيه . قال أنس فأخبرتني ابنتي أني قد رزقت من صلبي بضعا وتسعين وما أصبح في الأنصار رجل أكثر مني مالا ثم قال أنس يا ثابت ما أملك صفراء ولا بيضاء إلا خاتمي . ( صحيح ) _ ( انظر فوائد الحديث في الكتاب وفقهه . 1 _ أن الدعاء بكثرة المال والولد مشروع 2 _ أن المال والولد نعمة وخير إذا أطيع الله تبارك وتعالى 3 _تحقق استجابة الله لدعاء نبيه صلى الله عليه وسلم 4 _ للصائم المتطوع إذا زار قوما وقدموا له طعانا أن لا يفطر ولكن يدعو لهم بخير . 5 _ أن الرجل إذا اتتم بالرجل وقف عن يمين الإمام والظاهر أنه يقف محاذيا له لا يتقدم عليه ولا يتأخر
    142 على المؤمنين في صدقة الثمار _ أو مال العقار _ عشر ما سقت العين وما سقت السماء وعلى ما يسقى بالغرب نصف العشر . ( صحيح ) _ ( الغرب الدلو العظيمة التي تتخذ من جلد الثور ) . ( انظر فقه الحديث في الكتاب ومنه يتبين أن الزكاة لا تؤخذ من أهل الذمة وانحراف رأي بعض المتفقهه عن هذا الرأي )
    143 أشد الناس بلاء الأنبياء ثم الأمثل فالأمثل يبتلى الرجل على حسب ( وفي رواية قدر ) دينه فإن كان دينه صلبا اشتد بلاؤه وإن كان في دينه رقة ابتلي على حسب دينه فما يبرح البلاء بالعبد حتى يتركه يمشي على الأرض ما عليه خطيئة
    144 أشد الناس بلاء الأنبياء ثم الصالحون إن كان أحدهم ليبتلى بالفقر حتى ما يجد أحدهم إلا العباءة التي يحويها وإن كان أحدهم ليفرح بالبلاء كما يفرح أحدكم بالرخاء . عن أبي سعيد الخدري قال دخلت على النبي صلى الله عليه وسلم وهو يوعك فوضعت يدي عليه فوجدت حره بين يدي فوق اللحاف فقلت يا رسول الله ما أشدها عليك قال إنا كذلك يضعف لنا البلاء ويضعف لنا الأجر قلت يا رسول الله أي الناس بلاء قال الأنبياء قلت يا رسول الله ثم من قال ثم الصالحون إن كان . . . . . الحديث .
    145 إن من أشد الناس بلاء الأنبياء ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم . عن أبي عبيدة بن حذيفة عن عمته فاطمة أنها قالت اتينا رسول الله صلى الله عليه وسلم نعوده في نسائه فإذا سقاء معلق نحوه يقطر ماؤه عليه من شدة ما يجد من حر الحمى قلنا يا رسول الله لو دعوت الله فشفاك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم . . . . ( فذكره ) .
    146 إن عظم الجزاء مع عظم البلاء وإن الله تعالى إذا أحب قوما ابتلاهم فمن رضي فله الرضى ومن سخط فله السخط .
    147 عجبت لأمر المؤمن إن أمره كله خير إن أصابه ما يحب حمد الله وكان له خير وإن أصابه ما يكره فصبر كان له خير وليس كل أحد أمره كله خير إلا المؤمن . عن صهيب قال بينا رسول الله صلى الله عليه وسلم قاعد مع أصحابه إذ ضحك فقال ألا تسألوني مم أضحك قالوا يا رسول الله ومم تضحك قال ( فذكره ) . ( صحيح ) _ ( انظر الشرح في الكتاب وأن الثواب على قدر البلاء مع الصبر عليه ) .
    148 عجبا للمؤمن لا يقضي الله له شيئا إلا كان خيرا له . ( صحيح ) _
    149 ليس المؤمن الذي يشبع وجاره جائع إلى جنبه . ( انظر التعليق في الكتاب وأن في المال حقا سوى الزكاة ) .
    150 إن الله أذن لي أن أحدث عن ديك قد مرقت رجلاه الأرض وعنقه منثن تحت العرش وهو يقول سبحانك ما أعظمك ربنا فيرد عليه ما يعلم ذلك من حلف بي كاذبا .
    151 أذن لي أن أحدث عن ملك من ملائكة الله تعالى من حملة العرش ما بين شحمة أذنه إلى عاتقه مسيرة سبعمائة سنة .
    152 لا يرث الصبي حتى يستهل صارخا واستهلاله أن يصيح أو يعطس أو يبكي .
    153 إذا استهل المولود ورث . ( صحيح ) _ وله شاهد من حديث جابر مرفوعا في رواه ابن ماجه 2750 عن الربيع بن بدر ثنا أبو الزبير عنه به وزاد صلي عليه وورث . وورد في حديث جابر المتقدم 152 تفسير استهلال الصبي بقوله أن يصيح أو يعطس أو يبكي .
    154 لا يرد القضاء إلا الدعاء ولا يزيد في العمر إلا البر . ( حسن ) _ دون الزيادة فيه فلم أجد له شاهدا ) .
    155 أسلم الناس وآمن عمرو بن العاص . ( انظر التعليق في الكتاب وأنه لايجوز الطعن في عمرو بن العاص بسبب ما وقع له مع علي والفرق بين الإسلام والإيمان ) .
    156 ابنا العاص مؤمنان هشام وعمرو . ( حسن ) _
    157 والذي نفسي بيده لا يسمع بي رجل من هذه الأمة ولا يهودي ولا نصراني ثم لم يؤمن بي إلا كان من أهل النار . ( انظر التعليق )
    158 لولا أن لا تدافنوا لدعوت الله عز وجل أن يسمعكم ( من ) عذاب القبر ( ما أسمعني )
    159 إن هذه الأمة تبتلى في قبورها فلولا أن لا تدافنوا لدعوت الله أن يسمعكم من عذاب القبر الذي أسمع منه . قال زيد ثم أقبل علينا بوجهه فقال تعوذوا بالله من عذاب النار . قالوا نعوذ بالله من عذاب النار . فقال تعوذوا بالله من عذاب القبر . قالوا نعوذ بالله من عذاب القبر . قال تعوذوا بالله من الفتن ما ظهر منها وما بطن . قالوا نعوذ بالله من الفتن ما ظهر منها وما بطن . قال تعوذوا بالله من فتنة الدجال . قالوا نعوذ بالله من فتنة الدجال . ( صحيح ) _ ( تدافنوا أي خشية أن يفضي سماعكم إلى ترك أن يدفن بعضكم بعضا . ) ( انظر في الكتاب من فوائد الحديث إثبات عذاب القبر أن النبي يسمع ما لا يسمع الناس إن سؤال الملكين حق إن فتنة الدجال فتنة عظيمة إن أهل الجاهلية الذين ماتوا قبل بعثته عليه الصلاة والسلام معذبون بشركهم وكفرهم ) .
    160 عن أنس بن مالك قال قال رجل يا رسول الله أحدنا يلقى صديقه أينحني له قال فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا . قال فيلتزمه ويقبله قال لا . قال فيصافحه قال نعم إن شاء . والسياق لأحمد وكذا الترمذي لكن ليس عنده إن شاء ولفظ ابن ماجه نحوه وفيه ولكن تصافحوا . ( حسن ) انظر الشرح في الكتاب عن عدم مشروعية التقبيل عند اللقاء مشروعية المعانقة عند القدوم من السفر مشروعية تقبيل اليد بشروط .
    161 اذهب فوار أباك ( يعني عليا رضي الله عنه ) . قال ( لا أواريه ) ( إنه مات مشركا ) . ( فقال اذهب فواره ) ثم لا تحدثن ( حدثا ) حتى تأتيني . فذهبت فواريته وجئته ( وعلي أثر التراب والغبار ) فأمرني فاغتسلت ودعا لي ( بدعوات ما يسرني أن لي بهن ما على الأرض من شيء ) . ( صحيح ) _ من فوائد الحديث 1 _ يشرع للمسلم أن يتولى دفن قريبه المشرك وليس له أن يدعو له أو يستغفر له 2 _ لا يشرع له غسل الكافر ولا تكفينه ولا الصلاة عليه 3 _ لا يشرع لأقارب المشرك أن يتبعوا جنازته .
    162 لا يا بنت الصديق ولكنهم الذين يصومون ويصلون ويتصدقون وهم يخافون أن لا يقبل منهم { اولئك يسارعون في الخيرات } . عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم قالت سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن هذه الآية { الذين يؤتون ما أتوا وقلوبهم وجلة } قالت عائشة هم الذين يشربون الخمر ويسرفون قال ( فذكره ) . جاء في الشرح ما خلاصته أن السر في خوف المؤمنين ان لا تقبل منهم عبادتهم أن القبول متعلق بالقيام بالعبادة كما أمر الله عز وجل وهم لا يستطيعون الجزم بأنهم قاموا بها على مراد الله .
    163 كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا خرج مسيرة ثلاثة أميال أو ثلاثة فراسخ ( شك شعبة ) قصر الصلاة . ( وفي رواية صلى ركعتين ) . ( الفرسخ ثلاثة أميال والميل من الأرض منتهى مد البصر وقيل حده أن ينظر إلى الشخص في أرض مسطحة فلا يدري أهو رجل أو امرأة وهو ذاهب أو آت وهو في تقدير علماء العصرالحاضر يساوي 1680 م . ( انظر مناقشة مسافة القصر في الكتاب وفقه الحديث ) .
    164 كان صلى الله عليه وسلم في غزوة تبوك إذا ارتحل قبل زيغ الشمس أخر الظهر إلى أن يجمعها إلى العصر فيصليها جميعا وإذا ارتحل بعد زيغ الشمس عجل العصر إلى الظهر وصلى الظهر والعصر جميعا ثم سار وكان إذا ارتحل قبل المغرب أخر المغرب حتى يصليها مع العشاء وإذا ارتحل بعد المغرب عجل العشاء فصلاها مع المغرب . ( انظر أحكام جمع التقديم والتأخير بين الصلاتين وأنه جمع في الحضر لئلا يحرج أمته ) .
    165 الوزن وزن أهل مكة والمكيال مكيال أهل المدينة .
    166 عن حجر بن قيس قال خطب علي رضي الله عنه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فاطمة رضي الله عنها فقال هي لك على أن تحسن صحبتها . وأخرجه البزار بلفظ هي لك يا علي لست بدجال . ( ومعنى قوله لست بدجال يدل على أنه قد كان وعده فقال إني لا أخلف الوعد ) .
    167 والذي نفسي بيده لا يضع الله رحمته إلا على رحيم . قالوا كلنا يرحم . قال ليس برحمة أحدكم صاحبه يرحم الناس كافة .
    168 لا يمنعن رجلا هيبة الناس أن يقول بحق إذا علمه ( أو شهده أو سمعه ) . ( صحيح ) _ وفي الحديث النهي المؤكد عن كتمان الحق خوفا من الناس .
    169 كل خطبة ليس فيها تشهد فهي كاليد الجذماء . ( انظر الشرح في الكتاب ) .
    170 إذا قلت للناس أنصتوا وهم يتكلمون فقد أغيت على نفسك ( يعني يوم الجمعة ) . ( صحيح ) _ وقد أخرجاه في الصحيحين عن أبي هريرة مرفوعا بلفظ إذا قلت لصاحبك أنصت يوم الجمعة والإمام يخطب فقد لغوت .
    171 كان صلى الله عليه وسلم يخرج يوم الفطر فيكبر حتى يأتي المصلى وحتى يقضي الصلاة فإذا قضى الصلاة قطع التكبير . ( انظر التعليق في الكتاب ) .
    172 يقول الله لأهون أهل النار عذابا ( يوم القيامة ) ( يا ابن آدم كيف وجدت مضجعك فيقول شر مضجع . فيقال له ) لو كانت لك الدنيا وما فيها أكنت مفتديا بها فيقول نعم . فيقول ( كذبت ) قد أردت منك أهون من هذا وأنت في صلب ( وفي رواية في ظهر ) آدم أن لا تشرك ( بي شيئا ) ( ولا أدخلك النار ) فأبيت إلا الشرك . فيؤمر به إلى النار . رواه البخاري ومسلم وغيرهما ( انظر الشرح وفوائد أخرى في الكتاب ) .
    173 لا تؤذي امرأة زوجها في الدنيا إلا قالت زوجته من الحور العين لا تؤذيه قاتلك الله فإنما هو عندك دخيل يوشك أن يفارقك إلينا . ( صحيح ) _
    174 لا بأس بالغنى لمن اتقى والصحة لمن اتقى خير من الغنى وطيب النفس من النعيم ( صحيح ) _ عن معاذ ين عبد الله بن خبيب عن أبيه عن عمه قال كنا في مجلس فجاء النبي وعلى رأسه أثر ماء فقال له بعضنا نراك اليوم طيب النفس . فقال أجل والحمد لله . ثم أفاض القوم في ذكر الغنى فقال ( فذكره ) .
    175 لا يشربن أحد منكم قائما . رواه مسلم عن عمر ين حمزة أخبرني أبو غطفان المري أنه سمع أبو هريرة يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( فذكره ) وزاد فمن نسي فليستقىء . فالحديث بهذه الزيادة ضعيف . ولكن صح بلفظ آخر . رواه أبو زياد الطحان قال سمعت أبا هريرة يقول عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه رأى رجلا يشرب قائما فقال له ( قه ) قال لمه قال أيسرك أن يشرب معك الهر . قال لا . قال فإنه قد شرب معك من هو شر منه الشيطان . ( وسنده صحيح ) .
    176 لو يعلم الذي يشرب قائما ما في بطنه لاستقاء . ( صحيح ) _ ورواه الطحاوي في مشكل الآثار 18/3 عن الأعمش به وزاد فبلغ علي بن أبي طالب فقام فشرب قائما . واسناده صحيح .
    177 نهى ( وفي لفظ زجر ) عن الشرب قائما . ( صحيح ) _ وروي بزيادة والأكل قائما . ويلفظ آخر فقلنا فالأكل فقال ذاك أشر وأخبث . ( انظر التعليق في الكتاب وظاهر النهي يفيد تحريم الشرب قائما بلا عذر وقد جاءت أحاديث كثيرة أن النبي صلى الله عليه وسلم شرب قائما ويمكن أن تحمل على العذر كضيق المكان أو كون القربة معلقة وفي بعض الأحاديث إشارة إلى ذلك .
    178 ارقيه وعلميها حفصة كما علمتيها الكتاب وفي رواية الكتابة . أخرجه الحاكم أن رجلا من الأنصار خرجت به نملة فدل على أن الشفاء بنت عبدالله ترقي من النملة فجاءها فسألها أن ترقيه فقالت والله ما رقيت منذ أسلمت فذهب الأنصاري إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبره بالذي قالت الشفاء فدعا رسول الله الله صلى الله عليه وسلم الشفاء فقال اعرضي علي فعرضتها عليه فقال ( فذكر الحديث ) ( النملة هي هنا قروح تخرج في الجنب ) ( انظر من فوائد الحديث في الكتاب . 1 _ مشروعية ترقية المرء لغيره بما لا شرك فيه من الرقى . بخلاف طلب الرقية من غيره فهو مكروه لحديث سبقك بها عكاشة وهو معروف مشهور . 2 _ مشروعية تعليم المرأة الكتابة وشرح طويل له )
    179 لا طاعة لأحد في معصية الله تبارك وتعالى . ( صحيح ) _ انظر تتمة الحديث ورواياته المختلفة في الكتاب ) .
    180 لا طاعة في معصية الله تبارك وتعالى ( صحيح ) _ انظر في الكتاب تتمة الحديث والروايات المختلفة .
    181 لا طاعة ( لبشر ) في معصية الله إنما الطاعة في المعروف . ( صحيح ) _ انظر في الكتاب تتمة الحديث والروايات الأخرى وقصة الأمير الذي أمر جنده بدخول النار وفي الحديث فوائد كثيرة أهمها أنه لايجوز إطاعة أحد في معصية الله تبارك وتعالى سواء في ذلك الأمراء والعلماء والمشايخ .
    182 إذا زار أحدكم أخاه فجلس عنده فلا يقومن حتى يستأذنه . ( صحيح ) _
    183 إذا انتهى أحدكم إلى المجلس فليسلم فإذا أراد أن يقوم فيسلم فليست الأولى بأحق من الآخرة . ( صحيح ) _ وله شاهد عن بسطام قال سمعت معاوية ابن قرة قال قال لي أبي يا بني إن كنت في مجلس ترجو خيره فعجلت بك حاجة فقل سلام عليكم فإنك تشركهم فيما أصابوا في ذلك المجلس وما من قوم يجلسون مجلسا فيتفرقون عنه لم يذكروا الله إلا كأنما تفرقوا عن جيفة حمار واسناده صحيح .
    184 إن السلام اسم من أسماء الله تعالى وضعه في الأرض فأفشوا السلام بينكم . ( صحيح ) _ وقد ورد بزيادة فإن الرجل المسلم إذا مر بقوم فسلم عليهم فردوا عليه كان له عليهم فضل درجة بتذكيره إياهم السلام فإن لم يردوا عليه رد عليه من هو خير منهم . ( صحيح ) _ ( انظر الكتاب وأن إفشاء السلام دائرته واسعة فمن ذلك السلام على المصلي فقد جاءت أحاديث كثيرة في سلام الصحابة على النبي صلى الله عليه وسلم وهو يصلي فأقرهم على ذلك ورد عليهم السلام . انظر كيفية الرد في الحديث التالي رقم 185 .
    185 خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى قباء يصلي فيه فجاءته الأنصار فسلموا عليه وهو يصلي قال فقلت لبلال كيف رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يرد عليهم حين كانوا يسلمون عليه وهو يصلي قال يقول هكذا . وبسط كفه وبسط جعفر بن عون كغه وجعل بطنه أسفل وجعل ظهره إلى فوق . ( انظر الكتاب وفيه شرح عن السلام على المؤذن وقارىء القرآن فإنه مشروع خلافا لبعض الإجتهادات الفقهية وانظر الحديث التالي رقم 186 ) .
    186 إذا لقي أحدكم أخاه فليسلم عليه فإن حالت بينهما شجرة أو جدار أو حجر ثم لقيه فليسلم عليه أيضا . ( صحيح ) _ وعن أنس بن مالك أن أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم كانوا يكونون فتستقبلهم الشجرة فتنطلق طائفة منهم عن يمينها وطائفة عن شمالها فإذا التقوا سلم بعضهم على بعض .
    187 تعلم كتاب اليهود فإني لا آمنهم على كتابنا . ( صحيح ) _ عن خارجة بن زيد عن أبيه قال لما قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة أتي بي إليه فقرأت عليه فقال لي ( فذكره ) قال فما مر بي خمس عشرة حتى تعلمته فكنت أكتب للنبي صلى الله عليه وسلم وأقرأ كتبهم إليه . ( واسناده حسن ) _ وورد عن جرير عن الأعمش به بلفظ قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم أتحسن السريانية فقلت لا . قال فتعلمها فإنه يأتينا كتب فتعلمتها في سبعة عشر يوما . زاد الحاكم قال الأعمش كانت تأتيه كتب لا يشتهي أن يطلع عليها إلا من يثق به ( سنده صحيح ) _
    188 انقضي شعرك واغتسلي أي في الحيض . ( صحيح ) _ عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لها في الحيض ( فذكره ) . ولا تعارض بين الحديث وبين ما رواه أبو الزبير عن عبيد بن عمير قال بلغ عائشة أن عبدالله بن عمرو يأمر النساء إذا اغتسلن أن ينقضن رؤوسهن فقالت يا عجبا لابن عمرو هذا يأمر النساء إذا اغتسلن أن ينقضن رؤوسهن أفلا يأمرهن أن يحلقن رؤوسهن لقد كنت أغتسل أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم من إناء واحد ولا أزيد على أن أفرغ على رأسي ثلاث إفراغات . فالأول وارد في الحيض وهذا في الجنابة
    189 عن أم سلمة قالت قلت يا رسول الله إني املاأة أشد ضفر رأسي فأنقضه لغسل الجنابة قال لا إنما يكفيك أن تحثي على رأسك ثلاث حثيات ثم تفيضين عليك فتطهرين . ( صحيح ) _
    190 عن أبي هريرة قال قيل للنبي صلى الله عليه وسلم يا رسول الله إن فلانة تقوم الليل وتصوم النهار وتفعل وتصدق وتؤذي جيرانها بلسانها فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا خير فيها هي من أهل النار . قال وفلانة تصلي المكتوبة وتصدق بأثوار ( من الأقط ) ولا تؤذي أحدا . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم هي من أهل الجنة . ( اسناده صحيح ) _ ( أتوار جمع تور بالمثناة إناء من صفر وأثوار بالمثلثة _ وهو الصواب _ جمع ثور وهي قطعة من الأقط وهو لبن جامد مستحجر ) .
    191 كان يصوم في السفر ويفطر ويصلي ركعتين لا يدعهما يقول لا يزيد عليهما . يعني الفريضة . ( صحيح ) _ والحديث صحيح قطعا بشقيه أما قصر الصلاة ففيه أحاديث كثيرة مشهورة عن جماعة من الصحابة . وأما الصوم في السفر فقد ورد عن جماعة من الصحابة منهم عبدالله بن مسعود وعبدالله بن عباس وأنس بن مالك وأبو الدرداء ( انظر التفصيل في الكتاب ) .
    192 هي رخصة ( يعني الفطر في السفر ) من الله فمن أخذ بها فحسن ومن أحب الصوم فلا جناح عليه . ( صحيح ) _ عن حمزة بن عمرو الأسلمي رضي الله عنه أنه قال يا رسول الله أجد بي قوة على الصيام في السفر فهل علي جناح فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( فذكره ) . ( انظر في الكتاب تفصيلا لعبارة لا جناح عليه وان رفع الجناح في نص ما عن أمر ما لا يدل إلا على أنه يجوز فعله وأنه لا حرج على فاعله . وهو على قسمين 1 - استواء الفعل والترك 2 - كونه في نفسه مشروعا له فضيلة بل قد يكون واجبا . انظر الأحاديث التالية .
    193 خمس من الدواب ليس على المحرم في قتلهن جناح الغراب والحدأة والفأرة والعقرب والكلب العقور . ( صحيح أخرجه الشيخان وغيرهما ) .
    194 صم إن شئت وأفطر إن شئت . ( صحيح _ أخرجه الشيخان وغيرهما ) وأما حديث من أفطر ( يعني في السفر ) فرخصة ومن صام فالصوم أفضل . فهو حديث شاذ لا يصح . انظر الأحاديث الضعيفة رقم 936 .
    195 ما من مؤمن يعزي أخاه بمصيبة إلا كساه الله سبحانه من حلل الكرامة يوم القيامة .
    196 كان يقول في دبر كل صلاة مكتوبة ( حين يسلم ) لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد .
    197 إذا رأيتني على مثل هذه الحالة فلا تسلم علي فإنك إذا فعلت ذلك لم أرد عليك . عن جابر بن عبد الله أن رجلا مر على النبي صلى الله عليه وسلم وهو يبول فسلم عليه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم . . . . الحديث
    198 من نسي أن يذكر الله في أول طعامه فليقل حين يذكر بسم الله في أوله وآخره فإنه يستقبل طعاما جديدا ويمنع الخبيث ما كان يصيب منه .
    199 3528 حدثنا يزيد أنبأنا فضيل بن مرزوق حدثنا أبو سلمة الجهني عن القاسم بن عبد الرحمن عن أبيه عن عبد الله قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما أصاب أحدا قط هم ولا حزن فقال اللهم إني عبدك وابن عبدك وابن أمتك ناصيتي بيدك ماض في حكمك عدل في قضاؤك أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو علمته أحدا من خلقك أو أنزلته في كتابك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن ربيع قلبي ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي إلا أذهب الله همه وحزنه وأبدله مكانه فرجا قال فقيل يا رسول الله ألا نتعلمها فقال بلى ينبغي لمن سمعها أن يتعلمها * . رواه أحمد وهو صحيح .
    200 نهى عن الصلاة بعد العصر إلا والشمس مرتفعة .
    201 من حدثكم أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يبول قائما فلا تصدقوه ما كان يبول إلا قاعدا .
    202 من رواية أحمد 7964 حدثنا أسود بن عامر أخبرنا أبو بكر عن هشام عن ابن سيرين عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الشمس لم تحبس لبشر إلا ليوشع ليالي سار إلى بيت المقدس * وفي رواية 7890 وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم غزا نبي من الأنبياء فقال لقومه لا يتبعني رجل قد ملك بضع امرأة وهو يريد أن يبني بها ولم يبن ولا أحد قد بنى بنيانا ولما يرفع سقفها ولا أحد قد اشترى غنما أو خلفات وهو ينتظر أولادها فغزا فدنا من القرية حين صلاة العصر أو قريبا من ذلك فقال للشمس أنت مأمورة وأنا مأمور اللهم احبسها علي شيئا فحبست عليه حتى فتح الله عليه فجمعوا ما غنموا فأقبلت النار لتأكله فأبت أن تطعم فقال فيكم غلول فليبايعني من كل قبيلة رجل فبايعوه فلصقت يد رجل بيده فقال فيكم الغلول فلتبايعني قبيلتك فبايعته قبيلته قال فلصق بيد رجلين أو ثلاثة بيده فقال فيكم الغلول أنتم غللتم فأخرجوا له مثل رأس بقرة من ذهب قال فوضعوه في المال وهو بالصعيد فأقبلت النار فأكلته فلم تحل الغنائم لأحد من قبلنا ذلك بأن الله تبارك تعالى رأى ضعفنا وعجزنا فطيبها لنا . ( وفي رواية فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم عند ذلك إن الله أطعمنا الغنائم رحمة بنا وتخفيفا لما علم من ضعفنا ) . ( هذا حديث صحيح جليل مما حفظه لنا أبو هريرة رضي الله عنه ) .
    203 افترقت اليهود على إحدى أواثنتين وسبعين فرقة وتفرقت النصارى على إحدى أو اثنتين وسبعين فرقة وتفترق أمتي على ثلاث وسبعين فرقة .
    204 ألا إن من قبلكم من أهل الكتاب افترقوا على ثنتين وسبعين ملة وإن هذه الملة ستفترق على ثلاث وسبعين ثنتان وسبعون في النار وواحدة في الجنة وهي الجماعة .
    205 إذا رأيت الناس قد مرجت عهودهم وخفت أماناتهم وكانوا هكذا وشبك بين أصابعه . قال ( الراوي ) فقمت إليه فقلت له كيف أفعل عند ذلك جعلني الله فداك قال الزم بيتك واملك عليك لسانك وخذ ما تعرف ودع ما تنكر وعليك بأمر خاصة نفسك ودع عنك أمر العامة .
    206 كيف بك يا عبدالله بن عمرو إذا بقيت في حثالة من الناس مرجت عهودهم وأماناتهم واختلفوا فصاروا هكذا وشبك بين أصابعه . قال قلت يا رسول الله ما تأمرني قال عليك بخاصتك ودع عنك عوامهم .
    207 كان يغير الاسم القبيح إلى الاسم الحسن .
    208 كان إذا سمع اسما قبيحا غيره فمر على قرية يقال لها عفرة فسماها خضرة
    209 كان إذا أتاه الرجل وله اسم لا يحبه حوله .
    210 لا تزكوا أنفسكم فإن الله هو أعلم بالبرة منكن والفاجرة سميها زينب .
    211 كان اسم زينب برة ( فقيل تزكي نفسها ) فسماها النبي صلى الله عليه وسلم زينب .
    212 كانت جويرية اسمها برة فحول رسول الله صلى الله عليه وسلم اسمها جويرية وكان يكره أن يقال خرج من عند برة .
    213 أنت جميلة عن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم غير اسم عاصية وقال أنت جميلة .
    214 أنت سهل . عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبيه عن جده أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له ما اسمك قال حزن . قال أنت سهل قال لا السهل يوطأ ويمتهن . قال سعيد فظننت أنه سيصيبنا بعده حزونة . لفظ أبي داود ولفظ البخاري مثله إلا أنه قال قال لاأغير اسما سمانيه أبي . فال ابن المسيب فما زالت الحزونة فينا بعد .
    215 بل أنت هشام . عن عائشة رضي الله عنها ذكر عند رسول الله صلى الله عليه وسلم رجل يقال له شهاب فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم بل أنت هشام .
    216 بل أنت حسانة المزنية . عن عائشة قالت جاءت عجوز إلى النبي صلى الله عليه وسلم وهو عندي فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم من أنت قالت أنا جثامة المزنية . فقال بل أنت حسانة المزنية كيف أنتم كيف حالكم كيف كنتم بعدنا . قالت بخير بأبي أنت وأمي يا رسول الله فلما خرجت قلت يا رسول الله تقبل على هذه العجوز هذا الإقبال فقال إنها كانت تأتينا زمن خديجة وإن حسن العهد من الإيمان . ( انظر في الكتاب شرحا مفصلا واحاديث أخرى منها قصة غيرة عائشة من خديجة رضي الله عنها وكذلك قول الألباني فلا يجوز التسمية بـ عز الدين ومحي الدين وناصر الدين . . . ونحوه وكذلك مثل وصال وسهام ونهاد وغادة وفتنة . . . . ونحو ذلك .
    217 إنما المدينة كالكير تنفي خبثها وينصع طيبها
    218 إنها طيبة وإنها تنفي الخبث كما تنفي النار خبث الحديد
    219 كان يقبلني وهو صائم وأنا صائمة . يعني عائشة
    220 كان يقيل وهو صائم ويباشر وهو صائم وكان أملككم لإربه
    221 كان يباشر وهو صائم ثم يجعل بينه وبينها ثوبا . يعني الفرج
    222 من تفل تجاه القبلة جاء يوم القيامة وتفلته بين عينيه
    223 يجيء صاحب النخامة في القبلة يوم القيامة وهي في وجهه
    224 الصوم يوم تصومون والفطر يوم تفطرون والأضحى يوم تضحون
    225 صيام يوم السبت لا لك ولا عليك
    226 لأن يطعن في رأس رجل بمخيط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له
    227 ما يمنعك أن تسمعي ما أوصيك ( به ) ( أن ) تقولي إذا أصبحت وإذا أمسيت يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث وأصلح لي شأني كله ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين أبدا
    228 لا يقوم الرجل للرجل من مجلسه ولكن افسحوا يفسح الله لكم
    229 إذا دخل أحدكم المسجد والناس ركوع فليركع حين يدخل ثم يدب راكعا حتى يدخل في الصف فإن ذلك السنة
    230 زادك الله حرصا ولا تعد من حديث أبي بكرة أنه جاء ورسول الله صلى الله عليه وسلم راكع فركع دون الصف ثم مشى إلى الصف فلما قضى النبي صلى الله عليه وسلم صلاته قال أيكم الذي ركع دون الصف ثم مشى إلى الصف فقال أبو بكرة أنا . فقال النبي صلى الله عليه وسلم زادك الله حرصا ولا تعد
    231 حد يعمل به في الأرض خير لأهل الأرض من أن يمطروا أربعين صباحا
    232 ما من صلاة مفروضة إلا وبين يديها ركعتان
    233 صلوا قبل المغرب ركعتين . ثم قال في الثالثة لمن شاء خاف أن يحسبها الناس سنة
    234 كان المؤذن يؤذن على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم لصلاة المغرب فيبتدر لباب أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم السواري يصلون الركعتين قبل المغرب حتى يخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم وهم يصلون ( فيجيء الغريب فيحسب أن الصلاة قد صليت من كثرة من يصليها ) ( وكان بين الأذان والإقامة يسيرا )
    235 مرت بي فلانة فوقع في قلبي شهوة النساء فأتيت بعض أزواجي فأصبتها فكذلك فافعلوا فإنه من أماثل أعمالكم إتيان الحلال ] عن أبي كبشة الأنماري قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم جالسا في أصحابه فدخل ثم خرج وقد اغتسل فقلنا يا رسول الله قد كان شيء قال أجل مرت بي فلانة . . . . ( هذا سند حسن بل أعلى إن شاء الله ) _ وللحديث شاهد من حديث أبي الزبير عن جابر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى امرأة فأعجبته فأتى زينب وهي تمعس منيئة ( أي تدبغ أديما ) فقضى حاجته وقال إن المرأة تقبل في صورة شيطان وتدبر في صورة شيطان فإذا رأى أحدكم امرأة فأعجبته فليأت أهله فإن ذاك يرد ما في نفسه أخرجه مسلم وأبو داود وابن حبان في صحيحه والبيهقي وأحمد واللفظ له والطبراني في الكبير من طرق عن أبي الزبير به . وله شاهد آخر عن عبدالله بن مسعود قال رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم امرأة فأعجبته فأتى سودة وهي تصنع طيبا وعندها نساء فأخلينه فقضى حاجته ثم قال أيما رجل رأى امرأة تعجبه فليقم إلى اهله فإن معها مثل الذي معها . أخرجه الدارمي والسري بن يحيى في حديث الثوري عن أبي اسحاق عن ابن مسعود .
    236 طهروا أفنيتكم فإن اليهود لا تطهر أفنيتها
    237 رواية الإمام أحمد 615 حدثنا وكيع حدثنا سفيان وإسرائيل وأبي عن أبي إسحاق عن عاصم بن ضمرة قال سألنا عليا رضي الله عنه عن تطوع النبي صلى الله عليه وسلم بالنهار فقال إنكم لا تطيقونه قال قلنا أخبرنا به نأخذ منه ما أطقنا قال كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا صلى الفجر أمهل حتى إذا كانت الشمس من ها هنا يعني من قبل المشرق مقدارها من صلاة العصر من هاهنا من قبل المغرب قام فصلى ركعتين ثم يمهل حتى إذا كانت الشمس من هاهنا يعني من قبل المشرق مقدارها من صلاة الظهر من هاهنا يعني من قبل المغرب قام فصلى أربعا وأربعا قبل الظهر إذا زالت الشمس وركعتين بعدها وأربعا قبل العصر يفصل بين كل ركعتين بالتسليم على الملائكة المقربين والنبيين ومن تبعهم من المؤمنين والمسلمين قال قال علي رضي الله عنه تلك ست عشرة ركعة تطوع النبي صلى الله عليه وسلم بالنهار وقل من يداوم عليها حدثنا وكيع عن أبيه قال قال حبيب بن أبي ثابت لأبي إسحاق حين حدثه يا أبا إسحاق يسوى حديثك هذا ملء مسجدك ذهبا * . من فقه الحديث أن السنة في السنن الرباعية النهارية أن تصلى بتسليمة واحدة ولا يسلم بين الركعتين . تابع الشرح في الكتاب فهو مفيد .
    238 قضى أن على أهل الحوائط حفظها في النهار وأن ما أفسدت المواشي بالليل ضامن على أهلها
    239 إذا رميتم الجمرة فقد حل لكم كل شيء إلا النساء
    240 أيما رجل ظلم شبرا من الأرض كلفه الله عز وجل أن يحفره حتى يبلغ آخر سبع أرضين ثم يطوقه إلى يوم القيامة حتى يقضى بين الناس
    241 رواية مسلم 3431 حدثنا زهير بن حرب وإسحق بن إبراهيم قال إسحق أخبرنا وقال زهير حدثنا جرير عن الأعمش عن زيد بن وهب عن عبد الرحمن بن عبد رب الكعبة قال دخلت المسجد فإذا عبد الله بن عمرو بن العاص جالس في ظل الكعبة والناس مجتمعون عليه فأتيتهم فجلست إليه فقال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر فنزلنا منزلا فمنا من يصلح خباءه ومنا من ينتضل ومنا من هو في جشره إذ نادى منادي رسول الله صلى الله عليه وسلم الصلاة جامعة فاجتمعنا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال إنه لم يكن نبي قبلي إلا كان حقا عليه أن يدل أمته على خير ما يعلمه لهم وينذرهم شر ما يعلمه لهم وإن أمتكم هذه جعل عافيتها في أولها وسيصيب آخرها بلاء وأمور تنكرونها وتجيء فتنة فيرقق بعضها بعضا وتجيء الفتنة فيقول المؤمن هذه مهلكتي ثم تنكشف وتجيء الفتنة فيقول المؤمن هذه هذه فمن أحب أن يزحزح عن النار ويدخل الجنة فلتأته منيته وهو يؤمن بالله واليوم الآخر وليأت إلى الناس الذي يحب أن يؤتى إليه ومن بايع إماما فأعطاه صفقة يده وثمرة قلبه فليطعه إن استطاع فإن جاء آخر ينازعه فاضربوا عنق الآخر فدنوت منه فقلت له أنشدك الله آنت سمعت هذا من رسول الله صلى الله عليه وسلم فأهوى إلى أذنيه وقلبه بيديه وقال سمعته أذناي ووعاه قلبي فقلت له هذا ابن عمك معاوية يأمرنا أن نأكل أموالنا بيننا بالباطل ونقتل أنفسنا والله يقول ( يا أيها الذين آمنوا لا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل إلا أن تكون تجارة عن تراض منكم ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما ) قال فسكت ساعة ثم قال أطعه في طاعة الله واعصه في معصية الله وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة وابن نمير وأبو سعيد الأشج قالوا حدثنا وكيع ح وحدثنا أبو كريب حدثنا أبو معاوية كلاهما عن الأعمش بهذا الإسناد نحوه وحدثني محمد بن رافع حدثنا أبو المنذر إسمعيل بن عمر حدثنا يونس بن أبي إسحق الهمداني حدثنا عبد الله بن أبي السفر عن عامر عن عبد الرحمن بن عبد رب الكعبة الصائدي قال رأيت جماعة عند الكعبة فذكر نحو حديث الأعمش *
    242 من أخذ أرضا بغير حقها كلف أن يحمل ترابها إلى المحشر
    243 صدق الله وكذب بطن أخيك أخرجه مسلم عن أبي سعيد الخدري قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال إن أخي استطلق بطنه . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اسقه عسلا . فسقله ثم جاء فقال إني سقيته عسلا فلم يزده إلا استطلاقا . فقال له ثلاث مرات ثم جاءه الرابعة فقال اسقه عسلا . فقال لقد سقيته فلم يزده إلا استطلاقا . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( فذكره ) فسقاه فبرأ
    244 من اكتوى أو استرقى فقد برىء من التوكل
    245 إن كان في شيء من أدويتكم خير ففي شرطة محجم أو شربة من عسل أو لذعة بنار وما أحب أن أكتوي
    246 أحصوا لي كل من تلفظ بالإسلام عن حذيفة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( فذكره ) وزاد قال قلنا يا رسول الله أخاف علينا ونحن ما بين الست مئة إلى السبع مئة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنكم لا تدرون لعلكم أن تبتلوا . قال فابتلينا حتى جعل الرجل منا ما يصلي إلا سرا .
    247 إذا أسلم العبد فحسن إسلامه كتب الله له كل حسنة كان أزلفها ومحيت عنه كل سيئة كان أزلفها ثم كان بعد ذلك القصاص الحسنة بعشر أمثالها إلى سبع مئة ضعف والسيئة بمثلها إلا أن يتجاوز الله عز وجل عنها
    248 أسلمت على ما أسلفت من خير
    249 لا يا عائشة إنه لم يقل يوما رب اغفر لي خطيئتي يوم الدين عن عائشة قالت قلت يا رسول الله ابن جدعان كان في الجاهلية يصل الرحم ويطعم المساكين فهل ذاك نافعه قال ( فذكره )
    250 لا ضرر ولا ضرار وعن أبي سعيد الخدري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( فذكره ) وزاد من ضار ضاره الله ومن شاق شاقه الله .
    251 حريم البئر أربعون ذراعا من حواليها كلها لأعطان الإبل والغنم
    252 تبلغ الحلية من المؤمن حيث يبلغ الوضوء
    253 من استعاذ بالله فأعيذوه ومن سألكم بوجه الله فأعطوه
    254 من استعاذكم بالله فأعيذوه ومن سألكم بالله فأعطوه ومن دعاكم فأجيبوه ( ومن استجار بالله فأجيروه ) ومن أتى إليكم معروفا فكافئوه فإن لم تجدوا فادعوا الله له حتى تعلموا أن قد كافأتموه
    255 ألا أخبركم بخير الناس منزلة قلنا بلى . قال رجل ممسك برأس فرسه _ أو قال فرس _ في سبيل الله حتى يموت أو يقتل . قال فأخبركم بالذي يليه فقلنا نعم يا رسول الله قال امرؤ معتزل في شعب يقيم الصلاة ويؤتي الزكاة ويعتزل الناس . قال فأخبركم بشر الناس منزلة قلنا نعم يا رسول الله قال الذي يسأل بالله العظيم ولا يعطي به
    256 من أخذ على تعليم القرآن قوسا قلده الله قوسا من نار يوم القيامة
    257 من قرأ القرآن فليسأل الله به فإنه سيجيء أقوام يقرؤون القرآن يسألون به الناس
    258 تعلموا القرآن وسلوا الله به الجنة قبل أن يتعلمه قوم يسألون به الدنيا فإن القرآن يتعلمه ثلاثة رجل يباهي به ورجل يستأكل به ورجل يقرأه لله
    259 اقرؤوا فكل حسن وسيجيء أقوام يقيمونه كما يقام القدح يتعجلونه ولا يتأجلونه
    260 اقرؤوا القرآن ولا تأكلوا به ولا تستكثروا به ولا تجفوا عنه ولا تغلوا فيه ( صحيح ) _
    261 هذا وضوئي ووضوء الأنبياء قبلي عن أنس بن مالك قال دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم بوضوء فغسل وجهه مرة ويديه مرة ورجليه مرة وقال هذا وضوء لا يقبل الله عز وجل الصلاة إلا به ثم دعا بوضوء فتوضأ مرتين مرتين وقال هذا وضوء من توضأ ضاعف الله له الأجر مرتين ثم دعا بوضوء فتوضأ ثلاثا وقال هكذا وضوء نبيكم صلى الله عليه وسلم والنبيين قبله أو قال هذا . . . ( فذكره )
    262 كان إذا أصبح قال اللهم بك أصبحنا وبك أمسينا وبك نحيا وبك نموت وإليك النشور . وإذا أمسى قال اللهم بك أمسينا وبك أصبحنا وبك نحيا وبك نموت وإليك المصير
    263 إذا اصبحتم فقولوا اللهم بك أصبحنا وبك أمسينا وبك نحيا وبك نموت ( وإليك النشور ) . وإذا أمسيتم فقولوا اللهم بك أمسينا وبك أصبحنا وبك نحيا وبك نموت وإليك المصير
    264 إذا أويت إلى فراشك فقل أعوذ بكلمات الله التامة من غضبه وعقابه ومن شر عباده ومن همزات الشياطين وان يحضرون
    265 كان إذا رأى ما يحب قال الحمدلله الذي بنعمته تتم الصالحات وإذا رأى ما يكرهه قال الحمد لله على كل حال
    266 اللهم اكفني بحلالك عن حرامك وأغنني بفضلك عمن سواك عن أبي وائل قال اتى عليا رجل فقال يا أمير المؤمنين إني عجزت عن مكاتبتي فأعني . فقال علي رضي الله عنه ألا اعلمك كلمات علمنيهن رسول الله صلى الله عليه وسلم لو كان عليك مثل جبل صير دنانير لأداه الله عنك قلت بلى . قال قل ( فذكره ) ( حسن الإسناد ) _
    267 من قال اللهم إني أشهدك وأشهد ملائكتك وحملة عرشك وأشهد من في السماوات ومن في الأرض أنك أنت الله لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك وأشهد أن محمدا عبدك ورسولك . من قالها مرة اعتق الله ثلثه من النار ومن قالها مرتين أعتق الله ثلثيه من النار ومن قالها ثلاثا أعتق الله كله من النار ( صحيح ) _
    268 أول جيش من أمتي يغزون البحر قد أوجبوا ثم قال أول جيش من أمتي يغزون مدينة قيصر مغفور لهم اخرجه البخاري في صحيحه 77/6 - 78 والحسن بن سفيان في مسنده وعنه أبو نعيم في الحلية 62/2 والطبراني في مسند الشاميين عن يحيى بن حمزة قال حدثني ثور بن يزيد عن خالد بن معدان أن عمير بن الأسود العنسي حدثه أنه أتى عبادة بن الصامت وهو نازل في ساحل حمص وهو في بناء له ومعه أم حرام قال عمير فحدثتنا أم حرام أنها سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول ( فذكره ) وفيه بعد قوله قد أوجبوا قالت أم حرام قلت يا رسول الله أنا فيهم قال أنت فيهم وبعد قوله مغفور لهم فقلت أنا فيهم يا رسول الله قال لا
    269 من تعزى بعزى الجاهلية فأعضوه بهن أبيه ولا تكنوا
    270 لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق حتى تقوم الساعة ( انظر شرحا طويلا للحديث في الكتاب )
    271 يا أيها الناس ابتاعوا أنفسكم من الله من مال الله فإن بخل أحدكم أن يعطي ماله للناس فليبدأ بنفسه وليتصدق على نفسه فليأكل وليكتس مما رزقه الله عز وجل
    272 قال الله تعالى إذا ابتليت عبدي المؤمن ولم يشكني إلى عواده أطلقته من أساري ثم أبدلته لحما خيرا من لحمه ودما خيرا من دمه ثم يستأنف العمل
    273 أنا زعيم بيت في ربض الجنة لمن ترك المراء وإن كان محقا وبيت في وسط الجنة لمن ترك الكذب وإن كان مازحا وبيت في أعلى الجنة لمن حسن خلقه
    274 أمرت بقرية تأكل القرى يقولون يثرب وهي المدينة تنفي الناس كما ينفي الكير خبث الحديد وفي رواية من طريق أخرى عن أبي هريرة مرفوعا بلفظ يأتي على الناس زمان يدعو الرجل ابن عمه وقريبه هلم إلى الرخاء هلم إلى الرخاء والمدينة خير لهم لو كانوا يعلمون والذي نفسي بيده لا يخرج منهم أحد رغبة عنها إلا ألف الله فيها خيلاا منه ألا إن المدينة كالكير تخرج الخبيث لا تقوم الساعة حتى تنفي المدينة شرارها كما ينفي الكير خبث الحديد ( انظر المعاني وشرحها في الكتاب ) .
    275 كان يصلي عند المقام فمر به أبو جهل بن هشام فقال يا محمد ألم أنهك عن هذا وتوعده فأغلظ له رسول الله صلى الله عليه وسلم وانتهره فقال يا محمد بأي شيء تهددني أما والله إني لأكثر هذا الوادي ناديا فأنزل الله { فليدع ناديه . سندع الزبانية } قال ابن عباس لو دعا ناديه أخذته زبانية العذاب من ساعته
    276 تعلموا من أنسلبكم ما تصلون به أرحامكم فإن صلة الرحم محبة في الأهل مثراة في المال منسأة في الأثر ( صحيح ) _ وقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال من أحب أن يبسط له في رزقه وينسأ له في أثره فليصل رحمه متفق عليه من حديث أنس . وللحديث شاهد ثالث بنحوه وهو التالي رقم 0277 .
    277 اعرفوا أنسابكم تصلوا أرحامكم فإنه لا قرب بالرحم إذا قطعت وإن كانت قريبة ولا بعد بها إذا وصلت وإن كانت بعيدة ( صحيح ) _ أخرجه أبو داود الطيالسي في مسنده 2757 حدثنا إسحاق بن سعيد قال حدثني أبي قال كنت عند ابن عباس فأتاه رجل فسأله من أنت قال فمت له برحم بعيدة فألان له القول فقال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم . . . . ( فذكره ) . والحديث أخرجه البخاري في الأدب المفرد 73 دون قصة الرجل وزاد وكل رحم آتية يوم القيامة أمام صاحبها تشهد له بصلة إن كان وصلها وعليه بقطيعة إن كان قطعها . ( صحيح ) _
    278 خصلتان لا تجتمعان في منافق حسن سمت ولا فقه في الدين
    279 لا تقوم الساعة حتى يبني الناس بيوتا يوشونها زشي المراحل ( صحيح ) _ ( المراحل هي الثياب المخططة أو التي نقش فيها تصاوير الرحال ويقال لذلك العمل الترحيل )
    280 كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يوصينا بكم يعني طلبة الحديث
    281 أشد الناس عذابا يوم القيامة رجل قتله نبي أو قتل نبيا وإمام ضلالة وممثل من الممثلين
    282 أربع من السعادة المرأة الصالحة والمسكن الواسع والجار الصالح والمركب الهنيء . وأربع من الشقاء الجار السوء والمرأة السوء والمركب السوء والمسكن الضيفق
    283 من مات على شيء بعثه الله عليه
    284 أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا وخياركم خياركم لنسائهم
    285 خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي وإذا مات صاحبكم فدعوه
    286 خياركم أحاسنكم أخلاقا . وزاد عبدالله بن عمرو ولم يكن النبي صلى الله عليه وسلم فاحشا ولا متفحشا .
    287 ألا أخبركم برجالكم من أهل الجنة النبي في الجنة والصديق في الجنة والشهيد في الجنة والمولود في الجنة والرجل يزور أخاه في ناحية المصر لا يزوره إلا لله عز وجل ونساؤكم من أهل الجنة الودود الولود العؤود على زوجها التي إذا غضب جاءت حتى تضع يدها في يد زوجها وتقول لا أذق غمضا حتى ترضى
    288 اثنان لا تجاوز صلاتهما رؤوسهما عبد أبق من مواليه حتى يرجع وامرأة عصت زوجها حتى ترجع
    289 لا ينظر الله إلى امرأة لا تشكر لزوجها وهي لا تستغني عنه
    290 لا بل يبايع على الإسلام فإنه لا هجرة بعد الفتح ويكون من التابعين عن مجاشع بن مسعود أنه اتى النبي صلى الله عليه وسلم بابن أخ له يبايعه على الهجرة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم . . . ( فذكره ) ( صحيح ) _ وهذا أصل قولهم والتابعين لهم بإحسان . وأما قوله صلى الله عليه وسلم لا هجرة بعد الفتح فقد صح من حديث ابن عباس وعائشة وأبي سعيد وقد خرجتها في إرواء الغليل 1173 .
    291 رأيت ليلة أسري بي رجالا تقرض شفاههم بمقاريض من نار فقلت من هؤلاء يا جبريل فقال الخطباء من أمتك يأمرون الناس بالبر وينسون أنفسهم وهم يتلون الكتاب أفلا يعقلون
    292 يجاء بالرجل يوم القيامة فيلقى في النار فتندلق أقتابه ( وفي رواية أقتاب بطنه ) في النار فيدور كما يدور الحمار برحاه فيجتمع أهل النار عليه فيقولون يا فلان ما شأنك أليس كنت تأمرنا بالمعروف وتنهانا عن المنكر قال كنت آمركم بالمعروف ولا آتيه وأنهاكم عن المكر وآتيه
    293 أنا أكبر منك سنا والعيال على الله ورسوله وأما الغيرة فأرجو الله أن يذهبها عن أنس قال لما حضرت أبا سلمة الوفاة قالت أم سلمة إلى من تكلني فقال اللهم إنك لأم سلمة خير من أبي سلمة . فلما توفي خطبها رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت إني كبيرة السن . قال ( فذكره ) فتزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم فأرسل إليها برحايين وجرة للماء
    294 من كان له ثلاث بنات فصبر عليهن واطعمهن وسقاهن وكساهن من جدته كن له حجابا من النار يوم القيامة وله شاهد ضعيف بلفظ من عال ثلاث بنات فأدبهن وزوجهن وأحسن إليهن فله الجنة . ولفظ أحمد لا يكون لأحد ثلاث بنات أو ثلاث أخوات أو بنتان أو أختان فيتقي الله فيهن ويحسن إليهن إلا دخل الجنة .
    295 من كن له ثلاث بنات أو ثلاث أخوات فاتقى الله وأقام عليهن كان معي في الجنة هكذا . وأومأ بالسبابة والوسطى ] ( صحيح ) _
    296 من عال ابنتين أو ثلاث بنات أو أختين أو ثلاث أخوات حتى يمتن ( وفي رواية يبن وفي أخرى يبلغن ) أو يموت عنهن كنت أنا وهو كهاتين وأشار بأصبعيه السبابة والوسطى ] ( صحيح ) _
    297 من عال جاريتين حتى تبلغا جاء يوم القيامة أنا وهو . وضم أصابعه ] ( صحيح )
    298 يكفيك الماء ولا يضرك أثره ] . عن أبي هريرة أن خولة بنت يسار أتت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت يا رسول الله إنه ليس لي إلا ثوب واحد وأنا أحيض فيه فكيف أصنع قال إذا طهرت فاغسليه ثم صلي فيه فقالت فإن لم يخرج الدم قال ( فذكره ) .
    299 إذا أصاب ثوب إحداكن الدم من الحيضة فلتقرصه ثم لتنضحه بالماء ( وفي رواية ثم اقرصيه بماء ثم انضحي في سائره ) ثم لتصلي فيه ] . عن أسماء بنت أبي بكر الصديق أنها قالت سألت امرأة رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت أرأيت إحدانا إذا أصاب ثوبها الدم من الحيضة كيف تصنع فيه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( فذكره ) .
    300 حكيه بضلع واغسليه بماء وسدر ] . ( صحيح ) _ عن عدي بن دينار قال سمعت أم قيس بنت محصن تقول سألت النبي صلى الله عليه وسلم عن دم الحيض يكون في الثوب قال ( فذكره ) . ( انظر الشرح وفقه الحديث وسابقيه في الكتاب ففيها فائدة ) .
    301 إنما ذلك عرق وليست بالحيضة فإذا أقبلت الحيضة فدعي الصلاة فإذا أدبرت فاغسلي عنك الدم ( ثم توضئي لكل صلاة حتى يجيء ذلك الوقت ) ثم صلي ] . من حديث عائشة قالت إن فاطمة بنت حبيش جاءت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت إني امرأة استحاض فلا أطهر أفأدع الصلاة قال ( فذكره )
    302 إن الله اصطفى كنانة من ولد إسماعيل واصطفى قريشا من كنانة واصطفى من قريش بني هاشم واصطفاني من بني هاشم ] .
    303 أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لاإله إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله وأن يستقبلوا قبلتنا ويأكلوا ذبيحتنا وأن يصلوا صلاتنا فإذا فعلوا ذلك ( فقد ) حرمت علينا دماؤهم وأموالهم إلا بحقها لهم ما للمسلمين وعليهم ما على المسلمين ] . ( صحيح ) _ وفيه دليل على بطلان الحديث الشائع على ألسنة الخطباء والكتاب أن النبي صلى الله عليه وسلم قال في أهل الذمة لهم ما لنا وعليهم ما علينا . وهذا مما لااصل له عنه صلى الله عليه وسلم . انظر الضعيفة رقم 1103 . وللحديث شاهد بلفظ آخر وهو التالي رقم 304 .
    304 من أسلم من أهل الكتاب فله أجره مرتين وله مثل الذي لنا وعليه مثل الذي علينا ومن أسلم من المشركين فله أجره وله مثل الذي لنا وعليه مثل الذي علينا ] . ( حسن ) _
    305 لا تسموا بالحريق . يعني في الوجه ] . ( صحيح ) _ عن ابن عباس قال كان العباس يسير مع النبي صلى الله عليه وسلم على بعير قد وسمه في وجهه بالنار فقال ما هذا الميسم يا عباس قال ميسم كنا نسمه في الجاهلية . قال فذكره )
    306 لما أسري بالنبي صلى الله عليه وسلم إلى المسجد الأقصى أصبح يتحدث الناس بذلك فارتد ناس ممن كانوا آمنوا بهوصدقوه وسعوا بذلك إلى أبي بكر رضي الله عنه فقالوا هل لك إلى صاحبك يزعم أنه أسري به الليلة غلى بيت النقدس قال أو قال ذلك قالوا نعم . قال لئن كان قال ذلك لقد صدق . قالوا أو تصدقه أنه ذهب الليلة إلى بيت المقدس وجاء قبل أن يصبح قال نعم إني لأصدقه فيما هو أبعد من ذلك أصدقه بخبر السماء في غدوة أو روحة فلذلك سمي أبو بكر الصديق ] . ( صحيح ) _ وللحديث شواهد لهذه الزيادة في آخره 1 - عن شداد بن أوس مرفوعا بلفظ صليت بأصحابي صلاة العتمة بنكة معتما فأتاني جبريل عليه السلام بدابة أبيض أو قال بيضاء . . . ( الحديث وفيه ) فقال أبوبكر أشهد أنك لرسول الله . وقال المشركون انظروا إلى ابن أبي كبشة يزعم أنه اتى بيت المقدس الليلة . . . ( الحديث واسناده صحيح ) . 2 - عن ابن شهاب عن أبي سلمة بن عبدالرحمن في قصة الإسراء قال فتجهز _ أو كلمة نحوها _ ناس من قريش إلى أبي بكر فقالوا هل لك في صاحبك يزعم أنه جاء إلى بيت المقدس ثم رجع إلى مكة في ليلة واحدة فقال أبو بكر أو قال ذلك قالوا نعم . قال فأنا أشهد لئن كان قال ذلك لقد صدق . قالوا فتصدقه في أن يأتي الشام في ليلة واحدة ثم يرجع إى مكة قبل أن يصبح قال نعم أنا أصدقه بأبعد من ذلك أصدقه بخبر السماء . قال أبو سلمة سمي أبو بكر الصديق . ( وسنده صحيح ) _ . 3 - عن أبي معشر قال نا أبو وهب مولى أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة أسي به قال قلت لجبريل إن قومي لا يصدقوني فقال له جبريل يصدقك أبو بكر وهو الصديق . ( وسنده ضعيف ) .
    307 تنكح المرأة على إحدى خصال ثلاثة تنكح المرأة على مالها وتنكح المرأة على جمالها وتنكح المرأة على دينها فخذ ذات الدين والخلق تربت يداك ] وللحديث شاهد معروف من حديث ابي هريرة عند الشيخين وغيرهما وهو مخرج في الإرواء 1783 وغيره .
    308 اللهم أحيني مسكينا وأمتني مسكينا واحشرني في زمرة المساكين ] ( حسن )
    309 يا معشر المهاجرين والأنصار إن من إخوانكم قوما ليس لهم مال ولا عشيرة فليضم أحدكم إليه الرجلين أو الثلاثة ] ( صحيح ) _
    310 لو أنكم تتوكلون على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير تغدو خماصا وتروح بطانا ]
    311 يرد الناس ( كلهم ) النار ثم يصدرون ( منها ) بأعمالهم ( فأولهم كلمع البرق ثم كمر الريح ثم كحضر الفرس ثم كالراكب ثم كسد الرجال ثم كمشيهم ) ] ( صحيح ) _
    312 كان يصلي فإذا سجد وثب الحسن والحسين على ظهره فإذا أرادوا أن يمنعوهما أشار إليهم أن دعوهما فلما قضى الصلاة وضعهما في حجره وقال من أحبني فليحب هذين ] . ( حسن ) _
    313 أعجزتم أن تكونوا مثل عجوز بني إسرائيل ( فقال أصحابه يا رسول الله وما عجوز بني إسرائيل ) قال إن موسى لما سار ببني إسرائيل من مصر ضلوا الطريق فقال ما هذا فقال علماؤهم ( نحن نحدثك ) إن يوسف لما حضره الموت أخذ علينا موثقا من الله أن لا نخرج من مصر حتى ننقل عظامه معنا . قال فمن يعلم موضع قبره قالـ ( ـوا ما ندري أين قبر يوسف إلا ) عجوز من بني إسرائيل فبعث إليها فأتته فقال دلوني على قبر يوسف . قالت ( لا وااله لا افعل ) حتى تعطيني حكمي . قال وما حكمك قالت أكون معك في الجنة . فكره أن يعطيها ذلك فأوحى الله إليه أن أعطها حكمها فانطلقت بهم إلى بحيرة موضع مستنقع ماء فقالت أنضبوا هذا الماء فأنضبوا . قالت احفروا واستخرجوا عظام يوسف . فلما أقلوها إلى الأرض إذا الطريق مثل ضوء النهار ] ( صحيح ) _ ( انظر الفائدة في الكتاب وفيه يطلقون العظام ويريدون البدن كله )
    314 لا تصلوا عند طلوع الشمس ولا عند غروبها فإنها تطله وتغرب على قرن شيطان وصلوا بين ذلك ما شئتم ] . ( حسن ) _ وللحديث شاهد من حديث علي مرفوعا بلفظ لا تصلوا بعد العصر إلا أن تصلوا والشمس مرتفعة . ( صحيح ) _ وفي هذين الحديثين دليل على أن ما اشتهر في كتب الفقه من المنع عن الصلاة بعد العصر مطلقا _ ولو كانت الشمس مرتفعة _ مخالف لصريح هذين الحديثين . وحجتهم في ذلك الأحاديث المعروفة في النهي عن الصلاة بعد العضر مطلقا غير أن الحديثين المذكورين يقيدان تلك الأحاديث .
    315 كل شيء ليس من ذكر الله عز وجل فهو ( لغو و) لهو أو سهو إلا أربع خصال مشي الرجل بين الغرضين وتأديبه فرسه وملاعبته أهله وتعلم السباحة ] . ( صحيح ) _ عن عطاء بن أبي رباح قال رأيت جابر بن عبد الله وجابر بن عمير الأنصاريين يرتميان فمل أحدهما فجلس فقال له الآخر كسلت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ( فذكره )
    316 كان يسلم تسليمة واحدة ] . ( صحيح ) _ انظر الكتاب وفيه التسليمة الواحدة فرض لا بد منه لقوله صلى الله عليه وسلم . . . . وتحليلها التسليم والتسليمتان سنة ويجوز ترك الأخرى أحيانا لهذا الحديث . ولقد كان هديه صلى الله عليه وسلم في الخروج من الصلاة على وجوه 1 _ الاقتصار على تسليمة واحدة . 2 _ أن يقول عن يمينه السلام عليكم ورحمة الله وعن يساره السلام عليكم . 3 _ مثل الذي قبله إلا أنه يزيد في الثانية أيضا ورحمة الله . 4 _ مثل الذي قبله إلا أنه يزيد في التسليمة الأولى وبركاته . كل ذلك ثبت بالأحاديث ( انظر صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم ) .
    317 إذا رجعت إلى بيتك فمرهم فليحسنوا غذاء رباعهم ومرهم فليقلموا أظافرهم ولا يبطوا بها ضروع مواشيهم إذا حلبوا ] . ( سنده حسن ) _ عن سليم بن عبد الرحمن قال سمعت سوادة بن الربيع قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فسألته فأمر لي بذود ثم قال لي ( فذكره ) _ ( الرباع جمع ربع وهو ما ولد من الإبل في الربيع لا يبطوا أي لايشقوا أو يجرحوا ) .
    318 لا غرار في صلاة ولا تسليم ] . ( صحيح ) _ ومعنى غرار يقول لا يخرج منها وهو يظن أنه قد بقي عليه منها شيء حتى يكون على اليقين والكمال . ( انظر بقية الشرح في الكتاب ) .
    319 لما أسن صلى الله عليه وسلم وحمل اللحم اتخذ عمودا في مصلاه يعتمد عليه ] ( صحيح ) _
    320 ليس المؤمن بالطعان ولا بالعان ولا بالفاحش ولا بالبذيء ] . ( صحيح ) _
    321 إذا قام الإمام في الركعتين فإن ذكر قبل أن يستوي قائما فليجلس فإن استوى قائما فلا يجلس ويسجد سجدتي السهو ] . ( صحيح ) _ والحديث فيه إبطال القول الوارد في بعض المذاهب إنه إذا كان أقرب إلى القيام لم يرجع وإذا كان أقرب إلى القعود قعد .
    322 تخرج الدابة فتسم الناس على خراطيمهم ثم يعمرون فيكم حتى يشتري الرجل البعير فيقول ممن اشتريته فيقول اشتريته من أحد المخطمين ] . ( صحيح ) _
    323 دعها عنك ( يعني الوسادة ) إن استطعت أن تسجد على الأرض وإلا فأوم إيماء واجعل سجودك أخفض من ركوعك ] . ( صحيح ) _ عن ابن عمر قال عاد رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلا من أصحابه مريضا وأنا معه فدخل عليه وهو يصلي على عود فوضع جبهته على العود فأومأ إليع فطرح العود وأخذ وسادة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( فذكره ) .
    324 من خبب خادما على أهلها فليس منا ومن أفسد امرأة على زوجها فليس منا ]
    325 ليس منا من حلف بالأمانة ومن خبب على امرىء زوجته أو مملوكه فليس منا ]
    326 إن صاحبكم تغسله الملائكة . يعني حنظلة ] . ( حسن ) _ عن يحيى بن عباد بن عبدالله عن أبيه عن جده رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول عند قتل حنظلة بن أبي عامر بعد أن التقى هو وابو سفيان بن الحارث حين علاه شداد بن السود بالسيف فقتله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( فذكره ) فسألوا صاحبته فقالت إنه خرج لما سمع الهائعة وهو جنب فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لذلك غسلته الملائكة . وله شاهد عن أنس بن مالك قال افتخر الحيان من الأوس والخزرج فقال الأوس منا غسيل الملائكة حنظلة ابن الراهب ومنا من اهتز له عرش الرحمن ومنا من حمته الدبر عاصم بن ثابت بن الافلح ومنا من أجيزت شهادته بشهادة رجلين خزيمة بن ثابت ز قال فقال الخزرجيون منا أربعة جمعوا القرآن لم يجمعه أحد غيرهم زيد بن ثابت وأبو زيد وأبي بن كعب ومعاذ بن جبل . ( حسن ) _
    327 لو كان بعدي نبي لكان عمر ] ( حسن ) _
    328 ما بال رجال بلغهم عني أمر ترخصت فيه فكرهوه وتنزهوا عنه فوالله لأنا أعلمهم بالله وأشدهم له خشية ] . ( صحيح ) _ والأمر الذي ترخص فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم هو التقبيل في الصيام خلافا لما يتبادر لبعض الأذهان والدليل الحديث التالي رقم 329 .
    329 أنا أتقاكم لله وأعلمكم بحدود الله ] . عن رجل من الأنصار أن أنس الأنصاري أخبر عطاء أنه قبل امرأته على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو صائم فأمر امرأته فسألت النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك فقال النبي صلى الله عليه وسلم إن رسول الله يفعل ذلك . فأخبرته امرأته فقال إن النبي صلى الله عليه وسلم يرخص له في أشياء فارجعي إليه فقولي له . فرجعت إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالت قال إن النبي صلى الله عليه وسلم يرخص له في أشياء . فقال ( فذكره ) _ قلت وهذا سند صحيح متصل _
    330 كنا إذا انتهينا إلى النبي صلى الله عليه وسلم جلس أحدنا حيث ينتهي ] . وفي الحديث تنبيه أن الرجل إذا دخل المجلس يجلس فيه حيث ينتهي به المجلس ولا يترقب أن يقوم له بعض أهل المجلس من مجلسه فإن هذا منهي عنه صراحة في قوله صلى الله عليه وسلم لايقيم الرجل الرجل من مقعده ثم يجلس فيه ولكن تفسحوا وتوسعوا . أخرجه مسلم وزاد في رواية وكان ابن عمر إذا قام له رجل من مجلسه لم يجلس فيه . بل ثبت نهيه صلى الله عليه وسلم الرجل أن يقوم للرجل من مجلسه كما تقدم برقم 228 .
    331 إن الرقى والتمائم والتولة شرك ] . وعن قيس بن السكن الأسدي قال دخل عبد الله بن مسعود رضي الله عنه على امرأته فرأى عليها خرزا من الحمرة فقطعه قطعا عنيفا ثم قال إن آل عبدالله عن الشرك أغنياء وقال كان مما حفظنا عن النبي صلى الله عليه وسلم ( فذكره ) . ( صحيح ) _ ( الرقى هي هنا كل ما فيه الاستعاذة بالجن أو لايفهم معناها مثل كتابة بعض المشايخ من العجم على كتابهم لفظة ( ياكبيكج ) لحفظ الكتب من الأرضة زعموا . التمائم جمع تميمة واصلها خرزات تعلقها العرب على رأس الولد لدفع العين ثم توسعوا فيها فسموا بها كل عوذة . ومن ذلك تعليق نعل الفرس أو الخرز الأزرق وغيره . والأرجح أنه يدخل في المنع أيضا الحجب إذا كانت من القرآن أو الأدعية الثابتة . التولة ما يحبب المرأة إلى زوجها من السحر وغيره .
    332 عن عائشة قالت لقد رأيتا نصلي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة الفجر في مروطنا وننصرف وما يعرف بعضنا وجوه بعض ] . ( صحيح ) _ وفيه دليل على أن وجه المرأة ليس بعورة . والأفضل والأورع ستره . ( تفصيل ذلك في كتاب حجاب المرأة المسلمة )
    333 إن للإسلام صوى ومنارا كمنار الطريق منها أن تؤمن بالله ولا تشرك به شيئا وإقام الصلاة وايتاء الزكاة وصوم رمضان وحج البيت والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وأن تسلم على أهلك إذا دخلت عليهم وأن تسلم على القوم إذا مررت بهم فمن ترك من ذلك شيئا فقد ترك سهما من الإسلام ومن تركهن ( كلهن ) فقد ولى الإسلام ظهره ] . ( الصوى جمع صوة وهي أعلام من حجارة منصوبة في الفيافي والمفازة المجهولة يستدل بها على الطريق وعل طرفيها .
    334 من قال رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمد رسولا وجبت له الجنة ] ( صحيح ) _
    335 كنا ننهى أن نصف بين السواري على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ونطرد عنها طردا ] . ( حسن ) _ وهذا الحديث نص صريح في ترك الصف بين السواري وأن الواجب أن يتقدم أو يتأخر إلا عند الاضطرار . وقال مالك لا بأس بالصفوف بين الأساطين إذا ضاق المسجد .
    336 لأن يمتلىء جوف أحدكم قيحا حتى يريه خير له من أن يمتلىء شعرا ] ( صحيح ) _ ( انظر في الكتاب دفاع عن أبي هريرة فقد نسب له بعضهم الكذب )
    337 من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يلبس حريرا ولا ذهبا ] . ( حسن ) _ وقد جاءت أحاديث تدل على أن النساء مستثنيات من التحريم كالحديث المشهور هذان حرام على ذكور أمتي حل لإناثها . إلا أن هذا ليس على عمومه فقد جاءت أحاديث صحيحة تحرم على النساء جنسا معينا من الذهب وهو ما كان طوقا أو سوارا أو حلقة وكذلك حرم عليهن الأكل والشرب في آنية الذهب كالرجال . ( انظر آداب الزفاف ) وقد استثنى من جنس المباح لهن أمهات المسلمين فقد صح عنه صلى الله عليه وسلم أنه منع أهله منه كما في الحديث الآتي رقم 338 .
    338 كان يمنع أهله الحلية والحرير ويقول إن كنتم تحبون حلية الجنة وحريرها فلا تلبسوها في الدنيا ] . ( صحيح ) _
    339 ويل للنساء من الأحمرين الذهب والمصفر ] . ( صحيح ) _ نقل المناوي في معنى الحديث عن مسند الفردوس يعني يتحلين بحلي الذهب ويلبسن الثياب المزعفرة ويتبرجن متعطرات متبخترات _ كأكثر نساء زماننا _ فيفتن بهن .
    340 نعم ليكررن عليكم حتى يرد إلى كل ذي حق حقه ] . ( صحيح ) _ عن الزبير قال لما نزلت هذه الاية { إنك ميت وإنهم ميتون } قال الزبير يا رسول الله أيكرر علينا ما يكون بيننا في الدنيا مع خواص الذنوب قال ( فذكره ) .
    341 البذاذة من الإيمان . يعني التقشف ] . ( صحيح ) _
    342 إنما العلم بالتعلم والحلم بالتحلم ومن يتحر الخير يعطه ومن يتوق الشر يوقه ] ( حسن ) _
    343 كف عنا جشاءك فإن أكثرهم شبعا في الدنيا أطولهم جوعا يوم القيامة ] . ( صحيح ) _
    344 يا غلام إذا أكلت فقل بسم الله وكل بيمينك وكل مما يليك ] . ( صحيح ) _ عن عمر بن أبي سلمة قال كنت غلاما في حجر رسول الله صلى الله عليه وسلم كانت يدي تطيش في الصفحة فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم . . . . ( فذكره ) وورد بلفظ . . . سم الله . . . . وفيه دليل على أن التسمية على الطعام هي بسم الله . فقط ومثله حديث عائشة مرفوعا إذا أكل أحدكم طعاما فليقل بسم الله فإن نسي في أوله فليقل بسم الله أوله وآخره . انظر الحديث رقم 196 . وأما قول النووي والأفضل أن يقول بسم الله الرحمن الرحيم فإن قال بسم الله كفاه وحصلت السنة فلم أر لما ادعاه من الأفضلية دليلا خاصا . وأقول لا أفضل من سنته صلى الله عليه وسلم وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم .
    345 استكثروا من النعال فإن الرجل لا يزال راكبا ما انتعل ] . ( صحيح ) _
    346 إذا حدثتكم حديثا فلا تزيدن علي . وقال أربع من أطيب الكلام وهن من القرآن لا يضرك بأيهن بدأت سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ثم قال لا تسمين غلامك أفلح ولا نجيحا ولا رباحا ولا يسارا ( فإنك تقول أثم هو فلا يكون فيقول لا ) . ( صحيح ) _ انظر الشرح في الكتاب فيه فوائد الحديث وأهمها أنه لا يجوز الزيادة في الدين والعبادة .
    347 إذا دعا أحدكم أخاه لطعام فليجب فإن شاء طعم وإن شاء ترك ] . ( صحيح ) _
    348 إن الشيطان يمشي في النعل الواحدة ] . ( صحيح ) _ والحديث في الصحيحين وغيرهما بلفظ لا يمش أحدكم في نعل واحدة لينعلهما جميعا أو ليخلعهما جميعا . وله شاهد من حديث جابر مرفوعا بلفظ لا تمش في نعل واحدة . أخرجه مسلم وأحمد وغيرهما . وأما الحديث عن عائشة قالت ربما مشي النبي صلى الله عليه وسلم في نعل واحدة . فهو ضعيف لا يحتج به . ( انظر الكتاب فيه فوائد عديدة )
    349 ما من رجل يلي أمر عشرة فما فوق ذلك إلا أتى الله عز وجل مغلولا يوم القيامة يده إلى عنقه فكه بره أو أوبقه إثمه أولها ملامة وأوسطها ندامة وآخرها خزي يوم القيامة ] . ( صحيح ) _
    350 إن عشت إن شاء الله إلى قابل صمت التاسع مخافة أن يفوتني يوم عاشوراء ] . ( صحيح ) _ وهو في صحيح أبي داود 2113 .
    351 اللهم من ظلم أهل المدينة وأخافهم فأخفه وعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين لا يقبل منه صرف ولا عدل ] . ( صحيح ) _
    352 البس جديدا وعش حميدا ومت شهيدا ] . عن عبد الله بن عمر عن أبيه قال رأى النبي صلى الله عليه وسلم على عمر رضي الله عنه ثوبا أبيض فقال أجديد ثوبك هذا أم غسيل فقال بل غسيل ( وفي رواية جديدا ) . فقال ( فذكره ) . زاد الدبري ويرزقك الله قرة عين في الدنيا والآخرة . قال وإياك يا رسول الله . ( صحيح ) _
    353 إياي والتنعم فإن عباد الله ليسوا بالمتنعمين ] . عن معاذ بن جبل أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما بعث به إلى اليمن قال ( فذكره ) . ( صحيح ) _
    354 إياك وكل ما يعتذر منه ] . ( حسن ) _
    355 مثل المؤمن مثل النحلة لا تأكل إلا طيبا ولا تضع إلا طيبا ] . ( حسن أو صحيح ) .
    356 أتاني جبريل عليه السلام فقال إني كنت أتيتك الليلة فلم يمنعني أن أدخل عليك البيت الذي أنت فيه إلا أنه كان في البيت تمثال رجل وكان في البيت قرام ستر فيه تماثيل فمر برأس التمثال يقطع فيصير كهيأة الشجرة ومر بالستر يقطع ( وفي رواية إن في البيت سترا في الحائط فيه تماثيل فاقطعوا رؤوسها فاجعلوها بساطا أو وسائد فأوطئوه فإنا لا ندخل بيتا فيه تماثيل ) فيجعل منه وسادتان توطآن ومر بالكلب فيخرج . ففعل رسول الله صلى الله عليه وسلم وإذا الكلب جرو كان للحسن والحسين عليهما السلام تحت نضد لهما . قال وما زال يوصيني بالجار حتى ظننت أو رأيت أنه سيورثه ] . ( صحيح ) _ انظر فقه الحديث في الكتاب وخلاصته 1 _ تحريم الصور 2 _ ان التحريم يشمل الصور التي ليست مجسمة ولا ظل لها . 3 _ أن التحريم يشمل الصورة التي توطأ أيضا إذا تركت على حالها ولم تغير بالقطع . 4 _ أن قوله حتى تصير كهيئة الشجرة دليل على أن التغير الذي يحل به استعمال الصورة إنما هو الذي يأتي على معالم الصورة فيغيرها حتى تصير على هيئة أخرى مباحة كالشجرة . 5 _ فيه إشارة أن الصورة إذا كانت من الجمادات فهي جائزة . 6 _ تحريم اقتناء الكلب فإن كلب ماشية أو صيد الظاهر أنه يباح اقناؤه .
    357 من أحب أن يتمثل له الناس قياما فليتبوأ مقعده من النار ] . ( صحيح ) _ انظر شرحا مفيدا وأحاديث عديدة فيها قصة القيام لبعض امراء المؤمنين واسنتاجات مهمة . منها 1 _ تحريم حب الداخل على الناس القيام منهم له وهو صريح الدلالة بحيث إنه لا يحتاج إلى بيان . 2 _ كراهة القيام من الجالسين للداخل ولو كان لا يحب القيام وذلك من باب التعاون على الخير وعدم فتح باب الشر انظر الحديث الذي يليه رقم 358 وشرحه .
    358 ما كان في الدنيا شخص احب إليهم رؤية من رسول الله صلى الله عليه وسلم وكانوا إذا رأوه لم يقوموا له لما كانوا يعلمون من كراهيته لذلك ] . ( صحيح ) انظر شرحه في الكتاب وأنه يقوي الحديث السابق رقم 357 .
    359 نهى النبي صلى الله عليه وسلم يوم خيبر عن لحوم الحمر الأهلية وأذن في لحوم الخيل ] . ( صحيح ) _ في الشرح أحاديث أخرى صحيحة وغيرها ضعيفة فراجعها
    360 ليأتين عليكم أمراء يقربون شرار الناس ويؤخرون الصلاة عن مواقيتها فمن أدرك ذلك منهم فلا يكونن عريفا ولا شرطيا ولا جابيا ولا خازنا ] ( صحيح ) _
    361 ليوشك رجل أن يتمنى أنه خر من الثريا ولم يل من أمر الناس شيئا ] ( حسن )
    362 لا يحل للخليفة إلا قصعتان قصعة يأكلها هو وأهله وقصعة يطعمها ] ( صحيح ) _ عن عبدالله بن زرير الغافقي قال دخلنا على علي بن أبي طالب يوم أضحى فقدم إلينا خزيرة فقلنا يا أمير المؤمنين لو قدمت إلينا من هذا البط والوز والخير الكثير قال يا ابن زرير إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم . . . . . ( فذكره ) .
    363 أربعة يبغضهم الله عز وجل البياع الحلاف والفقير المختال والشيخ الزاني والإمام الجائر ] . ( صحيح ) _
    364 باع آخرته بدنياه . قاله لرجل باع بثمن حلف أن لا يبيع به ] . ( حسن ) _ عن أبي سعيد قال مر أعرابي بشاة فقلت تبيعها بثلاثة دراهم فقال لا والله . ثم باعها فذكرت ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ( فذكره ) .
    365 احضروا الذكر وادنوا من الإمام فإن الرجل لا يزال يتباعد حتى يؤخر في الجنة وإن دخلها ] . ( حسن ) _
    366 إن التجار هم الفجار . قيل يا رسول الله أو ليس قد أحل الله البيع قال بلى ولكنهم يحدثون فيكذبون ويحلفون فيأثمون ] . ( صحيح ) _
    367 إن الرجل ليصل في اليوم إلى مائة عذراء . يعني في الجنة ] . ( صحيح ) _
    368 المرأة أحق بولدها ما لم تزوج ] . ( حسن ) _ وورد بلفظ أن امرأة قالت يا رسول الله إن ابني هذا كان بطني له وعاء وثديي له سقاء وحجري له حواء وإن أباه طلقني وأراد أن ينتزعه مني . فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم أنت أحق به ما لم تنكحي . ( ومراجعة الشرح في الكتاب فيه فائدة ) .
    369 كل مسلم على مسلم محرم أخوان نصيران لا يقبل الله عز وجل من مشرك بعد ما أسلم عملا أو يفارق المشركين إلى المسلمين ] . ( حسن ) _ عن بهز بن حكيم عن أبيه عن جده قال قلت يا نبي الله ما اتيتك حتى حلفت أكثر من عددهن _ لأصابع يديه _ ألا آتيك ولا آتي دينك وإني كنت امأ لا أعقل شيئا إلا ما علمني الله ورسوله وإني اسألك بوجه الله عز وجل بما بعثك ربك إلينا قال بالإسلام قال قلت وما آيات الإسلام قال أن تقول أسلمت وجهي إلى الله عز وجل ن وتخليت وتقيم الصلاة وتؤتي الزكاة كل مسلم على مسلم محرم . . . . الحديث . ( حسن ) . والشطر الثاني منه له شواهد برقم 636 .
    370 اللهم اغفر ذنبه وطهر قلبه وحصن فرجه ] . ( صحيح ) _ عن أبي أمامة قال إن فتى شابا اتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله ائذن لي بالزنى . فأقبل القوم عليه فزجروه وقالوا مه مه فقال ادنه . فدنا منه قريبا . قال فجلس . قال أتحبه لأمك قال لا والله جعلني الله فداك . قال ولا الناس يحبونه لأمهاتهم . قال أفتحبه لابنتك قال لا والله يا رسول الله جعلني الله فداك . قال ولا الناس يحبونه لبناتهم . قال أتحبه لأختك قال لا والله جعلني الله فداك . قال ولا الناس يحبونه لأخواتهم . قال أتحبه لعمتك قال لا والله جعلني الله فداك . قال ولا الناس يحبونه لعماتهم . قال أتحبه لخالتك قال لا والله جعلني الله فداك . قال ولا الناس يحبونه لخالاتهم . قال فوضع يده عليه وقال اللهم اغفر ذنبه وطهر قلبه وحصن فرجه . فلم يكن بعد ذلك الفتى يلتفت إلى شيء . ( وسنده صحيح ) .
    371 لا تقولوا للمنافق سيدنا فإنه إن يك سيدكم فقد أسخطتم ربكم عز وجل ] ( صحيح ) _
    372 استعيذي بالله من هذا ( يعني القمر ) فإنه الغاسق إذا وقب ] . ( صحيح ) _ عن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أخذ بيدها فأشار بها إلى القمر فقال ( فذكره ) . وفي الحديث دلالة على جواز الإشارة باليد إلى القمر خلافا لما نقل عن بعض المشايخ من كراهة ذلك والحديث يرد عليه .
    373 13 أخبرنا نعيم بن حماد حدثنا بقية عن بحير عن خالد بن معدان حدثنا عبد الرحمن بن عمرو السلمي عن عتبة بن عبد السلمي أنه حدثهم وكان من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال له رجل كيف كان أول شأنك يا رسول الله قال كانت حاضنتي من بني سعد بن بكر فانطلقت أنا وابن لها في بهم لنا ولم نأخذ معنا زادا فقلت يا أخي اذهب فأتنا بزاد من عند أمنا فانطلق أخي ومكثت عند البهم فأقبل طائران أبيضان كأنهما نسران فقال أحدهما لصاحبه أهو هو قال الآخر نعم فأقبلا يبتدراني فأخذاني فبطحاني للقفا فشقا بطني ثم استخرجا قلبي فشقاه فأخرجا منه علقتين سوداوين فقال أحدهما لصاحبه ائتني بماء ثلج فغسل به جوفي ثم قال ائتني بماء برد فغسل به قلبي ثم قال ائتني بالسكينة فذره في قلبي ثم قال أحدهما لصاحبه حصه فحاصه وختم عليه بخاتم النبوة ثم قال أحدهما لصاحبه اجعله في كفة واجعل ألفا من أمته في كفة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فإذا أنا أنظر إلى الألف فوقي أشفق أن يخر علي بعضهم فقال لو أن أمته وزنت به لمال بهم ثم انطلقا وتركاني قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وفرقت فرقا شديدا ثم انطلقت إلى أمي فأخبرتها بالذي لقيت فأشفقت أن يكون قد التبس بي فقالت أعيذك بالله فرحلت بعيرا لها فجعلتني على الرحل وركبت خلفي حتى بلغتنا إلى أمي فقالت أديت أمانتي وذمتي وحدثتها بالذي لقيت فلم يرعها ذلك وقالت إني رأيت حين خرج مني يعني نورا أضاءت منه قصور الشام * . ( صحيح )
    374 سيد الشهداء حمزة بن عبد المطلب ورجل قام إلى إمام جائر فأمره ونهاه فقتله ] ( صحيح ) _
    375 لا يزال هذا الأمر في قريش ما بقي من الناس اثنان . قال عاصم وحرك أصبعيه ] ( صحيح ) _
    376 لا يزال هذا الأمر عزيزا إلى اثني عشر خليفة كلهم من قريش ] . وفي لفظ لا يزال هذا الأمر عزيزا منيعا ينصرون على من ناوأهم عليه إلى اثني عشر خليفة كلهم من قريش . أخرجه مسلم وأحمد وابنه . وله طري أخرى بلفظ لا يزال هذا الأمر ماضيا حتى يقوم اثنا عشر أميرا كلهم من قريش . أخرجه أحمد واسناده صحيح . ( انظر تتمة البحث والروايات الأخرى في الكتاب ) .
    377 يا أيها الناس ابتاعوا أنفسكم من الله من مال الله فإن بخل أحدكم أن يعطي ماله للناس فليبدأ بنفسه وليتصدق على نفسه فليأكل وليكتس مما رزقه الله عز وجل ] . ( صحيح ) _
    378 استقبل هذا الشعب حتى تكون في أعلاه ولا نغرن ( أي لا يجيئنا العدو على غفلة ) من قبلك الليلة ] . ( صحيح ) _ وهو قطعة من حديث سهل ابن الحنظلة . 2140 حدثنا أبو توبة حدثنا معاوية يعني ابن سلام عن زيد يعني ابن سلام أنه سمع أبا سلام قال حدثني السلولي أبو كبشة أنه حدثه سهل ابن الحنظلية أنهم ساروا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم حنين فأطنبوا السير حتى كانت عشية فحضرت الصلاة عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فجاء رجل فارس فقال يا رسول الله إني انطلقت بين أيديكم حتى طلعت جبل كذا وكذا فإذا أنا بهوازن على بكرة آبائهم بظعنهم ونعمهم وشائهم اجتمعوا إلى حنين فتبسم رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال تلك غنيمة المسلمين غدا إن شاء الله ثم قال من يحرسنا الليلة قال أنس بن أبي مرثد الغنوي أنا يا رسول الله قال فاركب فركب فرسا له فجاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم استقبل هذا الشعب حتى تكون في أعلاه ولا نغرن من قبلك الليلة فلما أصبحنا خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى مصلاه فركع ركعتين ثم قال هل أحسستم فارسكم قالوا يا رسول الله ما أحسسناه فثوب بالصلاة فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي وهو يلتفت إلى الشعب حتى إذا قضى صلاته وسلم قال أبشروا فقد جاءكم فارسكم فجعلنا ننظر إلى خلال الشجر في الشعب فإذا هو قد جاء حتى وقف على رسول الله صلى الله عليه وسلم فسلم فقال إني انطلقت حتى كنت في أعلى هذا الشعب حيث أمرني رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما أصبحت اطلعت الشعبين كليهما فنظرت فلم أر أحدا فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم هل نزلت الليلة قال لا إلا مصليا أو قاضيا حاجة فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم قد أوجبت فلا عليك أن لا تعمل بعدها * . ( صحيح ) _
    379 كلوا الزيت وادهنوا به فإنه من شجرة مباركة ] . ( وجملة القول إن الحديث بمجموع طريقي عمر وطريق أبي سعيد يرتقي إلى درجة الحسن لغيره على أقل الأحوال والله أعلم ) . ويكفي في فضل الزيت قول الله تبارك وتعالى { يوقد من شجرة مباركة زيتونة لا شرقية ولا غربية يكاد زيتها يضيء ولو لم تمسسه نار } . وللزيت فوائد هامة ذكر بعضها العلامة ابن القيم في زاد المعاد .
    380 من أحب لله وأبغض لله وأعطى لله ومنع لله فقد استكمل الإيمان ] . ( حسن ) _ وللحديث شاهد زاد فيه وأنكح لله . واسناده حسن أيضا . ( فالحديث بمجموع الطريقين صحيح ) .
    381 نهى عن المتعة وقال ألا إنها حرام من يومكم هذا إلى يوم القيامة ومن كان اعطى شيئا فلا يأخذه ] . وله طريق أخرى عن الربيع بن سبره بلفظ أنه كان مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا أيها الناس إني قد كنت أذنت لكم في الاستمتاع من النساء وإن الله قد حرم ذلك إلى يوم القيامة فمن كان عنده منهن شيء فليخل سبيله ولا تأخذوا مما آتيتموهن شيئا . ( وجملة القول أن الحديث بمجموع طريقيه وهذا الشاهد صحيح بلا ريب ) . ( تنبيه ) _ جاء في كثير من طرق هذا الحديث أن التحريم كان يوم الفتح وهو الصواب وجاء في بعضها أنه كان في حجة الوداع وهو شاذ . انظر إرواء الغليل 1959 و1960
    382 إن مطعم ابن آدم قد ضرب للدنيا مثلا فانظر ما يخرج من ابن آدم _ وإن قزحه وملحه _ قد علم إلى ما يصير ] . لكن للحديث شاهد يرويه علي بن زيد عن الحسن عن الضحاك بن سفيان الكلابي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال له يا ضحاك ما طعامك قال يا رسول الله اللحم والبن . قال ثم يصير إلى ماذا قال إلى ما قد علمت . قال فإن الله تبارك وتعالى ضرب ما يخرج من ابن آدم مثلا للدنيا . وللحديث شاهد آخر عن سلمان قال جاء قوم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ألكم طعام قالوا نعم . قال فلكم شراب قالوا نعم . قال فتصفونه قالوا نعم . قال وتبرزونه قالوا نعم . قال فإن معادهما كمعاد الدنيا يقوم أحدكم إلى خلف بيته فيمسك على أنفه من نتنه . ( وقد صح السند ) _ ( قزحه بتشديد الزاي هو من القزح وهو التوابل ملحه ألقى فيه الملح ) .
    383 من السنة في الصلاة أن تضع أليتيك على عقبيك بين السجدتين ] . ( صحيح ) _ انظر التفصيل في الكتاب والروايات الأخرى ) .
    384 من لبس الحرير في الدنيا لم يلبسه في الآخرة ومن شرب الخمر في الدنيا لم يشربه في الآخرة ومن شرب في آنية الذهب والفضة في الدنيا لم يشرب بها في الآخرة . ثم قال لباس أهل الجنة وشراب أهل الجنة وآنية أهل الجنة ] . ( صحيح ) _ ( انظر الكتاب فيه الشرح والتفاصيل المفيدة ) .
    385 نهى عن النفخ في الشراب فقال له رجل يا رسول الله إني لا أروى من نفس واحد فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم فابن القدح عن فيك ثم تنفس . قال فغني أرى القذاة فيه . قال فأهرقها ] . ( حسن ) _ ومن فوائد الحيث 1 _ النهي عن النفخ في الشرب . 2 _ جاز الشرب بنفس واحد . ( انظر الشرح في الكتاب ) .
    386 إذا شرب أحدكم فلا يتنفس في الإناء فإذا أراد أن يعود فلينح ثم ليعد إن كان يريد ] . ( حسن ) _
    387 كان إذا شرب تنفس ثلاثا وقال هو أهنأ وأمرأ وأبرأ ] . ( صحيح ) _
    388 نهى عن الشرب من ثلمة القدح وأن ينفخ في الشراب ] . ( حسن ) _
    389 إياكم ومحقرات الذنوب كقوم نزلوا في بطن واد فجاء ذا بعود وجاء ذا بعود حتى أنضجوا خبزتهم وإن محقرات الذنوب متى يؤخذ بها صاحبها تهلكه ] . ( صحيح ) _
    390 كان إذا أراد أن ينام وهو جنب توضأ وإذا أراد أن يأكل ( وهو جنب ) غسل يديه ] . ( صحيح ) _
    391 إذا أكل أحدكم الطعام فلا يمسح يده حتى يلعقها أو يلعقها ولا يرفع صحفة حتى يلعقها أو يلعقها فإن آخر الطعام فيه بركة ] . ( صحيح ) _
    392 إنه أعظم للبركة . يعني الطعام الذي ذهب فوره ] . ( صحيح ) _ عن أسماء بنت أبي بكر أنها كانت إذا ثردت غطته شيئا حتى يذهب فوره ثم تقول إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ( فذكره ) . وقد صح عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال لا يؤكل طعام حتى يذهب بخاره . وعن جابر مرفوعا بلفظ أبردوا الطعام الحار فإن الطعام الحار غير ذي بركة . واسناده ضعيف .
    393 كلوا من جوانبها ودعوا ذروتها يبارك لكم فيها . ثم قال خذوا فكلوا فوالذي نفس محمد بيده ليفتحن عليكم أرض فارس والروم حتى يكثر الطعام فلا يذكر اسم الله عليه ] . ( صحيح ) _ عن عبدالله بن بسر قال أهديت للنبي صلى الله عليه وسلم شاة والطعام يومئذ قليل فقال لأهله اطبخوا هذه الشاة وانظروا إلى هذا الدقيق فاخبزوه اطبخوا وأثردوا عليه . وكان للنبي صلى الله عليه وسلم قصعة يقال لها الغراء يحملها أربعة رجال فلما أصبح وسبحوا الضحى أتي بتلك القصعة والتقوا عليها فإذا كثر الناس جثا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أعرابي ماهذه الجلسة فقال النبي صلى الله عليه وسلم إن الله جعلني عبدا كريما ولم يجعلني جبارا عنيدا ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( فذكره ) .
    394 يا عثمان إني لم أومر بالرهبانية أرغبت عن سنتي قال لا يا رسول الله قال إن من سنتي أن اصلي وأنام وأصوم وأطعم وانكح واطلق فمن رغب عن سنتي فليس مني . يا عثمان إن لأهلك عليك حقا ولنفسك عليك حقا ] . ( صحيح ) _ عن سعد بن أبي وقاص قال لما كان من أمر عثمان بن مظعون الذي كان من ترك النساء بعث إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ( فذكره ) قال سعد فوالله لقد كان أجمع رجال من المسلمين على أن رسول الله صلى الله عليه وسلم إن هو أقر عثمان على ما هو عليه أن نختصي فنتبتل .
    395 لا تصوم المرأة يوما تطوعا في غير رمضان وزوجها شاهد إلا بإذنه ] . ( صحيح ) وله شاهد من حديث أبي سعيد الخدري أتم منه قال جاءت امرأة إلى النبي صلى الله عليه وسلم ونحن عنده فقالت يا رسول الله إن زوجي صفوان بن المعطل يضربني إذا صليت ويفطرني إذا صمت ولا يصلي صلاة الفجر حتى تطلع الشمس . قال وصفوان عنده . قال فساله عما قالت فقال يا رسول الله أما قولها يضربني إذا صليت فإنها تقرأ بسورتين ( فتعطلني ) وقد نهيتها ( عنهما ) . قال فقال لو كانت سورة واحدة لكفت الناس . واما قولها يفطرني فإنها تنطلق فتصوم وأنا رجل شاب فلا أصبر فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يومئذ لا تصوم امرأة إلا بإذن زوجها . وأما قولها إني لا أصلي حتى تطلع الشمس فإنا أهل بيت قد عرف لنا ذاك لا نكاد نستيقظ حتى تطلع الشمس . قال فإذا اسيقظت فصل .
    396 كان في سفره الذي ناموا فيه حتى طلعت الشمس فقال إنكم كنتم أمواتا فرد الله إليكم أرواحكم فمن نام عن صلاة فليصلها إذا اسيقظ ومن نسي صلاة فليصل إذا ذكر ] . ( صحيح ) _ وزاد في رواية لا كفارة لها إلا ذلك . ( انظر في الكتاب التعليق ومناقشة قضاء الصلاة الفائتة أو التي تعمد صاحبها إخراجها عن وقتها ) .
    397 ما صدق نبي ( من الأنبياء ) ما صدقت إن من الأنبياء من لم يصدقه من أمته إلا رجل واحد ] . ( صحيح ) _ ويشهد له عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال عرضت علي الأمم فرأيت النبي صلى الله عليه وسلم ومعه الرهط والنبي ومعه الرجل والرجلان والنبي ليس معه أحد . . . . الحديث . أخرجه الشيخان وغيرهما . وفي الحديث دليل على أن كثرة الأتباع وقلتهم ليست معيارا لمعرفة كون الداعية على حق أو باطل .
    398 استأمروا النساء في أبضاعهن . قيل فإن البكر تستحي أن تكلم قال سكوتها إذنها ] . ( صحيح ) _ وفي رواية البكر تستأذن .
    399 نهى أن يشرب من في السقاء ] . ( صحيح ) _ قال أيوب أنبئت أن رجلا شرب من في السقاء فخرجت حية . وله شاهد في الحديث التالي رقم 400 .
    400 نهى أن يشرب من في السقاء لأن ذلك ينتنه ] . ( صحيح ) _
    401 إذا قمت في صلاتك فصل صلاة مودع ولا تكلم بكلام تعتذر منه غدا واجمع الإياس مما في أيدي الناس ] . ( صحيح ) _
    402 ما بال قوم جاوزهم القتل اليوم حتى قتلوا الذرية فقال رجل يا رسول الله إنما هم أولاد المشركين فقال ألا إن خياركم ابناء المشركين . ثم قال ألا لا تقتلوا ذرية . قال كل نسمة تولد على الفطرة حتى يهب عنها لسانها فأبواها يهودانها وينصرانها ] . ( صحيح ) _ عن الأسود بن سريع قال أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وغزوت معه فأصبت ظهر أفضل الناس يومئذ حتىقتلوا الولدان _ وقال مرة الذرية _ فبلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ( فذكره )
    403 إذا فسد أهل الشام فلا خير فيكم لا تزال طائفة من امتي منصورين لا يضرهم من خذلهم حتى تقوم الساعة ] . ( صحيح ) _
    404 نضر الله امرأ سمع منا حديثا فحفظه حتى يبلغه غيره فإنه رب حامل فقه ليس بفقيه ورب حامل فقه إلى من هو أفقه منه ثلاث خصال لا يغل عليهن قلب مسلم أبدا إخلاص العمل لله ومناصحة ولاة الأمر ولزوم الجماعة فإن دعوتهم تحيط من ورائهم . وقال من كان همه الآخرة جمع الله شمله وجعل غناه في قلبه وأتته الدنيا وهي راغمة ومن كانت نيته الدنيا فرق الله عليه ضيعته وجعل فقره بين عينيه ولم يأته من الدنيا إلا ما كتب له ] . ( صحيح ) _
    405 لا تسبوا ورقة فإني رأيت له جنة أو جنتين ] . ( صحيح ) _
    406 كان يذكر الله على كل أحيانه ] . ( صحيح ) _ وفي الحديث دلالة على جواز تلاوة القرآن للجنب لأن القرآن ذكر { وأنزلنا إليك الذكر . . . } فيدخل في عموم قولها ( يعني عائشة ) يذكر الله . والأفضل أن يقرأ على طهارة لقوله صلى الله عليه وسلم حين رد السلام عقب التيمم إني كرهت أن أذكر الله إلا على طهارة . وهو في صحيح أبي داود 13
    407 أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله فمن قال لا إله إلا الله فقد عصم مني ماله ونفسه إلا بحقه وحسابه على الله ] . ( وهو حديث متواتر ) ورد عن جمع من الصحابة بألفاظ متقاربة . أنظرها في الكتاب .
    408 أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة فإن فعلوا ذلك عصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحق الإسلام وحسلبهم على الله ] . ( أخرجه البخاري ومسلم من طيق شعبة )
    409 أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله فإذا قالوا لا إله إلا الله عصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحقها وحسابهم على الله ثم قرأ { إنما أنت مذكر . لست عليهم بمسيطر ] . ( أخرجه مسلم والترمذي والحاكم وأحمد )
    410 أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله ويؤمنوا بي وبما جئت به فإذا فعلوا ذلك عصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحقها وحسابهم على الله ] . ( أخرجه مسلم عن ابي هريرة ) _
    411 يا فاطمة أيسرك أن يقول الناس فاطمة بنت محمد في يدها سلسلة من نار ] ( صحيح ) _ عن ثوبان قال جاءت بنت هبيرة إلى النبي صلى الله عليه وسلم وفي يدها فتخ من ذهب ( خواتيم ضخام ) فجعل النبي صلى الله عليه وسلم يضرب يدها فأتت فاطمة تشكو إليها . قال ثوبان فدخل النبي صلى الله عليه وسلم على فاطمة وأنا معه وقد أخذت من عنقها سلسلة من ذهب فقالت هذا أهدى لي أبو حسن وفي يدها السلسلة فقال النبي صلى الله عليه وسلم ( فذكر الحديث ) فخرج ولم يقعد فعمدت فاطمة إلى السلسلة فباعتها فاشترت بها نسمة فأعتقتها فبلغ النبي صلى الله عليه وسلم فقال الحمد لله الذي نجى فاطمة من النار . وهذا سند موصول صحيح وزاد أحمد بعد قوله يضرب يدها أيسرك أن يجعل اللع في يدك خواتيم من نار وفيه أنه صلى الله عليه وسلم عذم فاطمة عذما شديدا . ( تنبيه ) لقد ضعف هذا الحديث الصحيح الشيخ اسماعيل الأنصاري وحبيب الرحمن الأعظمي وشعيب الأرناؤوط بتكلف بارد وهوى مغرض وقد رددت عليهم في مقدمة الطبعة الجديدة لكتابي آداب الزفاف فراجعها فإنها مهمة جدا .
    412 يامعاذ ثكلتك أمك وهل يكب الناس على مناخرهم في جهنم إلا ما نطقت به ألسنتهم فمن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو يسكت عن شر قولوا خيرا تغنموا واسكتوا عن شر تسلموا ] . ( صحيح ) _ عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج ذات يوم على راحلته وأصحابه معه بين يديه فقال معاذ بن جبل يا نبي الله أتأذن لي في أن أتقدم إليك على طيبة نفس قال نعم . فاقترب معاذ غليه فسارا جميعا فقال معاذ بأبي أنت يا رسول الله أسأل الله أن يجعل يومنا قبل يومك أرأيت إن كان شيء _ ولا نرى شيئا إن شاء الله تعالى _ فأي الأعمال نعملها بعدك فصمت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال الجهاد في سبيل الله ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم نعم الشيء الجهاد والذي بالناس أملك من ذلك . فالصيام والصدقة قال نعم الشيء الصيام والصدقة . فذكر معاذ كل خير يعمله ابن آدم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم وعاد بالناس خير من ذلك . قال فماذا بأبي أنت وأمي عاد بالناس خير من ذلك قال فأشار رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى فيه . قال الصمت إلا من خير قال وهل نؤاخذ بما تكلمت به ألسنتنا قال فضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم فخذ معاذ ثم قال ( فذكره ) .
    413 إذا رأيت الله يعطي العبد من الدنيا على معاصيه ما يحب فإنما هو استدراج ثم تلا { فلما نسوا ما ذكروا به فتحنا عليهم أبواب كل شيء حتى إذا فرحوا بما أوتوا أخذناهم بغتة فغذا هم مبلسون } . ( صحيح ) _
    414 إن ناسا من أمتي يشربون الخمر يسمونها بغير اسمها ] . ( صحيح ) _
    415 إذا أصلح خادمأحدكم له طعامه فكفاه حره وبرده فليجلسه معه فإن أبى فليناوله في يده ] . ( صحيح ) _ وهو مخرج في الارواء 2177 .
    416 لا يشكر الله من لا يشكر الناس ] . ( صحيح ) _
    417 إذا أحب أحدكم أخاه فليعلمه أنه يحبه ] . ( صحيح ) _
    418 إذا أحب الرجل الرجل فليخبر أنه أحبه ] . ( حسن صحيح لغيره ) _
    419 سيكون قوم يأكلون بألسنتهم كما تأكل البقرة من الأرض ] . ( حسن صحيح ) عن عمر بن سعد قال كانت لي حاجة إلى أبي سعد قال وثنا أبو حيان عن مجمع قال كان لعمر بن سعد إلى أبيه حاجة فقدم بين يدي حاجته كلاما مما يحدث الناس يوصلون لم يكن يسمعه فلما فرغ قال يا بني قد فرغت من كلامك قال نعم . قال ما كنت من حاجتك أبعد ولا كنت فيك أزهد مني منذ سمعت كلامك هذا سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ( فذكره )
    420 أدعو إلى الله وحده الذي إن مسك ضر فدعوته كشف عنك والذي إن ضللت بأرض قفر دعوته رد عليك والذي إن أصابتك سنة فدعوته أنبت عليك ] . ( صحيح ) _
    421 ادعوا الناس وبشرا ولا تنفرا ويسرا ولا تعسرا ] . ( صحيح ) _ أخرجه مسلم عن سعيد بن أبي بردة ثنا أبوبردة عن أبيه قال بعثني رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعاذا إلى اليمن فقال ( فذكره ) وزاد قال فقلت يا رسول الله أفتنا في شرابين كنا نصنعهما باليمن البتع _ وهو من العسل ينبذ حتى يشتد _ والمزر _ وهو من الذرة ينبذ حتى يشتد _ قال وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد أعطي جوامع الكلم بخواتمه فقال أنهى عن كل مسكر أسكر عن الصلاة . وفي رواية وعلما بدل ولا تعسرا .
    422 لا تصدقوا أهل الكتاب ولا تكذبوهم وقولوا آمنا بالله وما أنزل إلينا وما أنزل إليكم ] . ( صحيح ) _ أخرجه البخاري من حديث أبي هريرة قال كان أهل الكتاب يقرؤون التوراة بالعبرانية ويفسرونها بالعربية لأهل الإسلام فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( فذكره ) _
    423 أد الأمانة إلى من ائتمنك ولا تخن من خانك ] . ( حسن صحيح ) _
    424 نهى عن الصور في البيت ونهى الرجل أن يصنع ذلك ] . ( حسن صحيح ) _
    425 المؤمن مألفة ولا خير فيمن لا يألف ولا يؤلف ] . ( صحيح ) _
    426 المؤمن يألف ويؤلف ولا خير فيمن لا يألف ولا يؤلف وخير الناس أنفعهم للناس ] . ( حسن صحيح ) _
    427 صوتان ملعونان صوت مزمار عند نعمة وصوت ويل عند مصيبة ] . ( حسن ) _ وفي الحديث تحريم آلات الطرب لأن المزمار هو الآلة التي يزمر بها . وهو من الأحاديث الكثيرة التي ترد على ابن حزم إباحته لآلات الطرب انظر رقم 90 فإنه مهم . ولي رسالة في الرد عليه لم تطبع بعد .
    428 من وحد الله تعالى وكفر بما يعبد من دونه حرم ماله ودمه وحسابه على الله عز وجل ] . أخرجه مسلم .
    429 الطيرة شرك وما منا إلا . . . . ولكن الله يذهبه بالتوكل ] . ( صحيح ) _
    430 أحسنوا إلى أصحابي ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ثم يجيء قوم يحلف أحدهم على اليمين قبل أن يستحلف عليها ويشهد على الشهادة قبل أن يستشهد فمن أحب منكم أن ينال بحبوحة الجنة فليلزم الجماعة فإن الشيطان مع الواحد وهو من الاثنين أبعد ولا يخلون رجل بامرأة فإن ثالثهما الشيطان ومن كان منكم تسره حسنته وتسوؤه سيئته فهو مؤمن ] . ( صحيح ) _
    431 صغارهم دعاميص الجنة يتلقى أحدهم أباه _ أو قال أبويه _ فيأخذ بثوبه _ أو قال بيده _ كم آخذ أنا بصنفة ثوبك هذا فلا يتناهى _ أو قال فلا ينتهي _ حتى يدخله الله وإياه الجنة ] . ( صحيح ) _ أخرجه مسلم وأحمد عن أبي حسان قال قلت لأبي هريرة إنه قد مات لي ابنان فما أنت محدثي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بحديث تطيب به أنفسنا عن موتانا قال قال نعم ( فذكره ) .
    432 أحب عباد الله إلى الله أحسنهم خلقا ] . ( صحيح ) _ وأصل الحديث هكذا قال كنا جلوسا عند النبي صلى الله عليه وسلم كأنما على رؤوسنا الطير ما يتكلم منا متكلم إذ جاءه أناس فقالوا من أحب عباد الله إلى الله قال أحسنهم خلقا .
    433 من قتل تحت راية عمية يدعو عصبية أو ينصر عصبية فقتلته جاهلية ] . ( صحيح ) _ وله شاهد بلفظ من خرج من الطاعة .
    434 كان أصحابه صلى الله عليه وسلم يتناشدون الشعر ويتذاكرون أشياء من أمر الجاهلية وهو ساكت فربما تبسم معهم ] . ( حسن صحيح ) _
    435 كان أصحابه يتبادحون بالبطيخ فإذا كانت الحقائق كانوا هم الرجال ] . ( صحيح ) _ ( يتبادحون يترامون ) .
    436 كان أصحابه يمشون أمامه إذا خرج ويدعون ظهره للملائكة ] . ( صحيح ) _
    437 من حالت شفاعته دون حد من حدود الله فقد ضاد الله في أمره ومن مات وعليه دين فليس ثم دينار ولا درهم ولكنها الحسنات والسيئات ومن خاصم في باطل وهو يعلم لم يزل في سخط الله حتى ينزع ومن قال في مؤمن ما ليس فيه حبس في ردغة الخبال حتى يأتي بالمخرج مما قال ] . ( صحيح ) _
    438 ما لي وللدنيا ما أنا والدنيا إنما مثلي ومثل الدنيا كراكب ظل تحت شجرة ثم راح وتركها ] . ( حسن صحيح ) _ وسببه فيما قال ابن مسعود اضطجع رسول الله صلى الله عليه وسلم على حصير فأثر في جنبه فلما استيقظ جعلت أمسح جنبه فقلت يا رسول الله ألا آذنتنا حتى نبسط لك على الحصير شيئا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( الحديث ) .
    439 ما لي وللدنيا ما مثلي ومثل الدنيا إلا كراكب سار في يوم صائف فاستظل تحت شجرة ساعة من نهار ثم راح وتركها ] . ( صحيح ) _ عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل عليه عمر وهو على حصير قد أثر في جنبه فقال يا نبي الله لو اتخذت فراشا أوثر من هذا فقال ( فذكره ) .
    440 من أمن رجلا على دمه فقتله فإنه يحمل لواء غدر يوم القيامة ] . ( صحيح ) _
    441 من أماثل أعمالكم إتيان الحلال . يعني النساء ] . ( صحيح ) _ عن أزهر بن سعيد الحرازي قال سمعت أبا كبشة الأنماري قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم جالسا في أصحابه فدخل ثم خرج وقد اغتسل فقلنا يا رسول الله قد كان شيء قال أجل مرت بي فلانة فوقع في قلبي شهوة النساء فأتيت بعض أزواجي فأصبتها فكذلك فافعلوا فإنه من أماثل . . . الحديث . والظاهر من القصة وقوله صلى الله عليه وسلم أجل . . . أن المرأة كانت مكشوفة الوجه فهو من الأدلة الكثيرة على أنه ليس بعورة . انظر كتاب جلباب المرأة المسلمة للألباني .
    442 إن يك من الشؤم شيء حق ففي المرأة والفرس والدار ] . ( صحيح ) _ والحديث يعطي بمفهومه أن لا شؤم في شيء لأن معناه لو كان الشؤم ثابتا في شيء ما لكان في هذه الثلاثة لكنه ليس ثابتا في شيء أصلا وعليه فما في بعض الروايات بلفظ الشؤم في ثلاثة . فهو اختصار وتصرف من بعض الرواة .
    443 ما طلعت شمس قط إلا بعث بجنبتيها ملكان يناديان يسمعان أهل الأرض إلا الثقلين يا أيها الناس هلموا إلى ربكم فإن ما قل وكفى خير مما كثر وألهى . ولا آبت شمس قط إلا بعث بجنبتبها ملكان يناديان يسمعان أهل الأرض إلا الثقلين اللهم أعط منفقا خلفا واعط ممسكا مالا تلفا ] . ( صحيح ) _ وروي الحديث في آخره زيادة وأنزل الله في ذلك قرآنا في قول الملكين يا أيها الناس هلموا إلى ربكم . في سورة يونس { والله يدعو إلى دار السلام ويهدي من يشاء إلى صراط مستقيم } وأنزل في قولهما اللهم اعط منفقا خلفا وأعط ممسكا تلفا { والليل إذا يغشى . والنهار إذا تجلى . وما خلق الذكر والأنثى } إلى قوله { العسرى } .
    444 إذا وضع الرجل الصالح على سريره قال قدموني قدموني وإذا وضع الرجل السوء على سريره قال يا ويله أين تذهبون بي ] . ( صحيح ) _ أبا هريرة قال حين حضره الموت لا تضربوا علي فسطاطا ولا تتبعوني بمجمر وأسرعوا بي فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ( فذكره ) _ وله شاهد من حديث أبي سعيد الخدري مرفوعا بلفظ إذا وضعت الجنازة فاحتملها الرجال على أعناقهم فإن كانت صالحة قالت لأهلها قدموني وإن كانت غير صالحة قالت لأهلها يا ويلها أين يذهبون بها يسمع صوتها كل شيء إلا الإنسان ولو سمع الإنسان لصعق . أخرجه البخاري وأحمد .
    445 ألا من ظلم معاهدا ن أو انتقصه أو كلفه فوق طاقته أو أخذ منه شيئا بغير طيب نفس فأنا حجيجه يوم القيامة ] . ( صحيح ) _ وانظر أيحسب أحدكم متكئا وفي الكتاب الآخر منعني ربي أن أظلم معاهدا 1195 ولعلكم تقاتلون قوما 2947 .
    446 لو أن رجلا يجر على وجهه من يوم ولد إلى يوم يموت هرما في مرضاة الله عز وجل لحقره يوم القيامة ] . ( صحيح ) _
    447 الشعر بمنزلة الكلام حسنه كحسن الكلام وقبيحه كقبيح الكلام ] . ( صحيح )
    448 ما رزق عبد خيرا له ولا أوسع من الصبر ] . ( صحيح ) _
    449 خلق الله آدم على صورته طوله ستون ذراعا فلما خلقه قال اذهب فسلم على أولئك النفر من الملائكة جلوس فاستمع ما يحيونك فإنها تحيتك وتحية ذريتك . فقال السلام عليكم . فقالوا السلام عليك ورحمة الله . فزادوه ورحمة الله فكل من يدخل الجنة على صورة آدم فلم يزل الخلق ينقص بعد حتى الآن ] . ( صحيح ) _ ( فائدة ) قال الحافظ في الفتح وهذه الرواية تؤيد قول من قال إن الضمير لآدم والمعنى أن الله تعالى أوجده على الهيئة التي خلقه عليها لم ينتقل في النشأة أحوالا ولا تردد في الأرحام أطوارا كذريته بل خلقه الله رجلا كانلا سويا من أول ما نفخ فيه الروح . قلت وأما حديث خلق الله آدم على صورة الرحمن فهو منكر كما بينته بتفصيل في الضعيفة برقم 1175 و1176 .
    450 ما تحاب رجلان في الله إلا كان أحبهما إلى الله عز وجل أشدهما حبا لصاحبه ] . ( صحيح ) _ وللحديث شاهد صحيح بلفظ ما من رجلين تحابا . . . . وسيأتي تخريجه برقم 3273 . ( تنبيه ) _ جميع روايات الحديث بلفظ رجلان وأما الغزالي فذكره في الإحياء بلفظ اثنان . ولم أجده في شيء من هذه الروايات .
    451 ما أنزل الله داء إلا قد أنزل له شفاء علمه من علمه وجهله من جهله ] . ( صحيح ) _ وللحديث شاهد من رواية أبي سعيد الخدري بلفظ إن الله لم ينزل داء . . . وهو مخرج في تخريج الحلال 293 .
    452 ما أطعمت نفسك فهو لك صدقة وما أطعمت ولدك فهو لك صدقة وما أطعمت زوجك فهو لك صدقة وما أطعمت خادمك فهو لك صدقة ] . ( صحيح ) _
    453 ما علمته إذ كان جاهلا ولا اطعمته إذ كان ساغبا أو جائعا ] . ( صحيح ) _ عن عباد بن شرحبيل قال أصابتني سنة فدخلت حائطا من حيطان المدينة ففركت سنبلا فأكلت وحملت في ثوبي فجاء صاحبه فضربني وأخذ ثوبي فأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له ( فذكر الحديث ) وأمره فرد علي ثوبي وأعطاني وسقا أو نصف وسق من طعام .
    454 أوليس قد جعل الله لكم ما تصدقون إن بكل تسبيحة صدقة وكل تكبيرة صدقة وكل تحميدة صدقة وكل تهليلة صدقة وأمر بالمعروف صدقة ونهي عن المنكر صدقة وفي بضع أحدكم صدقة . قالوا أيأتي أحدنا شهوته ويكون له فيها أجر قال أرأيتم لو وضعها في حرام أكان عليه فيها وزر فكذلك إذا وضعها في الحلال كان له أجر ] . ( صحيح ) _ عن أبي ذر أن ناسا من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قالوا للنبي صلى الله عليه وسلم يا رسول الله ذهب أهل الدثور بالأجور يصلون كما نصلي ويصومون كما نصوم ويتصدقون بفضول أموالهم . قال ( فذكره ) . وله طرق أخرى بألفاظ قريبة من هذه مختصرا ومطولا مثل تبسمك في وجه أخيك ورفعك العظم وعلى كل نفس ويصبح على كل سلامي . فانظرالأرقام الآتية 572 - 577 .
    455 إنكم تختصمون إلي وإنما أنا بشر ولعل بعضكم أن يكون ألحن بحجته من بعض وإنما أقضي لكم على نحو مما أسمع منكم فمن قضيت له من أخيه شيئا فلا يأخذه فإنما أقطع له قطعة من النار يأتي بها يوم القيامة ] . ( صحيح ) _ وله طريق أخرى فيها بيان سبب ورود الحديث عن أم سلمة قالت جاء رجلان من الأنصار يختصمان إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم في مواريث بينهما قد درست ليس بينهما بينة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( فذكره ) إلا أنه قال يأتي بها أسطاما في عنقه يوم القيامة ن فبكى الرجلان وقال كل واحد منهما حقي لأخي فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أما إذا قلتما فاذهبا فاقتسما ثم توخيا الحق ثم استهما ثم ليحلل كل واحد منكما صاحبه . وفي رواية لأبي داود إني إنما أقضي بينكم فيما لم ينزل علي فيه . ( واسناده صحيح ) . وللحديث شاهد مرفوع بلفظ إنما أنا بشر فما حدثتكم من الله فهو حق وما قلت فيه من قبل نفسي فإنما أنا بشر أصيب واخىء . وعن ابن عباس قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يطوف في النخل بالمدينة فجعل الناس يقولون فيها وسق فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فيها كذا وكذا فقالوا صدق الله ورسوله . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( فذكره ) . ( وإسنده حسن ) .
    456 خاب عبد وخسر لم يجعل الله تعالى في قلبه رحمة للبشر ] . ( حسن ) _
    457 ألا إني أوشك أن أدعى فأجيب فيليكم عمال من بعدي يقولون ما يعلمون ويعملون بما يعرفون وطاعة أولئك طاعة فتلبثون كذلك دهرا ثم يليكم عمال من بعدهم يقولون ما لا يعلمون ويعملون ما لا يعرفون فمن ناصحهم ووازرهم وشد على أعضادهم فاولئك قد هلكوا وأهلكوا خالطوهم بأجسادكم وزايلوهم بأعمالكم واشهدوا على المحسن بأنه محسن وعلى المسيء بأنه مسيء ] . ( صحيح ) _ عن أبي سعيد الخدري قال قام فينا رسول الله صلى الله عليه وسلم خطيبا فكان من خطبته أن قال ( فذكره ) _
    458 خلقت الملائكة من نور وخلق إبليس من نار السموم وخلق آدم عليه السلام مما قد وصف لكم ] . ( صحيح ) _ رواه مسلم وغيره . وفيه إشارة إلى بطلان الحديث المشهور على ألسنة الناس أول ما خلق الله نور نبيك يا جابر ونحوه من الأحاديث التي تقول بأنه صلى الله عليه وسلم خلق من نور فإن هذا الحديث دليل واضح على أن الملائكة فقط هم الذين خلقوا من نور دون آدم وبنيه . وأما ما رواه عبدالله بن أحمد في السنة عن عكرمة قال خلقت الملائكة من نور العزة وخلق إبليس من نار العزة وعبد الله بن عمرو قال خلق الله الملائكة من نور الذراعين والصدر فهذا كله من الإسرائيليات التي لا يجوز الأخذ بها لأنها لم ترد عن الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم .
    459 الخلافة ثلاثون سنة ثم تكون بعد ذلك ملكا ] . ( حسن صحيح ) _ ( انظر الشرح الطويل في التحقيق لتقوية الحديث والروايات المختلفة ) . وقال سفينة أمسك خلافة أبي بكر رضي الله عنه سنتين وخلافة عمر رضي الله عنه عشر سنين وخلافة عثمان رضي الله عنه اثني عشر سنة وخلافة علي رضي الله عنه ست سنين .
    460 جريه شبرا . فقالت ( أم سلمة ) إذا تنكشف القدمان قال فجريه ذراعا ] . ( صحيح ) _ وفي الحديث دليل على أن قدمي المرأة عورة وأن ذلك كان معروفا عند النساء في عهد النبوة . وفي القرآن الكريم إشارة إلى هذه الحقيقة وذلك في قوله تعالى { ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن } .
    461 جزى الله الأنصار عنا خيرا ولا سيما عبدالله بن عمرو ابن حرام وسعد ين عبادة ] . ( صحيح ) _ عن جابر ابن عبد الله قال أمر ابي بخزيرة فصنعت ثم أمرني فأتيت بها النبي صلى الله عليه وسلم . قال فأتيته وهو في منزله . قال فقال لي ماذا معك يا جابر ألحم ذا فقلت لا . قال فأتيت أبي فقال لي هل رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم قلت نعم . قال فهلا سمعته يقول شيئا قلت نعم . قال لي ماذا معك يا جابر ألحم ذا قال لعل رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يكون اشتهى فأمر بشاة داجن فذبحت ثم أمر بها فشويت ثم أمرني فأتيت بها النبي صلى الله عليه وسلم فقال لي ما ذامعك يا جابر فأخبرته فقال ( فذكره ) _
    462 جرح رجل فيمن كان قبلكم جراحا فجزع منه فأخذ سكينا فحز بها يده فما رقى الدم عنه حتى مات فقال الله عز وجل عبدي بادرني نفسه حرمت عليه الجنة ] . ( صحيح ) _
    463 اجعلوا مكان الدم خلوقا . يعني في رأس الصبي يوم الذبح عنه ] . ( صحيح ) _
    464 كان إذا فرغ من قراءة أم القرآن رفع صوته وقال آمين ] . ( صحيح ) _ في الكتاب بحث عن مشروعية رفع الإمام صوته بالتأمين وكذلك المؤتمين فانظره
    465 عليكم بالنسلان ] . ( صحيح ) _ عن جابر قال شكا ناس إلى النبي صلى الله عليه وسلم المشي فدعا بهم فقال ( فذكره ) فنسلنا فوجدناه أخف علينا . ( والنسلان بفتح النون والسين المهملة الإسراع في المشي ) .
    466 اركع ركعتين ولا تعودن لمثل هذا . يعني الإبطاء عن الخطبة . قاله لسليك الغطفاني ] . ( حسن ) _ عن جابر بن عبدالله قال دخل سليك الغطفاني المسجد يوم الجمعة ورسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب الناس فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم ( فذكره ) _ وقال ابن حبان أراد الإبطاء .
    467 أكثروا من شهادة أن لا إله إلا الله قبل أن يحال بينكم وبينها ولقنوها موتاكم ] . ( حسن ) _ والمراد بموتاكم من حضره الموت لأنه ما يزال في دار التكليف وأما تلقينه بعد الموت فلا فائدة منه وهي بدعة لم ترد في السنة .
    468 إذا نعس أحدكم في المسجد يوم الجمعة فليتحول من مجلسه ذلك إلى غيره ] . ( صحيح ) _
    469 إذا حكمتم فا عدلوا وإذا قتلتم فأحسنوا فإن الله محسن يحب المحسنين ] . ( صحيح ) _
    470 صنفان من أمتي لن تنالهما شفاعتي إمام ظلوم غشوم وكل غال مارق ] . ( حسن ) _
    471 إن الشيطان قد أيس أن يعبد بأرضكم هذه ولكنه قد رضي منكم بما تحقرون ] ( صحيح ) _ وفي المحقرات من الذنوب حديث آخر صحيح مضى برقم 389 .
    472 من استطاع منكم أن ينفع أخاه فليفعل ] . ( صحيح ) _ أخبرني أبو الزبير انه سمع جابر بن عبدالله يقول أرخص النبي صلى الله عليه وسلم في رقية الحية لبني عمرو . قال أبو الزبير سمعت جابر بن عبد الله يقول لدغت رجلا منا عقرب ونحن جلوس مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال رجل يا رسول الله أرقي قال ( فذكره ) . وفي الكتاب روايات أخرى عديدة عن الرقية وأن النبي صلى الله عليه وسلم لم يسمح لآل عمرو بن حزم بأن يرقي إلا بعد أن اطلع على صفة الرقية ورآها مما لا بأس به . وأما الاسترقاء _ وهو طلب الرقية من الغير _ فهو وإن كان جائزا فهو مكروه للحديث ( هم الذين لا يسترقون . . . ولا يكتون ولا يتطيرون وعلى ربهم يتوكلون ) متفق عليه .
    473 كان إذا انصرف من صلاة الغداة يقول هل رأى أحد منكم الليلة رؤيا ويقول ليس يبقى بعدي من النبوة إلا الرؤيا الصالحة ] . ( صحيح ) _ انظر التعليق في الكتاب وخلاصته ولقد ضلت طائفة زعمت بقاء النبوة واستمرارها بعده صلى الله عليه وسلم ويقولون ببقاء النبوة غير التشريعية ومنهم الشيخ محي الدين بن عربي في الفتوحات المكية .
    474 أيتكن تنبح عليها كلاب الحوأب ] . ( صحيح جدا ) _ والحوأب ماء قريب من البصرة على طرق مكة . عن قيس بن أبي حازم أن عائشة لما أتت الحوأب سمعت نباح الكلاب فقالت ما أظنني إلا راجعة إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لنا ( فذكره ) . فقال لها الزبير ترجعين عسى الله عز وجل أن يصلح بك بين الناس . ( انظر الروايات الأخرى المفصلة في الكتاب ومناقشة الذين طعنوا في هذا الحديث وقصة ندم السيدة عائشة ) .
    475 لا تأكل الحمار الأهلي ولا كل ذي ناب من السباع ] . ( صحيح ) _ سمعت أبا ثعلبة الخشني يقول اتيت النبي صلى الله عليه وسلم فقلت يا رسول الله حدثني ما يحل لي مما يحرم علي فقال ( فذكره ) . ( انظر فقه الحديث في الكتاب ومناقشة من تأول النهي على أنه للتنزيه وذلك تحت الحديث التالي رقم 476 )
    476 كل ذي ناب من السباع فأكله حرام ] . ( صحيح ) _ ( انظر الحديث السابق رقم 475 ومناقشة بعض المفسرين وتأول النهي على أنه للتنزيه ص 856 ) .
    477 البيت المعمور في السماء السابعة يدخله كل يوم ألف ملك ثم لا يعودون إليه حتى تقوم الساعة ] . ( صحيح ) _ وله شاهد نحوه إلا أنه قال السماء الدنيا . وفي رواية أخرى بزيادة بحيال الكعبة . وعن قتادة قال ذكر لنا أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لأصحابه هل تدرون ما البيت المعمور قالوا الله ورسوله أعلم . قال فإنه مسجد في السماء تحته الكعبة لو خر لخر عليها . . . ( وإسناده مرسل صحيح ) _
    478 قال الله عز وجل لا ياتي النذر على ابن آدم بشيء لم أقدره عليه ولكنه شيء أستخرج به من البخيل يؤتيني عليه ما لا يؤتيني على البخل . وفي رواية ما لم يكن آتاني من قبل ] . ( صحيح ) _ وللحديث طريق أخرى بلفظ لا تنذروا فإن النذر لا يغني من القدر شيئا وإنما يستخرج به من البخيل . أخرجه مسلم وصححه الترمذي . ( انظر الشرح والتفصيل عن النذر وأنواعه وأن منه ما هو مكروه وظاهر النهي في بعض طرقه أنه حرام . وفي الحديث تحذير للمسلم أن يقدم على نذر المجازاة وهو كأن يقول إن شفى الله مريضي فعلي صدقة كذا . أما نذر الابتداء والتبرر فهو قربة محضة لأن للناذر فيه غرضا صحيحا وهو أن يثاب عليه ثواب الواجب وهو فوق ثواب التطوع ) .
    479 النذر نذران فما كان لله فكفارته الوفاء وما كان للشيطان فلا وفاء فيه وعليه كفارة يمين ] . ( صحيح ) _ وقد صح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال من نذر أن يطيع الله فليطعه ومن نذر أن يعصي الله فلا يعصيه . وإذا كان النذر مكروها أو مباحا فعليه الكفارة لعموم قوله صلى الله عليه وسلم كفرة النذر كفرة اليمين . أخرجه مسلم وغيره
    480 هو الطهور ماؤه الحل ميتته ] . ( صحيح ) _ وقد روي عن أبي هريرة بلفظ إن ناسا أتوا النبي صلى الله عليه وسلم فقالوا إنا نبعد في البحر ولا نحمل من الماء إلا الإداوة والإداوتين لأنا لا نجد الصيد حتى نبعد افنتوضأ بماء البحر قال نعم فإنه الحل ميتته الطهور ماؤه . وفي الحديث فائدة هامة وهي حل ما مات في البحر مما كان يحيا فيه ولو كان طافيا على الماء . وحديث النهي عن أكل ما طفا منه على الماء لا يصح .
    481 لا تقوم الساعة حتى يتسافدوا في الطريق تسافد الحمير قلت إن ذلك لكائن قال نعم ليكونن ] . ( صحيح ) _ انظر الروايات الأخرى في الكتاب . ومنها فبينما هم كذلك إذ بعث الله ريحا طيبة فتأخذهم تحت آباطهم فتقبض روح كل مؤمن وكل مسلم ويبقى شرار الناس يتهارجون فيها تهارج الحمر فعليهم تقوم الساعة . ( يتسافدون ويتهارجون أي يجامع الرجال النساء بحضرة الناس كما يفعل الحمير ولا يكترثون لذلك . والهرج الجماع يقال هرج زوجته أي جامعها )
    482 ارحموا ترحموا واغفروا يغفر الله لكم وويل لقماع القول وويل للمصرين الذين يصرون على ما فعلوا وهم يعلمون ] . ( صحيح ) _ ( ويل لأقماع القول هم الذين يستمعون ولا يعون ) .
    483 من لا يرحم لا يرحم ومن لا يغفر لا يغفر له ومن لا يتب لا يتب عليه ] . ( صحيح ) _ والجملة الأولى من الحديث أخرجها الشيخان في صحيحهما وأحمد والطبراني وغيرهم . والجملة الثانية يشهد لها الحديث الذي قبله رقم 483 .
    484 أما أبوك فلو كان أقر بالتوحيد فصمت وتصدقت عنه نفعه ذلك ] . ( صحيح ) _ حدثنا عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده أن العاص بن وائل نذر في الجاهلية أن ينحر مئة بدنة وأن هشام بن العاص نحر حصته خمسين بدنة وأن عمرا سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك فقال ( فذكره ) . والحديث دليل على أن الصدقة والصوم تلحق الوالد ومثله الوالدة بعد موتهما إذا كانا مسلمين ويصل إليهما ثوابها بدون وصية منهما ولما كان الولد من سعي الوالد فهو داخل في عموم قوله تعالى { وأن ليس للإنسان إلا ما سعى } . انظر الكتاب .
    485 ما لبعيرك يشكوك زعم أنك سانيه حتى إذا كبر تريد أن تنحره ( لا تنحروه واجعلوه في الإبل يكون معها ) ] . ( صحيح ) _ أخرجه الحاكم عن يعلى بن مرة عن أبيه قال سافرت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فرأيت منه شيئا عجبا نزل منزلا فقال انطلق إلى هاتين الشجرتين فقل إن رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لكما أن تتنحيا . فانطلقت فقلت لهما ذلك فانتزعت كل واحدة منهما من أصلها فمرت كل واحدة إلى صاحبتها فالتقيا جميعا فقضى رسول الله صلى الله عليه وسلم حاجته من ورائهما ثم قال انطلق فقل لهما لتعود كل واحدة إلى مكانها . فأتيتهما فقلت ذلك لهما فعادت كل واحدة إلى مكانها . وأتته امرأة فقالت إن ابني هذا به لمم منذ سبع سنين يأخذه كل يوم مرتين فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ادنيه . فأدنته منه فتفل في فيه وقال اخرج عدو الله أنا رسول الله . ثم قال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رجعنا فأعلمينا ما صنع . فلما رجع رسول الله صلى الله عليه وسلم استقبلته ومعها كبشان وأقط وسمن فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم خذ هذا الكبش فاتخذ منه ما أردت . فقالت والذي أكرمك ما رأينا به شيئا منذ فارقتنا . ثم أتاه بعير فقام بين يديه فرأى عينيه تدمعان فبعث إلى أصحابه فقال ما لبعيركم هذا يشكوكم فقالوا كنا نعمل عليه فلما كبر وذهب عمله تواعدنا عليه لننحره غدا . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تنحروه واجعلوه في الإبل يكون معها . ( والحديث بهذه المتابعات جيد ) .
    486 كان في بني إسرائيل امرأة قصيرة فصنعت رجلين من خشب فكانت تسير بين امرأتين قصيرتين واتخذت خاتما من ذهب وحشت تحت فصه أطيب الطيب المسك فكانت إذا مرت بالمجلس حركته فنفخ ( أي فاح ) ريحه . وفي رواية وجعلت له غلقا فإذا مرت بالملإ أو المجلس قالت به ففتحته ففاح ريحه . وفي رواية زاد في أوله أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكر الدنيا فقال إن الدنيا خضرة حلوة فاتقوها واتقوا النساء . ثم ذكر نسوة ثلاثا من بني إسرائيل امرأتين طويلتين تعرفان وامرأة قصيرة لا تعرف فاتخذت رجلين من خشب . . . الحديث نحوه . ( صحيح ) _
    487 إنه لا ينبغي أن يعذب بالنار إلا رب النار ] . عن عبدالرحمن بن عبدالله عن أبيه قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر فانطلق لحاجته فرأينا حمرة معها فرخان فأخذنا فرخيها فجاءت الحمرة فجعلت تفرش فجاء النبي صلى الله عليه وسلم فقال من فجع هذه بولدها ردوا ولدها إليها . ورأى قرية نمل قد حرقناها فقال من حرق هذه قلنا نحن قال ( فذكره ) . ( صحيح ) وله شاهد بلفظ لا تعذبوا بعذاب الله عز وجل . ( صحيح ) _ وقد أخرج من طرق أخرى عن أيوب عن عكرمة أن عليا حرق قوما ارتدوا عن الإسلام فبلغ ذلك ابن عباس فقال لو كنت أنا لقتلتهم لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم من بدل دينه فاقتلوه ولم أكن لأحرقهم لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تعذبوا بعذاب الله . فبلغ ذلك عليا فقال صدق ابن عباس ( صحيح )
    488 اعفوا عنه ( يعني الخادم ) في كل يوم سبعين مرة ] . ( صحيح ) _ عن عبدالله بن عمرو قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله كم نعفو عن الخادم فصمت ثم أعاد عليه الكلام فصمت فلما كان في الثالثة قال ( فذكره ) .
    489 من ولي منكم عملا فأراد الله به خيرا جعل له وزيرا صالحا إن نسي ذكره وإن ذكر أعانه ] ( صحيح ) _
    490 يا أيها الناس إنما أنا رحمة مهداة ] . ( صحيح ) _
    491 أفضل الجهاد كلمة عدل ( وفي رواية حق ) عند سلطان جائر ] . ( صحيح ) _
    492 من علق تميمة فقد أشرك ] . ( صحيح ) _ عن عقبة بن عامر الجهني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أقبل إليه رهط فبايع تسعة وأمسك عن واحد فقالوا يا رسول الله بايعت تسعة وتركت هذا قال إن عليه تميمة فأدخل يده فقطعها فبايعه وقال ( فذكره ) . وقد ورد بلفظ من علق تميمة فلا أتم الله له ومن علق ودعة فلا ودع الله له . واسناده ضعيف ورد في الضعيفة برقم 1266 . ( التميمة خرزات كانت العرب تعلقها على أولادهم يتقون بها العين في زعمهم فأبطلها الإسلام ) انظر التفصيل في الكتاب .
    493 أما كان يجد هذا ما يسكن به شعره ورأى رجلا آخر وعليه ثياب وسخة فقال أما كان هذا يجد ماء يغسل به ثوبه ] . ( صحيح ) _ عن جابر بن عبدالله قال أتانا رسول الله صلى الله عليه وسلم ( زائرا في منزلنا ) فرأى رجلا شعثا قد تفرق شعره فقال . . . ( فذكره ) . وورد الحديث بلفظ دخل عليه صلى الله عليه وسلم رجل ثائر الرأس أشعث اللحية فقال أما كان لهذا دهن يسكن به شعره ثم قال يدخل أحدكم كأنه شيطان . وورد بلفظ آخر كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يدخل المسجد فدخل رجل ثائر الرأس واللحية فأشار إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم بيده أن اخرج كأنه يعني إصلاح شعر رأسه ولحيته ففعل الرجل ثم رجع فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا خير من أن يأتي أحدكم ثائر الرأس كأنه شيطان . وسنده صحيح
    494 إن من ورائكم أيام الصبر للمتمسك فيهن يومئذ بما أنتم عليه أجر خمسين منكم . قالوا يا نبي الله أو منهم قال بل منكم ] . ( صحيح ) _ وورد بلفظ خمسين شهيدا منكم ( واسناده ضعيف ) . وله شاهد آخر اسناده حسن . وشاهد آخر من حديث أنس وهو مخرج في الضعيفة برقم 3959 .
    495 الحياء من الإيمان والإيمان في الجنة والبذاء من الجفاء والجفاء في النار ] . ( صحيح ) _
    496 لو أقررت الشيخ يعني أبا قحافة ) لأتيناه مكرمة لأبي بكر . قاله لأبي بكر ] سئل أنس بن مالك عن خضاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يكن شاب إلا يسيرا لكن أبا بكر وعمر بعده خضبا بالحناء والكتم . قال وجاء أبو بكر بأبيه أبي قحافة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم فتح مكة يحمله حتى وضعه بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأبي بكر فذكره ) فأسلم ولحيته ورأسه كالثغامة بياضا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم غيروهما وجنبوه السواد . صحيح ) _ وله شاهد آخر مرسل مختصر بلفظ غيروا رأس الشيخ بحناء . أخرجه ابن سعد .
    497 إذا استؤذن على الرجل وهو يصلي فإذنه التسبيح وإذا استؤذن على المرأة وهي تصلي فإذنها التصفيق ] . ( صحيح ) _ وقد أخرجه مسلم وأبو عوانة والترمذي مختصرا بلفظ التسبيح للرجال والتصفيق للنساء . ( حسن صحيح ) وفي الحديث إشارة إلى ضعف الحديث الذي يورده الحنفية بلفظ من أشار في صلاته إشارة تفهم عنه فليعد صلاته . وقد جاءت أحاديث كثيرة بجواز الإشارة باليد أو الرأس خرجت بعضها في صحيح أبي داود رقم 858 و859 و860 و870 وبينت علة الحديث المذكور في الإشارة المفهمة في الأحاديث الضعيفة 1104 ثم في ضعيف أبي داود رقم 169 .
    498 لا جناح عليك . يعني في الكذب على الزوجة تطيبا لنفسها ] . عن عطاء بن يسار قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله هل علي جناح أن أكذب ( على ) أهلي قال لا فلا يحب الله الكذب . قال يا رسول الله أستصلحها وأستطيب نفسها . قال لا جناح عليك . ( صحيح ) _ قال القاضي عياض يحتمل أن يكون فيما يخبر به كل منهما بما له فيه من المحبة والاغتباط وإن كان كذبا لما فيه من الإصلاح ودوام الألفة . وقال الألباني وليس من الكذب المباح أن يعدها بشيء لا يريد أن يفي به لها أو يخبرها بأنه اشترى لها الحاجة الفلانية بسعر كذا _ يعني أكثر من الواقع _ ترضية لها لأن ذلك قد ينكشف لها فيكون سببا لكي تسيء ظنها بزوجها وذلك من الفساد لا الإصلاح .
    499 من سأل وله ما يغنيه جاءت مسألته يوم القيامة خدوشا أو خموشا أو كدوحا في وجهه . قيل يا رسول الله وما يغنيه قال خمسون درهما أو قيمتها من الذهب ] . ( صحيح ) _
    500 من كان له شعر فليكرمه ] . ( حسن صحيح ) _



  2. #2
    الألباني داعي

    رد: السلسلة الصحيحة للشيخ الألباني ( مختصرة )




    السلسلة الصحيحة (مختصرة)

    المجلد الثاني

    501 [ نهى صلى الله عليه وسلم عن الترجل إلا غبا ] . ( صحيح ) _ ( الترجل تسريح الشعر وتنظيفه وتحسينه غبا بكسر المعجمة وتشديد الباء أن يفعل يوما ويترك يوما ) .
    502 [ كان ينهانا عن الإرفاه قلنا ما الإرفاه قال الترجل كل يوم ] . ( صحيح ) وله طريق أخرى يرويها الجريري عن عبدالله بن برده أن رجلا من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم رحل إلى فضالة بن عبيد وهو بمصر فقدم عليه وهو يمد ناقة له فقال إني لم آتك زائرا وإنما أتيتك لحديث بلغني عن رسول الله صلى الله عليه وسلم رجوت أن يكون عندك منه علم . فرآه شعثا فقال مالي أراك شعثا وأنت أميرالبلد قال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان ينهانا عن كثير الإرفاه . ورآه حافيا فقال ما لي أراك حافيا قال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمرنا أن نحتفي أحيانا . ( قلت وهذا إسناد حسن وهو صحيح على شرط الشيخين ) . ( غريب الحديث 1 - الإرفاه هو كثرة التدهن والتنعم وقيل التوسع في المشرب والمطعم أراد ترك التنعم والدعة ولين العيش والحديث يرد هذا التفسير . 2 - الترجل هو تسريح الشعر وتنظيفه وتحسينه . 3 - غبا بكسر المعجمة وتشديد الباء أن يفعل يوما ويترك يوما والمراد كراهية المداومة عليه 4 - شعث الرأس أي متفرق الشعر . 5 - مشعان بضم الميم وسكون الشين المعجمة وعين مهملة وآخره نون مشددة هو المتنفش الشعر الثائر الرأس . 6 - يمد ناقة أي يسقيها مديدا من الماء .
    503 [ طوبى للشام إن ملائكة الرحمن باسطة أجنحتها عليه ] . ( صحيح ) _
    504 [ المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه ومن كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه كربة من كربات يوم القيامة ومن ستر مسلما ستره الله يوم القيامة ] . ( صحيح ) _
    505 [ لأعلمن أقواما يأتون يوم القيامة بحسنات أمثال جبال تهامة بيضا فيجعلها الله هباء منثورا . قال ثوبان يا رسول الله صفهم لنا جلهم لنا أن لا نكون منهم ونحن لا نعلم . قال أما إنهم إخوانكم ومن جلدتكم ويأخذون من الليل كما تأخذون ولكنهم أقوام إذا خلو بمحارم الله انتهكوها ] . ( صحيح ) _
    506 [ لا تكثروا الضحك فإن كثرة الضحك تميت القلب ] . ( صحيح ) _
    507 [ ما ضرب صلى الله عليه وسلم بيده خادما قط ولا امرأة ولا ضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم بيده شيئا قط إلا أن يجاهد في سبيل الله ولا خير بين أمرين قط إلا كان أحبهما إليه أيسرهما حتى يكون إثما فإذا كان إثما كان أبعد الناس من الإثم ولا انتقم لنفسه من شيء يؤتى إليه حتى تنتهك حرمات الله عز وجل فيكون هو ينتقم لله عز وجل ] . ( صحيح ) _
    508 [ يا نعايا العرب يا نعايا العرب ( ثلاثا ) إن أخوف ما أخاف عليكم الرياء والشهوة الخفية ] . ( حسن ) _ ( والمعنى يا نعايا العرب جئن فهذا وقتكن وزمانكن يريد أن العرب قد هلكت . والنعيان مصدر بمعنى النعي . وقيل إنه جمع ناع كراع ورعيان . والمشهور في العربية أن العرب كانوا إذا مات منهم شريف أو قتل بعثوا راكبا إلى القبائل ينعاه إليهم يقول نعاء فلانا أو يا نعاء العرب أي هلك فلان أو هلكت العرب بموت فلان . انظر تتمة الشرح في الكتاب ) .
    509 [ إذا زنا العبد خرج منه الإيمان وكان كالظلة فإذا انقلع منها رجع إليه الإيمان ] . ( صحيح ) _
    510 [ من وقاه الله شر ما بين لحييه وشر ما بين رجليه دخل الجنة ] . ( صحيح ) _
    511 [ كل ذنب عسى الله أن أن يغفره إلا من مات مشركا أو مؤمن قتل مؤمنا متعمدا ] . ( صحيح ) _ والحديث في ظاهره مخالف لقوله تعالى { إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء } لأن القتل دون الشرك قطعا فكيف لايغفره الله وقد وفق المناوي تبعا لغيره بحمل الحديث على ما إذا استحل وإلا فهو تهويل وتغليظ وخير منه قول السندي في حاشيته على النسائي وكأن المراد كل ذنب ترجى مغفرته ابتداء إلا قتل المؤمن فإنه لا يغفر بلا سبق عقوبة وإلا الكفر فإنه لايغفر أصلا . . . تابع الشرح في الكتاب إن أردت زيادة )
    512 [ يخرج عنق من النار يوم القيامة لها عينان تبصران وأذنان تسمعان ولسان ينطق يقول إني وكلت بثلاثة بكل جبار عنيد وبكل من دعا مع الله إلها آخر وبالمصورين ] . ( صحيح ) _
    513 [ يا عائشة إياك ومحقرات الأعمال ( وفي لفظ الذنوب ) فإن لها من الله طالبا ] ( صحيح ) _ وللحديث شاهدان سيأتي تخريجهما برقم 3102 .
    514 [ لو غفر لكم ما تأتون إلى البهائم لغفر لكم كثيرا ] . ( حسن ) _
    515 [ من أدرك والديه أو أحدهما ثم دخل النار من بعد ذلك فابعده الله وأسحقه ] . ( صحيح ) _
    516 [ رضى الرب في رضى الوالد وسخط الرب في سجط الوالد ] . ( حسن ) _
    517 [ سبحان الله وهل أنزل الله داء في الأرض إلا جعل له شفاء ] . ( صحيح ) عن ذكوان عن رجل من الأنصار قال عاد رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلا به جرح فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ادعوا له طبيب بني فلان . قال فدعوه فجاء فقال يا رسول الله ويغني الدواء شيئا فقال . . . ( فذكره ) .
    518 [ إن الله عز وجل لم ينزل داء إلا أنزل له شفاء إلا الهرم فعليكم بألبان البقر فإنها ترم من كل الشجر ] . ( صحيح ) _
    519 [ إنه من أعطي حظه من الرفق فقد أعطي حظه من خير الدنيا ةالآخرة . وصلة الرحم وحسن الخلق وحسن الجوار يعمران الديار ويزيدان في الأعمار ] . ( صحيح ) _
    520 [ قال الله أنا الله وأنا الرحمن خلقت الرحم وشققت لها من اسمي فمن وصلها وصلته ومن قطعها بتته ] . ( صحيح ) _
    521 [ انطلقوا بنا إلى البصير الذي في بني واقف نعوده . قال وكان رجلا أعمى ] . ( صحيح ) _
    522 [ إن المسلم المسدد ليدرك درجة الصوام القوام بآيات الله عز وجل لكرم ضريبته وحسن خلقه ] . ( صحيح ) _ ( ضريبته أي طبيعته وسجيته ) .
    523 [ يا عائشة ارفقي فإن الله إذا أراد بأهل بيت خيرا دلهم على باب الرفق ] . ( صحيح ) _ وسبب الحديث ما روى المقدام بن شريح عن أبيه قال سألت عائشة رضي الله عنها عن البداوة فقالت . . . انظر الحديث التالي رقم 524 .
    524 [ كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يبدو إلى هذه التلاع وإنه أراد البداوة مرة فأرسل إلي ناقة محرمة من إبل الصدقة فقال لي يا عائشة ارفقي فإن الرفق لم يكن في شيء قط إلا زانه ولا نزع من شيء قط إلا شانه ] . ( صحيح ) ( التلاع مسابل الماء من علو إلى أسفل . واحدها تلعة ) .
    525 [ ما من مسلمين يلتقيان فيتصافحان إلا غفر لهما قبل أن يتفرقا ] . ( والحديث بمجموع طرقه وشاهده صحيح أو على الأقل حسن ) .
    526 [ إن المؤمن غذا لقي المؤمن فسلم عليه واخذ بيده فصافحه تناثرت خطاياهما كما يتناثر ورق الشجر ] . ( صحيح ) _
    527 [ قد أقبل أهل اليمن وهم أرق قلوبا منكم . ( قال أنس ) وهم أول من جاء بالمصافحة ] . ( صحيح ) _ وفي رواية قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يقدم عليكم غدا أقوام هم ارق قلوبا للإسلام منكم . قال فقدم الأشعريون _ فيهم أبو موسى الأشعري _ فلما دنوا من المدينة جعلوا يرتجزون يقولون غدا نلقى الأحبة محمدا وحزبه . فلما أن قدموا تصافحوا فكانوا هم أول من أحدث المصافحة . ( صحيح ) _
    528 [ لا تلعن الريح فإنها مأمورة وإنه من لعن شيئا ليس له بأهل رجعت اللعنة عليه ] . عن ابن عباس أن رجلا نازعته الريح رداءه على عهد النبي صلى الله عليه وسلم فلعنها فقال النبي صلى الله عليه وسلم . . . ( فذكره ) . ( صحيح ) _
    529 [ إني لا أصافح النساء إنما قولي لمائة امرأة كقولي لامرأة واحدة ] . عن أميمة بنت رقيقة أنها قالت اتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في نسوة نبايعه على الإسلام فقلن يا رسول الله نبايعك على أن لا نشرك بالله شيئا ولا نسرق ولا نزني ولا نقتل أولادنا ولا نأتي ببهتان نفتريه بين أيدينا وأرجلنا ولا نعصيك في معروف . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما استطعتن وأطقتن قالت فقلن الله ورسوله أرحم بنا من أنفسنا هلم نبايعك يا رسول الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( فذكره ) . ( صحيح ) _ وفي رواية زاد في آخره قالت ولم يصافح رسول الله صلى الله عليه وسلم منا امرأة ( حسن ) _ انظر الشرح عن مصافحة النساء في الكتاب وفيه أنه لم يصح عنه صلى الله عليه وسلم أنه صافح امرأة قط حتى ولا في المبايعة فضلا عن المصافحة عند الملاقات خلافا للبعض الذين أجازوها بحديث أم عطية . وأن المبايعة كانت تتم بمد الأيدي لا بالمصافحة .
    530 [ كان لا يصافح النساء في البيعة ] . ( حسن ) _
    531 [ قال الله عز وجل يؤذيني ابن آدم يقول يا خيبة الدهر ( وفي رواية يسب الدهر ) . فلا يقولن أحدكم يا خيبة الدهر فإني أنا الدهر أقلب ليله ونهاره فإذا شئت قبضتهما ] . ( صحيح ) _ قال المنذري ومعنى الحديث أن العرب كانت إذا نزلت بأحدهم نازلة وإصابته مصيبة أو مكروه يسب الدهر اعتقادا منهم أن الذي أصابه فعل الدهر كما كانت العرب تستمطر بالأنواء وتقول مطرنا بنوء كذا . اعتقادا أن ذلك فعل الأنواء فكان هذا كالاعن للفاعل ولا فاعل لكل شيء إلا الله تعالى خالق كل شيء وفاعله فنهاهم النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك .
    532 [ لا تسبوا الدهر فإن الله عز وجل قال أنا الدهر الأيام والليالي لي أجددها وأبليها وآتي بملوك بعد ملوك ] . ( صحيح ) _
    533 [ لما عرج بي ربي عز وجل مررت بقوم لهم أظفار من نحاس يخمشون وجوههم وصدورهم فقلت من هؤلاء يا جبريل قال هؤلاء الذين يأكلون لحوم الناس ويقعون في أعراضهم ] . ( صحيح ) .
    534 [ أكثر خطايا ابن آدم في لسانه ] . ( صحيح ) .
    535 [ ليس شيء من الجسد إلا يشكو اللسان على حدته ] . ( صحيح ) _
    536 [ من صمت نجا ] . ( صحيح ) .
    537 [ يا عائشة إياك والفحش إياك والفحش فإن الفحش لو كان رجلا لكان رجل سوء ] . ( حسن ) .
    538 [ ما من آدمي إلا في رأسه حكمة بيد ملك فغذا تواضع قيل للملك ارفع حكمته وإذا تكبر قيل للملك ضع حكمته ] . ( حسن ) . ( الحكمة محركة ما أحاط بحنكي الفرس من لجامه وفيها العذاران وهما من الفرس كالعارضين من وجه الإنسان ) .
    539 [ إن أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة أن يقال له ألم أصح لك جسمك وأروك من الماء البارد ] . ( صحيح ) .
    540 [ إن العبد ليتكلم بالكلمة ( ما يتبين فيها ) يزل بها في النار أبعد ما بين المشرق والمغرب ] . ( صحيح ) .
    541 [ قال الله عز وجل الكبرياء ردائي والعزة إزاري فمن نازعني واحدا منهما ألقيته في النار ] . ( صحيح ) . وورد بلفظ العز إزاري والكبرياء ردائي فمن نازعني بشيء منهما عذبته . أخرجه مسلم في صحيحه والبخاري في الأدب المفرد واللفظ له . وللحديث طرق أخرى عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم فيما يحكيه عن ربه قال الكبرياء ردائي فمن نازعني ردائي قصمته . ( صحيح ) .
    542 [ ثلاثة لا تسأل عنهم رجل فارق الجماعة وعصى إمامه ومات عاصيا وأمة أو عبد أبق فمات وامرأة غاب عنها زوجها قد كفاها مؤنة الدنيا فتبرجت بعده فلا تسأل عنهم . وثلاثة لا تسأل عنهم رجل نازع الله عز وجل رداءه فإن رداءه الكبرياء وإزاره العزة ورجل شك في أمر الله والقنوط من رحمة الله ] . ( صحيح ) .
    543 [ من تعظم في نفسه أو اختال في مشيته لقي الله عز وجل وهو عليه غضبان ] . ( صحيح ) .
    544 [ آكل كما يأكل العبد وأجلس كما يجلس العبد ] . ( صحيح ) . عن عائشة قالت قلت يا رسول الله كل جعلني الله فداك متكئا فإنه أهون عليك . فأحنى رأسه حتى كاد أن تصيب جبهته الأرض وقال بل آكل . . . فذكره . واسناده ضعيف بل الحديث صحيح فإن له شاهدا مرسلا صحيحا أخرجه أحمد في الزهد قال سمعت الحسن يقول كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أتي بطعام أمر به فألقي على الأرض وقال فذكره واسناده مرسل صحيح .
    545 [ رخص النبي صلى الله عليه وسلم من الكذب في ثلاث في الحرب وفي الإصلاح بين الناس وقول الرجل لامرأته . وفي رواية وحديث الرجل امرأته وحديث المرأة زوجها ] . ( صحيح ) . وورد بلفظ ليس الكذاب الذي يصلح بين الناس فينمي خيرا أو يقول خيرا . وقالت لم أسمعه يرخص في شيء مما يقول الناس إلا في ثلاث . . . فذكره بالرواية التالية . وكذا أخرجه مسلم . ويشهد له عن عطاء بن يسار قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله هل علي جناح أن أكذب على أهلي قال لا فلا يحب الله الكذب . قال يا رسول الله أستصلحها وأستطيب نفسها قال لا جناح عليك . ( واسناده صحيح ) . وعن أسماء بنت يزيد عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا يصلح الكذب إلا في ثلاث كذب الرجل مع امرأته لترضى عنه أو كذب في الحرب فإن الحرب خدعة أو كذب في إصلاح بين الناس . أخرجه أحمد وقال حديث حسن . ( انظر فقه الحديث في الكتاب فيه علم وفائدة ) .
    546 [ لا نعلم شيئا خيرا من مائة مثله إلا الرجل المؤمن ] . ( صحيح ) .
    547 [ لعن الله العقرب لا تدع مصليا ولا غيره فاقتلوها في الحل والحرم ] . ( صحيح ) .
    548 [ لعن الله العقرب لا تدع مصليا ولا غيره . ثم دعا بماء وملح وجعل يمسح عليها ويقرأ بـ { قل يا أيها الكافرون } و{ قل أعوذ برب الفلق } و{ قل أعوذ برب الناس } . ( صحيح ) .
    549 [ ألا أخبركم بالمؤمن من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم والمسلم من سلم الناس من لسانه ويده والمجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب ] . ( صحيح ) .
    550 [ إذا سرتك حسنتك وساءتك سيئتك فأنت مؤمن ] . ( صحيح ) .
    551 [ أفضل الساعات جوف الليل الآخر ] . ( صحيح ) .
    552 [ أفضل الجهاد من عقر جواده وأهريق دمه ] . ( حسن ) .
    553 [ أفضل الهجرة أن تهجر ما كره ربك عز وجل ] . ( حسن ) .
    554 [ الإيمان الصبر والسماحة ] . ( صحيح ) .
    555 [ أوصيك بتقوى الله فإنه رأس كل شيء وعليك بالجهاد فإنه رهبانية الإسلام وعليك بذكر الله وتلاوة القرآن فإنه روحك في السماء وذكرك في الأرض ] . ( صحيح ) .
    556 [ إن كنا لنعد لرسول الله صلى الله عليه وسلم في المجلس يقول رب اغفر لي وتب علي إنك أنت التواب الغفور مائة مرة ] . ( صحيح ) .
    557 [ أبشر إن الله يقول هي ناري أسلطها على عبدي المؤمن في الدنيا ليكون حظه من النار في الآخرة ] . ( صحيح ) .
    558 [ يكون كنز أحدكم يوم القيامة شجاعا أقرع ويفر منه صاحبه ويطلبه ويقول أنا كنزك . قال والله لن يزال يطلبه حتى يبسط يده فيلقمها فاه ] . ( صحيح ) .
    559 [ ما بلغ أن تؤدى زكاته فزكي فليس بكنز ] . ( إن الحديث بهذا الشاهد حسن أو صحيح ) . وقد روى مالك عن عبد الله بن دينار أنه قال سمعت عبد الله بن عمر وهو يسأل عن الكنز ما هو فقال هو المال الذي لا تؤدى منه الزكاة . واسناده صحيح غاية .
    560 [ شر ما في رجل شح هالع وجبن خالع ] . ( صحيح ) .
    561 [ الناس يومئذ على جسر جهنم ] . ( صحيح ) . عن مجاهد قال قال ابن عباس أتدري ما سعة جهنم قلت لا . قال أجل والله ما تدري إن بين شحمة أذن أحدهم وبين عاتقه مسيرة سبعين خريفا تجري فيها أودية القيح والدم . قلت أنهارا قال لا بل أودية . ثم قال أتدرون ما سعة جهنم قلت لا . قال أجل والله ما تدري حدثتني عائشة أنها سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن قوله { والأرض جميعا قبضته يوم القيامة والسماوات مطويات بيمينه } فأين الناس يومئذ يا رسول الله قال هم على جسر جهنم . ( إسناده صحيح ) .
    562 [ نعم سحور المؤمن التمر ] . ( صحيح ) .
    563 [ من صام يوما في سبيل الله جعل الله بينه وبين النار خندقا كما بين السماء والأرض ] . ( حسن ) .
    564 [ إن الحسن والحسين هما ريحانتي من الدنيا ] . أخرجه البخاري والترمذي وأحمد عن محمد بن أبي يعقوب عن عبد الرحمن بن أبي نعم أن رجلا سأل ابن عمر _ وأنا جالس _ عن دم البعوض يصيب الثوب فقال له ممن أنت قال من أهل العراق فقال ابن عمر ( ها ) انظروا إلى هذا يسأل عن دم البعوض وقد قتلوا ابن رسول الله صلى الله عليه وسلم سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول فذكره . والزيادت لأحمد والسياق للترمذي وقال هذا حديث حسن صحيح .
    565 [ أحصوا هلال شعبان لرمضان ولا تخلطوا برمضان إلا أن يوافق ذلك صياما كان يصومه أحدكم وصوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته فإن غم عليكم فإنها ليست تغمى عليكم العدة ] . ( حسن ) .
    566 [ أفضل الصدقة جهد المقل وابدأ بمن تعول ] . ( صحيح ) .
    567 [ ما من عبد مسلم ينفق من كل مال له زوجين في سبيل الله إلا استقبلته حجبة الجنة كلهم يدعوه إلى ما عنده . قلت وكيف ذلك قال إن كانت إبلا فبعيرين وإن كانت بقرا فبقرتين ] ( صحيح ) .
    568 [ من أحيا أرضا ميتة له بها أجر وما أكلت منه العافية فله به أجر ي ] . ( صحيح )
    569 [ يا أيها الناس أفشوا السلام وأطعموا الطعام وصلوا الأرحام وصلوا بالليل والناس نيام تدخلوا الجنة بسلام ] . ( صحيح ) . عن زرارة بن أوفى حدثني عبد الله بن سلام قال لما قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة انجفل الناس قبله وقيل قد قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم قد قدم رسول الله قد قدم رسول الله ( ثلاثا ) . فجئت في الناس لأنظر فلما تبينت وجهه عرفت أن وجهه ليس بوجه كذاب فكان أول شيء سمعته تكلم به أن قال فذكره .
    570 [ إن الله أوحى إلي أن تواضعوا حتى لا يفخر أحد على أحد ولا يبغي أحد على أحد ] . ( صحيح ) .
    571 [ اعبدوا الرحمن وأطعموا الطعام وأفشوا السلام تدخلوا الجنة بسلام ] . ( صحيح ) .
    572 [ تبسمك في وجه أخيك صدقة وأمرك بالمعروف ونهيك عن المنكر صدقة وإرشادك الرجل في أرض الضلال لك صدقة وبصرك الرجل الرديء البصر لك صدقة وإماطتك الحجر والشوكة والعظم عن الطريق لك صدقة وإفراغك من دلوك في دلو أخيك لك صدقة ] . ( حسن ) .
    573 [ على كل مسلم صدقة . قيل أرأيت إن لم يجد قال يعتمل بيده فينفع نفسه ويتصدق . قيل أرأيت إن لم يستطع قال يعين ذا الحاجة الملهوف . قيل أرأيت إن لم يستطع قال يأمر بالمعروف أو الخير . قال أرأيت إن لم يفعل قال يمسك عن الشر فإنها صدقة . ( صحيح ) .
    574 [ على كل عضو من أعضاء بني آدم صدقة ] ( صحيح ) .
    575 [ على كل نفس في كل يوم طلعت فيه الشمس صدقة منه على نفسه . قلت يا رسول الله من أين أتصدق وليس لنا أموال قال لأن من أبواب الصدقة التكبير وسبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله وأستغفر الله وتأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر وتعزل الشوكة عن طريق الناس والعظمة والحجر وتهدي الأعمى وتسمع الأصم والأبكم حتى يفقه وتدل المستدل على حاجة له قد علمت مكانها وتسعى بشدة ساقيك إلى اللهفان المستغيث وترفع بشدة ذراعيك مع الضعيف كل ذلك من أبواب الصدقة منك على نفسك ولك في جماعك زوجتك أجر . قال أبو ذر كيف يكون لي أجر في شهوتي فقال أرأيت لو كان لك ولد فأدرك ورجوت خيره فمات أكنت تحتسبه قلت نعم . قال فأنت خلقته قال بل الله خلقه . قال فأنت هديته قال بل الله هداه . قال فأنت ترزقه قال بل الله كان يرزقه . قال كذلك فضعه في حلاله وجنبه حرامه فإن شاء الله أحياه وإن شاء أماته ولك أجر ] . ( صحيح ) .
    576 [ في ابن آدم ستون وثلاثمائة سلامى أوعظم أو مفصل على كل واحد في كل يوم صدقة كل كلمة طيبة صدقة وعون الرجل أخاه صدقة والشربة من الماء تسقيها صدقة وإماطة الأذى عن الطريق صدقة ] . ( حسن ) .
    577 [ يصبح على كل سلامى من أحدكم صدقة فكل تسبيحة صدقة وكل تحميدة صدقة وكل تهليلة صدقة وكل تكبيرة صدقة وأمر بالمعروف صدقة ونهي عن المنكر صدقة ويجزىء من ذلك ركعتان يركعهما من الضحى ] . ( صحيح ) . وورد بلفظ آخر على كل ميسم من الإنسان صلاة ( وفي رواية يصبح على كل ميسم من ابن آدم كل يوم صدقة ) . فقال رجل من القوم ومن يطيق هذا فقال أمر بالمعروف ونهي عن المنكرصلاة إن حملا عب الضعيف صلاة وإن كل خطوة يخطوها أحدكم إلى الصلاة صلاة . وزاد في رواية ويجزىء من ذلك كله ركعتا الضحى . ( صحيح ) .
    578 [ لا تقوم الساعة حتى يمر الرجل بقبر الرجل فيقول يا ليتني مكانه ما به حب لقاء الله عز وجل ] . ( صحيح ) . وورد بلفظ يا ليتني كنت مكان صاحب هذا القبر . وليس به الدين إلا البلاء . ومعنى الحديث أنه لا يتمنى الموت تدينا وتقربا إلى الله وحبا في لقائه وإنما لما به من البلاء والمحن في أمور دنياه . ففيه إشارة إلى جواز تمني الموت تدينا ولا ينافيه قوله صلى الله عليه وسلم لا يتمنين أحدكم الموت لضر نزل به . . . لأنه خاص بما إذا كان التمني لأمر دنيوي كما هو ظاهر . وقال الحافظ ( ويؤيده ثبوت تمني الموت عند فساد أمر الدين عن جماعة من السلف . قال النووي لا كراهة في ذلك بل فعله خلائق من السلف منهم عمر بن الخطاب و. . . ) .
    579 [ يبايع لرجل ما بين الركن والمقام ولن يستحل البيت إلا أهله فإذا استحلوه فلا يسأل عن هلكة العرب ثم تأتي الحبشة فيخربونه خرابا لا يعمربعده أبدا وهم الذين يستخرجون كنزه ] . ( صحيح ) .
    580 [ كان لا يفطر أيام البيض في حضر ولا سفر ] . ( حسن ) .
    581 [ يقول الله عز وجل من عمل حسنة فله عشر أمثالها أو أزيد ومن عمل سيئة فجزاؤها مثلها أو أغفر ومن عمل قراب الأرض خطيئة ثم لقيني لا يشرك بي شيئا جعلت له مثلها مغفرة ومن اقترب إلي شبرا اقتربت إليه ذراعا ومن اقترب إلي ذراعا اقتربت إليه باعا ومن أتاني يمشي أتيته هرولة ] . ( صحيح ) .
    582 [ من حفظ عشر آيات من أول سورة { الكهف } عصم من ( فتنة ) الدجال ] . ( صحيح ) . وقد جاء في حديث آخر بيان المراد من الحفظ والعصمة المذكورين في هذا الحديث وهو قوله صلى الله عليه وسلم في حديث الدجال فمن أدركه منكم فليقرأ عليه فواتح سورة { الكهف } فإنها جواركم من فتنته . ( صحيح )
    583 [ يكشف ربنا عن ساقه فيسجد له كل مؤمن ومؤمنة ويبقى من كان يسجد في الدنيا رياء وسمعة فيذهب ليسجد فيعود ظهره طبقا واحدا ] . ( صحيح ) .
    584 [ إذا جمع الله العباد بصعيد واحد نادى مناد يلحق كل قوم بما كانوا يعبدون . فيلحق كل قوم بما كانوا يعبدون ويبقى الناس على حالهم فيأتيهم فيقول ما بال الناس ذهبوا وأنتم ههنا فيقولون ننتظر إلهنا . فيقول هل تعرفونه فيقولون إذا تعرف إلينا عرفناه . فيكشف لهم عن ساقه فيقعون سجودا وذلك قول الله تعالى { يوم يكشف عن ساق ويدعون إلى السجود فلا يستطيعون } ويبقى كل منافق فلا يستطيع أن يسجد ثم يقودهم إلى الجنة ] . ( صحيح ) .
    585 [ كان لا ينام حتى يقرأ {الم . تنزيل السجدة } و{ تبارك الذي بيده الملك } ] . ( صحيح ) .
    586 [ { قل يا أيها الكافرون } تعدل ربع القرآن ] . ( حسن ) .
    587 [ كان الكتاب الأول ينزل من باب واحد على حرف واحد ونزل القرآن من سبعة أبواب على سبعة أحرف ] . ( حسن ) . عن ابن مسعود عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فذكره وزاد زجر وأمر وحلال وحرام ومحكم ومتشابه وأمثال فأحلوا حلاله وحرموا حرامه وافعلوا ما أمرتم به وانتهوا عما نهيتم عنه واعتبروا بأمثاله واعملوا بمحكمه وآمنوا بمتشابهه وقولوا آمنا به كل من عند ربنا .
    588 [ إن لكل شيء سناما وسنام القرآن سورة { البقرة } وإن الشيطان إذا سمع سورة { البقرة } تقرأ خرج من البيت الذي يقرأ فيه سورة { البقرة } ] . ( حسن ) .
    589 [ من قرأ { قل هو الله أحد } حتى يختمها عشر مرات بنى الله له قصرا في الجنة ] . ( حسن ) .
    590 [ سيليكم أمراء بعدي يعرفونكم ما تنكرون وينكرون عليكم ما تعرفون فمن ادرك ذلك منكم فلا طاعة لمن عصى الله ] . ( صحيح ) .
    591 [ إن أول ما هلك بنو إسرائيل أن امرأة الفقير كانت تكلفه من الثياب أو الصيغ _ أو قال من الصيغة _ ما تكلف امرأة الغني . فذكر امرأة من بني اسرائيل كانت قصيرة واتخذت رجلين من خشب وخاتما له غلق وطبق وحشته مسكا وخرجت بين امرأتين طويلتين أو جسيمتين فبعثوا إنسانا يتبعهم فعرف الطويلتين ولم يعرف صاحبة الرجلين من خشب ] . ( صحيح ) .
    592 [ إن لكل أمة فتنة وفتنة أمتي المال ] . ( صحيح ) .
    593 [ من سره أن يستجيب الله له عند الشدائد والكرب فليكثر الدعاء في الرخاء ] . ( صحيح ) .
    594 [ ادعوا الله تعالى وأنتم موقنون بالإجابة واعلموا أن الله لا يستجيب دعاء من قلب غافل لاه ] . ( صحيح ) .
    595 [ إذا سألتم الله فاسألوه ببطون أكفكم ولا تسألوه بظهورها ] . ( صحيح ) . وقد أشار شيخ الإسلام ابن تيمية في الفتاوي إلى ضعف حديث المسح وقال إذ ليس فيه إلا حديث أو حديثان لا تقوم بهما حجة . وأفاد أنه صح عنه صلى الله عليه وسلم أنه رفع يديه في الدعاء .
    596 [ ثلاث دعوات مستجابات لا شك فيهن دعوة الوالد ودعوة المسافر ودعوة المظلوم . ( حسن ) .
    597 [ إذا قام صاحب القرآن فقرأه بالليل والنهار ذكره وإن لم يقم به نسيه ] . ( صحيح ) .
    598 [ ثلاثة في ضمان الله عز وجل رجل خرج إلى مسجد من مساجد الله عز وجل ورجل خرج غازيا في سبيل الله ورجل خرج حاجا ] . ( صحيح ) .
    599 [ إن الله يبعث لهذه الأمة على رأس كل مائة سنة من يجدد لها دينها ] . ( صحيح ) . أشار الإمام أحمد إلى صحة الحديث فقد ذكر الذهبي في سير الأعلام قال أحمد بن حنبل من طرق عنه إن الله يقيض للناس في رأس كل مائة من يعلمهم السنن وينفي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم الكذب قال فنظرنا فإذا في رأس المائة عمر بن عبد العزيز وفي رأس المائتين الشافعي .
    600 [ أخرجوا العواتق وذوات الخدور فليشهدن العيد ودعوة المسلمين وليعتزل الحيض مصلى المسلمين ] . ( صحيح ) . أخرجه البخاري ومسلم بنحوه وزادا في رواية لهما قلت يا رسول الله إحدانا لا يكون لها جلباب قال لتلبسها أختها من جلبابها . وزاد مسلم في رواية أخرى قالت الحيض يخرجن فيكن خلف الناس يكبرن مع الناس وزاد البخاري في رواية له فقلت لها آلحيض قالت نعم أليس الحائض تشهد عرفات وتشهد كذا وتشهد كذا
    601 [ أعجز الناس من عجز عن الدعاء وأبخل الناس من بخل بالسلام ] . ( حسن ) .
    602 [ من رأى مبتلى فقال الحمد لله الذي عافاني مما ابتلاك به ن وفضلني على كثير ممن خلق تفضيلا لم يصبه ذلك البلاء ] . ( صحيح ) .
    603 [ ذراري المسلمين في الجنة يكفلهم إبراهيم صلى الله عليه وسلم ] . ( حسن ) .
    604 [ كان إذا أراد أن يسجد كبر ثم يسجد وإذا قام من القعدة كبر ثم قام ] . ( صحيح ) . والحديث نص صريح في أن السنة التكبير ثم السجود وأنه يكبر وهو قاعد ثم ينهض ففيه إبطال لما يفعله بعض المقلدين من مد التكبير من القعود إلى القيام . انظر الكتاب في شرح طويل للموضوع .
    605 [ ليس على النساء حلق وإنما على النساء التقصير ] . ( صحيح ) .
    606 [ ما شأني أجعلك حذائي ( يعني في الصلاة ) فتخنس ] . ( صحيح ) . عن ابن عباس قال أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم من آخر الليل فصليت خلفه فاخذ بيدي فجرني فجعلني حذاءه فلما أقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم على صلاته خنست فصلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما انصرف قال لي فذكره . فقلت يا رسول الله أو ينبغي لأحد أن يصلي حذاءك وأنت رسول الله الذي أعطاك الله قال فأعجبته فدعا الله لي أن يزيدني علما وفهما . قال ثم رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم نام حتى سمعته ينفخ ثم أتاه بلال فقال يا رسول الله الصلاة . فقام فصلى ما أعاد وضوءا . وفي الحديث من الفقه أن الرجل الواحد إذا اقتدى بالإمام وقف حذاءه عن يمينه لا يتقدم عنه ولا يتأخر وهو مذهب الحنابلة كما في منار السبيل وإليه جنح البخاري . انظر زيادة في الفائدة الحديث رقم 2590 من الصحيح 6 .
    607 أطيب الكسب عمل الرجل بيده وكل بيع مبرور ] . صحيح ) .
    608 [ إن هذا لا يصلح . يعني اشتراط المرأة لزوجها أن لا تتزوج بعده ] . ( حسن ) . وله شاهد عن أم مبشر الأنصارية عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لها وهي في بعض حالاتها _ وكانت امرأة البراء بن معرور فتوفي عنها فقال _ إن زيد بن حارثة قد مات أهله ولن آلو أن أختار له امرأة فقد اخترتك له فقالت يا رسول الله إني حلفت للبراء أن لا أتزوج بعده رجلا . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أترغبين عنه قالت أفأرغب عنه وقد أنزله الله بالمنزلة منك إنما هي غيرة قالت فالأمر إليك . قال فزوجها من زيد بن حارثة ونقلها إلى نسائه فكانت اللقاح تجيء فتحلب فيناولها الحلاب فتشرب ثم يناوله من أراد من نسائه . قالت فدخل علي وأنا عند عائشة فوضع يده على ركبتها وأسر إليها شيئا دوني فقالت بيدها في صدر رسول الله صلى الله عليه وسلم تدفعه عن نفسها فقلت مالك تصنعين هذا برسول الله صلى الله عليه وسلم فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم وجعل يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم دعيها فإنها تصنع هذا وأشد من هذا . ( ورجال اسناده ثقات ) .
    609 [ إذا كان الذي ابتاعها ( يعني السرقة ) من الذي سرقها غير متهم يخير سيدها فإن شاء أخذ الذي سرق منه بثمنها وإن شاء اتبع سارقه ] . ( صحيح ) . وأما حديث سمرة المخالف لهذا بلفظ من وجد عين ماله عند رجل فهو أحق به ويتبع البيع من باعه . فهو حديث معلول كما بينته في التعليق على المشكاة 2949 فلا يصلح لمعارضة هذا الحديث الصحيح لا سيما وقد قضى به الخلفاء الراشدون . وفائدة أخرى أن القاضي لا يجب عليه في القضاء أن يتبنى رأي الخليفة إذا ظهر له أنه مخالف للسنة . انظر النص والشرح في الكتاب .
    610 [ ألا إن العارية مؤداة والمنحة مردودة والدين مقضي والزعيم غارم ] . ( صحيح ) _
    611 [ العارية مؤدات والمنحة مردودة ومن وجد لقطة مصراة فلا يحل له صرارها حتى يريها ] . ( حسن ) .
    612 كان قائما يصلي في بيته فجاء رجل فاطلع في بيته فأخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم سهما من كنانته فسدده نحو عينيه حتى انصرف ] . صحيح ) .
    613 [ لا ينبغي لمؤمن أن يذل نفسه قالوا وكيف يذل نفسه قال يتعرض من البلاء ما لا يطيق ] . ( صحيح ) .
    614 [ من قطع سدرة صوب الله رأسه في النار . ( يعني من سدر الحرم ) ] . ( صحيح ) .
    615 [ قاطع السدر يصوب الله رأسه في النار ] . ( حسن ) . تأوله أبو داود بقوله هذا الحديث مختصر يعني من قطع سدرة في فلاة يستظل بها ابن السبيل والبهائم عبثا وظلما بغير حق يكون له فيها صوب الله رأسه في النار . وكان عروة يرى جواز قطع السدر والحديث محمول على قطع سدر الحرم ( وانظر المناقشة في الكتاب ) .
    616 [ ابنوه عريشا كعريش موسى . يعني مسجد المدينة ] . ( حسن ) .
    617 [ من أعطي عطاء فوجد فليجز به ومن لم يجد فليثن فإن من اثنى فقد شكر ومن كتم فقد كفر ومن تحلى بما لم يعطه كان كلابس ثوبي زور ] . ( صحيح ) .
    618 [ من أبلى بلاء فذكره فقد شكره وإن كتمه فقد كفره ] . ( صحيح ) . ( أبلى أي أنعم عليه قال في النهاية عقب الحديث الإبلاء الإنعام والإحسان يقال بلوت الرجل وأبليت عنده بلاء حسنا ) .
    619 [ ثلاث لا ترد الوسائد والدهن واللبن ] . ( صحيح ) . ( الدهن الطيب ) .
    620 [ ضالة المؤمن حرق النار ] . ( صحيح ) . وزاد أحمد والطبراني وقال في اللقطة الضالة تجدها فانشدها ولا تكتم ولا تغيب فإن عرفت فأدها وإلا فمال الله يؤتيه من يشاء . ( قوله حرق النار بالتحريك أي لهبها وقد يسكن أي أن ضالة المؤمن إذا أخذها إنسان ليمتلكها أدته إلى النار . نهاية ) .
    621 [ الأنبياء _ صلوات الله عليهم _ أحياء في قبورهم يصلون ] . ( صحيح ) . ( واعلم أن الحياة التي أثبتها هذا الحديث للأنبياء عليهم الصلاة والسلام إنما هي حياة برزخية ليست من حياة الدنيا في شيء ولذلك وجب الإيمان بها دون ضرب الأمثال لها ومحاولة تكيفها وتشبيهها بما هو المعروف عندنا في حياة الدنيا ) . وقد ادعى بعضهم أن حياته صلى الله عليه وسلم في قبره حياة حقيقية قال يأكل ويشرب ويجامع نساءه . ( انظر مراقي الفلاح ) . وإنما هي حياة برزخية لا يعلم حقيقتها إلا الله سبحانه وتعالى .
    622 [ من احتجم لسبع عشرة وتسع عشرة وإحدى وعشرين كان شفاء من كل داء ] . ( حسن ) .
    623 [ عليكم بالأبكار فإنهن أعذب أفواها وأنتق أرحاما وأرضى باليسير ] . ( حسن ) .
    624 [ لم ير للمتحابين مثل النكاح ] . ( صحيح ) . عن ابن عباس قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال إن عندنا يتيمة وقد خطبها رجل معدم ورجل موسر وهي تهوى المعدم ونحن نهوى الموسر فقال صلى الله عليه وسلم فذكره .
    625 [ إذا تزوج العبد فقد استكمل نصف الدين فليتق الله فيما بقي ] . ( صحيح ) .
    626 [ المتباريان لا يجابان ولا يؤكل طعامهما ] . ( صحيح ) . يعني المتباريان بالضيافة فخرا ورياء .
    627 [ إذا دخل أحدكم على أخيه المسلم فأطعمه من طعامه فليأكل ولا يسأله عنه وإن سقاه من شرابه فليشرب من شرابه ولا يسأله عنه ] . ( صحيح ) . والظاهر أن الحديث محمول على من غلب على ظنه أن الأخ المسلم ماله حلال ويتقي المحرمات وإلا جاز بل وجب السؤال كما هو شأن بعض المسلمين المستوطنين في بلاد الكفر فهؤلاء وأمثالهم لابد من سؤالهم عن لحمهم مثلا أقتيل هو أ ذبيح .
    628 [ عليكم بالرمي فإنه خير لعبكم ] . ( حسن ) .
    629 [ ما من إمام يغلق بابه دون ذوي الحاجة والخلة والمسكنة إلا أغلق الله أبواب السماء دون خلته وحاجته ومسكنته ] . ( صحيح ) . وله شاهد صحيح بلفظ من ولاه الله عز وجل شيئا من أمر المسلمين فاحتجب دون حاجتهم وخلتهم وفقرهم احتجب الله عنه دون حاجته وخلته وفقره .
    630 [ بل عارية مؤداة ] . ( صحيح ) . عن صفوان بن يعلى بن أمية عن أبيه قال قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أتتك رسلي فأعطهم ثلاثين درعا وثلاثين بعيرا . فقلت يا رسول الله أعارية مضمونة أم عارية مؤداة قال فذكره . ( قال الصنعاني في سبل السلام المضمونة التي تضمن إن تلفت بالقيمة والمؤداة التي يجب تأديتها مع بقاء عينها فإن تلفت لم تضمن بالقيمة . قلت وذلك مقيد بما إذا كان من غير تعدي المستعير وإلا فهو ضامن . كما هو ظاهر ) . وفي الحديث دلالة على وجوب أداء العارية ما بقيت عينها فإذا تلفت في يد المستعير لم يجب عليه الضمان لأنه فرق فيه بين الضمان والأداء فأوجب الأداء دون الضمان . وهذا مذهب أبي حنيفة وابن حزم واختاره الصنعاني .
    631 [ لا بل عارية مضمونة ] . ( صحيح ) . عن أمية بن صفوان بن أمية عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم استعار منه أدراعا يو حنين فقال أغصب يا محمد فقال فذكره . وزاد أحمد وغيره قال فضاع بعضها فعرض عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يضمنها له قال أنا اليوم يا رسول الله في افسلام أرغب . وقال أبو داود وكان أعاره قبل أن يسلم . ( انظر التفصيل والروايات الأخرى والتعليق في الكتاب ) .
    632 [ المختلعات والمنتزعات هن المنافقات ] . ( صحيح ) .
    633 [ كان يكتحل في عينه اليمنى ثلاث مرات واليسرى مرتين ] . ( صحيح ) .
    634 [ لك بها سبعمائة ناقة مخطومة في الجنة ] . ( صحيح ) . عن ابن مسعود قال جاء رجل بناقة مخطومة فقال يا رسول الله هذه الناقة في سبيل الله . قال . . . فذكره .
    635 [ من تطبب ولا يعلم منه طب فهو ضامن ] . ( حسن ) .
    636 [ أبايعك على أن تعبد الله وتقيم الصلاة وتؤتي الزكاة وتناصح المسلمين وتفارق المشرك ] . ( صحيح ) . قال جرير أتيت النبي صلى الله عليه وسلم وهو يبايع فقلت يا رسول الله ابسط يدك حتى أبايعك واشترط علي فأنت أعلم . قال فذكره . وقد رويت الجملة الأخيرة منه من طريق أخرى عن جرير بلفظ أنا بريء من كل مسلم يقيم بين أظهر المشركين . قالوا يا رسول الله ولم قال لا تراءى نارهما . وعن جرير بن عبد الله أن رسول الله بعث سرية إلى خثعم فاعتصم ناس بالسجود فأسرع فيهم القتل فبلغ ذلك النبي صلى الله عليه وسلم فأمر لهم بنصف العقل وقال فذكره . وروى سمرة بن جندب عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا تساكنوا المشركين ولا تجامعوهم فمن ساكنهم أو جامعهم فهو مثلهم . وفي معناه حديث لا يقبل الله من مشرك بعد ما أسلم عملا أو يفلرق المشركين إلى المسلمين . وقد مضى برقم 369 وهو مخرج في الارواء 32/5 .
    637 [ ما تواد اثنان في الله عز وجل أو في الإسلام فيفرق بينهما إلا ذنب يحدثه أحدهما ] . ( صحيح ) .
    638 [ أقيلوا ذوي الهيئات عثراتهم إلا الحدود ] . ( صحيح ) _ وري بلفظ تجاوزوا عن عقوبة ذوي الهيئات . واناده جيد . ( وذوو الهيئات الذين يقالون عثراتهم الذين ليسوا يعرفون بالشر فيزل أحدهم الزلة . ) . ويستفاد منه جواز الشفاعة فيما يقتضي التعزير ويدخل فيه سائر الأحاديث الواردة في ندب الستر على المسلم وهي محمولة على ما لم يبلغ الإمام .
    639 [ كان لا يقنت إلا إذا دعا لقوم أو دعا على قوم ] . ( صحيح ) . وللحديث شاهد من حديث أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان لا يقنت إلا أن يدعو لأحد أو يدعو على أحد . واسناده صحيح على شرط مسلم .
    640 [ أيما ضيف نزل بقوم فأصبح الضيف محروما فله أن يأخذ بقدر قراه ولا حرج عليه ] . ( صحيح ) _ وله شاهد من حديث عقبة مرفوعا بلفظ إن نزلتم بقوم فأمروا لكم بما ينبغي للضيف فاقبلوا وإن لم يفعلوا فخذوا منهم حق الضيف الذي ينبغي لهم . رواه الشيخان وهو مخرج في الارواء 2524/162/8 .
    641 [ كان لا ينام حتى يقرأ {الزمر } و{ بني اسرائيل } ] . ( صحيح ) .
    642 [ من قام بعشر آيات لم يكتب من الغافلين ومن قام بمائة آية كتب من القانتين ومن قرأ بألف آية كتب من المقنطرين ] . ( صحيح ) انظر الكتاب لألفاظ أخرى وشواهد للحديث منها صحيح منها ضعيف .
    643 [ من قرأ في ليلة مائة آية لم يكتب من الغافلين أو كتب من القانتين ] . ( صحيح )
    644 [ من قرأ بمائة آية في ليلة كتب له قنوت ليلة ] . ( صحيح ) .
    645 [ اقرؤوا المعوذات في دبر كل صلاة ] . ( صحيح ) _ وهو في صحيح أبي داود 1363 .
    646 [ نعمت السورتان يقرأ بهما في ركعتين قبل الفجر { قل هو الله أحد } و{ قل يا أيها الكافرون } . ( صحيح ) .
    647 [ إن بين يدي الساعة تسليم الخاصة وفشو التجارة حتى تعين المرأة زوجها على التجارة وقطع الأرحام وشهادة الزور وكتمان شهادة الحق وظهور القلم ] . ( صحيح ) . عن طارق بن شهاب قال كنا عند عبد الله جلوسا فجاء رجل فقال قد أقيمت الصلاة . فقام وقمنا معه فلما دخلنا المسجد رأينا الناس ركوعا في مقدم المسجد فكبر وركع وركعنا ثم مشينا وصنعنا مثل الذي صنع فمر رجل يسرع فقال عليك السلام يا أبا عبد الرحمن فقال صدق الله ورسوله . فلما صلينا ورجعنا دخل إلى أهله جلسنا فقال بعضنا لبعض أما سمعتم رده على الرجل ضدق الله وبلغت رسله . أيكم يسأله فقال طارق أنا أسأله . فسأله حين خرج فذكر عن النبي صلى الله عليه وسلم فذكره . وإسناده صحيح على شرط مسلم . وزاد في رواية وأن يجتاز الرجل بالمسجد لا يصلي فيه .
    648 [ إن من أشراط الساعة إذا كانت التحية على المعرفة . وفي رواية أن بسلم الرجل على الرجل لا يسلم عليه إلا للمعرفة ] . ( صحيح ) . عن الأسود بن يزيد قال أقيمت الصلاة في المسجد فجئنا نمشي مع عبد الله بن مسعود فلما ركع الناس ركع عبد الله وركعنا معه ونحن نمشي فمر رجل بين يديه فقال السلام عليك يا أبا عبد الرحمن فقال عبد الله وهو راكع صدق الله ورسوله . فلما انصرف سأله بعض القوم لم قلت حين سلم عليك الرجل صدق الله ورسوله قال إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول فذكره بالرواية الأولى . ( صحيح ) .
    649 [ إن من أشراط الساعة أن يمر الرجل في المسجد لا يصلي فيه ركعتين ] . ( صحيح ) .
    650 [ ثلاثة لا يقبل منهم صلاة ولا تصعد إلى السماء ولا تجاوز رؤوسهم رجل أم قوما وهم له كارهون ورجل صلى على جنازة ولم يؤمر وامرأة دعاها زوجها من الليل فأبت عليه ] . ( صحيح ) .
    651 [ الخير عادة والشر لجاجة ومن يرد الله به خيرا يفقهه في الدين ] . ( حسن ) . والفقرة الثانية منه متفق على صحتها بين الشيخين من حديث معاوية رضي الله عنه وسيأتي في المجلد الثالث برقم 1194 .
    652 [ نهى عن أن تكلم النساء يعني في بيوتهن ) إلا بإذن أزواجهن ] . صحيح ) . عن تميم بن سلمة قال أقبل عمرو بن العاص إلى بيت علي بن أبي طالب في حاجة فلم يجد عليا فرجع ثم عاد فلم يجده _ مرتين أو ثلاثا _ فجاء علي فقال له أما استطعت إذ كانت حاجتك إليها أن تدخل قال نهينا أن ندخل عليهن إلا بإذن أزواجهن . وإسناده صحيح .
    653 [ عمرو بن العاص من صالحي قريش ] . وله شاهد بلفظ أسلم الناس وآمن عمرو بن العاص . وآخر بلفظ ابنا العاص مؤمنان هشام وعمرو . وقد مضيا برقم 155 و156 .
    654 [ ليس أحد أفضل عند الله من مؤمن يعمر في الإسلام لتسبيحه وتكبيره وتهليله ] . ( حسن ) _عن عبد الله بن شداد أن نفرا من بني عذرة ثلاثة أتوا النبي صلى الله عليه وسلم فأسلموا قال فقال النبي صلى الله عليه وسلم من يكفينيهم قال طلحة أنا . قال فكانوا عند طلحة فبعث النبي صلى الله عليه وسلم بعثا فخرج فيه أحدهم فاستشهد فقال ثم بعث بعثا فخرج فيهم آخر فاستشهد قال ثم مات الثالث على فراشه قال طلحة فرأيت هؤلاء الثلاثة الذين كانوا عندي في الجنة فرأيت الميت على فراشه أمامهم ورأيت الذي استشهد أخيرا يليه ورأيت الذي استشهد أولهم آخرهم قال فدخلني من ذلك قال فأتيت النبي صلى الله عليه وسلم فذكرت ذلك له قال فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم وما أنكرت من ذلك ليس أحد . . . الحديث
    655 [ الطاعم الشاكر بمنزلة الصائم الصابر ] . ( صحيح ) .
    656 [ آمروا اليتيمة في نفسها وإذنها صماتها ] . ( صحيح ) . وذكره الهيثمي بلفظ تستأمر اليتيمة في نفسها فأن سكتت فقد أذنت وإذا أبت لم تكره . وسنده صحيح . ومن شواهده تستأمر اليتيمة في نفسها وصمتها إقرارها . وسنده صحيح .
    657 [ من حافظ على هؤلاء الصلوات المكتوبات لم يكتب من الغافلين ومن قرأ في ليلة مائة آية كتب من القانتين ] . ( صحيح ) .
    658 [ لولم تكونوا تذنبون خشيت عليكم أكثر من ذلك العجب ] . ( حسن ) .
    659 [ إنه أعظم للبركة . يعني الطعام الذي ذهب فوره ودخانه ] . ( صحيح ) .
    660 [ اقرؤوا القرآن فإنكم تؤجرون عليه أما إني لا أقول { الم } حرف ولكن ألف عشر ولام عشر وميم عشر فتلك ثلاثون ] . ( حسن ) .
    661 [ ابشروا هذا ربكم قد فتح بابا من أبواب السماء يباهي بكم الملائكة يقول انظروا إلى عبادي قد قضوا فريضة وهم ينتظرون أخرى ] . ( صحيح ) .
    662 [ ذهب أهل الهجرة بما فيها ] . ( صحيح ) . عن مجاشع بن مسعود قال أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم بأخي مجالد بعد الفتح فقلت يا رسول الله جئتك بأخي مجالد لتبايعه على الهجرة . فقال فذكره فقلت فعلى أي شيء تبايعه يا رسول الله قال أبايعه على الإسلام والإيمان والجهاد . وورد في البخاري وغيره بلفظ لا هجرة بعد الفتح ويكون من التابعين بإحسان . وسنده صحيح .
    663 [ اجتنبوا هذه القاذورة التي نهى الله عز وجل عنها فمن ألم فليستتر بستر الله عز وجل ( فإنه من يبد لنا صفحته نقم عليه كتاب الله ) ] . ( الأصل صحيح والزيادة حسنة ) . عن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد أن رجم الأسلمي قال فذكره .
    664 [ اجتمعوا على طعامكم واذكروا اسم الله تعالى عليه يبارك لكم فيه ] . ( حسن لغيره ) . وله شواهد في معناه ( إن الله يحب كثرة الأيدي في الطعام ) . ( وأحب الطعام . . . ) . ويأتيان في هذا المجلد 895 ( وكلوا جميعا ) وسيأتي في المجلد الرابع 1686 والمجلد السادس 2691 .
    665 [ عليكم بالإثمد فإنه منبتة للشعر مذهبة للقذى مصفاة للبصر ] . ( حسن ) .
    666 [ أكرموا الشعر ] . ( للحديث شواهد كثيرة تدل على صحته ) .
    667 [ الجماعة رحمة والفرقة عذاب ] . ( حسن ) . وعند أحمد تمام الحديث من لم يشكر القليل لم يشكر الكثير ومن لم يشكر الناس لم يشكر الله والتحدث بنعمة الله شكر وتركها كفر والجماعة رحمة والفرقة عذاب .
    668 [ آية الإيمان حب الأنصار ةآية النفاق بغض الأنصار ] . ( صحيح ) . أخرجه البخاري ومسلم وغيرهما .
    669 [ كان يأخذ الوبرة من قصة من فيء الله عز وجل فيقول مالي من هذا إلا مثل ما لأحدكم إلا الخمس وهو مردود فيكم فأدوا الخيط والمخيط فما فوقهما وإياكم الغلول فإنه عار وشنار على صاحبه يوم القيامة ] . ( حسن ) .
    670 [ كان يأخذ الوبرة من جنب البعير من المغنم فيقول ما لي فيه إلا مثل ما لأحدكم منه إياكم والغلول فإن الغلول خزي على صاحبه يوم القيامة أدوا الخيط والمخيط وما فوق ذلك وجاهدوا في سبيل الله تعالى القريب والبعيد في الحضر والسفر فإن الجهاد باب من أبواب الجنة إنه لينجي الله تبارك وتعالى به من الهم والغم وأقيموا حدود الله في القريب والبعيد ولا يأخذكم في الله لومة لائم ] . ( صحيح ) .
    671 [ كان بشرا من البشر يفلي ثوبه ويحلب شاته ويخدم نفسه ] . ( صحيح ) _
    672 [ ولد الزنا شر الثلاثة ] . ( صحيح ) . هذا الحديث من العام المخصوص فقد قاله لإنسان بعينه كان منه الأذى لرسول الله صلى الله عليه وسلم ما كان منه مما صار به كافرا شرا من أمه ومن الذي كان حملها منه . انظر الشرح في الكتاب والأحاديث الأخرى المفسرة للموضوع وأنه { لا تزر وازرة وزر أخرى } .
    673 [ لا يدخل الجنة عاق ولا منان ولا مدمن خمر ( ولا ولد زنية ) ] . ( حسن ) . انظر التخريج والشرح في الكتاب لا سيما ما يتعلق بالزيادة فإنه لم يرد به المولود من الزنا ولم يكن هو من ذوي الزنا لما تقدم بيانه في الحديث الذي قبله .
    674 [ ثلاثة لا ينظر الله عز وجل إليهم يوم القيامة العاق لوالديه والمرأة المترجلة والديوث وثلاثة لا يدخلون الجنة العاق لوالديه والمدمن الخمر والمنان بما أعطى ] . ( حسن ) .
    675 [ لا يدخل الجنة عاق ولا مدمن خمر ولا مكذب بقدر ] . ( حسن ) .
    676 [ كفاك الحية ضربة بالسوط أصبتها أم اخطأتها ] . ( حسن ) .
    677 [ مدمن الخمر إن مات لقي الله كعابد وثن ] . ( الحديث بمجموع طرقه حسن أو صحيح ) .
    678 [ لا يدخل الجنة مدمن خمر ولا مؤمن بسحر ولا قاطع رحم ] . ( حسن ) .
    679 [ تكون النسم طيرا تعلق بالشجر حتى إذا كانوا يوم القيامة دخلت كل نفس في جسدها ] . ( صحيح ) .
    680 [ سصيب أمتي داء الأمم . فقالوا يا رسول الله وما داء الأمم قال الأشر والبطر والتكاثر والتناجش في الدنيا والتباغض والتحاسد حتى يكون البغي ] . ( صحيح ) . ويشهد لبعضه قوله صلى الله عليه وسلم دب إليكم داء الأمم قبلكم الحسد والبغضاء . . . الحديث . وهو مخرج في الارواء 777 وغيره .
    681 [ عليكم بالدلجة فإن الأرض تطوى بالليل ] . ( صحيح ) .
    682 [ إذا أخصبت الأرض فانزلوا عن ظهركم وأعطوه حقه من الكلأ وإذا أجدبت الأرض فامضوا عليها وعليكم بالدلجة فإن الأرض تطوى بالليل ] . ( صحيح ) .
    683 [ يتركون المدينة على خير ما كانت لا يغشاها إلا العوافي ( يريد عوافي السباع والطير ) وآخر من يحشر راعيان من مزينة يريدان المدينة ينعقان بغنمهما فيجدانها وحشا حتى إذا بلغا ثنية الوداع خرا على وجوههما ] . ( صحيح ) .
    684 [ آخر ما ادرك الناس من كلام النبوة الأولى إذا لم تستح فاصنع ما شئت ] . ( صحيح ) .
    685 [ آمركم بثلاث وأنهاكم عن ثلاث آمركم أن تعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا وتعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا وتطيعوا لمن ولاه الله عليكم أمركم . وأنهاكم عن قيل وقال وكثرة السؤال وإضاعة المال ] . ( صحيح ) .
    686 [ لو كانت الدنيا تعدل عند الله جناح بعوضة ما سقى كافرا منها شربة ماء ] . ( صحيح ) .
    687 [ ائت حرثك أنى شئت وأطعمها إذا طعمت واكسها إذا اكتسيت ولا تقبح الوجه ولا تضرب ] . ( حسن ) .
    688 [ آلفقر تخافون والذي نفسي بيده لتصبن عليكم الدنيا صبا حتى لا يزيغ قلب أحدكم إزاغة إلا هيه وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها ونهارها سواء ] .
    689 [ أبى الله أن يجعل لقاتل المؤمن توبة ] . ( صحيح ) .
    690 [ أبى الله والمؤمنون أن يختلف عليك يا أبا بكر ] . ( صحيح ) . عن عائشة قالت لما ثقل رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لعبد الرحمن بن أبي بكر ائتني بكتف أو لوح حتى أكتب لأبي بكر كتابا لا يختلف عليه . فلما ذهب عبد الرحمن ليقوم قال فذكره . واسناده جيد في المتابعات وله طريق أخرى من رواية عروة عن عائشة . ( انظر الكتاب ففيه روايات أخرى منها أن عمر أم الناس فلما سمعه رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فذكره . وهناك تفاصيل أخرى ) .
    691 [ إن اليهود قوم حسد وإنهم لا يحسدوننا على شيء كما يحسدوننا على السلام وعلى آمين ] . ( صحيح ) . ( انظر الكتاب فيه روايات أخرى وتفصيل ) .
    692 [ إن اليهود ليحسدونكم على السلام والتأمين ] . ( صحيح ) . ( راجع الكتاب للتفاصيل وفيه فائدة وهي سنية جهر المقتدين بـ ( آمين ) وراء الإمام ) .
    693 [ الفجر فجران فجر يحرم فيه الطعام وتحل فيه الصلاة وفجر تحرم فيه الصلاة ويحل فيه الطعام ] . ( صحيح ) . ( انظر الكتاب وفقه الحديث والتنبيه إلى وجوب أداء الصلاة بعد طلوع الفجر الصادق وهو بعد الفجر الفلكي بنصف ساعة تقريبا فيحرم فيه الطعام وتحل فيه الصلاة ) . وله شاهد يأتي برقم 2002 .
    694 [ التيمم ضربة للوجه والكفين ) . ( صحيح ) _ ومعناه في الصحيحين وغيرهما وهو مخرج في صحيح أبي داود 343 - 362 .
    695 [ إن من أشراط الساعة أن يلتمس العلم عند الأصاغر ] . ( صحيح ) .
    696 [ تنام عيناي ولا ينام قلبي ] . ( صحيح ) .
    697 [ نعم الميتة أن يموت الرجل دون حقه ] . ( حسن ) .
    698 [ خير الناس في الفتن رجل آخذ بعنان فرسه _ أو قال برسن فرسه _ خلف أعداء الله يخيفهم ويخيفونه أو رجل معتزل في باديته يؤدي حق الله الذي عليه ] . ( صحيح ) .
    699 [ خير الناس قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ثم يجيء قوم يتسمنون يحبون السمن ينطقون الشهادة قبل أن يسألوها ] . ( صحيح ) .
    700 [ خير الناس قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ثم يجيء قوم تسبق شهادة أحدهم يمينه ويمينه شهادته ] . ( حسن ) .
    701 [ قل لخالد لا يقتلن امرأة ولا عسيفا ] . ( صحيح ) .
    702 [ إني لا أخيس بالعهد ولا أحبس البرد ولكن ارجع فإن كان في نفسك الذي في نفسك الآن فارجع ] . ( صحيح ) . عن رافع قال بعثتني قريش إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ألقي في قلبي الإسلام فقلت يا رسول الله إني والله لا أرجع إليهم أبدا . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إني . . . الحديث قال فذهبت ثم أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فأسلمت .
    703 [ لا يحافظ على صلاة الضحى إلا أواب وهي صلاة الأوابين ] . ( حسن ) .
    704 [ لا تبدؤوا اليهود والنصارى بالسلام وإذا لقيتم أحدهم في طريق فاضطروهم إلى أضيقه ] . ( صحيح ) . وعن سهل بن أبي صالح خرجت مع أبي إلى الشام فكان أهل الشام يمرون بأهل الصوامع فيسلمون عليهم فسمعت أبي يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول فذكره . ( انظر الكتاب في تفاصيل مهمة ومناقشة للموضوع وشواهد للحديث توضح المقصود منه ) .
    705 [ كان إذا أكل أوشرب قال الحمد لله الذي أطعم وسقى وسوغه وجعل له مخرجا ] . ( صحيح ) .
    706 [ إن الله يبعث الأيام يوم القيامة على هيئتها ويبعث يوم الجمعة زهراء منيرة أهلها يحفون بها كالعروس تهدى إلى كريمها تضيء لهم يمشون في ضوئها ألوانهم كالثلج بياضا وريحهم تسطع كالمسك يخوضون في جبال الكافور ينظر إليهم الثقلان ما يطرقون تعجبا حتى يدخلوا الجنة لا يخالطهم أحد إلا المؤذنون المحتسبون ] . ( صحيح ) .
    707 [ كان داود أعبد البشر ] . ( صحيح ) .
    708 [ قال إبليس كل خلقك بينت رزقه ففيم رزقي قال فيما لم يذكر اسمي عليه ] . ( صحيح الاسناد ) .
    709 [ لا يشرب الخمر رجل من أمتي فتقبل له صلاة أربعين صباحا ] . ( صحيح ) .
    710 [ ابشر عمار تقتلك الفئة الباغية ] . ( صحيح ) . ( انظر الكتاب فيه روايات أخرى مفيدة ) .
    711 [ يخرج في آخر أمتي المهدي يسقيه الله الغيث وتخرج الأرض نباتها ويعطي المال صحاحا وتكثر الماشية وتعظم الأمة يعيش سبعا أوثمانيا . يعني حجة ] . ( صحيح ) .
    712 [ أبشروا وبشروا من وراءكم أنه من شهد أن لا إله إلا الله صادقا دخل الجنة ] . ( صحيح ) .
    713 [ أبشروا ابشروا أليس تشهدون أن لا إله إلا الله وأني رسول الله قالوا نعم . قال فإن هذا القرآن سبب طرفه بيد الله وطرفه بأيديكم فتمسكوا به فإنكم لن تضلوا ولن تهلكوا بعده أبدا ] . ( صحيح ) .
    714 [ أبشري يا أم العلاء فإن مرض المسلم يذهب الله به خطاياه كما تذهب النار خبث الذهب والفضة ] . ( صحيح ) .
    715 [ لا تسبي الحمى فإنها تذهب خطايا بني آدم كما يذهب الكير خبث الحديد ] . ( صحيح ) .
    716 [ المسجد بيت كل تقي ] . ( حسن ) .
    717 [ كان إذا اعتم سدل عمامته بين كتفيه ] . ( حسن ) .
    718 [ من ترك اللباس تواضعا لله وهو يقدر عليه دعاه الله يوم القيامة على رؤوس الخلائق حتى يخير من أي حلل الإيمان شاء يلبسها ] . ( حسن ) .
    719 [ نهى أن ينتعل الرجل قائما ] . ( صحيح ) .
    720 [ كان يكثر دهن رأسه ويسرح لحيته بالماء ] . ( حسن ) .
    721 [ الدينار كنز والدرهم كنز والقيراط كنز قالوا يا رسول الله أما الدينار نصف درهم والدرهم فقد عرفناهما فما القيراط قال نصف درهم نصف درهم نصف درهم ] . ( صحيح ) .
    722 [ إذا خفضت فأشمي ولا تنهكي فإنه أسرى للوجه وأحظى للزوج ] . ( صحيح ) .
    723 [ اخرجي فجدي نخلك لعلك أن تصدقي منه أو تفعلي خيرا . قاله للمطلقة ثلاثا وهي في عدتها ] . ( صحيح ) . عن جابر قال طلقت خالتي ثلاثا فخرجت تجد نخلا لها فلقيها رجل فنهاها فأتت النبي صلى الله عليه وسلم فذكرت ذلك له فقال لها فذكره . ( فجدي أي اقطعي من الجداد بالفتح والكسر صرام النخل وهو قطع ثمرتها ) .
    724 [ عليكم بلإثمد عند النوم فإنه يجلو البصر وينبت الشعر ] . ( صحيح ) . وتقدم له شاهد من حديث علي برقم 665 .
    725 [ كان أول من ضيف الضيف إبراهيم وهو أول من من اختتن على رأس ثمانين سنة واختتن بالقدوم ] . ( حسن ) .
    726 [ أخذنا فألك من فيك ] . ( صحيح ) .
    727 [ لا تكرهوا مرضاكم على الطعام والشراب فإن الله يطعمهم ويسقيهم ] . ( حسن ) .
    728 [ إذا أدى العبد حق الله وحق مواليه كان له أجران ] . ( صحيح ) .
    729 [ إذا أنفق الرجل على أهله نفقة يحتسبها فهي له صدقة ] . ( صحيح ) .
    730 [ إذا أنفقت المرأة من طعام بيتها غير مفسدة كان لها أجرها بما انفقت ولزوجها أجره بما كسب وللخازن مثل ذلك لا ينقص بعضهم أجر بعض شيئا ] . ( صحيح ) .
    731 [ إذا أنفقت المرأة من كسب زوجها من غير أمره ح فله نصف أجره ) . ( صحيح ) .
    732 [ إذا سمعتم الحديث عني تعرفه قلوبكم وتلين له أشعاركم وأبشاركم وترون أنه منكم قريب فأنا أولاكم به وإذا سمعتم الحديث عني تنكره قلوبكم وتنفر منه أشعاركم وأبشاركم وترون أنه منكم بعيد فأنا أبعدكم منه ] . ( حسن ) .
    733 [ أربع إذا كن فيك فلا عليك ما فاتك من الدنيا حفظ أمانة وصدق حديث وحسن خليفة ن وعفة طعمة ] . ( سنده حسن بل صحيح ) .
    734 [ أربع في أمتي من أمر الجاهلية لا يتركونهن الفخر في الأحساب والطعن في الأنساب والاستسقاء بالنجوم والنياحة ] . ( صحيح ) .
    735 [ أريع في أمتي من أمر الجاهلية لن يدعهن الناس النياحة والطعن في الأحساب والعدوى أجرب بعير فأجرب مائة بعير من أجرب البعير الأول والأنواء مطرنا بنوء كذا وكذا ] . ( حسن ) .
    736 [ أرحامكم أرحامكم ] . ( صحيح ) . عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال في مرضه فذكره وقد رواه الرافعي عن قتادة بلفظ صلوا أرحامكم فإنه أبقى لكم في الدنيا والآخرة . ولم يقل في مرضه .
    737 [ استعيذوا بالله تعالى من العين فإن العين حق ] . ( صحيح ) .
    738 [ أسرع قبائل العرب فناء قريش ويوشك أن تمر المرأة بالنعل فتقول إن هذا نعل قرشي ] . ( صحيح ) . وله شاهد من رواية عائشة بلفظ يا عائشة قومك أسرع أمتي بي لحافا . ويأتي برقم 1953 .
    739 [ من لاءمكم من خدمكم فأطعموهم مما تأكلون وألبسوهم مما تلبسون ومن لا يلا ئمكم من خدمكم فبيعوا ولا تعذبوا خلق الله عز وجل ] . ( صحيح ) . وله شاهد برقم 740 .
    740 [ أرقاءكم أرقاءكم أرقاءكم أطعموهم مما تأكلون واكسوهم مما تلبسون فإن جاؤوا بذنب لا تريدون أن تغفروه فبيعوا عباد الله ولا تعذبوهم ] . ( صحيح ) .
    741 [ أوصيك أن تستحي من الله عز وجل كما تستحي رجلا من صالحي قومك ] . ( صحيح ) .
    742 [ قال الله عز وجل وعزتي لا أجمع لعبدي أمنين ولا خوفين إن هو أمنني في الدنيا اخفته يوم أجمع فيه عبادي وإن هو خافني في الدنيا أمنته يوم أجمع فيه عبادي ] . ( صحيح ) .
    743 [ أقيموا الصفوف فإنما تصفون كصفوف الملائكة حادوا بين المناكب وسدوا الخلل ولا تذروا فرجات للشيطان ومن وصل صفا وصله الله ] . ( صحيح ) .
    744 [ إذا بلغ بنو أبي العاص ثلاثين رجلا اتخذوا دين الله دخلا وعباد الله خولا ومال الله عز وجل دولا ] . ( صحيح ) .
    745 [ أسامة أحب الناس وما حاشا فاطمة ولا غيرها ] . ( صحيح ) . عن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم بعث بعثا وأمر عليهم أسامة بن زيد فطعن بعض الناس في إمرته فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال إن تطعنوا في إمرته فقد كنتم تطعنون في إمرة أبيه من قبل وايم الله إن كان لخليقا للإمارة وإن كان لمن أحب الناس إلي وإن هذا لمن أحب الناس إلي بعده .
    746 [ اسم الله الأعظم في سور من القرآن ثلاث في {البقرة } و{ آل عمران } و{ طه } ] . ( حسن ) . قال القاسم أبو عبد الرحمن فالتمست في { البقرة } فإذا هو في آية الكرسي { الله لا إله إلا هو الحي القيوم } وفي { آل عمران } فاتحتها { الله لا إله إلا هو الحي القيوم } وفي { طه } { وعنت الوجوه للحي القيوم } . ( فائدة ) قول القاسم أن الاسم الأعظم في آية { وعنت الوجوه للحي القيوم } من سورة { طه } لم أجد في المرفوع ما يؤيده فالأفرب عندي أنه في قوله في أول السورة { إني أنا الله لا إله إلا أنا . . } فإنه الموافق لبعض الأحاديث الصحيحة فانظر الفتح 225/11 وصحيح أبي داود 1341 .
    747 [ أكثر من يموت من أمتي بعد كتاب الله وقضائه وقدره بالأنفس . ( يعني بالعين ) ] . ( حسن ) .
    748 [ أما إنك لو لم تعطه شيئا كتبت عليك كذبة ] . ( صحيح ) . عن عبد الله بن عامر أنه قال أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم في بيتنا وأنا صبي قال فذهبت أخرج لألعب فقالت أمي يا عبد الله تعال أعطيك . فقال رسول الله وما أردت أن تعطيه قالت أعطيه تمرا . قال فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكره . وله شاهد من حديث أبي هريرة بلفظ من قال لصبي تعال هاك . ثم لم يعطه شيئا فهي كذبة .
    749 [ أما إنك لا تجني عليه ولا يجني عليك ] . ( صحيح ) _ عن أبي رمثة قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم مع أبي فقال من هذا معك قال ابني أشهد به . قال فذكره . وسنده صحيح . وزاد أحمد في رواية وقرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم { ولا تزر وازرة وزر أخرى } . وسنده صحيح أيضا .
    750 [ أكثر منافقي أمتي قراؤها ] . ( صحيح ) .
    751 [ أكمل المؤمنين أيمانا أحاسنهم أخلاقا الموطؤون أكنافا الذين يألفون ويؤلفون ولا خير فيمن لا يألف ولا يؤلف ] . ( صحيح ) .
    752 [ طاعة الإمام على المرء المسلم ما لم يأمر بمعصية الله عز وجل فإذا أمر بمعصية الله فلا طاعة له ] . ( حسن ) .
    753 [ كان يحتجم في رأسه ويسميه أم غيث ] . ( حسن ) .
    754 [ أجد لحم شاة أخذت بغير إذن أهلها أطعموها الأسارى ] . ( صحيح ) . عن رجل من الأنصار قال خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في جنازة رجل من الأنصار فلما انصرفنا لقينا داعي امرأة من قريش فقال إن فلانة تدعوك ومن معك على طعام . فانصرف وجلس وجلسنا معه وجيء بالطعام فوضع النبي صلى الله عليه وسلم يده ووضع القوم أيديهم فنظروا إلى النبي صلى الله عليه وسلم فإذا أكلته في فيه لا يسيغها فكفوا أيديهم لينظروا ما يصنع رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخذ لقمته فلفظها وقال أجد . . . الحديث . قال الحافظ العراقي واسناده جيد
    755 [ يتجلى لنا ربنا عز وجل يوم القيامة ضاحكا ] . ( صحيح ) . انظر تتمة الحديث والرواية الأخرى في الكتاب .
    756 [ إذا جمع الله الأولى والأخرى يوم القيامة جاء الرب تبارك وتعالى إلى المؤمنين فوقف عليهم والمؤمنون على كوم _ فقالوا لعقبة ما الكوم قال مكان مرتفع _ فيقول هل تعرفون ربكم فيقولون إن عرفنا نفسه عرغناه . ثم يقول لهم الثانية فيضحك في وجوههم فيخرون له سجدا ] . ( وهذا إسناد لا بأس به في الشواهد ) .
    757 [ أعمار أمتي ما بين الستين والسبعين وأقلهم من يجوز ذلك ] . ( حسن لذاته صحيح لغيره )
    758 [ بادروا بالأعمال فتناكقطع الليل المظلم يصبح الرجل مؤمنا ويمسي كافرا أو يمسي مؤمنا ويصبح كافرا يبيع دينه بعرض من الدنيا ] . ( صحيح ) .
    759 [ بادروا بالأعمال ستا طلوع الشمس من مغربها والدجال والدخان ودابة الأرض وخويصة أحدكم وأمر العامة ] . ( حسن ) .
    760 [ إن كان في شيء مما تداوون به خير ففي الحجامة ] . ( حسن ) .
    761 [ أتاني جبريل بالحمى والطاعون فأمسكت الحمى بالمدينة وأرسلت الطاعون إلى الشام فالطاعون شهادة لأمتي ورحمة لهم ورجس على الكافرين ] . ( صحيح ) .
    762 [ كان لا يتطير من شيء وكان إذا بعث عاملا سأله عن اسمه فإذا أعجبه اسمه فرح به ورؤي بشر ذلك في وجهه وإن كره اسمه رؤي كراهية ذلك في وجهه وإذا دخل قرية سأل عن اسمها فإن أعجبه اسمها فرح بها ورؤي بشر ذلك في وجهه وإن كره اسمها رؤي كراهية ذلك في وجهه ] . ( صحيح ) .
    763 [ إن أعظم الناس جرما إنسان شاعر يهجو القبيلة من أسرها ورجل تنفى من أبيه ] ( صحيح ) .
    764 [ إن آل أبي فلان ليسوا لي بأولياء إنما ولي الله وصالح المؤمنين ] . ( صحيح ) . قال البخاري زاد عنبسة بن عبد الواحد عن بيان عن قيس به ولكن لهم رحم أبلها ببلالها يعني أصلها بصلتها
    765 [ إن أوليائي يوم القيامة المتقون وإن كان نسب أفرب من نسب فلا يأتيني الناس بالاعمال وتأتوني بالدنيا تحملونها على رقابكم فتقولون يا محمد فأقول هكذا وهكذا لا . وأعرض في كلا عطفيه ] . ( حسن ) .
    766 [ الحجامة على الريق أمثل وفيه شفاء وبركة وتزيد في العقل وفي الحفظ فاحتجموا على بركة الله يوم الخميس واجتنبوا الحجامة يوم الأربعاء والجمعة والسبت ويوم الأحد تحريا واحتجموا يوم الإثنين والثلاثاء فإنه اليوم الذي عافى الله فيه أيوب من البلاء ن وضربه بالبلاء يوم الأربعاء فإنه لا يبدو جذام ولا برص إلا يوم الأربعاء أو ليلة الأربعاء ] . ( حسن ) .
    767 [ اتقوا دعوة المظلوم وإن كان كافرا فإنه ليس دونها حجاب ] . ( حسن ) . وله شاهد بلفظ دعوة المظلوم مستجابة وإن كان فاجرا ففجوره على نفسه .
    768 [ برئت الذمة ممن أقام مع المشركين في بلادهم ] . ( حسن ) .
    769 [ بطحان على ترعة من ترع الجنة ] . ( حسن ) .
    770 [ اتق الله عز وجل ولا تحقرن من المعروف شيئا ولو أن تفرغ من دلوك في إناء المستسقي وإياك والمخيلة فإن الله تبارك وتعالى لا يحب المخيلة وإن امرؤ شتمك وعيرك بأمر يعلمه فيك فلا تعيره بأمر تعلمه فيه فيكون لك أجره وعليه إثمه ولا تشتمن أحدا ] . ( الحديث صحيح من وجوه أخرى بدون قوله اتق الله )
    771 [ زينوا القرآن بأصواتكم فإن الصوت الحسن يزيد القرآن حسنا ] . ( صحيح ) .
    772 [ اتركوا الحبشة ما تركوكم فإنه لا يستخرج كنز الكعبة إلا ذو السويقتين من الحبشة ] . ( صحيح ) .
    773 [ اتخذوا الغنم فإن فيها بركة ] . ( صحيح ) .
    774 [ آتي باب الجنة يوم القيامة فأستفتح فيقول الخازن من أنت فاقول محمد . فيقول بك أمرت أن لا أفتح لأحد قبلك ] . ( صحيح ) .
    775 [ ليس للمرأة أن تنتهك شيئا من مالها إلا بإذن زوجها ] . ( صحيح ) . انظر مناقشة الموضوع في الكتاب وقوامة الرجل ولا يجوز للزوج أن يستغل هذا الحكم .
    776 [ ابن أخت القوم منهم ] . ( صحيح ) .
    777 [ كان يتفاءل ولا يتطير ويعجبه الإسم الحسن ] . ( صحيح ) .
    778 [ أبغض الناس إلى الله ثلاثة ملحد في الحرم ومبتغ في الإسلام سنة الجاهلية ومطلب دم امرىء بغير حق ليهريق دمه ] . ( صحيح ) .
    779 [ أبغوني الضعفاء فإنما ترزقون وتنصرون بضعفائكم ] . ( صحيح ) .
    780 [ لا عدوى ولا هامة ولا صفر واتقوا المجذوم كما يتق الأسد ] . ( حسن ) .
    781 [ لا عدوى ولا طيرة والعين حق ] . ( حسن ) .
    782 [ لا عدوى ولا طيرة ولا صفر ولا هامة . فقال أعرابي ما بال الإبل تكون في الرمل كأنه الظباء فيخالطها بعير أجرب فيجربها قال فمن أعدى الأول ] ( صحيح ) .
    783 [ لا عدوى ولا طيرة ولا هامة ولا صفر وفر من المجذوم كما تفر من الأسد ] . ( صحيح ) .
    784 [ لاعدوى ولا طيرة ولا غول ] . ( صحيح ) .
    785 [ لا عدوى ولا صفر ولا هامة ] . ( صحيح ) .
    786 [ لا عدوى ولا طيرة ويعجبني الفأل الصالح الكلمة الحسنة ] . ( صحيح ) .
    787 [ لا عدوى ولا طيرة وأحب الفأل الصالح ] . ( صحيح ) .
    788 [ لا عدوى ولا طيرة وإنما الشؤم في ثلاثة المرأة والفرس والدار ] . ( صحيح ) . وانظر الحديث الآتي 799 والماضي 442 والذي بعد هذا فإن قوله إنما الشؤم . . بظاهره يثبت الشؤم فكأنه رواية بالمعنى فإنه لا شؤم في الإسلام كما يدل على ذلك ما مضى ويأتي من الحديث .
    789 [ لا عدوى ولا طيرة ولا هام إن تكن الطيرة في شيء ففي الفرس والمرأة والدار وإذا سمعتم بالطاعون بأرض فلا تهبطوا وإذا كان بأرض وأنتم بها فلا تفروا منه ] . ( صحيح ) . وانظر صحيح الجامع 629 - 630 .
    790 [ ذروها ذميمة ] . ( حسن ) . عن أنس قال قال رجل يا رسول الله إنا كنا في دار كثير فيها عددنا وكثير فيها أموالنا فتحولنا إلى دار أخرى فقل فيها عددنا وقلت فيها أموالنا . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكره .
    791 [ إن من أحبكم إلي وأقربكم مني مجلسا يوم القيامة أحاسنكم أخلاقا وإن من أبغضكم إلي وأبعدكم مني مجلسا يوم القيامة الثرثارون والمتشدقون ن والمتفيهقون . قالوا قد علمنا الثرثارون والمتشدقون فما المتفيهقون قال المتكبرون ] . ( حسن ) .
    792 [ إن من أحبكم إلي أحسنكم خلقا ] . ( صحيح ) . ولفظ البخاري أخلاقا .
    793 [ من اقتبس علما من النجوم اقتبس شعبة من السحر ] . ( صحيح ) .
    794 [ إن الرجل ليدرك بحسن خلقه درجة الساهر بالليل الظامىء بالهواجر ] . ( صحيح )
    795 [ إن الرجل ليدرك بحسن خلقه درجات قائم الليل صائم النهار ] . ( صحيح ) .
    796 [ الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة ] . ( حسن صحيح ) . وزاد أحمد في روايته وفاطمة سيدة نسائهم إلا ما كان لمريم بنت عمران . وفي سنده ضعف . وزاد الحاكم وغيره في رواية لهم إلا ابني الخالة عيسى ابن مريم ويحيى بن زكريا . وسنده صحيح . في الكتاب تفاصيل أخرى وشواهد يحسن الإطلاع عليها .
    797 [ إذا أحب أحدكم صاحبه فليأته في منزله فليخبره بأنه يحبه لله عز وجل ] . ( صحيح ) .
    798 [ إذا اختلف البيعان وليس بينهما بينة فهو ما يقول رب السلعة أو يتتاركان ] . ( صحيح ) .
    799 [ إن كان الشؤم في شيء ففي الدار والمرأة والفرس ] . ( صحيح ) .
    800 [ أنا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة . وأشار بالسبابة والوسطى وفرق بينهما قليلا ] . ( صحيح ) .
    801 [ اهج المشركين فإن جبريل معك ] . ( صحيح ) . وورد بلفظ قال لحسان بن ثابت إن روح القدس معك ما هاجيتهم . وسنده صحيح .
    802 [ اهجوا بالشعر إن المؤمن يجاهد بنفسه وماله والذي نفس محمد بيده كأنما تنضحوهم بالنبل ] . ( حسن ) .
    803 [ لا يقولن أحدكم عبدي فكلكم عبيد الله ولكن ليقل فتاي ولا يقل العبد ربي ولكن ليقل سيدي ] . ( صحيح ) . انظر الكتاب فيه روايات وزيادات .
    804 [ كان يزور البيت كل ليلة من ليالي منى ] . ( صحيح ) .
    805 [ كنا نتزود لحوم الهدي على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى المدينة ] . ( صحيح ) . انظر الكتاب فيه تنبيه على قضية التصرف بالهدي .
    806 [ العباس عم رسول الله صلى الله عليه وسلم وإن الرجل صنو ابيه ] . ( صحيح )
    807 [ ملىء عمار إيمانا إلى مشاشه ] . ( صحيح ) . ( يعني من قرنه إلى قدمه وهي في الأصل رؤوس العظام كالمرفقين والكتفين والركبتين ) .
    808 [ بعثت في نسم الساعة ] . ( صحيح ) . ( قوله _ نسم الساعة _ في النهاية هو من النسيم أول هبوب الريح الضعيفة أي بعثت في أول أشراط الساعة وضعف مجيئها . وقيل هو جمع نسمة أي بعثت في ذوي أرواح خلقهم الله تعالى قبل اقتراب الساعة كأنه قال في آخر النشو من بني آدم ) .
    809 [ بعثت من خير قرون بني آدم قرنا فقرنا حتى بعثت من القرن الذي كنت فيه ] . ( صحيح ) .
    810 [ تكون بين يدي الساعة فتن كقطع الليل المظلم يصبح الرجل فيها مؤمنا ويمسي كافرا ويمسي مؤمنا ويصبح كافرا يبيع اقوام دينهم بعرض الدنيا ] . ( حسن ) .
    811 [ الحسن مني والحسين من علي ] . ( حسن ) .
    812 [ خير التابعين رجل من قرن يقال له أويس ] . ( صحيح ) . عن أسير بن جابر أن عمر بن الخطاب قال لأويس القرني استغفر لي . قال أنت أحق أن تستغفر لي إنك من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم . فقال إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول فذكره . وله شاهد عن عبد الرحمن بن أبي ليلى قال لما كان يوم صفين نادى مناد من أصحاب معاوية أصحاب علي أفيكم أويس القرني قالوا نعم فضرب دابته حتى دخل معهم ثم قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول خير الناس أويس القرني . حديثه حسن في الشواهد .
    813 [ اثنتان يكرههما ابن آدم يكره الموت والموت خير للمؤمن من الفتنة ويكره قلة المال وقلة المال أقل للحساب ] . ( صحيح ) .
    814 [ هذان السمع والبصر . يعني أبا بكر وعمر ] . ( صحيح ) .
    815 [ ابو بكر وعمر من هذا الدين كمنزلة السمع والبصر من الرأس ] . ( حسن ) .
    816 [ السلام قبل السؤال فمن بدأكم بالسؤال قبل السلام فلا تجيبوه ] . ( حسن ) .
    817 [ لا تأذنوا لمن لم يبدأ بالسلام ] . ( حسن ) .
    818 [ ارجع فقل السلام عليكم أأدخل ] . ( صحيح ) . عن رجل من بني عامر أنه استأذن على النبي صلى الله عليه وسلم وهو في بيت فقال ألج فقال النبي صلى الله عليه وسلم فذكر الحديث التالي رقم 819 .
    819 [ اخرج إلى هذا فعلمه الاستئذان فقل له قل السلام عليكم أأدخل ] . ( صحيح ) . عن رجل من بني عامر أنه استأذن على النبي صلى الله عليه وسلم وهو في بيت فقال ألج فقال النبي صلى الله عليه وسلم فذكره . فسمعه الرجل فقال السلام عليكم أأدخل فأذن له النبي صلى الله عليه وسلم فدخل
    820 [ أبو سفيان بن الحارث خير أهلي ) . ( صحيح ) .
    821 [ أتاني جبريل عليه الصلاة السلام فأخبرني أن أمتي ستقتل ابني هذا ( يعني الحسين ) . فقلت هذا فقال نعم وأتاني بتربة من تربته حمراء ] . ( صحيح ) عن أم الفضل بنت الحارث أنها دخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت يا رسول الله إني رأيت حلما منكرا الليلة . قال وما هو قالت إنه شديد . قال وما هو قالت رأيت كأن قطعة من جسدك قطعت ووضعت في حجري . فقال رأيت خيرا تلد فاطمة إن شاء الله غلاما فيكون في حجرك . فولدت فاطمة الحسين فكان في حجري كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فدخلت يوما إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فوضعته في حجره ثم حانت مني التفاتة فإذا عينا رسول الله صلى الله عليه وسلم تهريقان من الدموع قالت فقلت يا نبي الله بأبي أنت وأمي مالك . . . فذكره .
    822 [ لقد دخل علي البيت ملك لم يدخل علي قبلها فقال لي إن ابنك هذا حسين مقتول وإن شئت أريتك من تربة الأرض التي يقتل بها . قال فأخرج تربة حمراء ] ( صحيح ) .
    823 [ إياكن وكفر المنعمين فقلت يا رسول الله وما كفر المنعمين قال لعل إحداكن تطول أيمتها من أبويها ثم يرزقها الله زوجا ويرزقها منه ولدا فتغضب الغضبة فتكفر فتقول ما رأيت منك خيرا قط ] . ( صحيح ) .
    824 [ أبو بكر وعمر سيدا كهول أهل الجنة من الأولين والآخرين ] . ( صحيح ) .
    825 [ لا يجوز لامرأة عطية ( في مالها ) إلا بإذن زوجها ] . ( حسن ) . وورد بلفظ لا يجوز لامرأة هبة في مالها إذا ملك عصمتها . واسناده حسن .
    826 [ ذاك جبريل عرض لي في جانب الحرة فقال بشر أمتك أنه من مات لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة . فقلت يا جبريل وإن سرق وإن زنى قال نعم . قلت وإن سرق وإن زنى قال نعم . قال قلت وإن سرق وإن زنى قال نعم وإن شرب الخمر ] . ( حسن صحيح ) . عن أبي ذر قال خرجت ليلة من الليالي فإذا رسول الله صلى الله عليه وسلم يمشي وحده ليس معه إنسان قال فظننت أنه يكره أن يمشي معه أحد قال فجعلت أمشي في ظل القمر قال فالتفت فرآني فقال من هذا فقلت أبو ذر جعلني الله فداك قال يا أبا ذر تعاله . قال فمشيت معه ساعة فقال إن المكثرين هم الأقلون يوم القيامة إلا من أعطاه الله خيرا فنفح فيه يمينه وشماله وبين يديه ووراءه وعمل فيه خيرا . قال فمشيت معه ساعة فقال اجلس ها هنا . فقال فأجلسني في قاع حوله حجارة فقال لي اجلس ها هنا حتى أرجع إليك . قال فانطلق في الحرة حتى لا أراه فلبث عني فأطال اللبث ثم إني سمعته وهو مقبل يقول وإن سرق وإن زنى قال فلما جاء لم أصبر فقلت يا نبي الله جعلني الله فداءك من تكلم في جانب الحرة ما سمعت أحدا يرجع إليك شيئا قال فذكره . وليس عند الترمذي منه سوى قوله أتاني جبريل فبشرني أنه من مات لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة قلت وإن زنى وإن سرق قال نعم . وقال هذا حديث حسن صحيح .
    827 [ كان إذا جلس احتبى بيديه ] . ( صحيح ) . انظر الكتاب فيه روايات وشواهد كثيرة تدل على صحة الحديث ولا يضر أن راويه متهم .
    828 [ من بات فوق بيت ليس له إجار فوقع فمات فبرئت منه الذمة ومن ركب البحر عند ارتجاجه فمات فقد برئت منه الذمة ] . ( صحيح ) . ( إجار السطح الذي ليس حواليه ما يرد الساقط عنه ) .
    829 [ إنه أتاني ملك فقال يا محمد أما يرضيك أن ربك عز وجل يقول إنه لا يصلي عليك أحد من أمتك إلا صليت عليه عشرا ولا يسلم عليك أحد من أمتك إلا سلمت عليه عشرا قال بلى ] . ( صحيح ) .
    830 [ أتاني جبريل فقال يا محمد مر أصحابك فليرفعوا اصواتهم بالتلبية فإنها من شعائر الحج ] . ( صحيح ) .
    831 [ أتاني جبريل فقال يا محمد عش ما شئت فإنك ميت وأحبب من شئت فإنك مفارقه واعمل ما شئت فإنك مجزي به واعلم أن شرف المؤمن قيامه بالليل وعزه استغناؤه عن الناس ] . ( حسن ) .
    832 [ خير المجالس أوسعها ] . ( صحيح ) . عن عبد الرحمن بن أبي عمرة الأنصاري قال أوذن أبو سعيد بجنازة في قومه فكأنه تخلف حتى أخذ الناس مجالسهم ثم جاء فلما رآه القوم تسربوا عنه فقام بعضهم ليجلس في مجلسه فقال ألا إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول فذكره ثم تنحى فجلس في مكان واسع . وإسناده صحيح .
    833 [ تحول إلى الظل ] . ( صحيح ) . عن قيس بن أبي حازم عن أبيه قال رآني النبي صلى الله عليه وسلم وأنا قاعد في الشمس فقال فذكره وزاد فإنه مبارك . وعن قيس بن أبي حازم قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب فرأى أبي في الشمس فأمره أو أومى إليه أن ادن إلى الظل فذكره دون الزيادة . وله شاهد من حديث أبي هريرة سيأتي إن شاء الله برقم 3110 .
    834 [ إني كرهت أن أذكر الله إلا على طهر أو قال على طهارة ] . ( صحيح ) . عن المهاجر بن قنفذ أنه أتى النبي صلى الله عليه وسلم وهو يبول فسلم عليه فلم يرد عليه حتى توضأ ثم اعتذر إليه فقال فذكره . ( فائدة ) _ لما كان السلام اسما من اسماء الله تعالى كما سيأتي برقم 1894 كره النبي صلى الله عليه وسلم أن يذكره إلا على طهارة فدل ذلك على أن تلاوة القرآن بغير طهارة مكروه من باب أولى فلا ينبغي إطلاق القول بجواز قراءته للمحدث كما يفعل بعض إخواننا من أهل الحديث .
    835 [ ما خير عمار بين أمرين إلا اختار أرشدهما ] . ( صحيح ) .
    836 [ غيروا الشيب ولا تشبهوا باليهود والنصارى ] . ( حسن ) .
    837 [ إذا كان أحدكم في الفيء فقلص عنه الظل وصار بعضه في الشمس وبعضه في الظل فليقم ] . ( صحيح ) .
    838 [ نهى أن يجلس بين الضح والظل وقال مجلس الشيطان ] . ( صحيح ) .
    839 [ أتاني جبريل فقال يا محمد إن الله عز وجل لعن الخمر وعاصرها ومعتصرها وشاربها وحاملها والمحمولة إليه وبائعها ومبتاعها وساقيها ومستقيها ] . ( صحيح ) .
    840 [ أتاني جبريل فقال يا محمد قل . قلت وما أقول قال قل أعوذ بكلمات الله التامات التي لا يجاوزهن بر ولا فاجر من شر ما خلق وذرأ وبرأ ومن شر ما ينزل من السماء ومن شر ما يعرج فيها ومن شر ما ذرأ في الأرض وبرأ ومن شر ما يخرج منها ومن شر فتن الليل والنهار ومن شر كل طارق إلا طارق يطرق بخير يا رحمن ] . ( صحيح ) . عن جعفر بن سليمان الضبعي ثنا أبو التياح قال قلت لعبد الرحمن بن خنبش التميمي _ وكان شيخا كبيرا _ أدركت رسول الله صلى الله عليه وسلم قال نعم . قال قلت كيف صنع رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة كادته الشياطين فقال إن الشياطين تحدرت تلك الليلة على رسول الله صلى الله عليه وسلم من الأودية والشعاب وفيهم شيطان بيده شعلة من نار يريد أن يحرق بها وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم فهبط إليه جبريل عليه السلام فقال يا محمد . . . الحديث وزاد في آخره قال فطفئت نارهم وهزمهم الله تبارك وتعالى . ( اسناده صحيح ) .
    841 [ اتاه جبريل عليه السلام في أول ما اوحي إليه فعلمه الوضوء والصلاة فلما فرغ من الوضوء أخذ غرفة من ماء فنضح بها فرجه ] . ( صحيح ) .
    842 [ أتاني جبريل عليه السلام من عند الله تبارك وتعالى فقال يا محمد إن الله عز وجل قال لك إني قد فرضت على أمتك خمس صلوات من وافاهن على وضوئهن ومواقيتهن وسجودهن فإن له عندي بهن عهدا أن أدخله بهن الجنة ومن لقيني قد أنقص من ذلك شيئا _ أو كلمة تشبهها _ فليس له عندي عهد إن شئت عذبته وإن شئت رحمته ] . ( صحيح ) . عن أبي إدريس الخولاني قال كنت في مجلس من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فيهم عبادة بن الصامت فذكروا الوتر فقال بعضهم واجب وقال بعضهم سنة . فقال عبادة بن الصامت أما أنا فأشهد أني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول فذكره .
    843 [ أتاني جبريل وميكائيل فجلس جبريل عن يميني وجلس ميكائيل عن يساري فقال اقرأ على حرف . فقال ميكائيل اتزده . فقال اقرأ القرآن على حرفين . ( قال استزده ) . حتى بلغ سبعة أحرف ( قال ) وكل كاف شاف . ( صحيح ) عن أبي بن كعب قال ما حك في نفسي شيء منذ أسلمت إلا أني قرأت آية وقرأها آخر غير قراءتي فقلت أقرأنيها رسول الله صلى الله عليه وسلم . وقال صاحبي أرأنيها رسول الله صلى الله عليه وسلم . فأتيناه فقلت يا رسول الله إقرأتني آية كذا قال نعم . وقال صاحبي أقرأتنيها كذا قال نعم أتاني جبريل . . . الحديث . وله طرق أخرى زاد في آخره إن قلت ( غفورا رحيما ) أو قلت ( سميعا عليما ) أو قلت ( عليما سميعا ) فالله كذلك ما لم تختم آية عذاب برحمة أة آية رحة بعذاب . واسناده صحيح .
    844 [ أتحبون أن تجتهدوا في الدعاء قولوا اللهم أعنا على شكرك وذكرك وحسن عبادتك ] . ( صحيح ) .
    845 [ أتدرون ما العضة قالوا الله ورسوله أعلم . قال نقل الحديث من بعض الناس إلى بعض ليفسدوا بينهم ] . ( حسن ) .
    846 [ ألا أنبئكم ما العَضهُ هي النميمة القالة بين الناس وفي رواية النميمة التي تفسد بين الناس ] . ( صحيج ) . أخرجه مسلم والدارمي والطحاوي والبيهقي وأحمد وابن أبي الدنيا عن عبد الله بن مسعود .
    847 [ أتدرون ما المفلس قالوا المفلس فينا من لا درهم له ولا متاع . فقال إن المفلس من أمتي يأتي يوم القيامة بصلاة وصيام وزكاة ويأتي قد شتم هذا وقذف هذا وأكل مال هذا وسفك دم هذا وضرب هذا فيعطي هذا من حسناته وهذا من حسناته فإن فنيت حسناته قبل أن يقضى ما عليه أخذ من خطاياهم فطرحت عليه ثم طرح في النار ] . ( حسن صحيح ) .
    848 [ أتدرون ما هذان الكتابان فقلنا لا يا رسول الله إلا أن تخبرنا . فقال للذي في يده اليمنى هذا كتاب من رب العالمين فيه أسماء أهل الجنة وأسماء آبائهم وقبائلهم ن ثم اجمل على آخرهم فلا يزاد فيهم ولا ينقص منهم أبدا . ثم قال للذي في شماله هذا كتاب من رب العالمين فيه أسماء أهل النار وأسماء آبائهم وقبائلهم ثم أجمل على آخرهم فلا يزاد فيهم ولا ينقص منهم . فقال أصحابه ففيم العمل يا رسول الله إن كان أمر قد فرغ منه فقال سددوا وقاربوا فإن صاحب الجنة يختم له بعمل أهل الجنة وإن عمل أي عمل وإن صاحب النار يختم له بعمل أهل النار وإن عمل أي عمل . ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم بيديه فنبذهما ثم قال فرغ ربكم من العباد فريق في الجنة وفريق في السعير . ( حسن ) . عن عبد الله بن عمر قال خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم وفي يده كتابان فقال فذكره .
    849 [ أترضون أن تكونوا ربع أهل الجنة قلنا نعم فقال أترضون أن تكونوا ثلث أهل الجنة فقلنا نعم . فقال أترضون أن تكونوا شطر أهل الجنة قلنا نعم . قال والذي نفس محمد بيده إني لأرجو أن تكونوا نصف أهل الجنة وذلك أن الجنة لا يدخلها إلا نفس مسلمة وما أنتم في أهل الشرك إلا كالشعرة البيضاء في جلد الثور الأسود أو كالشعرة السوداء في جلد الثور الأحمر ] . ( حسن صحيح )
    850 [ اتركوني ما تركتكم فإذا حدثتكم فخذوا عني فإنما هلك من كان قبلكم بكثرة سؤالهم واختلافهم على أنبيائهم ] . ( حسن صحيح ) .
    851 [ أتزعمون أني من آخركم وفاة ألا إني من أولكم وفاة وتتبعوني افنادا يهلك بعضكم بعضا ] . ( صحيح ) . ( أفنادا أي جماعات متفرقين قوما بعد قوم واحدهم فند ) .
    852 [ أتسمعون ما أسمع قالوا ما نسمع من شيء . قال إني لأسمع أطيط السماء وما تلام أن تئط وما فيها موضع شبر إلا وعليه ملك ساجد أو قائم ] . ( صحيح )
    853 [ أتعلم أول زمرة تدخل الجنة من أمتي قلت الله ورسوله أعلم . فقال المهاجرون يأتون يوم القيامة إلى باب الجنة ويستفتحون فيقول لهم الخزنة أو قد حوسبتم فيقولون بأي شيء نحاسب وإنما كانت أسيافنا على عواتقنا في سبيل الله حتى متنا على ذلك . قال فيفتح لهم فيقيلون فيه أربعين عاما قبل أن يدخلها الناس ] . ( صحيح ) .
    854 [ إن أردت تليين قلبك فأطعم المسكين وامسح رأس اليتيم ] . ( حسن ) . عن أبي هريرة أن رجلا شكا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قسوة قلبه فقال له فذكره . انظر الروايات الأخرى وألفاظ الحديث في الكتاب .
    855 [ رحم الله عبدا قال فغنم أو سكت فسلم ] . ( حسن ) . عن خالد بن عمران أن النبي صلى الله عليه وسلم أمسكلسانه طيلا ثم ارسله ن ثم قال أتخوف عليكم هذا رحم الله عبدا قال خيرا وغنم أو سكت عن سوء فسلم .
    856 [ ليس للنساء وسط الطريق ] . ( حسن بما بعده ) . عن أبي أسيد الأنصاري عن ابيه أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول وهو خارج من المسجد فاختلط الرجال مع النساء في الطريق فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم للنساء استأخرن فإنه ليس لكن أن تحققن الطريق عليكن بحافات الطريق . فكانت المرأة تلتصق بالجدار حتى إن ثوبها ليتعلق بالجدار من لصوقها به . ( والحديث حسن بمجموع الطريقين ) .
    857 [ اتق يا أبا الوليد أن تأتي يوم القيامة ببعير تحمله على رقبتك له رغاء أو بقرة لها خوار أو شاة لها ثؤاج ] . ( صحيح ) . استعمل رسول الله صلى الله عليه وسلم عبادة بن الصامت على الصدقة ثم قال له فذكره .
    858 [ اتقوا الظلم فإن الظلم ظلمات يوم القيامة واتقوا الشح فإن الشح أهلك من كان قبلكم حملهم على ان سفكوا دماءهم واستحلوا محارمهم ] . ( صحيح ) انظر الروايات الأخرى في الكتاب .
    859 [ في الحبة السوداء شفاء من كل داء إلا السام ] . ( صحيح ) . ( الحبة السوداء هي الشونيز . والسام هو الموت ) . انظر الكتاب فيه روايات أخرى .
    860 [ الطير تجري بقدر . وكان يعجبه الفأل الحسن ] . ( حسن ) .
    861 [ كل شيء بقدر حتى العجز والكيس أو الكيس والعجز ] . ( صحيح ) .
    862 [ إذا ضرب أحدكم فليجتنب الوجه فإن الله خلق آدم على صورته ] . ( صحيح ) فائدة يرجع الضمير في قوله على صورته إلى آدم عليه السلام لأنه أقرب مذكور ةلأنه مصرح به في رواية آخر للبخاري عن أبي هريرة بلفظ خلق الله آدم على صورته طوله ستون ذراعا وقد مضى تخريجه برقم 449 وأما حديث . . . على صورة الرحمن فهو منكر كما حققته في الكتاب الآخر 1176 .
    863 [ عليكم بهذه الحبة السوداء فإن فيها شفاء من كل داء إلا السام ] . ( صحيح ) وورد بلفظ الكمأة دواء للعين وإن العجوة من فاكهة الجنة وإن هذه الحبة السوداء _ يعني الشونيز الذي يكون في الملح _ دواء من كل داء إلا الموت .
    864 [ إن فيه شفاء . يعني الحجامة ] . ( صحيح ) .
    865 [ من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا ومن دعا إلى ضلالة كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه لا ينقص ذلك من آثامهم شيئا ] . ( صحيح ) . وله شاهد بلفظ من سن في الإسلام سنة حسنة . . . انظر أحكام الجنائز ص 176 .
    866 [ بئس مطية الرجل زعموا ] . ( صحيح ) . في الحديث ذم استعمال هذه الكلمة زعموا انظر الكتاب فيه دراسة للموضوع .
    867 [ اتقوا الله ربكم وصلوا خمسكم وصوموا شهركم وأدوا زكاة أموالكم وأطيعوا ذا أمركم تدخلوا جنة ربكم ] . ( صحيح ) .
    868 [ اتقوا الله في الصلاة وما ملكت أيمانكم ] . ( صحيح ) . عن أم سلمة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول في مرضه . . . فذكره . وزاد وجعل يكررها . وورد بلفظ كانت عامة وصية رسول الله صلى الله عليه وسلم الصلاة الصلاة وما ملكت أيمانكم . حتى جعل يغرغر بها في صدره وما يفيض بها لسانه . واسناده صحيح .
    869 [ اتقوا الله وصلوا أرحامكم ] . ( اسناده ضعيف ) _ ورواه الطبراني باللفظ المزبور عن جابر وزاد فإنه ليس من ثواب أسرع من صلة الرحم . ورواه ابن جرير وعبدبن حميد عن قتادة وزاد فإنه أبقى لكم في الدنيا وخير لكم في الآخرة . ( وبذلك يصير حسنا ) .
    870 [ اتقوا دعوة المظلوم فإنها تحمل على الغمام يقول الله جل جلاله وعزتي وجلالي لأنصرنك ولو بعد حين ] . ( حسن ) .
    871 [ أتقوا دعوة المظلوم فإنها تصعد إلى السماء كأنها شرار ] . ( صحيح ) .
    872 [ أتموا الوضوء ويل للأعقاب من النار ] . ( صحيح ) _ لغيره فقد ثيت مرفوعا بلفظ أسبغوا الوضوء ويل للأعقاب من النار .
    873 [ إتيان النساء في أدبارهن حرام ] . ( صحيح ) . وورد بألفاظ أخرى متقاربة بعضها في آداب الزفاف ص 104 .
    874 [ أتيت بالبراق _ وهو دابة أبيض طويل يضع حافره عند منتهى طرفه _ فلم نزايل ظهره أنا وجبريل حتى أتيت بيت المقدس ففتحت لنا أبواب السماء ورأيت الجنة والنار ] . ( حسن ) .
    875 [ أثبت حراء فإنه ليس عليك إلا نبي أو صديق أو شهيد ] . ( حسن صحيح ) . عن عبد الله بن ظالم المازني قال أشهد على التسعة أنهم في الجنة ولو شهدت على العاشر لم آثم . قيل وكيف ذاك قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بحراء فقال فذكره قيل ومن هم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبوبكر وعمر وعثمان وعلي وطلحة والزبير وسعد وعبد الرحمن بن عوف قيل ومن العاشر قال أنا . في الكتاب روايات أخرى وتفاصيل يحسن مراجعتها .
    876 [ أثقل شيء في الميزان الخلق الحسن ] . ( صحيح ) . في الكتاب روايات أخرى .
    877 [ للعبد المملوك الصالح أجران ] . ( صحيح ) . عن أبي هريرة مرفوعا به وزاد والذي نفس أبو هريرة بيده لولا الجهاد في سبيل الله والحج وبر أمي لأحببت أن أموت وأنا مملوك .
    878 [ إذا قعدتم في كل ركعتين فقولوا التحيات لله والصلوات والطيبات السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله . ثم ليختر من الدعاء أعجبه إليه ] . ( صحيح ) . وفي الحديث فائدة هامة وهي مشروعية الدعاء في التشهد الأول انظر تتمة الموضوع في الكتاب . وأما حديث كان لا يزيد في الركعتين على التشهد . فهو منكر كما في الضعيفة رقم 5816 .
    879 [ الزكاة في هذه الأربعة الحنطة والشعير والزبيب والتمر ] . ( صحيح لغيره )
    880 [ إن الله عز وجل يبغض البليغ من الرجال الذي يتخلل بلسانه تخلل الباقرة بلسانها ] . ( حسن ) .
    881 [ أحب الدين إلى الله الحنيفية السمحة ] . ( صحيح ) .
    882 [ أيحسب أحدكم متكئا على أريكته قد يظن أن الله لم يحرم شيئا إلا ما في هذا القرآن ألا وإني والله قد أمرت ووعظت ونهيت عن أشياء إنها لمثل القرآن أو أكثر وإن الله عز وجل لم يحل لكم أن تدخلوا بيوت أهل الكتاب إلا بإذن ولا ضرب نسائهم ولا اكل ثمارهم إذا أعطوكم الذي عليهم ] . ( حسن ) . عن العرباض بن سارية السلمي قال نزلنا مع النبي صلى الله عليه وسلم خيبر ومعه من معه من أصحابه وكان صاحب خيبر رجلا ماردا منكرا فأقبل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا محمد ألكم أن تذبحوا حمرنا وتأكلوا ثمرنا وتضربوا نساءنا فغضب النبي صلى الله عليه وسلم وقال يا ابن عوف اركب فرسك ثم ناد ألا إن الجنة لا تحل إلا لمؤمن وأن اجتمعوا للصلاة . قال فاجتمعوا ثم صلى بهم النبي صلى الله عليه وسلم ثم قام فقال فذكره
    883 [ كان يحمل ماء زمزم ( في الأداوي والقرب وكان يصب على المرضى ويسقيهم ) ] . ( صحيح ) . وله شاهد من طريق أبي الزبير قال كنا عند جابر بن عبد الله فتحدثنا فحضرت صلاة العصر فقام فصلى بنا في ثوب واحد قد تلبب به ورداؤه موضوع ثم أتي بماء زمزم فشرب ثم شرب فقالوا ما هذا قال هذا ماء زمزم قال فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم ماء زمزم لما شرب له . قال ثم أرسل النبي صلى الله عليه وسلم _ وهو في المدينة قبل أن تفتح مكة _ إلى سيل بن عمرو أن أهد لنا من ماء زمزم ولا يترك . ( كذا ولعلها تنزف ) قال فبعث إليه بمزادتين . واسناده جيد رجاله كلهم ثقات إلا راو لم أجد له ترجمة فانظر الارواء 321/4 . واستهداؤه صلى الله عليه وسلم للماء من سهيل له شاهد من حديث ابن عباس أخرجه البيهقي بسند ضعيف ورواه عبد الرزاق في المصنف رقم 9127 عن ابن أبي حسين مرسلا وسنده صحيح .
    884 [ اجتنب الغضب ] . ( صحيح ) . عن رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أن رجلا قال للنبي صلى الله عليه وسلم أخبرني بكلمات أعيش بهن ولا تكثر علي فأنسى . قال اجتنب الغضب . ثم أعاد عليه فقال فذكره .
    885 [ اجتنبوا الكبائر وسددوا وأبشروا ] . ( صحيح ) .
    886 [ اجتنبوا كل مسكر ] . ( حسن بشاهديه ) . عن علي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن زيارة القبور وعن الأوعية وأن تحبس لحوم الأضاحي بعد ثلاث ثم قال إني كنت نهيتكم عن زيارة القبور فزوروها فإنها تذكركم الآخرة ونهيتكم عن الأوعية فاشربوا فيها واجتنبوا كل مسكر ونهيتكم عن لحوم الأضاحي أن تحبسوها بعد ثلاث فاحبسوها ما بدا لكم . اسناده ضعيف لكن له شاهد من حديث ابن عمر وشاهد آخر راجعه في الكتاب .
    887 [ اجعل بين أذانك وإقامتك نفسا قدر ما يقضي المعتصر حاجته في مهل وقدر ما يفرغ الآكل من طعامه في مهل ] . ( حسن ) . ( المعتصر هنا هو الذي يحتاج إلى الغائط ليتأهب للصلاة وهو من العصر أو العصر بالفتح وهو الملجأ والمستخفى )
    888 [ إن الرجل ليتكلم بالكلمة من رضوان الله ما كان يظن أن تبلغ ما بلغت يكتب الله له بها رضوانه إلى يوم يلقاه وإن الرجل ليتكلم بالكلمة من سخط الله كان يظن أن تبلغ ما بلغت يكتب الله له بها سخطه إلى يوم يلقاه ] . ( صحيح )
    889 [ إن العين لتولع بالرجل بإذن الله حتى يصعد حالقا ثم يتردى منه ] . ( صحيح ) وللحديث شاهد بلفظ العين حق تستنزل الحالق . فهو به قوي وسيأتي 1250 .
    890 إملك عليك لسانك وليسعك بيتك وابك على خطيئتك ] . ( حسن ) .
    891 [ يا عقبة بن عامر صل من قطعك وأعط من حرمك واعف عن من ظلمك ] . قال ثم أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لي يا عقبه بن عامر املك عليك لسانك . . . الحديث ( الذي قبل هذا ) . ثم لقيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لي يا عقبة بن عامر ألا أعلمك سورا ما أنزلت في التوراة ولا في الزبور ولا في الإنجيل ولا في الفرقان مثلهن لا يأتينك عليك ليلة إلا قرأتهن فيها { قل هو الله أحد } و{ قل أعوذ برب الفلق } { وقل أعوذ برب الناس } ] . ( صحيح ) .
    892 [ من كان له وجهان في الدنيا كان له يوم القيامة لسانان من نار ] . ( صحيح ) .
    893 [ لا تلاعنوا بلعنة الله ولا بغضبه ولا بالنار . وفي رواية بجهنم ] . ( صحيح )
    894 [ أعينوا اخاكم . يعني سلمان في مكاتبته ] . هو قطعة من حديث سلمان الفارسي رضي الله عنه يرويه عبد الله بن عباس قال ثني سلمان الفارسي حديثه من فيه قال كنت رجلا فارسيا من أهل ( أصبهان ) من أهل قرية منها يقال لها جي وكان أبي دهقان قريته وكنت أحب خلق الله إليه فلم يزل به حبه إياي حتى حبسني في بيته أي ملازم النار كما تحبس الجارية وأجهدت في المجوسية حتى كنت قطن النار الذي يوقدها لا يتركها تخبو ساعة قال وكانت لأبي ضيعة عظيمة قال فشغل في بنيان له يوما فقال لي يا بني إني قد شغلت في بنيان هذا اليوم عن ضيعتي فاذهب فاطلعها وأمرني فيها ببعض ما يريد فخرجت أريد ضيعته فمررت بكنيسة من كنائس النصارى فسمعت أصواتهم فيها وهم يصلون وكنت لا أدري ما أمر الناس لحبس أبي إياي في بيته فلما مررت بهم وسمعت أصواتهم دخلت عليهم أنظر ما يصنعون قال فلما رأيتهم أعجبني صلاتهم ورغبت في أمرهم وقلت هذا والله خير من الدين الذي نحن عليه فوالله ما تركتهم حتى غربت الشمس وتركت ضيعة أبي ولم آتها فقلت لهم أين أصل هذا الدين قالوا بالشام قال ثم رجعت إلى أبي وقد بعث في طلبي وشغلته عن عمله كله قال فلما جئته قال أي بني أين كنت ألم أكن عهدت إليك ما عهدت قال قلت يا أبت مررت بناس يصلون في كنيسة لهم فأعجبني ما رأيت من دينهم فوالله مازلت عندهم حتى غربت الشمس قال أي بني ليس في ذلك الدين خير دينك ودين آبائك خير منه قال قلت كلا والله إنه خير من ديننا قال فخافني فجعل في رجلي قيدا ثم حبسني في بيته قال وبعثت إلي النصارى فقلت لهم إذا قدم عليكم ركب من الشام تجار من النصارى فأخبروني بهم قال فقدم عليهم ركب من الشام تجار من النصارى قال فأخبروني بهم قال فقلت لهم إذا قضوا حوائجهم وأرادوا الرجعة إلى بلادهم فآذنوني بهم قال فلما أرادوا الرجعة إلى بلادهم أخبروني بهم فألقيت الحديد من رجلي ثم خرجت معهم حتى قدمت الشام فلما قدمتها قلت من أفضل أهل هذا الدين قالوا الأسقف في الكنيسة قال فجئته فقلت إني قد رغبت في هذا الدين وأحببت أن أكون معك أخدمك في كنيستك وأتعلم منك وأصلي معك قال فادخل فدخلت معه قال فكان رجل سوء يأمرهم بالصدقة ويرغبهم فيها فإذا جمعوا إليه منها أشياء اكتنزه لنفسه ولم يعطه المساكين حتى جمع سبع قلال من ذهب وورق قال وأبغضته بغضا شديدا لما رأيته يصنع ثم مات فاجتمعت إليه النصارى ليدفنوه فقلت لهم إن هذا كان رجل سوء يأمركم بالصدقة ويرغبكم فيها فإذا جئتموه بها اكتنزها لنفسه ولم يعط المساكين منها شيئا قالوا وما علمك بذلك قال قلت أنا أدلكم على كنزه قالوا فدلنا عليه قال فأريتهم موضعه قال فاستخرجوا منه سبع قلال مملوءة ذهبا وورقا قال فلما رأوها قالوا والله لا ندفنه أبدا فصلبوه ثم رجموه بالحجارة ثم جاءوا برجل آخر فجعلوه بمكانه قال يقول سلمان فما رأيت رجلا لا يصلي الخمس أرى أنه أفضل منه أزهد في الدنيا ولا أرغب في الآخرة ولا أدأب ليلا ونهارا منه قال فأحببته حبا لم أحبه من قبله وأقمت معه زمانا ثم حضرته الوفاة فقلت له يا فلان إني كنت معك وأحببتك حبا لم أحبه من قبلك وقد حضرك ما ترى من أمر الله فإلى من توصي بي وما تأمرني قال أي بني والله ما أعلم أحدا اليوم على ما كنت عليه لقد هلك الناس وبدلوا وتركوا أكثر ما كانوا عليه إلا رجلا بالموصل وهو فلان فهو على ما كنت عليه فالحق به قال فلما مات وغيب لحقت بصاحب الموصل فقلت له يا فلان إن فلانا أوصاني عند موته أن ألحق بك وأخبرني أنك على أمره قال فقال لي أقم عندي فأقمت عنده فوجدته خير رجل على أمر صاحبه فلم يلبث أن مات فلما حضرته الوفاة قلت له يا فلان إن فلانا أوصى بي إليك وأمرني باللحوق بك وقد حضرك من الله عز وجل ما ترى فإلى من توصي بي وما تأمرني قال أي بني والله ما أعلم رجلا على مثل ما كنا عليه إلا بنصيبين وهو فلان فالحق به وقال فلما مات وغيب لحقت بصاحب نصيبين فجئته فأخبرته بخبري وما أمرني به صاحبي قال فأقم عندي فأقمت عنده فوجدته على أمر صاحبيه فأقمت مع خير رجل فوالله ما لبث أن نزل به الموت فلما حضر قلت له يا فلان إن فلانا كان أوصى بي إلى فلان ثم أوصى بي فلان إليك فإلى من توصي بي وما تأمرني قال أي بني والله ما نعلم أحدا بقي على أمرنا آمرك أن تأتيه إلا رجلا بعمورية فإنه بمثل ما نحن عليه فإن أحببت فأته قال فإنه على أمرنا قال فلما مات وغيب لحقت بصاحب عمورية وأخبرته خبري فقال أقم عندي فأقمت مع رجل على هدي أصحابه وأمرهم قال واكتسبت حتى كان لي بقرات وغنيمة قال ثم نزل به أمر الله فلما حضر قلت له يا فلان إني كنت مع فلان فأوصى بي فلان إلى فلان وأوصى بي فلان إلى فلان ثم أوصى بي فلان إليك فإلى من توصي بي وما تأمرني قال أي بني والله ما أعلمه أصبح على ما كنا عليه أحد من الناس آمرك أن تأتيه ولكنه قد أظلك زمان نبي هو مبعوث بدين إبراهيم يخرج بأرض العرب مهاجرا إلى أرض بين حرتين بينهما نخل به علامات لا تخفى يأكل الهدية ولا يأكل الصدقة بين كتفيه خاتم النبوة فإن استطعت أن تلحق بتلك البلاد فافعل قال ثم مات وغيب فمكثت بعمورية ما شاء الله أن أمكث ثم مر بي نفر من كلب تجارا فقلت لهم تحملوني إلى أرض العرب وأعطيكم بقراتي هذه وغنيمتي هذه قالوا نعم فأعطيتهموها وحملوني حتى إذا قدموا بي وادي القرى ظلموني فباعوني من رجل من يهود عبدا فكنت عنده ورأيت النخل ورجوت أن تكون البلد الذي وصف لي صاحبي ولم يحق لي في نفسي فبينما أنا عنده قدم عليه ابن عم له من المدينة من بني قريظة فابتاعني منه فاحتملني إلى المدينة فوالله ما هو إلا أن رأيتها فعرفتها بصفة صاحبي فأقمت بها وبعث الله رسوله فأقام بمكة ما أقام لا أسمع له بذكر مع ما أنا فيه من شغل الرق ثم هاجر إلى المدينة فوالله إني لفي رأس عذق لسيدي أعمل فيه بعض العمل وسيدي جالس إذ أقبل ابن عم له حتى وقف عليه فقال فلان قاتل الله بني قيلة والله إنهم الآن لمجتمعون بقباء على رجل قدم عليهم من مكة اليوم يزعمون أنه نبي قال فلما سمعتها أخذتني العرواء حتى ظننت سأسقط على سيدي قال ونزلت عن النخلة فجعلت أقول لابن عمه ذلك ماذا تقول ماذا تقول قال فغضب سيدي فلكمني لكمة شديدة ثم قال ما لك ولهذا أقبل على عملك قال قلت لا شيء إنما أردت أن أستثبت عما قال وقد كان عندي شيء قد جمعته فلما أمسيت أخذته ثم ذهبت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو بقباء فدخلت عليه فقلت له إنه قد بلغني أنك رجل صالح ومعك أصحاب لك غرباء ذوو حاجة وهذا شيء كان عندي للصدقة فرأيتكم أحق به من غيركم قال فقربته إليه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأصحابه كلوا وأمسك يده فلم يأكل قال فقلت في نفسي هذه واحدة ثم انصرفت عنه فجمعت شيئا وتحول رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى المدينة ثم جئت به فقلت إني رأيتك لا تأكل الصدقة وهذه هدية أكرمتك بها قال فأكل رسول الله صلى الله عليه وسلم منها وأمر أصحابه فأكلوا معه قال فقلت في نفسي هاتان اثنتان ثم جئت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو ببقيع الغرقد قال وقد تبع جنازة من أصحابه عليه شملتان له وهو جالس في أصحابه فسلمت عليه ثم استدرت أنظر إلى ظهره هل أرى الخاتم الذي وصف لي صاحبي فلما رآني رسول الله صلى الله عليه وسلم استدرته عرف أني أستثبت في شيء وصف لي قال فألقى رداءه عن ظهره فنظرت إلى الخاتم فعرفته فانكببت عليه أقبله وأبكي فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم تحول فتحولت فقصصت عليه حديثي كما حدثتك يا ابن عباس قال فأعجب رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يسمع ذلك أصحابه ثم شغل سلمان الرق حتى فاته مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بدر وأحد قال ثم قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم كاتب يا سلمان فكاتبت صاحبي على ثلاث مائة نخلة أحييها له بالفقير وبأربعين أوقية فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأصحابه أعينوا أخاكم فأعانوني بالنخل الرجل بثلاثين ودية والرجل بعشرين والرجل بخمس عشرة والرجل بعشر يعني الرجل بقدر ما عنده حتى اجتمعت لي ثلاث مائة ودية فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم اذهب يا سلمان ففقر لها فإذا فرغت فأتني أكون أنا أضعها بيدي ففقرت لها وأعانني أصحابي حتى إذا فرغت منها جئته فأخبرته فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم معي إليها فجعلنا نقرب له الودي ويضعه رسول الله صلى الله عليه وسلم بيده فوالذي نفس سلمان بيده ما ماتت منها ودية واحدة فأديت النخل وبقي علي المال فأتي رسول الله صلى الله عليه وسلم بمثل بيضة الدجاجة من ذهب من بعض المغازي فقال ما فعل الفارسي المكاتب قال فدعيت له فقال خذ هذه فأد بها ما عليك يا سلمان فقلت وأين تقع هذه يا رسول الله مما علي قال خذها فإن الله عز وجل سيؤدي بها عنك قال فأخذتها فوزنت لهم منها والذي نفس سلمان بيده أربعين أوقية فأوفيتهم حقهم وعتقت فشهدت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم الخندق ثم لم يفتني معه مشهد * ( اسناده حسن ) .
    895 أحب الطعام إلى الله ما كثرت عليه الأيدي ] . ( حسن ) .
    896 [ اجعلوا بينكم وبين الحرام سترة من الحلال من فعل ذلك استبرأ لدينه وعرضه ومن أرتع فيه كان كالمرتع إلى جنب الحمى ] . ( حسن ) .
    897 [ اجعلوا بينكم وبين النار حجابا ولو بشق تمرة ] . ( حسن ) .
    898 [ أجملوا في طلب الدنيا فإن كلا ميسر لما خلق له ] . ( صحيح ) .
    899 [ إن الله يحب سمح البيع سمح الشراء سمح القضاء ] . ( صحيح ) .
    900 [ لقد تاب توبة لو تابها أهل المدينة لقبل منهم ] . ( حسن ) . انظر في الكتاب الروايات الثلاث لقصة المرأة التي خرجت إلى المسجد فتلقاها رجل فتجللها فقضى حاجته منها . والصحيح أنه لم يرجم . وفي الحديث فائدة هامة وهي أن الحد يسقط عمن تاب توبة صحيحة وإليه ذهب ابن القيم في بحث له في ( الإعلام ) فراجعه 17/3 - 20 مطبعة السعادة .
    901 [ ما أحب أني حكيت أحدا وأن لي كذا وكذا ] . ( صحيح ) . عن عائشة قالت ذهبت أحكي امرأة ورجلا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكره وزاد في آخره أعظم ذلك .
    902 [ مقام أحدكم في سبيل الله خير من صلاة ستين عاما خاليا ألا تحبون أن يغفر الله لكم ويدخلكم الجنة اغزوا في سبيل الله من قاتل في سبيل الله فواق ناقة وجبت له الجنة ] . ( صحيح لغيره ) . عن أبي هريرة أن رجلا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم مر بشعب فيه عيينة ماء عذب فأعجبه طيبه فقال لو أقمت في هذا الشعب فاعتزلت الناس ولا افعل حتى استأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فقال لا تفعل فإن مقام . . . الحديث .
    903 [ لو أخطأتم حتىتبلغ خطاياكم السماء ثم تبتم لتاب عليكم ] . ( حسن ) .
    904 [ أحب الأسماء إلى الله عبد الله وعبد الرحمن والحارث ] . ( صحيح ) .
    905 [ احبسوا صبيانكم حتى تذهب فوعة العشاء فإنها ساعة تخترق فيها الشياطين ] . ( صحيح ) . ( فوعه أي أوله كفورته وفوعة الطيب أول ما يفوح منه ) .
    906 [ أحب الناس إلى الله تعالى أنفعهم للناس وأحب الأعمال إلى الله عز وجل سرور يدخله على مسلم أو يكشف عنه كربة أو يقضي عنه دينا أو يطرد عنه جوعا ولأن أمشي مع أخ في حاجة أحب إلي من أن أعتكف في هذا المسجد ( يعني مسجد المدينة ) شهرا ومن كف غضبه ستر الله عورته ومن كظم غيظه _ ولو شاء أن يمضيه أمضاه _ ملأ الله قلبه رجاء يوم القيامة ومن مشى مع أخيه في حاجة حتى تتهيأ له أثبت الله قدمه يوم تزول الأقدام ( وإن سوء الخلق يفسد العمل كما يفسد الخل العسل ] . ( حسن ) .
    907 [ خيار ائمتكم الذين تحبونهم ويحبونكم ويصلون عليكم وتصلون عليهم وشرار أئمتكم الذين تبغضونهم ويبغضونكم وتلعنونهم ويلعنونكم . قيل يا رسول الله أفلا ننابذهم بالسيف فقال لا ما أقاموا فيكم الصلاة وإذا رأيتم من ولاتكم شيئا تكرهونه فاكرهوا عمله ولا تنزعوا يدا من طاعة ] . ( صحيح ) .
    908 [ كان يحتجم على الأخدعين والكاهل وكان يحتجم لسبع عشرة وتسع عشرة وإحدى وعشرين ] . ( صحيح ) . ( الأخدعان عرقان في جانبي العنق . والكاهل ما بين الكتفين أو موصل العنق في الصلب ) .
    909 [ احتج آدم وموسى فحج آدم موسى ) . ( صحيح ) . ورد بلفظ لقي آدم موسى صلى الله عليهما فقال موسى أنت آدم الذي خلقك الله بيده وأسكنك جنته وأسجد لك ملائكته ثم فعلت ما فعلت وأخرجت ذريتك من الجنة قال آدم عليه السلام أنت موسى الذي اصطفاك الله برسالته وكلمك وقربك نجيا قال نعم . قال فأنا أقدم أم الذكر قال بل الذكر . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فحج آدم موسى فحج آدم موسى فحج آدم موسى ] . ( صحيح ) .
    910 [ إحذروا الدنيا فإنها خضرة حلوة ] . ( صحيح ) .
    911 [ إن الدنيا خضرة حلوة وإن الله عز وجل مستخلفكم فيها لينظر كيف تعملون فاتقوا الدنيا واتقوا النساء فإن أول فتنة بني اسرائيل كانت في النساء ] . ( صحيح ) .
    912 إذا رأيتم المداحين فاحثوا في وجوههم التراب ] . ( صحيح ) . عن همام بن الحارث أن رجلا جعل يمدح عثمان فعمد المقداد فجثا على ركبتيه _ وكان رجلا ضخما _ فجعل يحثو في وجهه الحصباء فقال له عثمان ما شأنك فقال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فذكره . ( انظر الروايات الأخرى في الكتاب فهي كثيرة ) .
    913 [ دخلت الجنة فسمعت فيها قراءة قلت من هذا فقالوا حارثة بن النعمان كذلكم البر كذلكم البر ( وكان أبر الناس بأمه ) ] . ( صحيح ) .
    914 [ الوالد أوسط أبواب الجنة ] . ( صحيح ) . عن عبد الرحمن السلمي أن رجلا منا أمرته أمه أن يتزوج فلما تزوج أمرته أن يفارقها فارتحل إلى أبي الدرداء فسأله عن ذلك فقال ما أنا بالذي آمرك أن تطلق وما أنا بالذي آمرك أن تمسك سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول فذكره فاحفظ ذلك الباب أو ضيعه . قال فرجع وقد فارقها ] . ( صحيح ) . قوله فاحفظ ذلك الباب أو ضيعه . الظاهر من السياق أنه قول أبي الدرداء غير مرفوع .
    915 [ أخنع اسم عند الله يوم القيامة رجل تسمى ملك الأملاك ] . ( صحيح ) .
    916 [ إن الأنصار قد قضوا الذي عليهم وبقي الذي عليكم فأحسنوا إلى محسنهم وتجاوزوا عن مسيئهم ] . ( صحيح ) . عن أنس بن مالك أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج يوما عاصبا رأسه فتلقاه ذراري الأنصار وخدمهم ذخرة الأنصار يومئذ فقال والذي نفسي بيده إني لأحبكم ( مرتين أو ثلاثا ) . ثم قال فذكره . وفي رواية لأحمد من طريق علي بن زيد قال بلغ مصعب بن الزبير عن عريف الأنصار شيء فهم به فدخل عليه أنس بن مالك فقال له سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول استوصوا بالأنصار خيرا _ أو قال معروفا _ اقبلوا من محسنهم وتجاوزوا عن مسيئهم . فألقى مصعب نفسه عن سريره وألزق خده بالبساط وقال أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم على الرأس والعين . فتركه .
    917 [ ألا إن الناس دثاري والأنصار شعاري لو سلك الناس واديا وسلكت الأنصار شعبة لاتبعت شعبة الأنصار ولولا الهجرة لكنت رجلا من الأنصار فمن ولي أمر الأنصار فليحسن إلى محسنهم وليتجاوز عن مسيئهم ومن أفزعهم فقد أفزع هذا الذي بين هاتين . وأشار إلى نفسه صلى الله عليه وسلم ] . ( صحيح ) .
    918 [ ما من ذنب أجدر أن يعجل الله تعالى لصاحبه العقوبة في الدنيا _ مع ما يدخر له في الآخرة _ من البغي وقطيعة الرحم ] . ( صحيح ) .
    919 [ أطع أباك وطلقها ] . ( حسن ) . عن عبد الله بن عمر كانت تحتي امرأة أحبها وكان عمر يكرهها فقال عمر طلقها . فأبيت فذكر ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فقال فذكره .
    920 [ ما من يوم يصبح العباد فيه إلا ملكان ينزلان فيقول أحدهما اللهم أعط منفقا خلفا . ويقول الآخر اللهم أعط ممسكا تلفا ] . ( صحيح ) . وورد بلفظ إن ملكا بباب من أبواب الجنة يقول من يقرض اليوم يجز غدا وملك بباب آخر يقول اللهم أعط منفقا خلفا وأعط ممسكا تلفا . ( واسناده صحيح ) .
    921 [ من آمن بالله وبرسوله وأقام الصلاة وصام رمضان كان حقا على الله أن يدخله الجنة جاهد في سبيل الله أو جلس في أرضه التي ولد فيها . فقالوا يا رسول الله أفلا نبشر الناس قال إن في الجنة مائة درجة أعدها الله للمجاهدين في سبيل الله ما بين الدرجتين كما بين السماء والأرض فإذا سألتم الله فاسألوه الفردوس فإنه أوسط الجنة وأعلى الجنة _ أراه _ فوقه عرش الرحمن ومنها تفجر أنهار الجنة . ( صحيح ) .
    922 [ الجنة مائة درجة ما بين كل درجنتين مسيرة مائة عام _ وقال عفان كما بين السماء إلى الأرض _ والفردوس أعلاها درجة ومنها تخرج الأنهار الأربعة والعرش فوقها وإذا سألتم الله تبارك وتعالى فاسألوه الفردوس ] . ( صحيح ) .
    923 [ من ذرعه القيء فلا يقض ] . ( صحيح ) .
    924 [ لأخرجن اليهود والنصارى من جزيرة العرب حتىلا أدع إلا مسلما ] . ( حسن )
    925 [ الراحمون يرحمهم الرحمن تبارك وتعالى ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء ( والرحم شجنة من الرحمن فمن وصلها وصله الله ومن قطعها قطعه الله ) ] . ( صحيح ) . ( كلمة في هنا بمعنى على انظر الكتاب فيه فائدة عن قضية أن الله تعالى فوق المخلوقات ) .
    926 [ المؤمن مرآة المؤمن والمؤمن أخو المؤمن يكف عليه ضيعته ويحوطه من ورائه ] . ( حسن ) .
    927 [ الرجل على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل ] . ( حسن ) .
    928 [ من هجر أخاه سنة فهو كسفك دمه ] . ( صحيح ) .
    929 [ إن الله يسأل العبد يوم القيامة حتى ليقول فما منعك إذا رأيت المنكر أن تنكره فإذا لقن الله حجته قال أي رب وثقت بك وفرقت من الناس ] . ( صحيح )
    930 [ من يأخذ عني هؤلاء الكلمات فيعمل بهن أو يعلم من يعمل بهن فقال أبو هريرة فقلت أنا يا رسول الله فأخذ بيدي فعد خمسا فقال اتق المحارم تكن أعبد الناس وارض بما قسم الله لك تكن أغنى الناس وأحسن إلى جارك تكن مؤمنا وأحب للناس ما تحب لنفسك تكن مسلما ولا تكثر الضحك فإن كثرة الضحك تميت القلب ] . ( حسن ) .
    931 [ ألا أنبئكم بأهل الجنة المغلوبون الضعفاء وأهل النار كل جعظري جواظ مستكبر ] . ( صحيح ) .
    932 [ ألا أنبئكم بأهل الجنة الضعفاء المظلومون ألا أنبئكم بأهل النار كل شديد جعظري ] . ( صحيح ) .
    933 [ أجب عني اللهم أيده بروح القدس ] . ( صحيح ) . عن أبي هريرة أن عمر مر بحسان وهو ينشد الشعر في المسجد فلحظ إليه فقال قد كنت أنشد وفيه من هو خير منك ثم التفت إلى أبي هريرة فقال أنشدك الله أسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول فذكره قال اللهم نعم . وزاد أحمد في رواية فانصرف عمر وهو يعرف أنه يريد رسول الله صلى الله عليه وسلم . واسنادها صحيح .
    934 [ من أكل برجل مسلم أكلة فإن الله يطعمه مثلها من جهنم ومن اكتسى برجل مسلم ثوبا فإن الله يكسوه مثله في جهنم ومن قام برجل مسلم مقام سمعة فإن الله يقوم به مقام سمعة يوم القيامة ] . ( صحيح ) .
    935 [ المؤمن غر كريم والفاجر خب لئيم ] . ( حسن ) . ( الغر في كلام العرب هو الذي لاغائلة ولا باطن له يخالف ظاهره ومن كان هذا سبيله أمن المسلمون من لسانه ويده وهي صفة المؤمنين . والفاجر ظاهره خلاف باطنه لأن باطنه هو ما يكره وظاهره مخالف لذلك كالمنافق الذي يظهر شيئا غير مكروه منه وهو الإسلام الذي يحمده أهله عليه ويبطن خلافه وهو الكفر الذي يذمه المسلمون عليه ) .
    936 [ المؤمنون هينون لينون مثل الجمل الألف الذي إن قيد انقاد وإن سيق انساق وإن أنخته على صخرة استناخ ] . ( حسن ) .
    937 [ قد تركتكم على البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها بعدي إلا هالك ومن يعش منكم فسيرى اختلافا كثيرا فعليكم بما عرفتم من سنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين عضوا عليها بالنواجذ وعليكم بالطاعة وإن عبدا حبشيا فإنما المؤمن كالجمل الأنف حيثما قيد انقاد ] . ( صحيح ) . عن العرباض بن سارية يقول وعظنا رسول الله صلى الله عليه وسلم موعظة ذرفت منها العيون ووجلت منها القلوب فقلنا يا رسول الله إن هذه لموعظة مودع فماذا تعهد إلينا قال فذكره .
    938 [ ألا أخبركم بمن يحرم على النار أو بمن تحرم عليه النار على كل قريب هين سهل ] .
    939 [ المؤمن الذي يخالط الناس ويصبر على أذاهم خير من الذي لا يخالط الناس ولا يصبر على أذاهم ] . ( صحيح ) .
    940 [ إن لكل دين خلقا وخلق الإسلام الحياء ] . ( صحيح ) .
    941 [ يوضع الميزان يوم القيامة فلو وزن فيه السموات والأرض لوسعت فتقول الملائكة يا رب لمن يزن هذا فيقول الله تعالى لمن شئت من خلقي . فتقول الملائكة سبحانك ما عبدناك حق عبادتك . ويوضع الصراط مثل حد الموسى فتقول الملائكة من تجيز على هذا فيقول من شئت من خلقي . فيقولون سبحانك ما عبدناك حق عبادتك ] . ( صحيح ) .
    942 [ ما اعطي أهل بيت الرفق إلا نفعهم ولا منعوه إلا ضرهم ] . ( صحيح ) .
    943 [ لو كانت الدنيا تعدل عند الله جناح بعوضة ما سقى كافرا منها شربة ماء ] . ( صحيح لغيره ) .
    944 [ ازهد في الدنيا يحبك الله وازهد فيما عند الناس يحبك الناس ] . ( حسن ) .
    945 [ أوجب طلحة ] . ( حسن ) . عن الزبير بن العوام قال كان على النبي صلى الله عليه وسلم درعان يوم أحد فنهض إلى الصخرة فلم يستطع فأقعد طلحة تحته فصعد النبي صلى الله عليه وسلم عليه حتى استوى على الصخرة فقال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول فذكره .
    946 [ لا تزول قدما ابن آدم يوم القيامة من عند ربه حتى يسأل عن خمس عن عمره فيما أفناه وعن شبابه فيما أبلاه وماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه وماذا عمل فيما علم ] . ( صحيح )
    947 [ ما قل وكفى خير مما كثر وألهى ] . ( صحيح ) .
    948 [ أفضل الناس كل مخموم القلب صدوق اللسان . قالوا صدوق اللسان نعرفه فما مخموم القلب قال التقي النقي لا إثم فيه ولا بغي ولا غل ولا حسد ] ( صحيح ) . وزاد ابن عساكر قالوا فمن يليه يا رسول الله قال الذي يشنأ الدنيا ويحب الآخرة . قالوا ما نعرف هذا فينا إلا رافع مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم . قالوا فمن يليه قال مؤمن في خلق حسن .
    949 [ من كانت الآخرة همه جعل الله غناه في قلبه وجمع له شمله وأتته الدنيا وهي راغمة ومن كانت الدنيا همه جعل الله فقره بين عينيه وفرق عليه شمله ولم يأته من الدنيا إلا ما قدر له ] . ( حسن في المتابعات ) . وورد بلفظ أتم منه وهو من كانت الدنيا همته وسدمه ولها شخص وإياها ينوي جعل الله الفقر بين عينيه وشتت عليه ضيعته ولم يأته إلا ما كتب له منها ومن كانت الآ خرة همته وسدمه ولها شخص وإياها ينوي جعل الله عز وجل الغنى في قلبه وجمع عليه ضيعته وأتته الدنيا وهي صاغرة . ( له شاهد صحيح وهو الحديث الآتي 950 ) .
    950 [ من كانت الدنيا همه فرق الله عليه أمره وجعل فقره بين عينيه ولم يأته من الدنيا إلا ما كتب له ومن كانت الآخرة نيته جمع الله له أمره وجعل غناه في قلبه وأتته الدنيا وهي راغمة ] . ( صحيح ) .
    951 [ إن أخوف ما أخاف عليكم الشرك الأصغر . قالوا وما الشرك الأصغر قال الرياء يقول الله عز وجل لأصحاب ذلك يوم القيامة إذا جازى الناس اذهبوا إلى الذين كنتم تراؤون في الدنيا فانظروا هل تجدون عندهم جزاء ] ( صحيح )
    952 [ لو أن ابن آدم هرب من رزقه كما يهرب من الموت لأدركه رزقه كما يدركه الموت ] . ( حسن ) .
    953 [ ما رأيت مثل النار نام هاربها ولا مثل الجنة نام طالبها ] . ( حسن ) .
    954 [ من خاف أدلج ومن أدلج بلغ المنزل ألا إن سلعة الله تعالى غالية ألا إن سلعة الله الجنة جاءت الراجفة تتبعها الرادفة جاء الموت بما فيه ] . ( حسن ) . وزاد قبيصة في أوله كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا ذهب ثلثا الليل قام فقال يا أيها الناس اذكروا الله جاءت الراجفة . . . الحديث .
    955 [ شيبتني { هود } و{ الواقعة } و{ المرسلات } و{ عم يتساءلون } و{إذا الشمس كورت } ] . ( صحيح ) . وورد مختصرا بلفظ شيبتني{ هود } وأخواتها . وسنده جيد .
    956 [ إذا مشت أمتي المطيطاء وخدمها أبناء الملوك _ أبناء فارس والروم _ سلط شرارها على خيارها ] . ( صحيح ) .
    957 [ يأتي على أمتي زمان الصابر فيهم على دينه كالقابض على الجمر ] . ( صحيح بشواهده الكثيرة ) . وورد بلفظ يأتي على الناس زمان المتمسك فيه بسنتي عند اختلاف أمتي كالقابض على الجمر . ( قال الألباني بعض الرواة لم أعرفهم وقال بيض له المناوي ) .
    958 [ يوشك الأمم أن تداعى عليكم كما تداعى الأكلة إلى قصعتها . فقال قائل ومن قلة نحن يومئذ قال بل أنتم يومئذ كثير ولكنكم غثاء كغثاء السيل ولينزعن الله من صدور عدوكم المهابة منكم وليقذفن الله في قلوبكم الوهن . فقال قائل يا رسول الله وما الوهن قال حب الدنيا وكراهية الموت ] . ( صحيح ) .
    959 [ أمتي أمة مرحومة ليس عليها عذاب في الآخرة عذابها في الدنيا الفتن والزلازل والقتل ] . ( صحيح ) . وعن أبي بردة قال بينما أنا واقف في السوق في إمارة زياد إذ ضربت بإحدى يدي على الأخرى تعجبا فقال رجل من الأنصار _ قد كانت لوالده صحبة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم _ مما تعجب يا أبا بردة قلت أعجب من قوم دينهم واحد ونبيهم واحد ودعوتهم واحدة وحجهم واحد وغزوهم واحد يستحل بعضهم قتل بعض قال فلا تعجب فإني سمعت والدي أخبرني أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول فذكره ( وهو صحيح الإسناد ) . ( تنبيه ) واعلم أن المقصود بـ ( الأمة ) هنا غالبها للقطع بأنه لابد من دخول بعضهم النار للتطهير .
    960 [ ما يجد الشهيد من مس القتل إلا كما يجد أحدكم من مس القرصة ] . ( حسن )
    961 [ إنكم لا ترجعون إلى الله بشيء افضل مما خرج منه . يعني القرآن ] . ( ضعيف ) . ( كان الشيخ ناصر صحح هذا الحديث ثم تبين له أنه ضعيف واعتذر في الصحيفة 651 ووضعه في الضعيفة برقم 1957 ) .
    962 [ كافل اليتيم _ له ولغيره _ أنا وهو كهاتين في الجنة إذا اتقى الله . وأشار مالك بالسبابة والوسطى ] . ( صحيح ) .
    963 [ لا يزال هذا الدين قائما يقاتل عليه عصابة من المسلمين حتى تقوم الساعة ] . ( صحيح ) .
    964 [ لا يزال الدين قائما حتى تقوم الساعة أو يكون عليكم اثنا عشر خليفة من قريش ] . ( صحيح ) .
    965 [ لا يزال أهل الغرب ظاهرين حتى تقوم الساعة ] . ( صحيح ) . قال أبو نعيم حديث ثابت مشهور . ( المراد بأهل الغرب في هذا الحديث أهل الشام . انظر التحقيق في الكتاب ) .
    966 [ لا يزال الناس يسألون يقولون ما كذا ما كذا حتى يقولوا الله خالق الناس فمن خلق الله فعند ذلك يضلون ] . ( صحيح ) . وروي نحوه وفيه فليستعذ بالله ولينته . وقد مضى برقم 117 .
    967 [ لو أن العباد لم يذنبوا لخلق الله عز وجل خلقا يذنبون ثم يغفر لهم وهو الغفور الرحيم ] . ( حسن ) .
    968 [ لو أنكم لم تكن لكم ذنوب يغفرها الله لكم لجاء الله بقوم لهم ذنوب يغفرها لهم ] . ( صحيح ) .
    969 [ لو أنكم لا تخطئون لأتى الله بقوم يخطئون يغفر لهم ] . ( حسن أو صحيح ) .
    970 [ لو لم تذنبوا لجاء الله بقوم يذنبون ليغفر لهم ] . ( صحيح لغيره ) .
    971 [ لا يورد الممرض على المصح ] . ( صحيح ) . وفي معناه قوله صلى الله عليه وسلم للمجذوم إنا قد بايعناك فارجع . وسيأتي برقم 1968 . ( الممرض هو الذي له إبل مرضى . والمصح من له إبل صحاح ) .
    972 [ من قرأ آية الكرسي في دبر كل صلاة لم يحل بينه وبين دخول الجنة إلا الموت ] . ( صحيح ) . ( انظر الكتاب فيه مناقشة مفيدة ) .
    973 إنما أنا خازن وإنما يعطي الله عز وجل فمن أعطيته عطاء عن طيب نفس فهو أن يبارك لأحدكم ومن اعطيته عطاء عن شره وشره مسألة فهو كالآكل ولا يشبع ] . حسن ) .
    974 [ فتنة الأحلاس هي فتنة هرب وحرب ثم فتنة السراء دخلها أو دخنها من تحت قدمي رجل من أهل بيتي يزعم أنه مني وليس مني إنما ولي المتقون ثم يصطلح الناس على رجل كورك على ضلع ثم فتنة الدهماء لا تدع أحدا من هذه الأمة إلا لطمته لطمة فإذا قيل انقطعت تمادت يصبح الرجل فيها مؤمنا ويمسي كافرا حتى يصير الناس إلى فسطاطين فسطاط إيمان لا نفاق فيه وفسطاط نفاق لا إيمان فيه إذا كان ذاكم فانتظروا الدجال من اليوم أو الغد ] . ( صحيح ) . ( كورك على ضلع هو مثل ومعناه الأمر الذي لا يثبت ولا يستقيم وذلك أن الضلع لا يقوم بالورك وبالجملة يريد أن هذا الرجل غير خليق للملك ولا مستقل به ] .
    975 [ إن السعيد لمن جنب الفتن ولمن ابتلي فصبر ] . ( صحيح ) .
    976 [ تدور رحى الإسلام بعد خمس وثلاثين أو ست وثلاثين أو سبع وثلاثين فإن يهلكوا فسبيل من هلك وإن يقم لهم دينهم يقم لهم سبعين عاما . قلت ( وفي رواية قال عمر يانبي الله ) مما بقي أو مما مضى قال مما مضى ] .
    ( هذا حديث صحيح من معالم نبوته صلى الله عليه وسلم ) .
    ( فائدة ) تدور رحى الإسلام مثل يريد أن هذه المدة إذا انتهت حدث في الإسلام أمر عظيم يخاف لذلك على أهله الهلاك يقال للأمر إذا تغير واستحال قد دارت رحاه وهذا _ والله أعلم _ إشارة إلى انقضاء مدة الخلافة . وقوله يقم لهم دينهم أي ملكهم وسلطانهم والدين الملك والسلطان ومنه قوله تعالى { ما كان ليأخذ أخاه في دين الملك } وكان بين مبايعة الحسن بن علي معاوية بن أبي سفيان _ إلى انقضاء ملك بني أمية من المشرق _ نحوا من سبعين سنة . وانظر في الكتاب متابعة الموضوع مع الطحاوي وخلاصته أن عثمان قتل بعد خمس وثلاثين . . . . الخ كما ورد في الحديث .
    977 [ أكثر ما يدخل الناس الجنة تقوى الله وحسن الخلق واكثر ما يدخل الناس النار الفم والفرج ] . ( حسن ) .
    978 [ ليس شيء أطيع الله فيه أعجل ثوابا من صلة الرحم وليس شيء أعجل عقابا من البغي وقطيعة الرحم واليمين الفاجرة تدع الديار بلاقع ] . ( صحيح ) . ( بلاقع جمع بلقع وهي الأرض القفراء التي لا شيء فيها ) .
    979 [ بادروا بالأعمال خصالا ستا إمرة السفهاء وكثرة الشرط وقطيعة الرحم وبيع الحكم واستخفافا بالدم ونشوا يتخذون القرآن مزامير يقدمون الرجل ليس بأفقههم ولا أعلمهم ما يقدمونه إلا ليغنيهم ] . ( صحيح ) .
    980 [ لا تختصوا ليلة الجمعة بقيام من بين الليالي ولا تخصوا يوم الجمعة بصيام من بين الأيام إلا أن يكون في صوم يصومه أحدكم ] . ( صحيح ) . وسبب الحديث ما رواه ابن سعد 85/4 بسند صحيح عن ابن سيرين قال دخل سلمان على أبي الدرداء في يوم جمعة فقيل له هو نائم . قال فقال ماله قالوا إنه إذا كان ليلة الجمعة أحياها ويصوم يوم الجمعة . قال فأمرهم فصنعوا طعاما في يوم جمعة ثم أتاهم فقال كل . قال إني صائم . فلم يزل به حتى أكل ثم أتيا النبي صلى الله عليه وسلم فذكرا له ذلك فقال النبي صلى الله عليه وسلم عويمر سلمان أعلم منك _ وهو يضرب على فخذ أبي الدرداء _ عويمر سلمان أعلم منك ( ثلاث مرات ) . فذكره .
    981 [ لا تصوموا يوم الجمعة إلا وقبله يوم أو بعده يوم ] . ( صحيح ) . وله شاهد من حديث جنادة بن أبي أمية قال دخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم في نفر من الأزد يوم الجمعة فدعانا رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى طعام بين يديه فقلنا إنا صيام . فقال صمتم أمس قلنا لا . قال أفتصومون غدا قلنا لا . قال فأفطروا . ثم قال لا تصوموا يوم الجمعة مفردا . ( وسنده صحيح ) .
    982 [ نفقة الرجل على أهله ( يحتسبها ) صدقة ] . ( صحيح ) . تقدم بلفظ آخر برقم 729 .
    983 [ من خرج من الطاعة وفارق الجماعة فمات مات ميتة جاهلية ومن قاتل تحت راية عمية يغضب لعصبة أو يدعو إلى عصبة أو ينصر عصبة فقتل فقتلة جاهلية ومن خرج على أمتي يضرب برها وفاجرها ولا يتحاشى من مؤمنها ولا يفي لذي عهد عهده فليس مني ولست منه ] . ( صحيح ) .
    984 [ من خلع يدا من طاعة لقي الله يوم القيامة ولا حجة له ومن مات وليس في عنقه بيعة مات ميتة جاهلية ] . ( صحيح ) . وورد بلفظ من خرج من الجماعة قيد شبر فقد خلع ربقة الإسلام من عنقه حتى يراجعه ومن مات وليس عليه إمامة وجماعة فإن موتته موتة جاهلية . وقال الحاكم صحيح على شرط الشيخين . ووافقه الذهبي . واعلم أن الوعيد المذكور إنما هو لمن لم يبايع خليفة المسلمين وخرج عنهم وليس كما يتوهم البعض أن يبايع كل شعب أو حزب رئيسه بل هذا هو التفرق المنهي عنه في القرآن الكريم .
    985 [ يا أيها الناس إن هذا من غنائمكم أدوا الخيط والمخيط فما فوق ذلك فما دون ذلك فإن الغلول عار على أهله يوم القيامة وشنار ونار ] . ( صحيح ) . انظر بقية الروايات في الكتاب .
    986 [ خير الصحابة أربعة وخير السرايا أربعمائة وخير الجيوش أربعة آلاف ولا يغلب اثنا عشر ألفا من قلة ] . ( ضعيف ) . عدل الشيخ الألباني عن القول بصحة الحديث لأسباب ذكرها في الكتاب .
    987 [ لا إله إلا الله ويل للعرب من شر قد اقترب فتح اليوم من ردم يأجوج ومأجوج مثل هذه وحلق بإصبعه الإبهام والتي تليها فقلت يا رسول الله أنهلك وفينا الصالحون قال نعم إذا كثر الخبث ] . ( صحيح ) .
    988 [ لا تجني نفس على أخرى ] . ( صحيح ) . وله شاهد بلفظ ألا لا يجني جان إلا على نفسه . . . وسيأتي برقم 1974 . وشاهد آخر وهو الحديث التالي رقم 989 .
    989 [ لا تجني أم على ولد لا تجني أم على ولد ] . ( صحيح ) .
    990 [ لا تجني عليه ولا يجني عليك ] . ( صحيح ) .
    991 [ من أحب الأنصار أحبه الله ومن ابغض الأنصار أبغضه الله ] . ( صحيح ) .
    992 [ كان إذا بعث أحدا من اصحابه في بعض أمره قال بشروا ولا تنفروا ويسروا ولا تعسروا ] . ( صحيح ) .
    993 [ كان أهل الجاهلية يقولون الطيرة من الدار والمرأة والفرس ] . ( صحيح ) . عن أبي حسان قال دخل رجلان من بني عامر على عائشة فأخبراها أن أبا هريرة يحدث عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال ( فذكره ) فغضبت فطارت شقة منها في السماء وشقة في الأرض وقالت والذي أنزل الفرقان على محمد ما قالها رسول الله صلى الله عليه وسلم قط إنما قال كان أهل الجاهلية يتطيرون من ذلك . وفي رواية لأحمد ولكن نبي الله صلى الله عليه وسلمكان يقول كان أهل الجاهلية يقولون الطيرة في المرأة والدار والدابة ثم قرأت عائشة { ما أصاب من مصيبة في الأرض ولا في أنفسكم إلا في كتاب } إلى آخر الآية . ( صحيح ) . تابع الموضوع والشرح والروايات الأخرى في الكتاب .
    994 [ إن التجار يبعثون يوم القيامة فجارا إلا من اتقى الله وبر وصدق ] . ( حسن ) عن اسماعيل بن عبيد أنه خرج مع النبي صلى الله عليه وسلم إلى المصلى فرأى الناس يتبايعون فقال يا معشر التجار فاستجابوا لرسول الله صلى الله عليه وسلم ورفعوا أعناقهم وأبصارهم إليه فقال فذكره . وله شاهد بلفظ إن التجار هم الفجار . وقد مضى برقم 366 .
    995 [ إن أرواح المؤمنين في أجواف طير خضر تعلق بشجر الجنة ] . ( صحيح ) . عن عبد الرحمن بن كعب بن مالك عن أبيه قال لما حضر كعبا الوفاة دخلت عليه أم مبشر بنت البراء بن معرور فقالت يا أبا عبد الرحمن إن لقيت ابني فأقرئه مني السلام . فقال يغفر الله لك يا أم مبشر نحن أشغل من ذلك . فقالت يا أبا عبد الرحمن أما سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول فذكره قال بلى . قالت فهو ذلك . هذه الرواية ضعيفة ولكن ورد بلفظ قالت أم مبشر لكعب بن مالك وهو شاك اقرأ على ابني السلام . تعني مبشرا . فقال يغفر الله لك يا أم مبشر أو لم تسمعي ما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنما نسمة المسلم طير تعلق في شجر الجنة حتى يرجعها الله عز وجل إلى جسده يوم القيامة قالت صدقت فأستغفر الله . ( واسناده صحيح ) .
    996 [ قاتل الله قوما يصورون ما لا يخلقون ] . ( صحيح بمجموع طرقه ) . عن اسامة بن زيد قال دخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم في الكعبة فرأى صورا قال فدعا بدلو من ماء فأتيته به فجعل يمحوها ويقول فذكره .
    997 [ إنما تضرب أكباد المطي إلى ثلاثة مساجد المسجد الحرام ومسجدي هذا والمسجد الأقصى ] . ( صحيح ) . عن سعيد بن أبي سعيد المقبري أن أبا بصرة جميل بن بصرة لقي أبا هريرة وهو مقبل من ( الطور ) فقال لو لقيتك قبل أن تأتيه لم تأته إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول فذكره . وورد بلفظ لا تشد الرحال . . . الحديث . انظر التعليق في الكتاب .
    998 [ أوثق عرى الإيمان الموالاة في الله والمعادات في الله والحب في الله والبغض في الله ] . ( حسن بمجموع الطرق )
    999 [ إن أعظم الذنوب عند الله رجل تزوج امرأة فلما قضى حاجته منها طلقها وذهب بمهرها ورجل استعمل رجلا فذهب بأجرته وآخر يقتل دابة عبثا ] . ( حسن ) .
    1000 [ إن الله مع الدائن ( أي المدين ) حتى يقضي دينه ما لم يكن فيما يكره الله ] ( صحيح ) . عن عبد الله بن جعفر فذكره وزادوا وكان عبد الله بن جعفر يقول لخازنه اذهب فخذ لي بدين فإني أكره أن أبيت ليلة إلا والله معي بعد ما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر الحديث .



  3. #3
    الألباني داعي

    رد: السلسلة الصحيحة للشيخ الألباني ( مختصرة )




    1001 لا تتخذوا المساجد طرقا إلا لذكر أو صلاة ] . ( حسن ) _
    1002 لا بل عبدا رسولا ] . ( صحيح ) _ عن أبي هريرة قال جلس جبريل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فنظر إلى السماء فإذا ملك ينزل فقال له جبريل هذا الملك ما نزل منذ خلق قبل الساعة فلما نزل قال يا محمد أرسلني إليك ربك أملكا أجعلك أم عبدا رسولا قال له جبريل تواضع لربك يا محمد فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم . . . . فذكره . وللحديث شواهد فيها ضعف وزيادات منكرة وهي في الضعيفة برقم 2044 و2045 .
    1003 اللهم إنهم حفاة فاحملهم اللهم إنهم عراة فاكسهم اللهم إنهم جياع فأشبعهم ] . ( حسن ) _ عن عبد الله بن عمرو أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج يوم بدر في ثلاثمائة وخمسة عشر فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم . . . فذكره وفيه ففتح الله له يوم بدر فانقلبوا حين انقلبوا وما منهم رجل إلا وقد رجع بجمل أو جملين واكتسوا وشبعوا .
    1004 من رآني في المنام فكأنما رآني في اليقظة إن الشيطان لا يستطيع أن يتمثل بي ] ( صحيح ) _
    1005 من جاءه من أخيه معروف من غير مسألة ولا بإشراف نفس فليقبله ولا يرده فإنما هو رزق ساقه الله إليه ] . ( صحيح ) _
    1006 الناس تبع لقريش في الخير والشر ] . ( صحيح ) _
    1007 الناس تبع لقريش في هذا الشأن مسلمهم تبع لمسلمهم وكافرهم تبع لكافرهم ] . ( صحيح ) _ وورد عن أحمد بلفظ الناس تبع لقريش في هذا الأمر خيارهم تبع لخيارهم وشرارهم تبع لشرارهم . وإسناده حسن . وله شاهد ولفظه الناس تبع لقريش في هذا الأمر خيارهم في الجاهلية خيارهم في الإسلام إذا فقهوا والله لولا أن تبطر قريش لأخبرتها ما لخيارها عند الله عز وجل . أخرجه أحمد بإسناد صحيح . ( انظر الشرح في الكتاب وأن هذه الأحاديث الصحيحة صريحة في أن الخليفة يجب أن يكون عربيا قرشيا .
    1008 أيما امرأة أدخلت في شعرها من شعر غيرها فإنما تدخله زورا ] . ( صحيح ) _ أخرجه أحمد وله شواهد كثيرة في الصحيحين وغيرهما . ولذلك فإن من يفتي بإباحة الباروكة فهو مخالف لهذه الأحاديث الصحيحة .
    1009 الناس ولد آدم وآدم من تراب ] . ( حسن ) _
    1010 نهى عن المتعة ( زمان الفتح متعة النساء ) وقال ألا إنها حرام من يومكم هذا إلى يوم القيامة ] . ( صحيح ) _ وله شاهد بلفظ هن حرام إلى يوم القيامة . يعني التمتع بهن . وعن جابر بن عبدالله الأنصاري قال خرجنا ومعنا النساء اللاتي استمتعنا بهن فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكره . قال فودعننا عند ذلك فسميت بذلك ثنية الوداع وما كانت قبل ذلك إلا ثنية الركاب . وأعله الهيثمي في المجمع ولكن الألباني لم يوافقه . ( والحديث نص صريح في تحريم نكاح المتعة تحريما أبديا فلا يغتر أحد بإفتاء بعض أكابر العلماء بإباحتها للضرورة فضلا عن إباحتها مطلقا مثل الزواج كما هو مذهب الشيعة ) .
    1011 نهى عن لبوس جلود السباع والركوب عليها ] . ( صحيح ) _ وورد بلفظ نهى عن الحرير والذهب وعن مياثر النمور . واسناده جيد . وله شاهد بلفظ نهى عن جلود السباع . وهو صحيح الإسناد . ( مياثر النمور الميثرة وطاء محشو يترك على رحل البعير تحت الراكب ) .
    1012 نهى عن صيام يوم الجمعة إلا في أيام قبله أو بعده ] . ( صحيح ) _ عن عبد الله بن عمرو القاري قال سمعت أبا هريرة يقول لا ورب هذا البيت ما أنا قلت من أصبح جنبا فلا يصوم محمد ورب البيت قاله ما أنا نهيت عن صيام يوم الجمعة محمد نهى عنه ورب البيت . وهذا إسناده صحيح وهو في الصحيحين وغيرهما . ( والنهي عن صوم الجنب منسوخ كما هو مبين في محله من كتب السنة وغيرها ) .
    1013 إن أخوف ما أخاف على امتي كل منافق عليم اللسان ] . ( صحيح ) _
    1014 ما ظن نبي الله لو لقي الله عز وجل وهذه عنده يعني ستة دنانير أو سبعة ] . ( صحيح ) _ عن أبي أمامة بن سهل قال دخلت أنا وعروة بن الزبير يوما على عائشة فقالت لو رأيتما نبي الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم في مرض مرضه قالت وكان له عندي ستة دنانير _ قال موسى أو سبعة _ قالت فأمرني نبي الله صلى الله عليه وسلم أن أفرقها قالت فشغلني وجع نبي الله صلى الله عليه وسلم حتى عافاه الله قالت ثم سألني عنها فقال ما فعلت الستة _ قال أو السبعة _ قلت لا والله لقد كان شغلني وجعك قالت فدعا بها ثم صفها في كفه ن فقال . . . فذكره .
    1015 إني أحرج حق الضعيفين اليتيم والمرأة ] . ( حسن ) _
    1016 لا تصلوا إلى قبر ولا تصلوا على قبر ] . ( صحيح ) _
    1017 لو كان الإيمان عند الثريا لناله رجال من هؤلاء . يعني سلمان الفارسي ] . ( صحيح ) _ عن أبي هريرة قال كنا جلوسا عند النبي صلى الله عليه وسلم إذ نزلت عليه سورة ( الجمعة ) فلما قرأ { وآخرين منهم لما يلحقوا بهم } قال رجل من هؤلاء يا رسول الله فلم يراجعه النبي صلى الله عليه وسلم حتى سألته مرة أو مرتين أو ثلاثا قال وفينا سلمان الفارسي قال فوضع النبي صلى الله عليه وسلم يده على سلمان ثم قال الحديث . وقد صح بلفظ آخر وهو لو كان الدين عند الثريا لذهب به رجل من فارس أو قال من أبناء فارس حتى يتناوله . أخرجه مسلم وأحمد . وله طري أخرى عن أبي هريرة قال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم تلا هذه الآية { وإن تتولوا يستبدل قوما غيركم ثم لا يكونوا أمثالكم } قالوا يا رسول الله من هؤلاء الذين إن تولينا استبدل بنا ثم لا يكونوا أمثالنا قال فضرب بيده على كتف سلمان الفارسي رضي الله عنه ثم قال هذا وقومه لو كان الدين . . والحديث بمتابعاته صحيح .
    1018 رأيت غنما كثيرة سوداء دخلت فيها غنم كثيرة بيض قالوا فما أولته يا رسول الله قال العجم يشركونكم في دينكم وأنسابكم . قالوا العجم يا رسول الله قال لو كان الإيمان معلقا بالثريا لناله رجال من العجم وأسعدهم به الناس ] . ( صحيح ) _ وأما الشطر الثاني من الحديث فهو في الصحيحين وغيرهما
    1019 لو كان أسامة جارية لكسوته وحليته حتى أنفقه ] . ( صحيح ) _ بشواهده
    1020 من أعان ظالما بباطل ليدحض بباطله حقا فقد برىء من ذمة الله عز وجل وذمة رسوله ] . ( صحيح ) _
    1021 من أعان على خصومة بظلم أو يعين على ظلم لم يزل في سخط الله حتى ينزع ] . ( حسن ) _
    1022 إذا أتاكم من ترضون خلقه ودينه فزوجزه إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد عريض ] . ( حسن لغيره ) _
    1023 خمس من عملهن في يوم كتبه الله من أهل الجنة من عاد مرسضا وشهد جنازة وصام يزما وراح يوم الجمعة وأعتق رقبة ] . ( صحيح ) _ وورد بلفظ . . . . من صام يوم الجمعة وراح إلى الجمعة وعاد مريضا وشهد جنازة وأعتق رقبة . وسنده صحيح أيضا . وورد بلفظ من وافق صيامه يوم الجمعة وعاد مريضا . . . الحديث نحوه . وهذا إسناده صحيح أيضا .
    1024 ما أعطى الرجل امرأته فهو صدقة ] . ( حسن ) _ والحديث روي بلفظ ما أعطيتموهن من شيء فهو لكم صدقة . عن عبد الله بن عمرو بن أمية الضمري عن أبيه قال أتى عمر بن الخطاب على عمرو بن أمية الضمري وهو يسوم بمرط في السوق فقالوا ( كذا ) ما تصنع يا عمرو قال أشتري هذا فأتصدق به فقال له فأنت إذا قال ثم مضى ثم رجع فقال يا عمرو ما صنع المرط قال اشتريته فتصدقت به قال على من قال على الرفيقة قال ومن الرفيقة قال امرأتي قال وتصدقت به على امرأتك قال إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول الحديث . فقال يا عمرو لا تكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم . فقال والله لا أفارقك حتى نأتي عائشة فنسألها . قال فانطلقا حتى دخلا على عائشة فقال لها عمرو ياامتاه هذا عمر يقول لا تكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم . نشدتك بالله أسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ما أعطيتموهن من شيء فهو لكم صدقة قالت اللهم نعم اللهم نعم . وأورده الهيثمي بنحوه بزيادة في آخره فقال عمر أين كنت عن هذا ألهاني الصفق بالأسواق . ( والحديث بمجموع طرقه حسن فإن له شواهد بمعناه تراها في الترغيب 82/3 .
    1025 كل سلامى من الناس عليه صدقة كل يوم تطلع فيه الشمس يعدل بين الاثنين صدقة ويعين الرجل على دابته فيحمله عليها أو يرفع عليها متاعه صدقة والكلمة الطيبة صدقة وكل خطوة يخطوها إلى الصلاة صدقة ويميط الأذى عن الطريق صدقة ] . ( صحيح ) _ وفي رواية للبخاري ودل الطريق صدقة بدل ويميط إلخ . . وللحديث طرق أخرى في المسند 1 - عن عبد الله بن لهيعة كل نفس كتب عليها الصدقة كل يوم . . . إلخ بنحوه . وهو إسناد حسن 2 - عن المبارك بن فضالة كل سلامى من ابن آدم صدقة حين يصبح فشق ذلك على المسلمين فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن سلامك على عباد الله صدقة وإماطتك الأذى عن الطريق صدقة الحديث ببعضه . 3 - عن خلاس عنه مرفوعا بلفظ على كل عضو من أعضاء بني آدم صدقة . وإسناده صحيح وقد مضى برقم 574 وفي الباب أحاديث أخرى كثيرة تقدمت يرقم 575 - 577 .
    1026 من كان له أختان أو ابنتان فأحسن إليهما ما صحبتاه كنت أنا وهو في الجنة كهاتين . وقرن بين أصبعيه ] . ( صحيح ) _ فإن له طرقا متصلة عن أنس بعضها عند مسلم وقد سبق تخريجها برقم 295 - 297 . ويشهد له الحديث الآتي 1027
    1027 من كان له ثلاث بنات يؤويهن ويكفيهن ويرحمهن فقد وجبت له الجنة البتة . فقال رجل من بعض القوم وثنتين يا رسول الله قال وثنتين ] . ( حسن ) _ وزاد في رواية حتى ظننا أن إنسانا ( لو ) قال واحدة لقال واحدة . وسنده صحيح . وزاد في رواية ويزوجهن . ويشهد للحديث حديث عقبة مرفوعا من كان له ثلاث بنات فصبر عليهن وأطعمهن وسقاهن وكساهن من جدته كن له حجابا من النار . أخرجه البخاري في الأدب المفرد وأحمد وإسناده صحيح
    1028 ما يسرني أن لي أحدا ذهبا تأتي علي ثالثة وعندي منه دينار إلا دينار أرصده لدين علي ] . ( صحيح ) _ وله شاهد من حديث أبي ذر بلفظ ما يسرني أن عندي مثل أحد هذا ذهبا تمضي علي ثالثة وعندي منه دينار إلا شيئا أرصده لدين إلا أن أقول به في عباد الله هكذا وهكذا وهكذا عن يمينه وعن شماله ومن خلفه . أخرجه البخاري في الأدب المفرد .
    1029 من أخذ دينا وهو يريد أن يؤديه أعانه الله عز وجل ] . ( صحيح بمجموع الطرق ) _ أن ميمونة زوج النبي صلى الله عليه وسلم استدانت فقيل لها يا أم المؤمنين تستدينين وليس عندك وفاء قالت إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول فذكره .
    1030 لا تلقوا البيوع ولا يبع بعض على بعض ولا يخطب أحدكم _ أو أحد _ على خطبة أخيه حتى يترك الخاطب الأول أو يأذنه فيخطب ] . ( صحيح ) _ عن ابن عمر قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يبيع حاضر لباد وكان يقول . . . فذكره . وإسناده صحيح .
    1031 إذا خرجت المرأة إلى المسجد فلتغتسل من الطيب كما تغتسل من الجنابة ] . ( صحيح ) _ أخرج البيهقي من طريق عبدالرحمن ابن الحارث بن أبي عبيد عن جده قال خرجت مع أبي هريرة من المسجد ضحى فلقيتنا امرأة بها من العطر شيء لم أجد بأنفي مثله قط فقال لها أبو هريرة عليك السلام فقالت وعليك قال فأين تريدين قالت المسجد . قال ولأي شيء تطيبت بهذا الطيب قالت للمسجد قال آلله قالت آلله . قال آلله قالت آلله . قال فإن حبيبي أبا القاسم أخبرني أنه لا تقبل لامرأة صلاة تطيبت بطيب لغير زوجها حتى تغتسل منه غسلها من الجنابة . فاذهبي فاغتسلي منه ثم ارجعي فصلي . وللحديث شاهد بنحوه سيأتي برقم 1093 .
    1032 إن ما قدر في الرحم سيكون ] . ( صحيح ) _ عن أبي سعيد الزرقي أن رجلا سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن العزل فقال إن امرأتي ترضع وأنا أكره أن تحمل فقال النبي صلى الله عليه وسلم . . . . فذكره . ويشهد له حديث أبي سعيد الخدري قال ذكر العزل عند النبي صلى الله عليه وسلم فقال وما ذاكم قالوا الرجل تكون له المرأة ترضع فيصيب منها ويكره أن تحمل منه والرجل تكون له الأمة فيصيب منها ويكره أن تحمل منه فقال فلا عليكم أن لا تفعلوا ذاكم فإنما هو القدر . ( صحيح ) _
    1033 درهم ربا يأكله الرجل _ وهو يعلم _ أشد عند الله من ستة وثلاثين زينة ] . ( صحيح ) _
    1034 لا يدخل الجنة قتات ] . ( صحيح ) _ وورد بلفظ نمام . وهو بمعنى قتات .
    1035 إن من موجبات المغفرة بذل السلام وحسن الكلام ] . ( صحيح ) _
    1036 المهاجرون بعضهم أولياء بعض في الدنيا والآخرة والطلقاء من قريش والعتقاء من ثقيف بعضهم أولياء بعض في الدنيا والآخرة ] . ( صحيح ) _
    1037 إنه رأس قومه فأنا أتألفهم فيه ] . ( صحيح ) _ عن أبي ذر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال له كيف ترى جعيلا قال فقلت مسكين كشكله من الناس قال وكيف ترى فلانا قلت سيد من السادات قال فجعيل خير من ملء الأرض _ أو آلاف أو نحو ذلك _ من فلان قال قلت يا رسول الله ففلان هكذا وأنت تصنع به ما تصنع فقال . . . فذكره .
    1038 إن مسابكم هذه وليست بمساب على أحد وإنما أنتم ولد آدم طف الصاع لم تملؤوه ليس لأحد على أحد فضل إلا بدين أو عمل صالح حسب الرجل أن يكون فاحشا يذيا بخيلا جبانا ] . ( صحيح ) _ وأخرجه أحمد إلا أنه قال أنسابكم يدل مسابكم . ولفظ ابن جرير في إحدى روايتيه الناس لآدم وحواء كطف الصاع لم يملؤه إن الله لا يسألكم عن أحسابكم ولا عن أنسابكم يوم القيامة ( إن أكرمكم عند الله أتقاكم ) .
    1039 نعم القوم الأزد طيبة أفواههم برة أيمانهم نقية قلوبهم ] . ( صحيح ) _
    1040 خير الأسماء عبدالله وعبدالرحمن وأصدق الأسماء همام وحارث وشر الأسماء حرب ومرة ] . ( صحيح ) _ وله شاهد عن الحسن بن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عليكم من الأسماء بيزيد فإنه ليس أحد إلا وهو يزيد في الخير والشر والحارث فإنه ليس أحد إلا وهو يحرث لآخرته أو دنياه وهمام فإنه ليس أحد إلا وهو يهم بآخرته أو دنياه فإن أخطأتم هذه السماء فعبدوا . وقد تقدم برقم 904 .
    1041 أنت عمي وبقية آبائي والعم والد ] . ( حسن لغيره ) _ عن ابن عباس قال حدثتني أم الفضل بنت الحارث قالت بينما أنا مارة والنبي صلى الله عليه وسلم في الحجر قال يا أم الفضل قلت لبيك يا رسول الله قال إنك حامل بغلام قالت كيف وقد تحالفت قريش لا تولدون النساء قال هو ما أقول لك فإذا وضعت فأتيني به فلما وضعته أتيت به النبي صلى الله عليه وسلم فسماه عبدالله وألباه من ريقه ثم قال اذهبي به فلتجدنه كيسا قالت فأتيت العباس فأخبرته فتلبس ثم أتى النبي صلى الله عليه وسلم وكان رجلا جميلا مديد القامة فلما رآه رسول الله صلى الله عليه وسلم قام إليه فقبل بين عينيه ثم أقعده عن يمينه ثم قال هذا عمي فمن شاء فليباه بعمه . قال العباس بعض القول يا رسول الله قال ولم لا أقول وأنت عمي . . . الحديث . وله شاهد إسناده مرسل أو معضل ورجاله ثقات . العم أب إذا لم يكن دونه أب والخالة أم إذا لم تكن أم دونها .
    1042 إذا جاء خادم أحدكم بطعامه فليقعده معه أو ليناوله منه فإنه هو الذي ولي حره ودخانه ] . ( حسن ) _
    1043 إذا جاء خادم أحدكم بطعامه قد كفاه حره وعمله فإن لم يقعده معه ليأكل فليناوله أكلة من طعامه ] . ( صحيح ) _
    1044 إن رجلا زار أخا له في قرية فأرصد الله تعالى على مدرجته ملكا فلما أتى عليه الملك قال أين تريد قال أزور أخا لي في هذه القرية قال هل له عليك من نعمة ( تربها ) قال لا إلا أني أحببته في الله قال فإني رسول الله إليك أن الله عز وجل قد أحبك كما أحببته له ] . ( صحيح ) _
    1045 البركة في ثلاث الجماعات والثريد والسحور ] . وللحديث شاهد من حديث أبي هريرة بلفظ إن الله جعل البركة في السحور والكيل . وسيأتي برقم 1291 . ( وهذا سند حسن في المتابعات والشواهد )
    1046 ثلاث من فعلهن فقد طعم طعم الإيمان من عبد الله وحده وأنه لا إله إلا الله وأعطى زكاة ماله طيبة بها نفسه رافدة عليه كل عام ولا يعطي الهرمة ولا الدرنة ولا المريضة ولا الشرط اللئيمة ولكن من وسط أموالكم فإن الله لم يسألكم خيره ولم يأمركم بشره ] . وزاد في رواية وزكى نفسه فقال رجل وما تزكية النفس فقال أن بعلم أن الله عز وجل معه حيث كان . ( صحيح ) _ انظر في الكتاب شرحا لجملة أن الله معه حيث كان . يريد أن الله علمه محيط بكل مكان والله على العرش . وأن غلاة الصوفية يفهمون ذلك خلافا للحقيقة . فيقولون أن الله موجود في كل مكان أو في كل الوجود ويعنون بذاته فهو ضلال بل هو مأخوذ من القول بوحدة الوجود فلا يفرقون بين الخالق والمخلوق ويقول كبيرهم كل ما تراه بعينك فهو الله . تعالى الله عما يقولون علوا كبيرا .
    1047 ثلاث من السعادة وثلاث من الشقاوة فمن السعادة المرأة تراها تعجبك وتغيب فتأمنها على نفسها ومالك والدابة تكون وطيئة فتلحقك بأصحابك والدار تكون واسعة كثيرة المرافق ومن الشقاوة المرأة تراها فتسوؤك وتحمل لسانها عليك وإن غبت عنها لم تأمنها على نفسها ومالك والدابة تكون قطوفا فإن ضربتها أتعبتك وإن تركتها لم تلحقك بأصحابك والدار تكون ضيقة قليلة المرافق ] . ( حسن ) _
    1048 ما لصبيكم هذا يبكي فهلا استرقيتم له من العين ] . ( حسن ) _
    1049 يا عائشة إن من شر الناس من تركه الناس أو ودعه الناس اتقاء فحشه ] . ( صحيح ) _ عن عروة بن الزبير عن عائشة قالت استأذن رجل على رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا عنده فقال بئس ابن العشيرة أو أخو العشيرة . ثم أذن له فألان له القول فلما خرج قلت يا رسول الله قلت له ما قلت ثم ألنت له فقال فذكره . والسياق للترمذي وقال حديث حسن صحيح . قلت ولفظ الشيخين وغيرهما إن شر الناس منزلة عند الله يوم القيامة . . . وله طريق أخرى عن أبي يونس مولى عائشة عنها قالت استأذن رجل على النبي صلى الله عليه وسلم فقال بئس ابن العشيرة فلما دخل هش له رسول الله صلى الله عليه وسلم وانبسط إليه ثم خرج فاستأذن رجل آخر فقال النبي صلى الله عليه وسلم نعم ابن العشيرة فلما دخل لم ينبسط إليه كما انبسط إلى الآخر ولم يهش له كما هش فلما خرج قلت يا رسول الله استأذن فلان فقلت له ما قلت ثم هششت له وانبسطت إليه وقلت لفلان ما قلت ولم أرك صنعت به ما صنعت للآخر فقال يا عائشة إن من شرار الناس من اتقي فحشه . ( سنده على شرط مسلم لولا أن فليحا وابنه فيهما ضعف .
    1050 لا يجتمع الإيمان والكفر في قلب امرىء ولا يجتمع الكذب والصدق جميعا ولا تجتمع الخيانة والأمانة جميعا ] . ( صحيح ) _
    1051 لا يجتمعان ( يعني الخوف والرجاء ) في قلب عبد في مثل هذا الموطن ( يعني الإحتضار ) إلا أعطاه الله الذي يرجو وأمنه من الذي يخاف ] . عن أنس بن مالك قال دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم على شاب وهو في الموت فقال كيف تجدك قال أرجو الله يا رسول الله وأخاف ذنوبي فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكره . ( وهذا سند حسن )
    1052 خير نساء ركبن الإبل صالح نساء قريش أحناه على ولد في صغره وأرعاه على زوج في ذات يده ] . ( صحيح ) _ وسبب الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم خطب أم هاني بنت أبي طالب فقالت يا رسول الله إني قد كبرت ولي عيال فقال النبي صلى الله عليه وسلم . . . الحديث
    1053 خير ما تداويتم به الحجامة ] . ( صحيح ) _
    1054 خير ما تداويتم به الحجامة والقسط البحري ولا تعذبوا صبيانكم بالغمز ] . ( صحيح ) _ ( القسط عقار معروف في الأدوية طيب الريح تبخر به النفساء والأطفال . والغمز يعني غمز لهاة الصبي إذا سقطت الأصبع ) .
    1055 ما كرهت أن يراه الناس فلا تفعله إذا خلوت ] . ( حسن ) _
    1056 خير ماء على وجه الأرض ماء زمزم فيه طعام من الطعم وشفاء من السقم وشر ماء على وجه الأرض ماء بوادي برهوت بقية حضر موت كرجل الجراد من الهوام يصبح يتدفق ويمسي لا بلال بها ] . ( حسن ) _ ولبعض الحديث شاهد من حديث أبي ذر مرفوعا بلفظ إنها مباركة وهي طعام طعم وشفاء سقم .
    1057 المكر والخديعة في النار ] . ( صحيح ) _ وأورده السيوطي في الجامع الصغير بزيادة والخيانة .
    1058 من غشنا فليس منا والمكر والخداع في النار ] . ( صحيح ) _
    1059 ما في السماء الدنيا موضع قدم إلا عليه ملك ساجد أو قائم فذلك قول الملائكة { وما منا إلا له مقام معلوم وإنا لنحن الصافون وإنا لنحن المسبحون } ] . ( صحيح ) _
    1060 هل تسمعون ما أسمع قالوا ما نسمع من شيء . قال إني لأسمع أطيط السماء وما تلام أن تئط وما فيها موضع شبر إلا وعليه ملك ساجد أو قائم ] ( صحيح ) _
    1061 كان إذا صلى همس فقال أفطنتم لذلك إني ذكرت نبيا من الأنبياء أعطي جنودا من قومه فقال من يكافيء هؤلاء أو من يقاتل هؤلاء أو كلمة شبهها فأوحى الله إليه أن اختر لقومك إحدى ثلاث أن أسلط عليهم عدوهم أو الجوع أو الموت فاستشار قومه في ذلك فقالوا نكل ذلك إليك أنت نبي الله فقام فصلى وكانوا إذا فزعوا فزعوا إلى الصلاة فقال يارب أما الجوع أو العدو فلا ولكن الموت فسلط عليهم الموت ثلاثة أيام فمات منهم سبعون ألفا فهمسي الذي ترون أني أقول اللهم بك أقاتل وبك أصاول ولا حول ولا قوة إلا بك ] . ( صحيح ) _ وأخرجه الإمام أحمد وفيه أن الصلاة هي صلاة الفجر وأن الهمس كان بعدها وفي أيام حنين . وروى منه الدارمي قوله اللهم بك أحاول وبك أصاول وبك أقاتل . وسندهما صحيح على شرط مسلم .
    1062 إذا قام أحدكم أو قال الرجل في صلاته يقبل الله عليه بوجهه فلا يبزقن أحدكم في قبلته ولا يبزقن عن يمينه فإن كاتب الحسنات عن يمينه ولكن ليبزقن عن يساره ] . ( صحيح ) _
    1063 إذا خرج المسلم إلى المسجد كتب الله له بكل خطوة خطاها حسنة ومحى عنه بها سيئة حتى يأتي مقامه ] . ( حسن ) _ وزاد في رواية حتى إذا انتهى إلى المسجد كانت صلاته نافلة .
    1064 لا تديموا النظر إلى المجذومين ] . ( فالحديث بمجموع طرقه وشواهده صحيح ) _
    1065 من ردته الطيرة فقد قارف الشرك ] . ( صحيح ) _ وزاد في رواية قالوا وما كفارة ذلك يا رسول الله قال يقول أحدهم اللهم لا طبر إلا طيرك ولا خير إلا خيرك ولا إله غيرك .
    1066 اعرضوا علي رقاكم لا بأس بالرقى ما لم يكن فيه شرك ] . ( صحيح ) _
    1067 تخيروا لنطفكم فانكحوا الأكفاء وأنكحوا إليهم ] . ( صحيح ) _
    1068 موقف ساعة في سبيل الله خير من قيام ليلة القدر عند الحجر الأسود ] . ( صحيح ) _ عن أبي هريرة أنه كان في الرباط ففزعوا فخرجوا إلى الساحل ثم قيل لا بأس فانصرف الناس وأبو هريرة واقف فمر به إنسان فقال ما يوقفك يا أبا هريرة فقال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول فذكره .
    1069 إن هذه الحبة السوداء شفاء من كل داء إلا السام ] . ( صحيح ) _ وله شاهد أخرجه البخاري وابن ماجة عن خالد بن سعيد قال خرجنا ومعنا غالب بن أبجر فمرض في الطريق فقدمنا المدينة وهو مريض فعاده ابن أبي عتيق فقال لنا عليكم بهذه الحبيبة السوداء فخذوا منها خمسا أو سبعا فاسحقوها ثم اقطروها في أنفه بقطرات زيت في هذا الجانب وفي هذا الجانب فإن عائشة رضي الله عنها حدثتني أنها سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقوا فذكرته .
    1070 إن هذه الحشوش محتضرة فإذا أتى أحدكم الخلاء فليقل أعوذ بالله من الخبث والخبائث ] . ( صحيح ) _
    1071 كان إذا أراد حاجة لا يرفع ثوبه حتى يدنو من الأرض ] . ( صحيح ) _
    1072 كان يذهب لحاجته إلى المغمس قال نافع ( المغمس ) ميلين أو ثلاثة من مكة ] . ( صحيح ) _ وذكر في معجم البلدان أن ( المغمس ) على ثلثي فرسخ من مكة وأنه مكان مستور إما بهضاب وإما بعضاه .
    1073 تفتح أبواب السماء نصف الليل فينادي مناد هل من داع فيستجاب له هل من سائل فيعطى هل من مكروب فيفرج عنه فلا يبقى مسلم يدعو بدعوة إلا استجاب الله عز وجل له إلا زانية تسعى بفرجها أو عشارا ] . ( صحيح ) _
    1074 يضحك الله إلى رجلين يقتل أحدهما الآخر كلاهما في الجنة يقاتل هذا في سبيل الله عز وجل فيستشهد ثم يتوب الله على القاتل فيسلم فيقاتل في سبيل الله عز وجل فيستشهد ] . ( صحيح ) _
    1075 يكون من بعدي اثنا عشر أميرا كلهم من قريش ] . ( صحيح ) _ وله طريق أخرى بلفظ يكون بعدي اثنا عشر خليفة كلهم من قريش ثم رجع إلى منزله فأتته قريش فقالوا ثم يكون ماذا قال ثم يكون الهرج . واسناده حسن .
    1076 إن الله خلق خلقه في ظلمة وألقى عليهم من نوره فمن أصابه من ذلك النور اهتدى به ومن أخطأه ضل ] . ( صحيح ) _ وفي رواية زاد في آخره قال عبد الله بن عمرو فلذلك أقول جف القلم بما هو كائن .
    1077 إن الله خلق آدم على صورته وطوله ستون ذراعا ] ( والحديث بطرقه صحيح )
    1078 إن طرف صاحب الصور منذ وكل به مستعد ينظر نحو العرش مخافة أن يؤمر قبل أن يرتد إليه طرفه كأن عينيه كوكبان دريان ] . ( صحيح ) _ وللحديث شاهد من حديث أنس مرفوعا بلفظ كيف أنعم وصاحب الصور قد التقم القرن وحنى ظهره ينظر تجاه العرش كأن عينيه كوكبان دريان لم يطرف قط مخافة أن يؤمر قبل ذلك . وروي عن جمع آخر من الصحابة بزيادة فيه نحوه وهو الآتي بعده برقم 1079 .
    1079 كيف أنعم وقد التقم صاحب القرن القرن وحنى جبهته وأصغى سمعه ينتظر أن يؤمر أن ينفخ فينفخ قال المسلمون فكيف نقول يا رسول الله قال قولوا حسبنا الله ونعم الوكيل توكلنا عل الله ربنا _ وربما قال سفيان على الله توكلنا ] . ( صحيح ) _
    1080 الصور قرن ينفخ فيه ] . ( صحيح ) _ وفي رواية لأحمد النفاخان في السماء الثانية رأس أحدهما بالمشرق ورجلاه بالمغرب أو قال رأس أحدهما بالمغرب ورجلاه بالمشرق ينتظران متى يؤمران ينفخان في الصور فينفخان . ( صحيح )
    1081 من سره أن ينظر إلى يوم القيامة كأنه رأي العين فليقرأ { إذا الشمس كورت } و{ إذا السماء انشقت } و{ إذا السماء انفطرت } . ( صحيح ) _
    1082 حوضي ما بين عدن إلى عمان ماؤه أشد بياضا من الثلج وأحلى من العسل وأكثر الناس ورودا عليه فقراء المهاجرين الشعث رؤوسا الدنس ثيابا الذين لا ينكحون المتنعمات ولا تفتح لهم أبواب السدد الذين يعطون الحق الذي عليهم ولا يعطون الذي لهم ] . ( صحيح ) _
    1083 مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى ] . ( صحيح ) _ وأخرجه البخاري بلفظ ترى المؤمنين . . . وله طريق ثالث بلفظ المسلمون كرجل واحد .
    1084 الملك في قريش والقضاء في الأنصار والأذان في الحبشة والشرعة في اليمن والأمانة في الأزد ] . ( صحيح ) _ ولبعضه شواهد انظر الحديث رقم 1039 .
    1085 شر الطعام طعام الوليمة يمنعها من يأتيها ويدعى إليها من يأباها ومن لم يجب الدعوة فقد عصى الله ورسوله ] . ( صحيح ) _ وللحديث شاهد بلفظ شر الطعام طعام الوليمة يدعى إليه الغني ويترك الفقير . وورد بلفظ بئس الطعام . . .
    1086 من يدخل الجنة ينعم لا يبأس لا تبلى ثيابه ولا يفنى شبابه ] . ( صحيح ) _ وزاد أحمد وغيره في الجنة ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر .
    1087 النوم أخو الموت ولا ينام أهل الجنة ] . ( صحيح ) _
    1088 أشقى الأولين عاقر الناقة وأشقى الآخرين الذي يطعنك يا علي . وأشار حيث يطعن ] . ( صحيح ) _
    1089 أعذر الله إلى امرىء أخر أجله حتى بلغ ستين سنة ] . ( صحيح ) _ وورد بلفظ أعذر الله إلى عبد أحياه حتى بلغ ستين أو سبعين سنة لقد أعذر الله إليه . وورد بلفظ إذا بلغ الرجل من أمتي ستين سنة فقد أعذر الله إليه في العمر .
    1090 أعذر الله إلى امرىء أخر أجله حتى بلغ ستين سنة ] . ( صحيح ) _ وورد بلفظ أعذر الله إلى عبد أحياه حتى بلغ ستين أو سبعين سنة لقد أعذر الله إليه . وورد بلفظ إذا بلغ الرجل من أمتي ستين سنة فقد أعذر الله إليه في العمر .
    1091 إن العلماء إذا حضروا ربهم عز وجل كان معاذ بين أيديهم رنوة بحجر ] . ( صحيح ) _ ( رنوة أي رمية وزنا ومعنى ) . وورد بلفظ إن معاذ بن جبل أمام العلماء رنوة . واسناده صحيح مرسل . وورد بلفظ معاذ بين يدي العلماء يوم القيامة برنوة . واسناده مرسل صحيح أيضا . وقال مالك بن أنس إن معاذ بن جبل هلك وهو ابن ثمان وعشرين وهو أمام العلماء برنوة . وقال الإمام أبو عبيد القاسم وقد فضله النبي صلى الله عليه وسلم على كثير من أصحابه في العلم بالحلال والحرام ثم قال يتقدم العلماء برنوة . فجزم بنسبة الحديث إلى النبي صلى الله عليه وسلم وهو المراد .
    1092 إذا حضرتم موتاكم فأغمضوا البصر فإن البصر يتبع الروح وقولوا خيرا فإن الملائكة تؤمن على ما قال أهل البيت ] . ( حسن ) _ وللحديث شاهد في صحيح مسلم وغيره دون قوله فأغمضوا البصر وهو فيه من فعله صلى الله عليه وسلم انظر كتاب الجنائز .
    1093 إذا حلف أحدكم فلا يقل ما شاء الله وشئت ولكن ليقل ما شاء الله ثم شئت ] . ( حسن ) _ وروي بلفظ جعلتني لله عدلا بل ما شاء الله ( وحده ) وله شاهد من حديث قتيلة . رواه النسائي . انظر الحديث رقم 136 و139 .
    1094 إذا خرجت إحداكن إلى المسجد فلا تقربن طيبا ] . ( صحيح ) _ ولفظ النسائي وابن سعد إذا خرجت المرأة إلى العشاء الآخرة فلا تمس طيبا . وقد أخرجه مسلم أيضا ومضى له شاهد بنحوه برقم 1031 .
    1095 يا أبا أمامة إن من المؤمنين من يلين لي قلبه ] . ( صحيح ) _ وورد بلفظ له قلبي . مكان لي قلبه
    1096 يا أيها الناس ابتاعوا أنفسكم من الله من مال الله فإن بخل أحدكم أن يعطي ماله للناس فليبدأ بنفسه وليتصدق على نفسه فليأكل وليكتس مما رزقه الله عز وجل ] . ( صحيح ) _
    1097 يا أيها الناس عليكم بتقواكم ولا يستهوينكم _ وفي رواية قولوا بقولكم ولا يستجركم _ الشيطان أنا محمد بن عبدالله عبد الله ورسوله والله ما أحب أن ترفعوني فوق منزلتي التي أنزلني الله عز وجل ] . ( صحيح ) _ عن أنس بن مالك أن رجلا قال يا محمد يا سيدنا وابن سيدنا وخيرنا وابن خيرنا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكره .
    1098 من لم يستقبل القبلة ولم يستدبرها في الغائط كتب له حسنة ومي عنه سيئة ] . ( صحيح ) _
    1099 يقول الله تعالى يا ابن آدم أنى تعجزني وقد خلقتك من مثل هذه حتى إذا سويتك وعدلتك مشيت بين بردين وللأرض منك وئيد فجمعت ومنعت حتى إذا بلغت نفسك هذه _ وأشار إلى حلقه _ وفي رواية حتى إذا بلغت التراقي _ قلت أتصدق وأنى أوان التصدق ] . ( حسن صحيح ) _ عن بسر بن جحاش أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بصق يوما على كفه ووضع عليها إصبعه ثم قال فذكره .
    1100 رأيت كأني في درع حصينة ورأيت بقرا منحرة فأولت أن الدرع الحصينة المدينة وأن البقر هو _ والله _ خير ] . ( صحيح ) _ وزاد فقال لأصحابه لو أنا أقمنا بالمدينة فإن دخلوا علينا فيها قاتلناهم فقالوا يا رسول الله والله ما دخل علينا فيها في الجاهلية فكيف يدخل علينا فيها في الإسلام قال عفان في حديثه فقال شأنكم إذا قال فلبس لامته قال فقال الأنصار رددنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم رأيه فجاؤا فقالوا يا نبي الله شأنك إذا فقال إنه ليس لنبي إذا لبس لأمته أن يضعها حتى يقاتل . ولحديث الترجمة شاهد وفيه بعد قوله والله خير فإذا هم النفر من المؤمنين يوم أحد وإذا الخير ما جاء الله به من الخير بعد . وشاهد آخر وفيه أن الرؤيا كانت يوم أحد . أخرجه أحمد بسند حسن .
    1101 إنا لانستعين بالمشركين على المشركين ] . ( حسن ) _ عن أبي حميد الساعدي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج يوم أحد حتى إذا جاوز ثنية الوداع إذا هو بكتيبة خشناء ( أي كثيرة السلاح ) فقال من هؤلاء فقالوا هذا عبدالله بن أبي سلول في ستماية من مواليه من اليهود من أهل قينقاع وهم رهط عبدالله بن سلام قال وقد أسلموا قالوا لا يا رسول الله قال قولوا لهم فليرجعوا فإنا لا . . . . فذكره . ( إسناده حسن ) . وله شاهد من حديث حبيب بن عبدالرحمن عن أبيه عن جده قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يريد غزوا أنا ورجل من قومي ولم نسلم فقلنا إنا نستحي أن يشهد قومنا مشهدا لا نشهده معهم قال أو أسلمتما قلنا لا قال فلا نستعين بالمشركين على المشركين قال فأسلمنا وشهدنا معه فقتلت رجلا وضربني ضربة وتزوجت بابنته بعد ذلك فكانت تقول لا عدمت رجلا وشحك هذا الوشاح فأقول لا عدمت رجلا عجل أباك إلى النار . وله شاهد آخر من حديث عائشة قالت خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل بدر فلما كان في حرة الوبرة أدركه رجل قد كان يذكر منه جرأة ونجدة ففرح أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم حين رأوه فلما ادركه قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم جئت لأتبعك وأصيب معك . قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم تؤمن بالله ورسوله قال لا قال فارجع فلن أستعين بمشرك . قالت ثم مضى حتى إذا كنا بالشجرة أدركه الرجل فقال له كما قال أول مرة فقال له النبي صلى الله عليه وسلم كما قال أول مرة قال فارجع فلن أستعين بمشرك . قال ثم رجع فأدركه بالبيداء فقال له كما قال أول مرة تؤمن بالله ورسوله قال نعم فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم فانطلق . وفي رواية لأحمد وابن حبان قال فإنا لا نستعين بمشرك .
    1102 إنما الخير خير الآخرة ] . ( صحيح ) _ عن أنس بن مالك أن اصحاب النبي صلى الله عليه وسلم كانوا يقولون وهم يحفرون الخندق نحن الذين بليعوا محمدا على الحهاد ما بقينا ابدا . والنبي صلى الله عليه وسلم يقول اللهم إن الخير خير الآخرة فاغفر للأنصار والمهاجرة . وأتي رسول الله صلى الله عليه وسلم بخبز شعير عليه إهالة سنخة فأكلوا منها . وقال النبي صلى الله عليه وسلم فذكره ( إسناده صحيح على شرط مسلم ) .
    1103 أو ما علمت أن المؤمن يشدد عليه ليكون كفارة لخطاياه ] . عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم ويحسبها عائشة قالت مرض رسول الله صلى الله عليه وسلم مرضا اشتد منه ضجره أو وجعه قالت فقلت يا رسول الله إتك لتجزع أو تضجر لو فعلته امرأة منا عجبت منها قال فذكره . ( واسناده صحيح على شرط الشيخين ) .
    1104 يا ابن عابس ألا أخبرك بأفضل ما تعوذ به المتعوذون قال بلى يا رسول الله قال { قل أعوذ برب الفلق } و{ قل أعوذ برب الناس } هاتين السورتين ] . ( صحيح ) _ فإن له طرقاكثيرة انظر صحيح سنن أبي داود 1315 و1316 .
    1105 ضرس الكافر يوم القيامة مثل ( أحد ) وعرض جلده سبعون ذراعا وعضده مثل ( البيضاء ) وفخذه مثل ( ورقان ) ومقعده من النار ما بيني وبين ( الربذة ) ] . ( صحيح ) _ وفي رواية لم يذكر العضد وقال وفخذه مثل البيضاء ومقعده من النار مسيرة ثلاث مثل الربذة ( حسن غريب ) . وورد بلفظ إن غلظ جلد الكافر اثنان وأربعون ذراعا بذراع الجبار وضرسه مثل أحد . ( أخرجه الترمذي والحاكم وقال صحيح على شرط الشيخين ووافقه الذهبي وهو كما قالا وقال الترمذي حديث حسن غريب صحيح ) . وتابعه عطاء عنه بلفظ ضرس الكافر مثل ( أحد ) وفخذه مثل ( البيضاء ) ومقعده من النار ما بين ( قديد ) و( مكة ) وكثافة جلده اثنان وأربعون ذراعا بذراع الجبار . ( حسن )
    1106 إذا أصيب أحدكم بمصيبة فليذكر مصيبته بي فإنها اعظم المصائب ] . ( صحيح ) ومن شواهده عن عائشة قالت فتح رسول الله صلى الله عليه وسلم بابا بينه وبين الناس أو كشف سترا فإذا الناس يصلون وراء أبي بكر فحمد الله على ما رأى من حسن حالهم ورجا أن يخلفه الله فيهم بالذي رآهم وقال يا أيها الناس أي ما أحد من الناس أو من المؤمنين أصيب بمصيبة فليتعز بمصيبته بي عن المصيبة التي تصيبه بغيري فإن أحدا من أمتي لن يصاب بمصيبة بعدي أشد عليه من مصيبتي . ( وهذا سند ضعيف ) . وبالجملة فالحديث بشواهده صحيح .
    1107 إنك لست مثلي إنما جعل قرة عيني في الصلاة ] . ( صحيح ) _ عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قام من الليل وامرأة تصلي بصلاته فلما أحس التفت إليها فقال لها اضطجعي إن شئت قالت إني أجد نشاطا قال فذكره .
    1108 لا تزال عصابة من أمتي يقاتلون على أمر الله قاهرين لعدوهم لا يضرهم من خالفهم حتى تأتيهم الساعة وهم على ذلك ] . ( صحيح ) _ أخرجه مسلم من طريق عبدالرحمن بن شماسة المهري قال كنت عند مسلمة بن مخلد وعنده عبدالله بن عمرو بن العاص فقال عبدالله لا تقوم الساعة إلا على شرار الخلق هم شر من أهل الجاهلية لا يدعون الله بشيء إلا رده عليهم . فبينما هم على ذلك أقبل عقبة بن عامر فقال له مسلمة يا عقبة اسمع ما يقول عبدالله . فقال عقبة هو أعلم وأما أنا فسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول فذكر الحديث فقال عبدالله أجل ثم يبعث الله ريحا كريح المسك مسها مس الحرير فلا تترك نفسا في قلبه مثقال حبة من الإيمان إلا قبضته ثم يبقى شرار الناس عليهم تقوم الساعة .
    1109 لا تسبن أحدا ولا تحقرن شيئا من المعروف وأن تكلم أخاك وأنت ننبسط إليه وجهك إن ذلك من المعروف وارفع إزارك إلى نصف الساق فإن أبيت فإلى الكعبين وإياك وإسبال الإزار فإنها من المخيلة وإن الله لايحب المخيلة وإن امرؤ شتمك وعيرك بما يعلم فيك فلا تعيره بما تعلم فيه فإنما وبال ذلك عليه ] . ( صحيح ) _ عن أبي جري جابر بن سليم قال رأيت يصدر الناس عن رأيه لا يقول شيئا . إلا صدروا عنه قلت من هذا قالوا رسول الله صلى الله عليه وسلم قلت عليك السلام يا رسول الله مرتين قال لا تقل عليك السلام فان عليك السلام تحية الميت قل السلام عليك . قال قلت أنت رسول الله قال أنا رسول الله الذي إذا أصابك ضر ودعوته كشفه عنك وإن أصابك عام سنة فدعوته أنبتها لك وإذا كنت بأرض قفراء أو فلاة فضلت راحلتك فدعوته ردها عليك . قلت اعهد لي قال فذكره . وزاد بعد قوله لا تسبن أحدا قال فما سببت بعده حرا ولا عبدا ولا بعيرا ولا شاة . ورواه أحمد مختصرا من قوله أدعو إلى الله وحده . . . الخ . دون قوله وإن امرؤ شتمك . . . الخ . وقال بدلها ولو أن تفرغمن دلوك في إناء المستسقي . وسنده صحيح أيضا . وله طريق ثالث بسند صحيح أيضا يأتي برقم 1352 بلفظ لا تحقرن من المعروف شيئا . . . الحديث . والجملة الأخيرة منه وإن امرؤ شتمك . لها شاهد من حديث ابن عمر مرفوعا بلفظ إذا سبك رجل بما يعلم منك فلا تسبه بما تعلم منه فيكون أجر ذلك لك ووباله عليه . واسناده حسن أو أعلى .
    1110 يا سارية الجبل يا سارية الجبل ] . عن نافع أن عمر بعث سرية فاستعمل عليهم رجلا يقال له سارية فبينما عمر يخطب يوم الجمعة فقال فذكره . فوجدوا سارية قد أغار إلى الجبل في تلك الساعة يوم الجمعة وبينهما مسيرة شهر . ( صحيح ) _ انظر في الكتاب شرحا طويلا للقصة والروايات الأخرى الباطلة . ومن الناس من أنكر ومنهم من استغل القصة لإثبات الكشف للأولياء . والقصة صحيحة ثابتة وهي كرامة أكرم الله بها عمر ولكن ليس فيها ما زعمه المتصوفة من الاطلاع على الغيب . وإنما هو من باب الإلهام ( في عرف الشرع ) أو ( التخاطر ) في عرف العصر الحاضر . ويجدر الإطلاع على بقية الشرح فهو مهم .
    1111 أشبه ما رأيت بجبرائيل دحية الكلبي ] . ( صحيح ) _ وقد ورد بروايات مختلفة منها عن عائشة قالت رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم واضعا يديه على معرفة فرس وهو يكلم رجلا قلت رأيتك واضعا يديك على معرفة فرس دحية الكلبي وأنت تكلمه قال ورأيتيه قالت نعم قال ذاك جبريل عليه السلام وهو يقرئك السلام . . الحديث . واسناده حسن في الشواهد .
    1112 كنت أعلمتها ( يعني ليلة القدر ) ثم أفلتت مني فاطلبوها في سبع بقين أو ثلاث بقين ] . ( صحيح ) _ وله شواهد كثيرة في الصحيحين وغيرهما عن جماعة من الصحاية تجد بعضها في صحيح أبي داود 1247 و1248 و1250 و1251 و1252 .
    1113 إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه ] . ( صحيح ) _ وللحديث شاهد يقويه بعض القوة وهو بلفظ إن الله يحب من العامل إذا عمل أن يحسن . وسلله رواه العلاء قال قال لي محمد بن سوقه اذهب بنا إلى رجل له فضل فانطلقنا إلى عاصم بن كليب فكان مما حدثنا أنه قال ثني أبي كليب أنه شهد مع أبيه جنازة شهدها مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا غلام أعقل وأفهم فانتهى بالجنازة إلى القبر ولم يمكن لها فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول سووا في لحد هذا . حتى ظن الناس أنه سنة فالتفت اليهم فقال أما إن هذا لا ينفعالميت ولا يضره ولكن إن الله . . . الحديث . وله شاهد آخر راجعه في الكتاب .
    1114 إذا أراد الله بعبد خيرا عسله قيل وما عسله قال يفتح له عملا صالحا بين يدي موته حتى يرضى عنه من حوله ] . ( صحيح ) .
    1115 ما بين هذين وقت ] . ( صحيح ) . عن أنس قال سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن وقت صلاة الغداة فصلى حين طلع الفجر ثم أسفر بعد ثم قال أين السائل عن وقت صلاة الغداة ما بين . . . فذكره . ( وهو من أدلة القائلين يأن الوقت الأفضل لصلاة الفجر إنما هو الغلس وعليه جرى الرسول صلى الله عليه وسلم طيلة حياته كما ثبت في الأحاديث الصحيحة وإنما يستحب الخروج منها في الإسفار وهو المراد من قوله صلى الله عليه وسلم أسفروا بالفجر فإنه أعظم للأجر . وهو حديث صحيح .
    1116 احفظوني في أصحابي ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ثم يفشوا الكذب حتى يشهد الرجل وما يستشهد ويحلف وما يستحلف ] . ( صحيح ) .
    1117 أحفهما جميعا أو أنعلهما جميعا فإذا لبست فابدأ باليمنى وإذا خلعت فابدأ باليسرى ] . ( صحيح ) .
    1118 أحلت لنا ميتتان ودمان فأما الميتتان فالحوت والجراد وأما الدمان فالكبد والطحال ] . ( صحيح ) .
    1119 احلفوا بالله وبروا واصدقوا فإن الله يكره أن يحلف إلا به ] . ( صحيح ) .
    1120 بابان معجلان عقوبتهما في الدنيا البغي والعقوق ] . ( صحيح ) . عن أنس قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكره وزاد في أوله من عال جاريتين حتى تدركا دخلت الجنة أنا وهو كهاتين وأشار بإصيعه السبابة والوسطى وبابان . . . . فذكره .
    1121 متن قطع رحما أو حلف على يمين فاجرة رأى وباله قبل أن يموت ] . ( صحيح )
    1122 احفظ لسانك ثكلتك أمك معاذ وهل يكب الناس على وجوههم إلا ألسنتهم ] . عن معاذ بن جبل قال كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم في سفر . . . . الحديث وفيه ثم قال ألا أخبرك برأس الأمر وعموده وذروة سنامه فقلت بلى يا رسول الله قال رأس الأمر وعموده الصلاة وذروة سنامه الجهاد . ثم قال ألا أخبرك بملاك ذلك كله فقلت له بلى يا نبي الله فأخذ بلسانه فقال كف عليك هذا . فقلت يا رسول الله وإنا لمؤاخذون بما نتكلم به فقال ثكلتك أمك يا معاذ وهل يكب الناس على وجوههم في النار أو قال على مناخرهم إلا حصائد ألسنتهم . ( صحيح بمجموع طرقه ) .
    1123 احلقوه كله أو اتركوه كله ] . ( صحيح ) . عن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى صبيا قد حلق بعض شعره وترك بعضه فنهاهم عن ذلك وقال فذكره . ( صحيح ) . وورد يلفظ نهى عن القزع .
    1124 أخر الكلام في القدر لشرار أمتي في آخر الزمان ] . ( حسن ) .
    1125 ألا أخبركم بأمر إذا فعلتموه أدركتم من قبلكم وفتم من بعدكم تحمدون الله في دبر كل صلاة وتسبحونه وتكبرونه ثلاثا وثلاثين وثلاثا وثلاثين وأربعا وثلاثين ] . ( صحيح ) . عن أبي ذر قال قيل للنبي صلى الله عليه وسلم وربما قال سفيان قلت يا رسول الله ذهب أهل الأموال والدثور بالأجر يقولون كما نقول وينفقون ولا ننفق . قال لي . . . فذكره . واللفظ لإبن ماجه . ولفظ أحمد قلت يا رسول الله سبقنا أصحاب الأموال والدثور سبقل بينا يصلون ويصومون كما نصلي ونصوم وعندهم أموال يتصدقون بها وليست عندنا أموال فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ألا أخبركم . . . الحديث وفي آخره تسيح خلف كل صلاة ثلاثا وثلاثين وتحمد ثلاثا وثلاثين وتكبر أربعا وثلاثين . ( واسناده صحيح ) .
    1126 نهى عن اختناث الأسيقة ] . ( صحيح ) . عن الزهري في أول هذا الحديث شرب رجل من سقاء فانساب في بطنه جنان فنهى رسول الله صلى الله عليه وسلم . فذكره . وعن ابن عباس بهذا اللفظ وزيادة وأن رجلا بعد ما نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ذلك قام من الليل إلى السقاء فاختنثه فخرجت عليه منه حية . وسنده ضعيف . وقد رواه غيره بلفظ آخر بدون هذه الزيادة فانظر نهى أن يشرب من في السقاء .
    1127 إن أخوف ما أتخوفه على أمتي آخر الزمان ثلاثا إيمانا بالنجوم وتكذيبا بالقدر وحيف السلطان ] . ( صحيح بشواهده الكثيرة ) .
    1128 صلوا في مراح الغنم وامسحوا رغامها فإنها من دواب الجنة ] . ( حسن ) .
    1129 أول من يكسى خليل الله إبراهيم صلى الله عليه وسلم ] . ( صحيح ) .
    1130 أخروا الأحمال ( على الإبل ) فإن اليد معلقة والرجل موثقة ] . ( صحيح ) .
    1131 أخر عني يا عمر إني خيرت فاخترت وقد قيل ( لي ) { استغفر لهم أو لا تستغفر لهم إن تستغفر لهم سبعين مرة فلن يغفر الله لهم } . لو أعلم أني لو زدت على السبعين غفر له لزدت ] . ( حسن ) . عن ابن عباس قال سمعت عمر بن الخطاب يقول لما توفي عبد الله بن أبي دعي رسول الله صلى الله عليه وسلم للصلاة عليه فقام إليه فلما وقف عليه يريد الصلاة تحولت حتى قمت في صدره فقلت يا رسول الله أعلى عدو الله عبد الله بن أبي القائل يوم كذا كذا وكذا يعد أيامه قال ورسول الله صلى الله عليه وسلم يبتسم حتى إذا أكثرت قال فذكره قال ثم صلى عليه ومشى معه فقام على قبره حتى فرغ منه . قال فعجب لي وجرأتي على رسول الله صلى الله عليه وسلم والله ورسوله أعلم فوالله ما كان إلا يسيرا حتى نزلت هاتان الآيتان { ولا تصل على أحد منهم مات أبدا ولا تقم على قبره إنهم كفروا بالله ورسوله وماتوا وهم فاسقون } . قال فما صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بعده على منافق ولا قام على قبره حتى قبضه الله . ( واسناده حسن ) .
    1132 أخرجوا يهود أهل الحجاز وأهل نجران من جزيرة العرب واعلموا أن شرار الناس الذين اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد ] . ( حسن أو صحيح ) . عن أبي عبيدة قال آخر ما تكلم به النبي صلى الله عليه وسلم فذكر الحديث .
    1133 أخرجوا يهود أهل الحجاز وأهل نجران من جزيرة العرب واعلموا أن شرار الناس الذين اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد ] . ( حسن أو صحيح ) . عن أبي عبيدة قال آخر ما تكلم به النبي صلى الله عليه وسلم فذكر الحديث .
    1134 لئن عشت لأخرجن اليهود والنصارى من جزيرة العرب حتى لا أترك فيها إلا مسلما ] . ( صحيح ) .
    1135 اخرج فناد في الناس من شهد أن لا إله إلا الله وجبت له الجنة ] . ( صحيح ) . عن سليم بن عامر قال سمعت أبا بكر يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكره . قال فخرجت فلقيني عمر بن الخطاب فقال ما لك أبا بكر فقلت قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم أخرج . . . الحديث . قال عمر ارجع إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فإني أخاف أن يتكلوا عليها فرجعت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ما ردك فأخبرته بقول عمر فقال صدق . ( هذا الإسناد ضعيف إلا أنه ورد الحديث بطرق أخرى وقصص أخرى راجعها في الكتاب . والحديث صحيح بمجموع هذه الطرق ) .
    1136 أمرت الرسل قبلي ألا تأكل إلا طيبا ولا تعمل إلا صالحا ] . ( حسن ) . عن أم عبد الله أخت شداد بن أوس . أنها بعثت إلى النبي صلى الله عليه وسلم بقدح لبن عند فطره وذلك في طول النهار وشدة الحر فرد إليها رسولها أنى لك هذا اللبن فقالت لبن من شاة لي فرد إليها رسولها أنى لك هذه الشاة قالت اشتريتها من مال . فشرب فلما كان منالغد أتت أم عبد الله رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت يا رسول الله بعثت إليك بذلك اللبن مرثية لك من طول النهار وشدة الحر فرددت إلي فيه الرسول فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكره . ( ضعيف ) . ويشهد له حديث أبي هريرة مرفوعا بلفظ أيها الناس إن الله طيب ولا يقبل إلا طيبا وإن الله أمر المؤمنين بما أمر به المرسلين فقال { يا أيها الرسل كلوا من الطيبات واعملوا صالحا إني بما تعملون عليم } . الحديث . أخرجه مسلم واسناده حسن .
    1137 المؤمن من أهل الإيمان بمنزلة الرأس من الجسد يألم المؤمن لما يصيب أهل الإيمان كما يألم الرأس لما يصيب الجسد ] . ( صحيح ) . يشهد له حديث النعمان بن بشير قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم المؤمنون كرجل واحد إن اشتكى رأسه اشتكى كله وإن اشتكى عينه اشتكى كله . أخرجه مسلم وغيره .
    1138 ما من دعوة يدعو بها العبد أفضل من اللهم إني أسألك المعافاة في الدنيا والآخرة ] . ( صحيح ) . وله شاهد من حديث أبي الدرداء مرفوعا بلفظ ما سأل العباد شيئا أفضل من أن يغفر لهم ويعافيهم . ( رجاله رجال الصحيح ) .
    1139 لو كان لي مثل أحد ذهبا لسرني أن لا تمر علي ثلاث ليال عندي منه شيء إلا شيئا أرصده لدين ] . ( صحيح ) .
    1140 سورة تبارك هي المانعة من عذاب القبر ] . ( صحيح ) .
    1141 إن الله عز وجل زادكم صلاة إلى صلا تكم هي خير لكم من حمر النعم ألا وهي الركعتان قبل الفجر ] . ( صحيح ) .
    1142 عائشة زوجي في الجنة ] . ( صحيح ) . انظر الشواهد في الكتاب .
    1143 يقول الله يا ابن آدم أنى تعجزني وقد خلقتك من مثل هذه حتى إذا سويتك وعدلتك مشيت بين بردتين وللأرض منك ةئيد _ يعني شكوى _ فجمعت ومنعت حتى إذا بلغت التراقي قلت أتصدق وأنى أوان الصدقة . ( صحيح ) . عن بسر بن جحاش القرشي قال تلا رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه الاية { فما للذين قبلك مهطعين عن اليمين وعن الشمال عزين أيطمع كل امرىء منهم أن يدخل جنة نعيم . كلا إنا خلقناهم مما يعلمون } ثم بزق رسول الله صلى الله عليه وسلم على كفه فقال فذكره والسياق للحاكم وهو صحيح الإسناد
    1144 يطلع الله تبارك وتعالى إلى خلقه ليلة النصف من شعبان فيغفر لجميع خلقه إلا لمشرك أو مشاحن ] . ( صحيح ) . وفي فضل ليلة نصف شعبان أحاديث متعددة وقد اختلف فيها فضعفها الأكثرون .
    1145 يسلم الراكب على الماشي والماشي على القاعد والقليل على الكثير ] . ( صحيح ) .
    1146 يسلم الراكب على الماشي والماشي على القاعد والماشيان أيهما يبدأ بالسلام فهو افضل ] . ( صحيح ) .
    1147 يسلم الراكب على الراجل والراجل على الجالس والأقل على الأكثر فمن أجاب السلام كان له ومن لم يجب فلا شيء له ] . ( صحيح ) .
    1148 يسلم الراكب على الماشي وإذا سلم من القوم أحد أجزأ عنهم ] . ( صحيح ) .
    1149 يسلم الصغير على الكبير والمار على القاعد والقليل على الكثير ] ( صحيح )
    1150 يسلم الفارس على الماشي والماشي على القاعد والقليل على الكثير ] ( صحيح )
    1151 يسرا ولا تعسرا وبشرا ولا تنفرا وتطاوعا ولا تختلفا ] . ( صحيح ) .
    1152 لا يعدي شيء شيئا لا يعدي شيء شيئا ( ثلاثا ) . فقام أعرابي فقال يا رسول الله إن النقبة تكون بمشفر البعير أو بعجبه فتشمل الإبل جربا قال فسكت ساعة فقال ما أعدى الأول لا عدوى ولا صفر ولا هامة خلق الله كل نفس فكتب حياتها وموتها ومصيباتها ورزقها ] . ( صحيح ) .
    1153 ثلاثة يؤتون أجورهم مرتين رجل كانت له أمة فأدبها فأحسن تأديبها وعلمها فأحسن تعليمها ثم أعتقها فتزوجها ومملوك أعطى حق ربه عز وجل وحق مواليه ورجل آمن بكتابه وبمحمد صلى الله عليه وسلم ] . ( صحيح ) .
    1154 الشفاء في ثلاثة في شرطة محجم أو شرية عسل أو كية بنار وأنهي أمتي عن الكي ] . ( صحيح ) .
    1155 قريش ولاة الناس في الخير والشر إلى يوم القيامة ] . ( صحيح ) .
    1156 قريش ولاة هذا الأمر فبر الناس تبع لبرهم وفاجرهم تبع لفاجرهم ] ( صحيح ) هو من حديث أبي بكر الصديق وسعد بن عبادة وفيه قصة يرويها حميد بن عبد الرحمن قال توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر في طائفة من المدينة قال فجاء فكشف عن وجهه فقبله وقال فداك أبي وأمي ما أطيبك حيا وميتا مات محمد ورب الكعبة فذكر الحديث . قال فانطلق أبو بكر وعمر يتقاودان حتى أتوهم فتكلم أبو بكر ولم يترك شيئا أنزل في الأنصار ولا ذكره رسول الله صلى الله عليه وسلم من شأنهم إلا وذكره وقال ولقد علمتم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لو سلك الناس واديا وسلكت الأنصار واديا سلكت وادي الأنصار ولقد علمت يا سعد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال وأنت قاعد . قلت فذكر الحديث قال فقال له سعد صدقت نحن الوزراء وأنتم الأمراء .
    1157 كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل ] . ( صحيح ) .
    1158 كل نائحة تكذب إلا أم سعد ] . ( صحيح ) . عن محمود بن لبيد قال لما أصيب أكحل سعد يوم الخندق فنقل حولوه عند امرأة يقال لها رفيدة وكانت تداوي الجرحى فكان النبي صلى الله عليه وسلم إذا مر به يقول كيف أمسيت وإذا أصبح قال كيف أصبحت فيخبره حتى كانت الليلة التي نقله قومه فيها فثقل فاحتملوه إلى بني عبد الأشهل إلى منازلهم وجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم كما كان يسأل عنه وقالوا قد انطلقوا به فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم وخرجنا معه فأسرع المشي حتى تقطعت شسوع نعالنا وسقطت أرديتنا عن أعناقنا فشكا ذلك إليه أصحابه يا رسول الله أتعبتنا في المشي فقال إني أخاف أن تسبقنا الملائكة إليه فتغسله كما غسلت حنظلة فانتهى رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى البيت وهو يغسل وأمه تبكيه وهي تقول ويل أمك سعدا حزامه وجيدا . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكره . ثم خرج به قال يقول له القوم أو من شاء الله منهم يا رسول الله ما حملنا ميتا أخف علينا من سعد فقال ما يمنعكم من أن يخف عليكم وقد هبط من الملائكة كذا وكذا وقد سمى عدة كثيرة لم أحفظها لم يهبطوا قط قبل يومهم قد حملوه معكم . ( واسناده صحيح ) .
    1159 كان إذا ذهب المذهب ابعد ] . ( صحيح ) . انظر الألفاظ الأخرى في الكتاب . ومنها وكان إذا أراد الحاجة أبعد . واسناده صحيح .
    1160 كان يقرأ في الظهر والعصر بـ { سبح اسم ربك الأعلى } و{ هل أتاك حديث الغاشية } ] . ( صحيح ) .
    1161 إن هذا الدين يسر ولن يشاد هذا الدين أحد إلا غلبه فسددوا وقاربوا وأبشروا واستعينوا بالغدوة والروحة وشيء من الدلجة ] . أخرجه البخاري والنسائي والبيهقي من حديث أبي هريرة مرفوعا وقال النسائي وبشروا ويسروا .
    1162 إنما أنا بشر وإنكم تختصمون إلي ولعل بعضكم أن يكون ألحن بحجته من بعض فأقضي له على نحو ما أسمع منه فمن قضيت له من حق أخيه بشيء فلا يأخذ منه شيئا فإنما أقطع له قطعة من النار ] . ( صحيح ) .
    1163 سيكون في آخر الزمان قوم يجلسون في المساجد حلقا حلقا إمامهم الدنيا فلا تجالسوهم فإنه ليس لله فيهم حاجة ] . ( صحيح ) .
    1164 صلاة الأوابين حين ترمض الفصال ] . ( صحيح ) . وللشطر الأول منه شاهد ضعيف من حديث أبي هريرة وأن لا أدع ركعتي الضحى فإنها صلاة الأوابين .
    1165 إن أشد الناس بلاء الأنبياء ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ] . ( صحيح ) .
    1166 من حلف فليحلف برب الكعبة ] . ( صحيح ) . عن قتيلة بنت صيفي الجهنية قالت أتى حبر من الأحبار رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا محمد نعم القوم أنتم لولا أنكم تشركون قال سبحان الله وما ذاك قال تقولون إذا حلفتم والكعبة قالت فأمهل رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئا ثم قال إنه قد قال فمن حلف فليحلف برب الكعبة قال يا محمد نعم القوم أنتم لولا أنكم تجعلون لله ندا قال سبحان الله وما ذاك قال تقولون ما شاء الله وشئت . قالت فأمهل رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئا ثم قال إنه قد قال فمن قال ما شاء الله فليقل معها ثم شئت .
    1167 يؤتى بأشد الناس كان بلاء في الدنيا من أهل الجنة فيقول اصبغوه صبغة في الجنة فيصبغونه فيها صبغة فيقول الله عز وجل يا ابن آدم هل رأيت بؤسا قط أو شيئا تكرهه فيقول لا وعزتك ما رأيت شيئا أكرهه قط ثم يؤتى بأنعم الناس كان في الدنيا من أهل النار فيقول اصبغوه فيها صبغة فيقول يا ابن آدم هل رأيت خيرا قط قرة عين قط فيقول لا وعزتك ما رأيت خيرا قط ولا قرة عين قط ] . ( صحيح ) .
    1168 نهى عن نقرة الغراب وافتراش السبع وأن يوطن الرجل المكان في المسجد كما يوطن البعير ] . ( حسن ) .
    1169 من توضأ وجاء إلى المسجد فهو زائر الله عز وجل وحق على المزور أن يكرم الزائر ] . ( صحيح ) .
    1170 اخرجي إليه فإنه لا يحسن الاستئذان فقولي فليقل السلام عليكم أدخل ] . ( صحيح ) .
    1171 قام من عندي جبريل قبل فحدثني أن الحسين يقتل بشط الفرات ] . ( صحيح بمجموع طرقه وإن كانت مفرداتها لا تخلو من ضعف ولكنه يسير ) . ( انظر الكتاب فيه روايات مختلفة مهمة وشرحا طويلا خلاصته ليس في شيء من هذه الأحاديث ما يدل على قداسة كربلاء وفضل السجود على أرضها واستحباب اتخاذ قرص منها للسجود عليه عند الصلاة كما عليه الشيعة اليوم . . . . الخ ) .
    1172 خياركم من تعلم القرآن وعلمه ] . ( صحيح بشواهده ) .
    1173 خيركم من تعلم القرآن وعلمه ] . ( صحيح ) .
    1174 خيركم خيركم لأهله وإذا مات صاحبكم فدعوه ] . ( صحيح ) .
    1175 لا يلدغ المؤمن من جحر واحد مرتين ] . ( صحيح ) .
    1176 إن من خير ما تداوى به الناس الحجم ] . ( صحيح ) .
    1177 أدوا صاعا من بر أو قمح بين اثنين أو صاعا من تمر أوصاعا من شعير عن كل حر وعبد وصغير وكبير ] . ( صحيح ) . ( أي نصف صاع من القمح وصاع من تمر وغيره ) .
    1178 من أهان قريشا أهان الله ] . ( صحيح ) .
    1179 أدوا صاعا من طعام ] . ( حسن ) . ( المراد بالطعام هنا ما سوى القمح فإنه يجزي فيه نصف الصاع للحديث المتقدم 1177 ) .
    1180 إن روح القدس لا يزال يؤيدك ما نافحت عن الله ورسوله ] . ( صحيح ) . قالها لحسان بن ثابت انظر القصة والأشعار في الكتاب .
    1181 أدخل الله عز وجل الجنة رجلا كان سهلا مشتريا وبائعا وقاضيا ومقتضيا ] . ( صحيح ) .
    1182 ادفعوها إلى خالتها فإن الخالة أم ] . ( صحيح ) . انظر قصة ابنة حمزة في الكتاب
    1183 إذا قرأتم { الحمد لله } فاقرؤا { بسم الله الرحمن الرحيم } إنها أم القرآن وأم الكتاب والسبع المثاني و{ بسم الله الرحمن الرحيم } إحداها ] ( صحيح ) .
    1184 ادن بني وسم الله وكل بيمينك وكل مما يليك ] . ( صحيح ) .
    1185 أديموا الحج والعمرة فإنهما ينفيان الفقر والذنوب كما ينفي الكير خبث الحديد ] . ( صحيح ) .
    1186 إذا أبردتم إلي بريدا فابعثوه حسن الوجه حسن الاسم ] . ( صحيح ) .
    1187 إذا آتاك الله مالا لم تسأله ولم تشره إليه نفسك فاقبله فإنما هو رزق ساقه الله إليك ] . ( صحيح ) . عن زيد بن أسلم ( عن أبيه ) قال كان رجل من أهل الشام مرضيا ن فقال له عمر على ما يحبك أهل الشام ظ قال أغازيهم وأواسيهم قال فعرض عليه عمر عشرة آلاف قال خذها واستعن بها في غزوك قال إني عنها غني قال عمر إن رسول الله صلى الله عليه وسلم عرض علي مالا دون الذي عرضت عليك فقلت له مثل الذي قلت لي فقال لي . . . فذكره . ( والحديث ورد في الصحيحين وغيرهما بمعناه )
    1188 إذا وجدتم الإمام ساجدا فاسجدوا أو راكعا فاركعوا أو قائما فقوموا ولا تعتدوا بالسجود إذا لم تدركوا الركعة ] . ( صحيح ) .
    1189 إذا أتى الرجل القوم فقالوا مرحبا فمرحبا به يوم يلقى ربه وإذا أتى الرجل القوم فقالوا له قحطا فقحطا له يوم القيامة ] . ( صحيح ) .
    1190 إذا أتيت أهلك فاعمل عملا كيسا ] . ( صحيح ) _ وجاء من طرق أخرى فروى الشعبي عن جابر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له إذا دخلت ليلا فلا تدخل على أهلك حتى تستحد المغيبة وتمتشط الشعثة . وورد بلفظ إذا قدمت فالكيس الكيس . وفيه أنهم كانوا في غزاة . وفي رواية للبخاري الكيس الكيس يا جابر . يعني الولد .
    1191 السري النهر ] . ( صحيح ) . وله شاهد عن ابن عمر إن السري الذي قال الله عز وجل { قد جعل ربك تحتك سريا } نهر أخرجه الله لتشرب منه . وهذا إسناده ضعيف وفيما قبله غنية عنه . والله أعلم .
    1192 شغلني هذا عنكم منذ اليوم إليه نظرة وإليكم نظرة . ثم رمى به . يعني الخاتم ] . ( صحيح ) . ويشهد له حديث ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم اتخذ خاتما من ذهب وجعل فصه مما يلي كفه ونقش فيه ( محمد رسول الله ) فاتخذ الناس مثله فلما رآهم قد اتخذوها رمى به وقال لا ألبسه ابدا . ثم اتخذ خاتما من فضة فاتخذ الناس خواتيم الفضة . أخرجه البخاري ومسلم في اللباس . وفي الحديث إشارة إلى تحريم خاتم الذهب على الرجال وفيه أحاديث كثيرة صريحة في التحريم ( انظر آداب الزفاف ) ولذلك انعقد الإجماع على التحريم بعد أن كان هناك من الصحابة من لبسه وهو محمول على أنهم لم يبلغهم النهي أو حملوه على التنزيه وربما حمله بعضهم على الخصوصية انظر فتح الباري 266 - 268 .
    1193 الدجال أعور هجان أزهر ( وفي رواية أقمر ) كأن رأسه أصلة أشبه الناس بعبد العزى بن قطن فإما هلك الهلك فإن ربكم تعال ليس بأعور ] . ( صحيح ) . ( هجان أي أبيض وبمعناه أزهر . أقمر أي لونه لون الحمار الأقمر أي الأبيض . أصلة بفتح الهمزة والصاد الأفعى . وقيل هي الحبة العظيمة الضخمة القصيرة والعرب تشبه الراس الصغير الكثير الحركة برأس الحية . كما في النهاية . الهلك جمع هالك أي فإن هلك به ناس جاهلون وضلوا فاعلموا أن الله ليس بأعور ) . والحديث صريح في أن الدجال الأكبر من البشر وهو من الأدلة على بطلان تأويلهم بأنه ليس بشخص وإنما هو رمز للحضارة الأوربية وزخارفها وفتنها فالدجال بشر وفتنته أكبر من ذلك .
    1194 من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين ] . ( صحيح ) .
    1195 من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين وإنما أنا قاسم والله يعطي ولن تزال هذه الأمة قائمة على أمر الله لا يضرهم من خالفهم حتى يأتي أمر الله ] . ( صثحيح ) . وورد بلفظ من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين ولا تزال عصابة من المسلمين يقاتلون على الحق ظاهرين على من ناوأهم إلى يوم القيامة . وسنده صحيح .
    1196 من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين وإن هذا المال حلو خضر فمن يأخذه بحقه يبارك له فيه وإياكم والتمادح فإنه الذبح ] . ( حسن ) .
    1197 بينما رجل بفلاة إذ سمع رعدا في السحاب فسمع فيه كلاما اسق حديقة فلان _ باسمه _ فجاء ( وفي لفظ فتنحى ) ذلك السحاب إلى حرة فأفرغ ما فيه من الماء ثم جاء إلى أذناب شرج فانتهى إلى شرجة فاستوعبت الماء ومشى الرجل مع السحابة حتى انتهى إلى رجل قائم في حديقة له يسقيها . فقال يا عبد الله ما اسمك قال ولم تسأل قال إني سمعت في سحاب هذا ماؤه اسق حديقة فلان باسمك فما تصنع فيها إذا صرمتها قال أما إن قلت ذلك فإني أجعلها على ثلاثة أثلاث أجعل ثلثا لي ولأهلي وأرد ثلثا فيها وأجعل ثلثا للمساكين والسائلين وابن السبيل ] . ( صحيح ) .
    1198 إذا أتيت الصلاة فأتها بوقار وسكينة فصل ما أدركت واقض ما فاتك ] .
    1199 إذا أحدكم أخاه في الله فليبين له فإنه خير في الإلفة وأبقى في المودة ] . ( صحيح ) .
    1200 تابعوا بين الحج والعمرة فإنهما ينفيان الفقر والذنوب كما ينفي الكير خبث الحديد ] . ( صحيح ) .
    1201 إذا أدخل أحدكم رجليه في خفيه وهما طاهرتان فليمسح عليهما ثلاث للمسافر ويوم وليلة للمقيم ] . ( صحيح ) .
    1202 إذا أراد أحدكم من امرأته حاجة فليأتها ولو كانت على تنور ] . ( صحيح ) .
    1203 إذا دعا الرجل امرأته فلتجب وإن كانت على ظهر قتب ] . ( صحيح ) . وورد بلفظ المرأة لا تؤدي حق الله عليها حتى تؤدي حق زوجها حتى ( الأصل كله ) لو سألها نفسها وهي على ظهر قتب لم تمنعه نفسها . وعن عبد الله بن أبي أوفى قال قدم معاذ اليمن أو قال الشام فرأى النصارى تسجد لبطارقتها وأساقفتها فروأ ( أي فكر ) في نفسه أن رسول الله صلى الله عليه وسلمأحق أن يعظم فلما قدم قال يا رسول الله رأيت النصارى تسجد لبطارقتها وأساقفتها فروأت في نفسي أنك أحق أن تعظم فقال لو كنت آمرا أحدا أن يسجد لأحد لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها ولا تؤدي المرأة حق الله عز وجل عليها كله حتى تؤدي حق زوجها عليها كله حتى لو سألها نفسها وهي على ظهر قتب لأعطته إياها . ( وهذا إسناد صحيح على شرط مسلم ) .
    1204 بخ بخ _ واشار بيده الخمس _ ما أثقلهن في الميزان سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر والولد الصالح يتوفى للمرء المسلم فيحتسبه ] . ( صحيح ) .
    1205 إذا أتاكم كريم قوم فأكرموه ] . ( صحيح ) .
    1206 إذا أراد الرجل أن يزوج ابنته فليستأذنها ] . ( صحيح ) .
    1207 نهى أن نشرب من الإناء المخنوث ] . ( صحيح ) .
    1208 إن كنت ألممت بذنب فاستغفري الله وتوبي إليه فإن التوبة من الذنب الندم والاستغفار ] . ( صحيح ) . عن عائشة قالت قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم يا عائشة إن . . . . الحديث . وفي حديث قصة الإفك بلفظ . . . وإن كنت ألممت بذنب فاستغفري الله وتوبي إليه فإن العبد إذا اعترف بذنب ثم تاب تاب الله عليه . . . . وهو رواية البيهقي . وفيه دليل على عدم عصمة نساء النبي صلى الله عليه وسلم خلافا لبعض أهل الأهواء .
    1209 إن صاحب الشمال ليرفع القلم ست ساعات عن العبد المسلم المخطيء أو المسيء فإن ندم واستغفر الله منها ألقاها وإلا كتب واحدة ] . ( حسن )
    1210 يوشك يا معاذ إن طالت بك حياة أن ترى ما ههنا قد مليء جنانا . يعني تبوك ] . ( صحيح ) . عن معاذ بن جبل قال خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم عام غزوة تبوك فكان يجمع الصلاة فصلى الظهر والعصر جميعا والمغرب والعشاء جميعا حتى إذا كان يوما أخر الصلاة ثم خرج فصلى الظهر والعصر جميعا ثم دخل ثم خرج بعد ذلك فصلى المغرب والعشاء جميعا ثم قال إنكم ستأتون غدا إن شاء الله تعالى عين تبوك وإنكم لن تأتوها حتى يضحى النهار فمن جاءها منكم فلا يمس من مائها شيئا حتى آتي . فجئناها وقد سبقنا إليها رجلان والعين مثل الشراك تبض بشيء من ماء قال فسألهما رسول الله صلى الله عليه وسلم هل مسستما من مائها شيئا قالا نعم . فسبهما النبي صلى الله عليه وسلم وقال لهما ما شاء الله أن يقول قال ثم غرفوا بأيديهم من العين قليلا قليلا حتى اجتمع في شيء قال وغسل رسول الله صلى الله عليه وسلم فيه يديه ووجهه ثم أعاده فيها فجرت العين بماء منهمر أو قال غزير حتى استسقى الناس ثم قال . . . فذكره . أخرجه مالك وعنه مسلم وأحمد وابن عساكر .
    1211 ثلاثة لا يرد دعاؤهم الذاكر الله كثيرا ودعوة المظلوم والإمام المقسط ] . ( حسن ) .
    1212 أتدري إلى أين أبعثك إلى أهل الله وهم أهل مكة فانههم عن أربع عن بيع وسلف وعن شرطين في بيع وربح ما لم يضمن وبيع ما ليس عندك ] . ( صحيح ) . عن عبد الله بن عمرو بن العاص أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعث عتاب بن اسيد إلى مكة فقال فذكره . ( غريب الحديث ) _ ( بيع وسلف ) قال ابن الأثير هو مثل أن يقول بعتك هذا العبد بألف على أن تسلفني في متاع أو على أن تقرضني ألفا لأنه إنما يقرضه ليحابيه في الثمن فيدخل في حد الجهالة ولأن كل قرض جر منفعة فهو ربا . ( شرطين في بيع ) قال ابن الأثير هو كقولك بعتك هذا الثوب نقدا بدينار ونسيئة بدينارين وهو كالبيعتين في بيعة . ( ريح ما لم يضمن ) هو أن يبيعه سلعة قد اشتراها ولم يكن قبضها فهي من ضمان البائع الأول ليس من ضمانه فهذا لا يجوز بيعه حتى يقبضه فيكون في ضمانه . ( بيع ما ليس عندك ) قال الخطابي يريد بيع العين دون بيع الصفة ألا ترى أنه أجاز السلم إلى الآجال وهو بيع ما ليس عند البائع في الحال وإنما نهى عن بيع ما ليس عند البائع من قبل الغرر وذلك مثل أن يبيع عبده الآبق أو جمله الشارد .
    1213 إن العبد إذا قام يصلي أتاه الملك فقام خلفه يستمع القرآن ويدنو فلا يزال يستمع ويدنو حتى يضع فاه على فيه فلا يقرأ آية إلا كانت في جوف الملك ] . ( صحيح ) . عن علي أنه أمرنا بالسواك وقال قال النبي صلى الله عليه وسلم إن العبد إذا تسوك ثم قام يصلي قام الملك خلفه فسمع لقراءته فيدنو منه أو كلمة نحوها حتى يضع فاه على فيه ن وما يخرج من فيه شيء من القرآن إلا صار في جوف الملك فطهروا أفواهكم للقرآن . ( واسناده جيد ) .
    1214 هذا أمين هذه الأمة يعني أبا عبيدة بن الجراح ] . ( صحيح ) . عن أنس بن مالك أن أهل اليمن لما قدموا على رسول الله صلى الله عليه وسلم سألوه أن يبعث معهم رجلا يعلمهم السنة والإسلام قال فأخذ بيد أبي عبيدة بن الجراح فقال . . . . فذكره . وسيأتي برقم 1964 مع التعليق عليه بفائدة هامة .
    1215 لا تسبي الحمى فإنها تذهب خطايا بني آدم كما يذهب الكير خبث الحديد ] . ( صحيح ) .
    1216 الأيم أحق بنفسها من وليها والبكر تستأذن في نفسها وإذنها صماتها ] . ( صحيح ) .
    1217 من نصر أخاه بالغيب نصره الله في الدنيا والآخرة ] . ( صحيح ) .
    1218 ما من عام إلا الذي بعده شر منه حتى تلقوا ربكم ] . ( صحيح ) .
    1219 إذا أراد الله عز وجل بأهل بيت خيرا أدخل عليهم الرفق ] .
    1220 إذا أراد الله بعبد خيرا عجل له العقوبة في الدنيا وإذا أراد الله بعبد شرا أمسك عليه ذنوبه حتى يوافيه يوم القيامة ) . ( حسن ) .
    1221 إذا أراد الله قبض عبد بأرض جعل له فيها حاجة ] . ( صحيح ) .
    1222 إذا كان أجل أحدكم بارض أثبت الله له إليها حاجة فإذا بلغ أقصى أثره توفاه فتقول الأرض يوم القيامة يا رب هذا ما استودعتني ] . ( صحيح ) .
    1223 إذا صليت فلا تبصق بين يديك ولا عن يمينك ولكن ابصق تلقاء شمالك إن كان فارغا وإلا فتحت قدميك وادلكه ] . ( صحيح ) .
    1224 أرحم أمتي بأمتي أبو بكر وأشدهم في أمر الله عمر واصدقهم حياء عثمان واقرؤهم لكتاب الله أبي بن كعب وأفرضهم زيد بن ثابت وأعلمهم بالحلال والحرام معاذ بن جبل ألا وإن لكل أمة أمينا وإن أمين هذه الأمة أبو عبيدة بن الجراح ] . ( صحيح ) .
    1225 رضيت لأمتي ما رضي لها ابن أم عبد ] . ( صحيح ) . وقد روي بزيادة فيه بلفظ وكرهت لأمتي ما كره لها ابن أم عبد . ( وسبب الحديث ) عن أبي الدرداء قال خطب رسول الله صلى الله عليه وسلم خطبة خفيفة فلما فرغ من خطبته قال يا أبا بكر قم فاخطب فقصر دون رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما فرغ من خطبته قال يا عمر قم فاخطب فقام فخطب فقصر دون رسول الله صلى الله عليه وسلم ودون أبي بكر فلما فرغ من خطبته قال يا فلان قم فاخطب فشقق القول فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم اسكت أو اجلس فإن التشقيق من الشيطان وإن من البيان لسحرا وقال يا ابن أم عبد قم فاخطب فقام ابن أم عبد فحمد الله وأثنى عليه ثم قال يا أيها الناس إن الله عز وجل ربنا وإن الإسلام ديننا وإن القرآن إمامنا وإن البيت قبلتنا وإن هذا نبينا وأومأ بيده إلى النبي صلى الله عليه وسلم . . رضينا ما رضي الله تعالى لنا ورسوله وكرهنا ما كره الله تعالى لنا ورسوله فقال النبي صلى الله عليه وسلم أصاب ابن أم عبد أصاب ابن أم عبد وصدق رضيت . . . الحديث .
    1226 رأيت جعفر بن أبي طالب ملكا يطير في الجنة مع الملائكة بجناحين ] . ( صحيح ) .
    1227 حسين مني وأنا من حسين أحب الله من أحب حسينا حسين سبط من الأسباط ] . ( صحيح ) .
    1228 اعبد الله ولا تشرك به شيئا . قال يا نبي الله زدني . قال إذا أسأت فأحسن . قال يا نبي الله زدني . قال استقم ولتحسن خلقك ] . ( حسن ) . عن عبد الله بن عمرو أن معاذ بن جبل أراد سفرا فقال يا رسول الله أوصني قال فذكره .
    1229 إذا استلج أحدكم باليمين في أهله فإنه آثم له عند الله من الكفارة التي أمره بها ] . ( صحيح ) .
    1230 إذا أسلم الرجل فهو أحق بأرضه وماله ] . ( حسن ) . عن صخر بن عيلة إن قوما من بني سليم فروا عن أرضهم حين جاء الإسلام فأخذتها فأسلموا فخاصموني فيها إلى النبي صلى الله عليه وسلم فردها عليهم وقال فذكره
    1231 إذا أشار الرجل على أخيه بالسلاح فهما على جرف جهنم فإذا قتله وقعا فيه جميعا ] . ( صحيح ) .
    1232 إذا اشتكى العيد المسلم قال الله تعالى للذين يكتبون اكتبوا له أفضل ما كان يعمل إذا كان طلقا حتى أطلقه ] . ( صحيح ) .
    1233 اقتدوا باللذين من بعدي من أصحابي أبي بكر وعمر واهتدوا بهدي عمار وتمسكوا بعهد ابن مسعود ] . ( صحيح ) .
    1234 لايبغض الأنصار رجل يؤمن بالله واليوم الآخر ] . ( صحيح ) .
    1235 إذا أفضى أحدكم بيده إلى فرجه فليتوضأ ] . ( صحيح ) . والمشهور في لفظ الحديث من مس ذكره فليتوضأ . وللفظ حديث الترجمة شاهد من حديث أبي هريرة مرفوعا إذا أفضى أحدكم بيده إلى فرجه وليس بينهما سترة ولا حجاب فليتوضأ . واسناده جيد .
    1236 ليأكل أحدكم بيمينه وليشرب بيمينه وليأخذ بيمينه وليعط بيمينه فإن الشيطان يأكل بشماله ويشرب بشماله ويعطي بشماله ويأخذ بشماله ] . ( صحيح ) .
    1237 نعم عبد الله خالد سيف من سيوف الله ] . ( صحيح ) .
    1238 كان يرخي الإزار من بين يديه ويرفعه من ورائه ] . ( صحيح ) .
    1239 كان يكره أن يطأ أحد عقبه ولكن يمين وشمال ] . ( صحيح ) .
    1240 اعدلوا بين أولادكم اعدلوا بين أولادكم اعدلوا بين أولادكم ] . ( حسن ) .
    1241 طوبى لمن رآني وآمن بي وطوبى سبع مرات لمن لم يرني وآمن بي ] ( صحيح )
    1242 نهى عن خاتم الذهب وعن خاتم الحديد ] . ( صحيح ) .
    1243 الشيب نور المؤمن لا يشيب رجل شيبة في الإسلام إلا كانت له بكل شيبة حسنة ورفع بها درجة ] . ( حسن ) .
    1244 الشيب نور في وجه المسلم فمن شاء فلينتف نوره ] . ( صحيح ) . وورد بلفظ من شاب شيبة في الإسلام كانت له نورا يوم القيامة . فقال رجل إن رجالا ينتفون الشيب فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم من شاء نتف شيبه أو قال نوره . فالحديث حسن بهذا الإسناد . وصحيح بدون قوله فقال رجل . . . إلخ وروي بزيادة في آخره ما لم يغيرها . وهي زيادة منكرة بل باطلة . وقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم وأبي بكر وعمر أنهم غيروا الشيب بل أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بالتغير في غير ما حديث في الصحيحين وغيرهما
    1245 وفروا عثانينكم وقصروا سبالكم ( وخالفوا أهل الكتاب ) ] . ( حسن ) . عن أبي أمامة قال خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم على قوم من الأنصار بيض لحاهم فقال يا معشر الأنصار حمروا وصفروا وخالفوا أهل الكتاب فقالوا يا رسول الله إن أهل الكتاب يقصون عثانينهم ويوفرون سبالهم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( فذكره ) فقالوا يا رسول الله إن أهل الكتاب يتخففون ولا ينتعلون فقال انتعلوا وتخففوا وخالفوا أهل الكتاب . واسناده حسن . ( عثانينكم جمع عثنون وهي اللحية . وسبالكم جمع السبلة بالتحريك وهو الشارب ) .
    1246 لا يحل لمسلم أن يهجر مسلما فوق ثلاث فإنهما ناكبان عن الحق ما داما على حرامهما فأولهما فيئا سبقه بالفيء كفارة فإن سلم ولم يرد عليه سلامه ردت عليه الملائكة ورد على الآخر الشيطان فإن ماتا على صرامهما لم يجتمعا في الجنة أبدا ] . ( صحيح ) .
    1247 استرقوا لها فإن بها النظرة ] . ( صحيح ) . أي العين
    1248 العين حق ] . ( صحيح ) .
    1249 العين تدخل الرجل القبر والجمل القدر ] . ( حسن ) .
    1250 العين حق تستنزل الحالق ] . ( حسن ) .
    1251 العين حق ولو كان شيء سابق القدر سبقته العين وإذا استغسلتم فاغسلوا ] . ( صحيح ) .
    1252 لو كان شيء سابق القدر لسبقته العين ] . ( صحيح ) .
    1253 إياكم وابواب السلطان فإنه قد أصبح صعبا هبوطا ] . ( صحيح ) . ( هبوطا أي ذلا . وفي النهاية فيه اللهم غبطا لا هبطا . أي نسألك الغبطة ونعوذ بك من الذل والإنحطاط والنزول . يقال هبط هبوطا وأهبط غيره ) .
    1254 طوبى لمن رآني وطوبى لمن رأى من رآني ولمن رأى من رأى من رآني وآمن بي ] . ( حسن ) .
    1255 إذا استلقى أحدكم على ظهره فلا يضع إحدى رجليه على الأخرى ] . ( صحيح ) وأما الحديث الذي فيه تعليل النهي عن الإستلقاء بأن الله تعالى استلقى لما خلق خلقه فهو منكر جدا كما في الضعيفة رقم 755 .
    1256 ما أحب عبد عبدا لله إلا أكرمه الله عز وجل ] . ( واسناده شامي جيد ) .
    1257 إذا اشتكى المؤمن أخلصه الله كما يخلص الكير خبث الحديد ] . ( صحيح ) .
    1258 إذا اشتكيت فضع يدك حيث تشتكي وقل بسم الله ( وبالله ) أعوذ بعزة الله وقدرته من شر ما أجد من وجعي هذا ثم ارفع يدك ثم أعد ذلك وترا ] . ( صحيح ) .
    1259 إذا أقيمت الصلاة فطوفي على بعيرك من وراء الناس ] . ( صحيح ) . وفي رواية للبخاري عن أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أن رسول الله ي صلى الله عليه وسلم قال _ وهو بمكة فأراد الخروج ولم تكن أم سلمة طافت بالبيت وأرادت الخروج فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أقيمت الصلاة _ للصبح _ فطوفي على بعيرك والناس يصلون . ففعلت ذلك فلم تصل حتى خرجت .
    1260 إذا اكتحل أحدكم فليكتحل وترا وإذا استجمر فليستجمر وترا ] . ( حسن ) .
    1261 إذا التقى الختانان فقد وجب الغسل ] . ( صحيح ) .
    1262 الهجرة هجرتان هجرة الحاضر وهجرة البادي أما البادي فإنه يطيع إذا أمر ويجيب إذا دعي وأما الحاضر فهو أعظمهما بلية وأفضلهما أجرا ] . ( صحيح )
    1263 إذا أمن القارىء فأمنوا فإن الملائكة تؤمن فمن وافق تأمينه تأمين الملائكة غفر له ما تقدم من ذنبه ] . ( صحيح ) .
    1264 بر الحج إطعام الطعام وطيب الكلام ] . ( حسن ) .
    1265 إذا تنخم احدكم في المسجد فليغيبها لا تصيب جلدة مؤمن أو ثوبه فتؤذيه ] . ( حسن ) .
    1266 إذا تمنى أحدكم فليستكثر فإنما يسأل ربه عز وجل ] . ( صحيح ) .
    1267 ليغشين أمتي من بعدي فتن كقطع الليل المظلم يصبح الرجل فيها مؤمنا ويمسي كافرا ويمسي مؤمنا ويصبح كافرا يبيع أقوام دينهم بعرض من الدنيا قليل ] . ( صحيح ) .
    1268 ما يخرج رجل صدقته حتى يفك بها لحيي سبعين شيطانا ] . ( صحيح ) .
    1269 إذا خرجت اللعنة من في صاحبها نظرت فإن وجدت مسلكا في الذي وجهت إليه وإلا عادت إلى الذي خرجت منه ] . ( حسن ) . عن العيزار بن جرول الحضرمي قال كان منا رجل يقال له أبو عمير قال وكان مؤاخيا لعبد الله ( يعني ابن مسعود ) فكان عبد الله يأتيه في منزله فأتاه مرة فلم يوافقه في المنزل فدخل على امرأته قال فبينا هو عندها إذ أرسلت خادمها في حاجة فأبطأت عليها فقالت قد أبطأت لعنها الله قال فخرج عبد الله فجلس على الباب قال فجاء أبو عمير فقال لعبد الله ألا دخلت على أهل أخيك قال فقال قد فعلت ولكنها أرسلت الخادمة في حاجة فأبطأت عليها فلعنتها وإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ( فذكره ) . وإني كرهت أن أكون لسبيل اللعنة .
    1270 انتسب رجلان على عهد موسى عليه السلام فقال أحدهما أنا فلان بن فلان حتى عد تسعة فمن أنت لا أم لك قال أنا فلان بن فلان ابن الإسلام قال فأوحى الله إلى موسى عليه السلام أن قل لهذين المنتسبين أما أنت أيها المنتمي أو المنتسب إلى تسعة في النار فأنت عاشرهم وأما أنت يا هذا المنتسب إلى اثنين في الجنة فأنت ثالثهما في الجنة ] . ( صحيح ) .
    1271 إذا تزوج البكر على الثيب أقام عندها سبعا وإذا تزوج الثيب على البكر أقام عندها ثلاثا ] . ( صحيح ) .
    1272 من بدا جفا ومن اتبع الصيد غفل ومن أتى أبواب السلطان افتتن وما ازداد أحد من السلطان قربا إلا ازداد من الله بعدا ] . ( حسن ) .
    1273 إن الإسلام بدأ غريبا وسيعود غيبا كما بدأ فطوبى للغرباء . قيل من هم يا رسول الله قال الذين يصلحون إذا فسد الناس ] . ( صحيح ) .
    1274 إذا تنخم أحدكم فلا يتنخمن قبل وجهه ولا عن يمينه وليبصق عن يساره أو تحت قدمه اليسرى ] . ( صحيح ) .
    1275 لست من الدنيا وليست مني إني بعثت والساعة نستبق ] . ( صحيح ) .
    1276 أشفع الأذان وأوتر الإقامة ] . ( صحيح ) .
    1277 كان يشرب في ثلاثة أنفاس إذا أدنى الإناء إلى فيه سمى الله تعالى وإذا أخره حمد الله تعالى يفعل ذلك ثلاث مرات ] . ( حسن صحيح ) .
    1278 كان يمر بالغلمان فيسلم عليهم ويدعو لهم بالبركة ] . ( صحيح ) .
    1279 كان يلبس يوم العيد بردة حمراء ] . ( صحيح ) .
    1280 إذا أصبح إبليس بث جنوده فيقول من أضل اليوم مسلما ألبسته التاج قال فيخرج هذا فيقول لم أزل به حتى طلق امرأته فيقول أوشك أن يتزوج . ويجيء هذا فيقول لم أزل به حتى عق والديه فيقول يوشك أن يبرهما . ويجيء هذا فيقول لم أزل به حتى أشرك فيقول أنت أنت ويجيء هذا فيقول لم أزل به حتى قتل فيقول أنت أنت ويلبسه التاج ] . ( صحيح ) .
    1281 المرأة لآخر أزواجها ] . ( صحيح ) . عن ميمون بن مهران قال خطب معاوية رضي الله عنه أم الدرداء فأبت أن تزوجه وقالت سمعت أبا الدرداء يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم المرأة في آخر أزواجها أو قال لآخر أزواجها . أو كما قالت _ ولست أريد بأبي الدرداء بدلا . وقد ورد بلفظ ايما امرأة توفي عنها زوجها فتزوجت بعده فهي لآخر أزواجها . وللحديث شاهدان موقوفان 1 - عن عكرمة أن أسماء بنت أبي بكر كانت تحت الزبير بن العوام وكان شديدا عليها فاتت أباها فشكت ذلك إليه فقال يا بنية اصبري فإن المرأة إذا كان لها زوج صالح ثم مات عنها فلم تزوج بعده جمع بينهما في الجنة . 2 - عن حذيفة انه قال لامرأته إن شئت أن تكوني زوجتي في الجنة فلا تزوجي بعدي فإن المرأة في الجنة لآخر أزواجها في الدنيا فلذلك حرم الله على أزواج النبي صلى الله عليه وسلم أن ينكحن بعده لأنهن أزواجه في الجنة .
    1282 أيام التشريق أيام طعم وذكر ] . وورد بلفظ أيام منى أيام أكل وشرب . ( فالحديث متواتر ) .
    1283 التقاط الجمرات في منى [ إياكم والغلو في الدين فإنما هلك من كان قبلكم بالغلو في الدين ] . ( صحيح ) . عن ابن عباس قال قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم غداة العقبة وهو واقف على راحلته هات القط لي . فلقطت له حصيات هن حصى الحذف فوضعهن في يده فقال بأمثال هؤلاء مرتين وقال بيده فأشار يحيى _ أحد رواته _ أنه رفعها وقال فذكره .
    1284 إياكم والتمادح فإنه الذبح ] . ( حسن ) .
    1285 إذا أتى أحدكم خادمه بطعام قد ولى حره ومشقته ومؤنته فليجلسه معه فإن ابى فليناوله أكلة في يده ] . ( صحيح ) .
    1286 أيمن امريء وأشأمه ما بين لححيه ] . ( صحيح ) .
    1287 إن هذا القرآن أنزل على سبعة احرف فاقرأوا ولا حرج ولكن لا تختموا ذكر رحمة بعذاب ولا ذكر عذاب يرحمة ] . ( حسن ) .
    1288 اهتز العرش لموت سعد بن معاذ من فرح الرب عز وجل ] . ( صحيح ) .
    1289 أول نبي أرسل نوح ] . ( إسناده ضعيف لكن الحديث صحيح فإن له شاهدا قويا عن ابي هريرة مرفوعا في حديث الشفاعة الطويل وفيه فيأتون نوحا فيقولون يا نوح أنت أول الرسل إلى الأرض . أخرجه مسلم والترمذي وقال هذا حديث حسن صحيح ) .
    1290 إن الله إذا أنعم على عبد نعمة يحب أن يرى أثر نعمته على عبده ] . ( اسناده ضعيف ولكن الحديث صحيح بشاهديه ) .
    1291 إن الله جعل البركة في السحور والكيل ] . ( حسن . إلا أن لفظة الكيل لم يذكرها المقدسي في روايته عنه وذكر بدلها الجماعة ) .
    1292 الفرار من الطاعون كالفرار من الزحف ] . ( حسن ) . وورد بلفظ الفار من الطاعون كالفار من الزحف والصابر فيه كالصابر في الزحف .
    1293 إذا تكلم الله تعالى بالوحي سمع أهل السماء للسماء صلصلة كجر السلسلة على الصفا فيصعقون فلا يزالون كذلك حتى يأتيهم جبريل حتى إذا جاءهم جبريل فزع عن قلوبهم قال فيقولون يا جبريل ماذا قال ربك فيقول الحق فيقولون الحق الحق ] . ( صحيح )
    1294 إذا توضأ أحدكم للصلاة فلا يشبك بين أصابعه ] . ( صحيح ) . وورد بلفظ إذا توضأت فاحسنت وضوءك ثم خرجت عامدا إلى المسجد فلا تشبكنبين أصابعك _ أراه قال _ في صلاة . وهذا لا يغاير سابقه في المعنى وإنما يبينه ويفصله .
    1295 إذا استجمر أحدكم فليستجمر وترا وإذا استنثر فليستنثر وترا ] . ( صحيح ) .
    1296 إذا توضأ أحدكم فاحسن الوضوء ثم خرج إلى المسجد لا ينزعه إلا الصلاة لم تزل رجله اليسرى تمحو سيئة وتكتب الأخرى حسنة حتى يدخل المسجد ] . ( صحيح لغيره ) . وورد بزيادة في آخره بلفظ ولو يعلم الناس ما في العتمة والصبح لأتوهما ولو حبوا .
    1297 إذا جاء أحدكم خادمه بطعامه فليجلسه فليأكل معه فإن أبى فليناوله منه ] . ( صحيح ) .
    1298 ألا أخبركم بخياركم خياركم أطولكم أعمارا وأحسنكم أعمالا ] . ( صحيح ) .
    1299 من أحب عليا فقد احبني ومن أحبني فقد أحب الله عز وجل ومن أبغض عليا فقد أبغضني ومن أبغضني فقد أبغض الله عز وجل ] . ( صحيح )
    1300 إذا جلس غليك الخصمان فلا تقض بينهما حتى تسمع من الآخر كما سمعت من الأول فإنك إذا فعلت ذلك تبين لك القضاء ] . ( صحيح ) .
    1301 إذا جلس أحدكم على حاجته فلا يستقبل القبلة ولا يستدبرها ] . ( صحيح ) .
    1302 لا يقيمن أحدكم أخاه يوم الجمعة ثم ليخالف إلى مقعده فيقعد فيه ولكن يقول افسحوا ] . ( صحيح ) .
    1303 إذا جاءك يطلب ثمن الكلب فاملأ كفيه ترابا ] . ( صحيح ) . عن ابن عباس عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه نهى عن ثمن الخمر ومهر البغي وثمن الكلب وقال فذكره . ( صحيح ) .
    1304 إذا جاء الرجل يعود مريضا فليقل اللهم اشف عبدك ينكأ لك عدوا أو يمشي لك إلى الصلاة وفي رواية إلى جنازة ] . ( حسن ) .
    1305 إذا توضأت فانتثر وإذا استجمرت فأوتر ] . ( صحيح ) .
    1306 إذا توضأت فخلل أصابع يديك ورجليك ] . ( صحيح ) .
    1307 إذا جاء رمضان فتحت أبواب الجنة وغلقت أبواب النار وصفدت الشياطين ] . ( صحيح ) . وورد بلفظ إذا جاء رمضان فتحت أبواب الرحمة وغلقت أبواب جهنم وسلسلة الشياطين .
    1308 إذا جاء رمضان فصم ثلاثين إلا أن ترى الهلال قبل ذلك ] . ( صحيح ) .
    1309 إذا حضر المؤمن أتته ملائكة الرحمة بحريرة بيضاء فيقولون اخرجي راضية مرضيا عنك إلى روح الله وريحان ورب غير غضبان فتخرج كأصيب ريح المسك حتى إنه ليناوله بعضهم بعضا حتى يأتون به باب السماء فيقولون ما أطيب هذه الريح التي جاءتكم من الأرض فيأتون به أرواح المؤمنين فلهم أشد فرحا به من أحدكم بغائبه يقدم عليه فيسألونه ماذا فعل فلان ماذا فعل فلان فيقولون دعوه فإنه كان في غم الدنيا فإذا قال أما أتاكم قالوا ذهب به إلى أمه الهاوية . وإن الكافر إذا احتضر أتته ملائكة العذاب بمسح فيقولون اخرجي ساخطة مسخوطا عليك إلى عذاب الله عز وجل فتخرج كأنتن ريح جيفة حتى يأتون به باب الأرض فيقولون ما أنتن هذه الريح حتى يأتون به أرواح الكفار ] . ( صحيح ) .
    1310 إذا حم أحدكم فليسن عليه الماء البارد ثلاث ليال من السحر ] . ( صحيح ) .
    1311 إذا رأى أحدكم رؤيا يكرهها فليتحول وليتفل عن يساره ثلاثا وليسأل الله من خيرها وليتعوذ من شرها ] . ( ضعيف ) _ ولكن له شاهد من حديث جابر مرفوعا بلفظ . . . . فليبصق عن يساره ثلاثا وليستعذ بالله ثلاثا وليتحول عن جنبه الذي كان عليه . والباقي مثله . أخرجه مسلم وغيره وقال الحاكم صحيح على شرط مسلم .
    1312 إن الرجل ليس كما ذكروا ولكن أنتم شهداء الله في الأرض وقد غفر له ما لا يعلمون ] . ( صحيح ) . عن يزيد بن شحرة قال خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم في جنازة فقال الناس خيرا وأثنوا عليه خيرا فجاء جبرائيل فقال فذكره والحديث صحيح صححه الحاكم والذهبي وقد خرجت أحاديث هذا الموضوع في أحكام الجنائز وفيه أن قول بعض الناس عقب صلاة الجنازة ما تشهدون فيه اشهدوا له بالخير . بدعة قبيحة وأن الحديث لا يشهد لها .
    1313 اقرأ فلان فإنها السكينة نزلت للقرآن أو عند القرآن ] . ( صحيح ) . عن البراء قال قرأ رجل سورة ( الكهف ) وله دابة مربوطة فجعلت الدابة تنفر فنظر الرجل إلى سحابة قد غشيته أو ضبابة ففزع فذهب إلى النبي صلى الله عليه وسلم قلت سمى النبي صلى الله عليه وسلم ذاك الرجل قال نعم . ( قال فذكر ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم ) فقال فذكره . وورد بألفاظ أخرى ذكر فيها أنها سورة البقرة . انظر الكتاب . وفيه وقد تكرر ذكر السكينة في القرآن والحديث وقيل في معناها أقوال كثيرة ذكرها الحافظ ومنها قول وهب أنها روح من الله ومنها أنها ريح هفافة لها وجه كوجه الإنسان قال الحافظ وهو اللائق بحديث الباب وليس قول وهب ببعيد . والله أعلم .
    1314 أبشروا وبشروا الناس من قال لاإله إلا الله صادقا بها دخل الجنة ] . ( صحيح ) . عن أبي بكر بن أبي موسى عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( فذكره ) . فخرجوا يبشرون الناس فلقيهم عمر رضي الله عنه فبشروه فردهم . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم من ردكم . قالوا عمر قال لم رددتهم يا عمر قال إذا يتكل الناس يا رسول الله . واسناده صحيح . وأخرجه أحمد وزاد في آخره قال فسكت رسول الله صلى الله عليه وسلم . ( انظر الكتاب فيه روايات أخرى وفيه شرحا مهما في تأويل الحديث وما في معناه من تحريم النار على من قال لا إله إلا الله على أقوال كثيرة ) .
    1315 من لقي الله لا يشرك به شيئا يصلي الصلوات الخمس ويصوم رمضان غفر له . قلت أفلا أبشرهم يا رسول الله قال دعهم يعملوا ] . ( صحيح ) . انظر التعليق في الكتاب وعن الذين يواقعون أنواعا من الشركيات والوثنيات ويدعون أنهم مسلمون .
    1316 سبحي الله مائة تسبيحة فإنها تعدل لك مائة رقبة تعتقيها من ولد اسماعيل واحمدي الله مائة تحميدة تعدل لك مائة فرس مسرجة ملجمة تحملين عليها في سبيل الله وكبري الله مائة تكبيرة فإنها تعدل لك مائة بدنة مقلدة متقبلة وهللي الله مائة تهليلة _ قال ابن خلف أحسبه قال _ تملأ ما بين السماء والأرض ولا يرفع يومئذ لأحد عمل إلا أن يأتي بمثل ما أتيت به ] . ( حسن ) .
    1317 سبق المفردون . قالوا يا رسول الله ومن المفردون قال الذين يهترون في ذكر الله ] . ( صحيح ) . ( المفردون أي المنفردون . قال ابن الأثير يقال فرد برأيه وأفرد استفرد بمعنى انفرد به . قال النووي رحمه الله وقد فسرهم رسول الله صلى الله عليه وسلم بـ { الذاكرين الله كثيرا والذاكرات } وتقديره والذاكراته فحذف الهاء هنا كما حذفت في القرآن لمناسبة رؤوس الآي ولأنه مفعول يجوز حذفه . وهذا التفسير هو مراد الحديث . يهترون أي يولعون . قال ابن الأثير يقال أهتر فلان بكذا واستهتر فهو مهتر به ومستهتر . أي مولع به لا يتحدث بغيره ولا يفعل غيره ) . انظر التعليق في الكتاب فهو مهم فإن بعض النتصوفة يحرفون اللفظ فيقولون يهتزون من الإهتزاز يمينا ويسارا ويذكر بعض المتصوفة عن علي أنه قال وهو يصف أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم كانوا إذا ذكروا الله مادوا كما تميد الشجرة في يوم ريح . والحديث هذا لا يصح واسناده ضعيف مظلم .
    1318 قل اللهم اغفر لي وارحمني وعافني وارزقني _ ويجمع أصابعه إلا الإبهام _ فإن هؤلاء تجمع لك دنياك وآخرتك ] . ( صحيح ) .
    1319 إذا ذكرتم بالله فانتهوا ] . ( حسن ) .
    1320 إن الله عز وجل إذا أنعم على عبد نعمة يحب أن يرى أثر النعمة عليه ويكره البؤس والتباؤس ويبغض السائل الملحف ويحب الحيي العفيف المتعفف ] . ( صحيح بشواهده ) .
    1321 إذا انتهى أحدكم إلى المجلس فإن وسع له فليجلس وإلا فلينظر أوسع مكان يراه فليجلس فيه ] . ( صحيح ) .
    1322 إذا خرج ثلاثة في سفر فليؤمروا أحدهم ] . ( حسن ) .
    1323 إذا خرجت من منزلك فصل ركعتين يمنعانك من مخرج السوء وإذا دخلت إلى منزلك فصل ركعتين يمنعانك من مدخل السوء ] . ( صحيح ) .
    1324 إذا ساق الله إليك رزقا من غير مسألة ولا إشراف نفس فخذه فإن الله أعطاك ] . ( صحيح ) . عن قبيصة بن ذؤيب أن عمر بن الخطاب أعطى السعدي ألف دينار فأبى أن يقبلها وقال لنا عنها غنى فقال له عمر إني قائل لك ما قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم . . . فذكره .
    1325 إذا سأل أحدكم فليكثر فإنما يسأل ربه ] . ( صحيح ) .
    1326 صنفان من أهل النار لم أرهما قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس ونساء كاسيات عاريات مميلات مائلات رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها وإن ريحها لتوجد من مسيرة كذا وكذا ] . ( صحيح ) .
    1327 إذا سمعت جيرانك يقولون أحسنت فقد أحسنت وإذا سمعتهم يقولون قد أسأت فقد أسأت ] . ( صحيح ) . وله شاهد عن أبي هريرة قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله دلني على عمل إذا أخذت به دخلت الجنة ولا تكثر علي فقال لا تغضب . وأتاه رجل آخر فقال يا نبي الله دلني على عمل إذا عملته دخلت الجنة . فقال كن محسنا . قال وكيف أعلم أني محسن فقال تسأل جيرانك فإن قالوا إنك محسن فأنت محسن وإن قالوا إنك مسيء فأنت مسيء .
    1328 إذا سمعتم المنادي يثوب بالصلاة فقولوا كما يقول ] . ( صحيح ) . ( التثويب الدعاء إلى الصلاة كما في القاموس . فهو يشمل الأذان والإقامة .
    1329 إذا صلى أحدكم الجمعة فلا يصل بعدها شيئا حتى يتكلم أو يخرج ] . ( صحيح )
    1330 إذا عطس أحدكم فليشمته جليسه فإن زاد على ثلاث فهو مزكوم ولا يشمت بعد ذلك ] . ( صحيح ) .
    1331 إن الله قد أجار أمتي من أن تجتمع على ضلالة ] . ( حسن بمجموع طرقه ) .
    1332 إن من الناس مفاتيح للخير مغاليق للشر وإن من الناس مفاتيح للشر مغاليق للخير فطوبى لمن جعل الله مفاتيح الخير على يديه وويل لمن جعل الله مفاتيح الشر على يديه ] . ( حسن ) .
    1333 لو أن الماء الذي يكون منه الولد أهرقته على صخرة لأخرج الله عز وجل منها أو لخرج منها ولد وليخلقن الله نفسا هو خالقها ] . ( حسن ) . عن انس بن مالك جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وسأل عن العزل فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكره . وله شاهد عن جابر قال جاء رجل من الأنصار إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله إن لي جارية أعزل عنها قال سيأتيها ما قدر لها فأتاه بعد ذلك فقال قد حملت الجارية فقال النبي صلى الله عليه وسلم ما قدر لنفس شيء إلا هي كائنة . أخرجه ابن ماجه 89 وأحمد 313/3 ولفظه ما قدر الله لنفس أن يخلقها إلا هي كائنة . وسنده صحيح .
    1334 لا تعجبوا بعمل أحد حتى تنظروا بما يختم له فإن العامل يعمل زمانا من دهره أو برهة من دهره بعمل صالح لو مات ( عليه ) دخل الجنة ثم يتحول فيعمل عملا سيئا وإن العبد ليعمل زمانا من دهره بعمل سيء لو مات ( عليه ) دخل النار ثم يتحول فيعمل عملا صالحا وإذا أراد الله بعبد خيرا استعمله قبل موته فوفقه لعمل صالح ( ثم يقبضه ) ] . ( صحيح ) .
    1335 من علم آية من كتاب الله عز وجل كان له ثوابها ما تليت ] . ( صحيح ) .
    1336 إذا دخل أهل الجنة الجنة يقول الله عز وجل هل تشتهون شيئا فأزيدكم فيقولون ربنا وما فوق ما أعطيتنا قال فيقول رضواني أكبر ] . ( صحيح ) .
    1337 إذا جئت فصل مع الناس وإن كنت قد صليت ] . ( صحيح ) . عن محجن أنه كان في مجلس مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فأذن للصلاة فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم فصلى ثم رجع ومحجن في مجلسه لم يصل معه فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم ما منعك أن تصلي مع الناس ألست برجل مسلم فقال بلى يا رسول الله ولكني قد صليت في أهلي فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكره . ( صحيح ) .
    1338 اللهم من آمن بك وشهد أني رسولك فحبب إليه لقاءك وسهل عليه قضاءك وأقلل له من الدنيا ومن لم يؤمن بك ويشهد أني رسولك فلا تحبب إليه لقاءك ولا تسهل عليه قضاءك وأكثر له من الدنيا ] . ( صحيح ) .
    1339 إذا دعا الغائب للغائب قال له الملك ولك بمثل ] . ( صحيح ) . وورد بلفظ إذا دعا الرجل لأخيه بظهر الغيب قالت الملائكة آمين ولك بمثل . أخرجه مسلم وغيره . وورد عن صفوان قدمت الشام فأتيت أبا الدرداء في منزله فلم أجده ووجدت أم الدرداء فقالت أتريد الحج العام فقلت نعم قالت فادع الله لنا بخير فإن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول دعوة المرء المسلم لأخيه بظهر الغيب مستجابة عند رأسه ملك موكل كلما دعا لأخيه بخير قال الملك الموكل به آمين ولك بمثل . قال فخرجت إلى السوق فلقيت أبا الدرداء فقال لي مثل ذلك يرويه عن النبي صلى الله عليه وسلم . وفي الكتاب روايات أخرى .
    1340 إذا رأى أحدكم الرؤيا تعجبه فليذكرها وليفسرها وإذا رأى أحدكم الرؤيا تسوءه فلا يذكرها ولا يفسرها ] . ( صحيح ) .
    1341 الرؤيا ثلاث فالبشرى من الله وحديث النفس وتخويف من الشيطان فإذا رأى أحدكم رؤيا تعجبه فليقصها إن شاء وإذا رأى شيئا يكرهه فلا يقصه على أحد وليقم يصلي ] . ( صحيح ) .
    1342 إذا رأت ذلك فأنزلت فعليها الغسل ] . عن أنس أن أم سليم سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن المرأة ترى في منامها ما يرى الرجل فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( فذكره ) . فقالت أم سليم يا رسول الله أيكون هذا قال نعم ماء الرجل غليظ أبيض وماء المرأة رقيق أصفر . فأيهما سبق أو علا أشبهه الولد .
    1343 إذا دعي أحدكم إلى طعام فليجب فإن كان مفطرا فليأكل وإن كان صائما فليصل ] . ( صحيح ) .
    1344 إذا رأى المؤمن ) ما فسح له في قبره يقول دعوني أبشر أهلي فيقال له اسكن . صحيح ) .
    1345 إذا رأيت الأمة ولدت ربتها أو ربها ورأيت أصحاب الشاء يتطاولون في البنيان ورأيت الحفاة الجياع العالة كانوا رؤوس الناس فذلك من معالم الساعة وأشراطها ] . ( صحيح ) . عن عبد الله بن عباس مرفوعا به وزاد في آخره قال جلس رسول الله صلى الله عليه وسلم مجلسا له فأتاه جبريل عليه السلام فجلس بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم واضعا كفيه على ركبتي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله حدثني ما الإسلام ( قلت فذكر الحديث بطوله وفيه ) قال يا رسول الله فحدثني متى الساعة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم سبحان الله خمس من الغيب لا يعلمهن إلا الله { إن الله عنده علم الساعة . . . } الآية ولكن إن شئت حدثتك بعالم لها دون ذلك قال أجل يا رسول الله فحدثني قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكره . وزاد في آخره قال يا رسول الله ومن أصحاب الشاء والحفاة الجياع العالة قال العرب . ( صحيح ) .
    1346 بحسب أصحابي القتل ] . ( صحيح ) . وله شاهد من حديث سعيد بن زيد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال سيكون بعدي فتن يكون فيها ويكون قلنا إن أدركنا ذلك هلكنا قال بحسب أصحابي القتل . وفي رواية يذهب الناس فيها أسرع ذهاب . ( واسناده حسن ) .
    1347 عقوبة هذه الأمة بالسيف ] . ( صحيح ) . ويشهد له حديث أبي بردة قال خرجت من عند عبيد الله بن زياد فرأيته يعاقب عقوبة شديدة فجلست إلى رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فقال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكره . ( صحيح ) .
    1348 لتركبن سنن من كان قبلكم شبرا بشبر وذراعا بذراع وباعا بباع حتى لو أن أحدهم دخل جحر ضب دخلتم وحتى لو أن أحدهم ضاجع أمه بالطريق لفعلتم ] ( صحيح ) . ( تنبيه ) _ وقع في مستدرك الحاكم امرأته بدل أمه وهو خطأ من أحد رواته أو نساخه . ويرجى تصحيح هذا الخطأ في صحيح الجامع برقم 5291 .
    1349 خلل أصابع يديك ورجليك يعني إسباغ الوضوء . وكان فيما قال له إذا ركعت فضع كفيك على ركبتيك حتى تطمئن وإذا سجدت فأمكن جبهتك من الأرض حتى تجد حجم الأرض ] . ( صحيح ) .
    1350 إذا رميت الصيد فأدركته بعد ثلاث ليال وسهمك فيه فكله ما لم ينتن ] . ( صحيح ) .
    1351 إذا زوقتم مساجدكم وحليتم مصاحفكم فالدمار عليكم ] . ( حسن ) .
    1352 لا تحقرن من المعروف شيئا ولو أن تفرغ من دلوك في إناء المستسقي ولو أن تكلم أخاك ووجهك إليه منبسط وإياك وتسبيل الإزار فإنه من الخيلاء والخيلاء لايحبها الله عز وجل وإن امرؤ سبك بما يعلم فيك فلا تسبه بما تعلم فيه فإن أجره لك ووباله على من قاله ] . ( صحيح ) . وفي رواية أخرى نحوه وزاد في آخره ولا تسبن أحدا فما سببت بعده أحدا ولا شاة ولا بعيرا .
    1353 إذا رويت أهلك من اللبن غبوقا فاجتنب ما نهى الله عنه من ميتة ] . ( صحيح ) ( الغبوق شرب آخر النهار . مقابل الصبوح ) .
    1354 إذا سمعت النداء فأجب داعي الله عز وجل ] . ( صحيح ) . عن كعب بن عجرة أن أعمى أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله إني أسمع النداء ولعلي لا أجد قائدا قال فذكره .
    1355 إذا سمعتم بجيش قد خسف به قريبا فقد أظلت الساعة ] . ( حسن ) .
    1356 إذا سها أحدكم في صلاته . فلم يدر واحدة صلى أو اثنتين فليبن على واحدة فإن لم يدر ثنتين صلى أو ثلاثا فليبن على ثنتين وإن لم يدر ثلاثا صلى أو أربعا فليبن على ثلاث وليسجد سجدتين قبل أن يسلم ] . ( صحيح ) .
    1357 إذا سرتم في أرض خصبة فأعطوا الدواب حقها أو حظها وإذا سرتم في أرض جدبة فانجوا عليها وعليكم بالدلجة فإن الأرض تطوى بالليل وإذا عرستم فلا تعرسوا على قارعة الطريق فإنها مأوى كل دابة ] . ( صحيح ) . ( والدلجة بالضم والفتح سير الليل . والتعريس نزول المسافر آخر الليل نزلة للنوم والاستراحة ) .
    1358 أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة الصلاة فإن صلحت صلح له سائر عمله وإن فسدت فسد سائر عمله ] . ( صحيح بمجموع طرقه ) .
    1359 إن الله يقول يا ابن آدم تفرغ لعبادتي أملأ صدرك غنى وأسد فقرك وإن لا تفعل ملأت يديك شغلا ولم أسد فقرك ] . ( صحيح ) .
    1360 إذا شربوا الخمر فاجلدوهم ثم إن شربوا فاجلدوهم ثم إن شربوا فاجلدوهم ثم إن شربوا ( الرابعة ) فاقتلوهم ] . ( صحيح ) . وقد قيل إنه حديث منسوخ ولا دليل على ذلك بل هم محكم غير منسوخ كما حققه العلامة أحمد شاكر في تعليقه على المسند . وقد اختار الإمام ابن القيم رحمه الله تعالى الرأي القائل أنه من باب التعزير إذا رأى الإمام قتل وإن لم يره لم يقتل بخلاف الجلد فإنه لا بد منه في كل مرة .
    1361 إذا شربتم اللبن فمضمضوا فإن له دسما ] . ( حسن صحيح ) .
    1362 إذا صلى أحدكم فلم يدر كيف صلى فليسجد سجدتين وهو جالس ] . ( حسن ) .
    1363 إذا صلى الإمام جالسا فصلوا جلوسا ] . ( صحيح ) .
    1364 إذا صلوا على جنازة وأثنوا خيرا يقول الرب عز وجل أجزت شهادتهم فيما يعلمون وأغفر له ما لا يعلمون ] . ( ضعيف الإسناد لكن له شواهد كثيرة تراها في مجمع الزوائد 4/3 وقد خرجت بعضها في كتاب الجنائز ( ص 45 ) .
    1365 إذا عاد أحدكم مريضا فليقل اللهم اشف عبدك ينكأ لك عدوا أو يمشي لك إلى صلاة ] . ( حسن ) . ( ينكأ يقال نكيت في العدو وأنكى نكاية فأنا ناك إذا أكثرت فيهم الجراح والقتل فوهنوا لذلك . نهاية ) .
    1366 إذا غربت الشمس فكفوا صبيانكم فإنها ساعة ينتشر فيها الشياطين ] . ( اسناده ضعيف لكن الحديث صحيح بشواهده ) .
    1367 إذا عاد الرجل أخاه المسلم مشى في خرافة الجنة حتى يجلس فإذا جلس غمرته الرحمة فإن كان غدوة صلى عليه سبعون ألف ملك حتى يمسي وإن كان مساء صلى عليه سبعون ألف ملك حتى يصبح ] . ( صحيح ) . ( خرافة الجنة أي في اجتناء ثمرها . يقال خرفت النخلة أخرفها خرفا وخرافا ) .
    1368 إذا طبختم اللحم فأكثروا المرق أو الماء فإنه أوسع أو أبلغ للجيران ] . ( صحيح ) .
    1369 إذا صلى أحدكم فليلبس ثوبيه فإن الله أحق من تزين له ] . ( صحيح ) .
    1370 إذا حضر أحدكم الأمر يخشى فوته فليصل هذه الصلاة . ( يعني الجمع بين الصلاتين ) ] . ( حسن ) .
    1371 إذا صليت الصبح فأمسك عن الصلاة حتى تطلع الشمس ( فإنها تطلع بقرني شيطان ) فإذا طلعت فصل فإن الصلاة محضورة ومتقبلة حتى تعتدل على رأسك مثل الرمح فإذا اعتدلت على رأسك فإن تلك الساعة تسجر فيها جهنم وتفتح فيها أبوابها حتى تزول عن حاجبك الأيمن فإذا زالت عن حاجبك الأيمن فصل فإن الصلاة محضورة متقبلة حتى تصلي العصر ( ثم دع الصلاة حتى تغيب الشمس ) ] . ( صحيح ) .
    1372 إذا ظهر السوء في الأرض أنزل الله عز وجل بأسه بأهل الأرض وإن كان فيهم صالحون يصيبهم ما أصاب الناس ثم يرجعون إلى رحمة الله ] . ( صحيح ) .
    1373 إذا عملت سيئة فأتبعها حسنة تمحها ] . ( صحيح بمجموع طرقه ) .
    1374 إذا افتتحتم مصر فاستوصوا بالقبط خيرا فإن لهم ذمة ورحما ] . ( صحيح ) . عن عبد الرحمن بن كعب نحوه . وزاد فيه إن أم اسماعيل منهم .
    1375 علموا ويسروا ولا تعسروا وبشروا ولا تنفروا وإذا غضب أحدكم فليسكت ] . ( صحيح ) .
    1376 إذا غضب الرجل فقال أعوذ بالله سكن غضبه ] . ( صحيح ) .
    1377 عذاب القبر حق ] . ( صحيح ) . عن عائشة أن يهودية دخلت عليها فذكرت عذاب القبر فقالت لها أعاذك الله من عذاب القبر فسألت عائشة رسول الله صلى الله عليه وسلم عن عذاب القبر فقال نعم عذاب القبر حق قالت عائشة فما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي صلاة بعد إلا تعوذ من عذاب القبر . ( وسنده صحيح ) . وله طريق أخرى عن عائشة أنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عذاب القبر حق . قالت قلت فهل يسمعه أحد قال لا يسمعه الجن والإنس ويسمعه غيرهم أو قال يسمعه الهوام . ( واسناده حسن ) . وعن عبد الله مرفوعا بلفظ إن الموتى ليعذبون في قبورهم حتى إن البهائم لتسمع أصواتهم . ( واسناده حسن ) .
    1378 إن الله عز وجل كريم يحب الكرم ومعالي الأخلاق ويبغض سفسافها ] . ( صحيح ] .
    1379 إذا قضى أحدكم حجه فليعجل الرحلة إلى أهله فإنه أعظم لأجره ] . ( حسن )
    1380 إذا كانت الفتنة بين المسلمين فاتخذ سيفا من خشب ] . ( صحيح بمجموع طرقه ) عن عديسة بنت أهبان قالت لما جاء علي بن أبي طالب ههنا ( البصرة ) دخل على أبي فقال يا أبا مسلم ألا تعينني على هؤلاء القوم قال بلى قال فدعى جارية له فقال يا جارية أخرجي سيفي قال فأخرجته فسل منه قدر شبر فاذا هو خشب فقال إن خليلي وابن عمك عهد إلي إذا كانت الفتنة بين المسلمين فاتخذ سيفا من خشب فإن شئت خرجت معك قال لا حاجة لي فيك ولا بسيفك . ( حسنه الترمذي ) . ويشهد له حديث سهل بن أبي الصلت قال سمعت الحسن يقول إن عليا بعث إلى محمد بن مسلمة فجيء به فقال ما خلفك عن هذا الأمر قال دفع إلي ابن عمك _ يعني النبي صلى الله عليه وسلم _ سيفا فقال قاتل به ما قوتل العدو فإذا رأيت الناس يقتل بعضهم بعضا فاعمد به إلى صخرة فاضربه بها ثم الزم بيتك حتى تأتيك منية قاضية أو يد خاطئة قال خلوا عنه . ( حسن ) . وله ألفاظ أخرى قريبة منه راجعها في الكتاب .
    1381 إذا كان يوم القيامة بعث إلى كل مؤمن بملك معه كافر فيقول الملك للمؤمن يا مؤمن هاك هذا الكافر فهذا فداؤك من النار ] . ( صحيح ) .
    1382 إذا كان يوم القيامة أدنيت الشمس من العباد حتى تكون قيد ميل أو اثنين فتصهرهم الشمس فيكونون في العرق بقدر أعمالهم فمنهم من يأخذه إلى عقبيه ومنهم من يأخذه إلى ركبتيه ومنهم من يأخذه إى حقويه ومنهم من يلجمه إلجاما ] . ( صحيح ) .
    1383 إنكم مفتوح عليكم منصورون ومصيبون فمن أدرك ذلك منكم فليتق الله وليأمر بالمعروف ولينه عن المنكر وليصل رحمه من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار ومثل الذي يعين قومه على غير الحق كمثل بعير ردي في بئر فهو ينزع منها بذنبه ] . ( صحيح ) .
    1384 أفضل المؤمنين أحسنهم خلقا وأكيسهم أكثرهم للموت ذكرا وأحسنهم له استعدادا أولئك الأكياس ] . ( الحديث بمجموع طرقه حسن وأما الجملة الأولى فهي صحيحة ) .
    1385 إذا قسمت الأرض وحدت فلا شفعة فيها ] . ( صحيح ) .
    1386 إذا صلى أحدكم إل سترة فليدن منها لا يمر الشيطان بينه وبينها ] . ( صحيح )
    1387 ثلاث أحلف عليهن لا يجعل الله من له سهم في الإسلام كمن لا سهم له وسهام الإسلام ثلاثة الصوم والصلاة والصدقة لا يتولى الله عبدا فيوليه غيره يوم القيامة ولا يحب رجل قوما إلا جاء معهم يوم القيامة والرابعة لو حلفت عليها لم أخف أن آثم لا يستر الله على عبده في الدنيا إلا ستر عليه في الآخرة ] . ( صحيح ) .
    1388 ركعتان خفيفتان مما تحقرون وتنفلون يزيدهما هذا _ يشير إلى قبره _ في عمله أحب إليه من بقية دنياكم ] . ( صحيح ) .
    1389 إذا قال الرجل للمنافق يا سيد فقد أغضب ربه تبارك وتعالى ] . ( حسن ) وورد بلفظ لا تقولوا للمنافق سيدنا . . وتقدم برقم 370 فهو به حسن .
    1390 إذا قال العبد لا إله إلا الله والله أكبر قال الله عز وجل صدق عبدي لا إله إلا أنا وانا اكبر وإذا قال العبد لا إله إلا الله وحده قال صدق عبدي لا إله إلا أنا وحدي وإذا قال لا إله إلا الله لا شريك له قال صدق عبدي لا إله إلا أنا ولا شريك لي وإذا قال لا لإله إلا الله له الملك وله الحمد قال صدق عبدي لا إله إلا أنا لي الملك ولي الحمد وإذا قال لا إله إلا الله ولا حول ولا قوة إلا بالله قال صدق عبدي لا إله إلا أنا ولا حول ولا قوة إلا بي من رزقهن عند موته لم تمسه النار ] . ( صحيح ) .
    1391 إذا قبر الميت أو قال أحدكم أتاه ملكان أسودان أزرقان يقال لأحدهما المنكر والاخر النكير فيقولان ما كنت تقول في هذا الرجل فيقول ما كان يقول هو عبد الله ورسوله أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله فيقولان قد كنا نعلم أنك تقول هذا ثم يفسح له في قبره سبعون ذراعا في سبعين ثم ينور له فيه ثم يقال له نم فيقول أرجع إلى أهلي فأخبرهم فيقولان نم كنومة العروس الذي لا يوقظه إلا أحب أهله إليه حتى يبعثه الله من مضجعه ذلك . وإن كان منافقا قال سمعت الناس يقولون فقلت مثله لا أدري فيقولان قد كنا نعلم أنك تقل ذلك فيقال للأرض التئمي عليه فتلتئم عليه فتختلف أضلاعه فلا يزال فيها معذبا حتى يبعثه الله من مضجعه ذلك ] . ( صحيح ) .
    1392 إذا قضى أحدكم الصلاة في مسجده فليجعل لبيته نصيبا من صلاته فإن الله جاعل في بيته من صلاته خيرا ] . ( صحيح ) .
    1393 إذا قمتم إلى الصلاة فلا تسبقوا قارئكم بالركوع والسجود ولكن هو يسبقكم ] . ( صحيح ) .
    1394 إذا سمع أحدكم النداء والإناء على يده فلا يضعه حتى يقضي حاجته منه ] . ( صحيح ) . وورد بلفظ مثله وزاد فيه وكان المؤذن يؤذن إذا بزغ الفجر . ( واسناده صحيح ) . وله شواهد منها عن أبي أمامة قال أقيمت الصلاة والإناء في يد عمر قال أشربها يا رسول الله قال نعم فشربها . ( واسناده حسن ) . وعن أبي الزبير قال سألت جابرا عن الرجل يريد الصيام والإناء على يده ليشرب منه فيسمع النداء قال جابر كنا نتحدث أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ليشرب . ( واسناده لا بأس به في الشواهد ) . وعن بلال قال اتيت النبي صلى الله عليه وسلم أوذنه لصلاة الفجر وهو يريد الصيام فدعا بإناء فشرب ثم ناولني فشربت ثم خرجنا إلى الصلاة . ( اسناده صحيح يتقوى برواية جعفر ) وعن ابن عمر قال كان علقمة بن علاثة عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فجاء بلال يؤذنه بالصلاة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم رويدا يا بلال يتسحر علقمة وهو يتسحر برأس . ( حسن ) . وعن حبان بن الحارث قال تسحرنا مع علي بن أبي طالب رضي الله عنه فلما فرغنا من السحور أمر المؤذن فأقام الصلاة . ( رجاله ثقات غير ابن حبان أورده ابن أبي حاتم بهذه الرواية ولم يذكر فيه جرحا ولا تعديلا ) . والخلاصة الإمساك عن الطعام قبل أذان الصبح بدعة .
    1395 إذا تناجى اثنان فلا تجلس إليهما حتى تستأذنهما ] . ( صحيح ) .
    1396 خير مساجد النساء بيوتهن ] . ( صحيح ) .
    1397 ثلاثة لا ينظر الله إليهم يوم القيامة العاق لوالديه ومدمن الخمر والمنان عطاءه وثلاثة لا يدخلون الجنة العاق لوالديه والديوث والرجلة ] . ( حسن )
    1398 إن العبد إذا قام إلى الصلاة المكتوبة أتي بذنوبه كلها فوضعت على عاتقيه فكلما ركع أو سجد تساقطت عنه ] . ( صحيح ) . عن أبي المنيب قال رأى ابن عمر فتى قد أطال الصلاة وأطنب فقال أيكم يعرف هذا فقال رجل أنا أعرفه فقال أما إني لو عرفته لأمرته بكثرة الركوع والسجود فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول فذكره . واسناده صحيح .
    1399 إذا جاء خادم أحدكم بطعامه فليجلسه معه فإن لم يجلسه معه فليناوله أكلة أو أكلتين فإنه ولي علاجه وحره ] . ( صحيح ) .
    1400 ما أصاب الحجام فأعلفه الناضح ] . ( صحيح ) . عن رافع بن خديج أن جده حين مات ترك جارية وناضحا وغلاما وحجاما وأرضا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الجارية فنهى عن كسبها قال شعبة مخافة أن تبغي وقال وما أصاب الحجام فأعلفه الناضح وقال في الأرض ازرعها أو ذرها . ( وإسناده جيد رجاله ثقات ) .
    1401 أيكم كانت له أرض أو نخل فلا يبعها حتى يعرضها على شريكه ] . ( صحيح ) .
    1402 إذا كان ثلاثة جميعا فلا يتناج اثنان دون الثالث ] . ( صحيح ) . وفي رواية للشيخين بلفظ لا يتناجى اثنان دون الآخر حتى تختلطوا بالناس من أجل أن ذلك يحزنه .
    1403 إذا لقي الرجل أخاه المسلم فليقل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ] . ( صحيح ) . عن أبي تميمة الهجمي عن رجل من قومه قال طلبت النبي صلى الله عليه وسلم فلم أقدر عليه فجلست فإذا نفر هو فيهم ولا أعرفه وهو يصلح بينهم فلما فرغ قام معه بعضهم فقالوا يا رسول الله فلما رأيت ذلك قلت عليك السلام يا رسول الله عليك السلام يا رسول الله عليك السلام يا رسول الله قال إن عليك السلام تحية الميت . ثم أقبل علي فقال ( فذكره ) ثم رد علي النبي صلى الله عليه وسلم قال وعليك ورحمة الله وعليك ورحمة الله وعليك ورحمة الله . ( اسناده صحيح على شرط البخاري ) .
    1404 إذا طعم أحدكم فسقطت لقمته من يده فليمط ما رابه منها وليطعمها ولا يدعها للشيطان ولا يمسح يده بالمنديل حتى يلعق يده فإن الرجل لا يدري في أي طعامه يبارك له فإن الشيطان يرصد الناس _ أو الإنسان _ على كل شيء حتى عند مطعمه أو طعامه ولا يرفع الصحفة حتى يلعقها أو يلعقها فإن في آخر الطعام البركة ] . ( صحيح ) . ( انظر التعليق الطويل في الكتاب )
    1405 رأيتني دخلت الجنة فإذا أنا بالرميصاء امرأة أبي طلحة وسمعت خشفا أمامي فقلت من هذا يا جبريل قال هذا بلال ] . ( صحيح ) . وللشطر الأول منه شاهد من حديث أنس بن مالك مرفوعا به نحوه بلفظ دخلت الجنة فسمعت خشفة فقلت من هذا قالوا هذه الرميصاء بنت ملحان أم أنس بن مالك .
    1406 دخلت الجنة فرأيت لزيد بن عمرو بن نفيل درجتين ] . ( حسن ) .
    1407 أكثروا الصلاة علي يوم الجمعة وليلة الجمعة فمن صلى علي صلاة صلى الله عليه عشرا ] . ( حسن ) .
    1408 إذا مات ولد الرجل يقول الله تعالى للملائكة أقبضتم ولد عبدي فيقولون نعم . فيقول أقبضتم ثمرة فؤاده فيقولون نعم . فيقول فماذا قال عبدي قال حمدك واسترجع . فيقول ابنوا لعبدي بيتا في الجنة وسموه بيت الحمد ] . ( حسن ) .
    1409 كان يحب أن يليه المهاجرون والأنصار ليحفظوا عنه ] . ( صحيح ) .
    1410 كان إذا كان مقيما اعتكف العشر الأواخر من رمضان وإذا سافر اعتكف من العام المقبل عشرين ] . ( صحيح ) .
    1411 إذا لقيتم المشركين ( وفي رواية أهل الكتاب ) فلا تبدؤهم بالسلام وإذا لقيتموهم في طريق فاضطروهم إلى اضيقها ] . ( صحيح ) .
    1412 إذا مر رجال بقوم فسلم رجل عن الذين مروا على الجالسين ورد من هؤلاء واحد أجزأ عن هؤلاء وعن هؤلاء ] . ( صحيح ) .
    1413 إذا نودي بالصلاة فتحت أبواب السماء واستجيب الدعاء ] . ( حسن ) .
    1414 إذا وجد أحدكم وهو في صلاته ريحا فلينصرف فليتوضأ ] . ( صحيح ) .
    1415 إذا وجد أحدكم ألما فليضع يده حيث يجد ألمه ثم ليقل سبع مرات أعوذ بعزة الله وقدرته على كل شيء من شر ما أجد ] . ( صحيح ) .
    1416 إذا نصح العبد سيده وأحسن عبادة ربه كان له أجره مرتين ] . ( صحيح ) .
    1417 لابد للناس من عريف والعريف في النار ] . ( حسن بمجموع الطرق ) .
    1418 أشد أمتي لي حبا قوم يكونون أو يخرجون بعدي يود أحدهم أنه أعطى أهله وماله وأنه رآني ] . ( صحيح ) .
    1419 من ذكر رجلا بما فيه فقد اغتابه ومن ذكره بغير ما فيه فقد بهته ] . ( صحيح ) .
    1420 سيد ريحان أهل الجنة الحناء ] . ( صحيح ) . وروي بلفظ آخر إلا أنه قال الفاغية بدل الحناء وهي هي ] .
    1421 اذكر الموت في صلاتك فإن الرجل إذا ذكر الموت في صلاته لحري أن يحسن صلاته وصل صلاة رجل لا يظن أنه يصلي صلاة غيرها وإياك وكل أمر يعتذر منه ] . ( حسن ) .
    1422 من منع فضل مائه أو فضل كلئه منعه الله فضله يوم القيامة ] . ( صحيح ) .
    1423 دخلت الجنة فإذا انا بقصر من ذهب فقلت لمن هذا القصر قالوا لشاب من قريش فظننت أني أنا هو فقلت ومن هو فقالوا لعمر بن الخطاب ( قال فلولا ما علمت من غيرتك لدخلته فقال عمر عليك يا رسول الله أغار ) ] . ( صحيح ) .
    1424 سيدات نساء أهل الجنة بعد مريم بنت عمران فاطمة وخديجة وآسية امرأة فرعون ] . ( صحيح ) .
    1425 إذا ولي أحدكم أخاه فليحسن كفنه فإنهم يبعثون في أكفانهم ويتزاورون في أكفانهم ] . ( صحيح لغيره ) .
    1426 إذا نمتم فاطفئوا سرجكم فإن الشيطان يدل مثل هذه على هذا فيحرقكم ] . ( صحيح ) . عن ابن عباس قال جاءت فأرة فأخذت تجر الفتيلة فذهبت الجارية تزجرها فقال نبي الله صلى الله عليه وسلم دعيها فجاءت بها فألقتها بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم على الخمرة التي كان عليها قاعدا فأحرقت منها مثل موضع درهم فقال صلى الله عليه وسلم فذكره . ( صحيح ) .
    1427 إذنك علي أن يرفع الحجاب وأن تستمع لسوادي حتى أنهاك ] . ( صحيح ) _ ( سوادي سري أذن له أن يسمع سره ) .
    1428 خذ هذا ولا تضربه فإني قد رأيته يصلي مقبلنا من خيبر وإني قد نهيت عن ضرب أهل الصلاة ] . ( حسن ) .
    1429 أبلغا صاحبكما أن ربي قد قتل ربه كسرى في هذه الليلة ] . ( صحيح ) . قالوا وبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم عبد الله بن حذافة السهمي وهو أحد الستة إلى كسرى يدعوه إلى الإسلام وكتب معه كتابا قال عبد الله فدفعت إليه كتاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فقريء عليه ثم أخذه فمزقه فلما بلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم قال اللهم مزق ملكه . وكتب كسرى غلى باذان عامله على اليمن أن ابعث من عندك رجلين جلدين إلى هذا الرجل الذي بالحجاز فلياتياني بخبره فبعث باذان قهرمان ورجلا آخر وكتب معهما كتابا فقدما المدينة فدفعا كتاب باذان إلى النبي صلى الله عليه وسلم فتبسم رسول الله صلى الله عليه وسلم ودعاهما إلى الإسلام وفرائصهما ترعد وقال ارجعا عني يومكما هذا حتى تأتياني الغد فأخبركما بما أريد فجاءاه من الغد فقال لهما . . . فذكره .
    1430 اذهبوا بهذا الماء فإذا قدمتم بلدكم فاكسروا بيعتكم وانضحوا مكانها من هذا الماء واتخذوا مكانها مسجدا ] . ( صحيح ) . عن قيس بن طلق عن أبيه قال خرجنا ستة وفدا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم خمسة من بني حنيفة ورجل من بني ضبيعة بن ربيعة حتى قدمنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فبايعناه وصلينا معه وأخبرناه أن بأرضنا بيعة لنا واستوهبناه من فضل طهوره فدعا بماء فتوضأ منه ومضمض ثم صب لنا في إداوة ثم قال ( فذكره ) . فقلنا يا رسول الله البلد بعيد والماء ينشف قال فأمدوه من الماء فإنه لا يزيده إلا طيبا فخرجنا فتشاحنا على حمل الإداوة أينا يحملها فجعلها رسول الله صلى الله عليه وسلم نوبا بيننا لكل رجل منا يوما وليلة فخرجنا بها حتى قدمنا بلدنا فعملنا الذي أمرنا وراهب القوم رجل من طيء فناديناه بالصلاة فقال الراهب دعوة حق ثم هرب فلم ير بعد .
    1431 أربع ركعات قبل الظهر يعدلن بصلاة السحر ] . ( حسن ) .
    1432 من أحب أن يصل أباه في قبره فليصل إخوان أبيه بعده ] . ( صحيح ) . عن أبي بردة قال قدمت المدينة فأتاني عبد الله بن عمر فقال أتدري لم أتيتك قال قلت لا قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلميقول ( فذكره ) وإنه كان بين أبي عمر وبين أبيك إخاء وود فأحببت أن أصل ذلك .
    1433 أربى الربا شتم الأعراض ] . ( صحيح ) . وللحديث شاهد بزيادة وأشد الشتم الهجاء والراوية أحد الشاتمين . وروي بلفظ وإن أربى الربا استطالة الرجل في عرض أخيه . وزاد سعيد بغير حق . انظر الترغيب .
    1434 أربعة يوم القيامة يدلون بحجة رجل أصم لا يسمع ورجل أحمق ورجل هرم ومن مات في الفترة فأما الأصم فيقول يارب جاء الإسلام وما أسمع شيئا . وأما الأحمق فيقول جاء الإسلام والصبيان يقذفونني بالبعر وأما الهرم فيقول لقد جاء الإسلام وما أعقل وأما الذي مات على الفترة فيقول يا رب ما أتاني رسولك فيأخذ مواثيقهم ليطعنه فيرسل إليهم رسولا أن ادخلوا النار قال فوالذي نفسي بيده لو دخلوها لكانت عليهم بردا وسلاما ] . ( صحيح ) . وفي رواية قال في آخره فمن دخلها كانت عليه بردا وسلاما ومن لم يدخلها يسحب إليها . واسناده صحيح .
    1435 عثمان في الجنة ] . ( صحيح ) .
    1436 معاذ بن جبل أعلم الناس بحلال الله وحرامه ] . ( صحيح _ والمتن معروف بأسانيد أخرى ثابتة ) .
    1437 ارموا الجمرة بمثل حصى الخذف ] . ( صحيح ) .
    1438 تربة الجنة درمكة بيضاء ] . ( صحيح ) .
    1439 ارموا ( بني اسماعيل ) فإن أباكم كان راميا ] . ( صحيح ) .
    1440 أريت ما تلقى أمتي من بعدي وسفك بعضهم دماء بعض وكان ذلك سابقا من الله كما سبق في الأمم قبلهم فسألته أن يوليني شفاعة فيهم يوم القيامة ففعل ] . ( صحيح ) .
    1441 ارفع إزارك واتق الله ] . ( صحيح ) . عن الشريد يقول أبعد رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلا يجر إزاره فأسرع إليه أو هرول فقال ( فذكره ) قال إني احنف تصطك ركبتاي فقال إرفع إزارك فإن كل خلق الله عز وجل حسن . فما رؤي ذلك الرجل بعد إلا إزاره يصيب أنصاف ساقيه أو إلى أنصاف ساقيه .
    1442 أشد الناس عذابا عند الله يوم القيامة أشدهم عذابا للناس في الدنيا ] . ( صحيح ) عن عمرو بن دينار تناول أبو عبيدة بن الجراح رجلا من أهل الأرض بشيء فكلمه خالد بن الوليد فقيل له أغضبت الأمير فقال خالد إني لم أرد أن أغضبه ولكن سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول . فذكره .
    1443 استعيذوا بالله من شر جار المقام فإن جار المسافر إذا شاء أن يزايل زايل ] . ( صحيح ) . وله شاهد من حديث عقبة بن عامر قال كان النبي صلى الله عليه وسلم يقول اللهم إني أعوذ بك من يوم السوء ومن ليلة السوء ومن ساعة السوء ومن صاحب السوء ومن جار السوء في دار المقام . ( اسناده صحيح ) .
    1444 استعيذوا بالله من عذاب القبر قالت قلت يا رسول الله وإتهم ليعذبون في قبورهم قال نعم عذابا تسمعه البهائم ] . ( صحيح ) .
    1445 تعوذوا بالله من الفقر والقلة والذلة وأن تظلم أو تظلم ] . ( صحيح ) .
    1446 علقوا السوط حيث يراه أهل البيت ] . ( حسن ) .
    1447 علقوا السوط حيث يراه أهل البيت فإنه لهم أدب ] . ( حسن ) . وورد بلفظ ضعوا السوط حيث يراه الخادم . واسناده ضعيف .
    1448 ما عمل ابن آدم شيئا أفضل من الصلاة وصلاح ذات البين وخلق حسن ] . ( حسن صحيح ) .
    1449 كنا إذا سلم النبي صلى الله عليه وسلم علينا قلنا وعليك السلام ورحمة الله وبركاته ومغفرته ] . ( صحيح ) .
    1450 استغنوا عن الناس ولو بشوص السواك ] . ( صحيح ) .
    1451 استمتعوا من هذا البيت فإنه قد هدم مرتين ويرفع في الثالثة ] . ( صحيح ) .
    1452 يا أيها الناس توبوا إلى الله واستغفروه فإني أتوب إلى الله وأستغفره في كل يوم مائة مرة ] . ( صحيح ) .
    1453 استعينوا على إنجاح الحوائج بالكتمان فإن كل ذي نعمة محسود ] . ( صحيح ) .
    1454 أسلم وإن كنت كارها ] . ( صحيح ) . عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لرجل أسلم قال أجدني كارها . قال فذكره .
    1455 أسلم وغفار وأشجع ومزينة وجهينة ومن كان من بني كعب موالي دون الناس والله ورسوله مولاهم ] . ( صحيح ) .
    1456 اسمح يسمح لك ] . ( صحيح ) .
    1457 اشتكت النار إلى ربها وقالت أكل بعضي بعضا فجعل لها نفسين نفسا في الشتاء ونفسا في الصيف فأما نفسها في الشتاء فزمهرير وأما نفسها في الصيف فسموم ] . ( صحيح ) .
    1458 إن التجار يحشرون يوم القيامة فجارا إلا من اتقى وبر وصدق ] . ( صحيح ) .
    1459 أشيروا على النساء في أنفسهن فقال إن البكر تستحي يا رسول الله قال الثيب تعرب عن نفسها بلسانها والبكر رضاها صماتها ] . ( صحيح ) .
    1460 اشتد غضب الله على قوم فعلوا هذا برسول الله صلى الله عليه وسلم _ وهو حينئذ يشير إلى رباعيته _ اشتد غضب الله على رجل يقتله رسول الله صلى الله عليه وسلم في سبيل الله ] . ( صحيح ) .
    1461 ذبوا بأموالكم عن أعراضكم قالوا يا رسول الله كيف نذب بأموالنا عن أعراضنا قال يعطى الشاعر ومن تخافون لسانه ] . ( صحيح ) .
    1462 اصنعوا ما بدا لكم فما قضى الله فهو كائن فليس من كل الماء يكون الولد ] . ( صحيح ) .
    1463 أشيدوا النكاح أشيدوا النكاح هذا النكاح لا السفاح ] . ( حسن ) .
    1464 اشفعوا تؤجروا فإني لأريد الأمر فأؤخره كيما تشفعوا فتؤجروا ] . ( صحيح )
    1465 أطعموا الطعام وأطيبوا الكلام ] . ( صحيح بما له من الشواهد ) .
    1466 أطعموا الطعام وأفشوا السلام تورثوا الجنان ] . ( صحيح ) .
    1467 أطفال المسلمين في جبل في الجنة يكفلهم إبراهيم وسارة حتى يدفعونهم إلى آبائهم يوم القيامة ] . ( صحيح ) .
    1468 أطفال المشركين هم خدم أهل الجنة ] . ( صحيح ) .
    1469 اطلبوا إجابة الدعاء عند التقاء الجيوش وإقامة الصلاة ونزول المطر ] . ( حسن ) .
    1470 اضمنوا لي ستا من أنفسكم أضمن لكم الجنة اصدقوا إذا حدثتم وأوفوا إذا وعدتم وأدوا إذا أتمنتم واحفظوا فروجكم وغضوا أبصاركم وكفوا أيديكم ] . ( حسن ) .
    1471 اطلبوا ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان فإن غلبتم فلا تغلبوا على السبع البواقي ] . ( صحيح ) .
    1472 أطيعوني ما كنت بين أظهركم وعليكم بكتاب الله عز وجل أحلوا حلاله وحرموا حرامه ] . ( صحيح ) .
    1473 اعبد الله كأنك تراه وكن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل ] . ( صحيح ) .
    1474 اعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك واعدد نفسك في الموتى وإياك ودعوة المظلوم فإنها تستجاب ومن استطاع منكم أن يشهد الصلاتين العشاء والصبح ولو حبوا فليفعل ] . ( حسن ) .
    1475 اعبد الله كأنك تراه واعدد نفسك في الموتى واذكر الله عند كل حجر وعند كل شجر وإذا عملت سيئة بجنبها حسنة السر بالسر والعلانية بالعلانية ] . ( حسن ) .
    1476 يا ولي الإسلام وأهله مسكني الإسلام حتى ألقاك عليه ] . ( حسن ) .
    1477 اعبد الله ولا تشرك به شيئا وأقم الصلاة المكتوبة وأد الزكاة المفروضة وحج واعتمر _ قال أشهد وأظنه قال وصم رمضان _ وانظر ماذا تحب من الناس أن يأتوه إليك فافعله بهم وما تكره من الناس أن يأتوه إليك فذرهم عنه ] . ( صحيح ) .
    1478 أظللتكم فتن كقطع الليل المظلم أنجى الناس منها صاحب شاهقة يأكل من رسل غنمه أو رجل من وراء الدروب آخذ بعنان فرسه يأكل من فيء سيفه ] . ( صحيح ) .
    1479 كان لا يفضل بعضنا على بعض في القسم من مكثه عندنا وكان قل يوم وهو يطوف علينا جميعا فيدنو من كل امرأة من غير مسيس حتى يبلغ إلى التي هو يومها فيبيت عندها ولقد قالت سودة بنت زمعة حين أسنت وفرقت أن يفارقها رسول الله صلى الله عليه وسلم يا رسول الله يومي لعائشة فقبل ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم منها وفي ذلك أنزل الله تعالى في أشباهها _ أراه قال _ { وإن امرأة خافت من بعلها نشوزا } ] . ( حسن ) .
    1480 أعطيت مكان التوراة السبع الطوال ومكان الزبور المئين ومكان الإنجيل المثاني وفضلت بالمفصل ] . ( حسن ) .
    1481 أعطي يوسف شطر الحسن ) . ( صحيح ) .
    1482 أعطيت هذه الآيات من آخر البقرة من كنز تحت العرش لم يعطها نبي قبلي ( ولا يعطى منه أحد بعدي ) ] . ( صحيح ) .
    1483 أعطيت فواتح الكلم وخواتمه قلنا يا رسول الله علمنا مما علمك الله عز وجل فعلمنا التشهد ] . ( صحيح ) .
    1484 أعطيت سبعين ألفا يدخلون الجنة بغير حساب وجوههم كالقمر ليلة البدر وقلوبهم على قلب رجل واحد فاستزدت ربي عز وجل فزادني مع كل واحد سبعين ألفا ] . ( صحيح ) .
    1485 كان فيمن كان قبلكم رجل به جرح فجزع فأخذ سكينا فحز بها يده فما رقأ الدم حتى مات قال الله عز وجل بادرني عبدي بنفسه فحرمت عليه الجنة ] . ( صحيح ) .
    1486 أيكم مال وارثه أحب إليه من ماله قالوا يا رسول الله ما منا من أحد إلا ماله أحب إليه من مال وارثه قال اعلموا أنه ليس منكم من أحد إلا مال وارثه أحب إليه من ماله مالك ما قدمت ومال وارثك ما اخرت ] . ( صحيح ) .
    1487 إن أعظم الناس فرية لرجل هجا رجلا فهجا القبيلة بأسرها ورجل انتفى من أبيه وزنى أمه ] . ( صحيح ) .
    1488 اعلم أنك لا تسجد لله سجدة إلا رفعك الله بها درجة وحط بها عنك خطيئة ] ( صحيح ) .
    1489 أفضل العمل الصلاة لوقتها وبر الوالدين والجهاد ] . ( صحيح ) .
    1490 أفضل العمل إيمان بالله وجهاد في سبيل الله ] . ( صحيح ) .
    1491 أفضل المؤمنين إسلاما من سلم المسلمون من لسانه ويده وأفضل الجهاد من جاهد نفسه في ذات الله وأفضل المهاجرين من جاهد لنفسه وهواه في ذات الله ] ( صحيح ) .
    1492 افترقت اليهود على إحدى وسبعين فرقة فواحدة في الجنة وسبعين في النار وافترقت النصارى على اثنتين وسبعين فرقة فواحدة في الجنة وإحدى وسبعين في النار والذي نفسي بيده لتفترقن أمتي على ثلاث وسبعين فرقة فواحدة في الجنة وثنتين وسبعين في النار قيل يا رسول الله من هم قال هم الجماعة ] . ( صحيح ) .
    1493 أفشوا السلام تسلموا ] . ( حسن ) .
    1494 أفضل الأعمال أن تدخل على أخيك المؤمن سرورا أو تقضي عنه دينا أو تطعمه خبزا ] . ( حسن ) .
    1495 افضل الإيمان الصبر والسماحة ] . ( صحيح ) .
    1496 أفضل الجهاد أن تجاهد نفسك وهواك في ذات الله عز وجل ] . ( صحيح ) .
    1497 افضل الذكر لا إله إلا الله وأفضل الشكر الحمد لله ] . ( حسن ) .
    1498 أفضل الكلام ما اصطفى الله لعباده سبحان الله وبحمده ] . ( صحيح ) .
    1499 ألا أخبرك بأفضل القرآن فتلا عليه الحمد لله رب العالمين ] . ( صحيح ) .
    1500 أفضل الحج العج والثج ] . ( حسن ) .



  4. #4
    الألباني داعي

    رد: السلسلة الصحيحة للشيخ الألباني ( مختصرة )




    1501 أفشوا السلام وأطعموا الطعام وكونوا إخوانا كما أمركم الله ] . ( صحيح )
    1502 أفضل الأيام عند الله يوم الجمعة ] . ( صحيح ) .
    1503 أفضل ما قلت أنا والنبيون عشية عرفة لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير ] . ( حسن ) .
    1504 افضل الشهداء من سفك دمه وعقر جواده ] . ( صحيح ) .
    1505 يوشك أن يغلب على الدنيا لكع بن لكع وأفضل الناس مؤمن بين كريمين ] . ( صحيح ) .
    1506 أفلح من هدي إلى الإسلام وكان عيشه كفافا وقنع به ] . ( صحيح ) .
    1507 بينما رجل في حلة له وهو ينظر في عطفيه إذ خسف الله به فهو يتجلجل فيها إلى يوم القيامة ] . ( صحيح ) .
    1508 أفضل نساء أهل الجنة خديجة بنت خويلد وفاطمة بنت محمد ومريم بنت عمران وآسية بنت مزاحم امرأة فرعون ] . ( صحيح ) .
    1509 إن أحسن ما غير به الشيب الحناء والكتم ] . ( صحيح ) .
    1510 اقتربت الساعة ولا يزداد الناس على الدنيا إلا حرصا ولا يزدادون من الله إلا بعدا ] . ( صحيح ) .
    1511 سلوا الله علما نافعا وتعوذوا بالله من علم لاينفع ] . ( حسن ) .
    1512 اقرأ القرآن في أربعين ( ثم في شهر ثم في عشرين ثم في خمس عشرة ثم في سبع قال انتهى إلى سبع ) ] . ( حسن ) .
    1513 اقرأ القرآن في كل شهر اقرأه في خمس وعشرين اقرأه في عشرين اقرأه في خمس عشرة اقرأه في سبع ولا يفقهه من يقرؤه في أقل من ثلاث ] . ( صحيح ) .
    1514 اقرؤا المعوذات في دبركل صلاة ] . ( حسن ) .
    1515 لا يزال أمر هذه الأمة مواتيا أو مقاربا ما لم يتكلموا في الولدان والقدر ] .
    1516 إن الله أرسلني مبلغا ولم يرسلني متعنتا ] . ( حسن بمجموع الطريقين ) . عن عائشة قالت لا تخبر نساءك أني اخترتك فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم . . . فذكره . أخرجه مسلم والترمذي في آخر حديث ابن عباس في هجره صلى الله عليه وسلم نساءه شهرا .
    1517 أقل أمتي الذين يبلغون السبعين ] . ( حسن ) .
    1518 أقلوا الخروج بعد هدأة الرجل فإن لله دواب يبثهن في الأرض في تلك الساعة ] . ( صحيح ) .
    1519 يا أبا فاطمة أكثر من السجود فإنه ليس من مسلم يسجد لله تبارك وتعالى سجدة إلا رفعه الله تبارك وتعالى بها درجة ( في الجنة وحط عنه بها خطيئة ) ] . ( صحيح ) .
    1520 إذا ملأ الليل بطن كل واد فصل العشاء الآخرة ] . ( صحيح ) .
    1521 اقرؤا سورة البقرة في بيوتكم فإن الشيطان لا يدخل بيتا يقرأ فيه سورة البقرة ] . ( حسن ) .
    1522 إن هذا القرآن أنزل على سبعة أحرف فأي ذلك قرأتم أحسنتم ( وفي رواية اصبتم ) ولا تماروا فيه فإن المراء فيه كفر ] . ( صحيح ) .
    1523 يا عم أكثر الدعاء بالعافية ] . ( حسن ) .
    1524 اكسروا قسيكم _ يعني في الفتنة _ واقطعوا أوتاركم والزموا أجواف البيوت وكونوا فيها كالخير من ابني آدم ] . ( صحيح ) .
    1525 اكفلوا لي بست أكفل لكم الجنة إذا حدث أحدكم فلا يكذب وإذا ائتمن فلا يخن وإذا وعد فلا يخلف وغضوا أبصاركم وكفوا أيديكم واحفظوا فروجكم ] . ( حسن بشواهده ) .
    1526 كان يرقي يقول امسح البأس رب الناس بيدك الشفاء لا يكشف الكرب إلا أنت ] . ( صحيح ) .
    1527 أكثروا علي من الصلاة يوم الجمعة فإن صلاتكم معروضة علي . قالوا كيف تعرض عليك وقد أرمت قال إن الله تعالى حرم على الأرض أن تأكل أجساد الأنبياء ] . ( صحيح ) . ( فائدة ) قوله أرمت قال الحربي كذا يقول المحدثون ولا أعرف وجهه والصواب أرممت أي صرت رميما كما قال الله تعالى { من يحي العظام وهي رميم } . وانظر التعليق على صحيح الترغيب والترهيب 293/1
    1528 أكثروا من قول لا حول ولا قوة إلا بالله فإنها كنز من كنوز الجنة ] . ( صحيح )
    1529 لتملأن الأرض جورا وظلما فإذا ملئت جورا وظلما بعث الله رجلا مني اسمه اسمي فيملؤها قسطا وعدلا كما ملئت جورا وظلما ] . ( صحيح ) . وانظر في الكتاب عرضا للمصادر التي روت أحاديث خروج المهدي والتعليق على صحة الحديث .
    1530 أكثروا الصلاة علي فإن الله وكل بي ملكا عند قبري فإذا صلى علي رجل من أمتي قال لي ذلك الملك يا محمد إن فلان بن فلان صلى عليك الساعة ] . ( حسن )
    1531 أفضل الناس ( وفي رواية خير الناس ) رجل يجاهد في سبيل الله بماله ونفسه ثم مؤمن في شعب من الشعاب يعبد الله ربه ويدع الناس من شره ] . ( صحيح ) .
    1532 اكتب فوالذي نفسي بيده ما يخرج منه إلا حق ] . ( صحيح ) . عن عبد الله بن عمر قال كنت أكتب كل شيء أسمعه من رسول الله صلى الله عليه وسلم أريد حفظه فنهتني قريش وقالوا أتكتب كل شيء ورسول الله صلى الله عليه وسلمبشر يتكلم في الغضب والرضى فأمسكت عن الكتاب فذكرت لرسول الله صلى الله عليه وسلم فأومأ بإصبعه إلى فيه فقال فذكره
    1533 ألبانها شفاء وسمنها دواء ولحومها داء . يعني البقر ] . ( حسن ) . انظر الكتاب وتعليل لحومها داء . وانظر الحديث 518 1650 .
    1534 ارفعوا عن بطن محسر وعليكم بمثل حصى الخذف ] . ( صحيح ) .
    1535 الزم بيتك ] . عن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلماستعمل رجلا على عمل فقال يا رسول الله خرلي . فقال فذكره . ( صحيح بشواهده ) .
    1536 ألظوا بـ ( يا ذا الجلال والإكرام ) ] . ( صحيح ) .
    1537 الله الطبيب بل أنت رجل رفيق طبيبها الذي خلقها ] . ( صحيح ) . عن إياد بن لقيط عن أبي رمثة قال انطلقت مع أبي نحو النبي صلى الله عليه وسلم . . قال فقال له أبي أرني هذا الذي بظهرك فإني رجل طبيب قال . . فذكره .
    1538 أرحامكم أرحامكم ] . ( صحيح ) . عن أنس بن مالك أن النبي صلى الله عليه وسلم قال في مرضه فذكره .
    1539 نزلت في أناس من أمتي في آخر الزمان يكذبون بقدر الله عز وجل . يعني قوله { ذوقوا مس سقر . إنا كل شيء خلقناه بقدر } . ( صحيح بشواهده )
    1540 كان يدعو اللهم احفظني بالإسلام قائما واحفظني بالإسلام قاعدا واحفظني بالإسلام راقدا ولا تشمت بي عدوا حاسدا اللهم إني أسألك من كل خيرخزائنه بيدك وأعوذ بك من كل شر خزائنه بيدك ] . ( حسن ) .
    1541 كان يدعو بهؤلاء الكلمات اللهم إني أعوذ بك من غلبة الدين وغلبة العدو وشماتة الأعداء ] . ( حسن ) .
    1542 اللهم إني أسألك من الخير كله عاجله وآجله ما علمت منه وما لم أعلم واعوذ بك من الشر كله عاجله وآجله ما علمت منه وما لم أعلم اللهم إني أسألك من خير ما سألك عبدك ونبيك وأعوذ بك من شر ما عاذ به عبدك ونبيك اللهم اسألك الجنة وما قرب إليها من قول أو عمل وأعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول أو عمل وأسألك أن تجعل كل قضاء قضيته لي خيرا ] . ( صحيح ) . ولطرفه الأول شاهد من حديث جابر بن سمرة قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يشير بإصبعه وهو في الصلاة فلما سلم سمعته يقول فذكره دون قوله عاجله وآجله في الموضعين .
    1543 اللهم إني أسألك من فضلك ورحمتك فإنه لا يملكها إلا أنت ] . ( صحيح ) . عن عبد الله قال أصاب النبي صلى الله عليه وسلم ضيفا فأرسل إلى أزواجه يبتغي عندهن طعاما فلم يجد عند واحدة منهن فقال ( فذكره ) فأهديت له شاة مصلية فقال هذه من فضل الله ونحن ننتظر الرحمة . ( وسنده صحيح ) .
    1544 اللهم رب جبرائيل وميكائيل ورب إسرافيل أعوذ بك من حر النار وعذاب القبر ] . ( صحيح ) .
    1545 أنا دعوة أبي إبراهيم وبشرى عيسى عليهما السلام ورأت أمي حين حملت بي أنه خرج منها نور أضاءت له قصور الشام واسترضعت في بني سعد بن بكر فبينا أنا في بهم لنا أتاني رجلان عليهما ثياب بيض معهما طست من ذهب مملوء ثلجا فأضجعاني فشقا بطني ثم استخرجا قلبي فشقاه فأخرجا منه علقة سوداء فألقياها ثم غسلا قلبي وبطني بذلك الثلج حتى انقياه رداه كما كان ثم قال أحدهما لصاحبه زنه بعشرة من أمته . فوزنني بعشرة فوزنتهم ثم قال زنه بمائة من أمته . فوزنني بمائة فوزنتهم ثم قال زنه بألف من أمته فوزنني بألف فوزنتهم فقال دعه عنك فلو وزنته بأمته لوزنهم ] . ( صحيح ) . انظر الروايات الأخرى لهذه الحادثة في الكتاب .
    1546 أنا دعوة أبي إبراهيم وكان آخر من بشر بي عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام ] . ( حسن ) .
    1547 أوقدوا واصطنعوا أما إنه لا يدرك قوم بعدكم صاعكم ولا مدكم ] . ( صحيح ) . عن أبي سعيد الخدري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان بالحديبية فقال لا توقدوا نارا بليل . فلما كان بعد ذلك قال فذكره . وهو تحت عنوان الاحتراز من العدو وفضل الصحابة .
    1548 أما علمت أنك ومالك من كسب أبيك ] . ( صحيح ) . عن ابن عمر قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم يستعدي على والده قال إنه أخذ مالي . فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكره . وهو تحت عنوان مال الولد لأبيه إذا احتاجه . والحديث له طرق وشواهد كثيرة بمعناه قد خرجت الكثير الطيب منها في إرواء الغليل 830 والروض النضير 195 و603 .
    1549 أما بلغكم أني قد لعنت من وسم البهيمة في وجهها أو ضربها في وجهها فنهى عن ذلك ] . ( صحيح ) . عن جابر أن النبي صلى الله عليه وسلم مر عليه بحمار قد وسم في وجهه فقال فذكره .
    1550 أما أنت يا جعفر فأشبه خلقك خلقي وأشبه خلقي خلقك وأنت مني وشجرتي وأما أنت يا علي فختني وأبو ولدي وأنا منك وأنت مني وأما أنت يا زيد فمولاي ومني وإلي وأحب القوم إلي ] . ( صحيح بطرقه وشواهده إلا قوله في آخره وأحب القوم إلي . فحسن ) .
    1551 أما أهل النار الذين هم أهلها ( وفي رواية الذين لا يريد الله عز وجل إخراجهم ) فإنهم لا يموتون فيها ولا يحيون ولكن ناس أصابتهم النار بذنوبهم ( يريد الله عز وجل إخراجهم ) فأماتهم إماتة حتى إذا كانوا فحما أذن بالشفاعة فجيء بهم ضبائر ضبائر فبثوا على أنهار الجنة ثم قيل يا أهل الجنة أفيضوا عليهم فينبتون نبات الحبة تكون في حميل السيل ] . ( صحيح ) . ( ضبائر جمع ضبارة وهي جماعة من الناس ) . انظر التعليق في الكتاب وقضية خلود الكفار في النار وعدم فنائها بمن فيها . خلافا لقول بعضهم .
    1552 أما بعد يا معشر قريش فإنكم أهل هذا الأمر ما لم تعصوا الله فإذا عصيتموه بعث إليكم من يلحاكم كما يلحى هذا القضيب _ لقضيب في يده _ ] . ( صحيح ) . ( يلحى أي يقشر ) . انظر التعليق في الكتاب .
    1553 إن السلف يجري مجرى شطر الصدقة ] . ( صحيح ) . ( السلف القرض الذي لا منفعة للمقرض فيه ) . وهو تحت عنوان فضل القرض الحسن وأنه يعدل التصدق بنصفه . ( انظر الكتاب عن بيع التقسيط ) .
    1554 أمرت أن أبشر خديجة ببيت ( في الجنة ) من قصب لا صخب فيه ولا نصب ] . ( صحيح ) . ( القصب هو هنا الدر الرطب المرصع بالياقوت )
    1555 أمرني جبريل أن أقدم الأكابر ] . ( صحيح ) . ورد تحت عنوان تقديم الأكابر في الكلام لا في الشرب .
    1556 أمرت بالسواك حتى خفت على أسناني ] . ( صحيح بشواهده ) .
    1557 امشوا أمامي وخلوا ظهري للملائكة ] . ( صحيح ) .
    1558 أمط الأذى عن الطريق فإنه لك صدقة ] . ( صحيح ) .
    1559 امسحوا على الخفاف ( ثلاثة أيام ) . يعني في السفر ] . ( صحيح ) .
    1560 املك يدك وفي رواية لا تبسط يدك إلا إلى خير ] . ( صحيح ) وفي حديث أسود بن أصرم المحاربي في آخره فقال أسود يا رسول الله أوصني قال هل تملك لسانك قال فما أملك إذا لم أملكه قال أفتملك يدك قال فما أملك إذا لم أملك يدي قال فلا تقل بلسانك إلا معروفا ولا تبسط يدك إلا إلى خير . وإسناده صحيح .
    1561 من أدب الجلوس في الطريق ) . [ إن أبيتم إلا أن تجلسوا فاهدوا السبيل وردوا السلام وأعينوا المظلوم ] . صحيح ) .
    1562 إن شئتم أنبأتكم عن الإمارة وما هي أولها ملامة وثانيها ندامة وثالثها عذاب يوم القيامة إلا من عدل فكيف يعدل مع أقربيه ] . ( صحيح ) .
    1563 إن الله ليطلع في ليلة النصف من شعبان فيغفر لجميع خلقه إلا لمشرك أو مشاحن ] . ( صحيح ) . ( المشرك كل من أشرك مع الله شيئا في ذاته تعالى أو في صفاته أو في عبادته . والمشاحن قال ابن الأثير هو المعادي والشحناء العداوة والتشاحن تفاعل منه وقال الأوزاعي أراد بالمشاحن ها هنا صاحب البدعة المفارق لجماعة الأمة ) .
    1564 إن الناس إذا رأوا الظالم فلم يأخذوا بيده أوشك أن يعمهم الله بعقاب منه ] . ( صحيح ) .
    1565 إن أنتم قدرتم عليه فاقتلوه ولا تحرقوه بالنار فإنما يعذب بالنار رب النار ] . ( صحيح ) . عن حمزة بن عمرو الأسلمي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعثه ورهطا معه إلى رجل من عذرة فقال إن قدرتم على فلان فأحرقوه بالنار فانطلقوا حتى إذا تواروا منه ناداهم أو أرسل في أثرهم فردهم ثم قال فذكره .
    1566 أفضل الصلوات عند الله صلاة الصبح يوم الجمعة في جماعة ] . ( صحيح ) .
    1567 إن كنت صائما فصم أيام الغر . يعني الأيام البيض ] . ( حسن ) .
    1568 إن كنت عبد الله فارفع إزارك ] . ( صحيح ) . عن ابن عمر قال دخلت على النبي صلى الله عليه وسلم وعلي إزار يتقعقع فقال من هذا قلت عبد الله ابن عمر قال إن كنت عبد الله فرفع إزارك فرفعت إزاري إلى نصف الساقين فلم تزل إزرته حتى مات . ( وفي الحديث دلالة ظاهرة على أنه يجب على المسلم أن لا يطيل إزاره إلى ما دون الكعبين بل يرفعه إلى فوقهما ولو كان لا يقصد الخيلاء ففيه رد على بعض المشايخ الذين يزعمون أنهم لا يفعلون ذلك خيلاء ) .
    1569 أنا ابن العواتك ] . ( حسن ) . قالها يوم حنين . قال قتيبة بن سعيد كان للنبي صلى الله عليه وسلم ثلاث جدات من سليم اسمهن عاتكة فكان إذا افتخر قال أنا ابن العواتك . وقال البيهقي بلغني أن إحداهن أم عدنان والأخرى أم هاشم والثالثة جدته من قبل زهرة .
    1570 أنا أول من يأخذ بحلقة باب الجنة فأقعقعها ] . ( حسن ) .
    1571 أنا سيد ولد آدم ] . ( صحيح ) . وروي عن أنس مرفوعا بلفظ إني لأول الناس تنشق الأرض عن جمجمتي يوم القيامة ولا فخر وأعطى لواء الحمد ولا فخر وأنا سيد الناس يوم القيامة ولا فخر وأنا أول من يدخل الجنة يوم القيامة ولا فخر وإني آتي باب الجنة فأخذ بحلقها . . . . الحديث ( وسنده جيد ) .
    1572 أنا محمد بن عبد الله أنا عبد الله ورسوله ما أحب أن ترفعوني فوق منزلتي التي أنزلنيها الله ] . ( صحيح ) . وأخرجه أحمد وزاد في أوله أن رجلا قال يا محمد أيا سيدنا وابن سيدنا وخيرنا وابن خيرنا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا أيها الناس عليكم بتقواكم ولا يستهوينكم الشيطان أنا محمد . . . ( واسناده صحيح على شرط مسلم ) .
    1573 انبذوه ( يعني الزبيب ) على غدائكم واشربوه على عشائكم وانبذوه على عشائكم واشربوه على غدائكم وانبذوه في الشنان ولا تنبذوه في القلل فإنه إذا تأخر عن عصره صار خلا ] . ( صحيح ) . عن فيروز قال أتينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلنا يا رسول الله قد علمت من نحن ومن أين نحن فإلى من نحن قال إلى الله وإلى رسوله . فقلنا يا رسول الله إن لنا أعنابا ما نصنع بها قال زببوها قلنا ما نصنع بالزبيب قال فذكره . ( الشنان جمع الشنة وهي القربة الخلق الصغيرة يكون الماء فيها أبرد من غيرها . والقلل جمع قلة وهي الجرة من الفخار ) .
    1574 أنت عتيق الله من النار . قاله لأبي بكر ] . ( صحيح بشاهده ) عن عبد الله بن الزبير قال كان اسم أبي بكر عبد الله بن عثمان فقال له النبي صلى الله عليه وسلم ( فذكره ) فسمي عتيقا . ( وسنده جيد ) .
    1575 أنزلت صحف إبراهيم أول ليلة من رمضان وأنزلت التوراة لست مضين من رمضان وأنزل الإنجيل لثلاث عشرة ليلة خلت من رمضان وأنزل الزبور لثمان عشرة خلت من رمضان وأنزل القرآن لأربع وعشرين خلت من رمضان ] . ( حسن ) .
    1576 انطلق أبا مسعود لا ألفينك يوم القيامة تجيء على ظهرك بعير من إبل الصدقة له رغاء قد غللته ] . ( صحيح ) . عن أبي مسعود الأنصاري قال بعثني النبي صلى الله عليه وسلم ساعيا ثم قال . . . ( فذكره ) . قال إذا لا أنطلق قال إذن لا أكرهك . ( غللته من الغلول وهو الخيانة في المغنم أو في مال الدولة ) .
    1577 انظروا قريشا فخذوا من ( وفي رواية فاسمعوا ) قولهم وذروا فعلهم ] . ( صحيح ) .
    1578 ابن آدم إن أصابه البرد قال حس وإن أصابه الحر قال حس ] . ( صحيح ) ( حس كلمة تقال عند الألم المفاجىء يقال ضرب فما قال حس وقد تنون )
    1579 أفضل العبادة الدعاء ] . ( حسن ) .
    1580 إن آدم خلق من ثلاث تربات سوداء وبيضاء وخضراء ] . ( صحيح ) . وله شاهد يقويه من حديث أبي موسى الأشعري مرفوعا بلفظ إن الله خلق آدم . . . . الحديث وفيه فجاء بنو آدم على قدر الأرض منهم الأحمر والأبيض والأسود . . . الحديث . ( واعلم أن قوله خضراء كذلك وقع في الأصل ولعل الصواب حمراء كما وقع في الجامع الصغير برواية ابن سعد .
    1581 إن إبراهيم عليه السلام حين ألقي في النار لم تكن دابة إلا تطفي النار عنه غير الوزغ فإنه كان ينفخ عليه ] . ( صحيح ) . عن سائبة مولاة للفاكه بن المغيرة أنها دخلت على عائشة فرأت في بيتها رمحا موضوعا فقالت يا أم المؤمنين ما تصنعين بهذا الرمح قالت نقتل به الأوزاغ فإن نبي الله صلى الله عليه وسلم أخبرنا فذكره وزاد في آخره فأمر عليه الصلاة والسلام بقتله .
    1582 أخوف ما أخاف على أمتي الأئمة المضلون ] . ( صحيح ) .
    1583 إن أحسن الناس قراءة الذي إذا قرأ رأيت أنه يخشى الله ] . ( صحيح ) .
    1584 أفضل عباد الله تعالى يوم القيامة الحمادون ] . ( صحيح ) . عن مطرف قال قال لي عمران إني لأحدثك بالحديث اليوم لينفعك الله عز وجل به بعد اليوم اعلم أن خير عباد الله تبارك وتعالى يوم القيامة الحمادون واعلم أنه لن تزال طائفة من أهل الإسلام يقاتلون على الحق ظاهرين على من ناواهم حتى يقاتلوا الدجال واعلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد أعمر أهله في العشر فلم تنزل آية تنسخ ذلك ولم ينه عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى مضى لوجهه ارتأى كل امرىء بعد ما شاء الله أن يرتئي . واسناده صحيح .
    1585 إن الإيمان ليخلق في جوف أحدكم كما يخلق الثوب فاسألوا الله أن يجدد الإيمان في قلوبكم ] . ( حسن ) .
    1586 إن البلايا أسرع إلى من يحبني من السيل إلى منتهاه ] . ( حسن ) . عن عبد الله بن المغفل يقول أتى رجل النبي صلى الله عليه وسلم فقال والله يا رسول الله إني أحبك فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكره .
    1587 إن البركة وسط القصعة فكلوا من نواحيها ولا تأكلوا من رأسها ] ( صحيح )
    1588 إن الجماء لتقص من القرناء يوم القيامة ] . ( صحيح ) . وورد بلفظ لتؤدن الحقوق إلى أهلها يوم القيامة حتى يقاد للشاة الجلحاء من الشاة القرناء . واسناده صحيح . وورد بلفظ أيضا يقتص الخلق بعضهم من بعض حتى الجماء من القرناء وحتى الذرة من الذرة . واسناده صحيح . وعن أبي ذر قال رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم شاتين تنتطحان فقال يا أباذر أتدري فيما تنتطحان . قلت لا قال لكن ربك يدري وسيقضي بينهما يوم القيامة . واسناده صحيح
    1589 إن لكل نبي حوضا وإنهم يتباهون أيهم أكثر واردة وإني أرجو الله أن أكون أكثرهم واردة ] . ( حسن أو صحيح ) .
    1590 إن أكمل المسلمين إيمانا أحسنهم خلقا وإن حسن الخلق ليبلغ درجة الصوم والصلاة ] . ( صحيح ) .
    1591 إن الدجال يخرج من أرض بالمشرق يقال لها ( خراسان ) يتبعه أقوام كأن وجوههم المجان المطرقة ] . ( صحيح ) .
    1592 إن الدنيا خضرة حلوة فمن أخذها بحقها بورك له فيها ورب متخوض في مال الله ومال رسوله ( ليس ) له ( إلا ) النار يوم يلقى الله ] . ( صحيح ) .
    1593 إن من العنب خمرا وإن من التمر خمرا وإن من العسل خمرا وإن من البر خمرا وإن من الشعير خمرا ] . ( حسن بمجموع طريقيه ) . وورد بلفظ إن الخمر من العصير والزبيب والتمر والحنطة والشعير والذرة وإني أنهاكم عن كل مسكر .
    1594 أمركن مما يهمني بعدي ولن يصبر عليكن إلا الصابرون ] . ( صحيح ) . عن أبي سلمة بن عبد الرحمن حدثه قال دخلت على عائشة رضي الله عنها فقالت لي كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لي ( فذكره ) ثم قالت فسقى الله أباك من سلسبيل الجنة وكان عبد الرحمن بن عوف قد وصلهن بمال فبيع بأربعين ألف .
    1595 الرجل أحق بصدر دابته وصدر فراشه وأن يؤم في رحله ] . ( صحيح ) .
    1596 إن الرجل إذا قام يصلي أقبل الله عليه بوجهه حتى ينقلب أو يحدث حدث سوء ] ( حسن ) .
    1597 إن أحدكم إذا كان في الصلاة فإنما يناجي ربه فلا ترفعوا أصواتكم بالقرآن فتؤذوا المؤمنين ] . ( صحيح ) .
    1598 إن الرجل لترفع درجته في الجنة فيقول أنى ( لي ) هذا فيقال باستغفار ولدك لك ] . ( حسن ) .
    1599 إن الرجل ليكون له عند الله المنزلة يبلغها بعمل فما يزال الله يبتليه بما يكره حتى يبلغه إياها ] . ( حسن ) .
    1600 ما أصبحت غداة قط إلا استغفرت الله فيها مائة مرة ] .
    1601 إن الرجل من أهل النار ليعظم للنار حتى يكون الضرس من أضراسه كأحد ] . ( صحيح ) .
    1602 إن الرحم شجنة آخذة بحجزة الرحمن يصل من وصلها ويقطع من قطعها ] . ( صحيح ) . ( شجنة بتثليث الشين المعجمة الشعبة من كل شيء كما في المعجم الوسيط . وفي الترغيب وقال أبو عبيد يعني قرابة مشتبكة كاشتباك العروق والحجزة بضم الحاء المهملة موضع شد الإزار من الوسط . ويقال أخذ بحجزته التجأ إليه واستعان به كما في المعجم ) .
    1603 إن المصلي يناجي ربه فلينظر بما يناجيه ولا يجهر بعضكم على بعض بالقرآن ] . ( صحيح ) .
    1604 ليبيتن قوم من هذه الأمة على طعام وشراب ولهو فيصبحوا قد مسخوا قردة وخنازير ] . ( حسن ) .
    1605 كان إذا ودع الجيش قال أستودع الله دينكم وأمانتكم وخواتيم أعمالكم ] ( صحيح ) . أنظر التعليق في الكتاب .
    1606 إن الشيخ يملك نفسه ] . ( صحيح ) . عن عبد الله بن عمرو بن العاص قال كنا عند النبي صلى الله عليه وسلم فجاء شاب فقال يا رسول الله أقبل وأنا صائم قال لا . فجاء شيخ فقال أقبل وأنا صائم قال نعم . قال فنظر بعضنا إلى بعض فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم . . . فذكره .
    1607 إن السلام اسم من أسماء الله وضعه في الأرض فأفشوه بينكم فإن الرجل إذا سلم على القوم فردوا عليه كان له عليهم فضل درجة لأنه ذكرهم فإن لم يردوا عليه رد عليه من هو خير منهم وأطيب ] . ( حسن ) . الروض النضير 1075 و457/2 . ( قال الألباني ومن إفشاء السلام السلام على المصلي والتالي للقرآن والطاعم وغيرهم وبسط ذلك له مجال آخر ) .
    1608 إن الشيطان قد أيس أن يعبده المصلون في جزيرة العرب ولكن في التحريش بينهم ] . ( صحيح ) .
    1609 إن الشيطان ليفرق منك ياعمر ] . ( صحيح ) . عن عبد الله بن بريدة عن أبيه أن أمة سوداء أتت رسول الله صلى الله عليه وسلم ورجع من بعض مغازيه فقالت إني كنت نذرت إن ردك الله صالحا أن أضرب عندك بالدف قال إن كنت فعلت فافعلي وإن كنت لم تفعلي فلا تفعلي فضربت فدخل أبو بكر وهي تضرب ودخل غيره وهي تضرب ثم دخل عمر قال فجعلت دفها خلفها وهي مقنعة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( فذكره ) وزاد أنا جالس ههنا ودخل هؤلاء فلما دخلت فعلت ما فعلت . واسناده صحيح . قال الألباني قد يشكل هذا الحديث على بعض الناس لأن الضرب بالدف معصية في غير النكاح والعيد والمعصية لا يجوز نذرها ولا الوفاء بها . والذي يبدو لي في ذلك أن نذرها لما كان فرحا منها بقدومه صلى الله عليه وسلم صالحا سالما منتصرا اغتفر لها السبب الذي نذرته لإظهار فرحها خصوصية له صلى الله عليه وسلم دون الناس جميعا فلا يؤخذ منه جواز الدف في الأفراح كلها لأنه ليس هناك من يفرح به كالفرح به صلى الله عليه وسلم ولمنافاة ذلك لعموم الأدلة المحرمة للمعازف والدفوف وغيرها إلا ما استثني كما ذكرنا آنفا .
    1610 إن الصالحين يشدد عليهم وإنه لا يصيب مؤمنا نكبة من شوكة فما فوق ذلك إلا حطت بها خطيئة ورفع بها درجة ] . ( صحيح ) . وللحديث في صحيح مسلم طرق أخرى عن عائشة نحوه وفي بعضها إلا كتب الله له بها حسنة أو حطت عنه بها خطيئة .
    1611 إن العبد إذا مرض أوحى الله إلى ملائكته يا ملائكتي أنا قيدت عبدي بقيد من قيودي فإن أقبضه أغفر له وإن أعافيه فحينئذ يقعد ولا ذنب له ] . ( حسن ) . وله شاهد عن شداد بن أوس إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن الله عز وجل يقول إني إذا ابتليت عبدا من عبادي مؤمنا فحمدني على ما ابتليته فإنه يقوم من مضجعه ذلك كيوم ولدته أمه من الخطايا ويقول الرب عز وجل أنا قيدت عبدي وابتليته فأجروا له كما كنتم تجرون له وهو صحيح . ( واسناده حسن ) .
    1612 إن الصخرة العظيمة لتلقى من شفير جهنم فتهوي فيها سبعين عاما ما تفضي إلى قرارها ] . ( صحيح ) .
    1613 إن الصدقة لا تحل لنا وإن موالي القوم من أنفسهم ] . ( صحيح ) . عن أبي رافع رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم بعث رجلا من بني مخزوم على الصدقة فقال لأبي رافع أصحبني كيما نصيب منها . فقال لا حتى آتي رسول الله صلى الله عليه وسلم فأسأله فانطلق إلى النبي صلى الله عليه وسلم فسأله فقال فذكره .
    1614 أرأيت لو كان بفناء أحدكم نهر يجري يغتسل منه كل يوم خمس مرات ما كان يبقى من درنه قالوا لا شيء قال إن الصلوات تذهب الذنوب كما يذهب الماء الدرن ] . ( صحيح ) .
    1615 كان يربط الحجر على بطنه من الغرث ] . ( حسن ) . ( الغرت الجوع ) .
    1616 العبد إذا نصح لسيده وأحسن عبادة الله فله أجره مرتين ] . ( صحيح ) .
    1617 إن الكريم ابن الكريم ابن الكريم ابن الكريم يوسف بن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم خليل الرحمن تبارك وتعالى لو لبثت في السجن ما لبث يوسف ثم جاءني الداعي لجبت إذ جاءه الرسول فقال { ارجع إلى ربك فاسأله ما بال النسوة اللاتي قطعن أيديهن } ورحمة الله على لوط إن كان ليأوي إلى ركن شديد إذ قال لقومه { لو أن لي بكم قوة أو آوي إلى ركن شديد } فما بعث الله بعده من نبي إلا في ثروة من قومه ] . ( صحيح ) .
    1618 إن الذي يكذب علي يبنى له بيت في النار ] . ( صحيح ) .
    1619 طوبى للغرباء قيل ومن الغرباء يا رسول الله قال ناس صالحون قليل في ناس سوء كثير من يعصيهم أكثر ممن يطيعهم ] . ( صحيح ) .
    1620 إن الله احتجز التوبة عن صاحب كل بدعة ] . ( صحيح ) .
    1621 ما أهل مهل قط إلا بشر ولا كبر مكبر قط إلا بشر قيل بالجنة قال نعم ] ( حسن ) .
    1622 إن الله إذا أنزل سطوته بأهل نقمته وفيهم الصالحون فيصابون معهم ثم يبعثون على نياتهم ] . ( صحيح ) .
    1623 أخذ الله تبارك وتعالى الميثاق من ظهر آدم بـ ( نعمان ) _ يعني عرفة _ فأخرج من صلبه كل ذرية ذرأها فنثرهم بين يديه كالذر ثم كلمهم قبلا قال { ألست بربكم قالوا بلى شهدنا أن تقولوا يوم القيامة إنا كنا عن هذا غافلين . أو تقولوا إنما أشرك أباؤنا من قبل وكنا ذرية من بعدهم أفتهلكنا بما فعل المبطلون } ] . ( صحيح ) . راجع الشرح الطويل في الكتاب ومنه أجمع أهل العلم أن الله خلق الأرواح قبل الأجساد وأنه استنطقهم وأشهدهم . وغيره من الفوائد ومنها الإشكال في التوفيق بين الحديث والآية والرد على ابن القيم وابن كثير .
    1624 إن الله تطول عليكم في جمعكم هذا فوهب مسيئكم لمحسنكم وأعطى محسنكم ما سأل ادفعوا باسم الله ] . ( صحيح ) . عن بلال بن رباح أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له غداة جمع يا بلال أسكت الناس أو أنصت الناس . ثم قال فذكره .
    1625 إن الله تعالى جعل الدنيا كلها قليلا وما بقي منها إلا القليل من القليل ومثل ما بقي من الدنيا كالثغب _ يعني الغدير _ شرب صفوه وبقي كدره ] . ( حسن ) .
    1626 إن الله جميل يحب الجمال إن الكبر من سفه الحق وغمص الناس ] . ( صحيح ) عن أبي ريحانة يقول فذكره مرفوعا . لا يدخل شيء من الكبر الجنة . فقال قائل يا نبي الله إني أحب أن أتجمل بجلاز سوطي وشسع نعلي فقال صلى الله عليه وسلم إن ذلك ليس من الكبر إن الله جميل . . . الخ . وعن ابن عمر قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من سحب ثيابه لم ينظر الله إليه يوم القيامة فقال أبو ريحانة لقد أمرضنا ما حدثتنا إني أحب الجمال حتى أجعله في نعلي وعلاقة سوطي افمن الكبر ذلك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله جميل يحب الجمال ويحب أن يرى أثر نعمته على عبده لكن الكبر من سفه الحق وغمص الناس أعمالهم . ( صحيح ) . ( جلاز سوطي الجلاز كل شيء يلوى على شيء واحدته جلاوزة . علاقة سوطي العلاقة ما يعلق به السيف ونحوه ) .
    1627 إن الله يحب معالي الأمور وأشرافها ويكره سفسافها ] . ( صحيح ) .
    1628 إنما أنا مبلغ والله يهدي وقاسم والله يعطي فمن بلغه مني شيء بحسن رغبة وحسن هدى فإن ذلك الذي يبارك له فيه ومن بلغه عني شيء بسوء رغبة وسوء هدى فذاك الذي يأكل ولا يشبع ] . ( صحيح ) .
    1629 إن الله حين خلق الخلق كتب بيده على نفسه إن رحمتي تغلب غضبي ] . صحيح
    1630 إن الله خلق آدم من قبضة قبضها من جميع الأرض فجاء بنو آدم على قدر الأرض جاء منهم الأحمر والأبيض والأسود وبين ذلك والسهل والحزن والخبيث والطيب ] . ( صحيح ) .
    1631 إن المؤمن يجاهد بسيفه ولسانه والذي نفسي بيده لكأن ما ترمونهم به نضح النبل ] . ( صحيح ) . عن الزهري قال أن كعب بن مالك حين أنزل الله تبارك وتعالى في الشعر . أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال إن الله تبارك وتعالى قد أنزل في الشعر ما قد علمت وكيف ترى فيه فقال النبي صلى الله عليه وسلم إن المؤمن يجاهد بسيفه ولسانه . وسنده صحيح .
    1632 إن المؤمن بكل خير على كل حال إن نفسه تخرج من بين جنبيه وهو يحمد الله عز وجل ] . ( صحيح ) . عن ابن عباس قال أخذ النبي صلى الله عليه وسلم بنتا له تقضي فاحتضنها فوضعها بين ثدييه فماتت وهي بين ثدييه فصاحت أم أيمن فقيل أتبكي عند رسول الله صلى الله عليه وسلم قالت ألست أراك تبكي يا رسول الله قال لست أبكي إنما هي رحمة إن المؤمن . . . . واسناده صحيح .
    1633 إن الله خلق الداء والدواء فتداووا ولا تتداووا بحرام ] . ( حسن ) . وله شاهد من حديث أم سلمة أنها انتبذت فجاء رسول الله صلى الله عليه وسلم والنبيذ يهدر فقال ما هذا . قلت فلانة اشتكت فوصف لها قالت فدفعه برجله فكسره وقال إن الله لم يجعل في حرام شفاء . ويشهد له أيضا حديث نهى عن الدواء الخبيث . ( مخرج في المشكاة 4539 ) . وعن ابن مسعود موقوفا عليه إن الله لم يجعل شفاءكم فيما حرم عليكم . وإسناده صحيح . وأخرج الطبراني عن أبي الأحوص أن رجلا أتى عبد الله فقال إن أخي مريض اشتكى بطنه وأنه نعت له الخمر أفأسقيه قال عبد الله سبحان الله ما جعل الله شفاء في رجس إنما الشفاء في شيئين العسل شفاء للناس والقرآن شفاء لما في الصدور . وإسناده صحيح .
    1634 إن لله مائة رحمة قسم رحمة ( واحدة ) بين أهل الدنيا وسعتهم إلى آجالهم وأخر تسعا وتسعين رحمة لأوليائه وإن الله قابض تلك الرحمة التي قسمها بين أهل الدنيا إلى التسع والتسعين فيكملها مائة رحمة لأوليائه يوم القيامة ] . ( صحيح ) .
    1635 إن الله رضي لهذه الأمة اليسر وكره لهم العسر ( قالها ثلاث مرات ) وإن هذا أخذ بالعسر وترك اليسر ] . ( صحيح ) . عن محجن بن الأدرع أن رسول الله صلى الله عليه وسلم يلغه أن رجلا في المسجد يطيل الصلاة فأتاه فأخذ بمنكبه ثم قال فذكره .
    1636 إن الله سائل كل راع عما استرعاه أحفظ ذلك أم ضيع حتى يسأل الرجل عن أهل بيته ] . ( صحيح ) .
    1637 إن الله يصنع كل صانع وصنعته ] . ( صحيح ) . ولفظه عند الحاكم والديلمي خالق . مكان يصنع . وزاد البخاري في آخر الحديث وتلا بعضهم عند ذلك { والله خلقكم وما تعملون } والظاهر أنها مدرجة وقال البخاري عقبه فأخبر أن الصناعات وأهلها مخلوقة . ثم رواه عن طريق الأعمش عن شقيق عن حذيفة رضي الله عنه إن الله خلق كل صانع وصنعته إن الله خلق صانع الخزم وصنعته . ( الخزم ) بالتحريك شجر يتخذ من لحائه الحبال .
    1638 لا تكونوا أعوانا للشيطان على أخيكم . إنه لا ينبغي للإمام إذا انتهى إليه حد إلا أن يقيمه إن الله عفو يحب العفو { وليعفوا وليصفحوا ألا تحبون أن يغفر الله لكم والله غفور رحيم } ] . ( حسن ) . عن أبي ماجدة يقول كنت قاعدا مع عبد الله بن مسعود رضي الله عنه فقال إني لأذكر أول رجل قطعه رسول الله صلى الله عليه وسلم أتي بسارق فأمر بقطعه فكأنما أسف وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا يا رسول الله كأنك كرهت قطعه قال وما يمنعني لا تكونوا . . . . إلخ
    1639 إن الله عز وجل قال إنا أنزلنا المال لإقام الصلاة وايتاء الزكاة ولو كان لابن آدم واد لأحب أن يكون إليه ثان ولو كان له واديان لأحب أن يكون إليهما ثالث ولا يملأ جوف ابن آدم إلا التراب ثم يتوب الله على من تاب ] . ( صحيح ) .
    1640 إن الله تعالى قال من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضته عليه وما زال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به وبصره الذي يبصر به ويده التي يبطش بها ورجله التي يمشي بها وإن سألني لأعطينه ولئن استعاذني لأعيذنه وما ترددت عن شيء أنا فاعله ترددي عن قبض نفس المؤمن يكره الموت وأنا أكره مساءته ] . ( صحيح ) . ( قال الألباني وهذا إسناد ضعيف وهو من الأسانيد القليلة التي انتقدها العلماء على البخاري رحمه الله تعالى . . . . إلخ انظر تتمة الشرح والتخريج في الكتاب فقد بلغت تسع صفحات وخلاصتها أن حديث عائشة وحديث أنس بطرقيه فإنهما إذا ضما إلى إسناد حديث أبي هريرة اعتضد الحديث بمجموعها وارتقى إلى درجة الصحيح إن شاء الله تعالى وقد صححه من سبق ذكره من العلماء ) .
    1641 إن الله لم يبعث نبيا ولا خليفة إلا وله بطانتان بطانة تأمره بالمعروف وتنهاه عن المنكر وبطانة لا تألوه خبالا ومن يوق بطانة السوء فقد وقي ] . ( صحيح ) . عن أبي هريرة قال قال النبي صلى الله عليه وسلم لأبي الهيثم هل لك خادم قال لا قال فإذا اتانا سبي فأتنا فأتى النبي صلى الله عليه وسلم برأسين ليس معهما ثالث فأتاه أبو الهيثم قال النبي صلى الله عليه وسلم اختر منهما قال يا رسول الله اختر لي فقال النبي صلى الله عليه وسلم إن المستشار مؤتمن خذ هذا فإني رأيته يصلي واستوص به خيرا . فقالت امرأته ما أنت ببالغ ما قال فيه النبي صلى الله عليه وسلم إلا أن تعتقه قال فهو عتيق فقال النبي صلى الله عليه وسلم . . . . فذكره .
    1642 لو أراد الله أن لا يعصى ما خلق إبليس ] . ( صحيح بمجموع طرقه ) .
    1643 لن يعجز الله هذه الأمة من نصف يوم ] . ( صحيح ) .
    1644 ضع أنفك يسجد معك ] . ( صحيح ) .
    1645 من ختم له بإطعام مسكين محتسبا على الله عز وجل دخل الجنة ومن ختم له بصوم يوم محتسبا على الله عز وجل دخل الجنة ومن ختم له بقول لا إله إلا الله محتسبا على الله عز وجل دخل الجنة ] . ( صحيح ) .
    1646 أولياء الله هم الذين يذكر الله لرؤيتهم ] . ( حسن ) .
    1647 قيلوا فإن الشياطين لا تقيل ] . ( حسن ) .
    1648 إن خير ما ركبت إليه الرواحل مسجدي هذا والبيت العتيق ] . ( صحيح ) .
    1649 إن الله عز وجل يؤيد هذا الدين بالرجل الفاجر ] . ( حسن صحيح ) . وله شاهد عن أبي هريرة شهدنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم حنينا فقال لرجل ممن يدعي بالإسلام هذا من أهل النار . فلما حضرنا القتال قاتل الرجل قتالا شديدا فأصابته جراحة فقيل يا رسول الله الرجل الذي قلت له آنفا إنه من أهل النار فإنه قاتل اليوم شديدا وقد مات فقال النبي صلى الله عليه وسلم إلى النار . فكاد بعض المسلمين أن يرتاب فبينما هم على ذلك إذ قيل إنه لم يمت ولكن به جراحا شديدا فلما كان من الليل لم يصبر على الجراح فقتل نفسه فأخبر النبي صلى الله عليه وسلم بذلك فقال الله أكبر أشهد أني عبد الله ورسوله ثم أمر بلالا فنادى في الناس إنه لا يدخل الجنة إلا نفس مسلمة وإن الله يؤيد هذا الدين بالرجل الفاجر .
    1650 إن الله لم ينزل داء أو لم يخلق داء إلا أنزل أو خلق له دواء علمه من علمه وجهله من جهله إلا السام قالوا يا رسول الله وما السام قال الموت ] . ( صحيح بشواهده ) .
    1651 إن الله ليرضى عن العبد أن يأكل الأكلة فيحمده عليها أو يشرب الشربة فيحمده عليها ] . ( حسن ) .
    1652 إن الله ليعجب من الصلاة في الجميع ] . ( حسن ) .
    1653 إن الله ليعجب إلى العبد إذا قال لا إله إلا أنت إني قد ظلمت نفسي فاغفر لي ذنوبي إنه لا يغفر الذنوب إلا أنت قال عبدي عرف أن له ربا يغفر ويعاقب ] . ( صحيح ) .
    1654 إن الله وملائكته يصلون على المتسحرين ] . ( حسن ) .
    1655 إن الله لا يحب العقوق وكأنه كره الاسم ] . ( صحيح ) . سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن العقيقة فقال ( فذكره ) قالوا يا رسول الله إنما نسألك عن أحدنا يولد له قال من أحب منكم أن ينسك عن ولده فليفعل عن الغلام شاتان مكافئتان وعن الجارية شاة . ( مكافئتان يعني متساويتين في السن . والشاة الواحدة من الضأن والمعز والظباء والبقر والنعام وحمر الوحش . كما في المعجم الوسيط ) .
    1656 إن الله لا ينظر إلى مسبل الإزار ] . ( صحيح ) .
    1657 إن الله يؤيد حسان بروح القدس ما نافح أو فاخر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ] . ( صحيح ) . عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يضع لحسان منبرا في المسجد يقوم عليه قائما يفاخر عن رسول الله له صلى الله عليه وسلم أو قال ينافح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ويقول رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكره .
    1658 إن الله تبارك وتعالى يبتلي عبده بما أعطاه فمن رضي بما قسم الله عز وجل له بارك الله له فيه ووسعه ومن لم يرض لم يبارك له فيه ] . ( صحيح ) .
    1659 إن الله يبعث ريحا من اليمن ألين من الحرير فلا تدع أحدا في قلبه مثقال حبة من إيمان إلا قبضته ] . ( صحيح ) .
    1660 الدال على الخير كفاعله ] . ( صحيح ) .
    1661 إن الله عز وجل يخرج قوما من النار بعد ما لا يبقى منهم فيها إلا الوجوه فيدخلهم الله الجنة ] . ( صحيح ) .
    1662 إن الله يقول إن عبدا أصححت له جسمه ووسعت عليه في المعيشة تمضي عليه خمسة أعوام لا يفد إلي لمحروم ] . ( صحيح ) .
    1663 إن الله تعالى يقول أنا عند ظن عبدي بي إن خيرا فخير وإن شرا فشر ] . ( صحيح ) .
    1664 إن المعونة تأتي من الله على قدر المؤنة وإن الصبر يأتي من الله على قدر البلاء ] . ( حسن ) . ( المؤنة ويقال المؤونة القوت والجمع مؤن ومؤونات كما في المعجم الوسيط ) .
    1665 إن الله عز وجل ينشيء السحاب فينطق أحسن النطق ويضحك أحسن الضحك ] . ( صحيح ) . وأخرجه العقيلي عن أبي هريرة مرفوعا به وزاد وضحكه البرق ومنطقه الرعد . وأعله العقيلي فالاعتماد على الطريق الأولى .
    1666 إن الله يوصيكم بأمهاتكم ثم يوصيكم بآبائكم ثم يوصيكم بالأقرب فالأقرب ] . ( صحيح ) .
    1667 القتيل في سبيل الله شهيد والطعين في سبيل الله شهيد والغريق في سبيل الله شهيد والخار عن دابته في سبيل الله شهيد والمجنوب في سبيل الله شهيد قال محمد ( يعني ابن اسحاق ) المجنوب صاحب الجنب ] . ( حسن صحيح ) . عن أبي هريرة قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ما تعدون الشهيد . قالوا الذي يقاتل في سبيل الله حتى يقتل . قال إن الشهيد في أنتي إذا قليل . القتيل في سبيل الله شهيد . . . الحديث .
    1668 تعلمون المعاد إلى الله ثم إلى الجنة أو إلى النار وإقامة لا ظعن فيه وخلود لا موت في أجساد لا تموت ] . ( صحيح ) .
    1669 إن جبريل عليه السلام حين ركض زمزم بعقبه جعلت أم إسماعيل تجمع البطحاء فقال النبي صلى الله عليه وسلم رحم الله هاجرا وأم إسماعيل لو تركتها كانت عينا معينا ] . ( صحيح ) . ( ركض أي ضرب . وفي النهاية أصل الركض الضرب بالرجل والإصابة بها كما تركض الدابة وتصاب بالرجل ) .
    1670 نهى عن الإقعاء والتورك في الصلاة ] . ( صحيح ) . قال الألباني وقد ثبت كل من الإقعاء والتورك في الصلاة عن النبي صلى الله عليه وسلم من فعله في موضعين الإقعاء بين السجدتين والتورك في التشهد الثاني الذي يليه السلام كما هو مبين في كتابي صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم ويحمل الحديث على الإقعاء والتورك في غير الموضعين المشار إليهما .
    1671 إن الميت يبعث في ثيابه التي يموت فيها ] . ( صحيح ) . عن أبي سعيد الخدري أنه لما حضره الموت دعا بثياب جدد فلبسها ثم قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكره . ( صحيح ) .
    1672 إن الناس يهاجرون إليكم ولا تهاجرون إليهم والذي نفس محمد بيده لا يحب رجل الأنصار حتى يلقى الله تبارك وتعالى إلا لقي الله تبارك وتعالى وهو يحبه ولا يبغض رجل الأنصار حتى يلقى الله تبارك وتعالى إلا لقي الله تبارك وتعالى وهو يبغضه ] . ( حسن ) . عن الحارث بن زياد الساعدي الأنصاري أنه أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الخندق وهو يبايع الناس على الهجرة فقال يا رسول الله بايع هذا قال ومن هذا قال ابن عمي حوط بن يزيد أو يزيد بن حوط قال فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا أبايعك إن الناس . . .
    1673 إن النهبة لا تحل ] . ( صحيح ) . عن ثعلبة بن الحكم قال أصبنا غنما للعدو فانتهبناها فنصبنا قدورنا فمر النبي صلى الله عليه وسلم بالقدور فأمر بها فأكفئت ثم قال فذكره . وله شاهد من حديث رجل من الأنصار قال خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر فأصاب الناس حاجة شديدة وجهد وأصابوا غنما فانتهبوها فإن قدورنا لتغلي إذ جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم يمشي على قوسه فأكفأ قدورنا بقوسه ثم جعل يرمل اللحم بالتراب ثم قال إن النهبة ليست بأحل من الميتة . أو إن الميتة ليست بأحل من النهبة . شك هناد . أخرجه أبو داود واسناده صحيح . وله شاهد عن أم حبيبة بنت العرباض قالت حدثني أبي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم حرم يوم خيبر كل ذي مخلب من الطير ولحوم الحمر الأهلية والخليسة والمجثمة وأن توطأ السبايا حتى يضعن ما في بطونهن . ( قال الألباني إن الحديث بلفظ الخليسة لم يثبت عندي ولفظ الخلسة جاء ذكره في حديث زيد بن خالد وجابر بن عبد الله في المسند والعرباض في المستدرك فهو صحيح إن شاء الله تعالى ) . ( الخليسة على وزن فعيلة هي ما يستخلص من السبع فيموت قبل أن يذكى . والخلسة بالضم ما يؤخذ سلبا ومكابرة كما في النهاية ) .
    1674 إن الهجرة لا تنقطع ما كان الجهاد ] . ( صحيح ) .
    1675 إن أمر هذه الأمة لا يزال مقاربا أو مواما حتى يتكلموا في الوالدان والقدر ] . ( صحيح ) . ( مواما مأخوذ من الأمم بالفتح وهو القرب بمعنى مقارب أيضا ومعناه التكلم فيما لا يعنيهم قاله أبو موسى المديني .
    1676 إن أناسا من أمتي يأتون بعدي يود أحدهم لو اشترى رؤيتي بأهله وماله ] . ( حسن ) .
    1677 إن أول من سيب السوائب وعبد الأصنام أبو خزاعة عمرو ابن عامر وإني رأيته يجر أمعاءه في النار ] . ( إسناده لا بأس به في الشواهد ) . وله شاهد عن أبي هريرة يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لأكثم بن الجون الخزاعي يا أكثم رأيت عمرو بن لحي بن قمعة بن خندف يجر قصبه في النار فما رأيت رجلا أشبه برجل منك به ولا بك منه . فقال أكثم عسى أن يضرني شبهه يا رسول الله قال لا . إنك مؤمن وهو كافر إنه كان أول من غير دين إسماعيل فنصب الأوثان وبحر البحيرة وسيب السائبة ووصل الوصيلة وحمى الحامي . ( واسناده حسن فهو شاهد قوي لحديث الترجمة ) . وله شاهد آخر وفيه وهو أول من حمل العرب على عبادة الأصنام . وإسناده حسن . وله شاهد مختصر بلفظ أول من غير دين إبراهيم عمرو بن لحي بن قمعة بن خندف أبو خزاعة . وإسناده حسن في الشواهد على الأقل .
    1678 إن أول منسك ( وفي رواية نسك ) يومكم هذا الصلاة ] . ( حسن ) . عن يزيد بن البراء عن أبيه قال كنا جلوسا ننتظر رسول الله صلى الله عليه وسلم ( في المصلى ) يوم الأضحى فجاء فسلم على الناس وقال فذكره فتقدم فصلى بالناس ركعتين ثم سلم فاستقبل القوم بوجهه ثم أعطي قوسا أو عصا فاتكأ عليها فحمد الله عز وجل وأثنى عليه وأمرهم ونهاهم . إسناده حسن والحديث في الصحيحين وغيرهما نحوه .
    1679 إن أهل النار ليبكون حتى لو أجريت السفن في دموعهم لجرت وإنهم ليبكون الدم _ يعني _ مكان الدمع ] . ( صحيح ) . وله شاهد عن أنس بن مالك مرفوعا بلفظ يرسل البكاء على أهل النار فيبكون حتى تنقطع الدموع ثم يبكون الدم حتى يصير في وجوههم كهيئة الأخدود لو أرسلت فيه السفن لجرت . ( والحديث بمجموع طرقه حسن ) .
    1680 إن أهون أهل النار عذابا يوم القيامة رجل يحذى له نعلان من نار يغلي منهما دماغه يوم القيامة ] . ( صحيح ) . وعند مسلم أن الرجل هو أبو طالب . ( يحذى أي يقطع ويعمل والحذو التقير والقطع ) .
    1681 إن بني إسرائيل لما هلكوا قصوا ] . ( حسن ) . ( قصوا قال في النهاية لما هلكوا قصوا أي اتكلوا على القول وتركوا العمل فكان ذلك سبب هلاكهم أو بالعكس لما هلكوا بترك العمل أخلدوا إلى القصص ) . وقال الألباني ومن الممكن أن يقال إن سبب هلاكهم اهتمام وعاظهم بالقصص والحكايات دون الفقه والعلم النافع الذي يعرف الناس بدينهم فيحملهم ذلك على العمل الصالح لما فعلوا ذلك هلكوا .
    1682 إن بين يدي الساعة الهرج قالوا وما الهرج قال القتل إنه ليس بقتلكم المشركين ولكن قتل بعضكم بعضا ( حتى يقتل الرجل جاره ويقتل أخاه ويقتل عمه ويقتل ابن عمه ) قالوا ومعنا عقولنا يومئذ قال إنه لتنزع عقول أهل ذلك الزمان ويخلف له هباء من الناس يحسب أكثرهم أنهم على شيء وليسوا على شيء ] . ( صحيح ) . وأخرجه ابن حبان بلفظ إن بين يدي الساعة لفتنا كقطع اليل المظلم يصبح الرجل فيها مؤمنا ( الحديث ) وفيه كسروا قسيكم وقطعوا أوتاركم واضربوا بسيوفكم الحجارة فإن دخل على أحدكم بيته فليكن كخير ابني آدم . وسنده صحيح . ( هباء أي قليل العقل ) . وله شواهد أخرى ذكرت في الكتاب .
    1683 إن بين يدي الساعة ثلاثين دجالا كذابا ] . ( صحيح ) . انظر الكتاب في شواهد كثيرة وكلمة عن القاديانية .
    1684 إن رجالا من العرب يهدي أحدهم الهدية فأعوضه منها بقدر ما عندي ثم يتسخطه فيظل يتسخط علي وأيم الله لا أقبل بعد مقامي هذا من رجل من العرب هدية إلا من قرشي أو أنصاري أو ثقفي أو دوسي ] . ( صحيح ) . عن أبي هريرة قال أهدى رجل من بني فزارة إلى النبي صلى الله عليه وسلم ناقة من إبله التي كانوا أصابوا بـ ( الغابة ) فعوضه منها بعض العوض فتسخطه فسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم على هذا المنبر يقول . . . . فذكره .
    1685 إن رجلا قال والله لا يغفر الله لفلان وإن الله قال من ذا الذي يتألى علي أن لا أغفر لفلان فإني قد غفرت لفلان وأحبطت عملك . أو كما قال ] . ( صحيح ) . ( يتألى أي يحلف . والألية على وزن غنية اليمين ) . قال النووي وفي الحديث دلالة لمذهب أهل السنة في غفران الذنوب بلا توبة إذا شاء الله غفرانها . وقال الألباني وفيه دليل صريح أن التألي على الله يحبط العمل أيضا كالكفر وترك صلاة العصر ونحوها . انظر التعليق على كتابي صحيح الترغيب والترهيب 192/1 .
    1686 إن طعام الواحد يكفي الاثنين وإن طعام الاثنين يكفي الثلاثة والأربعة وإن طعام الأربعة يكفي الخمسة والستة ] . ( صحيح بشواهده ) .
    1687 إن عثمان رجل حيي وإني خشيت إن أذنت له على تلك الحال أن لا يبلغ إلي في حاجته ] . عن عائشة أن أبا بكر استأذن على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو مضطجع على فراشه لابس مرط عائشة فأذن لأبي بكر وهو كذلك فقضى إليه حاجته ثم انصرف ثم استأذن عمر فأذن له وهو على تلك الحال فقضى إليه حاجته ثم انصرف قال عثمان ثم استأذنت عليه فجلس وقال لعائشة اجمعي عليك ثيابك فقضيت إليه حاجتي ثم انصرفت فقالت عائشة يا رسول الله مالي لم أرك فزعت لأبي بكر وعمر رضي الله عنهما كما فزعت لعثمان قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكره . وروي عنها بلفظ كان رسول الله صلى الله عليه وسلم مضطجعا في بيتي كاشفا عن فخذه أو ساقيه فاستأذن أبو بكر فأذن له وهو على تلك الحال . . . الحديث وفيه ثم استأذن عثمان فجلس رسول الله صلى الله عليه وسلم وسوى ثيابه . . . قالت عائشة دخل أبو بكر . . . الحديث وفيه . . . ثم دخل عثمان فجلست وسويت ثيابك فقال ألا أستحي من رجل تستحي منه الملائكة . وله شواهد أخرى انظرها في الكتاب ومنها قصة البئر في الحائط . ( فالحديث صحيح بشواهده ) . قال الألباني واعلم أنه قد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال الفخذ عورة . وهو مخرج في إرواء الغليل 66 . وهنا يبدو للباحث وجوه من التوفيق . الأول أن يكون حديث الترجمة قبل حديث الفخذ عورة . الثاني أن يحمل الكشف على أنه من خصوصياته صلى الله عليه وسلم فلا يعارض الحديث الآخر ويؤيده قاعدة القول مقدم على العمل . والحاظر مقدم على المبيح . والله اعلم .
    1688 إن قريشا أهل أمانة لا يبغيهم العثرات أحد إلا كبه الله عز وجل لمنخريه ] . ( حسن ) .
    1689 إن قلوب بني آدم كلها بين أصبعين من أصابع الرحمن كقلب واحد يصرفه كيف يشاء . ثم يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم اللهم مصرف القلوب صرف قلوبنا إلى طاعتك ] . ( صحيح ) .
    1690 لكل غادر لواء يوم القيامة يعرف به عند أسته ] . ( صحيح ) .
    1691 إن لله آنية من أهل الأرض وآنية ربكم قلوب عباده الصالحين وأحبها إليه ألينها وأرقها ] . ( صحيح ) .
    1692 إن لله أقواما يختصهم بالنعم لمنافع العباد ويقرهم فيها ما بذلوها فإذا منعوها نزعها منهم فحولها إلى غيرهم ] . ( حسن ) .
    1693 إن لله عبادا يعرفون الناس بالتوسم ] . ( حسن ) .
    1694 نعم يا أبا بكر إن لله ملائكة تنطق على ألسنة بني آدم بما في المرء من الخير والشر ] . ( صحيح ) . عن أنس قال كنت قاعدا مع النبي صلى الله عليه وسلم فمر بجنازة فقال ما هذه الجنازة قالوا جنازة فلان الفلاني كان يحب الله ورسوله ويعمل بطاعو الله ويسعى فيها فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم وجبت وجبت وجبت وبجنازة أخرى قالوا جنازة فلان الفلاني كان يبغض الله ورسوله ويعمل بمعصية الله ويسعى فيها فقال وجبت وجبت وجبت فقالوا يا رسول الله قولك في الجنازة والثناء عليها أثني على الأول خير وعلى الآخر شر فقلت فيهما وجبت وجبت وجيت فقال فذكره . ( صحيح ) .
    1695 إن للقبر ضغطة فلو نجا أو سلم أحد منها لنجا سعد بن معاذ ] . ( صحيح _ بمجموع طرقه وشواهده ) .
    1696 إن للصلاة أولا وآخرا وإن أول وقت صلاة الظهر حين تزول الشمس وآخر وقتها حين يدخل وقت العصر وإن أول وقت صلاة العصر حين يدخل وقتها وإن آخر وقتها حين تصفر الشمس وإن أول وقت المغرب حين تغرب الشمس وإن آخر وقتها حين يغيب الأفق وإن أول وقت العشاء الآخرة حين يغيب الأفق وإن آخر وقتها حين ينتصف الليل وإن أول وقت الفجر حين يطلع الفجر وإن آخر وقتها حين تطلع الشمس ] . ( صحيح ) .
    1697 إن للقرشي مثلي قوة الرجل من غير قريش ] . ( صحيح ) . عن جبير بن مطعم قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكره . فقيل للزهري بم ذلك قال بنبل الرأي .
    1698 إن ما بين مصراعين في الجنة مسيرة أربعين سنة ] . ( صحيح ) .
    1699 إن مثل الذي يعود في عطيته كمثل الكلب أكل حتى إذا شبع قاء ثم عاد في قيئه فأكله ] . ( صحيح ) . وله شواهد خرجت بعضها في الارواء 1621 .
    1700 إن من أمتي قوما يعطون مثل أجور أولهم ينكرون المنكر ] . ( صحيح ) .
    1701 إن منكم رجالا نكلهم إلى إيمانهم منهم فرات بن حيان ] . ( صحيح ) . عن فرات بن حيان أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بقتله وكان عينا لأبي سفيان وكان حليفا لرجل من الأنصار فمر بحليفه من الأنصار فقال إني مسلم فقال رجل من الأنصار يا رسول الله إنه يقول إني مسلم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم . . . فذكره .
    1702 إن موسى قال يارب أرني آدم الذي أخرجنا ونفسه من الجنة فأراه الله آدم فقال أنت أبونا آدم فقال له آدم نعم فقال أنت الذي نفخ الله فيك من روحه وعلمك الأسماء كلها وأمر الملائكة فسجدوا لك قال نعم قال فما حملك على أن أخرجتنا ونفسك من الجنة فقال آدم ومن أنت قال أنا موسى قال أنت نبي بني إسرائيل الذي كلمك الله من وراء حجاب ولم يجعل بينك وبينه رسولا من خلقه قال نعم قال أفما وجدت أن ذلك كان في كتاب الله قبل أن أخلق قال نعم قال فما تلومني في شيء سبق من الله تعالى فيه القضاء قبلي قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عند ذلك فحج آدم موسى فحج آدم موسى ] . ( حسن ) . انظر الشرح في الكتاب .
    1703 إن هذا الدينار والدرهم أهلكا من كان قبلكم وهما مهلكاكم ] . ( صحيح ) .
    1704 إن هذه من ثياب الكفار فلا تلبسها ] . ( صحيح ) . عن عبد الله بن عمرو أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى عليه ثوبيه معصفرين فقال فذكره . وأخرجه من طريق طاووس عن ابن عمرو قال رأى النبي صلى الله عليه وسلم علي ثوبين معصفرين فقال أأمك أمرتك بهذا قلت أغسلهما قال بل احرقهما . وأخرجه الحاكم أيضا وزاد في آخره ففعلت . واسناده حسن . قال الألباني وفي الحديث دليل على أنه لا يجوز للمسلم أن يلبس لباس الكفار وأن يتزيا بزيهم والأحاديث في ذلك كثيرة أودعت قسما منها في كتابي حجاب المرأة المسلمة
    1705 إنا معشر الأنبياء تنام أعيننا ولا تنام قلوبنا ] . ( صحيح ) .
    1706 إنا نهينا أن ترى عوراتنا ] . ( صحيح بشواهده الكثيرة ) _ منها حديث احفظ عورتك إلا من زوجتك وما ملكت يمينك . وهو مخرج في آداب الزفاف . ومنها قوله صلى الله عليه وسلم ارجع إلى ثوبك فخذه ولا تمشوا عراة . أخرجه مسلم والبيهقي وغيرهما .
    1707 إنا لا نقبل شيئا من المشركين ] . ( صحيح ) . عن حكيم بن حزام قال كان محمد صلى الله عليه وسلم أحب رجل في الناس إلي في الجاهلية فلما تنبأ وخرج إلى المدينة شهد حكيم بن حزام الموسم وهو كافر فوجد حلة لذي يزن تباع فاشتراها بخمسين دينارا ليهديها لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقدم بها عليه المدينة فأراده على قبضها هدية فأبى _ قال عبيد الله حسبت أنه قال ( فذكره ) ولكن إن شئت أخذناها بالثمن فأعطيته حين أبى علي الهدية . صحيح الإسناد .
    1708 إن الله حرم على أمتي الخمر والميسر والمزر والكوبة والقنين وزادني صلاة الوتر ] . ( صحيح ) . ( المزر نبيذ الذرة خاصة وهو الغبيراء . الكوبة الطبل . القنين البرابط ومفرده بربط العود من آلات الموسيقى ) .
    1709 إنكم لن تنالوا هذا الأمر بالمغالبة ] . ( حسن ) . عن ابن الأدرع قال كنت أحرس النبي صلى الله عليه وسلم ذات ليلة فخرج لبعض حاجته قال فرآني فأخذ بيدي فانطلقنا فمررنا على رجل يصلي يجهر بالقرآن فقال النبي صلى الله عليه وسلم عسى أن يكون مرائيا قال قلت يا رسول الله يجهر بالقرآن قال فرفض يدي ثم قال ( فذكره ) . قال ثم خرج ذات ليلة وأنا أحرسه لبعض حاجته فأخذ بيدي فمررنا برجل يصلي بالقرآن قال قلت عسى أن يكون مرائيا فقال النبي صلى الله عليه وسلم كلا إنه أواب . قال فنظرت فإذا هو عبد الله ذو النجادين . والحديث بمعنى حديث عليكم هديا قلصدا فإنه من يشاد هذا الدين يغلبه . وغيره مما في معناه وقد خرجته في ظلال الجنة في تخريج كتاب السنة لابن أبي عاصم 98 . ويأتي له شاهد برقم 1760 .
    1710 إنما يستريح من غفر له ] . ( صحيح لكثرة طرقه ) . عن عائشة قالت قيل يا رسول الله ماتت فلانة واستراحت فغضب رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال فذكره . ويشهد له حديث أبي قتادة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مر عليه بجنازة فقال مستريح أو مستراح منه . قالوا يا رسول الله ما المستريح والمستراح منه قال العبد المؤمن يستريح من نصب الدنيا وأذاها إلى رحمة الله والعبد الفاجر يستريح منه العباد والبلاد والشجر والدواب . أخرجه مالك وعنه البخاري وكذا مسلم والنسائي وأحمد .
    1711 إنما النفقة والسكن للمرأة إذا كان لزوجها عليها الرجعة ] . ( صحيح ) . عن فاطمة بنت قيس قالت أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فقلت أنا بنت آل خالد وإن زوجي فلانا أرسل إلي بطلاقي وإني سألت أهله النفقة والسكن فأبوا علي قالوا يا رسول الله إنه قد أرسل إليها بثلاث تطليقات قالت فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم . . . فذكره . وإسناده صحيح .
    1712 إنما الوتر بالليل ] . ( حسن ) . عن الأغر المزني أن رجلا أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا نبي الله إني أصبحت ولم أوتر فقال ( فذكره ) . قال يا نبي الله إني أصبحت ولم أوتر فقال فأوتر . ويشهد للحديث قوله صلى الله عليه وسلم أوتروا قبل أن تصبحوا . أخرجه مسلم وغيره . ( وهذا التوقيت للوتر كالتوقيت للصلوات الخمس إنما هو لغير النائم وكذا الناسي فإنه يصلي الوتر إذا لم يستيقظ له في الوقت يصليه متى استيقظ ولو بعد الفجر وعليه يحمل قوله صلى الله عليه وسلم للرجل في هذا الحديث فأوتر . بعد أن قال له إنما الوتر بالليل . وفي ذلك حديث صريح فانظره في المشكاة 1268 والارواء 422 .
    1713 إنا كنا نهيناكم عن لحومها أن تأكلوها فوق ثلاث لكي تسعكم ( فقد ) جاء الله بالسعة فكلوا وادخروا واتجروا ألا وإن هذه الأيام أيام أكل وشرب وذكر الله عز وجل ] . ( صحيح ) . ( اتجروا أصله ائتجروا على وزن افتعلوا يريد الصدقة التي يبتغى أجرها وليس من باب التجارة ) .
    1714 إنما مثل العبد المؤمن حين يصيبه الوعك أو الحمى كمثل حديدة تدخل النار فيذهب خبثها ويبقى طيبها ] . ( صحيح ) .
    1715 إنما يزرع ثلاثة رجل له أرض فهو يزرعها ورجل منح أرضا فهو يزرع ما منح ورجل استكرى أرضا بذهب أو فضة ] . ( إسناده حسن ) . وللحديث شواهد كثيرة في الصحيحين وغيرهما وهو دليل صريح في جواز استئجار الأرض بالنقدين للزراعة خلافا لبعضهم .
    1716 إنما يكفي أحدكم ما كان في الدنيا مثل زاد الراكب ] . ( صحيح ) . عن يحيى بن جعدة قال عاد خبابا ناس من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا ابشر أبا عبد الله ترد على محمد صلى الله عليه وسلم الحوض قال كيف بها أو بهذا وأشار إلى أعلا بيته وإلى أسفله وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم . . . فذكره . وله شاهد من حديث سلمان الفارسي عن الحسن قال لما احتضر سلمان بكى وقال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم عهد إلينا عهدا فتركنا ما عهد إلينا أن يكون بلغة أحدنا من الدنيا كزاد الراكب . قال ثم نظرنا فيما ترك فإذا قيمة ما ترك بضعة وعشرون درهما أو بضعة وثلاثون درهما .
    1717 إنه خلق كل إنسان من بني آدم على ستين وثلاثمائة مفصل فمن كبر الله وحمد الله وهلل الله وسبح الله واستغفر الله وعزل حجرا عن طريق الناس أو شوكا أو عظما عن طريق الناس وأمر بالمعروف أو نهى عن المنكر عدد تلك الستين والثلاثمائة سلامى فإنه يمسي يومئذ وقد زحزح نفسه عن النار ] . صحيح .
    1718 ما بين السماء إلى ألأرض أحد إلا يعلم أني رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا عاصي الجن والأنس ] . ( حسن ) . عن جابر بن عبد الله قال أقبلنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى دفعنا إلى حائط في بني النجار فإذا فيه جمل لا يدخل الحائط أحد إلا شد عليه فذكروا ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فأتاه فدعاه فجاء واضعا مشفره على الأرض حتى برك بين يديه فقال هاتوا خطاما فخطمه ودفعه إلى صاحبه ثم التفت فقال . . . فذكره .
    1719 إنه ليغضب علي أن لا أجد ما أعطيه من سأل منكم وله أوقية أو عدلها فقد سأل إلحافا ] . ( صحيح ) . عن رجل من بني أسد أنه قال نزلت أنا وأهلي ببقيع الغرقد فقال لي أهلي اذهب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فاسأله لنا شيئا نأكله وجعلوا يذكرون من حاجاتهم فذهبت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فوجدت عنده رجلا يسأله ورسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا أجد ما أعطيك . فتولى الرجل عنه وهو مغضب وهو يقول لعمري إنك لتعطي من شئت فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم . . . ( فذكره ) . قال الأسدي فقلت للقحة لنا خير من أوقية _ قال مالك والأوقية أربعون درهما _ قال فرجعت ولم أسأله فقدم على رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد ذلك بشعير وزبيب فقسم لنا منه حتى أغنانا الله عز وجل . ( واسناده صحيح ) .
    1720 إنه لا يحبك إلا مؤمن ولا يبغضك إلا منافق ] . ( صحيح ) . من فضائل علي .
    1721 إني أحدثكم بالحديث فليحدث الحاضر منكم الغائب ] . ( صحيح ) . ويشهد له حديث نضر الله امرأ سمع منا شيئا فبلغه . . . أخرجه أصحاب السنن وغيرهم .
    1722 إني أرى ما لا ترون وأسمع ما لا تسمعون أطت السماء وحق لها أن تئط ما فيها موضع قدر أربع أصابع إلا ملك واضع جبهته ساجدا لله والله لو تعلمون ما أعلم لضحكتم قليلا ولبكيتم كثيرا وما تلذذتم بالنساء على الفرش ولخرجتم إلى الصعدات تجأرون ] . ( صحيح ) .
    1723 إنه لا ينبغي لنبي أن تكون له خائنة الأعين ] . ( صحيح ) . عن مصعب بن سعد عن سعد قال لما كان يوم فتح مكة اختبأ عبد الله بن سعد بن أبي سرح عند عثمان بن عفان فجاء به حتى أوقفه على النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله بايع عبد الله فرفع رأسه فنظر إليه ثلاثا كل ذلك يأبى فبايعه بعد ثلاث ثم أقبل على أصحابه فقال أما كان فيكم رجل رشيد يقوم إلى هذا حيث رآني كففت يدي عن بيعته فيقتله . فقالوا ما ندري يا رسول الله ما في نفسك ألا أومأت إلينا بعينك قال فذكره . ( صحيح ) . وله شاهد يتقوى به أخرجه أبو داود 3194 وأحمد بسند حسن فراجعه .
    1724 إني صليت صلاة رغبة ورهبة سألت الله عز وجل لأمتي ثلاثا فأعطاني اثنتين ورد علي واحدة سألته أن لا يسلط عليهم عدوا من غيرهم فأعطانيها وسألته أن لا يهلكهم غرقا فأعطانيها وسألته أن لا يجعل بأسهم بينهم فردها علي ] . ( صحيح ) . انظر في الكتاب طرقه وشواهده .
    1725 إني قد بدنت فإذا ركعت فاركعوا وإذا رفعت فارفعوا وإذا سجدت فاسجدوا ولا ألفين رجلا يسبقني إلى الركوع ولا إلى السجود ] . ( صحيح ) .
    1726 إني لا أقول إلا حقا ] ( حسن ) .
    1727 إني لا أقبل هدية مشرك ] . ( صحيح ) . عن عبد الرحمن السلمي أن عامر بن مالك بن جعفر الذي يدعى ملاعب الأسنة قدم على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو مشرك فعرض عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم الإسلام فأبى أن يسلم وأهدى لرسول الله صلى الله عليه وسلم هدية فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم . . . فذكره . وللحديث شواهد تقدم أحدها برقم 1707 .
    1728 أوثق عرى الإيمان الموالاة في الله والمعاداة في الله والحب في الله والبغض في الله ] . ( حسن بمجموع طرقه ) .
    1729 أوصيك أن لا تكون لعانا ] . ( صحيح ) . وله شواهد في ظلال الجنة 1014 .
    1730 أوصيك بتقوى الله والتكبير على كل شرف ] . ( صحيح ) . عن أبي هريرة قال جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يريد سفرا فقال يا رسول الله أوصني قال فذكره . ولفظ الترمذي وعليك بتقوى الله . وزاد هو والحاكم وأحمد وغيرهم فلما مضى قال اللهم أزو له الأرض وهون عليه السفر . وقد مضى من طريق أخرى برقم 555 .
    1731 إن من البيان سحرا وإن من الشعر حكما ] . ( حسن ) . عن ابن عباس أن أعرابيا جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فتكلم بكلام بين ( وفي رواية لأحمد فيجعل يثني عليه ) فقال النبي صلى الله عليه وسلم . . . فذكره . وله شاهد من حديث بريدة مخرج في الارواء 4804 .
    1732 إنما أنا بشر تدمع العين ويخشع القلب ولا نقول ما يسخط الرب والله يا إبراهيم إنا بك لمحزونون ] . ( صحيح ) . عن محمود بن لبيد قال انكسفت الشمس يوم مات إبراهيم ابن رسول الله صلى الله عليه وسلم . . . ودمعت عيناه فقالوا يا رسول الله تبكي وأنت رسول الله قال . . . فذكره . ( واسناده صحيح ) وله شاهد عن أسماء بنت يزيد قالت لما توفي ابن رسول الله صلى الله عليه وسلم إبراهيم بكى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له المعزي أبو بكر أو عمر أنت أحق من عظم الله حقه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم تدمع العين ويحزن القلب ولا نقول ما يسخط الرب لولا أنه وعد صادق وموعود جامع وأن الآخر تابع للأول لوجدنا عليك يا إبراهيم أفضل مما وجدنا وإنا بك لمحزونون . ( واسناده حسن ) . وله شواهد أخرى في الصحيحين وفقه السيرة للغزالي .
    1733 أولياء الله الذين إذا رؤوا ذكر الله ] . ( صحيح ) .
    1734 إن ما بقي من الدنيا بلاء وفتنة وإنما مثل عمل أحدكم كمثل الوعاء إذا طاب أعلاه طاب أسفله وإذا خبث أعلاه خبث أسفله ] . ( صحيح ) .
    1735 إن يأجوج ومأجوج يحفرون كل يوم حتى إذا كادوا يرون شعاع الشمس قال الذي عليهم ارجعوا فسنحفره غدا فيعيده الله أشد ما كان حتى إذا بلغت مدتهم وأراد الله أن يبعثهم على الناس حفروا حتى إذا كادوا يرون شعاع الشمس قال الذي عليهم ارجعوا فسنحفره غدا إن شاء الله تعالى واستثنوا فيعودون إليه وهو كهيئته حين تركوه فيحفرونه ويخرجون على الناس فينشفون الماء ويتحصن الناس منهم في حصونهم فيرمون بسهامهم إلى السماء فترجع عليها الدم الذي اجفظ فيقولون قهرنا أهل لأرض وعلونا أهل السماء فيبعث الله نغفا في أقفائهم فيقتلون بها . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم والذي نفسي بيده إن دواب الأرض لتسمن وتشكر شكرا من لحومهم ] . ( صحيح ) . ( اجفظ أي ملأها يعني ترجع السهام عليهم حال كون الدم ممتلئا عليها . في القاموس الجفيظ المقتول المنتفخ . والجفظ الملء واجفاظت كاحمار واطمأن انتفخت . نغفا دود تكون في أنوف الإبل والغنم واحدتها نغفة . وتشكر بفتح الكاف أي تمتلىء شحما يقال شكرت الناقة تشكر شكرا إذا سمنت وامتلأت ضرعها لبنا ) . انظر في الكتاب مناقشة ابن كثير في تفسير آيات قصة ذي القرنين .
    1736 أول زمرة تدخل الجنة على صورة القمر ليلة البدر والثانية على لون أحسن كوكب دري في السماء لكل رجل منهم زوجتان على كل زوجة سبعون حلة يبدو مخ ساقها من ورائها ] . ( صحيح بشواهده ) . وفي رواية زاد كما يرى الشراب الأحمر في الزجاجة البيضاء .
    1737 أول الناس هلاكا قريش وأول قريش هلاكا أهل بيتي ] . ( صحيح بطرقه ) . ولطرفه الأول شاهد عن أبي هريرة مضى برقم 738 . وأورده السيوطي بلفظ أول الناس فناء قريش وأول قريش فناء بنو هاشم .
    1738 يا بنية إنه قد حضر بأبيك ما ليس الله بتارك منه أحدا لموافاة يوم القيامة ] . ( حسن ) . عن أنس قال لما قالت فاطمة ذلك يعني لما وجد رسول الله صلى الله عليه وسلم من كرب الموت ما وجد قالت فاطمة واكرباه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم . . . فذكره . وأصله في صحيح البخاري .
    1739 أول ما تفقدون من دينكم الأمانة وآخره الصلاة ] ( صحيح بشواهده الكثيرة )
    1740 أهل الجنة من ملأ الله أذنيه من ثناء الناس خيرا وهو يسمع وأهل النار من ملأ أذنيه من ثناء الناس شرا وهو يسمع ) . ( صحيح ) .
    1741 إن أهل النار كل جعظري جواظ مستكبر جماع مناع وأهل الجنة الضعفاء المغلوبون ] . ( صحيح ) . وللحديث شاهد عن معاذ بن جبل مرفوعا بلفظ ألا أخبرك عن ملوك الجنة قلت بلى قال رجل ضعيف مستضعف ذو طمرين لا يؤبه له لو اقسم على الله لأبره . ( الجعظري الفظ الغليظ المتكبر . الجواظ الجموع المنوع ) .
    1742 أول ما يهراق دم الشهيد يغفر له ذنبه كله إلا الدين ] . ( حسن صحيح ) .
    1743 يا أبا تراب ألا أحدثكما بأشقى الناس رجلين قلنا بلى يا رسول الله قال أحيمر ثمود الذي عقر الناقة والذي يضربك على هذه ( يعني قرن علي ) حتى تبتل هذه من الدم _ يعني لحيته ] . ( صحيح ) . عن عمار بن ياسر رضي الله عنه قال كنت أنا وعلي رفيقين في غزوة ذي العشيرة فلما نزلها رسول الله صلى الله عليه وسلم وأقام بها رأينا ناسا من بني مدلج يعملون في عين لهم في نخل فقال لي علي يا أبا اليقظان هل لك أن نأتي هؤلاء فننظر كيف يعملون فجئناهم فنظرنا إلى عملهم ساعة ثم غشينا النوم فانطلقت أنا وعلي فاضطجعنا في صور من النخل في دقعاء من التراب فنمنا فوالله ما أيقظنا إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم يحركنا برجله وقد تتربنا من تلك الدقعاء فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا أبا تراب لما يرى عليه من التراب فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ألا . . . فذكره . ( صور من النخل أي جماعة من النخل ولا واحدة له من لفظه ويمع على صيران . دقعاء هو هنا التراب الدقيق على وجه الأرض ) .
    1744 ألا أخبركم بشيء إذا نزل برجل منكم كرب أو بلاء من بلايا الدنيا دعا به يفرج عنه فقيل له بلى فقال دعاء ذي النون لاإله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين ] . ( صحيح ) .
    1745 ألا أخبركم بصلاة المنافق أن يؤخر العصر حتى إذا كانت الشمس كثرب البقرة صلاها ] . ( صحيح ) . ويشهد له قوله صلى الله عليه وسلم تلك صلاة المنافق يجلس يرقب الشمس حتى إذا كانت بين قرني الشيطان قام فنقرها أربعا لا يذكر الله عز وجل فيها إلا قليلا . ( صحيح ) . ( ثرب البقر أي إذا تفرقت وخصت موضعا دون موضع عند المغيب . شبهها بالثرب مفرد الأثرب وهي الشحم الرقيق الذي يغشى الكرش والأمعاء . وهذا جمع القلة وجمع الجمع الأثارب . كما في النهاية .
    1746 ألا أدلك على باب من أبواب الجنة لا حول ولا قوة إلا بالله ] . ( صحيح ) . عن قيس بن سعد بن عبادة أن أباه دفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم يخدمه قال فمر بي النبي صلى الله عليه وسلم وقد صليت فضربني برجله وقال . . . . فذكره .
    1747 ألا أدلك على سيد الاستغفار اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وابن عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت أعوذ بك من شر ما صنعت وأبوء لك بنعمتك علي وأعترف بذنوبي فاغفر لي ذنوبي إنه لا يغفر الذنوب إلا أنت لا يقولها أحد حين يمسي إلا وجبت له الجنة ] . ( صحيح ) . وفي رواية لا يقولها أحد حين يمسي فيأتي عليه قدر قبل أن يصبح إلا وجبت له الجنة ولا يقولها حين يصبح فيأتي عليه قدر قبل أن يمسي إلا وجبت له الجنة .
    1748 أول ما يحاسب به العبد الصلاة وأول ما يقضى بين الناس في الدماء ] . صحيح .
    1749 أول من يغير سنتي رجل من بني أمية ] . ( حسن ) . ولعل المراد بالحديث تغيير نظام اختيار الخليفة وجعله وراثة . والله أعلم .
    1750 من كنت مولاه فعلي مولاه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه ] . صحيح انظر طرقه وشواهده في الكتاب فهي كثيرة . وأولها عن أبي الطفيل عنه قال لما دفع النبي صلى الله عليه وسلم من حجة الوداع ونزل غدير خم أمر بدوحات فقممن ثم قال كأني دعيت فأجبت وإني تارك فيكم الثقلين أحدهما أكبر من الآخر كتاب الله وعترتي أهل بيتي فانظروا كيف تخلفوني فيهما فإنهما لن يتفرقا حتى يردا علي الحوض ثم قال إن الله مولاي وأنا ولي كل مؤمن . ثم إنه أخذ بيد علي رضي الله عنه فقال من كنت وليه فهذا وليه اللهم وال من والاه وعاد من عاداه . صحيح . وأما ما يذكره الشيعة في هذا الحديث وغيره أن النبي صلى الله عليه وسلم قال في علي رضي اله عنه إنه خليفتي من بعدي . فلا يصح بوجه من الوجوه . بل هو من أباطيلهم الكثيرة . تابع الموضوع في الكتاب .
    1751 أي إخواني لمثل اليوم فأعدوا ] . ( حسن ) . عن البراء قال بينما نحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ أبصر بجماعة فقال علام اجتمع عليه هؤلاء قيل على قبر يحفرونه قال ففزع رسول الله صلى الله عليه وسلم فبدر بين يدي أصحابه مسرعا حتى انتهى إلى القبر فجثا عليه قال فاستقبلته من بين يديه لأنظر ما يصنع فبكى حتى بل الثرى من دموعه ثم أقبل علينا قال فذكره .
    1752 إياك والسمر بعد هدأة الليل فإنكم لا تدرون ما ياتي الله من خلقه ] . حسن . ( الهدأة السكون عن الحركات . أي بعد ما يسكن الناس عن المشي والاختلاف في الطريق ) .
    1753 إياكم وكثرة الحديث عني من قال علي فلا يقولن إلا حقا أو صدقا فمن قال علي ما لم أقل فليتبوأ مقعده من النار ] . ( حسن ) .
    1754 أيما راع استرعى رعية فغشها فهو في النار ] . ( صحيح ) .
    1755 أيما عبد أصاب شيئا مما نهى الله عنه ثم أقيم عليه حده كفر عنه ذلك الذنب ] . ( حسن صحيح ) .
    1756 أيما رجل رمى بسهم في سبيل الله عز وجل فبلغ مخطئا أو مصيبا فله من الأجر كرقبة يعتقها من ولد إسماعيل . 2 _ وأيما رجل شاب شيبة في سبيل الله فهو له نور . 3 _ وأيما رجل مسلم أعتق رجلا مسلما فكل عضو من المعتق بعضو من المعتق فداء له من النار . 4 _ وأيما امرأة مسلمة أعتقت امرأة مسلمة فكل عضو من المعتقة بعضو من المعتقة فداء لها من النار . 5 _ وأيما رجل مسلم قدم لله عز وجل من صلبه ثلاثة لم يبلغوا الحنث أو امرأة فهم له سترة من النار . 6 _ وأيما رجل قام إلى وضوء يريد الصلاة فأحصى الوضوء إلى أماكنه سلم من كل ذنب أو خطيئة له فإن قام إلى الصلاة رفعه الله بها درجة وإن قعد قعد سالما ] . صحيح .
    1757 إياي والفرج . يعني في الصلاة ] . ( صحيح ) .
    1758 أيما رجل من أمتي سببته سبة أو لعنته لعنة في غضبي فإنما أنا من ولد آدم أغضب كما تغضبون وإنما بعثني رحمة للعالمين فاجعلها عليهم صلاة يوم القيامة ] . ( صحيح ) .
    1759 ألا إنما هن أربع أن لاتشركوا بالله شيئا ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق ولا تزنوا ولا تسرقوا ] . ( صحيح ) .
    1760 أيها الناس عليكم بالقصد عليكم بالقصد فإن الله لا يمل حتى تملوا ] . حسن
    1761 يا أيها الناس إني قد تركت فيكم ما إن أخذتم به لن تضلوا كتاب الله وعترتي أهل بيتي ] . ( صحيح بشواهده ) . انظر الشرح الطويل في الكتاب وخلاصته أن الحديث صحيح بعد التأكد من تخريجه وإن قال بعضهم بتضعيفه . وأن كلمة عترتي يعني بها أهل بيته كما جاء في بعض طرق الحديث وأهل بيته في الأصل هم نساؤه صلى الله عليه وسلم وفيهن الصديقة عائشة رضي الله عنهن جميعا وتخصيص الشيعة أهل البيت في آيات القرآن بعلي وفاطمة والحسن والحسين رضي الله عنهم دون نسائه صلى الله عليه وسلم من تحريفهم لآيات الله تعالى انتصارا لأهوائهم . تابع التفصيل في الكتاب فهو مهم ومفيد .
    1762 الآيات خرزات منظومات في سلك فإن يقطع السلك يتبع بعضها بعضا ] ( صحيح ) .
    1763 الإبل عز لأهلها والغنم بركة والخير معقود في نواصي الخيل إلى يوم القيامة ] . ( صحيح ) .
    1764 الأخوات الأربع ميمونة وأم الفضل وسلمى وأسماء بنت عميس _ أختهن من أمهن _ مؤمنات ] . ( صحيح ) .
    1765 الإزار إلى نصف الساق . فلما رأى شدة ذلك على المسلمين قال إلى الكعبين لا خير فيما أسفل من ذلك ] . ( صحيح ) .
    1766 الأكثرون هم الأسفلون يوم القيامة إلا من قال بالمال هكذا وهكذا وكسبه من طيب ] .
    1767 الإمام ضامن فإن أحسن فله ولهم وإن أساء _ يعني _ فعليه ولهم ] .
    1768 الأنصار شعار والناس دثار ولو أن الناس استقبلوا واديا أو شعبا واستقبلت الأنصار واديا لسلكت وادي الأنصار ولولا الهجرة لكنت امرأ من الأنصار ] . ( صحيح جدا )
    1769 الإيمان بضع وسبعون بابا فأدناها إماطة الأذى عن الطريق وأرفعها قول لا إله إلا الله ] . ( صحيح ) . وأخرجه مسلم وابن ماجة بلفظ بضع وسبعون أو بضع وستون شعبة . والباقي مثله إلا أنه قال فأفضلها مكان وأرفعها وزاد والحاء شعبة من الإيمان .
    1770 الإيمان يمان والكفر من قبل المشرق وإن السكينة في أهل الغنم وإن الرياء والفخر في أهل الفدادين أهل الوبر وأهل الخيل ويأتي المسيح من قبل المشرق وهمته المدينة حتى إذا جاء دبر أحد تلقته الملائكة فضربت وجهه قبل الشام هنالك يهلك همنالك يهلك ] . ( صحيح ) .
    1771 الأيمن فالأيمن . وفي طريق الأيمنون الأيمنون ألا فيمنوا ] . ( صحيح ) . وفي رواية للشيخين وأحمد عن انس يقول أتانا رسول الله صلى الله عليه وسلم في دارنا هذه فاستسقى فحلبنا شاة لنا ثم شبته من ماء بئرنا هذه فأعطيته وأبو بكر عن يساره وعمر تجاهه وأعرابي عن يمينه فلما فرغ قال عمر هذا أبو بكر فأعطى الأعرابي فضله ثم قال فذكره باللفظ الآخر والسياق للبخاري قال أنس فهي سنة فهي سنة فهي سنة . وفي الحديث أن بدء الساقي بالنبي صلى الله عليه وسلم إنما كان لأنه صلى الله عليه وسلم كان طلب السقيا فلا يصح الاستدلال به على أن السنة البدء بكبير القوم مطلقا كما هو شائع اليوم .
    1772 لقلب ابن آدم أشد انقلابا من القدر إذا اجتمعت غليانا ] . ( صحيح ) . قال المقداد بن الأسود لا أقول في رجل خيرا ولا شرا حتى أنظر ما يختم له _ يعني _ بعد شيء سمعته من النبي صلى الله عليه وسلم قيل وما سمعت قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول فذكره .
    1773 بكروا بالإفطار وأخروا السحور ] . ( صحيح ) .
    1774 بعثت إلى اهل البقيع لأصلي عليهم ] . ( صحيح ) . عن عائشة أنها قالت خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات ليلة فأرسلت بريرة في أثره لتنظر أين يذهب قالت فسلك نحو بقيع الغرقد فوقف في أدنى البقيع ثم رفع يديه ثم انصرف فرجعت إلي بريرة فأخبرتني فلما أصبحت سألته فقلت يا رسول الله أين خرجت الليلة قال فذكره . وفي رواية أن جبريل عليه السلام قال له صلى الله عليه وسلم إن ربك يأمرك أن تأتي أهل البقيع فتستغفر لهم . أخرجه مسلم وغيره فقوله تستغفر لهم . يبين أن قوله في رواية علقمة لأصلي عليهم ليس المراد صلاة الجنازة وإنما الدعاء لهم والإستغفار .
    1775 أهل اليمن أرق قلوبا وألين أفئدة وأنجع طاعة ] . ( حسن ) . ( أنجع أنفع )
    1776 بيت لا تمر فيه كالبيت لا طعام فيه ] . ( حسن ) . ويشهد له حديث عائشة مرفوعا بيت لا تمر فيه جياع أهله . أخرجه مسلم وغيره .
    1777 بلوا أرحامكم ولو بالسلام ] . ( حسن ) . ( بلوا أي ندوها بصلتها وهم يطلقون النداوة على الصلة كما يطلقون اليبس على القطيعة ) .
    1778 البركة مع أكابركم ] . ( صحيح ) . وروي بلفظ كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سقي قال ابدؤا بالكبراء أو قال بالأكابر . وهو بهذا اللفظ شاذ لمخالفه ابن سهم فيه الثقات . انظر الحديث رقم 1771 .
    1779 تؤخذ صدقات المسلمين على مياههم ] . يعني مواشيهم . ( صحيح ) .
    1780 تجيء ريح بين يدي الساعة تقبض فيها أرواح كل مؤمن ] . ( صحيح ) . وعن ابن عمرو مرفوعا بلفظ ثم يرسل الله ريحا باردة من قبل الشام فلا يبقى أحد في قلبه مثقال ذرة من إيمان إلا قبضته حتى لو أن أحدهم كان في كبد جبل لدخلت عليه . أخرجه أحمد بسند صحيح عنه .
    1781 تذهبون الخير فالخير حتى لا يبقى منكم إلا مثل هذا _ وأشار إلى نواة _ وما لا خير فيه ] . ( حسن ) . وله شاهد من حديث أبي هريرة مرفوعا بلفظ لتنتقين كما ينتقى التمر من الجفنة فليذهبن خياركم وليبقين شراركم فموتوا إن استطعتم . قال الحاكم صحيح الإسناد ووافقه الذهبي .
    1782 تزوجوا فإني مكاثر بكم الأمم يوم القيامة ولا تكونوا كرهبانية النصارى ] . ( صحيح في الشواهد ) .
    1783 تسليم الرجل بإصبع واحدة يشير بها فعل اليهود ] . ( صحيح ) . وورد بلفظ آخر لا تسلموا تسليم اليهود والنصارى فإن تسليمهم بالأكف والرؤس والإشارة .
    1784 تسمعون ويسمع منكم ويسمع ممن سمع منكم ] . ( صحيح ) .
    1785 ثلاثة لا يقبل الله منهم صرفا ولا عدلا عاق ومنان ومكذب بالقدر ] . ( حسن ) .
    1786 هي الرؤيا الصالحة يراها العبد أو ترى له . يعني البشرى في الحياة الدنيا ] . ( حسن ) .
    1787 بين يدي الساعة مسخ وخسف وقذف ] . ( صحيح ) . وله شواهد كثيرة منها عن هلال بن يساف نحوه إلا أنه قال فقال رجل من المسلمين يا رسول الله ومتى ذاك قال إذا ظهرت القينات والمعازف وشربت الخمور . وفي رواية زاد ويبدأ بأهل المظالم .
    1788 تفكروا في آلاء الله ولا تفكروا في الله عز وجل ] . ( حسن ) .
    1789 تكفير كل لحاء ركعتان ] . ( حسن ) . ( لحاء لعل المقصود به المخاصمة والمنازعة ففي النهاية نهيت عن ملاحاة الرجال أي مقاولتهم ومخاصمتم يقال لحيت الرجل ألحاه لحيا إذا لمته وعذلته ولاحيته ملاحاة ولحاة إذا نازعته .
    1790 يكون أمراء فلا يرد عليهم ( قولهم ) يتهافتون في النار يتبع بعضهم بعضا ] . ( حسن ) . عن معاوية بن أبي سفيان قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكره . وأخرجه أبو يعلى عن أبي قبيل قال خطبنا معاوية في يوم جمعة فقال إنما المال مالنا والفيء فيئنا من شئنا أعطينا ومن شئنا منعنا فلم يرد عليه أحد فلما كانت الجمعة الثانية قال مثل مقالته فلم يرد عليه أحد فلما كانت الجمعة الثالثة قال مثل مقالته فقام إليه رجل ممن شهد المسجد فقال كلا بل المال مالنا والفيء فيئنا من حال بيننا وبينه حاكمناه بأسيافنا فلما صلى أمر بالرجل فأدخل عليه فأجلسه معه على السرير ثم اذن للناس فدخلوا عليه ثم قال أيها الناس إني تكلمت في أول جمعة فلم يرد علي أحد وفي الثانية فلم يرد علي أحد فلما كانت الثالثة أحياني هذا أحياه الله سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول سيأتي قوم يتكلمون فلا يرد عليهم يتقاحمون في النار تقاحم القردة فخشيت أن يجعلني الله منهم فلما رد هذا علي أحياني أحياه الله ورجوت أن لا يجعلني الله منهم .
    1791 تكون هدنة على دخن ثم تكون دعاة الضلالة قال فإن رأيت يومئذ خليفة . . في الأرض فالزمه وإن نهك جسمك وأخذ مالك فإن لم تره فاهرب في الأرض ولو أن تموت وأنت عاض بجذل شجرة ] . ( صحيح ) . عن سبيع قال أرسلوني من ماء إلى الكوفة أشتري الدواب فأتينا الكناسة فإذا رجل عليه جمع قال فأما صاحبي فانطلق إلى الدواب وأما أنا فأتيته فإذا هو حذيفة فسمعته يقول كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يسألونه عن الخير وأسأله عن الشر فقلت يا رسول الله هل بعد هذا الخير شر كما كان قبله شر قال نعم قلت فما العصمة منه قال السيف أحسب قال قلت ثم ماذا قال ثم تكون هدنة . . . الحديث قال قلت ثم ماذا قال ثم يخرج الدجال . . . الحديث وفي آخره قال شعبة وحدثني أبو بشر في إسناده له عن حذيفة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال قلت يا رسول الله ما هدنة على دخن قال قلوب لا تعود على ما كانت . وقال خليفة الله وفيه ما يأتي . وهذا إسناد ضعيف ولكن تابعه نصر بن عاصم الليثي عن خالد به نحوه وفيه فإن كان لله يومئذ في الأرض خليفة جلد ظهرك وأخذ مالك فالزمه . ولطرف الحديث الأخير طريق أخرى بلفظ تكون فتن على أبوابها دعاة إلى النار فأن تمت وأنت عاض على جذل شجرة خير لك من أن تتبع أحدا منهم . ولكن في سنده مجهول .
    1792 تمسحوا بالأرض فإنها بكم برة ] . ( صحيح ) . أراد به التيمم وقيل أراد مباشرة ترابها بالجباه في السجود من غير حائل ويكون هذا أمر تأديب واستحباب لا وجوب . ( برة أي مشفقة كالوالدة بأولادها . يعني أن منها خلقكم وفيها معاشكم وإليها بعد الموت معادكم . فهي أصلكم الذي منه تفرعتم ) .
    1793 يفتح يأجوج ومأجوج يخرجون على الناس كما قال الله عز وجل { من كل حدب ينسلون } فيغشون الأرض وينحاز المسلمون عنهم إلى مدائنهم وحصونهم ويضمون إليهم مواشيهم ويشربون مياه الأرض حتى أن بعضهم ليمر بالنهر فيشربون ما فيه حتى يتركوه يبسا حتى إن من بعدهم ليمر بذلك النهر فيقول قد كان ها هنا ماء مرة حتى إذا لم يبق من الناس إلا أحد في حصن أو مدينة قال قائلهم هؤلاء أهل الأرض قد فرغنا منهم بقي أهل السماء قال ثم يهز أحدهم حربته ثم يرمي بها إلى السماء فترجع مختضبة دما للبلاء والفتنة . فبينما هم على ذلك إذ بعث الله دودا في أعناقهم كنغف الجراد الذي يخرج في اعناقهم فيصبحون موتى لا يسمع لهم حس . فيقول المسلمون ألا رجل يشري نفسه فينظر ما فعل هذا العدو قال فيتجرد رجل منهم لذلك محتسبا لنفسه قد أظنها على أنه مقتول فينزل فيجدهم موتى بعضهم على بعض فينادي يا معشر المسلمين ألا أبشروا فإن الله قد كفاكم عدوكم فيخرجون من مدائنهم وحصونهم ويسرحون مواشيهم فما يكون لها رعي إلا لحومهم فتشكر عنه كأحسن ما تشكر عن شيء من النبات أصابته قط ] . ( حسن لكن له شاهد مضى برقم 1735 فهو به صحيح ) .
    1794 التؤدة في كل شيء إلا في عمل الآخرة ] . ( صحيح ) .
    1795 ألتأني من الله والعجلة من الشيطان ] . ( حسن ) .
    1796 ثلاث حق علىكل مسلم الغسل يوم الجمعة والسواك ويمس من طيب إن وجد ] . ( صحيح ) .
    1797 ثلاث دعوات لا ترد دعوة الوالد ودعوة الصائم ودعوة المسافر ] . ( صحيح ) . وله شواهد بألفاظ مختلفة منها ذكر دعوة المظلوم بدل دعوة الصائم وقد مضى برقم 598 ومنها ثلاثة لا ترد دعوتهم الصائم حتى يفطر والإمام العادل ودعوة المظلوم . أخرجه أحمد وغيره وصححه ابن حبان . وتخريجه في الترغيب برقم 63/2 .
    1798 عليكم بالسنى والسنوت فإن فيهما شفاء من كل داء إلا السام . قيل يا رسول الله وما السام قال الموت ] . ( صحيح بشواهده ) . ( السنى نبات كأنه الحناء زهره إلى الزرقة وحبه مفرطح إلى الطول وأجوده الحجازي ويعرف بالسنى المكي . كما في الوسيط . والسنوت العسل . وقيل الرب . وقيل الكمون . كما في النهاية وبالأخير جزم في الوسيط ) . ومن شواهده عن أم سلمة قالت دخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ما لي أراك مرتثة فقلت شربت دواء أستمشي به قال وما هو قلت السرم قال ومالك وللسرم فإنه حار نار عليك بالسنا والسنوت فإن فيهما دواء من كل شيء إلا السام .
    1799 ثلاث لا تزال في أمتي التفاخر في الأحساب والنياحة والأنواء ] . ( حسن ) . ( الأنواء جمع نوء وهو النجم إذا سقط في النغرب مع الفجر ومع طلوع آخر يقابله في المشرق . والمراد الاستسقاء بها كما يأتي في الحديث المشار إليه أي طلب السقيا . قال في النهاية وإنما غلظ النبي صلى الله عليه وسلم في أمر الأنواء . لأن العرب كانت تنسب المطر إليها فأما من جعل المطر من فعل الله تعالى وأراد بقوله مطرنا بنوء كذا في وقت كذا وهو هذا النوء الفلاني فإن ذلك جائز أي أن الله قد أجرى العادة أن يأتي المطر في هذه الأوقات ) .
    1800 ثلاث كلهن حق على كل مسلم عيادة المريض وشهود الجنازة وتشميت العاطس إذا حمد الله عز وجل ] . ( صحيح ) .
    1801 ثلاث من عمل أهل الجاهلية لا يتركهن أهل الإسلام النياحة والإستسقاء بالأنواء وكذا . قلت لسعيد ( يعني المقبري ) وما هو قال دعوى الجاهلية يا آل فلان يا آل فلان يا آل فلان ] . ( صحيح ) .
    1802 ثلاث مهلكات شح مطاع وهوى متبع وإعجاب المرء بنفسه . وثلاث منجيات خشية الله في السر والعلانية والقصد في الفقر والغنى والعدل في الغضب والرضا ] . ( حسن ) .
    1803 ما بقي من شيء يقرب من الجنة ويباعد من النار إلا وقد بين لكم ] . ( صحيح ) عن أبي ذر قال تركنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وما طائر يقلب جناحيه في الهواء إلا وهو يذكرنا منه علما قال فقال صلى الله عليه وسلم فذكره . وله شاهد من رواية عمرو عن المطلب مرفوعا بلفظ ما تركت شيئا مما أمركم الله به إلا قد أمرتكم به وما تركت شيئا مما نهاكم عنه إلا قد نهيتكم عنه . وإسناده مرسل حسن .
    1804 ثلاثة لاتقربهم الملائكة الجنب والسكران والمتضمخ بالخلوق ] . ( صحيح ) وفي رواية والمتضمخ بالزعفران . وفي رواية أخرى . . . السكران والمتضمخ بالزعفران والحائض والجنب . فهذه أربع خصال فلعل الأصل والحائض أو الجنب . واسناده ضعيف ويشهد للحديث الأصل . ( الخلوق طيب معروف مركب يتخذ من الزعفران وغيره من أنواع الطيب وتغلب عليه الحمرة والصفرة . وإنما نهى عنه لأنه من طيب النساء كما في النهاية . والجنب معروف وهو الذي يجب عليه الغسل بالجماع وبخروج الماء الدافق . ولعل المراد به هنا الذي يترك الاغتسال من الجنابة عادة فيكون أكثر أوقاته جنبا . وهذا يدل على قلة دينه وخبث باطنه كما قال ابن الأثير . وإلا فإنه قد صح أن النبي صلى الله عليه وسلم كان ينام وهو جنب من غير أن يمس ماء انظر التحقيق في صحيح أبي داود 223 .
    1805 ثلاثة يدعون فلا يستجاب لهم رجل كانت تحته امرأة سيئة الخلق فلم يطلقها ورجل كان له على رجل مال فلم يشهد عليه ورجل آتى سفيها ماله وقد قال الله عز وجل { ولا تؤتوا السفهاء أموالكم } ] . ( صحيح ) .
    1806 ثمن الخمر حرام ومهر البغي حرام وثمن الكلب حرام والكوبة حرام وإن أتاك صاحب الكلب يلتمس ثمنه فاملأ يديه ترابا والخمر والميسر وكل مسكر حرام ] . ( صحيح ) . ( الكوبة قال ابن الأثير هي النرد . وقيل الطبل . وقيل البربط . وفي المعجم الوسيط وهي آلة موسيقية تشبه العود والنرد أو الشطرنج . قال الألباني والراجح أنه الطبل لجزم علي بن بذيمة به كما تقدم وهو أحد رواته والراوي أدرى بمرويه من غيره . والله أعلم ) .
    1807 الثيب أحق بنفسها من وليها والبكر يستأذنها أبوها في نفسها وإذنها صماتها ] ( صحيح لكن ذكر الأب في هذا المتن أعلوه والمحفوظ بلفظ تستأمر في نفسها )
    1808 الثيبان يجلدان ويرجمان والبكران يجلدان وينفيان ] . ( صحيح في الشواهد ) . ويشهد له ما عند مسلم وغيره مرفوعا بلفظ الثيب بالثيب والبكر بالبكر الثيب جلد مائة ثم رجم بالحجارة والبكر جلد مائة ثم نفي سنة .
    1809 جعل قرة عيني في الصلاة ] . ( صحيح ) .
    1810 كان إذا اجتهد لأحد في الدعاء قال جعل الله عليكم صلاة قوم أبرار يقومون الليل ويصومون النهار ليسوا بأثمة ولا فجار ] . ( صحيح ) .
    1811 يا أم حارثة إنها ليست بجنة واحدة ولكنها جنان كثيرة وإن حارثة لفي افضلها أو قال في أعلى الفردوس ] . ( صحيح ) . عن أنس ين مالك أن حارثة بن سراقة خرج نظارا فأتاه سهم فقتله فقالت أمه يا رسول الله قد عرفت موضع حارثة مني فإن كان في الجنة صبرت وإلا رأيت ما اصنع قال فذكره .
    1812 الجنة لها ثمانية أبواب والنار لها سبعة أبواب ] . ( صحيح بمجموع طرقه ) .
    1813 حافظ على العصرين صلاة قبل طلوع الشمس وصلاة قبل غروبها ] صحيح عن فضالة قال علمني رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان فيما علمني أن قال لي حافظ على الصلوات الخمس . فقلت إن هذه ساعات لي فيها أشغال فمرني بأمر جامع إذا أنا فعلته أجزأ عني قال فذكره . قال الحافظ هذا الحديث صحيح وفي المتن إشكال لأنه يوهم جواز الاقتصار على العصرين ويمكن أن يحمل على الجماعة فكأنه رخص له في ترك حضور بعض الصلوات في الجماعة لا عن تركها اصلا . وقال الألباني والترخيص إنما كان من أجل شغل له كما هو الحديث نفسه . والله أعلم .
    1814 حرم الله الخمر وكل مسكر حرام ] . ( صحيح ) . انظر التعليق في الكتاب وفيه أن الحديث من الأدلة الكثيرة القاطعة على تحريم كل مسكر سواء كان متخذا من العنب أو التمر أو الذرة أو غيرها خلافا لما ذهب إليه بعض من تقدم .
    1815 حسن الصوت زينة القرآن ] . ( حسن ) . عن علقمة بن قيس قال كنت رجلا قد أعطاني الله حسن الصوت بالقرآن فكان عبد الله بن مسعود يرسل إلي فأقرا عليه قال فكنت إذا فرغت من قراءتي قال زدنا من هذا فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول فذكره .
    1816 كان إذا رأى الهلال قال اللهم أهله علينا باليمن والإيمان والسلامة والإسلام ربي وربك الله ] . ( صحيح لكثرة شواهده ) . ومنها حديث ابن عمر فذكره إلا أنه زاد فيه والتوفيق لما تحب وترضى . وله شاهد آخر من حديث حذير السلمي مرفوعا به دون قوله ربي وربك الله . وزاد والسكينة والعافية والرزق الحسن . وهو مخرج في الضعيفة برقم 3504 .
    1817 حلوة الدنيا مرة الآخرة ومرة الدنيا حلوة الآخرة ] . ( صحيح ) .
    1818 الحائض والنفساء إذا أتتا على الوقت تغتسلان وتحرمان وتقضيان المناسك كلها غير الطواف بالبيت ] . ( صحيح ) يشهد له حديث جابر في حجة النبي صلى الله عليه وسلم وحديث عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لها حين حاضت وهي محرمة اصنعي ما يصنع الحاج غير أن لا تطوفي ولا تصلي . متفق عليه . ( الوقت هنا الميقات وهو الموضع الذي جعل للعمرة أو الحج يحرم بهما عنده )
    1819 الحبة السوداء شفاء من كل داء إلا السام ] . ( صحيح ) . وله شواهد كثيرة مضى بعضها برقم 759 863 1069 .
    1820 الحجاج والعمار وفد الله دعاهم فأجابوه سألوه فأعطاهم ] . ( حسن )
    1821 الحمى حظ المؤمن من النار يوم القيامة ] . ( صحيح ) .
    1822 الحمى كير من جهنم فما اصاب المؤمن منها كان حظه من النار ] . ( صحيح ) .
    1823 يا ولي الإسلام وأهله ثبتني حتى ألقاك ] . ( صحيح ) . عن أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول فذكره . وروي بلفظ مسكني بالإسلام حتى ألقاك .
    1824 الحيات مسخ الجن كما مسخت القردة والخنازير من بني إسرائيل ] . صحيح . إن الحديث لا يعني أن الحيات الموجودة الآن هي من الجن الممسوخ وإنما يعني أن الجن وقع فيهم مسخ إلى الحيات كما وقع في اليهود مسخهم قردة وخنازير ولكنهم لم ينسلوا كما في الحديث الصحيح إن الله لم يجعل لمسخ نسلا ولا عقبا ن وقد كانت القردة والخنازير قبل ذلك وسيأتي برقم 2264 إن شاء الله تعالى .
    1825 الحية فاسقة والعقرب فاسقة والفأرة فاسقة ن والغراب فاسق ] . ( صحيح ) .
    1826 خالد سيف من سيوف الله عز وجل نعم فتى العشيرة ] . ( صحيح بشواهده ) عن عبد الملك بن عمير قال استعمل عمر بن الخطاب أبا عبيدة بن الجراح على الشام وعزل خالد بن الوليد قال فقال خالد بن الوليد بعث عليكم أمين هذه الأمة سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول أمين هذه الأمة أبو عبيدة بن الجراح فقال أبو عبيدة سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول فذكره . وللحديث شواهد يتقوى بها انظر 1237 والمشكاة 6257 .
    1827 خذوا القرآن من أربعة من ابن مسعود وأبي بن كعب ومعاذ بن جبل وسالم مولى أبي حذيفة ] . ( صحيح ) .
    1828 الحياء من الإيمان وأحيا أمتي عثمان ] . ( صحيح ) . شطره الأول متفق عليه والآخر له شاهد مضى برقم 1224 .
    1829 خذوا يا بني أرفدة حتى تعلم اليهود والنصارى أن في ديننا فسحة ] . صحيح . عن الشعبي رفعه أنه مر على أصحاب الدركلة فقال فذكره قال فبينما هم كذلك إذ جاء عمر فلما رأوه انذعروا . وعن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يومئذ لتعلم يهود أن في ديننا فسحة إني أرسلت بحنيفية سمحة . واسناده جيد . وورد بلفظ العبوا يا بني أرفدة . . . ( الدركلة قال ابن الأثير يروى بكسر الدال وفتح الراء وسكون الكاف ويروى بكسر الدال وسكون الراء وكسر الكاف وفتحها ويروى بالقاق عوض الكاف وهو ضرب من لعب الصبيان . قال ابن دريد أحسبها حبشية . وقيل هو الرقص . وبني أرفدة هو لقب للحبشة وقيل هو اسم أبيهم الأقدم يعرفون به . وفاؤه مكسورة وقد تفتح ) .
    1830 خصاء أمتي الصيام ] . عن عبد الله بن عمرو بن العاص . أن رجلا جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله أتأذن لي أن أختصي فقال صلى الله عليه وسلم فذكره وزاد والقيام . ( صحيح دون ذكر القيام فإنه شاذ ) . ويشهد له الحديث المتفق عليه عن ابن مسعود مرفوعا يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء . ( انظر الكتاب فيه تفصيل وكلمة عن العادة السرية ) .
    1831 خلق الله يحيى بن زكريا في بطن أمه مؤمنا وخلق فرعون في بطن أمه كافرا ] . ( سنده ضعيف جدا ولكن الحديث صحيح بطرقه وأهمها طريق أبي هلال الراسبي فهو جيد ) . وله شاهد من حديث عائشة رضي الله عنها مرفوعا بلفظ إن الله خلق للجنة أهلا خلقهم لها وهم في أصلاب آبائهم وخلق للنار أهلا خلقهم لها وهم في أصلاب آبائهم . أخرجه مسلم وغيره . ( الخلق هنا هو التنقدير ) .
    1832 خمس من حق المسلم على المسلم رد التحية وإجابة الدعوة وشهود الجنازة وعيادة المريض وتشميت العاطس إذا حمد الله ] . ( حسن ) .
    1833 خلق الله التربة يوم السبت وخلق فيها الجبال يوم الأحد وخلق الشجر يوم الإثنين وخلق المكروه يوم الثلاثاء وخلق النور يوم الأربعاء وبث فيها الدواب يوم الخميس وخلق آدم بعد العصر من يوم الجمعة آخر الخلق من آخر ساعة الجمعة فيما بين العصر إلى الليل ] . ( صحيح ) . وليس الحديث بمخالف للقرآن كما يتوهم البعض راجع المشكاة 5735 ثم مختصر العلو للذهبي رقم الحديث 71 . انظر التحقيق المطول في الكتاب قسم الاستدراك ص 664 . وخلاصته فالتفصيل الذي في الحديث هو غير التفصيل الذي في القرآن الكريم وأيامه غير أيامه فالواجب في مثل هذا عند أهل العلم أن يضم أحدهما إلى الآخر وليس ضرب أحدهما بالآخر .
    1834 خير الرزق الكفاف ] . ( حسن بمجموع طرقه ) . لاسيما وقد صح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال اللهم اجعل رزق آل محمد قوتا . متفق عليه . وفي رواية لمسلم كفافا وفي ثبوتها نظر . انظر الحديث رقم 130 .
    1835 خياركم خياركم لأهله ] . ( صحيح ) . وله شواهد كثيرة منها فيما تقدم 284 .
    1836 خير العمل أن تفارق الدنيا ولسانك رطب من ذكر الله ] . ( صحيح ) . عن عبد الله بن بسر المازني قال جاء أعرابيان إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أحدهما يا رسول الله أي الناس خير قال طوبى لمن طال عمره وحسن عمله . وقال الآخر أي العمل خير قال أن تفارق . . . الحديث . وإسناده صحيح .
    1837 خير الناس أحسنهم خلقا ] . ( إسناده ضعيف ) _ ويشهد له حديث ابن عمرو مرفوعا بلفظ خياركم أحاسنكم أخلاقا . أخرجه الشيخان وغيرهما وقد تقدم برقم 286 .
    1838 خير النساء التي تسره إذا نظر إليها وتطيعه إذا أمر ولا تخالفه في نفسها ولا مالها بما يكره ] . ( حسن ) .
    1839 خير أمتي القرن الذي بعثت فيه ثم الذين يلونهم ( ثم الذين يلونهم ) _ والله أعلم أذكر الثالث أم لا _ ثم يخلف قوم يحبون السمانة يشهدون قبل أن يستشهدوا ] . ( أخرجه مسلم وغيره ) . وفي رواية عن أبي هريرة أنه قال سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم أي الناس خير فقال أنا والذين معي ثم الذين على الأثر ثم الذين على الأثر . ثم كأنه رفض من بقي . وسنده حسن . وله شاهد الحديث رقم 1840 التالي .
    1840 خير أمتي القرن الذي بعثت فيهم ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم _ والله أعلم أذكر الثالثة أم لا _ ثم يظهر قوم يشهدون ولا يستشهدون وينذرون ولا يوفون ويخونون ولا يؤتمنون ويفشو فيهم السمن ] . ( صحيح ) . وله شاهد الحديث التالي رقم 1841 .
    1841 خير أمتي قرني منهم ثم الذين يلونهم _ ولا أدري أذكر الثالث أم لا _ ثم تخلف أقوام يظهر فيهم السمن يهريقون الشهادة ولا يسألونها ] . ( حسن ) .
    1842 خير النكاح ايسره ] . ( صحيح ) .
    1843 خير أهل المشرق عبد القيس أسلم الناس كرها وأسلموا طائعين ] . ( صحيح )
    1844 خير تمراتكم البرني يذهب بالداء ولا داء فيه ] . ( صحيح بشواهده ) .
    1845 خيركم خيركم لأهلي من بعدي ] . ( حسن ) .
    1846 خياركم إسلاما أحاسنكم أخلاقا إذا فقهوا ] . ( صحيح ) . وأصله في الصحيحين
    1847 خير يوم تحتجمون فيه سبع عشرة وتسع عشرة وإحدى وعشرين وما مررت بملأ من الملائكة ليلة أسري بي إلا قالوا عليك بالحجامة يا محمد ] . ( حسن ) _ الشطر الأول جاء من فعله صلى الله عليه وسلم وقد مضى برقم 908 .
    1848 الخال وارث ] . ( صحيح ) . مخرج في الإرواء 1700 .
    1849 خير نسائكم الودود الولود المواتية المواسية إذا اتقين الله وشر نسائكم المنتبرجات المتخيلات وهن المنافقات لا يدخل الجنة منهن إلا مثل الغراب الأعصم ] . ( صحيح ) . وقوله المتبرجات هن المنافقات . له شاهد مرسل قوي مضى برقم 633 . وطرفه الآخر له شاهد صحيح من حديث عمرو بن العاص مرفوعا نحوه وهو المخرج بعده . ( الأعصم هو أحمر المنقار والرجلين كما في الحديث الآتي رقم 1850 . وهو كناية عن قلة من يدخل الجنة من النساء لأن هذا الوصف في الغربان قليل ) .
    1850 لا يدخل الجنة من النساء إلا من كان منهن مثل هذا الغراب في الغربان ] . ( صحيح ) . عن عمارة بن خزيمة قال بينما نحن مع عمرو بن العاص في حج أو عمرة ( فإذا نحن بامرأة عليها حبائر لها وخواتيم وقد بسطت يدها على الهودج ) قال بينما نحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في هذا الشعب إذ قال انظروا هل ترون شيئا فقلنا نرى غربانا فيها غراب أعصم أحمر المنقار والرجلين فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم . . . فذكره . وسنده صحيح . ( الحبائر ضرب من الأسورة ) .
    1851 الخلافة في قريش والحكم في الأنصار والدعوة في الحبشة والهجرة في المسلمين والمهاجرين بعد ] . ( صحيح ) .
    1852 الخلق كلهم يصلون على معلم الخير حتى حيتان البحر ] . ( صحيح ) . وله شاهد قوي من حديث أبي أمامة مرفوعا وصححه الترمذي فانظر تخريج الترغيب 60/1
    1853 الخمر أم الفواحش وأكبر الكبائر من شربها وقع على أمه وخالته وعمته ] . ( حسن ) .
    1854 الخمر أم الخبائث ومن شربها لم يقبل الله منه صلاة أربعين يوما فإن مات وهي في بطنه مات ميتة جاهلية ] . ( حسن ) .
    1855 دعوا الناس فليصب بعضهم من بعض فإذا استنصح رجل أخاه فلينصح له ] . ( صحيح لغيره ) .
    1856 كتبت نبيا وآدم بين الجسد والروح ] . ( صحيح ) .
    1857 دحية الكلبي يشبه جبرائيل وعروة بن مسعود الثقفي يشبه عيسى بن مريم وعبد العزى يشبه الدجال ] . ( صحيح ) .
    1858 دفن في الطينة التي خلق منها ] . ( حسن بمجموع طرقه ) . عن أبي سعيد أن النبي صلى الله عليه وسلم مر بالمدينة فرأى جماعة يحفرون قبرا فسأل عنه فقالوا حبشيا قدم فمات فقال النبي صلى الله عليه وسلم لا إله إلا الله سيق من أرضه وسمائه إلى التربة التي خلق منها .
    1859 دخلت الجنة فاستقبلتني جارية شابة فقلت لمن أنت قالت أنا لزيد بن حارثة ] . ( صحيح ) .
    1860 دع داعي اللبن ] . ( صحيح ) . عن ضرار بن الأزور قال بعثني أهلي بلقوح ( وفي رواية بلقحة ) إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأتيته بها فأمرني أن أحلبها ثم قال فذكره . وزاد أحمد لا تجهدنها . ومعنى الحديث أبق في الضرع قليلا من اللبن ولا تستوعبه كله فإن الذي تبقيه فيه يدعو ما وراءه من اللبن فينزله فإذا استقصي كل ما في الضرع أبطأ دره على حالبه . كذا في النهاية .
    1861 دم عفراء أحب إلى الله من دم سوداوين ] . ( حسن ) . ( العفراء من العفرة بياض ليس بالناصع ) .
    1862 دونك فانتصري ] . ( صحيح ) . قالت عائشة ما علمت حتى دخلت علي زينب بغير إذن وهي غضبى ثم قالت يا رسول الله أحسبك إذا قلبت لك بنية أبي بكر ذريعتيها ثم أقبلت علي فأعرضت عنها حتى قال النبي صلى الله عليه وسلم ( فذكر الحديث ) فأقبلت عليها حتى رأيتها وقد يبس ريقها في فيها ما ترد علي شيئا فرأيت النبي يتهلل وجهه . ( إسناده صحيح ) . ( ذريعتيها قال ابن الأثير الذريعة تصغير الذراع ولحوق الهاء فيها لكونها مؤنثة ثم ثنتها مصغرة وأرادت به ساعديها ) .
    1863 الدجال عينه خضراء كالزجاجة ونعوذ بالله من عذاب القبر ] . ( صحيح ) .
    1864 ذيل المرأة شبر . قلت إذن تخرج قدماها قال فذراع لا يزذن عليه ] . صحيح
    1865 الذهب والحرير حلال لإناث أمتي حرام على ذكورها ] . ( صحيح بشواهده ) قال الألباني وهو من حيث دلالته ليس على عمومه بل قد دخله التخصيص في بعض أجزائه فالذهب بالنسبة للنساء حلال إلا أواني الذهب كالفضة فهن يشتركن مع الرجال في التحريم إتفاقا وكذلك الذهب المحلق على الراجح عندنا عملا بالأدلة الخاصة المحرمة ودعوى أنها منسوخة مما لاينهض عليه دليل كما هو مبين في كتابي آداب الزفاف في السنة المطهرة ومن نقل عني خلاف هذا فقد افترى . وكذلك الذهب والحرير محرم على الرجال إلا لحاجة لحديث عرفجة بن سعد الذي اتخذ أنفا من ذهب بأمر النبي صلى الله عليه وسلم وحديث عبد الرحمن بن عوف الذي اتخذ قميصا من حرير بترخيص النبي صلى الله عليه وسلم له بذلك .
    1866 رباط يوم في سبيل الله أفضل من قيام رجل وصيامه في أهله شهرا ] . ( صحيح في الشواهد ) .
    1867 لو لبثت في السجن ما لبث يوسف ثم جاء الداعي لأجبته إذ جاءه الرسول فقال { ارجع إلى ربك فاسأله ما بال النسوة اللاتي قطعن أيديهن إن ربي بكيدهن عليم } ورحمة الله على لوط إن كان ليأوي إلى ركن شديد إذ قال لقومه { لو أن لي بكم قوة أو آوي إلى ركن شديد } وما بعث الله من بعده من نبي إلا في ثروة من قومه ] . ( صحيح ) .
    1868 رمضان تفتح فيه أبواب السماء ( وفي رواية الجنة ) وتغلق فيه أبواب النيران ويصفد فيه كل شيطان مريد وينادي مناد ( وفي رواية ملك ) كل ليلة يا طالب الخير هلم ويا طالب الشر أمسك ] . ( صحيح ) .
    1869 الرؤيا الصالحة جزء من خمسة وعشرين جزءا من النبوة ] . ( صحيح ) . قال الألباني واعلم أنه لا منافاة بين قوله في هذا الحديث إن الرؤيا الصالحة جزء من خمسة وعشرين وفي الحديث التالي جزء من ستة وأربعين وفي حديث ابن عمر جزء من سبعين رواه مسلم وغيره فإن هذا الإختلاف راجع لإلى الرائي فكلما كان صالحا كانت النسبة أعلى وقيل غير ذلك فراجع شرح مسلم للنووي .
    1870 الرؤيا ثلاث منها أهاويل من الشيطان ليحزن بها ابن آدم ومنها ما يهم الرجل في اليقظة فيراه في منامه ومنها جزء من ستة وأربعين جزءا من النبوة ] . ( صحيح ) .
    1871 الربا اثنان وسبعون بابا أدناها مثل إتيان الرجل أمه وإن أربى الربا استطالة الرجل في عرض أخيه ] . ( صحيح بمجموع طرقه ) .
    1872 الرعد ملك من الملائكة موكل بالسحاب ( بيده أو في يده مخراق من نار يزجر به السحاب ) والصوت الذي يسمع منه زجره السحاب إذا زجره حتى ينتهي إلى حيث أمره ] . ( حسن ) .
    1873 لا تصحب الملائكة ركبا معهم جلجل ] . ( صحيح ) . ( الجلجل الجرس الصغير الذي يعلق في أعناق الدواب وغيرها ) .
    1874 الريح تبعث عذابا لقوم ورحمة لآخرين ] . ( صحيح ) .
    1875 الزبيب والتمر هو الخمر ( يعني إذا انتبذا جميعا ) ] . ( صحيح ) .
    1876 هون عليك فإني لست بملك إنما أنا ابن امرأة من قريش كانت تأكل القديد ] ( صحيح ) . عن قيس ابن أبي حازم أن رجلا أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقام بين يديه فأخذه من الرعدة أفكل فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكره . ( القديد اللحم المملوح المجفف في الشمس . أفكل أي رعدة )
    1877 الزبير ابن عمتي وحواري من أمتي ] . ( صحيح ) .
    1878 سباب المؤمن كالمشرف على هلكة ] . ( حسن ) .
    1879 سألت الله عز وجل الشفاعة لأمتي . فقال لي لك سبعون ألفا يدخلون الجنة بغير حساب . فقلت يا الله زدني فقال فإن لك هكذا فحثا بين يديه وعن يمينه وعن شماله ] . ( صحيح ) . وللحديث شاهد في المشكاة برقم 5556 .
    1880 سألت جبريل صلى الله عليه وسلم أي الأجلين قضى موسى عليه السلام قال أكملهما وأتمهما ] . ( صحيح ) .
    1881 سألت ربي اللاهين فأعطانيهم . قلت وما اللاهون قال ذراري البشر ] . ( حسن ) .
    1882 سبقكن يتامى بدر ولكن سأدلكن على ما هو خير لكن من ذلك تكبرن الله على أثر كل صلاة ثلاثا وثلاثين تكبيرة وثلاثا وثلاثين تسبيحة وثلاثا وثلاثين تحميدة ولا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير ] . ( صحيح ) . أخرجه أبو داود من طريق الفضل بن الحسن الضمري أن أم الحكم أو ضباعة ابنتي الزبير بن عبد المطلب حدثته عن إحداهما أنها قالت أصاب رسول الله صلى الله عليه وسلم سبيا فذهبت أنا وأختي وفاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم فشكونا إليه ما نحن فيه وسألناه أن يأمر لنا بشيء من السبي فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكره . إسناده صحيح
    1883 ست من أشراط الساعة موتي وفتح بيت المقدس وموت يأخذ في الناس كقعاص الغنم وفتنة يدخل حرها بيت كل مسلم وأن يعطى الرجل ألف دينار فيتسخطها وأن تغدر الروم فيسيرون في ثمانين بندا تحت كل بند اثنا عشر الفا ] ( صحيح ) .
    1884 ستفتح عليكم الدنيا حتى تنجد الكعبة . قلنا ونحن على ديننا اليوم قال وأنتم على دينكم اليوم قلنا فنحن يومئذ خير أم اليوم قال بل اليوم خير ] . ( صحيح ) .
    1885 ستكون معادن يحضرها شرار الناس ] . ( صحيح ) . عن رجل من بني سليم عن جده أنه أتى النبي صلى الله عليه وسلم بفضة فقال هذه من معدن لنا فقال النبي صلى الله عليه وسلم . . . فذكره . قال الألباني ومما لا شك فيه أن شرار الناس إنما هم الكفار فهو يشير إلى ما ابتلي به المسلمون اليوم من جلبهم للأوربيين والأمريكان إلى بلادهم العربية لاستخراج معادنها وخيراتها . وااله المستعان .
    1886 سيخرج قوم من أمتي يشربون القرآن كشربهم الماء ] . ( حسن ) .
    1887 سيأتي على الناس سنوات خداعات يصدق فيها الكاذب ويكذب فيها الصادق ويؤتمن فيها الخائن ويخون فيها الأمين وينطق فيها الرويبضة . قيل وما الرويبضة قال الرجل التافه يتكلم في أمر العامة ] . ( حسن ) .
    1888 سيتصدقون ويجاهدون إذا أسلموا . يعني ثقيفا ] . ( صحيح ) . عن ابن لهيعة ثنا أبو الزبير قال سألت جابرا عن شأن ثقيف إذ بايعت فقال اشترطت على رسول الله صلى الله عليه وسلم أن لاصدقة عليها ولا جهاد . وبهذا الإسناد عن أبي الزبير قال وأخبرني جابر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فذكره . واسناده صحيح .
    1889 سجدتا السهو تجزي في الصلاة من كل زيادة ونقصان ] . ( صحيح ) .
    1890 افعلوا الخير دهركم وتعرضوا لنفحات رحمة الله فإن لله نفحات من رحمته يصيب بها من يشاء من عباده وسلوا الله أن يستر عوراتكم وأن يؤمن روعاتكم ] . ( حسن ) .
    1891 إن من شرار أمتي الذين غذوا بالنعيم الذين يطلبون ألوان الطعام وألوان الثياب يتشدقون بالكلام ] . ( صحيح ) . وفي رواية زاد فيه ويركبون من الدواب ألوانا .
    1892 من سد فرجة بنى الله له بيتا في الجنة ورفعه بها درجة ] . ( صحيح ) .
    1893 يكون في هذه الأمة في آخر الزمان رجال معهم سياط كأنها أذناب البقر يغدون في سخط الله ويروحون في غضبه ] . ( صحيح ) .
    1894 السلام اسم من أسماء الله وضعه في الأرض فأفشوه بينكم فإن الرجل المسلم إذا مر بقوم فسلم عليهم فردوا عليه كان له عليهم ( فضل درجة ) فإن لم يردوا عليه رد عليه من هو خير منهم وأطيب ] . ( صحيح ) .
    1895 إن فيكم قوما يتعبدون حتى يعجبوا الناس ويعجبهم أنفسهم يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية ] . ( صحيح ) .
    1896 شعبتان من أمر الجاهلية لا يتركهما الناس أبدا النياحة والطعن في النسب ] . ( حسن ) .
    1897 الشؤم في الدار والمرأة والفرس ] . ( صحيح ) . وفي لفظ آخر إن يك الشؤم في شيء . . . وهذا هو الصواب . وقد جاء حديث صريح في نفي الشؤم وإثبات اليمن في الثلاث المذكورة وهو المناسب لعموم الأحاديث التي تنفي الطيرة فراجعه فيما يأتي برقم 1930 . وأحاديث الطيرة تقدمت بألفاظ مختلفة وفوائد متعددة برقم 777 و780 - 789 .
    1898 شعبان بين رجب ورمضان يغفل الناس عنه ترفع فيه أعمال العباد فأحب أن لا يرفع عملي إلا وأنا صائم ] . ( حسن ) .
    1899 شفاء عرق النسا ألية شاة أعرابية تذاب ثم تقسم ثلاثة أجزاء يشربه ثلاثة أيام على الريق كل يوم جزءا ] . ( صحيح ) . ( النسا بوزن العصا في النهاية عرق يخرج من الورك فيستبطن الفخذ . والأفصح أن يقال له ( النسا ) لا ( عرق النسا ) وفي المعجم الوسيط النسا العصب الوركي . وهو عصب يمتد من الورك إلى الكعب .
    1900 شهدت حلف المطيبين مع عمومتي _ وأنا غلام _ فما أحب أن لي حمر النعم وأني أنكثه ] . ( صحيح ) . وزاد في رواية قال المطيبون هاشم وأمية وزهرة ومخزوم . حلف المطيبين . قال في النهاية اجتمع بنو هاشم وبنو زهرة وتيم في دار ابن جدعان في الجاهلية وجعلوا طيبا في جفنة وغمسوا أيديهم فيه وتحالفوا على التناصر والأخذ للمظلوم من الظالم فسموا المطيبين .
    1901 لقيام رجل في سبيل الله ( ساعة ) أفضل من عبادة ستين سنة ] . ( صحيح ) . انظر في الكتاب شرحا لخطة الألباني في تضعيف الحديث .
    1902 إن شهداء الله في الأرض أمناء الله في الأرض في خلقه قتلوا أو ماتوا ] . صحيح .
    1903 شرف المؤمن صلاته بالليل وعزه استغناؤه عما في أيدي الناس ] . ( حسن ) .
    1904 الشاهد يرى ما لا يرى الغائب ] . ( صحيح ) . عن علي قال أكثر على مارية أم إبراهيم ابن النبي صلى الله عليه وسلم في قبطي _ ابن عم لها _ كان يزورها ويختلف إليها فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لي خذ هذا السيف فانطلق إليه فإن وجدته عندها فاقتله . فقلت يا رسول الله أكون في أمرك إذا أرسلتني كالسكة المحماة لا يثنيني شيء حتى أمضي لما أرسلتني به أو الشاهد يرى ما لا يرى الغائب قال ( فذكره ) فأقبلت متوشحا السيف فوجدته عندها فاخترطت السيف فلما اقبلت نحوه عرف أني أريده فأتى نخلة فرقى فيها ثم رمى بنفسه على قفاه وشفر برجليه فإذا هو أجب أمسح ما له ما للرجال قليل ولا كثير فأغمدت سيفي ثم أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فأخبرته فقال الحمد لله الذي يصرف عنا أهل البيت . وسنده جيد . والحديث نص صريح في أن أهل البيت رضي الله عنهم يجوز فيهم ما يجوز في غيرهم من المعاصي إلا من عصم الله تعالى فهو كقوله صلى الله عليه وسلم لعائشة في قصة الإفك ( يا عائشة فإنه قد بلغني عنك كذا وكذا فإن كنت بريئة فسيبرئك الله وإن كنت ألممت بذنب فاستغفري الله وتوبي إليه . . . ) . تابع التعليق في الكتاب ومناقشة القول بعصمة زوجاته صلى الله عليه وسلم .
    1905 عليكم بهذه الحبة السوداء وهي الشونيز فإن فيها شفاء ] . ( صحيح ) .
    1906 الشيخ يكبر ويضعف جسمه وقلبه شاب على حب اثنتين طول الحياة وحب المال ] . ( حسن ) . وأخرجه البخاري بلفظ لا يزال قلب الكبير شابا في اثنتين في حب الدنيا وطول الأمل . وله شاهد من حديث أنس مرفوعا يهرم ابن آدم وتشب معه اثنتان الحرص على المال والحرص على العمر . أخرجه مسلم والترمذي وصححه . وأخرجه البخاري بنحوه .
    1907 طائر كل إنسان في عنقه ] . ( صحيح ) . قال ابن جرير يقول تعالى ذكره وكل إنسان ألزمناه ما قضي له أنه عامله وهو صائرإليه من شقاء شقاء أو سعادة يعمله في عنقه لا يفارقه وإنما قوله ألزمناه طائره مثل ما كانت العرب تتفاءل به أو تتشاءم من سوانح الطير وبوارحها فأعلمهم جل ثناؤه أن كل إنسان منهم قدألزمه ربه طائره في عنقه نحسا كان ذلك الذي ألزمه من وشقاء يورده سعيرا أو كان سعدا يورده جنات عدن .
    1908 صدقة السر تطفىء غضب الرب ] . ( صحيح بمجموع طرقه وشواهده ) .
    1909 صفوة الله من أرضه الشام وفيها صفوته من خلقه وعباده ولتدخلن الجنة من امتي ثلة لا حساب عليهم ولا عذاب ] . ( صحيح لغيره ) . والشطر الأول أخرجه الطبراني من طريق عفير وزاد فمن خرج من الشام إلى غيرها فبسخطه ومن دخلها فبرحمته . وعفير متروك . انظر بقية التحقيق في الكتاب .
    1910 صلوا في بيوتكم ولا تتركوا النوافل فيها ] . ( صحيح بشواهده ) ويشهد له ما أخرجه مسلم وغيره بلفظ صلوا في بيوتكم ولا تتخذوها قبورا .
    1911 صل من قطعك وأحسن إلى من أساء إليك وقل الحق ولو على نفسك ] . ( صحيح ) . عن علي قال لما ضممت إلي سلاح رسول الله صلى الله عليه وسلم وجدت في قائم سيف رسول الله صلى الله عليه وسلمرقعة فيها فذكره .
    1912 صلاة رجلين يؤم أحدهما صاحبه أزكى عند الله من صلاة ثمانية تترى وصلاة أربعة يؤمهم أحدهم أزكى عند الله من صلاة مائة تترى ] . ( صحيح بشاهده ) . قال ابن شعيب فقلت لأبي خالد ما ( تترى ) قال متفرقين .
    1913 ذر الناس يعملون فإن في الجنة مائة درجة ما بين كل درجتين كما بين السماء والأرض والفردوس أعلى الجنة وأوسطها وفوق ذلك عرش الرحمن ومنها تفجر أنهار الجنة فإذا سألتم الله فاسألوه الفردوس ] . ( صحيح ) . عن معاذ بن جبل أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من صام رمضان وصل الصلاة وحج البيت _ لا أدري أذكر الزكاة أم لا _ إلا كان حقا على الله أن يغفر له إن هاجر في سبيل الله أو مكث بأرضه التي ولد بها . قال معاذ ألا أخبر بها الناس فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم . . . فذكره
    1914 صل صلاة مودع كأنك تراه فإن كنت لا تراه فإنه يراك وأيس مما في أيدي الناس تعش غنيا وإياك وما يعتذر منه ] . ( صحيح بشواهده ) .
    1915 صلوا صلاة المغرب مع سقوط الشمس بادروا بها طلوع النجم ] . ( صحيح )
    1916 لصوت أبي طلحة في الجيش خير من فئة ] . ( صحيح ) . وروي بلفظ ألف رجل . ( الفئة الفرقة والجماعة من الناس في الأصل والطائفة التي تقيم وراء الجيش فإن كان عليهم خوف أو هزيمة التجأوا إليهم كما في النهاية .
    1917 صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته فإن حال بينكم وبينه سحاب أو ظلمة أو هبوة فأكملوا العدة لا تستقبلوا الشهر استقبالا ولا تصلوا رمضان بيوم من شعبان ] ( صحيح ) . ( الهبوة الغبرة . ويقال لدقاق التراب إذا ارتفع هبا يهبو هبوا ) .
    1918 صوموا من وضح إلى وضح ] . ( حسن ) . ( وضح محركة بياض الصبح كما في القاموس . وفي النهاية أي من الضوء إلى الضوء . وقيل من الهلال إلى الهلال وهو الوجه لأن سياق الحديث يدل عليه وتمامه فإن خفي عليكم فأتموا العدة ثلاثين يوما . قال الألباني لم أر الحديث بهذا التمام فإن صح به فهو الوجه وإلا فالذي أراه _ والله أعلم _ أن المعنى صوموا من السحور إلى السحور . أجاز لهم مواصلة الصيام ما بينهما وقد جاء هذا صريحا في حديث أبي سعيد الخدري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا تواصلوا فأيكم إذا أراد أن يواصل فليواصل حتى السحر . أخرجه البخاري وابن خزيمة وغيرهما وهو في صحيح أبي داود برقم 2044 .
    1919 صلاة الليل مثنى مثنى وجوف الليل الآخر أجوبه دعوة ] . ( صحيح ) . قال قلت أوجبه قال لا بل أجوبه . يعني بذلك الإجابة .
    1920 الصلوات الخمس كفارات لما بينهن ما اجتنبت الكبائر والجمعة إلى الجمعة وزيادة ثلاثة أيام ] . ( صحيح بشاهده ) .
    1921 الصورة الرأس فإذا قطع الرأس فلا صورة ] . ( صحيح ) . ويشهد له قوله صلى الله عليه وسلم في حديث أبي هريرة أتاني جبريل . . . الحديث وفيه فمر برأس التمثال الذي في البيت يقطع فيصير كهيئة الشجرة . . . فهذا صريح في أن قطع رأس الصورة أي التمثال المجسم يجعله كلا صورة . قال الألباني وهذا في المجسم وأما في الصورة المطبوعة على الورق أو المطرزة على القماش فلا يكفي رسم خط على العنق ليظهر كأنه مقطوع عن الجسد بل لابد من الإطاحة بالرأس . وبذلك تتغير معالم الصورة وتصير كما قال عليه الصلاة والسلام كهيئة الشجرة
    1922 الصوم في الشتاء الغنيمة الباردة ] . ( حسن ) .
    1923 دعوا لي أصحابي فوالذي نفسي بيده لو أنفقتم مثل أحد أو مثل الجبال ذهبا ما بلغتم أعمالهم ] . ( صحيح ) . عن أنس قال كان بين خالد بن الوليد وبين عبد الرحمن بن عوف كلام فقال خالد لعبد الرحمن تستطيلون علينا بأيام سبقتمونا بها فبلغنا أن ذلك ذكر للنبي صلى الله عليه وسلم . فقال فذكره .
    1924 طائفة من أمتي يخسف بهم يبعثون إلى رجل فيأتي مكة فيمنعه الله منهم ويخسف بهم مصرعهم واحد ومصادرهم شتى إن منهم من يكره فيجيء مكرها ] . ( صحيح ) .
    1925 رأت أمي كأنه خرج منها نور أضاءت منه قصورالشام ] . ( صحيح ) .
    1926 طوبى لعيش بعد المسيح طوبى لعيش بعد المسيح يؤذن للسماء في القطر ويؤذن للأرض في النبات فلو بذرت حبك على الصفا لنبت ولا تشاح ولا تحاسد ولا تباغض حتى يمر الرجل على الأسد ولا يضره ويطأ على الحية فلا تضره ولا تشاح ولا تحاسد ولا تباغض ] . ( صحيح ) .
    1927 الظلم ثلاثة فظلم لا يتركه الله وظلم يغفر وظلم لا يغفر فأما الظلم الذي لا يغفر فالشرك لا يغفره الله وأما الظلم الذي يغفر فظلم العبد فيما بينه وبين ربه وأما الظلم الذي لا يترك فظلم العباد فيقتص الله بعضهم من بعض ] . ( حسن ) .
    1928 الطاعون شهادة لأمتي وخز أعدائكم من الجن غدة كغدة الإبل تخرج بالآباط والمراق من مات فيه مات شهيدا ومن أقام فيه ( كان ) كالمرابط في سبيل الله ومن فر منه كان كالفار من الزحف ] . ( صحيح يشواهده ) . ( المراق ما سفل من البطن فما تحته من المواضع التي ترق جلودها ) .
    1929 عائد المريض في مخرفة الجنة فإذا جلس عنده غمرته الرحمة ] . ( صحيح بشاهده ) وهو بلفظ من عاد مريضا لم يزل يخوض في الرحمة حتى يرجع فإذا جلس اغتمس فيها . صحيح الإسناد . وعن عبد الرحمن بن عبد الله الأنصاري قال دخل أبو بكر بن محمد بن عمرو بن حزم على عمر بن الحكم بن ثوبان فقال يا أبا حفص حدثنا حديثا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس فيه اختلاف قال حدثني كعب ابن مالك مرفوعا بلفظ من عاد مريضا خاض في الرحمة فإذا جلس عنده استنقع فيها . وزاد وقد استنقعتم إن شاء الله في الرحمة . وللحديث شاهد آخر مضى برقم 1367 . ( المخرفة سكة بين صفين من نخل يخترف من أيها شاء أي يجتني وقيل المخرفة الطريق . أي أنه على طريق تؤديه إلى طريق الجنة . النهاية .
    1930 لا شؤم وقد يكون اليمن في ثلاثة في المرأة والفرس والدار ] . ( صحيح ) .
    1931 عالجيها بكتاب الله ] . ( صحيح ) . عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل عليها وامرأة تعالجها أو ترقيها فقال فذكره . وفي الحديث مشروعية الترقية بكتاب الله تعالى ن ونحوه مما ثيت عن النبي صلى الله عليه وسلم من الرقى كما تقدم في الحديث 178 عن الشفاء قالت دخل علينا النبي صلى الله عليه وسلم وأنا عند حفصة فقال لي ألا تعلمين هذه رقية النملة كما علمتيها الكتابة . وأما غير ذلك من الرقى فلا تشرع لا سيما ما كان منها مكتوبا بالحروف المقطعة والرموز المغلقة التي ليس لها معنى سليم ظاهر كما ترى أنواعا كثيرة منها في الكتاب المسمى بـ ( شمس المعارف الكبرى ) ونحوه .
    1932 من قال لاإله إلا الله . أنجته يوما من دهره أصابه قبل ذلك ما أصابه ] . ( صحيح ) . وروي بلفظ ولو بعد ما يصيبه العذاب . وراويه متروك .
    1933 عرضت علي الأيام فعرض علي فيها يوم الجمعة فإذا هي كمرآة بيضاء وإذا في وسطها نكتة سوداء فقلت ما هذه قيل الساعة ] . ( صحيح بمجموع طرقه ) .
    1934 عصابتان من أمتي أحرزهما الله من النار عصابة تغزو الهند وعصابة تكون مع عيسى ابن مريم عليه السلام ] . ( صحيح ) .
    1935 عقر دار المؤمنين بالشام ] . ( صحيح ) . عن سلمة بن نفيل الكندي قال كنت جالسا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال رجل يا رسول الله أذال الناس الخيل ووضعوا السلاح وقالوا لا جهاد قد وضعت الحرب أوزارها فأقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم بوجهه وقال كذبوا الآن الآن جاء القتال ولا يزال من أمتي أمة يقاتلون على الحق ويزيغ الله لهم قلوب اقوام ويرزقهم منهم حتى تقوم الساعة وحتى يأتي وعد الله والخيل معقود في نواصيها الخير إلى يوم القيامة وهو يوحي إلي أني مقبوض غير ملبث وأنتم تتبعوني افنادا يضرب بعضكم رقاب بعض وعقر دار المؤمنين بالشام . ( أذال أي أهان . وقيل أراد أنهم وضعوا أداة الحرب عنها وأرسلوها . كما في النهاية . يزيغ أي يميل في النهاية في حديث الدعاء لا تزغ قلبي . أي لا تمله عن الإيمان . يقال زاغ عن الطريق يزيغ إذا عدل عنه ) .
    1936 عليك بالخيل فارتبطها الخيل معقود في نواصيها الخير ] . ( صحيح ) . عن سوادة بن الربيع قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم وأمر لي بذود قال لي مر بنيك أن يقصوا أظافرهم عن ضروع إبلهم ومواشيهم وقل لهم فليحتلبوا عليها سخالها لا تدركها السنة وهي عجاف قال هل لك من مال قلت نعم لي مال وخيل ورقيق قال فذكره .
    1937 عليك بالهجرة فإنه لا مثل لها . . عليك بالصوم فإنه لا مثل له عليك بالسجود فإنك لا تسجد لله سجدة إلا رفعك الله بها درجة وحط عنك بها خطيئة ] . والفقرة المشار إليها بالنقط ولفظها عليك بالجهاد فإنه لا مثل له . ( صحيح إلا فقرة الجهاد فهي بحاجة إلى ما يشهد لها ويقويها ) .
    1938 عليك بحسن الخلق وطول الصمت فوالذي نفسي بيده ما عمل الخلائق بمثلهما ] . ( حسن بشواهده ) . عن أنس قال لقي رسول الله صلى الله عليه وسلم أبا ذر فقال يا أبا ذر ألا أدلك على خصلتين هما أخف على الظهر وأقل ( في الميزان ) من غيرهما قال بلى يا رسول الله قال فذكره .
    1939 عليك بحسن الكلام وبذل الطعام ] . ( صحيح ) . عن المقدام عن أبيه عن هاني أنه لما قدم على رسول الله صلى الله عليه وسلم قال يا رسول الله أي شيء يوجب الجنة قال فذكره . وفي رواية عليك بطيب الكلام وبذل السلام وإطعام الطعام . وهي شاذة .
    1940 سيوقد المسلمون من قسي يأجوج ومأجوج ونشابهم وأترستهم سبع سنين ] . ( صحيح ) .
    1941 عليكم بالجهاد في سبيل الله تبارك وتعالى فإنه باب من أبواب الجنة يذهب الله به الهم والغم ] . ( صحيح بطرقه ) .
    1942 كان يأخذ الوبرة من جنب البعير من المغنم ثم يقول مالي فيه إلا مثل ما لأحدكم . ثم يقول إياكم والغلول فإن الغلول خزي على صاحبه يوم القيامة فأدوا الخيط والمخيط وما فوق ذلك وجاهدوا في الله القريب والبعيد في الحضر والسفر فإن الجهاد باب من الجنة إنه ينجي صاحبه من الهم والغم وأقيموا حدود الله في القريب والبعيد ولا تأخذكم في الله لومة لائم ] . ( صحيح ) .
    1943 عليكم بألبان البقر فإنها ترم من كل الشجر وهو شفاء من كل داء ] . صحيح
    1944 فضل الله قريشا بسبع خصال 1 _ فضلهم بأنهم عبدوا الله عشر سنين لا يعبده إلا قرشي . 2 _ وفضلهم بأنه نصرهم يوم الفيل وهم مشركون . 3 _ وفضلهم بأنه نزلت فيهم سورة من القرآن لم يدخل فيهم غيرهم . 4 _ وفضلهم بأن فيهم النبوة . 5 _ والخلافة . 6 _ والحجابة . 7 _ والسقاية ] ( حسن لغيره ) .
    1945 عجبت لصبر أخي يوسف وكرمه _ والله يغفر له _ حيث أرسل إليه ليستفتى في الرؤيا ولو كنت أنا لم أفعل حتى أخرج وعجبت لصبره وكرمه _ والله يغفر له _ أتي ليخرج فلم يخرج حتى أخبرهم بعذره ولو كنت أنا لبادرت الباب ] . ( صحيح ) .
    1946 صومي عن أختك ] . ( صحيح ) . عن ابن عباس أن امرأة أتت النبي صلى الله عليه وسلم فذكرت له أم أختها نذرت أن تصوم شهرا وأنها ركبت البحر فماتت ولم تصم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم صومي عن أختك . والحديث من معاني قوله صلى الله عليه وسلم من مات وعليه صيام صام عنه وليه . متفق عليه من حديث عائشة . لأن الولي أعم من أن يكون ابنا أو أختا وهو محمول على صوم النذر أيضا كما حققه ابن القيم .
    1947 كان يعرض نفسه على الناس في الموقف فيقول ألا رجل يحملني إلى قومه فإن قريشا قد منعوني أن أبلغ كلام ربي ] . ( صحيح ) .
    1948 والذي نفسي بيده إن لو تدومون على ما تكونون عندي وفي الذكر لصافحتكم الملائكة على فرشكم وفي طرقكم ولكن يا حنظلة ساعة وساعة ثلاث مرات ] ( صحيح ) . عن حنظلة الأسيدي قال _ وكان من كتاب رسول الله صلى الله عليه وسلم _ قال لقيني أبو بكر فقال كيف أنت يا حنظلة قال قلت نافق حنظلة قال سبحان الله ما تقول قال قلت نكون عند رسول الله صلى الله عليه وسلم يذكرنا بالنار والجنة حتىكأنها رأي عين فإذا خرجنا من عند رسول الله صلى الله عليه وسلم عافسنا الأزواج والأولاد والضيعات فنسينا كثيرا قال أبو بكر فوالله إنا لنلقى مثل هذا فانطلقت أنا وأبو بكر حتى دخلنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم قلت نافق حنظلة يا رسول الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم وما ذاك قلت نكون عندك تذكرنا بالنار والجنة حتى كأنها رأي عين فإذا خرجنا من عندك عافسنا الأزواج والأولاد والضيعات فنسينا كثيرا . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكره . وله طرق منها الحديث رقم 1976 والحديث 1965 .
    1949 والذي نفسي بيده لكأنما تنضحونهم بالنبل فيما تقولون لهم من الشعر ] . صحيح
    1950 والذي نفسي بيده لو لم تذنبوا لذهب الله بكم ولجاء بقوم يذنبون فيستغفرون الله فيغفر لهم ] . ( صحيح ) . انظر الحديث رقم 1963 تجد تفسيرا للحديث .
    1951 والذي نفسي بيده _ أو قال والذي نفس محمد بيده _ لو أخطأتم حتى تملأ خطاياكم ما بين السماء والأرض ثم استغفرتم الله عز وجل لغفر لكم والذي نفس محمد بيده _ أو قال والذي نفسي بيده _ لو لم تخطئوا لجاء الله عز وجل بقوم يخطئون ثم يستغفرون الله فيغفر لهم ] . ( صحيح ) .
    1952 النائحة إذا لم تتب قبل موتها تقام يوم القيامة وعليها سربال من قطران ودرع من جرب ] . ( صحيح ) .
    1953 يا عائشة قومك أسرع أمتي بي لحاقا . قالت فلما جلس قلت يا رسول الله جعلني الله فداك لقد دخلت وأنت تقول كلاما ذعرني . قال وما هو قالت تزعم أن قومي أسرع أمتك بك لحاقا . قال نعم . قالت ومم ذاك قال تستحليهم المنايا وتنفس عليهم أمتهم . قالت فقلت فكيف الناس بعد ذلك أو عند ذلك قال دبى تأكل شداده ضعافه حتى تقوم الساعة ] . ( صحيح ) . ( دبى الدبى _ مقصور _ الجراد قبل أن يطير . وقيل هو نوع يشبه الجراد واحدته دباة . النهاية .
    1954 يا حسان أجب عن رسول الله صلى الله عليه وسلم اللهم أيده بروح القدس ] . ( صحيح ) _ أخرجه البخاري ومسلم .
    1955 لا يزال طائفة من أمتي ظاهرين حتى يأتيهم أمر الله وهم ظاهرون ] . ( صحيح ) _ وأخرجه البخاري ومسلم وأحمد .
    1956 لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق حتى تقوم الساعة ] . ( صحيح ) .
    1957 لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق لا يضرهم من خذلهم حتى يأتي أمر الله وهم كذلك ] . ( صحيح ) _ وأخرجه مسلم وغيره .
    1958 لا تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق حتى يأتي أمر الله ] . ( صحيح ) .
    1959 لا تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ظاهرين على من ناوأهم حتى يقاتل آخرهم المسيح الدجال ] . ( صحيح ) .
    1960 لا تزال طائفة من أمتي يقاتلون على الحق ظاهرين إلى يوم القيامة قال فينزل عيسى بن مريم صلى الله عليه وسلم فيقول أميرهم تعال صل لنا فيقول لا إن بعضكم على بعض أمراء تكرمة الله هذه الأمة ] . ( صحيح ) _ وأخرجه مسلم .
    1961 لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الناس يرفع ( لعل الصواب يزيغ ) الله قلوب أقوام يقاتلونهم ويرزقهم الله منهم حتى يأتي أمر الله عز وجل وهم على ذلك ألا إن عقر دار المؤمنين الشام والخيل معقود في ناصيتها الخير إلى يوم القيامة ] . ( اسناده حسن )
    1962 لا تزال طائفة من أمتي قوامة على أمر الله لا يضرها من خالفها ] . ( حسن ) .
    1963 لولا أنكم تذنبون لخلق الله خلقا يذنبون فيغفر لهم ] . ( صحيح ) _ وأخرجه مسلم . وليس المقصود من الحديث وأمثاله الحض على الإكثار من الذنوب والمعاصي ولا الإخبار فقط بأن الله غفور رحيم وإنما الحض على الإكثار من الإستغفار ليغفر الله له ذنوبه فهذا هو المقصود بالذات من هذه الأحاديث وإن اختصر ذلك منه بعض الرواة . والله أعلم .
    1964 هذا أمين الأمة . يعني أبا عبيدة ] . ( صحيح ) . عن أنس أن أهل اليمن قدموا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا ابعث معنا رجلا يعلمنا السنة والإسلام . قال فأخد بيد أبي عبيدة فقال . . . . فذكره . ( انظر في الكتاب فائدة هامة وهي أن خبر الآحاد حجة في العقائد ) .
    1965 لو تدومون على ما تكونون عندي في الخلاء لصافحتكم الملائكة حتى تظلكم بأجنحتها عيانا ولكن ساعة وساعة ] . ( صحيح ) . عن أنس قال أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم يا رسول الله إنا إذا كنا عندك رأينا في أنفسنا ما نحب وإذا رجعنا إلى أهلينا فخالطناهم أنكرنا أنفسنا فقال النبي صلى الله عليه وسلم . . . فذكره وللحديث شاهد من رواية حنظلة الأسدي مضى برقم 1948 .
    1966 يقضي الله بين خلقه الجن والإنس والبهائم وإنه ليقيد يومئذ الجماء من القرناء حتى إذا لم يبق تبعة عند واحدة لأخرى قال الله كونوا ترابا فعند ذلك يقول الكافر { يا ليتني كنت ترابا } ] . ( صحيح ) .
    1967 يقتص الخلق بعضهم من بعض حتى الجماء من القرناء وحتى الذرة من الذرة ] . ( صحيح ) . وأصله في الصحيح بلفظ لتؤدن الحقوق إلى أهلها يوم القيامة حتى يقاد للشاة الجلحاء من الشاة القرناء . أخرجه مسلم . وفي لفظ لأحمد حتى يقتص للشاة الجماء من الشاة القرناء تنطحها وإسناده صحيح . وله طريق أخرى عن أبي هريرة مرفوعا بلفظ ألا والذي نفسي بيده ليختصمن كل شيء يوم القيامة حتى الشاتان فيما انتطحتا . واسناده حسن لغيره . انظر تتمة الشواهد وطرق الحديث في الكتاب . وكذلك التعليق الطويل في موضوع حشر البهائم يوم القيامة .
    1968 إنا قد يايعناك فارجع ] . هو من حديث الشريد بن سويد قال كان في وفد ثقيف رجل مجذوم فأرسل إليه النبي صلى الله عليه وسلم فذكره . أخرجه مسلم . وغيره . وروي من طريق شريك عن يعلى بن عطاء بلفظ أن مجذوما أتى النبي صلى الله عليه وسلم ليبايعه فأتيته فذكرت له فقال ائته فأعلمه أني قد بايعته فليرجع . قال الألباني وفي الحديث إثبات العدوى والاحتراز منها فلا منافاة بينه وبين حديث ( لا عدوى ) لأن المراد به نفي ما كانت الجاهلية تعتقده أن العاهة تعدي بطبعها لا بفعل الله تعالى وقدره فهذا هو المنفي ولم ينف حصول الضرر عند ذلك بقدر الله ومشيئته وهذا ما أثبته حديث الترجمة وأرشد فيه إلى الابتعاد عما قد يحصل الضرر منه بقدر الله وفعله .
    1969 اللهم اجعله هاديا مهديا واهده واهد به . يعني معاوية ] . ( صحيح ) .
    1970 اذهب إلى أبي بكر ليحدثك حديث القوم وايامهم وأحسابهم ثم اهجهم وجبريل معك ] . ( صحيح ) . عن البراء بن العازب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتي فقيل يا رسول الله إن أبا سفيان بن الحارث بن عبد المطلب يهجوك فقام ابن رواحة فقال يا رسول الله ايذن لي فيه فقال أنت الذي تقول ثبت الله . . . قال نعم قلت يا رسول الله _ فثبت الله ما أعطاك من حسن _ تثبيت موسى ونصرا مثل ما نصروا _ . قال وأنت يفعل الله بك خيرا مثل ذلك . قال ثم وثب كعب فقال يا رسول الله ايذن لي فيه . قال أنت الذي تقول همت . . . قال نعم قلت يا رسول الله _ همت سخينة أن تغالب ربها _ فليغلبن مغالب الغلاب _ . قال أما إن الله لم ينس لك ذلك . قال ثم قام حسان فقال يا رسول الله ايذن لي فيه وأخرج لسانا له أسود فقال يا رسول الله ايذن لي إن شئت أفريت به المزاد . فقال الحديث . انظر اهج المشركين . وقد مضى برقم 801 .
    1971 لاتزال أمة من أمتي ظاهرين على الحق لا يضرهم من خالفهم حتى يأتي امر الله وهم ظاهرون على الناس ] . ( صحيح ) .
    1972 إن هذه الوبرة من غنائمكم وإنه ليس لي فيها إلا نصيبي معكم إلا الخمس والخمس مردود عليكم فأدوا الخيط والمخيط وأكبر من ذلك وأصغر ولا تغلوا فإن الغلول نار وعار على أصحابه في الدنيا والآخرة . وجاهدوا الناس في الله تبارك وتعالى القريب والبعيد ولا تبالوا في الله لومة لائم وأقيموا حدود الله في الحضر والسفر وجاهدوا في سبيل الله فإن الجهاد باب من أبواب الجنة عظيمة ينجي الله تبارك وتعالى به من الغم والهم ] . ( صحيح بطرقه ) . انظر 1942 . عن المقدام بن معدي كرب الكندي . أنه جلس مع عبادة بن الصامت وأبي الدرداء والحارث بن معاوية الكندي فتذاكروا حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أبو الدرداء لعبادة يا عبادة كلمات رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة كذا وكذا في شأن الأخماس . فقال عبادة إن رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى بهم في غزوة إلى بعير من المقسم فلما سلم قام رسول الله صلى الله عليه وسلم فتناول وبرة بين أنملتيه فقال إن هذه من غنائمكم . . . الحديث .
    1973 ياأيها الناس ليس لي من هذا الفيء ولا هذه ( الوبرة ) إلا الخمس والخمس مردود عليكم فردوا الخياط والمخيط فإن الغلول يكون على أهله يوم القيامة عارا ونارا وشنارا ] . ( حسن )
    1974 ألا لايجني جان إلا على نفسه لا يجني والد على ولده ولا مولود على والده ] . ( صحيح ) . وله شاهد بلفظ لا ترجعوا بعدي كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض ولا يؤخذ الرجل بجريرة أبيه ولا بجريرة أخيه . ( مرسل صحيح الإسناد ) .
    1975 الأنصار لا يحبهم إلا مؤمن ولا يبغضهم إلا منافق فمن أحبهم أحبه الله ومن أبغضهم أبغضه الله ] . ( صحيح ) _ وأخرجه البخاري ومسلم .
    1976 لو تكونون كما تكونون عندي لأظلتكم الملائكة بأجنحتها ] . ( حسن ) . وقد مضى بألفاظ مختلفة وهي برقم 1948 و968 و1965 .
    1977 اللهم بارك لأهلها فيها . يعني المعز ] . ( صحيح ) . عن ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال نزل بنا ضيف بدوي فجلس رسول الله صلى الله عليه وسلم أمام بيوته فجعل يسأله عن الناس كيف فرحهم بالإسلام وكيف حدبهم على الصلاة فما زال يخبره من ذلك بالذي يسره حتى رأيت وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم نضرا فلما انتصف النهار وحان أكل الطعام دعاني مستخفيا لا يألوا أن أئت عائشة رضي الله عنها فأخبرها أن لرسول الله صلى الله عليه وسلم ضيفا فقالت والذي بعثه بالهدى ودين الحق ما أصبح في يدي شيء يأكله أحد من الناس فردني إلى نسائه كلهن يعتذرن بما اعتذرت به عائشة رضي الله عنها فرأيت لون رسول الله صلى الله عليه وسلم خسف فقال البدوي إنا أهل البادية معانون على زماننا لسنا بأهل الحاضر فإنما يكفي القبضة من التمر يشرب عليها من اللبن أو الماء فذلك الخصب فمرت عند ذلك عنز لنا قد احتلبت كنا نسميها ( ثمر ثمر ) فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم باسمها ( ثمر ثمر ) فأقبلت إليه تحمحم فأخذ برجلها باسم الله ثم اعتقلها باسم الله ثم مسح سرتها باسم الله فحفلت ( الأصل فحطت ) فدعاني بمحلب فأتيته به فحلب باسم الله فملأه فدفعه إلى الضيف فشرب منه شربة ضخمة ثم أراد أن يضعه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( عل ) . ثم أراد أن يضعه فقال له ( عل ) . فكرره عليه حتى امتلأ وشرب ما شاء ثم حلب باسم الله وملأه وقال أبلغ عائشة هذا فشربت منه ما بدا لها ثم رجعت إليه فحلب فيه باسم الله ثم أرسلني به إلى نسائه كلما شرب منه رددته إليه فحلب باسم الله فملأه ثم قال ادفعه إلى الضيف فدفعته إليه فقال باسم الله فشرب منه ما شاء ثم أعطاني فلم آل أن أضع شفتي على درج شفته فشربت شرابا أحلى من العسل وأطيب من المسك ثم قال . . . . فذكره .
    1978 موضع سوط أحدكم في الجنة خير من الدنيا وما فيها وقرأ { فمن زحزح عن النار وأدخل الجنة فقد فاز وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور } ] . ( حسن ) .
    1979 من صلىلله أربعين يوما في جماعة يدرك التكبيرة الأولى كتب له براءتان براءة من النار وبراءة من النفاق ] . ( صحيح ) .
    1980 علي يقضي ديني ] . ( حسن ) .
    1981 عودوا المرضى واتبعوا الجنائز تذكركم الآخرة ] . ( حسن ) .
    1982 العرافة أولها ملامة وآخرها ندامة والعذاب يوم القيامة ] . ( حسن ) .
    1983 العقل على العصبة وفي السقط غرة عبد أو أمة ] . ( صحيح بشواهده ) . عن حمل بن النابغة أنه كانت له امرأتان لحيانية ومعاوية _ من بني معاوية بن زيد _ وأنهما اجتمعتا فتغايرتا فرفعت المعاوية حجرا فرمت به اللحيانية وهي حبلى وقد بلغت فقتلتها فألقت غلاما فقال حمل بن مالك لعمران بن عويمر أد إلي عقل امرأتي فارتغعا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ك فذكره . وله شاهد عن أبي هريرة قال قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم في جنين امرأة من بني لحيان سقط ميتا بغرة عبد أو أمة ثم إن المرأة التي قضى عليها بالغرة توفيت فقضى رسول الله صلى الله عليه وسلم بأن ميراثها لبنيها وزوجها وأن العقل على عصبتها . أخرجه البخاري ومسلم . ( العقل الدية . العصبة هم بنو الرجل وقرابته لأبيه وفي الفرائض من ليست له فريضة مسماة في الميراث وإنما يأخذ ما أبقى ذوو الفروض . غرة قال ابن الأثير الغرة العبد نفسه أو الأمة ) .
    1984 طوافك بالبيت وبين الصفا والمروة يكفيك لحجك وعمرتك ] . ( صحيح ) _ وأخرج مسلم عن عائشة أنها أهلت بعمرة فقدمت ولم تطف بالبيت حتى حاضت فنسكت المناسك كلها وقد أهلت بالحج فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم يوم النفر يسعك طوافك لحجك وعمرتك . فأبت فبعث بها مع عبد الرحمن إلى التنعيم فاعتمرت بعد الحج . قال الألباني فالعمرة بعد الحج إنما هي للحائض التي لم تتمكن من الإتيان بعمرة الحج بين يدي الحج لأنها حاضت كما علمت من قصة عائشة هذه فمثلها من النساء إذا أهلت بعمرة الحج كما فعلت هي رضي الله عنها ثم حال بينها وبين إتمامها الحيض فهذه يشرع لها العمرة بعد الحج فما يفعله اليوم جماهير الحجاج من تهافتهم على العمرة بعد الحج مما لا نراه مشروعا لأن أحدا من الصحابة الذين حجوا معه صلى الله عليه وسلم لم يغعلها . بل إنني أرى أن هذا من تشبه الرجال بالنساء بل الحيض منهن ولذلك جريت على تسمية هذه العمرة بـ ( عمرة الحائض ) بيانا للحقيقة .
    1985 طوبى شجرة في الجنة مسيرة مائة عام ثياب أهل الجنة تخرج من أكمامها ] . ( صحيح ) . ويشهد له ما رواه فرات بن أبي الفرات قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم { طوبى لهم وحسن مآب } شجرة غرسها الله بيده ونفخ فيها من روحه بالحلي والحلل وإن أغصانها لترى من وراء سور الجنة . وأخرج البخاري عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن في الجنة شجرة يسير الراكب في ظلها مائة عام لا يقطعها إن شئتم فاقرؤا { وظل ممدود وماء مسكوب } . وأخرج أحمد عن عبد الله بن عمرو قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله أخبرنا عن ثياب أهل الجنة خلقا تخلق أم نسجا تنسج فضحك بعض القوم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ومم تضحكون من جاهل يسأل عالما ثم أكب رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قال أين السائل قال هو ذا أنا يا رسول الله قال لا بل تشقق عنها ثمر الجنة ( ثلاث مرات ) .
    1986 العمد قود والخطأ دية ] . ( صحيح ) . ( قود القود القصاص وقتل القاتل بدل القتيل ) .
    1987 عليهم ما حملوا وعليكم ما حملتم ] . ( صحيح ) . عن علقمة بن وائل عن أبيه أنه قال للنبي صلى الله عليه وسلم إن كان علينا أمراء يعملون بغير طاعة الله فقال فذكره .
    1988 غشيتكم الفتن كقطع الليل المظلم أنجى الناس فيه رجل صاحب شاهقة يأكل من رسل غنمه أو رجل آخذ بعنان غرسه من وراء الدرب يأكل من سيفه ] . صحيح
    1989 غير الدجال أخوف على أمتي من الدجال الأئمة المضلون ] . ( صحيح ) .
    1990 الغزو غزوان فأما من ابتغى وجه الله وأطاع الإمام وأنفق الكريمة واجتنب الفساد فإن نومه وتنبهه أجر كله وأما من غزا فخرا ورياء وسمعة وعصى الإمام وأفسد في الأرض فإنه لا يرجع بكفاف ] . ( حسن ) .
    1991 الغسل صاع والوضوء مد ] . ( صحيح بالمتابعات والشواهد ) . وله شاهد عن أنس بن مالك مرفوعا بلفظ يكفي من الوضوء المد ويكفي من الغسل الصاع ] . وإسناده جيد . وعن جابر مرفوعا يجزيء من الوضوء المد ومن الجنابة صاع . واسناد البيهقي صحيح .
    1992 الغيبة أن تذكر من المرء ما يكره أن يسمع ] . ( صحيح ) . أخرجه مالك في الموطأ أن رجلا سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم ما الغيبة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تذكر . . . قال يا رسول الله صلى الله عليه وسلم وإن كان حقا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا قلت باطلا فذلك البهتان ] . وروي الحديث من طريق الأوزاعي عن المطلب بن عبد الله بن حنطب قال الغيبة أن يذكر الرجل بما فيه من خلقه قال ما كنا نظن أن الغيبة إلا أن يذكر بما ليس فيه . قال ذلك من البهتان . كذا وقع فيه ( خلقه ) بالقاف ليس بالفاء ولعله أولى
    1993 إن هذا السفر جهد وثقل فإذا أوتر أحدكم فليركع ركعتين فإن استيقظ وإلا كانتا له ] . ( صحيح ) _ والحديث استدل به الإمام ابن خزيمة على أن الصلاة بعد الوتر مباح لجميع من يريد الصلاة بعده وأن الركعتين اللتين كان النبي صلى الله عليه وسلم يصليهما بعد الوتر لم يكونا خاصة للنبي صلى الله عليه وسلم دون أمته . انظر في الكتاب التوفيق بين الحديث وقوله صلى الله عليه وسلم اجعلوا آخر صلاتكم وترا .
    1994 لا يحافظ على صلاة الضحى إلا أواب وهي صلاة الأوابين ] . ( حسن ) .
    1995 فاطمة بضعة مني يقبضني ما يقبضها ويبسطني ما يبسطها وإن الأنساب يوم القيامة تنقطع غير نسبي وسببي وصهري ] . ( صحيح ) . وأخرجه البخاري مختصرا بلفظ فاطمة بضعة مني فمن أغضبها أغضبني .
    1996 في الإبل فرع وفي الغنم فرع ] . ( صحيح ) . ( الفرع أول ما تلده الناقة كانوا يذبحونه لآلهتهم فأبطله الإسلام وجعله لمن شاء على التخيير لا الإيجاب وهو قوله لا فرع . انظر الإرواء 409/4 - 413 .
    1997 في الأنف الدية إذا استوعب جدعه مائة من الإبل وفي اليد خمسون وفي الرجل خمسون وفي الآمة ثلث النفس وفي الجائفة ثلث النفس وفي المنقلة خمس عشرة وفي الموضحة خمس وفي السن خمس وفي كل إصبع مما هنالك عشر ] . ( صحيح ) _ بشواهده . ( استوعبه أي قطع جميعه . الآمة والمأمومة وهما الشجة التي بلغت أم الرأس وهي الجلدة التي تجمع الدماغ . الجائفة الطعنة التي تنفذ إلى الجوف والمراد هنا كل ما له قوة محيلة كالبطن والدماغ . المنقلة هي التي تخرج منها صغار العظام وتنتقل من أماكنها وقيل التي تنقل العظم أي تكسره . الموضحة هي من الشجاج التي تبدي وضح العظم أي بياضه ) .
    1998 في المنافق ثلاث إذا حدث كذب وإذا وعد أخلف ن وإذا ائتمن خان ] . ( صحيح ) . وهو في الصحيحين وغيرهما بلفظ آية المنافق . . . إلخ .
    1999 في أمتي كذابون ودجالون سبعة وعشرون منهم أربعة نسوة وإني خاتم النبيين لا نبي بعدي ] . ( صحيح ) . وفي الحديث رد صريح على القاديانية وابن عربي قبلهم القائلين ببقاء النبوة بعد النبي صلى الله عليه وسلم
    2000 في عجوة العالية أول البكرة على ريق النفس شفاء من كل سحر أو سم ] . ( صحيح ) . وقد أخرجه مسلم بلفظ إن في عجوة العالية شفاء أو أنها ترياق أول البكرة . وله شاهد من حديث سعد بن أبي وقاص مرفوعا بلفظ من أكل سبع تمرات عجوة ما بين لابتي المدينة على الريق لم يضره يومه ذلك شيء حتى يمسي _ قال وأظنه قال _ وإن أكلها حين يمسي لم يضره شيء حتى يصبج . وسنده جيد في الشواهد .



  5. #5
    الألباني داعي

    رد: السلسلة الصحيحة للشيخ الألباني ( مختصرة )




    2001 [ في كل قرن من أمتي سابقون ] . ( صحيح ) .
    2002 الفجر فجران فجر يقال له ذنب السرحان وهو الكاذب يذهب طولا ولا يذهب عرضا والفجر الآخر يذهب عرضا ولا يذهب طولا ] . ( صحيح ) . ( وهو صفة الفجر الصادق الذي تحل به الصلاة ) . وله شاهد تقدم برقم 693 وشاهد آخر سيأتي برقم 2031 .
    2003 الفردوس ربوة الجنة وهي أوسطها وأحسنها ] . ( صحيح ) . وله شاهد مضى برقم 921 و922 .
    2004 إذا لقي المسلم أخاه المسلم فأخذ بيده فصافحه تناثرت خطاياهما من بين أصابعهما كما يتناثر ورق الشجر بالشتاء ] . ( صحيح ) . عن عبدة بن أبي لبابة عن مجاهد عن ابن عباس مرفوعا قال عبدة فقلت لمجاهد إن هذا ليسير فقال مجاهد لا تقل هذا فإن الله تعالى قال في كتابه { لو أنفقت ما في الأرض جميعا ما ألفت بين قلوبهم ولكن الله ألف بينهم } فعرفت فضل علمه على غيره .
    2005 إن قوما يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم يمرقون من الإسلام كما يمرق السهم من الرمية ] . ( صحيح ) . أخرجه الدارمي عن عمر بن يحيى بن عمرو بن سلمة الهمداني قال حدثني أبي قال كنا نجلس على باب عبد الله بن مسعود قبل صلاة الغداة فإذا خرج مشينا معه إلى المسجد فجاءنا أبو موسى الأشعري فقال أخرج إليكم أبو عبد الرحمن بعد قلنا لا فجلس معنا حتى خرج فلما خرج قمنا إليه جميعا فقال له أبو موسى يا أبا عبد الرحمن إني رأيت في المسجد آنفا أمرا أنكرته ولم أر والحمد لله إلا خيرا قال فما هو فقال إن عشت فستراه قال رأيت في المسجد قوما حلقا جلوسا ينتظرون الصلاة في كل حلقة رجل وفي أيديهم حصى فيقول كبروا مائة فيكبرون مائة فيقول هللوا مائة فيهللون مائة ويقول سبحوا مائة فيسبحون مائة قال فماذا قلت لهم قال ما قلت لهم شيئا انتظار رأيك قال أفلا أمرتهم أن يعدوا سيئاتهم وضمنت لهم أن لا يضيع من حسناتهم شيء ثم مضى ومضينا معه حتى أتى حلقة من تلك الحلق فوقف عليهم فقال ما هذا الذي أراكم تصنعون قالوا يا أبا عبد الرحمن حصى نعد به التكبير والتهليل والتسبيح قال فعدوا سيئاتكم فأنا ضامن أن لا يضيع من حسناتكم شيء ويحكم يا أمة محمد ما أسرع هلكتكم هؤلاء صحابة نبيكم صلى الله عليه وسلم متوافرون وهذه ثيابه لم تبل وآنيته لم تكسر والذي نفسي بيده إنكم لعلى ملة هي أهدى من ملة محمد أو مفتتحو باب ضلالة قالوا والله يا أبا عبد الرحمن ما أردنا إلا الخير قال وكم من مريد للخير لن يصيبه إن رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثنا ( فذكر الحديث ) وأيم الله ما أدري لعل أكثرهم منكم ثم تولى عنهم فقال عمرو بن سلمة فرأينا عامة أولئك الحلق يطاعنوننا يوم النهروان مع الخوارج . انظر التعليق في الكتاب ويستفاد منه أن العبرة ليست بكثرة العبادة وإنما بكونها على السنة بعيدة عن البدعة وقد أشار إلى هذا ابن مسعود رضي الله عنه بقوله أيضا اقتصاد في سنة خير من اجتهاد في بدعة . ومنها أن البدعة الصغيرة بريد إلى البدعة الكبيرة .
    2006 ليس في الجنة أعذب ] . ( صحيح ) . عن أبي هريرة قال افتخرت الرجال والنساء فقال أبو هريرة النساء أكثر من الرجال في الجنة فنظر عمر بن الخطاب إلى القوم فقال ألا تسمعون ما يقول أبو هريرة فقال أبو هريرة سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في أول زمرة تدخل الجنة وجوههم كالقمر ليلة البدر والثانية كأضوء كوكب في السماء ولكل واحد منهم زوجتان يرى مخ سوقهما من وراء اللحم وليس في الجنة عزب .
    2007 كان طلق حفصة ثم راجعها ] . ( صحيح ) . عن ابن عمر قال دخل عمر على حفصة وهي تبكي فقال لها وما يبكيك لعل رسول الله صلى الله عليه وسلم طلقك إن كان طلقك مرة ثم راجعك من أجلي والله لئن طلقك مرة أخرى لا أكلمك أبدا . وللحديث شواهد مختصرة عن أنس قال لما طلق النبي صلى الله عليه وسلم حفصة أمر أن يراجعها فراجعها . واسناده صحيح . وله شاهد عن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم طلق حفصة تطليقة فأتاه جبريل عليه الصلاة والسلام فقال يا محمد طلقت حفصة وهي صوامة قوامة وهي زوجتك في الجنة . ( حسن ) . ( فائدة ) قال الألباني دل الحديث على جواز تطليق الرجل لزوجته ولو أنها كانت صوامة قوامة ولا يكون ذلك بطبيعة الحال إلا لعدم تمازجها وتطاوعها معه وقد يكون هناك أمور داخلية لا يمكن لغيرهما الاطلاع عليها ولذلك فإن ربط الطلاق بموافقة القاضي من أسوإ وأسخف ما يسمع به في هذا الزمان الذي يلهج به كثير من حكامه وقضاته وخطبائه بحديث أبغض الحلال إلى الله الطلاق . وهو حديث ضعيف كما في إرواء الغليل رقم 2040 .
    2008 قاتل عمار وسالبه في النار ] . ( صحيح ) . انظر الكتاب تفاصيل مفيدة .
    2009 إن الله تعالى يقول إذا ابتليت عبدا من عبادي مؤمنا فحمدني وصبر على ما ابتليته به فإنه يقوم من مضجعه ذلك كيوم ولدته أمه من الخطايا ويقول الرب للحفظة إني أنا قيدت عبدي هذا وابتايته فأجروا ( له ) من الأجر ما كنتم تجرون له قبل ذلك وهو صحيح ] . ( حسن ) .
    2010 قال الله تعالى إذا قبضت من عبدي كريمته _ وهو بها ضنين _ لم أرض له ثوابا دون الجنة إذا حمدني عليها . ( حسن ) .
    2011 قال الله تبارك وتعالى يا ابن آدم إذا ذكرتني خاليا ذكرتك خاليا وإذا ذكرتني في ملأ ذكرتك في ملإ خير من الذين تذكرني فيهم ] . ( صحيح ) .
    2012 قال الله عز وجل عبدي أنا عند ظنك بي وأنا معك إذا ذكرتني ] . ( صحيح لغيره ) .
    2013 قال تبارك وتعالى للنفس اخرجي قالت لا أخرج إلا وأنا كارهة ( قال اخرجي وإن كرهت ) ] . ( صحيح ) .
    2014 قال رجل والله لايغفر الله لفلان فقال الله من ذا الذي يتألى علي أن لا أغفر لفلان فإني قد غفرت لفلان وأحبطت عملك ] . ( صحيح ) . ( يتألى أي يحلف . والألية على وزن غنية اليمين ) . ( سبق تخريج الحديث برقم 1685
    2015 قال لي جبريل لو رأيتني وأنا آخذ من حال البحر فأدسه في فم فرعون مخافة أن تدركه الرحمة ] . ( صحيح ) . ( الحال الطين الأسود كالحمأ . النهاية ) .
    2016 قتل الصبر لا يمر بذنب إلا محاه ] . ( حسن ) .
    2017 قوموا فإن للموت فزعا ] . ( حسن صحيح ) . عن أبي هريرة قال مر على النبي صلى الله عليه وسلم بجنازة . فقام وقال فذكره . ( تنبيه ) قال الألباني هذا الحديث من الأحاديث القليلة التي ثبت نسخها بفعل النبي صلى الله عليه وسلم وأمره وقد ذكرت بعض الأحاديث الواردة في ذلك في أحكام الجنائز ( ص 78 )
    2018 اللهم استر عوراتنا وآمن روعاتنا ] . ( ضعيف ) عن ربيح ابن أبي سعيد الخدري عن أبيه قلنا يوم الخندق يا رسول الله هل من شيء نقوله فقد بلغت القلوب الحناجر قال نعم اللهم . . . فذكره قال فضرب الله عز وجل وجوه أعدائه بالريح فهزمهم الله بالريح . وله شاهد صحيح من رواية ابن عمر فيما كان يقوله صلى الله عليه وسلم حين يمسي وحين يصبح .
    2019 القرآن شافع مشفع وماحل مصدق من جعله إمامه قاده إلى الجنة ومن جعله خلف ظهره ساقه إلى النار ] . ( صحيح ) .
    2020 القصاص ثلاثة أمير أو مأمور أو محتال ] . ( صحيح ) .
    2021 كان لكم يومان تلعبون فيهما وقد أبدلكم الله بهما خيرا منهما يوم الفطر ويوم الأضحى ] . ( صحيح ) . عن أنس بن مالك قال كان لأهل الجاهلية يومان يلعبون فيهما فلما قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة قال فذكره .
    2022 كان هذا الأمر في حمير فنزعه الله منهم فصيره في قريش ] . ( صحيح ) . رواه البخاري في التاريخ وأحمد والطبراني وغيرهم وزاد البخاري وأحمد وسيعود إليهم . واسنادهم جيد .
    2023 كأني أنظر إلى موسى عليه السلام في هذا الوادي محرما بين قطوانيتين ] . ( حسن بشواهده ) . منها عن ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى في مسجد الخيف سبعون نبيا منهم موسى صلى الله عليه كأني أنظر إليه وعليه عباءتان قطوانيتان وهو محرم على بعير من أزد شنوءة مخطوم بخطام ليف له ضفيرتان . ( والحديث بهذا الشاهد يرتقي إلى درجة الحسن ) .
    2024 كتاب الله هو حبل الله الممدود من السماء إلى الأرض ] . ( حسن صحيح ) .
    2025 كفى بالمرء إثما أن يحدث بكل ما سمع ] . ( صحيح ) .
    2026 قيدوا العلم بالكتاب ] . ( صحيح بمجموع طرقه ) وله شواهد منها قول النبي صلى الله عليه وسلم لعبد الله بن عمرو اكتب فوالذي نفسي بيده ما يخرج منه إلا الحق . وقد مضى برقم 1532 .
    2027 كل فلعمري لمن أكل برقية باطل لقد أكلت برقية حق ] . ( صحيح ) . عن خارجة بن الصلت عن عمه أنه مر بقوم فأتوه فقالوا إنك جئت من عند هذا الرجل بخير فارق لنا هذا الرجل فأتوه برجل معتوه في القيود فرقاه بأم القرآن ثلاثة أيام غدوة وعشية كلما ختمها جمع بزاقه ثم تفل فكأنما أنشط من عقال فأعطوه شيئا فأتى النبي صلى الله عليه وسلم فذكره له فقال النبي صلى الله عليه وسلم فذكره .
    2028 كل ما ردت عليك قوسك ] . ( صحيح ) .
    2029 كل ما أفرى الأوداج ما لم يكن قرض ناب أو حز ظفر ] . ( صحيح ) .
    2030 كلوا باسم الله من حواليها وأعفوا رأسها فإن البركة تأتيها من فوقها ] . ( صحيح بشواهده ) . ومنها عن واثلة بن الأسقع قال كنت من أهل الصفة فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما بقرص فكسره في القصعة وصنع فيها ماء سخنا ثم صنع فيها ودكا ثم سفسفها ثم لبقها ثم صعنبها ثم قال اذهب فائتني بعشرة أنت عاشرهم فجئت بهم فقال ( فذكره نحوه دون البسملة ) فأكلوا منها حتى شبعوا . واسناده جيد . ( ودكا هو دسم اللحم ودهنه الذي يستخرج منه . سفسفها في القاموس السفساف الرديء من كل شيء . فلعل المراد خلطها بشيء رديء من القمح أو الدقيق . لبقها في النهاية أي خلطها خلطا شديدا وقيل جمعها بالمغرفة . صعنبها أي رفع رأسها وجعل لها ذروة وضم جوانبها ) .
    2031 كلوا واشربوا ولا يهيدنكم الساطع المصعد فكلوا واشربوا حتى يعترض لكم الأحمر ] . ( حسن ) . عن عبد الله بن النعمان السخيمي قال أتاني قيس بن طلق في رمضان في آخر الليل بعدما رفعت يدي من السحور لخوف الصبح فطلب مني بعض الإدام فقلت له يا عماه لو كان بقي عليك من الليل شيء لأدخلتك إلى طعام عندي وشراب قال عندك فدخل فقربت إليه ثريدا ولحما ونبيذا فأكل وشرب وأكرهني فأكلت وشربت وإني لوجل من الصبح ثم قال حدثني طلق بن علي أن نبي الله صلى الله عليه وسلم قال فذكره . ( قوله ولا يهيدنكم أي لا تنزعجوا للفجر المستطيل فتمتنعوا به عن السحور فإنه الصبح الكاذب . وأصل الهيد الحركة . النهاية ) . انظر التعليق في الكتاب وأن أذان الفجر في المساجد حاليا يرفع قبل الفجر الصادق بزمن يتراوح بين العشرين والثلاثين دقيقة أي قبل الفجر الكاذب أيضا .
    2032 كلوه ومن أكله فلا يقرب هذا المسجد حتى يذهب ريحه منه ] . ( صحيح بشواهده ) . وسياتي حديث منها برقم 2784 . والذي قبله .
    2033 كل امرىء مهيأ لما خلق له ] . ( حسن ) . عن أبي الدرداء قالوا يا رسول الله أرأيت ما نعمل أمر قد فرغ منه أم أمر نستأنفه قال بل أمر قد فرغ منه قالوا فكيف العمل يا رسول الله قال ك فذكره .
    2034 كل أهل النار يرى مقعده من الجنة فيقول لو أن الله هداني فيكون عليهم حسرة وكل أهل الجنة يرى مقعده من النار فيقول لولا أن الله هداني فيكون له شكرا ثم تلا رسول الله صلى الله عليه وسلم { أن تقول نفس يا حسرتا على ما فرطت في جنب الله } ] . ( حسن ) .
    2035 كل دعاء محجوب حتى يصلى على النبي صلى الله عليه وسلم ] . ( حسن ) .
    2036 كل سبب ونسب منقطع يوم القيامة إلا سببي ونسبي ] . ( صحيح بمجموع طرقه ) عن جعفر بن محمد عن أبيه أن عمر بن الخطاب خطب إلى علي رضي الله عنه أم كلثوم فقال أنكحنيها فقال إني أرصدها لابن أخي عبد الله بن جعفر فقال عمر أنكحنيها فوالله ما من الناس أحد يرصد من أمرها ما أرصده فأنكحه علي فأتى عمر المهاجرين فقال ألا تهنوني فقالوا بمن يا أمير المؤمنين فقال أم كلثوم بنت علي وابنة فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكره . وفي رواية من طريق الزبير بن بكار معضلا بدون اسناد فقال له علي أنا أبعثها إليك فإن رضيت فقد زوجتكها فبعثها إليه ببرد وقال لها قولي له هذا البرد الذي قلت لك فقالت ذلك لعمر فقال لها قولي له قد رضيته رضي الله عنك ووضع يده على ساقها فكشفها فقالت له أتفعل هذا لولا أنك أمير المؤمنين لكسرت أنفك ثم خرجت حتى جاءت أباها فأخبرته الخبر وقالت بعثتني إلى شيخ سوء فقال مهلا يا بنية فإنه زوجك فجاء عمر إلى مجلس المهاجرين . . . الحديث . ( انظر بقية الطرق والروايات فيها فائدة ) .
    2037 كل شيء جاوز الكعبين من الإزار في النار ] . ( صحيح بشواهده الكثيرة ) .
    2038 كل مال النبي صلى الله عليه وسلم صدقة إلا ما أطعمه أهله وكساهم إنا لا نورث ] . ( صحيح ) . عن أبي البختري دخل العباس وعلي على عمر وعنده طلحة والزبير وعبد الرحمن وسعد وهما يختصمان فقال عمر لطلحة والزبير وعبد الرحمن وسعد ألم تعلموا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فذكره . قالوا بلى قال فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم ينفق من ماله على أهله ويتصدق بفضله ثم توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم فوليها أبو بكر سنتين فكان يصنع الذي كان يصنع رسول الله صلى الله عليه وسلم . ثم ذكر شيئا من حديث مالك بن أوس . واسناده جيد . ومن شواهده حديث عائشة مرفوعا لا نورث ما تركنا فهو صدقة وإنما هذا المال لآل محمد لنائبتهم ولضيفهم فإذا مت فهو إلى ولي الأمر من بعدي . أخرجه أبو داود بإسناد حسن وأصله في الصحيحين وغيرهما دون الشطر الثاني منه .
    2039 كل مخمر خمر وكل مسكر حرام ومن شرب مسكرا بخست صلاته أربعين صباحا فإن تاب تاب الله عليه فإن عاد الرابعة كان حقا على الله أن يسقيه من طينة الخبال قيل وما طينة الخبال قال صديد أهل النار ومن سقاه صغيرا لا يعرف حلاله من حرامه كان حقا على الله أن يسقيه من طينة الخبال ] . صحيح .
    2040 كل معروف صنعته إلى غني أو فقير فهو صدقة ] . ( صحيح ) .
    2041 كل نفس من بني آدم سيد فالرجل سيد أهله والمرأة سيدة بيتها ] . ( صحيح )
    2042 كل يمين يحلف بها دون الله شرك ] . ( صحيح ) . وروي مرفوعا بلفظ من حلف بغير الله فقد كفر أو أشرك . صحيح . وأخرجه ابن حبان وفيه أن رجلا حلف بالكعبة فقال ابن عمر ويحك لا تفعل فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من حلف بغير الله فقد أشرك . وفي لفظ لأحمد من حلف بشيء دون الله تعالى فقد أشرك . وإسناده صحيح . ( فائدة ) قال أبو جعفر الطحاوي لم يرد به الشرك الذي يخرج من الإسلام حتى يكون به صاحبه خارجا عن الإسلام ولكنه أراد أنه لا ينبغي أن يحلف بغير الله تعالى لأن من حلف بغير الله تعالى فقد جعل ما حلف به محلوفا به كما جعل الله تعالى محلوفا به ويذلك جعل من حلف به أو ما حلف به شريكا فيما يحلف به وذلك أعظم فجعله مشركا بذلك شركا غير الشرك الذي يكون به كافرا بالله تعالى خارجا عن الإسلام . يعني والله أعلم أنه شرك لفظي وليس شركا إعتقاديا والأول تحريمه من باب سد الذرائع والآخر محرم لذاته .
    2043 كلكم يدخل الجنة إلا من شرد على الله شراد البعير على أهله ] . ( صحيح ) . ومن شواهده الحديث التالي رقم 2044 .
    2044 والذي نفسي بيده لتدخلن الجنة كلكم إلا من أبى وشرد على الله كشرود البعير قالوا ومن يأبى أن يدخل الجنة فقال من اطاعني دخل الجنة ومن عصاني فقد أبى ] . ( صحيح ) .
    2045 كلمات الفرج لا إله إلا الله الحليم الكريم لا إله إلا الله العلي العظيم لا إله إلا ألله رب السماوات السبع ورب العرش العظيم ] . ( صحيح ) . وأخرجه مسلم بلفظ كان إذا حزبه أمر قال . . . فذكر مثله وزاد لا إله إلا الله رب العرش الكريم .
    2046 كما لا يجتنى من الشوك العنب كذلك لا ينزل الأبرار منازل الفجار فاسلكوا أي طريق شئتم فأي طريق سلكتم وردتم على أهله ] . ( حسن بمجموع طريقيه )
    2047 كما يضاعف لنا الأجر كذلك يضاعف علينا البلاء ] . ( صحيح بشاهديه ) . الأول عن أبي سعيد الخدري قال وضع رجل يده على النبي صلى الله عليه وسلم فقال والله ما أطيق أن أضع يدي عليك من شدة حماك فقال النبي صلى الله عليه وسلم إنا معشر الأنبياء يضاعف لنا البلاء كما يضاعف لنا الأجر إن كان النبي من الأنبياء يبتلى بالقمل حتى يقتله وإن كان النبي من النبياء ليبتلى بالفقر حتى يأخذ العباء فيجوبها ( أي يقطعها ويجعل لها شبه الجيب ) وإن كانوا ليفرحون بالبلاء كما تفرحون بالرخاء . واسناده صحيح . والثاني عن عبد الله بن مسعود قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم في مرضه وهو يوعك وعكا شديدا فقلت إن ذاك بأن لك أجرين قال أجل ( ذلك كذلك ) ما من مسلم يصيبه أذى ( شوكة فما فوقها ) إلا حات الله عنه خطاياه كما تحات ورق الشجر . أخرجه البخاري ومسلم .
    2048 كنت نهيتكم عن لحوم الأضاحي فوق ثلاث ليتسع ذو الطول على من لا طول له فكلوا ما بدا لكم وأطعموا وادخروا ] . ( صحيح ) _ وأخرجه مسلم .
    2049 يا أم هانىء قد أجرنا من أجرت وأمنا من أمنت ] . ( صحيح ) . عن فاختة أم هانىء بنت أبي طالب قالت لما كان يوم فتح مكة أجرت رجلين من أحمائي فأدخلتهما بيتا وأغلقت عليهما بابا فجاء ابن أمي علي بن أبي طالب فتفلت عليهما بالسيف قالت فأتيت النبي صلى الله عليه وسلم فلم أجده ووجدت فاطمة فكانت أشد علي من زوجها . قالت فجاء النبي صلى الله عليه وسلم وعليه أثر الغبار فأخبرته فقال فذكره .
    2050 قوائم منبري رواتب في الجنة ] . ( صحيح ) .
    2051 الكبائر الشرك بالله والإياس من روح الله والقنوط من رحمة الله ] . ( حسن )
    2052 ما كان خلق أبغض إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم من الكذب وما اطلع منه على شيء عند أحد من أصحابه فيبخل له من نفسه حتى يعلم أن ( قد ) أحدث توبة ] . ( صحيح ) .
    2053 كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أبيض كأنما صيغ من فضة رجل الشعر ] . ( صحيح بشواهده )
    2054 كان أحب الألوان إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم الخضرة ] . ( حسن ) .
    2055 كان أحب العرق إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ذراع الشاة ] . ( حسن ) .
    2056 كان أخف الناس صلاة على الناس وأدومه على نفسه ( وفي رواية وأطول الناس صلاة لنفسه ) ] . ( صحيح ) .
    2057 كان إذا استراث الخبر تمثل فيه ببيت طرفة ويأتيك بالأخبار من لم تزود ] . ( صحيح ) . ( استراث أي استبطأ وهو استفعل من الريث ) .
    2058 كان إذا اشتد الريح يقول اللهم لقحا لا عقيما ] . ( حسن ) .
    2059 كان إذا اشتكى أحد رأسه قال اذهب فاحتجم وإذا اشتكى رجله قال اذهب فأخضبها بالحناء ] . ( حسن ) .
    2060 كان إذا اشتكى رقاه جبريل فقال بسم الله يبريك من كل داء يشفيك ومن شر حاسد ومن شر كل ذي عين ] . ( صحيح ) .
    2061 كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أكل أو شرب قال الحمد لله الذي أطعم وسقى وسوغه وجعل له مخرجا ] . ( صحيح ) .
    2062 كان إذا أكل الطعام أكل مما يليه ] . ( صحيح ) .
    2063 كان إذا التقى الختانان اغتسل ] . ( صحيح ) . وأخرجه مسلم وغيره بلفظ إذا جلس بين شعبها الأربع ومس الختان الختان فقد وجب الغسل ] .
    2064 كان إذا بلغه عن الرجل شيء لم يقل ما بال فلان يقول ولكن يقول ما بال أقوام يقولون كذا وكذا ] . ( صحيح ) . وأخرج مسلم وأحمد بلفظ رخص رسول الله صلى الله عليه وسلم في أمر فتنزه عنه ناس من الناس فبلغ ذلك النبي صلى الله عليه وسلم فغضب حتى بان الغضب في وجهه ثم قال ما بال أقوام يرغبون عما رخص لي فيه فوالله لأنا أعلمهم بالله وأشدهم له خشية .
    2065 كان يرخص للنساء في الخفين ] . ( حسن ) . عن نافع وكانت امرأته أم ولد لعبد الله بن عمر حدثته أن عبد الله بن عمر ابتاع جارية بطريق مكة فأعتقها وأمرها أن تحج معه فابتغى لها نعلين فلم يجدهما فقطع لها خفين أسفل من الكعبين قال ابن اسحاق فذكرت ذلك لابن شهاب فقال حدثني سالم بن عبد الله كان يصنع ذلك ثم حدثته صفية بنت أبي عبيد أن عائشة حدثتها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ( فذكره ) فترك ذلك .
    2066 كان إذا تضور من الليل قال لا إله إلا الله الواحد القهار رب السماوات والأرض وما بينهما العزيز الغفار ] . ( صحيح ) .
    2067 كان إذا توضأ أدار الماء على مرفقيه ] . ( صحيح ) .
    2068 كان إذا حلف على يمين لا يحنث حتى أنزل الله تعالى كفارة اليمين فقال لا أحلف على يمين فأرى غيرها خيرا منها إلا كفرت عن يميني ثم أتيت الذي هو خير ] . ( حسن ) .
    2069 كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا حلف قال والذي نفس محمد بيده ] . ( صحيج ) .
    2070 كان إذا راعه شيء قال هو الله ربي لا أشرك به شيئا ) . ( صحيح ) .
    2071 كان إذا رفع رأسه من الركوع في صلاة الصبح في آخر ركعة قنت ] . ( صحيح ) ( تنبيه ) القنوت الوارد في هذا الحديث هو قنوت النازلة بدليل قوله في حديث الشيخين فيدعو للمؤمنين وبلعن الكفار . انظر الارواء 160/2 - 164 . وأصرح منه رواية ابن خزيمة بلفظ كان لا يقنت إلا أن يدعو لأحد أو على أحد . وسنده صحيح .
    2072 كان إذا رمى الجمار مشى إليها ذاهبا وراجعا ] . ( صحيح ) . انظر الكتاب فيه مناقشة لقضية رمي الجمار وأنه كان يرمي جمرة العقبة على دابته يوم النحر وكان لا يأتي سائرها بعد ذلك إلا ماشيا ذاهبا وراجعا .
    2073 كان إذا رمى جمرة العقبة مضى ولن يقف ] . ( صحيح ) _ أخرج البخاري مثله
    2074 كان إذا سلم لم يقعد إلا مقدار ما يقول اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام ] . ( صحيح ) _ وأخرجه مسلم .
    2075 كان إذا سمع المؤذن قال مثل ما يقول حتى إذا بلغ ( حي على الصلاة حي على الفلاح ) قال لا حول ولا قوة إلا بالله ] . ( صحيح بشاهده ) .
    2076 كان إذا صعد المنبر سلم ] . ( صحيح بشواهده ) . ويشهد له ويقويه جريان عمل الخلفاء عليه عن أبي نضرة قال كان عثمان قد كبر فإذا صعد المنبر سلم فأطال قدر ما يقرأ إنسان أم الكتاب . وإسناده صحيح . وعن عمرو بن مهاجر أن عمر بن عبد العزيز كان إذا استوى على المنبر سلم على الناس وردوا عليه . وسنده صحيح .
    2077 كان إذا صلى الغداة في سفر مشى مشى عن راحلته قليلا ] . ( صحيح ) .
    2078 كان إذا طاف بالبيت مسح أو قال استلم الحجر والركن في كل طواف ] . ( صحيح ) .
    2079 كان إذا غضب احمرت وجنتاه ] . ( صحيح ) _ ويشهد له حديث جابر عنه مرفوعا وكان إذا ذكر الساعة احمرت وجنتاه وعلا صوته واشتد غضبه . . . وإسناده صحيح .
    2080 كان إذا صعد المنبر أقبلنا بوجوهنا إليه ] .
    2081 كان إذا كان صائما أمر رجلا فأوفى على نشز فإذا قال قد غابت الشمس أفطر ] . ( صحيح ) . ( نشز أي مرتفع من الأرض ) . وفي الحديث اهتمامه صلى الله عليه وسلم بالتعجيل بالإفطار بعد أن يتأكد صلى الله عليه وسلم من غروب الشمس فيأمر من يعلو مكانا مرتفعا فيخبره بغروب الشمس ليفطر صلى الله عليه وسلم وما ذلك منه إلا تحقيقا منه لقوله صلى الله عليه وسلم لا يزال الناس بخير ما عجلوا الفطر . متفق عليه وهو مخرج في الإرواء 917 .
    2082 كان إذا كان قبل التروية بيوم خطب الناس فأخبرهم بمناسكهم ] . ( صحيح ) .
    2083 كان إذا مشى كأنه يتوكأ ] . ( صحيح ) . وورد بلفظ كان إذا مشى تكفأ كأنما يمشي في صعد . وسنده حسن . وورد بلفظ كأنما ينحط من صبب .
    2084 كان إذا كان راكعا أو ساجدا قال سبحانك وبحمدك أستغفرك وأتوب إليك ] . ( حسن ) .
    2085 كان إذا كره شيئا عرفناه في وجهه ] . ( صحيح ) _ ورواه الشيخان في صحيحهما .
    2086 كان إذا مشى لم يلتفت ] . ( صحيح بشواهده ) . ومنها عن ابن عباس مرفوعا به وزاد وإذا مشى مشى مجتمعا ليس فيه كسل . وعن عوف قال كان لا يضحك إلا تبسما ولا يلتفت إلا جميعا . وإسناده مرسل صحيح .
    2087 كان إذا مشى مشى أصحابه أمامه وتركوا ظهره للملائكة ] . ( صحيح ) . عن سفيان ورواه أحمد بلفظ مشوا خلف النبي صلى الله عليه وسلم فقال امشوا أمامي وخلوا ظهري للملائكة . ورواية الحاكم بلفظ لا تمشوا بين يدي ولا خلفي فإن هذا مقام الملائكة . ( فيه النهي عن المشي أمامه أيضا بخلاف روايتي سفيان فالمقصود منها المشي أمامه بمعنى عن يمينه ويساره لا بمعنى الأمام المقابل للخلف . والله أعلم ) .
    2088 كان إذا نزل الوحي عليه ثقل لذلك وتحدر جبينه عرقا كأنه الجمان وإن كان في البرد ] . ( صحيح بشواهده ) . ومنها حديث عائشة في قصة الإفك أخرجه أحمد والشيخان وغيرهما .
    2089 كان أرحم الناس بالعيال والصبيان ] . ( صحيح ) . وأخرجه مسلم بلفظ العيال ودون لفظ الصبيان .
    2090 كانت أكثر أيمان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا ومصرف القلوب ] . ( صحيح ) .
    2091 كان أكثر دعائه يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك . فقيل له في ذلك فقال إنه ليس آدمي إلا وقلبه بين إصبعين من أصابع الله فمن شاء أقام ومن شاء أزاغ ] . ( حسن لغيره ) .
    2092 كان بابه يقرع بالظافر ] . ( صحيح بشواهده ) .
    2093 كان خاتم النبوة في ظهره بضعة ناشزة ] . ( صحيح ) . وروى مسلم والترمذي وابن سعد والطبراني عن جابر بن سمرة قال رأيت الخاتم بين كتفي رسول الله صلى الله عليه وسلم غدة حمراء مثل بيضة الحمامة .
    2094 كان رحيما وكان لا يأتيه أحد إلا وعده وأجز له إن كان عنده ] . ( حسن )
    2095 [ كان شبح الذراعين أهدب أشفار العينين بعيد ما بين المنكبين يقبل جميعا ويدبر جميعا لم يكن فاحشا ولا متفحشا ولا صخابا في الأسواق ] . صحيح .
    2096 [ كان شيبه نحو عشرين شعرة ] . ( صحيح بشواهده ) . ومنها حديث حميد قال سئل أنس بن مالك أخضب رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إنه لم ير من الشيب إلا نحو سبعة عشر أو عشرين شعرة في مقدم لحيته . أخرجه ابن ماجه وأحمد وابن سعد . ( وإسناده صحيح ) . ورواه ثابت قال قيل لأنس هل شاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ما شانه الله بالشيب ما كان في رأسه ولحيته إلا سبع عشرة أو ثماني عشرة . ( أخرجه ابن سعد بسند صحيح ) . وعن ربيعة ين أبي عبد الرحمن أنه سمع أنس بن مالك يقول توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وليس في رأسه ولحيته عشرون شعرة بيضاء . ( أخرجه الشيخان وغيرهما ) .
    2097 [ كان كلامه كلاما فصلا يفهمه كل من سمعه ] . ( حسن ) .
    2098 كان له حمار يقال له عفير ] . ( صحيح بشواهده ) . وقد روى ابن سعد بإسنادين مرسلين صحيحين أن اسم حمار النبي صلى الله عليه وسلم اليعفور .
    2099 كان له خرقة يتنشف بها بعد الوضوء ] . ( حسن بمجموع طرقه ) .
    2100 كان لواء رسول الله صلى الله عليه وسلم أبيض ورايته سوداء ] ( حسن لغيره ) وله شاهد عن جابر أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل مكة يوم الفتح ولواؤه أبيض . حسن في الشواهد . وله شاهد آخر عن الحارث بن حسان قال قدمت المدينة فرأيت النبي صلى الله عليه وسلم قائما على المنبر وبلال قائم بين يديه متقلد سيفا وإذا راية سوداء فقلت من هذا قالوا هذا عمرو بن العاص قدم من غزاة . وإسناده حسن .
    2101 كان له ملحفة مصبوغة بالورس والزعفران يدور بها على نسائه فإذا كانت ليلة هذه رشتها بالماء وإذا كانت ليلة هذه رشتها بالماء وإذا كانت ليلة هذه رشتها بالماء . ] ( صحيح ) _ لشاهده القوي عن بكر بن عبد الله المزني قال كانت لرسول الله صلى الله عليه وسلم ملحفة مورسة فإذا دار على نسائه رشها بالماء . واسناده مرسل صحيح .
    2102 كان مما يقول للخادم ألك حاجة قال حتى كان ذات يوم فقال يا رسول الله حاجتي . قال وما حاجتك قال حاجتي أن تشفع لي يوم القيامة . قال ومن دلك على هذا قال ربي . قال أما لا فأعني بكثرة السجود . ( صحيح )
    2103 كان وسادته التي ينام عليها بالليل من أدم حشوها ليف ] . ( صحيح ) _ وأخرجه البخاري مختصرا .
    2104 ما رئي رسول الله صلى الله عليه وسلم يأكل متكئا قط ولا يطأ عقبه رجلان ] . ( صحيح ) . وعن عبد الله بن عمرو قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكره أن يطأ أحد عقبه ولكن يمين وشمال . وقد مضى برقم 1239 .
    2105 كان له قصعة يقال لها الغراء يحملها أربعة رجال ] . ( صحيح ) . وروي بلفظ كان له جفنة لها أربع حلق . وإسناده حسن .
    2106 كان لا يجد ما يملأ بطنه من الدقل وهو جائع ] . ( صحيح ) _ وأخرجه مسلم
    2107 كان لا يدفع عنه الناس ولا يضربوا عنه ] . ( صحيح ) .
    2108 كان لا يراجع بعد ثلاث ] . ( صحيح ) . ويشهد له ما روى عبد الله بن محمد بن أبي يحيى عن أبيه عن ابن أبي حدرد الأسلمي أنه كان ليهودي عليه أربعة دراهم فاستعدى عليه فقال يا محمد إن لي على هذا أربعة دراهم وقد غلبني عليها فقال أعطه حقه قال والذي بعثك بالحق ما اقدر عليها قال أعطه حقه قال والذي نفسي بيده ما اقدر عليها قد أخبرته أنك تبعثنا إلى خيبر فأرجو أن تغنمنا شيئا فأرجع فأقضيه قال أعطه حقه قال وكان النبي صلى الله عليه وسلم إذا قال ثلاثا لم يراجع فخرج به ابن أبي حدرد إلى السوق وعلى رأسه عصابة وهو متزر ببرد فنزع العمامة عن رأسه فاتزر بها ونزع البردة فقال اشتر مني هذه البردة فباعها بأربعة الدراهم فمرت عجوز فقال مالك يا صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبرها فقالت ها دونك هذا ببرد طرحته عليه . أخرجه أحمد وإسناده جيد .
    2109 كان لا يسأل شيئا إلا أعطاه أو سكت ] . ( صحيح ) . عن أنس بن مالك رضي الله عنه أن هوازن جاءت يوم حنين بالنساء والصبيان والإبل والغنم فصفوهم صفوفا ليكثروا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فالتقى المسلمون والمشركون فولى المسلمون مدبرين كما قال الله تعالى فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أنا عبد الله ورسوله وقال يا معشر الأنصار أنا عبد الله ورسوله فهزم الله المشركين ولم يطعن برمح ولم يضرب بسيف فقال النبي صلى الله عليه وسلم يومئذ من قتل كافرا فله سلبه فقتل أبو قتادة يومئذ عشرين رجلا وأخذ أسلابهم فقال أبو قتادة يا رسول الله ضربت رجلا على حبل العاتق وعليه درع له فأعجلت عنه أن آخذ سلبه فانظر من هو يا رسول الله فقال رجل يا رسول الله أنا أخذتها فأرضه منها فأعطنيها فسكت النبي صلى الله عليه وسلم وكان لا ( فذكره ) فقال عمر لا والله لا يفيء الله على أسد من أسده ويعطيكها فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم .
    2110 كان لا يصلي المغرب وهو صائم حتى يفطر ولو على شربة من ماء ] . صحيح
    2111 كان لا ينام إلا والسواك عنده فإذا استيقظ بدأ بالسواك ] . ( حسن ) .
    2112 كان يأتي ضعفاء المسلمين ويزورهم ويعود مرضاهم ويشهد جنائزهم ] . ( صحيح بشواهده ) . ويشهد له حديث مسلم الأعور عن أنس مرفوعا كان يعود المريض ويتبع الجنائز ويجيب دعوة المملوك ويركب الحمار ولقد كان يوم خيبر ويوم قريظة على حمار خطامه من ليف وتحته إكاف من ليف . وروى النسائي وابن حبان عن أنس مرفوعا كان يزور الأنصار ويسلم على صبيانهم ويمسح رؤوسهم . وإسناده صحيح .
    2113 كان يؤتى بالتمر فيه دود فيفتشه يخرج السوس منه ] . ( صحيح ) . وقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم النهي عن تفتيش التمر ولكنه لا يصح انظر الضعيفة برقم 5228 .
    2114 كان يأمر بتغيير الشيب مخالفة للأعاجم ] . ( صحيح لشواهده ) _ ومنها قوله إن اليهود والنصارى لا يصبغون فخالفوهم . متفق عليه من حديث أبي هريرة انظر تخريج الحلال رقم 105 .
    2115 كان يأمر بناته ونسائه أن يخرجن في العيدين ] . ( صحيح ) . وقد ثبت الأمر بإخراج النساء جميعا حتى الحيض منهن أن يخرجن إلى المصلى عند الشيخين وغيرهما من حديث أم عطية .
    2116 رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يأكل مما مسته النار ثم يصلي ولا يتوضأ ] . ( حسن ) . عن علقمة القرشي قال دخلنا بيت ميمونة زوج النبي صلى الله عليه وسلم فوجدنا فيه عبد الله بن عباس فذكرنا الوضوء مما مسته النار فقال عبد الله فذكره فقال له بعضنا أنت رأيته يا ابن عباس قال فأشار بيده إلى عينيه فقال بصر عيني . وتابعه وهب بن كيسان عن محمد بن عمرو بن عطاء بلفظ رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يأكل عرقا من شاة ثم صلى ولم يتوضأ ولم يمس ماء . أخرجه مسلم . وله شاهد من حديث عبد الله بن الحارث بن جزء قال كنا نأكل على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم في المسجد الخبز واللحم ثم نصلي ولا نتوضأ . أخرجه ابن حبان وإسناده صحيح .
    2117 كان يبدأ إذا أفطر بالتمر ] . ( صحيح ) .
    2118 كان يبعث إلى المطاهر فيؤتى بالماء فيشربه يرجو بركة أيدي المسلمين ] . ( حسن ) . عن ابن عمر قال قلت يا رسول الله الوضوء من جر جديد مخمر أحب إليك أم من المطاهر قال لا بل من المطاهر إن دين الله يسر الحنيفية السمحة . ( المطاهر جمع مطهرة كل إناء يتطهر منه كالإبريق والسطل والركوة وغيرها كما في الوسيط ) .
    2119 كان يبيت الليالي المتتابعة طاويا وأهله لا يجدون عشاء وكان أكثر خبزهم الشعير ] . ( حسن ) .
    2120 كان يتخلف في المسير فيزجي الضعيف ويردف ويدعو لهم ] . ( صحيح ) . ( يزجي أي يسوقه ليلحقه بالرفاق . يردف أي جعله ردفه وأركبه خلفه ) .
    2121 كان يتوضأ مما مست النار ] . ( وإسناده جيد ) . أخرجه أحمد عن محمد بن طحلاء قال قلت لأبي سلمة إن ظئرك سليما لا يتوضأ مما مست النار قال فضرب صدر سليم وقال أشهد على أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أنها كانت تشهد على رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكره . ( الظئر المرضعة لغير ولدها ويطلق على زوجها أيضا . والثاني هو المراد هنا كما هو الظاهر ) .
    2122 كان يتوضأ واحدة واحدة وثنتين ثنتين وثلاثا ثلاثا كل ذلك يفعل ] . قال الهيثمي رواه الطبراني في الكبير عن معاذ بن جبل وفيه محمد بن سعيد المصلوب وهو ضعيف . قال الألباني بل هو كذاب لكن الحديث قد جاء من طريق أخرى عن أبي رافع قال رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ ثلاثا ثلاثا ومرتين مرتين ومرة مرة . أخرجه الطبراني أيضا في الكبير وإسناده صحيح .
    2123 كان يجتهد في العشر الأواخر ما لا يجتهد في غيره ] . ( صحيح ) _ أخرجه مسلم والترمذي وابن ماجه وأحمد من حديث عائشة رضي الله عنها مرفوعا .
    2124 كان يجلس القرفصاء ] . ( صحيح بشواهده ) _ أخرج البخاري في الأدب المفرد عن قيلة قالت رأيت النبي صلى الله عليه وسلم قاعدا القرفصاء فلما رأيت النبي صلى الله عليه وسلم المتخشع في الجلسة أرعدت منه الفرق . وإسناده حسن في الشواهد .
    2125 كان يجلس على الأرض ويأكل على الأرض ويعتقل الشاة ويجيب دعوة المملوك على خبز الشعير ] . ( صحيح بشواهده ) ومنها عن أبي موسى قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يركب الحمار ويلبس الصوف ويعتقل الشاة ويأتي مراعات الضيف . ( صحيح ) .
    2126 كان يحب أن ينهض إلى عدوه عند زوال الشمس ] . ( صحيح لشواهده ) .
    2127 كان يحب الدباء ] . ( صحيح ) . أخرجه أحمد عن شعبة قال سمعت قتادة يحدث قال سمعت أنس بن مالك قال كان يحب الدباء . وفي لفظ القرع قال فأتي بطعام أو دعي له قال أنس فجعلت أتتبعه فأضعه بين يديه لما أعلم أنه يحبه .
    2128 كان يستحب يوم الخميس أن يسافر فيه ] . ( صحيح بشواهده ) ومنها في البخاري من حديث كعب بن مالك أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج يوم الخميس في غزوة تبوك وكان يحب أن يخرج يوم الخميس ] . وفي رواية له لقلما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخرج إذا خرج في سفر إلا يوم الخميس .
    2129 كان يدعى إلى خبز الشعير والإهالة السنخة فيجيب ] . ( صحيح ) . وتابعه قتادة قال حدثني أنس أن خياطا بالمدينة دعا النبي صلى الله عليه وسلم لطعامه قال فإذا خبز شعير بإهالة سنخة وإذا فيها قرع فرأيت النبي صلى الله عليه وسلم يعجبه القرع قال أنس لم يزل يعجبني القرع منذ رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يعجبه . أخرجه أحمد وابن سعد من طرق عنه وإسناده صحيح . ( الإهالة هي كل شيء من الأدهان مما يؤتدم به وقيل غير ذلك . والسنخة المتغيرة الريح ) .
    2130 كان يركب الحمار ويخصف النعل ويرقع القميص ويقول من رغب عن سنتي فليس مني ] . ( صحيح بشاهده القوي ) . أخبرنا سفيان أن الحسن قال لما بعث الله محمدا صلى الله عليه وسلم قال هذا نبيي هذا خياري ائتسوا به وخذوا في سنته وسبيله لم يكن تغلق دونه الأبواب ولا يقوم دونه الحجبة ولا يغدى عليه بالجفان ولا يراح عليه بها يجلس على الأرض ويأكل طعامه بالأرض ويلبس الغليظ ويركب الحمار ويردف بعده ويلعق أصابعه وكان يقول من رغب عن سنتي فليس مني . وإسناده صحيح مرسل .
    2131 كان يسمي الأنثى من الخيل فرسا ] . ( صحيح بالمتابعة ) .
    2132 كان يصلي ما بين المغرب والعشاء ] . ( صحيح بشواهده ) . ومنها عن عبيد مولى النبي صلى الله عليه وسلم قال طرأ علينا رجل في مجلس أبي عثمان النهدي فحدثنا عبيد . . . . فذكره . وأخرج أحمد وغيره بسند صحيح عن حذيفة نحوه سئل عبيد مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم هل علمت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يأمر بصلاة بعد المكتوبة قال نعم بين المغرب والعشاء .
    2133 كان يضمر الخيل يسابق بها ] . ( صحيح ) .
    2134 كان يعجبه الحلو البارد ] . ( صحيح ) . وروي بلفظ كان أحب الشراب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم البارد . ثم زاد في رواية الحلو البارد .
    2135 كان يعجبه الرؤيا الحسنة ] . ( صحيح ) .
    2136 كان يعجبه الريح الطيبة ] . ( صحيح ) . عن عائشة أنها صنعت لرسول الله صلى الله عليه وسلم جبة من صوف سوداء فلبسها فلما عرق وجد ريح الصوف فخلعها وكان يعجبه الريح الطيبة .
    2137 كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعرف بريح الطيب إذا أقبل ] . ( حسن بمجموع طرقه ) .
    2138 كان يضع صدره ووجهه وذراعيه وكفيه بين الركن والباب . يعني في الطواف ] . ( صحيح بشواهده ) . عن مجاهد قال قال ابن عباس هذا الملتزم بين الركن والباب . وإسناده صحيح . ثم روى عن هشام بن عروة عن أبيه أنه كان يلصق بالبيت صدره ويده وبطنه . وسنده صحيح أيضا .
    2139 مر النبي صلى الله عليه وسلم على نسوة فسلم عليهن ] . ( صحيح بطرقه ) .
    2140 كان يمشي مشيا يعرف فيه أنه ليس بعاجز ولا كسلان ] . ( حسن يشاهده ) . وهو معنى حديث علي كان إذا مشى تقلع كأنما ينحدر من صبب ] . وقد مضى برقم 2083 .
    2141 كان يلاعب زينب بنت أم سلمة وهو يقول يا زوينب يا زوينب مرارا ] . ( صحيح ) . رواه الضياء في المختارة عن احمد بن حرب .
    2142 لأن تصلي المرأة في بيتها خير لها من أن تصلي في حجرتها ولأن تصلي في حجرتها خير لها من أن تصلي في الدار ولأن تصلي في الدار خير لها من أن تصلي في المسجد ] . ( صحيح بشواهده ) .
    2143 لئن عشت إن شاء الله لأنهين أن يسمى رباح ونجيح وأفلح ونافع ويسار ] . ( صحيح ) . وعن ابي الزبير أنه سمع جابر بن عبد الله يقول أراد النبي صلى الله عليه وسلم أن ينهى عن أن يسمى بيعلى وببركة وبأفلح وبيسار وبنافع وبنحو ذلك ثم رأيته سكت بعد عنها فلم يفعل شيئا ثم قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم ينه عن ذلك ثم أراد عمر أن ينهى عن ذلك ثم تركه . أخرجه مسلم . ( تنبيه ) ثم قبض ولم ينه عن ذلك إنما هو بالنسبة لعلم جابر وإلا فقد حفظ نهيه عن ذلك سمرة بن جندب كما رواه مسلم وغيره فانظر الترغيب 85/3 .
    2144 عليكم بحصى الخذف الذي ترمى به الجمرة ] . ( صحيح ) _ أخرجه مسلم وغيره عن الفضل بن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم للناس حين دفعوا عشية عرفة وغداة جمع عليكم بالسكينة . وهو كاف ناقته حتى إذا دخل منى فهبط محسرا قال فذكره . قال والنبي صلى الله عليه وسلم يشير بيده كما يخذف الإنسان . ( فائدة ) ترجم النسائي لهذا الحديث بقوله من أين يلتقط الحصى . فأشار بذلك إلى أن الالتقاط يكون من منى والحديث صريح في ذلك لأن النبي صلى الله عليه وسلم إنما أمرهم به حين هبط محسرا وهو من منى كما في رواية مسلم والبيهقي وعليه يدل ظاهر حديث ابن عباس قال قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم غداة العقبة وهو على راحلته هات القط لي فلقطت له حصيات هن حصى الخذف فلما وضعتهن في يده قال بأمثال هؤلاء وإياكم والغلو في الدين فإنما أهلك من كان قبلكم الغلو في الدين . أخرجه النسائي والبيهقي وأحمد بسند صحيح . قال الألباني ووجه دلالته إنما هو قوله غداة العقبة . فإنه يعني غداة رمي جمرة العقبة الكبرى وظاهره أن الأمر بالالتقاط كان من منى قريبا من الجمرة فما يفعله الناس اليوم من التقاط الحصيات في المزدلفة مما لا نعرف له أصلا في السنة بل هو مخالف لهذين الحديثين على ما فيه من التكلف والتحمل بدون فائدة .
    2145 إذا سألتم الله فسلوه الفردوس فإنه سر الجنة ] . ( صحيح بشاهده ) . وورد بلفظ زادوا فيه يقول الرجل منكم لراعيه عليك بسر الوادي _ بضم السين _ فإنه أمرعه وأشبعه .
    2146 كان من تلبيته صلى الله عليه وسلم لبيك إله الحق ] . ( صحيح ) .
    2147 لعن الخامشة وجهها والشاقة جيبها والداعية بالويل والثبور ] . ( حسن ) .
    2148 لعن المختفي والمختفية ] . ( صحيح ) . ( المختفي هو نباش القبور ) .
    2149 لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم من يسم في الوجه ] . ( صحيح ) . والحديث أصله في مسلم عن ابن عباس رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم حمارا موسوم الوجه فأنكر ذلك . وله شاهد من حديث جابر قال مر حمار برسول الله صلى الله عليه وسلم قد كوي في وجهه يفور منخراه من دم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعن الله من فعل هذا . ثم نهى عن الكي في الوجه والضرب في الوجه . أخرجه مسلم .
    2150 لقد قرأتها سورة ( الرحمن ) على الجن ليلة الجن فكانوا أحسن مردودا منكم كنت كلما أتيت على قوله { فبأي آلاء ربكما تكذبان } قالوا لا بشيء من نعمك ربنا نكذب فلك الحمد ] . ( حسن ) .
    2151 لقنوا موتاكم لا إله إلا الله فإن نفس المؤمن تخرج رشحا ونفس الكافر تخرج من شدقه كما تخرج نفس الحمار ] . ( حسن ) .
    2152 لك في كل كبد حرى أجر ] . ( صحيح ) . عن سراقة قال أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم بالجعرانة فلم أدر ما أسأله عنه فقلت يا رسول الله إني أملأ حوضي أنتظر ظهري يرد علي فتجيء البهيمة فتشرب فهل في ذلك من أجر فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم . . . فذكره .
    2153 للغازي أجره وللجاعل أجره وأجر الغازي ] . ( صحيح ) .
    2154 للمسلم على المسلم أربع خلال يشمته إذا عطس ويجيبه إذا دعاه ويشهده إذا مات ويعوده إذا مرض ] . ( صح الحديث ) _ من حديث أبي هريرة بلفظ حق المسلم على المسلم خمس . . . وفي رواية ست فذكر هذه الأربع وزاد إذا لقيته فسلم عليه وإذا استنصحك فانصح له . وقد تقدم برقم 1832 .
    2155 لم تحل الغنائم لأحد سود الرؤس من قبلكم كانت تنزل نار من السماء فتأكلها ] . ( صحيح ) . عن أبي هريرة مرفوعا به . فلما كان يوم بدر وقعوا في الغنائم قبل أن تحل لهم فأنزل الله { لولا كتاب من الله سبق لمسكم فيما أخذتم عذاب عظيم } . وللحديث طريق أخرى عن أبي هريرة ستأتي برقم 2741 نحوه .
    2156 لقد قلت بعدك أربع كلمات ثلاث مرات لو وزنت بما قلت منذ اليوم لوزنتهن سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ] . ( صحيح ) _ وأخرجه مسلم . عن جويرية أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج من عندها بكرة حين صلى الصبح وهي في مسجدها ثم رجع بعد أن أضحى وهي جالسة فقال ما زلت على الحال التي فارقتك عليها قالت نعم . قال النبي صلى الله عليه وسلم . . . . فذكره . وقد رويت هذه القصة من طريق أخرى وهي مع ضعف إسنادها مخالفة لهذه القصة الصحيحة من وجوه منها أن التسبيح كان عدا بالنوى أو الحصى وقد بينت ذلك في الضعيفة يرقم 131 .
    2157 لا ولكن نهيت عن صوتين أحمقين فاجرين صوت عند مصيبة خمش وجوه وشق جيوب ورنة شيطان ] . ( حسن ) . عن جابر بن عبد الله قال أخذ النبي صلى الله عليه وسلم بيد عبد الرحمن بن عوف فانطلق به إلى إبنه إبراهيم فوجده يجود بنفسه فأخذه النبي صلى الله عليه وسلم فوضعه في حجره فبكى فقال له عبد الرحمن أتبكي أولم تكن نهيت عن البكاء قال . . . فذكره . وله طريق عن أنس بإسناد حسن مضى برقم 427 .
    2158 لما صور الله تبارك وتعالى آدم عليه السلام تركه فجعل إبليس يطوف به ينظر إليه فلما رآه أجوف قال ظفرت به خلق لا يتمالك ] . ( صحيح ) _ وأخرجه مسلم . دون قوله ظفرت به .
    2159 لما نفخ الله في آدم الروح فبلغ الروح رأسه عطس فقال الحمد لله رب العالمين فقال له تبارك وتعالى يرحمك الله ] . ( صحيح ) .
    2160 لن يدخل النار رجل شهد بدرا والحديبية ] . ( صحيح ) . أخرجه أحمد عن جابرمرفوعا وفي رواية له عن أم مبشر قالت جاء غلام حاطب فقال والله لا يدخل حاطب الجنة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم كذبت قد شهد بدرا والحديبية . وإسناده صحيح . وتابعه أبو الزبير أنه سمع جابر بن عبد الله يقول أخبرتني أم مبشر أنها سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول عند حفصة لا يدخل النار إن شاء الله من أصحاب الشجرة أحد الذين بايعوا تحتها . قالت بلى يا رسول الله فانتهرها فقالت حفصة { وإن منكم إلا واردها } فقال النبي صلى الله عليه وسلم قد قال الله عز وجل { ثم ننجي الذين اتقوا ونذر الظالمين فيها جثيا } . اخرجه مسلم .
    2161 لن يلج الدرجات العلى من تكهن أو تكهن له أو رجع من سفر تطيرا ] صحيح
    2162 لو آمن بي عشرة من اليهود ما بقي على ظهرها يهودي إلا أسلم ] ( صحيح ) وأخرجه البخاري مختصرا . . . لآمن بي اليهود . وأخرجه أحمد بلفظ لو آمن بي عشرة من أحبار اليهود لآمن بي كل يهودي على وجه الأرض .
    2163 لو أخذتم إهابها يطهرها الماء والقرظ ] . ( صحيح بشاهده ) . عن العالية بنت سبيع قالت كان لي غنم بأحد فوقع فيها الموت فدخلت على ميمونة زوج النبي صلى الله عليه وسلم فذكرت ذلك لها فقالت لو أخذت جلودها فانتفعت بها . فقلت أويحل ذلك قالت نعم . مر على رسول الله صلى الله عليه وسلم رجال من قريش يجرون شاة لهم مثل الحمار فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم لو أخذتم إهابها . قالوا إنها ميتة . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يطهرها الماء والقرظ . وللحديث شاهد قوي من حديث ابن عباس نحوه وفيه أوليس في الماء والقرظ ما يطهرها . أخرجه الدارقطني والبيهقي وإسناده صحيح . ( القرظ ورق السلم يدبغ به ) .
    2164 لو أفلت أحد من ضمة القبر لأفلت هذا الصبي ] . ( صحيح ) .
    2165 لو أن حجرا يقذف به في جهنم هوى سبعين خريفا قبل أن يبلغ قعرها ] . ( صحيح بشواهده ) . ومنها عن أبي هريرة قال والذي نفس أبو هريرة بيده إن قعر جهنم لسبعون خريفا . أخرجه مسلم . وروي بلفظ كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ سمع وجبة فقال تدرون ما هذا قال قلنا الله ورسوله أعلم قال هذا حجر رمي به في النار منذ سبعين خريفا فهو يهوي في النار الآن حتى انتهى إلى قعرها . أخرجه مسلم وأحمد .
    2166 عن ابي ذر قال [ أمرني خليلي صلى الله عليه وسلم بسبع 1 _ أمرني بحب المساكين والنو منهم . 2 _ وأمرني أن أنظر إلى من هو دوني ولا أنظر إلى من هو فوقي . 3 _ وأمرني أن أصل الرحم وإن أدبرت . 4 _ وأمرني أن لا أسأل أحدا شيئا . 5 _ وأمرني أن أقول بالحق وإن كان مرا . 6 _ وأمرني أن لا أخاف في الله لومة لائم . 7 _ وأمرني أن أكثر من قول ( لا حول ولا قوة إلا بالله ) فإنهن من كنز تحت العرش . ( وفي رواية فإنها كنز من كنوز الجنة ) ] . صحيح .
    2167 لو تعلمون قدر رحمة الله عز وجل لاتكلتم وما عملتم من عمل ولو علمتم قدر غضبه ما نفعكم شيء ] . ( حسن ) .
    2168 لو تعلمون ما ذخر لكم ما حزنتم على ما زوي عنكم وليفتحن لكم فارس والروم ] . ( صحيح ) . قال العرباض بن سارية كان النبي صلى الله عليه وسلم يخرج علينا في الصفة وعلينا الحويتكة فيقول فذكره .
    2169 لو تعلمون ما لكم عند الله عز وجل لأحببتم لو أنكم تزدادون حاجة وفاقة ] . ( صحيح ) . عن فضالة بن عبيد يقول كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا صلى بالناس خر رجال من قامتهم في الصلاة لما بهم من الخصاصة وهم من اصحاب الصفة حتى يقول الأعراب إن هؤلاء مجانين فإذا قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم الصلاة انصرف إليهم فقال فذكره .
    2170 لو خرجتم إلى إبلنا فأصبتم من أبوالها وألبانها ] . ( صحيح ) . عن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم في حديث الرهط العرنيين الذين قدموا عليه المدينة فاجتووها فقال لو . . . الحديث ففعلوا فصحوا فمالوا على الرعاء فقتلوهم واستاقوا الإبل وارتدوا عن الإسلام فأرسل النبي صلى الله عليه وسلم في آثارهم فأتي بهم فقطع أيديهم وأرجلهم وسمل اعينهم وتركوا بالحرة حتى ماتوا . إسناده صحيح وأخرج البخاري ومسلم بنحوه انظر الارواء 177 .
    2171 لو قلت ( بسم الله ) لطارت بك الملائكة والناس ينظرون إليك ] . ( حسن بمجموع طرقه ) . وللحديث شاهدا بلفظ لو قلت بسم الله لرفعتك الملائكة والناس ينظرون . وفيه قصة . أخرجه النسائي والبيهقي وزاد حتى تلج بك في جو السماء . وسيأتي برقم 2796 .
    2172 لو كانت سورة واحدة لكفت الناس ] . ( صحيح ) . وقد مضى تفصيله برواية أبي داود برقم 395 . أي من سلسلة الصحيحة 1 .
    2173 [ لو كنتم تغرفون من بطحان ما زدتم ] . عن أبي حدرد الأسلمي أنه أتى النبي صلى الله عليه وسلم يستعينه في مهر امرأة فقال كم أمهرتها فقال مائتي درهم فقال صلى الله عليه وسلم . . . فذكره . ( صحيح ) .
    2174 [ لو لم أحتضنه لحن إلى يوم القيامة . يعني الجذع الذي كان يخطب إليه ] . عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يخطب إلى جذع فلما اتخذ المنبر ذهب إلى المنبر فحن الجذع فأتاه واحتضنه فسكن فقال . . . فذكره . ( صحيح ) وفي رواية عن أنس بن مالك أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقوم يوم الجمعة فيسند ظهره إلى جذع منصوب في المسجد فيخطب الناس فجاءه رومي فقال ألا أصنع لك شيئا تقعد عليه وكأنك قائم فصنع له منبرا له درجتان ويقعد على الثالثة فلما قعد نبي الله صلى الله عليه وسلم على ذلك المنبر خار الجذع كخوار الثور حتى ارتج المسجد حزنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فنزل إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم من المنبر فالتزمه وهو يخور فبما التزمه رسول الله صلى الله عليه وسلم سكن ثم قال أما والذي نفس محمد بيده لو لم ألتزمه لما زال هكذا إلى يوم القيامة حزنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فأمر به رسول الله صلى الله عليه وسلم فدفن . ( وإسناده جيد ) . وله شاهد من حديث جابر مختصرا من ثلاث طرق صحيحة عنه . رواه البخاري والدارمي والنسائي وابن ماجه وأحمد . وآخر من حديث ابن عمر رواه البخاري وأحمد وصححه الترمذي .
    2175 لو يعلم الذي يشرب وهو قائم ما في بطنه لاستقاء ] . ( صحيح ) .
    2176 ليتخذ أحدكم قلبا شاكرا ولسانا ذاكرا وزوجة صالحة تعينه على أمر الآخرة ] . ( صحيح ) .
    2177 ليتمنين أقوام لو أكثروا من السيئات قالوا بم يا رسول الله قال الذين بدل الله سيئاتهم حسنات ] . ( حسن ) .
    2178 ليدخلن الجنة بشفاعة رجل ليس بنبي مثل الحيين أو مثل أحد الحيين ربيعة ومضر فقال رجل يا رسول الله أوما ربيعة من مضر فقال إنما أقول ما أقول ] .
    2179 ليدخلن الجنة من أمتي سبعون ألفا لا حساب عليهم ولا عذاب مع كل ألف سبعون ألفا ] . ( صحيح ) . قال شريح بن عبيد مرض ثوبان بحمص وعليها عبد الله بن قرط الأزدي فلم يعده فدخل على ثوبان رجل من الكلاعيين عائدا فقال له ثوبان أتكتب فقال نعم . فقال اكتب فكتب للأمير عبد الله بن قرط من ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم أما بعد فإنه لو كان لموسى وعيسى مولى بحضرتك لعدته ثم طوى الكتاب وقال له أتبلغه إياه فقال نعم فانطلق الرجل بكتابه فدفعه إلى ابن قرط فلما قرأه قام فزعا فقال الناس ما شأنه أحدث أمر فأتى ثوبان حتى دخل عليه فعاده وجلس عنده ساعة ثم قام فأخذ ثوبان بردائه وقال اجلس حتى أحدثك حديثا سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم سمعته يقول فذكره .
    2180 ليس أحد أحب إليه المدح من الله عز وجل ولا أحد أكثر معاذير من الله عز وجل ] . ( صحيح بشاهده ) . عن المغيرة بن شعبة قال بلغ رسول الله صلى الله عليه وسلم أن سعد بن عبادة يقول لو وجدت معها رجلا لضربتها بالسيف غير مصفح فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أتعجبون من غيرة سعد أنا أغير من سعد والله أغير مني ولذلك حرم الفواحش ما ظهر منها وما بطن ولا شخص أغير من الله ولا أحب إليه المعاذير ولذلك بعث النبيين مبشرين ومنذرين ولا شخص أحب إليه المدح من الله ولذلك وعد الجنة . أخرجه مسلم
    2181 [ ليس بمؤمن من لا يأمن جاره غوائله ] . ( حسن ) . وله شواهد في الصحيحين وغيرهما من حديث أبي هريرة وغيره نحوه بلفظ بوائقه . والمعنى واحد أي شره .
    2182 [ ( الأنبياء إخوة لعلات أمهاتهم شتى ودينهم واحد وأنا أولى الناس بعيسى ابن مريم لأنه ) ليس بيني وبينه نبي وإنه نازل فإذا رايتموه فاعرفوه رجل مربوع إلى الحمرة والبياض بين ممصرتين كأن رأسه يقطر وإن لم يصبه بلل فيقاتل الناس على الإسلام فيدق الصليب ويقتل الخنزير ويضع الجزية ويهلك الله في زمانه الملل كلها إلا الإسلام ويهلك الله المسيح الدجال ( وتقع الأمنة في الأرض حتى ترتع الأسود مع الإبل والنمار مع البقر والذئاب مع الغنم ويلعب الصبيان بالحيات لا تضرهم ) فيمكث في الأرض أربعين سنة ثم يتوفى فيصلي عليه المسلمون ] . ( صحيح ) .
    2183 ليس شيء خيرا من ألف مثله إلا الإنسان ] . ( حسن ) .
    2184 ليس على رجل طلاق فيما لا يملك ولا عتاق فيما لا يملك ولا بيع فيما لا يملك ] . ( حسن ) . وورد بلفظ لا نذر لابن آدم فيما لا يملك ولا عتق لابن آدم فيما لا يملك ولا طلاق له فيما لا يملك ولا يمين فيما لا يملك ] . وإسناده حسن .
    2185 ليس على الماء جنابة ] . ( صحيح ) . عن ميمونة قالت أجنبت أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم فاغتسلت من جفنة ففضلت فضلة فجاء النبي صلى الله عليه وسلم فاغتسل منها فقلت إني قد اغتسلت منها فقال فذكره .
    2186 ليس على ولد الزنا من وزر أبويه شيء { ولا تزر وازرة وزر أخرى } حسن
    2187 ليس عليها غسل حتى تنزل كما أنه ليس على الرجل غسل حتى ينزل ] . ( صحيح بشواهده ) . عن خولة بنت حكيم أنها سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن المرأة ترى في منامها ما يرى الرجل فقال فذكره .
    2188 ليس في الجنة شيء يشبه ( ما ) في الدنيا إلا الأسماء ] . ( صحيح ) .
    2189 ليس في الخيل والرقيق زكاة إلا زكاة الفطر في الرقيق ] . ( صحيح ) . وفي رواية صحيحة ليس في العبد صدقة إلا صدقة الفطر .
    2190 ليس في المأمومة قود ] . ( حسن ) . وورد بلفظ لا قود في المأمومة ولا الجائفة ولا المنفلة . وورد بلفظ أصاب رجلا من بني كنانة مأمومة فأراد عمر بن الخطاب أن يقيد منه فقال له العباس سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم ( فذكره ) فأغرمه العقل . ( المأمومة الشجة التي بلغت أم الرأس وهي الجلدة التي تجمع الدماغ . الجائفة الطعنة التي تصل إلى الجوف والمراد بالجوف هنا كل ما له قوة محيلة كالبطن والدماغ . المنقلة هي التي تخرج منها صغار العظام وتنتقل عن أماكنها . وقيل التي تنقل العظم أي تكسره . كذا في النهاية ) . قال أبو الحسن السندي إنما انتفى القصاص لعسر ضبطه .
    2191 الأمربالوفاء بالعهود للمشركين . [ فوا لهم ونستعين الله عليهم ] . عن حذيفة أن المشركين أخذوه وأباه فأخذوا عليهم أن لا يقاتلوهم يوم بدر فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكره . وعن مصعب بن سعد قال أخذ حذيفة وأباه المشركون قبل بدر فأرادوا أن يقتلوهما فأخذوا عليهما عهد الله وميثاقه أن لا يعينان عليهم فحلفا لهم فأرسلوهما فأتيا النبي صلى الله عليه وسلم فأخبراه فقالا إنا قد حلفنا لهم فإن شئت قاتلنا معك فقال فذكره بلفظ نفي لهم بعهدهم ونستعين الله عليهم . وحدثنا أبو الطفيل حدثنا حذيفة بن اليمان قال ما منعني أن أشهد بدرا إلا أن خرجت أنا وأبي حسيل قال فأخذنا كفار قريش قالوا إنكم تريدون محمدا فقلنا ما نريده ما نريد إلا المدينة فأخذوا منا عهد الله وميثاقه لننصرفن من المدينة ولا نقاتل معه فأتينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبرناه الخبر فقال انصرفا نفي لهم . . . . الخ . أخرجه مسلم .
    2192 ليس فيما دون خمس من الإبل صدقة ولا في الأربع شيء فإذا بلغت خمسا ففيها شاة إلى أن تبلغ تسعا فإذا بلغت عشرا ففيها شاتان إلى أن تبلغ أربع عشرة فإذا بلغت خمس عشرة ففيها ثلاث شياه إلى أن تبلغ تسع عشرة فإذا بلغت عشرين ففيها أربع شياه إلى أن تبلغ أربعا وعشرين فإذا بلغت خمسا وعشرين ففيها بنت مخاض إلى خمس وثلاثين فإذا لم تكن بنت مخاض فابن لبون ذكر فإن زادت بعيرا ففيها بنت لبون إلى أن تبلغ خمسا وأربعين فإن زادت بعيرا ففيها حقة إلى أن تبلغ ستين فإن زادت بعيرا ففيها جذعة إلى أن تبلغ خمسا وسبعين فإن زادت بعيرا ففيها بنتا لبون إلى أن تبلغ تسعين فإن زادت بعيرا ففيها حقتان إلى أن تبلغ عشرين ومائة ثم في كل خمسين حقة وفي كل أربعين بنت لبون * ( حسن ) _ وأخرجه ابن ماجه رقم 1799 . ( غريب الحديث ) بنت مخاض المخاض اسم للنوق الحوامل واحدتها خلفة بفتح ثم كسر وبنت المخاض وابن المخاض ما دخل في السنة الثانية لأن أمه قد لحقت بالمخاض أي الحوامل وإن لم تكن حاملا . ابن لبون هو الذي مضى عليها حولان وصارت أمه لبونا بوضع الحمل . حقة بكسر الحاء هي التي أتى عليها ثلاث سنين . جذعة بفتح ثم فتح ثم فتح هي التي أتى عليها أربع سنين .
    2193 ليس من عمل يوم إلا وهو يختم عليه فإذا مرض المؤمن قالت الملائكة يا ربنا عبدك فلان قد حبسته فيقول الرب اختموا له على مثل عمله حتى يبرأ أو يموت ] . ( صحيح ) .
    2194 ليس منا من تشبه بغيرنا لا تشبهوا باليهود ولا بالنصارى فإن تسليم اليهود الإشارة بالأصابع وتسليم النصارى الإشارة بالأكف ] . ( صحيح بشواهده ) .
    2195 ليس منا من تطير أو تطير له أو تكهن أو تكهن له أو سحر أو سحرله ] . ( صحيح ) .
    2196 ليس منا من لم يرحم صغيرنا ويوقر كبيرنا ] . ( صحيح ) .
    2197 الإنكار على المبتلين الذين لا يسألون الله العافية . [ أما كان هؤلاء يسألون العافية ] . ( صحيح ) . وفي صحيح مسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم عاد رجلا من المسلمين قد خفت فصار مثل الفرخ فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم هل كنت تدعو بشيء أو تسأله إياه . قال نعم كنت أقول اللهم ما كنت معاقبي به في الآخرة فعجله لي في الدنيا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم سبحان الله لا تطيقه أفلا قلت اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار . قال فدعا الله له فشفاه .
    2198 ليستغن أحدكم عن الناس ولو بقضيب من سواك ] . ( صحيح ) .
    2199 ليسلم الراكب على الراجل وليسلم الراجل على القاعد وليسلم الأقل على الأكثر فمن أجاب السلام فهو له ومن لم يجب فلا شيء له ] . ( صحيح ) .
    2200 ليصل الرجل في المسجد الذي يليه ولا يتبع المساجد ] . ( صحيح بطرقه ] .
    2201 ليقرأن القرآن ناس من أمتي يمرقون من الإسلام كما يمرق السهم من الرمية ] . ( صحيح ) .
    2202 ليكف أحدكم من الدنيا خادم ومركب ] . ( صحيح ) .
    2203 ليكونن في هذه الأمة خسف وقذف ومسخ وذلك إذا شربوا الخمور واتخذوا القينات وضربوا بالمعازف ] . ( صحيح بمجموع طرقه ) .
    2204 ليلة الضيف حق على كل مسلم فمن أصبح بفنائه فهو عليه دين إن شاء اقتضى وإن شاء ترك ] . ( صحيح ) .
    2205 ليلة القدر ليلة سابعة أو تاسعة وعشرين إن الملائكة تلك الليلة في الأرض أكثر من عدد الحصى ] . ( حسن ) .
    2206 ليودن أهل العافية يوم القيامة أن جلودهم قرضت بالمقاريض مما يرون من ثواب أهل البلاء ] . ( حسن ) . وله شاهد ضعيف بلفظ يؤتى بالشهيد يوم القيامة فيوقف للحساب ثم يؤتى بالمتصدق فينصب الحساب ثم يؤتى بأهل البلاء فلا ينصب لهم ميزان ولا ينصب لهم ديوان فيصب عليهم الأجر صبا حتى إن أهل العافية ليتمنون في الموقف أن أجسادهم قرضت بالمقاريض من حسن ثواب الله .
    2207 اللبن في المنام فطرة ] . ( حسن بمجموع طريقيه ) .
    2208 الذي لا ينام حتى يوتر حازم ] . ( صحيح ) . عن سعد بن أبي وقاص أنه كان يصلي العشاء الآخرة في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم يوتر بواحدة لا يزيد عليها فيقال له أتوتر بواحدة لا تزيد عليها يا أبا إسحاق فيقول نعم إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول فذكره .
    2209 ما آتاك الله من أموال السلطان من غير مسألة ولا إشراف فكله وتموله ] . ( صحيح ) . وله شاهد أخرجه البخاري ومسلم وغيرهما عن عبد الله بن السعدي بلفظ أنه قدم على عمر بن الخطاب رضي الله عنه من الشام فقال ألم أخبر أنك تعمل على عمل من أعمال المسلمين فتعطى عليه عمالة فلا تقبلها قال أجل إن لي أفراسا وأعبدا وأنا بخير وأريد أن يكون عملي صدقة على المسلمين فقال عمر إني أردت الذي أردت وكان صلى الله عليه وسلم يعطيني المال فأقول أعطه من هو أفقر إليه مني وإنه أعطاني مرة مالا فقلت له أعطه من هو أحوج إليه مني فقال ما آتاك الله عز وجل من هذا المال من غير مسألة ولا إشراف فخذه فتموله أو تصدق به وما لا فلا تتبعه نفسك .
    2210 ما جلس قوم يذكرون الله عز وجل إلا ناداهم مناد من السماء قوموا مغفورا لكم قد بدلت سيئاتكم حسنات ] . ( صحيح ) .
    2211 ما أحب أن أحدا ذاك عندي ذهب أمسي ثالثة عندي منه دينار إلا دينارا أرصده لدين إلا أن أقول به في عباد الله هكذا _حثا بين يديه _ وهكذا _ عن يمينه _ وهكذا _ عن شماله _ ] . ( صحيح ) _ وأخرجه البخاري ومسلم وأحمد
    2212 [ ما أحب أن أسلم على الرجل وهو يصلي ولو سلم علي لرددت عليه ] . موقوف . عن أبي سفيان قال سمعت جابرا يقول فذكره موقوفا عليه . وإسناده جيد على شرط مسلم . وقد صح عن جابر نفسه أنه سلم على النبي صلى الله عليه وسلم وهو يصلي ورد عليه إشارة كما في صحيح مسلم وغيره وهو في صحيح أبي داود مع أحاديث أخرى بأصرح منه تحت باب رد السلام في الصلاة 856 _ 860 .
    2213 [ ما أحرز الولد أو الوالد فهو لعصبته من كان ] . ( حسن ) . عن عمرو بن شعيب أن رئاب بن حذيفة تزوج امرأة فلدت له ثلاثة غلمة فماتت أمهم فورثوها رباعها وولاء مواليها وكان عمرو بن العاص عصبة بنيها فأخرجهم إلى الشام فماتوا فقدم عمرو بن العاص ومات مولى لها وترك مالا فخاصمه إخوتها إلى عمر بن الخطاب فقال عمر قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكره . وهو في صحيح أبي داود برقم 2550 .
    2214 [ ما أحد أعظم عندي يدا من أبي بكر رضي الله عنه واساني بنفسه وماله وأنكحني ابنته ] . ( صحيح بشواهده ) .
    2215 [ ما اختلج عرق ولا عين إلا بذنب وما يدفع الله عنه أكثر ] . ( صحيح ) .
    2216 [ ما أخشى عليكم الفقر ولكني أخشى عليكم التكاثر وما أخشى عليكم الخطأ ولكني أخشى عليكم التعمد ] . ( صحيح ) .
    2217 من السنة أن يقول لا أدري . [ ما أدري تبع ألعينا كان أم لا وما أدري ذا القرنين أنبيا كان أم لا وما أدري الحدود كفارات أم لا ] . ( صحيح ) . فائدة قال ابن عساكر وهذا الشك من النبي صلى الله عليه وسلم كان قبل أن يبين له أمره ثم أخبر أنه كان مسلما وذاك فيما أخبرنا . . . ثم ساق إسناده بحديث لا تسبوا تبعا فإنه قد كان أسلم . ولهذا الحديث شواهد يرتقي بها إلى درجة الحسن كما سيأتي برقم 2423 . ونحوه قول الهيثمي يحتمل أنه صلى الله عليه وسلم قاله في وقت لم يأته فيه العلم عن الله ثم لما أتاه قال ما رويناه في حديث عبادة وغيره . يعني قوله صلى الله عليه وسلم . . . . ومن أصاب من ذلك شيئا فعوقب فهو كفارة له . . . أخرجه الشيخان وغيرهما .
    2218 [ ما استكبر من أكل مع خادمه وركب الحمار بالأسواق واعتقل الشاة فحلبها ] . ( حسن ) .
    2219 [ من اغبرت قدماه في سبيل الله حرمه الله على النار ] . ( صحيح بشواهده ) . عن أبي المصبح الأوزاعي بينا نسير في درب ( قلمية ) إذ نادى الأمير مالك بن عبد الله الخثعمي رجل يقود فرسه في عراض الجبل يا أبا عبد الله ألا تركب قال إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول فذكره إلا أنه قال ساعة من نهار فهما حرام على النار . وإسناده صحيح . ( قلمية بفتح أوله وثانيه وسكون الميم والياء خفيفة كورة واسعة برأسها من بلاد الروم قرب طرسوس )
    2220 [ ما أقفر من أدم بيت فيه خل ] . ( صحيح بشواهده ) . ومنها شاهد قوي عن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم نعم الأدم الخل ماأقفر بيت فيه خل . وإسناده جيد . انظر الكتاب فيه روايات كثيرة أخرى ضعيفة .
    2221 [ ما أوتيكم من شيء وما أمنعكموه إن أنا إلا خازن أضع حيث أمرت ] . ( صحيح ) . وورد عن أبي هريرة بلفظ والله ما أعطيكم ولا أمنعكم وإنما أنا قاسم أضعه حيث أمرت . أخرجه البخاري في الفتح وأحمد .
    2222 [ ما أوذي أحد ما أوذيت في الله عز وجل ] . ( حسن بمجموع طرقه ) .
    2223 [ ما تريدون من علي إن عليا مني وأنا منه وهو ولي كل مؤمن بعدي ] . ( صحيح ) _ انظر الكتاب فيه دراسة وتعليق على الموضوع .
    2224 [ ما تستقل الشمس فيبقى شيء من خلق الله عز وجل إلا سبح الله عز وجل وحمده إلا ما كان من الشيطان وأعتى بني آدم فسألت عن أتى بني آدم فقال شرار الخلق أو قال شرار خلق الله ] . ( حسن ) .
    2225 [ ما تقولون إن كان أمر دنياكم فشأنكم وإن كان أمر دينكم فإلي ] ( صحيح ) أخرجه الإمام أحمد عن ابي قتاده قال كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر فقال إنكم إن لا تدركوا الماء غدا تعطشوا وانطلق سرعان الناس يريدون الماء ولزمت رسول الله صلى الله عليه وسلم فمالت برسول الله صلى الله عليه وسلم راحلته فنعس رسول الله صلى الله عليه وسلم فدعمته فأدعم ثم مال فدعمته فأدعم ثم مال حتى كاد أن ينجفل عن راحلته فدعمته فانتبه فقال من الرجل قلت أبو قتادة قال مذ كم كان مسيرك قلت منذ الليلة قال حفظك الله كما حفظت رسوله ثم قال لو عرسنا فمال إلى شجرة فنزل فقال انظر هل ترى أحدا قلت هذا راكب هذان راكبان حتى بلغ سبعة فقال احفظوا علينا صلاتنا فنمنا فما أيقظنا إلا حر الشمس فانتبهنا فركب رسول الله صلى الله عليه وسلم فسار وسرنا هنيهة ثم نزل فقال أمعكم ماء قال قلت نعم معي ميضأة فيها شيء من ماء قال ائت بها فأتيته بها فقال مسوا منها مسوا منها فتوضأ القوم وبقيت جرعة فقال ازدهر بها يا أبا قتادة فإنه سيكون لها نبأ ثم أذن بلال وصلوا الركعتين قبل الفجر ثم صلوا الفجر ثم ركب وركبنا فقال بعضهم لبعض فرطنا في صلاتنا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما تقولون إن كان أمر دنياكم فشأنكم وإن كان أمر دينكم فإلي قلنا يا رسول الله فرطنا في صلاتنا فقال لا تفريط في النوم إنما التفريط في اليقظة فإذا كان ذلك فصلوها ومن الغد وقتها ثم قال ظنوا بالقوم قالوا إنك قلت بالأمس إن لا تدركوا الماء غدا تعطشوا فالناس بالماء فقال أصبح الناس وقد فقدوا نبيهم فقال بعضهم لبعض إن رسول الله صلى الله عليه وسلم بالماء وفي القوم أبو بكر وعمر فقالا أيها الناس إن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يكن ليسبقكم إلى الماء ويخلفكم وإن يطع الناس أبا بكر وعمر يرشدوا قالها ثلاثا فلما اشتدت الظهيرة رفع لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا يا رسول الله هلكنا عطشا تقطعت الأعناق فقال لا هلك عليكم ثم قال يا أبا قتادة ائت بالميضأة فأتيته بها فقال احلل لي غمري يعني قدحه فحللته فأتيته به فجعل يصب فيه ويسقي الناس فازدحم الناس عليه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا أيها الناس أحسنوا الملأ فكلكم سيصدر عن ري فشرب القوم حتى لم يبق غيري وغير رسول الله صلى الله عليه وسلم فصب لي فقال اشرب يا أبا قتادة قال قلت اشرب أنت يا رسول الله قال إن ساقي القوم آخرهم فشربت وشرب بعدي وبقي في الميضأة نحو مما كان فيها وهم يومئذ ثلاث مائة قال عبد الله فسمعني عمران بن حصين وأنا أحدث هذا الحديث في المسجد الجامع فقال من الرجل قلت أنا عبد الله بن رباح الأنصاري قال القوم أعلم بحديثهم انظر كيف تحدث فإني أحد السبعة تلك الليلة فلما فرغت قال ما كنت أحسب أن أحدا يحفظ هذا الحديث غيري قال حماد وحدثنا حميد الطويل عن بكر بن عبد الله المزني عن عبد الله بن رباح عن أبي قتادة عن النبي صلى الله عليه وسلم بمثله وزاد قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا عرس وعليه ليل توسد يمينه وإذا عرس الصبح وضع رأسه على كفه اليمنى وأقام ساعده حدثنا عبد الله حدثنا إبراهيم بن الحجاج حدثنا حماد بن سلمة عن ثابت عن عبد الله بن رباح عن أبي قتادة عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه حدثنا عبد الله حدثنا إبراهيم حدثنا حماد عن حميد عن بكر بن عبد الله عن عبد الله بن رباح عن أبي قتادة عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه *
    2226 [ ما حبست الشمس على بشر قط إلا على يوشع بن نون لياليسار إلى بيت المقدس ] . ( صحيح ) .
    2227 فضل الغبارفي سبيل الله . [ ما خالط قلب امرىء مسلم رهج في سبيل الله إلا حرم الله عليه النار ] . ( صحيح ) . عن عائشة أن مكاتبا لها دخل عليها ببقية مكاتبته فقالت له أنت غير داخل علي غير مرتك هذه فعليك بالجهاد في سبيل الله فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول فذكره . ( الرهج بفتح الراء وفتح الهاء وتسكن هو الغبار كما في ابن الأثير وغيره .
    2228 [ ما على الأرض من نفس تموت ولها عند الله خير تحب أن ترجع إليكم ولها الدنيا إلا القتيل ( في سبيل الله ) فإنه يحب أن يرجع فيقتل مرة أخرى ] . صحيح .
    2229 [ ما علمته إذ كان جاهلا ولا أطعمته إذ كان ساغبا أو جائعا ] . ( صحيح ) . عن عبادة بن شرحبيل قال أصابتني سنة فدخلت حائطا من حيطان المدينة ففركت سنبلا فأكلت وحملت في ثوبي فجاء صاحبه فضربني وأخذ ثوبي فأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له فذكره . وأمره فرد علي ثوبي وأعطاني وسقا أو نصف وسق من طعام .
    2230 [ ما أنكر قلبك فدعه ] . ( صحيح ) . عن عبد الله بن معاوية بن خديج أن رجلا سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم ‍ ما يحل لي مما يحرم علي فسكت رسول الله صلى الله عليه وسلم فرد عليه ثلاث مرات كل ذلك يسكت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال من السائل فقال الرجل أنا ذا يا رسول الله قال ونقر بأصبعيه فذكره . وله شاهد من حديث أبي أمامة قال سأل رجل النبي صلى الله عليه وسلم ما الإثم قال ما حك أو ماحاك في صدرك فدعه . إسناده صحيح . وغيره سبق برقم 550 .
    2231 [ يا أبا بكر ثلاث كلهن حق ما من عبد ظلم بمظلمة فيغضي عنها لله عز وجل إلا أعز الله بها نصره وما فتح رجل باب عطية يريد بها صلة إلا زاده الله بها كثرة وما فتح رجل باب مسألة يريد بها كثرة إلا زاده الله بها قلة ] . ( صحيح ) . عن أبي هريرة أن رجلا شتم أبا بكر والنبي صلى الله عليه وسلم جالس فجعل النبي صلى الله عليه وسلم يعجب ويبتسم فلما أكثر رد عليه بعض قوله فغضب النبي صلى الله عليه وسلم وقام فلحقه أبوبكر فقال يا رسول الله كان يشتمني وأنت جالس فلما رددت عليه بعض قوله غضبت وقمت قال إنه كان معك ملك يرد عنك فلما رددت عليه بعض قوله وقع الشيطان فلم أكن لأقعد مع الشيطان . وإسناده جيد .
    2232 [ وما سبيل الله إلا من قتل من سعى على والديه ففي سبيل الله ومن سعى على عياله ففي سبيل الله ( ومن سعى على نفسه ليعفها فهو في سبيل الله ) ومن سعى مكاثرا ففي سبيل الطاغوت وفي رواية سبيل الشيطان ] . ( صحيح ) . عن أبي هريرة قال بينا نحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ طلع شاب من الثنية فلما رأيناه رميناه بأبصارنا فقلنا لو أن هذا الشاب جعل شبابه ونشاطه وقوته في سبيل الله فسمع رسول الله صلى الله عليه وسلم مقالتنا فقال فذكره . وإسناده جيد .
    2233 [ ما أجد له في غزوته هذه في الدنيا والآخرة إلا دنانيره التي سمى ] . ( صحيح ) . انظر تتمة الحديث في صحيح أبي داود 2 رقم 2204
    13156 . ومن رواية الطبراني عن أبي ابن كعب قال استعنت رجلا يغزو معي . . . الحديث نحوه .
    2234 [ إن الله وملائكته يصلون على الذين يصلون الصفوف ] . ( حسن ) .
    2235 [ لو أنكم إذا خرجتم من عندي تكونون على مثل الحال التي تكونون عليها عندي لصافحتكم الملائكة في طرق المدينة ] . ( صحيح ) . عن انس بن مالك قال غدا أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم قالوا يا رسول الله هلكنا ورب الكعبة . قال وما ذاك قالوا النفاق النفاق قال ألستم تشهدون أن لا إله إلا الله واني رسول الله قالوا بلى قال ليس ذاك النفاق . ثم عاودوه الثانية فقالوا يا رسول الله هلكنا ورب الكعبة . قال وما ذاك قالوا النفاق النفاق . قال ألستم تشهدون أن لا إله إلا الله وأني رسول الله قالوا بلى . قال ليس ذاك بنفاق . ثم عاودوه الثالثة فقالوا مثل ذلك فقال لهم ليس ذلك بنفاق فقالوا يا رسول الله إنا إذا كنا عندك كنا على حال وإذا خرجنا من عندك همتنا الدنيا وأهلونا . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكره .
    2236 [ ينزل عيسى ابن مريم فيقول أميرهم المهدي تعال صل بنا فيقول لا إن بعضهم أمير بعض تكرمة الله لهذه الأمة ] . ( صحيح ) . انظر التعليق في الكتاب .
    2237 القراءة بالمد النتصل . [ أقرأنيها { إنما الصدقات للفقراء والمساكين } فمدها ] . ( حسن ) .
    2238 [ إن من أشراط الساعة الفحش والتفحش وقطيعة الأرحام وائتمان الخائن _ أحسبه قال وتخوين الأمين ] . ( حسن ) .
    2239 [ إن الله يرفع بهذا الكتاب أقواما ويضع آخرين ] . أخرجه مسلم . عن عامر بم وائلة أن نافع بن عبد الحارث لقي عمر بعسفان وكان عمر يستعمله على مكة فقال من استعملت على أهل الوادي فقال ابن أبزى . قال مولى من موالينا . قال فاستخلفت عليهم مولى قال إنه قارىء لكتاب الله عز وجل وإنه عالم بالفرائض . قال عمر أما إن نبيكم صلى الله عليه وسلم قال فذكره .
    2240 فضل حافظ القرآن . [ يقال لصاحب القرآن اقرأ وارتق ورتل كما كنت ترتل في الدنيا فإن منزلتك عند آخر آية ( كنت ) تقرأ بها ] . ( صحيح ) . واعلم أن المراد بقوله صاحب القرآن حافظه عن ظهر قلب على حد قوله صلى الله عليه وسلم يؤم القوم أقرؤهم لكتاب الله . . أي أحفظهم فالتفاضل في درجات الجنة إنما هو على حسب الحفظ في الدنيا وليس على حسب قراءته يومئذ واستكثاره منها كما توهم بعضهم ففيه فضيلة ظاهرة لحافظ القرآن لكن بشرط أن يكون حفظه لوجه الله تبارك وتعالى وليس للدنيا والدرهم والدينار وإلا فقد قال صلى الله عليه وسلم أكثر منافقي أمتي قراؤها . وقد مضى برقم 750 .
    2241 جواز الدعاء بطول العمر وكثرة المال والولد . [ اللهم أكثر ماله وولده وبارك له فيما أعطيته . يعني أنسا رضي الله عنه ] . ( صحيح ) . له عدة طرق راجعها في الكتاب فيها فائدة .
    2242 [ إذا مررتم باليهود . . . فلا تسلموا عليهم وإذا سلموا عليكم فقولوا وعليكم ] . ( صحيح ) . وورد بزيادة النصارى . ولعلها خطأ من بعض الناسخين . وعدم ثبوت لفظة النصارى هنا لا يعني جواز ابتدائهم بالسلام لأنه قد صح النهي عن ذلك في غير ما حديث صحيح وفي بعضها اللفظ المذكور كما صح قوله صلى الله عليه وسلم إذا سلم عليكم أهل الكتاب فقولوا وعليكم . وهي مخرجة في الارواء 111/5 - 118 . والرد عليهم بـ ( وعليكم ) محمول عندي على ما إذا لم يكن سلامهم صريحا وإلا وجب مقابلتهم بالمثل ( وعليكم السلام ) لعموم قوله تعالى { وإذا حييتم بتحية فحيوا بأحسن منها أو ردوها } ولمفهوم قوله صلى الله عليه وسلم إذا سلم عليكم اليهود _ فإنما يقول أحدهم السام عليكم _ فقل وعليك . أخرجه البخاري ومسلم وغيرهما ولعل هذا هو وجه ما حكاه الحافظ ابن حجر في الفتح عن جماعة من السلف أنهم ذهبوا إلى أنه يجوز أن يقال في الرد عليهم وعليكم السلام . كما يرد على المسلم . والله سبحانه وتعالى أعلم .
    2243 [ ابدأ بمن تعول والصدقة عن ظهر غنى ] . ( صحيح ) .
    2244 [ اجتنبوا الكبائر السبع فسكت الناس فلم يتكلم أحد فقال ألا تسألوني عنهن الشرك بالله وقتل النفس والفرار من الزحف وأكل مال اليتيم وأكل الربا وقذف المحصنة والتعرب بعد الهجرة ] . ( صحيح ) . وورد عند ابن جرير في التفسير عن سهل بن أبي حثمة عن أبيه قال إني لفي هذا المسجد مسجد الكوفة وعلي رضي الله عنه يخطب الناس على المنبر فقال يا أيها الناس إن الكبائر سبع . فأصاخ الناس فأعادها ثلاث مرات ثم قال ألا تسألوني عنها قالوا يا أمير المؤمنين ما هي ( فذكرها ) . فقلت لأبي يا ابت التعرب بعد الهجرة كيف لحق ههنا فقال يا بني وما أعظم من أن يهاجر الرجل حتى إذا وقع سهمه في الفيء ووجب عليه الجهاد خلع ذلك من عنقه فرجع أعرابيا كما كان . ( صحيح وله شواهد مرفوعة ) . ومما جاء في خطورة التعرب بعد الهجرة حديث سلمة بن الأكوع أنه دخل على الحجاج فقال يا ابن الأكوع ارتددت على عقبيك تعربت قال لا ولكن رسول الله صلى الله عليه وسلم أذن لي في البدو . أخرجه البخاري ومسلم وغيرهما . وله طريق اخرى يرويه عبد الرحمن بن حرملة أن سلمة بن الأكوع قدم المدينة فلقيه بريدة بن الحصيب فقال ارتددت عن هجرتك يا سلمة فقال معاذ الله إني في إذن من رسول الله صلى الله عليه وسلم إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ابدوا يا أسلم فتنسموا الرياح واسكنوا الشعاب . فقالوا إنا نخاف أن يغير ذلك هجرتنا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أنتم مهاجرون حيثما كنتم . ( التعرب بعد الهجرة ) قال ابن الأثير في النهاية هو أن يعود إلى البادية ويقيم مع الأعراب بعد أن كان مهاجرا . وكان من رجع بعد الهجرة إلى موضعه من غير عذر يعدونه كالمرتد . قال الألباني ونحوه ( التغرب ) السفر إلى بلاد الغرب والكفر من البلاد الإسلامية إلا لضرورة وقد يسمي ذلك بعضهم بـ ( الهجرة ) وهو من القلب للحقائق الشرعية الذي ابتلينا به في هذا العصر فإن الهجرة إنما تكون من بلاد الكفر إلى بلاد الإسلام . والله المستعان .
    2245 [ إذا أذنت المغرب فاحدرها مع الشمس حدرا ] . ( صحيح بشاهده ) _ من حديث سلمة بن الأكوع قال كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي المغرب ساعة تغرب الشمس إذا غاب حاجبها . أخرجه الشيخان وغيرهما . وهو في صحيح أبي داود برقم 443 . ( فاحدرها أي صلاة المغرب قال ابن الأثير في النهاية فاحدر أي أسرع حدر في قراءته وأذانه يحدر حدرا وهو من الحدور ضد الصعود ويتعدى ولا يتعدى ) . قال الألباني وهذه من السنن المتروكة في بلاد الشام ومنها عمان فإن داري في جبل هملان من جبالها أرى بعيني طلوع الشمس وغروبها وأسمعهم يؤذنون للمغرب بعد غروب الشمس بنحو عشر دقائق علما بأن الشمس تغرب عمن كان في وسط عمان ووديانها قبل أن تغرب عنا وعلى العكس من ذلك فإنهم يؤذنون لصلاة الفجر قبل دخول وقتها بنحو نصف ساعة . فإنا لله وإنا إليه راجعون .
    2246 [ اللهم بارك لنا في مكتنا اللهم بارك لنا في مدينتنا اللهم بارك لنا في شامنا وبارك لنا في صاعنا وبارك لنا في مدنا . فقال رجل يا رسول الله وفي عراقنا . فأعرض عنه فرددها ثلاثا كل ذلك يقول الرجل وفي عراقنا فيعرض عنه فقال بها الزلازل والفتن وفيها يطلع قرن الشيطان ] . ( صحيح ) . وروي بلفظ نجدنا مكان عراقنا والمعنى واحد . أخرجه البخاري وغيره وروي أيضا بلفظ مشرقنا مكان عراقنا وزاد في آخره وبها تسعة أعشار الشر . ووردت الزيادة بلفظ آخر وبه تسعة أعشار الكفر وبه الداء العضال . انظر الكتاب فيه فوائد كثيرة تتعلق بهذا الحديث ومنها أن بلاد نجد المعروفة اليوم بهذا الإسم ليست هي المقصودة بهذا الحديث وإنما هو العراق وأن الطعن في الإمام محمد بن عبد الوهاب مجدد دعوة التوحيد في الجزيرة العربية لأنه من بلاد نجد وما أحكم قول سلمان الفارسي لأبي الدرداء حينما دعاه أن يهاجر من العراق إلى الشام أما بعد فإن الأرض المقدسة لا تقدس أحدا وإنما يقدس الإنسان عمله .
    2247 مشروعية القبض في القيام الذي قبل الركوع دون الذي بعده . [ كان إذا قام في الصلاة قبض على شماله بيمينه ] . ( صحيح ) . انظر الشرح الطويل في الكتاب وهو يبحث أمرين الأول عدم مشروعية القبض على شماله بيمينه بعد الرفع من الركوع والثاني عدم مشروعية الإشارة بالأصبع في غير التشهد . وذلك نتيجة لأنه يوشك أن يأتي رجل ببدعة جديدة اعتمادا منه على حديث مطلق لم يدر أنه مقيد أيضا .
    2248 [ كان إذا جلس في الثنتين أو في الأربع يضع يديه على ركبتيه ثم أشار بأصبعه ] . ( صحيح ) . وورد بلفظ كان إذا قعد يدعو . . . ليس فيه ذكر الثنتين والأربع وهي فائدة هامة تقضي على بدعة الإشارة في غير التشهد . راجع الكتاب لمزيد من التفاصيل .
    2249 [ ليس أحد أصبر على أذى سمعه من الله إنهم ليدعون له ولدا ( ويجعلون له ندا ) وإنه ليعافيهم ( ويدفع عنهم ) ويرزقهم ( ويعطيهم ) ] . ( صحيح ) _ وأخرجه البخاري ومسلم .
    2250 عن أبي سعيد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا خلص المؤمنون من النار يوم القيامة وأمنوا فما مجادلة أحدكم لصاحبه في الحق يكون له في الدنيا بأشد مجادلة له من المؤمنين لربهم في إخوانهم الذين أدخلوا النار قال يقولون ربنا إخواننا كانوا يصلون معنا ويصومون معنا ويحجون معنا فأدخلتهم النار قال فيقول اذهبوا فأخرجوا من عرفتم فيأتونهم فيعرفونهم بصورهم لا تأكل النار صورهم فمنهم من أخذته النار إلى أنصاف ساقيه ومنهم من أخذته إلى كعبيه فيخرجونهم فيقولون ربنا أخرجنا من أمرتنا ثم يقول أخرجوا من كان في قلبه وزن دينار من الإيمان ثم من كان في قلبه وزن نصف دينار حتى يقول من كان في قلبه مثقال ذرة قال أبو سعيد فمن لم يصدق بهذا فليقرأ هذه الآية ( إن الله لا يظلم مثقال ذرة وإن تك حسنة يضاعفها ويؤت من لدنه أجرا عظيما ) قال فيقولون ربنا قد أخرجنا من أمرتنا فلم يبق في النار أحد فيه خير قال ثم يقول الله شفعت الملائكة وشفع الأنبياء وشفع المؤمنون وبقي أرحم الراحمين قال فيقبض قبضة من النار أو قال قبضتين ناس لم يعملوا لله خيرا قط قد احترقوا حتى صاروا حمما قال فيؤتى بهم إلى ماء يقال له ماء الحياة فيصب عليهم فينبتون كما تنبت الحبة في حميل السيل فيخرجون من أجسادهم مثل اللؤلؤ في أعناقهم الخاتم عتقاء الله قال فيقال لهم ادخلوا الجنة فما تمنيتم أو رأيتم من شيء فهو لكم عندي أفضل من هذا قال فيقولون ربنا وما أفضل من ذلك قال فيقول رضائي عليكم فلا أسخط عليكم أبدا * ( صحيح ) .
    2251 [ صدق أبي ] . عن ابن مسعود أنه سأل أبي بن كعب _ ونبي الله صلى الله عليه وسلم يخطب _ عن آية من كتاب الله فأعرض عنه ولم يرد عليه فلما قضى صلاته قال إنك لم تجمع . فسأل ابن مسعود رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال فذكره . أخرجه الطبراني في المعجم الكبير وإسناده حسن . ثم روي بإسناد صحيح عن ابن مسعود قال كفى لغوا أن تقول لصاحبك أنصت إذا خرج الإمام في الجمعة . وقد وقع مثل هذه القصة بين أبي ذر وأبي بن كعب عند ابن خزيمة والطحاوي وأحمد وغيرهم وترى ذلك في الترغيب 257/1 - 258 والمجمع 186/2 .
    2252 [ إن اتخذت شعرا فأكرمه ] . ( صحيح بشواهده ) . عن معمر عن سعيد ابن عبد الرحمن الجحشي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لأبي قتادة فذكره . قال وكان أبو قتادة _ حسبت _ يرجله كل يوم مرتين . وقوله كان أبو قتادة . . . لايصح لشك الراوي .
    2253 [ إن بين يدي الساعة سنين خداعة يصدق فيها الكاذب ويكذب فيها الصادق ويؤتمن فيها الخائن ويخون فيها الأمين وينطق فيها الرويبضة . قيل وما الرويبضة . قيل المرء التافه يتكلم في أمر العامة ] . ( صحيح ) .
    2254 [ اللهم اغفر لعائشة ما تقدم من ذنبها وما تأخر وما أسرت وما أعلنت وقال والله إنها لدعوتي لأمتي في كل صلاة ] . ( حسن ) . عن عائشة قالت لما رأيت من النبي صلى الله عليه وسلم طيب النفس قلت يا رسول الله ادع الله لي . قال فذكره فضحكت عائشة حتى سقط رأسها في حجر رسول الله صلى الله عليه وسلم من الضحك فقال أيسرك دعائي فقالت وما لي لا يسرني دعاؤك فقال والله إنها لدعوتي . . . الخ . واسناده حسن .
    2255 [ أما ترضين أن تكوني زوجتي في الدنيا والآخرة قلت بلى . قال فأنت زوجتي في الدنيا والآخرة ] . ( صحيح ) . عن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكر فاطمة رضي الله عنها قالت فتكلمت أنا فقال فذكره .
    2256 [ ما أحل الله في كتابه فهو حلال وما حرم فهو حرام وما سكت عنه فهو عفو فاقبلوا من الله عافيته { وما كان ربك نسيا } . ( صحيح ) .
    2257 [ ما أنتما بأقوى على المشي مني وما أنا بأغنى عن الأجر منكما ] . ( صحيح ) . عن عبد الله بن مسعود قال كنا في غزوة بدر كل ثلاثة منا على بعير كان علي وأبو لبابة زميلي رسول الله صلى الله عليه وسلم فإذا كان عقبة النبي صلى الله عليه وسلم قالا اركب يا رسول الله حتى نمشي عنك فيقول فذكره .
    2258 [ ما أهلك الله قوما ولا قرنا ولا أمة ولا أهل قرية منذ أنزل التوراة على وجه الأرض بعذاب من السماء غير أهل القرية التي مسخت قردة ألم تر إلى قوله تعالى { ولقد آتينا موسى الكتاب من بعد ما أهلكنا القرون الأولى بصائر للناس وهدى ورحمة لعلهم يتذكرون } . ( صحيح ) .
    2259 [ ما في الناس مثل رجل آخذ بعنان فرسه فيجاهد في سبيل الله ويجتنب شرور الناس . ومثل رجل باد في غنمه يقري ضيفه ويؤدي حقه ] . ( صحيح ) . عن حبيب بن شهاب العنبري قال سمعت أبي يقول أتيت ابن عباس أنا وصاحب لي فلقينا أبا هريرة عند باب ابن عباس فقال من أنتما فأخبرناه فقال انطلقا إلى ناس على تمر وماء إنما يسيل كل واد بقدره . قال قلنا كثير خيرك استأذن لنا على ابن عباس قال فاستأذن لنا فسمعنا ابن عباس يحدث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال خطب رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم تبوك فقال فذكره . قال قلت أقالها قال قالها . قال قلت أقالها قال قالها . قلت أقالها قال قالها . فكبرت الله وحمدت الله وشكرته . وقد تابعته القلوص بنت علية سمعت شهاب بن مدلج حدثنا أبو هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال خير الناس رجل تنحى عن شرور الناس .
    2260 [ ما من مسلمين يموت لهما ثلاثة من الولد لم يبلغوا الحنث إلا أدخلهما الله الجنة بفضل رحمته إياهم . وما من مسلم ينفق من زوجين من ماله في سبيل الله إلا ابتدره حجبة الجنة ( كلهم يدعوه إلى ما قبله ) ] . زاد ابن حبان وغيره وما زوجان من ماله قال عبدان من رقيقه فرسان من خيله بعيران من إبله . ( صحيح ) .
    2261 [ إن كنت نذرت فاضربي وإلا فلا ] . عن بريدة خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض مغازيه فلما انصرف جاءت جارية سوداء فقالت يا رسول الله إني نذرت إن ردك الله سالما أن أضرب بين يديك بالدف وأتغنى . فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم . . فذكره . فجعلت تضرب فدخل أبو بكر وهي تضرب ثم دخل علي وهي تضرب ثم دخل عثمان وهي تضرب ثم دخل عمر فألقت الدف تحت أستها ثم قعدت عليه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الشيطان ليخاف منك يا عمر إني كنت جالسا وهي تضرب فدخل أبو بكر وهي تضرب ثم دخل علي وهي تضرب ثم دخل عثمان وهي تضرب فلما دخلت أنت يا عمر ألقت الدف . ( صحيح ) . انظر الكتاب فيه شرح مهم 1 - أشرق البدر علينا . . . لا يصح أنه قيل عند دخول المدينة في هجرته من مكة . 2 - تعليل سماحه بالدف والمتفق عليه أنه من المعازف المحرمة .
    2262 [ ما كان من حلف في الجاهلية فتمسكوا به ولا حلف في الإسلام ] ( صحيح ) .
    2263 [ ما مررت ليلة أسري بي بملإ من الملائكة إلا كلهم يقول لي عليك يا محمد بالحجامة ] . ( صحيح بشواهده ) .
    2264 [ ما مسخت أمة قط فيكون لها نسل ] . ( صحيح ) .
    2265 [ ما ملأ آدمي وعاء شرا من بطن بحسب ابن آدم أكلات يقمن صلبه فإن كان لا محالة فثلث لطعامه وثلث لشرابه وثلث لنفسه ] . ( صحيح ) .
    2266 [ ما من أحد يسلم علي إلا رد الله علي روحي حتى أرد عليه السلام ] . صحيح
    2267 [ ما من أربعين من مؤمن يشفعون لمؤمن إلا شفعهم الله فيه ] . عن كريب مولى عبد الله بن عباس قال هلك ابن لعبد الله بن عباس فقال لي يا كريب قم فانظر هل اجتمع لابني أحد فقلت نعم فقال ويحك كم تراهم . . أربعين قلت لا بل أكثر . قال فاخرجوا بابني فأشهد لسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول فذكره . ( صحيح بشاهده ) . وعن كريب به نحوه ولفظ المرفوع منه ما من رجل مسلم يموت فيقوم على جنازته أربعون رجلا لا يشركون بالله شيئا إلا شفعهم الله فيه . أخرجه مسلم وغيره .
    2268 [ ما من القلوب قلب إلا وله سحابة كسحابة القمر بينا القمر مضيء إذ علته سحابة فأظلم إذ تجلت عنه فأضاء ] . ( حسن ) .
    2269 [ ما من امرىء مسلم ينقي لفرسه شعيرا ثم يعلفه عليه إلا كتب له بكل حبة حسنة ] . عن شرحبيل بن مسلم الخولاني أن روح بن زنباع زار تميما الداري فوجده ينقي شعيرا لفرسه قال وحوله أهله فقال له روح أما كان في هؤلاء من يكفيك قال تميم بلى ولكني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول فذكره . ( صحيح ) .
    2270 [ ما من وال إلا وله بطانتان بطانة تأمره بالمعروف وتنهاه عن المنكر وبطانة لا تألوه خبالا فمن وقي شرها فقد وقي وهو من التي تغلب عليه منهما ] . صحيح ( انظر المتابعة مع القصة وتخريجها برقم 1641 . سجل
    12067 ) .
    2271 [ ما من بعير إلا على ذروته شيطان فاذكروا اسم الله إذا ركبتموها كما أمركم ثم امتهنوها لأنفسكم فإنما يحمل الله ] . ( حسن ) .
    2272 [ ما من رجل يتعاظم في نفسه ويختال في مشيته إلا لقي الله وهو عليه غضبان ] . ( صحيح ) .
    2273 [ ما من رجل يجرح في جسده جراحة فيتصدق بها إلا كفر الله عنه مثل ما تصدق به ] . ( صحيح ) .
    2274 [ ما من شيء يصيب المؤمن في جسده يؤذيه إلا كفر الله عنه من سيئاته ] . ( صحيح _ وله شواهد كثيرة في الصحيحين وغيرهما ) ومنها أن رجلا تلا هذه الآية { من يعمل سوءا يجز به } قال إنا لنجزى بكل عملنا هلكنا إذا فبلغ رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال نعم يجزى به المؤمنون في الدنيا في مصيبة في جسده فيما يؤذيه . أخرجه أحمد وإسناده صحيح .
    2275 [ ما من عبد إلا وله صيت في السماء فإذا كان صيته في السماء حسنا وضع في الأرض حسنا وإذا كان صيته في السماء سيئا وضع في الأرض سيئا ] . ( صحيح )
    2276 [ ما من عبد مؤمن إلا وله ذنب يعتاده الفينة بعد الفينة أو ذنب هو مقيم عليه لا يفارقه حتى يفارق الدنيا إن المؤمن خلق مفتنا توابا نساء إذا ذكر ذكر ] . صحيح
    2277 [ ما من عبد يصرع صرعة من مرض إلا بعثه الله منها طاهرا ] . ( صحيح ) .
    2278 [ ما من نفس تموت وهي تشهد أن لا إله إلا الله وأني رسول الله يرجع ذلك إلى قلب موقن إلا غفر الله لها ] . ( حسن ) . وهو بمعنى أحاديث أخرى في الباب منها حديث أنس مرفوعا بلفظ من مات وهو يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله صادقا من قلبه دخل الجنة ] . أخرجه أحمد والنسائي وإسناده صحيح .
    2279 [ ما منكم من أحد إلا له منزلان منزل في الجنة ومنزل في النار فإذا مات فدخل النار ورث أهل الجنة منزله فذلك قوله تعالى { أولئك هم الوارثون } . ( صحيح ) . وأخرج البخاري عن أبي هريرة بلفظ لا أحد يدخل الجنة إلا أري مقعده من النار لو أساء ليزداد شكرا ولا يدخل النار أحد إلا أري مقعده من الجنة لو أحسن ليكون عليه حسرة .
    2280 [ ما يزال البلاء بالمؤمن والمؤمنة في نفسه وولده وماله حتى يلقى الله وما عليه خطيئة ] . ( صحيح بما له من شواهد ) .
    2281 [ متعها فإنه لا بد من المتاع ولو بنصف صاع من تمر ] . عن جابر بن عبد الله قال لما طلق حفص بن المغيرة امرأته فاطمة فأتت النبي صلى الله عليه وسلم فقال لزوجها متعها قال لا أجد ما أمتعها قال فإنه لابد من المتاع قال متعها ولو نصف صاع من تمر . ( وإسناده حسن ) .
    2282 [ مثل الذي يسترد ما وهب كمثل الكلب يقيء فيأكل قيءه فإذا استرد الواهب فليوقف فليعرف بما استرد ثم ليدفع إليه ما وهب ] . ( حسن ) .
    2283 [ مثل المؤمن كمثل الخامة من الزرع تميلها الريح مرة هكذا ومرة هكذا ومثل المنافق كمثل الأرزة المجذية ( أي القائمة ) على الأرض حتى يكون انجفافها مرة ] . ( صحيح ) .
    2284 [ مثل المؤمن مثل السنبلة تميل أحيانا وتقوم أحيانا ] . ( صحيح ) .
    2285 [ مثل المؤمن مثل النخلة ما أخذت منها من شيء نفعك ] . ( صحيح ) .
    2286 [ مثل أمتي مثل المطر لا يدرى أوله خير أم آخره ] . ( صحيح ) .
    2287 [ قال الله تعالى يا ابن آدم قم إلي أمش إليك وامش إلي أهرول إليك ] . صحيح
    2288 [ إن مثل المؤمن كمثل القطعة من الذهب نفخ فيها صاحبها فلم تغير ولم تنقص والذي نفس محمد بيده إن مثل المؤمن كمثل النحلة أكلت طيبا ووضعت طيبا ووقعت فلم تكسر ولم تفسد ] . عن عبد الله ابن عمرو بن العاص أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فذكره وزاد في أوله إن الله يبغض الفحش والتفحش والذي نفسي بيده لا تقوم الساعة حتى يخون الأمين ويؤتمن الخائن حتى يظهر الفحش والتفحش وقطيعة الأرحام وسوء الجوار . ( صحيح ) .
    2289 [ مررت بجبريل ليلة اسري بي بالملإ الأعلى وهو كالحلس البالي من خشية الله عز وجل ] . ( وبالجملة فالحديث بمجموع الطريقين حسن أو صحيح . والله أعلم )
    2290 [ ملعون من سأل بوجه ( الله ) وملعون من يسأل بوجه الله ثم منع سائله ما لم يسأله هجرا ] . عن عبد الله بن عياش عن أبيه أن يزيد بن المهلب لما ولي خراسان قال دلوني على رجل كل لخصال الخير فدل على أبي بردة ابن أبي موسى الأشعري فلما جاءه رآه رجلا فائقا فلما كلمه رأى مخبرته أفضل من مرآته قال إني وليتك كذا وكذا من عملي فاستعفاه فأبى أن يعفيه فقال أيها الأمير ألا أخبرك بشيء حدثنيه أبي أنه سمعه من رسول الله صلى الله عليه وسلم قال هاته قال إنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول من تولى عملا وهو يعلم أنه ليس لذلك العمل أهل فليتبوأ مقعده من النار . قال وأنا أشهد أيها ألمير أني لست بأهل لما دعوتني إليه فقال له يزيد ما زدت إلا أن حرضتني على نفسك ورغبتنا فيك فأخرج إلى عهدك فإني غير معفيك ثم فخرج ( كذا الأصل ولعل الصواب فخرج ثم ) أقام فيه ما شاء الله أن يقيم واستأذنه بالقدوم عليه فأذن له فقال أيها الأمير ألا أحدثك بشيء حدثنيه أبي أنه سمع من رسول الله صلى الله عليه وسلم قال هاته قال ( فذكره ) قال وأنا أسألك بوجه الله ألا ما أعفيتني أيها الأمير من عملك . فأعفاه . ( وإسناده حسن ) .
    2291 [ من أفضل الأعمال إدخال السرور على المؤمن تقضي عنه دينا تقضي له حاجة تنفس له كربة ) . ( فالإسناد صحيح مرسل ) . وله شاهد سبق برقم 906 .
    2292 [ من اقتراب الساعة انتفاخ الأهلة وأن يرى الهلال لليلة فيقال هو ابن ليلتين ] . ( صحيح ) . وله شواهد تقويه عن أنس مرفوعا به وزاد وأن تتخذ المساجد طرقا وأن يظهر موت الفجأة . والشطر الأول منه له شاهد من حديث ابن مسعود قال من أشراط الساعة أن يمر الرجل في المسجد فلا يركع ركعتين . وأما الزيادة الأخرى ( وأن يظهر موت الفجأة ) فله شاهد عن عمارة من اقتراب الساعة أن يفشو الفالج وموت الفجأة . ( راجع التفاصيل في الكتاب ) .
    2293 [ منا الذي يصلي ابن مريم خلفه ] . ( صحيح فقد جاء مفرقا في أحاديث ) انظر الكتاب وفيه قد تواترت الأخبار واستفاضت بكثرة رواتها عن المصطفى صلى الله عليه وسلم بمجيء المهدي وأنه من أهل بيته . . . وأنه يخرج مع عيسى عليه السلام فيساعده على قتل الدجال . . . وأنه يؤم هذه الأمة وعيسى يصلي خلفه .
    2294 [ من آذى المسلمين في طرقهم وجبت عليه لعنتهم ] . ( حسن ) .
    2295 [ من آذى عليا فقد آذاني ] . ( صحيح ) .
    2296 [ من أثكل ثلاثة من صلبه فاحتسبهم على الله وجبت له الجنة ] . ( صحيح ) . وله شواهد كثيرة تؤكد صحته ومنها الحديث الآتي برقم 2302 . وفيه زيادة هامة .
    2297 [ من أجل سلطان الله أجله الله يوم القيامة ] . ( حسن ) .
    2298 [ قتال المؤمن كفر وسبابه فسوق ولا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاثة أيام ] . ( صحيح ) .
    2299 [ من أحب أن تسره صحيفته فليكثر من الاستغفار ] . ( صحيح ) .
    2300 [ من سره أن يجد طعم الإيمان فليحب المرء لا يحبه إلا لله عز وجل ] . ( حسن ) .
    2301 [ من أحب أن يقرأ القرآن غضا كما أنزل فليقرأه على قراءة ابن أم عبد ] . عن ابن مسعود قال دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم المسجد وهو بين أبي بكر وعمر وإذا ابن مسعود يصلي وإذا هو يقرأ ( النساء ) فانتهى إلى رأس المئة فجعل ابن مسعود يدعو وهو قائم يصلي فقال النبي صلى الله عليه وسلم اسأل تعطه ثم قال ( فذكره ) فلما أصبح غدا إليه أبو بكر رضي الله تعالى عنه ليبشره وقال له ما سألت الله البارحة قال قلت اللهم إني أسألك إيمانا لا يرتد ونعيما لا ينفد ومرافقة محمد في أعلى جنة الخلد . ثم جاء عمر رضي الله عنه فقيل له إن أبا بكر قد سبقك قال يرحم الله أبا بكر ما سبقته إلى خير قط إلا سبقني إليه . ( إسناده حسن ) .
    2302 [ من احتسب ثلاثة من صلبه دخل الجنة فقالت امرأة أو اثنان قال أو اثنان ] . ( صحيح ) _ فإن له شواهد كثيرة منها حديث أبي هريرة رفعه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لنسوة من الأنصار لا يموت لإحداكن ثلاثة من الولد فتحتسبه إلا دخلت الجنة فقالت امرأة منهن أو اثنين يا رسول الله قال أو اثنين . أخرجه مسلم وأحمد ومنها حديث أبي سعيد الخدري مرفوعا نحوه وفيه ك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم واثنين واثنين واثنين . أخرجه مسلم وكذا البخاري دون تكرار واثنين .
    2303 [ من البر أن تصل صديق أبيك ] . ( صحيح ) _ لأن له شاهدا من حديث ابن عمر عند مسلم وغيره وقد سبق ذكره تحت الحديث 2089 .
    2304 [ من أخاف أهل المدينة أخافه الله ] . ( وهذا إسناد حسن ) _ وروي عن جابر بن عبد الله به إلا أنه لم يقل أخافه الله وزاد فعليه لعنة الله وغضبه لا يقبل منه صرفا ولا عدلا . وإسناده صحيح . وقد صح الحديث عن جابر بلفظ من أخاف أهل المدينة فقد أخاف ما بين جنبي . أخرجه أحمد .
    2305 [ من اخذ السبع الأول من القرآن فهو حبر ] . ( حسن ) . ( حبر بفتح المهملة وكسرها أي عالم . وقد وقع في بعض المصادر بلفظ خير بالخاء المعجمة . والمقصود من السبع الأول السور السبع الطوال من أول القرآن وهي مع عدد آياتها 1 - البقرة 286 . 2 - آل عمران 200 . 3 - النساء 176 . 4 - المائدة 120 . 5 - الأنعام 165 . 6 - الأعراف 206 . 7 - التوبة 129 .
    2306 [ من أخرج من طريق المسلمين شيئا يؤذيهم كتب الله له به حسنة ومن كتب له عنده حسنة أدخله الله بها الجنة ] . ( حسن بشاهديه ) وروي بلفظ من أخرج من طرق المسلمين شيئا يؤذيهم كتب الله له به مائة حسنة . وللحديث شاهد عن معاوية بن قرة قال كنت مع معقل المزني فأماط أذى من الطريق فرأيت شيئا فبادرته فقال ما حملك على ما صنعت يا ابن أخي قال رأيتك تصنع شيئا فصنعته قال أحسنت يا ابن أخي سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول من أماط أذى عن طريق المسلمين كتب له حسنة ومن تقبلت له حسنة دخل الجنة . ( حسن بالذي قبله ) .
    2307 [ من ادعى إلى غير أبيه فلن يرح رائحة الجنة وريحها يوجد من مسيرة سبعين عاما ] . ( صحيح ) . وروي خمسماية عام . والحديث في الصحيحين وغيرهما عن سعد وأبي بكرة مرفوعا دون قوله وريحها يوجد . . . وهو مخرج في غاية المرام 267 .
    2308 [ من أدرك منكم عيسى ابن مريم فليقرئه مني السلام ] . ( صحيح ) .
    2309 [ من أراد أن يصوم فليتسحر بشيء ] . ( صحيح وله شواهد كثيرة انظر الترغيب ) .
    2310 [ من أراد أن يعلم ما له عند الله جل ذكره فلينظر ما لله عز وجل عنده ] . حسن .
    2311 [ من أرضى الله بسخط الناس كفاه الله الناس ومن أسخط الله برضى الناس وكله الله إلى الناس ] . ( صحيح ) . وروي بلفظ من طلب محامد الناس بمعصية الله عاد حامده ذاما . وأخرج الترمذي وعبد الغني المقدسي كتب معاوية إلى عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها أن اكتبي إلي كتابا توصيني فيه ولا تكثري علي فكتبت عائشة رضي الله عنها إلى معاوية سلام عليك أما بعد فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول فذكره . ( صحيح ) . وله شاهد من حديث ابن عباس مرفوعا بلفظ من أسخط الله في رضى الناس سخط الله عليه واسخط عليه من أرضاه في سخطه ومن أرضى الله في سخط الناس رضي الله عنه وأرضى عنه من أسخطه في رضاه حتى يزينه ويزين قوله وعمله في عينه .
    2312 [ من استجمر فليستجمر ثلاثا ] . ( صحيح ) .
    2313 [ من استطاع منكم أن يكون له خبىءمن عمل صالح فليفعل ] . ( صحيح ) .
    2314 [ من استعف أعفه الله ومن استغنى أغناه الله ومن سأل الناس وله عدل خمس أواق فقد سأل إلحافا ] . ( صحيح ) . عن رجل من مزينة أنه قالت له أمه ألا تنطلق فتسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم كما يسأله الناس فانطلقت أسأله فوجدته قائما يخطب وهو يقول ( فذكره ) فقلت بيني وبين نفسي لناقة له هي خير من خمس أواق ولغلامه ناقة أخرى هي خير من خمس أواق فرجعت ولم أسأله . وعن أبي سعيد الخدري أن ناسا من الأنصار سألوا رسول الله صلى الله عليه وسلم فأعطاهم ثم سألوه فأعطاهم ثم سألوه فأعطاهم حتى نفذ ما عنده فقال ما يكون عندي من خير فلن أدخره عنكم ومن يستعفف يعفه الله ومن يستغن يغنه الله ومن يتصبر يصبره الله وما أعطي أحد عطاء خيرا من وأوسع من الصبر . أخرجه البخاري ومسلم والدارمي وأحمد . وإسناده صحيح وله شاهد مضى برقم 1719 .
    2315 [ من استودع وديعة فلا ضمان عليه ] . ( حسن ) .
    2316 [ من أسلم على يديه رجل فهو مولاه ] . ( حسن ) . ( مولاه أي وريثه )
    2317 [ من أصاب ذنبا أقيم عليه حد ذلك الذنب فهو كفارته ] . ( صحيح )
    2318 [ من أصبح منكم آمنا في سربه معافى في جسده عنده قوت يومه فكأنما حيزت له الدنيا بحذافيرها ] . ( حسن بمجموع حديثي الأنصاري وابن عمر ) .
    2319 [ القائم بعدي في الجنة ( والذي يقوم بعده في الجنة ) والثالث والرابع في الجنة ] . ( صحيح ) . ويشهد له قوله صلى الله عليه وسلم أبو بكر في الجنة . . . . الحديث
    2320 [ من أطعمه الله طعاما فليقل اللهم بارك لنا فيه وارزقنا خيرا منه ومن سقاه الله لبنا فليقل اللهم بارك لنا فيه وزدنا منه فإني لا أعلم شيئا يجزىء من الطعام والشراب إلا اللبن ] . عن ابن عباس قال دخلت على خالتي ميمونة وخالد بن الوليد ( وهي خالته أيضا ) فقالت ميمونة يا رسول الله ألا أطعمك مما أهدى لي أخي من البادية فقربت ضبين مشويين على قنو فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم كلوا فإنه ليس من طعام قومي أجدني أعافه وأكل منه ابن عباس وخالد فقالت ميمونة لا آكل من طعام لم يأكل منه رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم استسقى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأتي بإناء لبن فشرب وعن يمينه ابن عباس وعن يساره خالد بن الوليد فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لابن عباس أتأذن لي أن أسقي خالدا فقال ابن عباس ما أحب أن أوثر بسؤر رسول الله صلى الله عليه وسلم على نفسي أحدا فتناول ابن عباس فشرب وشرب خالد فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر الحديث . ( حسن بمجموع الطريقين )
    2321 [ من اغتسل يوم الجمعة كان في طهارة إلى الجمعة الأخرى ] . عن عبد الله بن ابي قتادة قال دخل علي أبي وأنا أغتسل يوم الجمعة فقال غسلك هذا من جنابة أو للجمعة قلت من جنابة . قال أعد غسلا آخر إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول فذكره . ( صحيح ) .
    2322 [ من أكل لحما فليتوضأ ] . ( حسن ) . ( فائدة ) الأمر في الحديث للاستحباب إلا في لحم الإبل فهو للوجوب لثبوت التفريق بينه وبين غيره من اللحوم فإنهم سألوه صلى الله عليه وسلم عن الوضوء من لحوم الإبل فقال توضؤوا وعن لحوم الغنم فقال إن شئتم . رواه مسلم وغيره وهو مخرج في الإرواء .
    2323 [ من أكل مع قوم تمرا فأراد أن يقرن فليستأذنهم ] . ( صحيح بشواهده ) . ومنها عن جبلة بن سحيم به مرفوعا بلفظ إذا أكل أحدكم مع صاحبه فلا يقرن حتى يستأمره . يعني التمر . وإسناده صحيح .
    2324 [ من أمركم من الولاة بمعصية فلا تطيعوه ] . عن أبي سعيد الخدري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعث علقمة بن مجزز على بعث وأنا فيهم فلما انتهى إلى رأس غزاته أو كان ببعض الطريق استأذنته طائفة من الجيش فإذن لهم وأمر عليهم عبد الله بن حذافة بن قيس السهمي فكنت فيمن غزا معه فلما كان في بعض الطريق أوقد القوم نارا ليصطلوا أو ليصنعوا عليها صنيعا فقال عبد الله _ وكانت فيه دعابة _ أليس لي عليكم السمع والطاعة قالوا بلى قال فما أنا آمركم بشيء إلا صنعتموه قالوا نعم قال فإني أعزم عليكم إلا تواثبتم في هذه النار فقام ناس فتحجزوا فلما ظن أنهم واثبون قال أمسكوا على أنفسكم فإنما كنت أمزح معكم فلما قدمنا ذكروا ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم . . . فذكره . ( حسن ) .
    2325 [ من أم قوما وهم له كارهون فإن صلاته لا تجاوز ترقوته ] . ( صحيح بمجموع رواية جمع من الصحابة بألفاظ متقاربة ) . انظر الترغيب 171/1 .
    2326 [ من باع بيعتين في بيعة فله أوكسهما أو الربا ] . ( صحيح بشواهده ) . قال ابن عطاء يعني يقول هو لك بنقد بعشرة وبنسيئة بعشرين . وبهذا فسره الإمام ابن قتيبة فقال في غريب الحديث ومن البيوع المنهي عنها . . . شرطان في بيع وهو أن يشتري الرجل السلعة إلى شهرين بدينارين وإلى ثلاثة أشهر بثلاثة دنانير وهو بمعنى بيعتين في بيعة . والحديث بهذا اللفظ مختصر صحيح فقد جاء من حديث ابن عمر وابن عمرو وهما مخرجان في الإرواء 150/5 - 151 . ولعل في معنى الحديث قول ابن مسعود الصفقة في الصفقتين ربا . وسنده صحيح . انظر بقية الشرح في الكتاب وكذلك حكم بيع التقسيط .
    2327 [ من باع دارا ولم يجعل ثمنها في مثلها لم يبارك له فيها ] . ( حسن )
    2328 [ من تواضع لله رفعه الله ] . ( حسن ) . له شواهد كثيرة راجع الكتاب .
    2329 [ من تولى غير مواليه فقد خلع ربقة الإيمان من عنقه ] . ( صحيح ) .
    2330 [ من جامع المشرك وسكن معه فإنه مثله ] . ( حسن بمجموع الطريقين ) .
    2331 [ من جلب على الخيل يوم الرهان فليس منا ] . ( صحيح من طريق آخر ) . ( الجلب في السباق أن يتبع الرجل فرسه إنسانا فيزجره ويصيح حثا على السوق ) .
    2332 [ من حلف على يمين مصبورة كاذبا ( متعمدا ) فليتبوأ بوجهه مقعده من النار ] . ( صحيح ) .
    2333 [ من توضأ ثم قال سبحانك اللهم بحمدك لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك كتب في رق ثم طبع بطابع فلم يكسر إلى يوم القيامة ] . ( صحيح ) .
    2334 [ من حلف في قطيعة رحم أو فيما لا يصلح فبره أن لا يتم على ذلك ] . ( صحيح بشاهده القوي ) عن ابن عباس رفعه قال من حلف بيمين على قطيعة رحم أو معصية فحنث فذلك كفارة له . أخرجه الطحاوي في مشكل الآثار وإسناده صحيح .
    2335 [ من خاف أدلج ومن أدلج بلغ المنزل ألا إن سلعة الله غالية ألا إن سلعة الله الجنة ] . ( صحيح بشاهده ) .
    2336 [ من كان الله عز وجل خلقه لواحدة من المنزلتين يهيئه لعملها وتصديق ذلك في كتاب الله عز وجل { ونفس وما سواها . فألهمها فجورها وتقواها } . عن أبي أسود الديلي قال غدوت على عمران بن حصين يوما من الأيام فقال يا أبا الأسود _ فذكر الحديث _ أن رجلا من جهينة أو من مزينة أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله أرأيت ما يعمل الناس اليوم ويكدحون فيه شيء قضي عليهم أو مضىعليهم في قدر قد سبق أو فيما يستقبلون مما أتاهم به نبيهم صلى الله عليه وسلم واتخذت عليهم به الحجة قال بل شيء قضي عليهم ومضى عليهم . قال فلم يعملون إذا يا رسول الله قال فذكره . وإسناده صحيح وأخرجه مسلم .
    2337 [ من ذكرت عنده فنسي الصلاة علي خطىء به طريق الجنة ] . ( صحيح ) _ ( ومعنى ذلك أن ترك الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم عند ذكره معصية ) .
    2338 [ من راح روحة في سبيل الله كان له بمثل ما أصابه من الغبار مسكا يوم القيامة ] . ( حسن ) .
    2339 [ من رمانا بالليل فليس منا ] . ( صحيح ) .
    2340 [ من سب أصحابي فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين ] ( صحيح بشواهده ) وروي عن أنس مرفوعا به وزاد لايقبل الله منه صرفا ولا عدلا قال والعدل الفرائض والصرف التطوع . وله شاهد مرسل وغيره راجعه في الكتاب .
    2341 [ من ستر أخاه المسلم في الدنيا ستره الله يوم القيامة ] . ( صحيح ) . انظر الكتاب فيه قصة خروج أبي أيوب إلى عقبة بن عامر وهو بمصر يسأله عن الحديث وللحديث شواهد بألفاظ مختلفة منها أخرجه مسلم بلفظ لا يستر عبد عبدا في الدنيا إلا ستره الله يوم القيامة .
    2342 [ من سره أن يحب الله ورسوله فليقرأ في المصحف ] . ( حسن ) .
    2343 [ من سره أن ينظر إلى تواضع عيسى فلينظر إلى أبي ذر ] . ( صحيح بشواهده ) . ومنها عن أبي ذر نفسه قال قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم ما تقل الغبراء ولا تظل الخضراء على ذي لهجة اصدق وأوفى من أبي ذر شبيه عيسى ابن مريم فاعرفوا له . واسناده صحيح .
    2344 [ من شهد أن لا إله إلا الله دخل الجنة ] . ( حسن صحيح ) . ويأتي بمعناه برقم 2355 . وقصة عمر مع أبي هريرة حول أمره صلى الله عليه وسلم أبا هريرة بتبشير الناس بهذا الحديث وقول عمر للنبي صلى الله عليه وسلم فلا تفعل فإني أخشى أن يتكل الناس عليها فخلهم يعملون وقوله صلى الله عليه وسلم فخلهم قصة معروفة ثابتة في صحيح مسلم وغيره
    2345 [ من شهر سيفه ثم وضعه فدمه هدر ] . ( صحيح ) . ( فائدة ) معنى الحديث أن من شهر _ بالتخفيف وقد يشدد _ أي سل سيفه ثم وضعه أي في الناس يضربهم به فدمه هدر أي لا دية ولا قصاص بقتله . وقد ترجم له بذلك الإمام النسائي بقوله من شهر سيفه ثم وضعه في الناس .
    2346 [ من صرع عن دابته في سبيل الله فهو شهيد ] . ( صحيح بشاهده ) . وهو من حديث ابي مالك الأشعري أحكام الجنائز رقم 37 .
    2347 [ من صلى اثنتي عشرة ركعة بنى الله له بيتا في الجنة ] . ( صحيح وله شواهد ) . وهو يفيد فضل المواظبة على السنن الرواتب .
    2348 [ إن الله تعالى حرم الخمر فمن أدركته هذه الآية وعنده منها شيء فلا يشرب ولا يبع ] . ( صحيح ) . وأخرجه مسلم . عن أبي سعيد الخدري قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب بالمدينة قال يا أيها الناس إن الله تعالى يعرض بالخمر ولعل الله سينزل فيها أمرا فمن كان عنده منها شيء فليبعه ولينتفع به . فما لبثنا إلا يسيرا حتى قال النبي صلى الله عليه وسلم فذكره . قال فاستقبل الناس بما كان عندهم منها في طرق المدينة فسفكوها . ( أي أراقوها ) ومن هذا الوجه أخرجه البيهقي في السنن 11/6 . والظاهر أن الآية التي أشار إليها النبي صلى الله عليه وسلم هي قوله تعالى في سورة المائدة آية 91 { إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء في الخمر والميسر ويصدكم عن ذكر الله وعن الصلاة فهل أنتم منتهون } . وهي آخر آية أنزلت في تحريم الخمر . ( وفي الحديث فائدة هامة ) _ وهي الإشارة إلى أن الخمر طاهرة مع تحريمها وإلا لم يرقها الصحابة في طرقهم وممراتهم ولأراقوها بعيدة عنها كما هو شأن النجاسات كلها كما يشير إلى ذلك قوله صلى الله عليه وسلم اتقوا اللاعنين . قالوا وما اللاعنان قال الذي يتخلى في طريق الناس أو في ظلهم . رواه مسلم وغيره . وقد اختلف الناس في ذلك وقد قال كثير من الأئمة المتقدمين بطهارتها مثل ربيعة الرأي والليث بن سعد وكثير من المحدثين وغيرهم وقد كنت فصلت القول في ذلك في تمام المنة في التعليق على فقه السنة .
    2349 [ من صلى الضحى أربعا وقبل الأولى أربعا بني له بيت في الجنة ] . ( حسن ) . والمراد بالأولى صلاة الظهر فيما يبدو . والله أعلم .
    2350 [ من صلى صلاة لم يتمها زيد عليها من سبحاته حتى تتم ] . ( صحيح ) . وله شواهد منها في الإصابة 254/2 للحافظ ابن حجر وصحيح أبي داود 812 .
    2351 [ من صلى على جنازة في المسجد فليس له شيء ] . ( صحيح ) . انظر الكتاب فيه شرح مهم وخلاصته فالحديث لبيان أن صلاة الجنازة في المسجد ليس لها أجر لأجل كونها في المسجد كما في المكتوبات فأجر أصل الصلاة باق وإنما الحديث لإفادة سلب الأجر بواسطة ما يتوهم من أنها في المسجد فيكون الحديث مفيدا لإباحة الصلاة في المسجد من غير أن يكون لها بذلك فضيلة زائدة على كونها خارجه .
    2352 [ من ضرب مملوكه ظالما أقيد منه يوم القيامة ] . ( حسن ) .
    2353 [ من غسل ميتا فستره ستره الله من الذنوب ومن كفن مسلما كساه الله من السندس ] . ( حسن ) .
    2354 [ من غل منها ( يعني الصدقة ) بعيرا أو شاة أتي به يوم القيامة يحمله ] . صحيح .
    2355 [ من قال لا إله إلا الله ( مخلصا ) دخل الجنة ] . ( صحيح ) . وورد عن جابر بلفظ أن معاذا لما حضرته الوفاة قال اكشفوا عني سجف القبة سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من شهد أن لا إله إلا الله مخلصا من قلبه دخل الجنة . وإسناده صحيح على شرط الشيخين .
    2356 [ من قتل نفسا معاهدة بغير حقها لم يرح رائحة الجنة وإن ريح الجنة توجد من مسيرة مائة عام ] . ( صحيح ) . وورد بلفظ سبعين عاما . وإسناده صحيح .
    2357 [ من كان بينه وبين قوم عهد فلا يحلن عقدة ولا يشدها حتى يمضي أمدها أو ينبذ إليهم على سواء ] . ( صحيح ) . عن سليم بن عامر قال كان بين معاوية وبين الروم عهد فكان يسير في بلادهم حتى إذا انقضى العهد أغار عليهم وإذا رجل على دابة أو على فرس وهو يقول الله أكبر وفاء لا غدر ( مرتين ) فإذا هو عمرو بن عبسة السلمي فقال له معاوية ما تقول قال عمرو سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ( فذكره ) فرجع معاوية بالناس . وإسناده صحيح .
    2358 [ من كانت له أرض فأراد ان يبيعها فليعرضها على جاره ] . ( صحيح بشواهده ) انظر الارواء 1538 و1539 .
    2359 [ من كذب في حلمه كلف يوم القيامة عقد شعيرة ] . ( صحيح ) . ومن طرقه حديث ابن عباس مرفوعا به إلا أنه قال من تحلم بحلم لم يره كلف أن يعقد بين شعيرتين ولن يفعل . أخرجه البخاري في الفتح والترمذي وقال ( حديث حسن صحيح ) .
    2360 [ من كف غضبه كف الله عنه عذابه ومن خزن لسانه ستر الله عورته ومن اعتذر إلى الله قبل الله عذره ] . ( حسن ) .
    2361 [ من لم يصل ركعتي الفجر ( أي السنة ) فليصلهما بعد ما تطلع الشمس ] . ( صحيح ) .
    2362 [ من يكن في حاجة أخيه يكن الله في حاجته ] . ( صحيح بشاهده ) .
    2363 [ منبري هذا على ترعة من ترع الجنة ] . ( صحيح ) . وله شاهد من حديث سهل بن سعد الساعدي مرفوعا به وزاد قال سهل أتدرون ما الترعة قالوا نعم الباب . قال نعم هو الباب . أخرجه أحمد وسنده صحيح .
    2364 [ موسى بن عمران صفي الله ] . ( صحيح ) .
    2365 [ كان إذا تهجد يسلم بين كل ركعتين ] . ( صحيح ) .
    2366 [ موضع الإزار إلى أنصاف الساقين والعضلة فإن أبيت فمن وراء الساق ولا حق للكعبين في الإزار ] . ( حسن صحيح ) . وله شاهد بلفظ موضع الإزار نصف الساق ولا حق للإزار في الكعبين . وله شواهد أخرى منها برقم 1765 .
    2367 [ المؤمن مكفر ] . ( صحيح ) . الحديث قوي بما له من الشواهد الكثيرة في تكفير ذنوب المؤمن بالبلايا والأمراض وهي معروفة منها حديث مصعب بلفظ . . . . فما يبرح البلاء بالعبد حتى يتركه يمشي على الأرض ما عليه من خطيئة . وقد سبق برقم 143 .
    2368 [ المرء في صلاة ما انتظرها ] . ( صحيح بشواهده ) . عن جابر قال جهز رسول الله صلى الله عليه وسلم جيشا ليلة حتى ذهب نصف الليل أو بلغ ذلك ثم خرج فقال قد صلى الناس ورقدوا وأنتم تنتظرون هذه الصلاة أما إنكم لن تزالوا في صلاة ما انتظرتموها . ( وإسناده صحيح على شرط مسلم ) .
    2369 [ المقام المحمود الشفاعة ] . وورد من طرق أخرى بلفظ سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في قول الله عز وجل { عسى أن يبعثك ربك مقاما محمودا} قال هو المقام الذي أشفع فيه لأمتي . ( حسن ) .
    2370 [ يبعث الناس يوم القيامة فأكون أنا وأمتي على تل ويكسوني ربي حلة خضراء ثم يؤذن لي فأقول ما شاء الله أن أقول فذاك المقام المحمود ] . ( صحيح ) .
    2371 [ المهدي منا أهل البيت يصلحه الله في ليلة ] . ( صحيح ) .
    2372 [ الميت من ذات الجنب شهيد ] . ( صحيح بشواهده ) .
    2373 [ نح الأذى عن طريق المسلمين ] . عن أبي برزة قال قلت يا رسول الله دلني على عمل أنتفع به قال فذكره . وورد بلفظ اعزل الأذى . . وأيضا بلفظ أمط الأذى عن الطريق فهو لك صدقة . ( وسنده حسن وهو على شرط مسلم )
    2374 [ نحن آخر الأمم وأول من يحاسب يقال أين الأمة الأمية ونبيها فنحن الآخرون الأولون ] . ( صحيح ) .
    2375 [ نحن بنو النضر بن كنانة لا نقفوا أمنا ولا ننتفي من أبينا ] . ( صحيح ) .
    2376 [ نزل ملك من السماء يكذبه ( يعني الذي وقع في أبي بكر ) بما قال لك فلما انتصرت وقع الشيطان فلم أكن لأجلس إذ وقع الشيطان ] . عن سعيد بن المسيب أنه قال بينما رسول الله صلى الله عليه وسلم جالس ومعه أصحابه وقع رجل بأبي بكر فآذاه فصمت عنه أبو بكر ثم آذاه الثانية فصمت عنه أبو بكر ثم آذاه الثالثة فانتصر منه أبو بكر فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم حين انتصر أبو بكر فقال أبو بكر أوجدت علي يا رسول الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم . . . فذكره . ( حسن ) . ورواه أحمد وتقدم برقم 2231 بزيادة في المتن .
    2377 [ نصبر ولا نعاقب ] . عن أبي بن كعب قال لما كان يوم أحد قتل من الأنصار أربعة وستون رجلا ومن المهاجرين ستة فقال أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم لئن كان لنا يوم مثل هذا من المشركين لنربين عليهم فلما كان يوم الفتح قال رجل لا يعرف لا قريش بعد اليوم فنادى منادي رسول الله صلى الله عليه وسلم أمن الأسود والأبيض إلا فلانا وفلانا ناسا سماهم فأنزل الله تبارك وتعالى { وإن عاقبتم فعاقبوا بمثل ما عوقبتم به ولئن صبرتم لهو خير للصابرين } فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكره . ( وإسناده حسن )
    2378 [ نهيت عن التعري ] . وعن ابن عباس قال كان أبو طالب يعالج زمزم وكان النبي صلى الله عليه وسلم ممن ينقل الحجارة وهو يومئذ غلام فأخذ النبي صلى الله عليه وسلم إزاره فتعرى واتقى به الحجر فغشي عليه فقيل لأبي طالب أدرك ابنك فقد غشي عليه فلما افاق النبي صلى الله عليه وسلم من غشيته سأله أبو طالب عن غشيته فقال أتاني آت عليه ثياب بيض فقال لي استتر . فقال ابن عباس فكان ذلك أول ما رآه النبي صلى الله عليه وسلم من النبوة أن قيل له استتر فما رؤيت عورته من يومئذ . ويشهد له حديث عبد الله بن عثمان بن خثيم عن أبي الطفيل وذكر بناء الكعبة في الجاهلية قال فهدمتها قريش وجعلوا يبنونها بحجارة الوادي تحملها قريش على رقابها فرفعوها في السماء عشرين ذراعا فبينا النبي صلى الله عليه وسلم يحمل حجارة من أجياد وعليه نمرة فضاقت عليه النمرة فذهب يضع النمرة على عاتقه فيرى عورته من صغر النمرة فنودي يا محمد خمر ( وفي رواية لا تكشف ) عورتك . فما رؤي عريانا بعد ذلك . أخرجه أحمد والسياق له . ( وهو صحيح الإسناد ) . وقد وردت هذه القصة من حديث جابر أيضا ولكن ليس فيه الأمر بالتستر . أخرجه البخاري ومسلم وأحمد .
    2379 [ لا تضربه فإني نهيت عن ضرب أهل الصلاة ] . عن أبي أمامة قال أقبل النبي صلى الله عليه وسلم معه غلامان فوهب أحدهما لعلي صلوات الله عليه وقال ( فذكره ) وإني رأيته يصلي منذ أقبلنا وأعطى أبا ذر غلاما وقال استوص به معروفا فأعتقه فقال مافعل قال أمرتني أن أستوصي به خيرا فأعتقته . ( حسن ) .
    2380 [ نهينا عن الكلام في الصلاة إلا بالقرآن والذكر ] . عن عبد الله بن مسعود أنه كان يسلم على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يصلي فيرد عليه السلام ثم إنه سلم عليه وهو يصلي فلم يرد عليه فظن عبد الله أن ذلك من موجدة من رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما انصرف قال يا رسول الله كنت أسلم عليك وأنت تصلي فترد علي فسلمت عليك فلم ترد علي فظننت أن ذلك من موجدة علي فقال لا ولكنا نهينا . . . . الحديث . وورد بلفظ إن الله أحدث في الصلاة أن لا تكلموا إلا بذكر الله وما ينبغي لكم وأن تقوموا لله قانتين . وإسناده صحيح . وله شاهد آخر بلفظ إن هذه الصلاة لا يحل فيها شيء من كلام الناس هذا إنما هو التسبيح والتكبير وقراءة القرآن . أخرجه مسلم وأبو داود وغيره من أصحاب السنن . وهو في صحيح أبي داود برقم 862 .
    2381 [ النار جبار ] . ( صحيح ) . ( جبار أي هدر . قال المناوي المراد بـ ( النار ) الحريق فمن أوقدها في ملكه لغرض فطيرتها الريح فشعلتها في مال غيره ولا يملك ردها فلا يضمنه ) .
    2382 [ النصر مع الصبر والفرج مع الكرب وإن مع العسر يسرا وإن مع العسر يسرا ] . ( صحيح ) . انظر المشكاة 5302 . وتخريج السنة 316 - 318 .
    2383 [ النكاح من سنتي فمن لم يعمل بسنتي فليس مني وتزوجوا فإني مكاثر بكم الأمم ومن كان ذا طول فلينكح ومن لم يجد فعليه بالصيام فإن الصوم له وجاء ] . ( صحيح ) . وقد جاء مفرقا في أحاديث منها بلفظ . . . ومن سنتي النكاح . وورد بلفظ . . . . وأتزوج النساء فمن رغب عن سنتي فليس مني . وقوله صلى الله عليه وسلم تزوجوا الودود الولود فإني مكاثر بكم الأمم . وعن أنس مرفوعا يا معشر الشباب من استطاع منكن الطول فلينكح أو فليتزوج وإلا فعليه بالصوم فإنه له وجاء . وإسناده صحيح .
    2384 [ نهى أن تستر الجدر ] . ( صحيح لشواهده ) . وقد ثبت من غير وجه إنكار الرسول صلى الله عليه وسلم ستر الجدر لغير حاجة من ذلك حديث عائشة في قصة النمط وقوله صلى الله عليه وسلم لها اتسترين الجدار إن الله لم يأمرنا فيما رزقنا أن نكسو الحجارة والطين . أخرجه مسلم وغيره . انظر آداب الزفاف 111 - 112 . وأخرجه البيهقي عن محمد بن كعب قال دعي عبد الله بن يزيد إلى طعام فلما جاء رأى البيت منجدا فقعد خارجا وبكى قال فقيل ما يبكيك قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا شيع جيشا فبلغ عقبة الوداع قال استودع الله دينكم وأمانتكم وخواتيم أعمالكم قال فرأى رجلا ذات يوم قد رفع بردة له بقطعة قال فاستقبل مطلع الشمس وقال هكذا _ ومد عفان يديه _ وقال تطالعت عليكم الدنيا ( ثلاث مرات ) أي أقبلت حتى ظننا أن يقع علينا ثم قال أنتم اليوم خير أم إذا غدت عليكم قصعة وراحت أخرى ويغدو أحدكم في حلة ويروح في أخرى وتسترون بيوتكم كما تستر الكعبة . ( وإسناده صحيح ) . وأخرجه الترمذي عن علي بن أبي طالب يقول إنا لجلوس مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في المسجد إذ طلع مصعب بن عمير ما عليه إلا بردة مرفوعة بفرو . . . الحديث نحوه وزاد في آخره فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأنتم اليوم خير منكم يومئذ . وقال حديث حسن .
    2385 [ نهى أن يجلس الرجل بين الرجلين إلا بإذنهما ] . ( حسن ) . وقد احتج به مسلم وحسنه المناوي وقال فيكره الجلوس دون إذنهما تنزيها وتشتد الكراهة بين نحو والد وولده وأخ وأخيه وصديق وصديقه .
    2386 [ نهى أن يصلي الرجل وهو عاقص شعره ] . ( صحيح يشواهده . وللحديث طريق أخرى وفيه أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ذلك كفل الشيطان يعني مقعد الشيطان يعني مغرز ضفره . وهو في صحيح أبي داود برقم 653 . وللحديث شاهد من حديث أم سلمة أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن يصلي الرجل ورأسه معقوص . ( صحيح ) . ( وقوله معقوص الشعر أي مجموع بعضه إلى بعض كالمضفور وهذا لمن كان له شعر طويل على عادة العرب قديما . فنهى عن ذلك وأمر بنشره ليكون سجوده أتم . انظر صفة الصلاة .
    2387 [ كان إذا عطس حمد الله فيقال له يرحمك الله فيقول يهديكم الله ويصلح بالكم ] . ( صحيح ) .
    2388 [ نهى أن يمنع نقع البئر . يعني فضل الماء ] . ( صحيح ) .
    2389 [ نهى عن الثوم والبصل والكراث ] . عن أبي سعيد مرفوعا . قلنا يا أبا سعيد أحرام هو قال لا . ( وإسناده حسن ) . ويشهد له حديث جابر قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أكل البصل والكراث . أخرجه مسلم . وفي رواية له من أكل البصل والثوم والكراث فلا يقربن مسجدنا . . . الحديث .
    2390 [ نهى عن أكل الضب ] . وما مضى في إباحته أصح منه . يعني حديث ابن عمران وابن عباس في الصحيحين وغيرهما في قصة خالد بن الوليد وأكله الضب . وامتناعه صلى الله عليه وسلم منه بقوله كلوا فإنه ليس بحرام ولا بأس به ولكنه ليس من طعام قومي . رواه الشيخان وغيرهما وهو مخرج في إرواء الغليل 2498 والصحيحة 5 برقم 2320 . وانظر الكتاب فيه شرح طويل عن رأي الأحناف في التحريم والرد على ذلك وبالجملة فالحديث ثابت وكونه معارضا لما هو أصح منه لا يستلزم ضعفه فهو من قسم المقبول والخلاصة أنه محمول على الكراهة لا على التحريم وفي حق من يتقذره .
    2391 [ نهى عن أكل المجثمة وهي التي تصبر بالنبل ] . ( حسن ) . وله طريق أخرى رواه الإمام أحمد عن عبد الله بن يزيد السعدي قال أمرني ناس من قومي أن أسأل سعيد بن المسيب عن سنان يحددونه ويركزونه في الأرض فيصبح وقد قتل الضبع أتراه ذكاته قال فجلست إلى سعيد بن المسيب فإذا عنده شيخ أبيض الرأس واللحية من أهل الشام فسألت عن ذلك فقال لي وإنك لتأكل الضبع قال قلت ما أكلتها قط وإن ناسا من قومي ليأكلونها قال فقال إن أكلها لا يحل . قال فقال الشيخ يا عبد الله ألا أحدثك بحديث سمعته من أبي الدرداء يرويه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال قلت بلى قال فإني سمعت أبا الدرداء يقول نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن كل خطفة وعن كل ذي نهبة وعن كل ذي ناب من السباع . قال فقال سعيد بن المسيب صدق . والحديث صحيح له شواهد كثيرة راجعها في الكتاب . وعن سمرة قال نهى النبي صلى الله عليه وسلم أن تصبر البهيمة وأن يؤكل لحمها إذا صبرت . أخرجه العقيلي في الضعفاء وقال جاء في النهي عن صبر البهيمة أحاديث جياد وأما النهي عن أكلها فلا يعرف إلا في هذا . قال الالباني كذا قال ويرده حديث الترجمة وقال الحافظ في الفتح عقبه قلت إن ثبت فهو محمول على أنها ماتت بذلك بغير تذكية كما في المقتولة بالبندقة . ( فائدة ) المراد بالندقة هنا كرة في حجم البندقة تتخذ من طين فيرمى بها بعد أن تيبس فالمقتول بها لا يحل لأنها لا تخرق ولا تجرح وإنما تقتل بالصدم بخلاف البنادق الحديثة التي يرمى بها بالبارود والرصاص فيحل لأن الرصاصة تخرق خرقا زائدا على خرق السهم والرمح فلها حكمه .
    2392 [ نهانا عن التكلف ( للضيف ) ] . ( صحيح لما له من الشواهد ) . عن الأعمش بن شقيق قال دخلت أنا وصاحب لي على سلمان رضي الله عنه فقرب إلينا خبزا وملحا فقال لولا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهانا عن التكلف لتكلفت لكم فقال صاحبي لو كان في ملحنا سعتر فبعث بمطهرته إلى البقال فرهنها فجاء بسعتر فألقاه فيه فلما أكلنا قال صاحبي الحمد لله الذي قنعنا بما رزقنا . فقال سلمان لو قنعت بما رزقت لم تكن مطهرتي مرهونة عند البقال . وانظر الحديث الآتي رقم 2440 .
    2393 [ نهى عن الجداد بالليل والحصاد بالليل . قال جعفر بن محمد أراه من أجل المساكين ] . ( صحيح ) . ( والجذاذ بفتج الجيم والكسر صرام النخل وهو قطع ثمرتها ) .
    2394 [ نهى عن مطعمين عن الجلوس على مائدة يشرب عليها الخمر وأن يأكل الرجل وهو منبطح على بطنه ] . ( صحيح ) .
    2395 [ نهى عن المفدم ] . قال يزيد قلت للحسن ما المفدم قال المشبع بالعصفر ( أي الحمرة ) . ( صحيح بشواهده ) . ومنها عن علي رضي الله عنه قال نهاني حبي صلى الله عليه وسلم عن ثلاث _ لا أقول نهى الناس _ نهاني عن تختم الذهب وعن لبس القسي وعن المعصفر المفدم . ( وإسناده صحيح ) . ولعل النهي عن لبس الثوب المشبع حمرة لأنه تشبه بالكفار لحديث إن هذه من ثياب الكفار فلا تلبسها . رواه مسلم وتقدم برقم 1704 . أو لانه من لباس النساء كما يشعر به حديث آخر عنده 144/6 عن عبد الله ابن عمرو قال رأى النبي صلى الله عليه وسلم علي ثوبين معصفرين فقال أأمك أمرتك بهذا قلت أغسلهما قال بل أحرقهما . والله أعلم .
    2396 [ نهى عن ميثرة الأرجوان ] . وله شاهد من حديث علي قال نهى عن مياثر الأرجوان . ( وإسناده صحيح ) . وأخرج أبو داود وغيره عن علي قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن خاتم الذهب وعن لبس القسي والميثرة الحمراء . ( وإسناده جيد ) . وفي صحيح مسلم عن ابن عمر أن ميثرته كانت أرجوانا . قال ذلك ردا على من ينسب إليه أنه يحرم ميثرة الأرجوان .
    2397 [ نهى عن سب الأموات ] . عن زياد بن علاقة عن عمه أن المغيرة بن شعبة سب علي بن أبي طالب فقام إليه زيد بن أرقم فقال يا مغيرة ألم تعلن أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن سب الأموات فلم تسب عليا وقد مات ( صحيح ) .
    2398 [ نهى عن صوم ستة أيام من السنة ثلاثة أيام التشريق ويوم الفطر ويوم الأضحى ويوم الجمعة مختصة من الأيام ] . ( صحيح فقد جاء مفرقا عن أبي هريرة في أحاديث ) . قال الألباني واعلم أنه قد صح النهي عن صوم يوم السبت إلا في الفرض ولم يستثن عليه الصلاة والسلام غيره وهذا بظاهره مخالف لما تقدم من إباحة صيامه مع صيام يوم الجمعة فإما أن يقال بتقديم الإباحة على النهي وإما بتقديم النهي على الإباحة وهذا هو الأرجح عندي وشرح ذلك في كتابي تمام المنة في التعليق على فقه السنة 405 - 408 طبعة عمان .
    2399 [ نهى عن محاشي النساء ] . ( صحيح ) . وله شاهد في آداب الزفاف ص 31 . ( محاشي النساء قال ابن الأثير في النهاية هكذا جاء في رواية وهي جمع محشاة لأسفل مواضع الطعام من الأمعاء فكنى به عن الأدبار ) .
    2400 [ هذا القرع _ هو الدباء _ نكثر به طعامنا ] . ( صحيح ) .
    2401 [ هذه ثم ظهور الحصر . قاله صلى الله عليه وسلم لأزواجه في حجة الوداع ] . ( صحيح ) . انظر الكتاب وألفاظ الحديث المختلفة وكلها يأمر فيها النبي صلى الله عليه وسلم ازواجه بلزوم البيت بعد حجتهن معه .
    2402 [ هدم _ أو قال حرم _ المتعة النكاح والطلاق والعدة والميراث ] . ويشهد له ما روي عن علي بن أبي طالب قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن المتعة قال وإنما كانت لمن لم يجد فلما أنزل النكاح والطلاق والعدة والميراث بين الزوج والمرأة نسخت . وإسناده لا بأس به . ثم روى البيهقي بسند جيد عن سعيد بن المسيب قال نسخ المتعة الميراث . وعن بسام الصيرفي قال سألت جعفر بن محمد عن المتعة _ ووصفتها له _ فقال لي ذلك الزنا . وسنده جيد أيضا .
    2403 [ هل تدري أين تغرب هذه قلت الله ورسوله أعلم . قال فإنها تغرب في عين حامية ] . عن أبي ذر قال كنت رديف رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو على حمار والشمس عند غروبها فقال . . . فذكره . وزاد أحمد تنطلق حتى تخر لربها عز وجل ساجدة تحت العرش فإذا حان خروجها أذن الله لها فتخرج فتطلع فإذا أراد أن يطلعها حيث تغرب حبسها فتقول يارب إن مسيري بعيد فيقول لها اطلعي من حيث غبت فذلك حين لا ينفع نفسا إيمانها . وإسناده صحيح .
    2404 [ والذي نفس محمد بيده ما أصبح عند آل محمد صاع حب ولا صاع تمر ] . ( صحيح ) . وفي رواية للبخاري من هذا الوجه بلفظ ما أصبح لآل محمد صلى الله عليه وسلم إلا صاع ولا أمسى .
    2405 [ والذي نفس محمد بيده ما من عبد يؤمن ثم يسدد إلا سلك به في الجنة وارجو أن لا يدخلوها حتى تبوؤا أنتم ومن صلح من ذرياتكم مساكن في الجنة ولقد وعدني ربي عز وجل أن يدخل الجنة من أمتي سبعين ألفا بغير حساب ] . ( صحيح ) .
    2406 [ والله لا تجدون بعدي أعدل عليكم مني ] . عن أبي سعيد الخدري قال بينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم يقسم مالا إذ أتاه ذو الخويصرة _ رجل من بني تميم _ فقال يا محمد اعدل فوالله ما عدلت منذ اليوم فقال النبي صلى الله عليه وسلم ( فذكره ) ثلاث مرات فقال عمر يا رسول الله أتأذن لي فأضرب عنقه فقال لا إن له أصحابا يحقر أحدكم صلاته مع صلاتهم . . . الحديث . ( صحيح ) _ وأخرجه مسلم من طريق يونس عن ابن شهاب به نحوه لكن ليس فيه حديث الترجمة . ويشهد له حديث الأزرق بن قيس عن شريك بن شهاب قال كنت اتمنى أن ألقى رجلا من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أسأله عن الخوارج فلقيت أبا برزة الأسلمي في يوم عيد في ناس من أصحابه فقلت له هل سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يحدث في الخوارج قال أبو برزة سمعت رسول الله بأذني ورأيته بعيني أتي رسول الله صلى الله عليه وسلم بمال فقسمه فجاء رجل مطموم الشعر عليه ثوبان أبيضان فأعطى من عن يمينه ومن عن شماله ولم يعطه شيئا فجاء من ورائه فقال والله يا محمد ما عدلت فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم . . . فذكره . ( صحيح ) . وله شاهد آخر من رواية عطاء بن السائب قال أتي رسول الله صلى الله عليه وسلم بدنانير . . . الحديث نحوه .
    2407 [ والله لا يلقي الله حبيبه في النار ] . ( صحيح ) . عن أنس رضي الله عنه قال مر النبي صلى الله عليه وسلم بأناس من اصحابه وصبي بين ظهراني الطريق فلما رأت أمه الدواب خشيت على ابنها أن يوطأ فسعت والهة فقالت ابني ابني فاحتملت ابنها فقال القوم يا نبي الله ما كانت هذه لتلقي ابنها في النار فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا والله . . . الحديث . وله شاهد من حديث عمر بن الخطاب نحوه أخرجه مسلم . 97/8 .
    2408 [ وجب الخروج على كل ذات نطاق . يعني في العيدين ] . ( صحيح ) _ ويشهد له حديث أم عطية مرفوعا لتخرج العواتق وذوات الخدور والحيض فيشهدون الخير ودعوة المؤمنين ويعتزلن الحيض المصلى . أخرجه البخاري والبيهقي وروى ابن أبي شيبة عن طلحة اليامي أيضا قال قال أبو بكر حق على كل ذات نطاق الخروج إلى العيدين . ورجاله ثقات رحال الشيخين .
    2409 [ وجبت صدقتك ورجعت إليك حديقتك ] . عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال إني أعطيت أمي حديقة لي وإنها ماتت ولم تترك وارثا غيري فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم . . . فذكره . وإسناده حسن . وله شاهد من حديث عبد الله بن عطاء عن عبد الله بن بريدة عن أبيه قال بينا أنا جالس عند رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ أتته امرأة فقالت إني تصدقت على أمي بجارية وإنها ماتت قال فقال وجب أجرك وردها عليك الميراث . أخرجه مسلم وابن ماجه وغيرهما . وهناك قصة ثالثة رواها جابر بن عبد الله أن رجلا من الأنصار أعطى أمه حديقة من نخل حياتها فماتت فجاء إخوته فقالوا نحن فيه شرع سواء فأبى فاختصموا إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقسمها بينهم ميراثا . أخرجه أحمد وإسناده صحيح . وعن جابر نحوه وفيه فقال ابنها إنما أعطيتها حياتها _ وله أخوة _ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم هي لها حياتها وموتها . قال كنت تصدقت بها عليها . قال ذلك أبعد لك . انظر أبو داود 3557 .
    2410 [ وصب المؤمن كفارة لخطاياه ] . ( صحيح ) . وللحديث شواهد كثيرة استقصى كثيرا منها المنذري في آخر الترغيب وسبق طائفة منها فانظر مثلا تأحاديث 272 714 1103 1611 . ( الوصب الوجع والمرض ) .
    2411 [ ولد آدم كلهم تحت لوائي يوم القيامة وأنا أول من تفتح له أبواب الجنة ] . ( صحيح ) . وقد جاء مفرقا في حديثين سبق تخريجهما برقمي 774 و1571 .
    2412 [ ويل للمكثرين إلا من قال بالمال هكذا وهكذا وهكذا وهكذا أربع عن يمينه وعن شماله ومن قدامه ومن ورائه ] . وورد عن عطية بلفظ هلك المكثرون . . . . وقليل ما هم . أخرجه أحمد وأبو يعلى ويشهد له ما رواه أبو اسحاق عن كميل بن زياد عن أبي هريرة قال كنت أمشي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في نخل لبعض أهل المدينة فقال يا أبا هريرة هلك . . . دون قوله ومن ورائه . وزاد وقليل ما هم أخرجه أحمد وبالجملة فالحديث بشاهده هذا حسن إن شاء الله تعالى .
    2413 [ الوتر بليل ] . ( صحيح ) .
    2414 [ الولد من كسب الوالد ] . ( صحيح ) . يشهد له قوله صلى الله عليه وسلم إن أولادكم من أطيب كسبكم فكلوا من كسب أولادكم ] . وهو في أحكام الجنائز ص 170 وغيره .
    2415 [ لا أجر إلا عن حسبة ولا عمل إلا بنية ] . ( صحيح ) . الجملة الأولى لها شاهدا فقال ابن المبارك في الزهد عن بقية أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا أجر لمن لا حسبة له . وإسناده مرسل حسن . والجملة الأخرى يشهد لها الحديث المشهور إنما الأعمال بالنيات . . . أخرجه الشيخان وغيرهما وهو في الارواء .
    2416 [ لا بأس بالحيوان واحدا باثنين يدا بيد ] . ( حسن ) . ويشهد له حديث سمرة وغيره مرفوعا نهى عن بيع الحيوان بالحيوان نسيئة . قال الألباني وشهادة هذا إنما هو بدلالة مفهومه كما أن حديث الترجمة يشهد بمفهومه لمنطوق هذا .
    2417 [ لا تباع أم الولد ] . عن خوات بن جبير قال مات رجل وأوصى إلي فكان مما أوصى به أم ولده وامرأة حرة فوقع بين أم الولد والمرأة كلام فقالت لها المرأة يا لكعا غدا يؤخذ بأذنك فتباعين في السوق فذكرت ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال فذكره . وزاد في رواية وأمر بها فأعتقت . ونحو هذه القصة ما روى محمد بن اسحاق عن الخطاب بن صالح عن أمه قالت حدثتني سلامة بنت معقل قالت كنت للحباب بن عمرو ولي منه غلام فقالت لي امرأته الآن تباعين في دينه فأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكرت ذلك له فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم من صاحب تركة الحباب ابن عمرو فقالوا أخوه أبو اليسر كعب بن عمرو فدعاه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لا تبيعوها وأعتقوها فإذا سمعتم برقيق قد جاءني فاتوني أعوضكم . ففعلوا فاختلفوا فيما بينهم بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال قوم أم الولد مملوكة لولا ذلك لم يعوضهم رسول الله صلى الله عليه وسلم منها . وقال بعضهم هي حرة قد أعتقها رسول الله صلى الله عليه وسلم ففي كان الإختلاف . ( في الكتاب تفاصيل ومتابعات مهمة لابد من الإطلاع عليها ) .
    2418 [ لا تتخذوا بيوتكم قبورا صلوا فيها ] . ( صحيح ) . ومفاده الحض على صلاة النوافل في البيوت وله شاهد أخرجه ابن حبان 635 وإسناده صحيح وهو مخرج في الجنائز ص 212 وفي تحذير الساجد ص 98 - 99 وله شاهد آخر مضى برقم 1910 .
    2419 [ لا تجادلوا في القرآن فإن جدالا فيه كفر ] . ( صحيح ) _ ويشهد له حديث أبي سعيد الخدري مرفوعا نهى عن الجدال في القرآن . رواه السجزي كما في الجامع الصغير . ويشهد له أيضا حديث أبي هريرة مرفوعا المراء في القرآن كفر . أخرجه أبو داود وغيره وهو مخرج في المشكاة 236 .
    2420 [ لا تخيفوا أنفسكم بعد أمنها قالوا وماذاك يا رسول الله قال الدين ] . ( صحيح ) .
    2421 [ وما أنا والدنيا وما أنا والرقم ] . عن عبد الله بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتى فاطمة رضي الله عنها فوجد على بابها سترا فلم يدخل قال وقلما كان يدخل إلا بدأ بها فجاء علي رضي الله عنه فرآها مهتمة فقال مالك قالت جاء النبي صلى الله عليه وسلم إلي فلم يدخل فأتاه علي رضي الله عنه فقال يا رسول الله إن فاطمة اشتد عليها أنك جئتها فلم تدخل عليها قال ( فذكره ) فذهب إلى فاطمة فأخبرها بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت قل لرسول الله صلى الله عليه وسلم ما يأمرني به قال قل لها فلترسل به إلى بني فلان . ثم قال أبو داود 4050 وكان سترا موشيا . ( صحيح ) . ( الرقم يريد النقش والوشي ) .
    2422 [ لا تسبوا الشيطان وتعوذوا من شره ] . ( صحيح ) .
    2423 [ لا تسبوا تبعا فإنه كان قد أسلم ] . ( صحيح بشواهده ) _ ومنها حديث عائشة كان تبع رجلا صالحا ألا ترى أن الله عز وجل ذم قومه ولم يذمه . ( صحيح ) . وعن وهب بن منبه نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم الناس عن سب أسعد وهو تبع . قلنا يا أبا عبد الله وما كان أسعد قال كان على دين إبراهيم . وهو شاهد مرسل جيد .
    2424 [ لا تشرب مسكرا فإني حرمت كل مسكر ] . أخرج النسائي وأحمد عن الاجلح قال حدثني أبو بكر بن أبي موسى عن أبيه قال بعثني رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى اليمن فقلت يا رسول الله إن بها أشربة فما أشرب وما أدع قال وما هي قلت البتع والمزر . قال وما البتع والمزر قال أما البتع فنبيذ العسل وأما المذر فنبيذ الذرة . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم . . . فذكره . وليس عند أحمد فإني حرمت . . . وهذا إسناد جيد . وأخرج نحوه مسلم والنسائي وأحمد
    2425 [ لا تشربوا في الدباء ولا في المزفت ولا في النقير وانتبذوا في الأسقية . قالوا يا رسول الله فإن اشتد في الأسقية قال فصبوا عليه الماء . قالوا يا رسول الله . . . فقال لهم في الثالثة أو الرابعة أهريقوه . ثم قال إن الله حرم علي أو حرم الخمر والميسر والكوبة قال وكل مسكر حرام ] . عن ابن عباس أن وفد عبد القيس قالوا يا رسول الله فيما نشرب قال فذكره . قال سفيان فسألت علي بن بذيمة عن الكوبة قال الطبل . ( وإسناده صحيح ) . وأخرجه البخاري ومسلم وأبوا داود وزادوا والحنتم . وأخرجه أبو داود عن أبي هريرة مثل حديث أبي جمرة وزاد والمزادة المخنوثة ولكن اشرب في سقائك وأوكه . وسنده صحيح . وأخرج مسلم وأحمد في قصة وفد عبد القيس هذه فقال صلى الله عليه وسلم لا تشربوا في النقير _ قالوا يا نبي الله جعلني الله فداءك أوتدري ما النقير قال نعم الجذع ينقر وسطه _ ولا في الدباء ولا في الحنتم وعليكم بالموكى . واخرجه أبو داود عن أبي القموص زيد بن علي حدثني رجل كان من الوفد الذين وفدوا إلى النبي صلى الله عليه وسلم من عبد قيس فقال لا تشربوا في نقير ولا مزفت ولا دباء ولا حنتم واشربوا في الجلد الموكإ عليه فإن اشتد فاكسروه بالماء فإن أعياكم فأهريقوه . وإسناده صحيح .
    2426 [ لا تطعموهم مما لا تأكلون . يعني المساكين ] . عن عائشة قالت أهدي إلى النبي صلى الله عليه وسلم ضب فلم يأكله قالت عائشة يا رسول الله ألا نطعمه المساكين قال فذكره . وإسناده حسن .
    2427 [ لا تغزى هذه ( يعني مكة ) بعد اليوم إلى يوم القيامة ] . وروي بزيادة ولا يقتل قرشي بعد هذا اليوم صبرا أبدا . وإسناده جيد . انظر الحديث رقم 2432
    2428 [ لا تقتلوا الجراد إلا للأكل أو لدفع ضرر ] . ( صحيح ) .
    2429 [ لا تقوم الساعة حتى تقاتلوا قوما صغار الأعين عراض الوجوه كأن أعينهم حدق الجراد كأن وجوههم المجام المطرقة ينتعلون الشعر ويتخذون الدرق حتى يربطوا خيولهم بالنخل ] . ( صحيح ) .
    2430 [ لا تقوم الساعة حتى لا يحج البيت ] . ( صحيح ) . وقد خالفه الحجاج بن حجاج فقال عن قتادة به . إلا أنه قال في متنه ليحجن البيت وليعتمرن بعد خروج يأجوج ومأجوج . أخرجه البخاري . وروي بلفظ إن الناس ليحجون ويعتمرون ويغرسون النخل بعد خروج يأجوج ومأجوج . انظر التفاصيل والتعليق في الكتاب .
    2431 [ لا تمثلوا بالبهائم ] . عن عبد الله بن جعفر عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال مر النبي صلى الله عليه وسلم على ناس يرمون كبشا بالنبل فكره ذلك وقال لا تمثلوا بالبهائم . ( إسناده حسن ) . وللحديث شاهد من حديث ابن عمر أنه مر على قوم وقد نصبوا دجاجة حية يرمونها فقال إن رسول الله صلى الله عليه وسلم لعن من مثل بالبهائم . أخرجه أحمد وسنده صحيح .
    2432 [ لا تنتهي البعوث عن غزو هذا البيت حتى يخسف بجيش منهم ] . ( صحيح ) . وله شاهد عن حفصة بنت عمر مرفوعا نحوه بلفظ . . . خسف بأولهم وآخرهم ولم ينج أوسطهم . قلت أرأيت إن كان فيهم مؤمنون قال تكون لهم قبورا . أخرجه النسائي . قال الألباني وقد استنكرت منه جملة القبور والمحفوظ ما في مسلم وغيره من حديث أم سلمة مرفوعا نحو حديث الترجمة وفيه أنها قالت فقلت يا رسول الله فكيف بمن كان كارها قال يخسف به معهم ولكنه يبعث يوم القيامة على نيته . ( فائدة ) اعلم أنه لا منافاة بين هذا الحديث والحديث المتقدم 2427 لا تغزى مكة بعد إلى يوم القيامة لأن المثبت من الغزو في هذا غير المنفي في ذاك ألا ترى إلى تفسير سفيان إياه بقوله إنهم لا يكفرون أبدا ولا يغزون على الكفر . ويؤيده قوله في هذا الحديث يخسف بجيش منهم . فهو صريح في أن هذا الجيش من الكفار أو البغاة وإن كان فيهم مؤمنون مكرهون فهم يؤمون البيت ليغزوا من فيه من المسلمين فلا تعارض والحمدلله .
    2433 [ لا تنزلوا على جواد الطريق ولا تقضوا عليها الحاجات ] . ( صحيح بشواهده ) فقد جاء مفرقا في أحاديث . أما الشطر الأول فهو في حديث أبي هريرة مرفوعا بلفظ إذا سافرتم . . . . ,إذا عرستم بالليل فاجتنبوا الطريق فإنها مأوى الهوام في الليل . أخرجه مسلم وغيره انظر رقم 1357 . وأما الشطر الآخر فله شواهد كثيرة فراجع الترغيب .
    2434 [ لا خير فيمن لا يضيف ] . ( صحيح ) .
    2435 [ لا سمر إلا لمصل أو مسافر ] . ( حسن صحيح ) . وله شاهد عن عائشة مرفوعا بلفظ لا سمر إلا لثلاثة مصل أو مسافر أو عروس . وإسناده حسن . وعن عبد الله بن مسعود قال جدب لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم السمر بعد العشاء . يعني زجرنا . ( والحديث السابق يحدد من يجوز له السهر ) .
    2436 [ لا عقر في الإسلام ] . ( صحيح ) . قال عبد الرزاق كانوا يعقرون عند القبر بقرة أو شاة .
    2437 [ لا يقطع الأبطح إلا شدا ] . ( صحيح ) _ عن أم ولد شيبة قالت رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يسعى بين الصفا والمروة وهو يقول فذكره .
    2438 [ لا يأتي رجل مولاه يسأله فضلا عنده فيمنعه إياه ن إلا دعي له يوم القيامة شجاعا يتلمظ فضله الذي منع ] . ( حسن ) . في القاموس ( لمظ تتبع بلسانه اللماظة بالضم لبقية الطعام في الفم وأخرج لسانه فمسح شفتيه أو تتبع الطعام وتذوقه كتلمظ في الكل ) .
    2439 [ لا يؤمن عبد حتى يؤمن بالقدر خيره وشره حتى يعلم أن ما أصابه لم يكن ليخطئه وأن ما أخطأه لم يكن ليصيبه ] . ( صحيح ) . وقد جاء مفرقا بأحاديث منها عن عبادة بن الصامت ولن تؤمن بالله حتى تؤمن بالقدر خيره وشره وتعلم أن ما أصابك لم يكن ليخطئك وما أخطأك لم يكن ليصيبك سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول القدر على هذا من مات على غير هذا دخل النار . ( وهو حديث صحيح ) . وعن أبي بن كعب وعبد الله بن مسعود وحذيفة ابن اليمان وزيد بن ثابت مرفوعا في حديث لهم في القدر ولو أنفقت مثل أحد ذهبا في سبيل الله ما قبله الله منك حتى تؤمن بالقدر وتعلم أن ما أصابك . . . الحديث وفيه ولو مت على غير هذا لدخلت النار . ( وإسناده صحيح ) . وهو في المشكاة 115 وتخريج السنة 245 . وعن أنس مرفوعا لا يجد عبد حلاوة الإيمان حتى يعلم أن ما أصابه . . . الحديث . ( أخرجه ابن أبي عاصم 247 بإسناد حسن عنه ) .
    2440 [ لا يتكلفن أحد لضيفه ما لا يقدر عليه ] . ( لكن الحديث قوي بمجموع طرقه ) ويشهد له عموم حديث عمر ابن الخطاب رضي الله عنه قال نهينا عن التكلف . أخرجه البخاري في أول الاعتصام . وقد تقدم الحديث برقم 2392 .
    2441 [ لا يذهب الليل والنهار حتى يملك رجل من الموالي يقال له جهجاه ] . أخرجه مسلم والترمذي وقال ( حديث حسن غريب ) .
    2442 [ لا يزال الله يغرس في هذا الدين غرسا يستعملهم في طاعته ] . ( حسن ) .
    2443 [ لا يعضه بعضكم بعضا ] . ( حسن ) . ( لا يعضه أي لا يرميه بـ ( العضيهة ) وهي البهتان والكذب .
    2444 [ لا ينكح الزاني المجلود إلا مثله ] . ( صحيح ) . قوله المجلود قال الشوكاني هذا الوصف خرج مخرج الغالب باعتبار من ظهر منه الزنى . وفيه دليل على أنه لا يحل للمرأة أن تتزوج من ظهر منه الزنى وكذلك لا يحل للرجل أن يتزوج بمن ظهر منها الزنى ويدل على ذلك قوله تعالى { والزانية لا ينكحها إلا زان أو مشرك } .
    2445 [ لا يقتل بعضكم بعضا ( ولا يصيب بعضكم _ بعضا _ ) وإذا رميتم الجمرة فارموا بمثل حصا الخذف ] . أخبرنا سليمان بن عمرو بن الأحوص عن أمه قالت رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يرمي الجمرة من بطن الوادي وهو راكب يكبر مع كل حصاة ورجل خلفه يستره فسألت عن الرجل فقالوا الفضل بن العباس وازدحم الناس فقال النبي صلى الله عليه وسلم . . . فذكره . ( والحديث حسن فإن له في المسند طريقين آخرين )
    2446 [ يا بني بياضة أنكحوا أبا هند وانكحوا إليه . وكان حجاما ] . ( حسن ) . قوله أنكحوا أبا هند أي زوجوه بناتكم . وانكحوا إليه أي اخطبوا إليه بناته ولا تخرجوه منكم للحجامة .
    2447 [ يجزي من الوضوء مد ومن الغسل صاع ] . ( صحيح لطرقه ) . ( فائدة ) في القاموس المد بالضم مكيال وهو رطلان أو رطل وثلث أو ملء كفي الإنسان المعتدل إذا ملأهما ومد يده بهما وبه سمي مدا وقد جربت ذلك فوجدته صحيحا . وقدسبق الحديث برقم 1991 .
    2448 [ يجيء النبي ومعه الرجلان ويجيء النبي ومعه الثلاثة وأكثر من ذلك وأقل فيقال له هل بلغت قومك فيقول نعم فيدعى قومه فيقال هل بلغكم هذا فيقولون لا . فيقال من شهد لك فيقول محمد وأمته فتدعى أمة محمد فيقال هل بلغ هذا فيقولون نعم . فيقول وما علمكم بذلك فيقولون أخبرنا نبينا بذلك أن الرسل قد بلغوا فصدقناه قال فذلك قوله تعالى { وكذلك جعلناهم أمة وسطا لتكونوا شهداء على الناس ويكون الرسول عليكم شهيدا } . ( صحيح ) .
    2449 [ يجير على أمتي أدناهم ] . ( حسن صحيح ) .
    2450 [ يخرج من النار من كان في قلبه مثقال ذرة من الإيمان ] . ( صحيح ) .
    2451 [ يعذب ناس من أهل التوحيد في النار حتى يكونوا فيها حمما ثم تدركهم الرحمة فيخرجون ويطرحون على أبواب الجنة قال فيرش عليهم أهل الجنة الماء فينبتون كما ينبت الغثاء في حمالة السيل ثم يدخلون الجنة ] . ( صحيح ) _ وله شاهد بأتم منه رواه مسلم وغيره كما تقدم برقم 1551 .
    2452 [ يعق عن الغلام ولا يمس رأسه بدم ] . ( صحيح ) . وله شاهد من حديث عائشة قالت كانوا في الجاهلية إذا عقوا عن الصبي خضبوا قطنة بدم العقيقة فإذا حلقوا رأس الصبي وضعوها على رأسه فقال النبي صلى الله عليه وسلم اجعلوا مكان الدم خلوقا . ( وإسناده صحيح ) .
    2453 [ يعمد الشيطان إلى أحدكم فيتهول له ثم يغدو يخبر الناس ] . عن أبي هريرة قال جاء رجل فقال إني رأيت رأسي ضرب فرأيته يتدهده فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكره . ( صحيح ) . وترجم النسائي للحديث بقوله الزجر عن أن يخبر الإنسان بتلعب الشيطان به في منامه .
    2454 [ تلقى عيسى حجته فلقاه الله في قوله { وإذ قال الله يا عيسى ابن مريم أأنت قلت للناس اتخذوني وأمي إلهين من دون الله } فلقاه الله { سبحانك ما يكون لي أن أقول ما ليس لي بحق } الآية كلها . ( حسن صحيح ) .
    2455 [ ينشأ نشء يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم كلما خرج فرق قطع حتى يخرج في أعراضهم الدجال ] . ( حسن ) . فقد ثبت أن من أشراط الساعة نشئا ينشأون يتخذون القرآن مزامير . وقد سبق برقم 979 . قوله أعراضهم جمع عرض بفتح وسكون بمعنى الجيش العظيم وهو مستعار من العرض بمعنى ناحية الجبل أو بمعنى السحاب الذي يسد الأفق . قاله السندي .
    2456 [ يوم القيامة كقدر ما بين الظهر والعصر ] . ( صحيح ) . وهذا يدل على خفة يوم القيامة على المؤمنين .
    2457 [ صلى لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة من الصلوات ( وفي رواية صلاة الظهر ) فقام من اثنتين ( ولم يجلس ) فسبح به ( فلما اعتدل مضى ولم يرجع ) ( فقام الناس معه ) فمضى حتى ( إذا ) فرغ من صلاته ولم يبق إلا السلام ( وانتظر الناس تسليمه ) سجد سجدتين ( يكبر في كل سجدة وهو جالس ) قبل أن يسلم ( ثم سلم ) ( وسجد الناس معه مكان ما نسي من الجلوس ) ] . ( صحيح ) . فائدة قوله فلما اعتدل مضى ولم يرجع فيه إشارة قوية إلى أن عدم رجوعه صلى الله عليه وسلم إلى التشهد _ وهو واجب _ إنما هو اعتداله صلى الله عليه وسلم قائما ومفهومه أنه لو لم يعتدل لرجع وقد جاء هذا منصوصا عليه في قوله صلى الله عليه وسلم إذا قام الإمام في الركعتين فإن ذكر قبل أن يستوي قائما فليجلس فإن استوى قائما فلا يجلس ويسجد سجدتي السهو . وهو حديث صحيح بمجموع طرقه أحدها جيد وهو مخرج في الارواء 388 وصحيح أبي داود 949 . فما جاء في بعض كتب الفقه أنه إذا كان إلى القيام أقرب لم يرجع فإنه مع مخالفته للحديثين فلا أصل له في السنة البتة .
    2458 [ مكتوب في الإنجيل لا فظ ولا غليظ ولا سخاب بالأسواق ولا يجزي بالسيئة مثلها بل يعفو ويصفح ] . ( حسن ) .
    2459 [ كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا صلى همس شيئا لا أفهمه ولا يخبرنا به قال أفطنتم لي قلنا نعم . قال إني ذكرت نبيا من الأنبياء أعطي جنودا من قومه ( وفي رواية أعجب بأمته ) فقال من يكافىء هؤلاء أو من يقوم لهؤلاء _ أو غيرها من الكلام ( وفي الرواية الأخرى من يقوم لهؤلاء ولم يشك ) فأوحي إليه أن اختر لقومك إحدى ثلاث إما أن نسلط عليهم عدوا من غيرهم أو الجوع أو الموت فاستشار قومه في ذلك فقالوا أنت نبي الله فكل ذلك إليك خر لنا . فقام إلى الصلاة وكانوا إذا فزعوا فزعوا إلى الصلاة فصلى ما شاء الله قال ثم قال أي رب أما عدو من غيرهم فلا أو الجوع فلا ولكن الموت فسلط عليهم الموت فمات منهم ( في يوم ) سبعون ألفا فهمسي الذي ترون أني أقول اللهم بك أحول وبك أصول وبك أقاتل ] . ( صحيح ) . انظر التعليق في الكتاب وموضوع التحصن من العين .
    2460 [ إن الشمس تدنو حتى يبلغ العرق نصف الأذن فبينما هم كذلك استغاثوا بآدم فيقول لست صاحب ذلك ثم بموسى فيقول كذلك ثم بمحمد صلى الله عليه وسلم فيشفع بين الخلق ن فيمشي حتى يأخذ بحلقة الجنة فيومئذ يبعثه الله مقاما محمودا يحمده أهل الجمع كلهم ] . ( صحيح ) . انظر في الكتاب شرحا للإستغاثة بالأموات وغيره فهو مهم .
    2461 [ ما من عام بأكثر مطرا من عام ولكن الله يصرفه بين خلقه ( حيث يشاء ) . ثم قرأ { ولقد صرفناه بينهم ليذكروا } الآية ] . عن ابن عباس . ( صحيح ) . ويستفاد منه أن كمية المطر في كل عام واحدة لكن تصريفه يختلف . وقال البغوي في معالم التنزيل عقب حديث ابن عباس وهذا كما روي مرفوعا ما من ساعة من ليل ولا نهار إلا والسماء تمطر فيها يصرفه الله حيث يشاء . وذكر ابن اسحاق وابن جريج ومقاتل وبلغوا به ابن مسعود يرفعه قال ليس من سنة بأمر ( أي أسوأ ) من أخرى ولكن الله قسم هذه الأرزاق فجعلها في السماء الدنيا في هذا القطر ينزل منه في كل سنة بكيل معلوم ووزن معلوم وإذا عمل قوم بالمعاصي حول الله ذلك إلى غيرهم فإذا عصوا جميعا صرف الله ذلك إلى الفيافي والبحار .
    2462 [ يحلها _ يعني مكة _ ويحل به _ يعني الحرم المكي _ رجل من قريش لو وزنت ذنوبه بذنوب الثقلين لوزنتها ] . عن سعيد بن عمرو قال أتى عبد الله بن عمرو ابن الزبير وهو جالس في الحجر فقال يا ابن الزبير إياك والإلحاد في حرم الله فإني أشهد لسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ( فذكره ) . قال فانظر أن لا تكون هو يا ابن عمرو فإنك قد قرأت الكتب وصحبت الرسول صلى الله عليه وسلم قال فإني أشهدك أن هذا وجهي إلى الشام مجاهدا . ( وهذا إسناد صحيح على شرط الشيخين ) . ويشهد له عن عثمان بن عفان رضي الله عنه قال قال له عبد الله بن الزبير حين حصر إن عندي نجائب قد أعددتها لك فهل لك أن تحول إلى مكة فيأتيك من أراد أن يأتيك قال لا إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول يلحد بمكة كبش من قريش اسمه عبد الله عليه مثل نصف أوزار الناس . ( صحيح بلفظ أحمد ) .
    2463 [ من وعده الله على عمل ثوابا فهو منجزه له ومن وعده على عمل عقابا فهو فيه بالخيار ] . ( والحديث مع ضعف سنده فهو ثابت المتن عندي ) .
    2464 [ كل فجاج مكة طريق ومنحر ] . ( الحديث بمجموع طرقه صحيح ولاسيما وله شاهد من حديث ابن عباس أنه كان ينحر بمكة ) .
    2465 [ المتلاعنان إذا تفرقا لا يجتمعان أبدا ] . ( صحيح ) . والحديث صالح للاحتجاج به على أن فرقة اللعان إنما هي فسخ وهو مذهب الشافعي وأحمد وغيرهما وذهب أبو حنيفة إلى أنه طلاق بائن والحديث يرد عليه وبه أخذ مالك أيضا والثوري وأبو عبيدة وأبو يوسف وهو الحق الذي يقتضيه النظر السليم في الحكمة من التفريق بينهما على ما شرحه ابن القيم رحمه الله تعالى في زاد المعاد وإليه مال الصنعاني في سبل السلام .
    2466 [ كان لا يقرأ القرآن في أقل من ثلاث ] . إسناده فيه ضعف ويشهد للحديث نهيه صلى الله عليه وسلم عبد الله بن عمرو أن يقرأ القرآن في أقل من ثلاث وقوله صلى الله عليه وسلم من قرأ القرآن في أقل من ثلاث لم يفقهه . وهو ثابت صحيح عنه صلى الله عليه وسلم وهو في صفة الصلاة ( ص 118 - 119 ) الطبعة السابعة . وانظر الحديث 1512 و1513 وما ذكر تحتهما . وانظر التعليق الطويل في الكتاب وما ثبت عن بعض السلف مما هو خلاف هذه السنة الصحيحة وتعليل ذلك .
    2467 [ لما لقي موسى الخضر عليهما السلام جاء طير فألقى منقاره في الماء فقال الخضر لموسى تدري ما يقول هذا الطير قال وما يقول قال يقول ما علمك وعلم موسى في علم الله إلا كما أخذ منقاري من الماء ] . ( صحيح ) . والحديث قطعة من قصة الخضر مع موسى عليهما الصلاة والسلام في الصحيحين وزوائد أحمد لكنهم لم تقع لهم هذه القطعة بهذا التمام ولذلك خرجتها .
    2468 [ يؤتى بأربعة يوم القيانة بالمولود وبالمعتوه وبمن مات في الفترة والشيخ الفاني كلهم يتكلم بحجته فيقول الرب تبارك وتعالى لعنق من النار ابرز فيقول لهم إني كنت أبعث إلى عبادي رسلا من أنفسهم وإني رسول نفسي إليكم ادخلوا هذه فيقول من كتب عليه الشقاء يارب أين ندخلها ومنها كنا نفر قال ومن كتب عليه السعادة يمضي فيقتحم فيها مسرعا قال فيقول تبارك وتعالى أنتم لرسلي أشد تكذيبا ومعصية فيدخل هؤلاء الجنة وهؤلاء النار ] . ( صحيح بطرقه ) . يفيد الحديث امتحان من لم تبلغه الدعوة يوم القيامة . وانظر الكتاب فيه رواية أخرى توضح المعنى .
    2469 [ يا آل محمد من حج منكم فليهل بعمرة في حجة ] . ( صحيح ) .
    2470 [ إن من المؤمنين من يلين لي قلبه ] . ( صحيح ) . وورد بألفاظ أخرى يجمع بينها يلين لي قلبه ويلين له قلبي .
    2471 [ لكل شيء حقيقة وما بلغ عبد حقيقة الإيمان حتى يعلم أن ما أصابه لم يكن ليخطئه وما أخطأه لم يكن ليصيبه ] . ( صحيح ) . وله شواهد كثيرة منها الحديث السابق برقم 2439 .
    2472 [ كانت امرأة تصلي خلف النبي صلى الله عليه وسلم ( حسناء من ) أجمل الناس فكان ناس يصلون في آخر صفوف الرجال فينظرون إليها فكان أحدهم ينظر إليها من تحت إبطه ( إذا ركع ) وكان أحدهم يتقدم إلى الصف الأول حتى لا يراها فأنزل الله عز وجل هذه الآية { ولقد علمنا المستقدمين منكم ولقد علمنا المستأخرين } ] . ( صحيح ) . انظر الشرح الطويل في الكتاب والرد على ابن كثير في استغرابه الحديث ولا سيما ص 611 و612 .
    2473 [ إن الله عز وجل يقول يا ابن آدم إن تعط الفضل فهو خير لك وإن تمسكه فهو شر لك وابدأ بمن تعول ولا يلوم الله على الكفاف واليد العليا خير من اليد السفلى ] . ( حسن ) . وأخرجه مسلم والترمذي وأحمد وقال الترمذي حديث حسن صحيح .
    2474 [ إن الرحم شجنة من الرحمن عز وجل واصلة لها لسان ذلق تتكلم بما شاءت فمن وصلها وصله الله ومن قطعها قطعه الله ] . عن عبد الله بن عمرو _ بالوهط _ قال عطف لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم إصبعه فقال فذكره . ( وإسناده جيد ) . وله شواهد كثيرة تقدم بعضها برقم 1602 . وراجع لشواهده تخريج الحلال والحرام 405 . ( الشجنة الشعبة من كل شيء كما في الوسيط وهي بالضم والكسر كما في النهاية وفي الترغيب 226/3 قال أبو عبيد يعني قرابة مشتبكة كاشتباك العروق .
    2475 [ إذا أدركت ركعة من صلاة الصبح قبل أن تطلع الشمس ( فطلعت ) فصل إليها أخرى ] . ( إسناده صحيح على شرط الشيخين ) . وفي رواية صحيحة فليتم صلاته وانظر الكتاب فيه شرح طويل عن آراء الفقهاء المختلفة في الموضوع لاسيما ما ورد في ص 616 و617 .
    2476 [ كل أيام التشريق ذبح ] . ( حسن ) .
    2477 [ الراعي يرمي بالليل ويرعى بالنهار ] . ( صحيح ) .
    2478 [ من السنة إذا دخلت المسجد أن تبدأ برجلك اليمنى وإذا خرجت أن تبدأ برجلك اليسرى ] . عن شداد أبي طلحة قال سمعت معاوية بن قرة يحدث عن أنس بن مالك أنه كان يقول فذكره . أخرجه الحاكم وعنه البيهقي . ( حسن ) .
    2479 [ أيها الناس لا تشكوا عليا فوالله إنه لحسن في ذات الله _ أو في سبيل الله _ من أن يشكى ] . عن أبي سعيد الخدري قال اشتكى الناس عليا رضوان الله عليه فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم فينا خطيبا فسمعته يقول فذكره وليس في المسند قوله من أن يشتكى . ( وإسناده جيد ) .
    2480 [ إن بين أيديكم عقبة كؤودا لا ينجو منها إلا كل مخف ] . ( صحيح ) . ورواه الطبراني عن أم الدرداء عن أبي الدرداء قالت قلت له مالك لا تطلب ما يطلب فلان وفلان قال إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن وراءكم عقبة كؤودا لا يجوزها المثقلون . فأنا أحب أن أتخفف لتلك العقبة . رواه الطبراني بإسناد صحيح . وله شاهد بلفظ لا يجوزها إلا كل ضامر مهزول . لكن إسناده ضعيف ولفظه منكر وهو في الضعيفة برقم 3176 . ( مخف ) أي من الذنوب وما يؤدي إليها وفي النهاية يقال أخف الرجل فهو مخف وخف وخفيف إذا خفت حاله ودابته وإذا كان قليل الثقل يريد به المخف من الذنوب وأسباب الدنيا وعلقها .
    2481 [ مثل المؤمن ومثل الموت كمثل رجل له ثلاثة أخلاء أحدهم ماله قال خذ ما شئت . وقال الآخر أنا معك فإذا مت أنزلتك . وقال الآخر أنا معك وأخرج معك . فأحدهم ماله والآخر أهله وولده والآخر عمله ] . ( حسن ) وذكره الهيثمي من حديث أنس وزاد في آخره فيقول إن كنت لأهون الثلاثة علي . ( صحيح ) .
    2482 [ والذي نفسي بيده للدنيا أهون على الله من هذه على أهلها . يعني شاة ميتة ] . ( إسناده جيد بالشواهد ) . انظر الروايات المختلفة في الكتاب .
    2483 [ رديه فيه ثم اعجنيه ] . عن أم أيمن أنها غربلت دقيقا فصنعته للنبي صلى الله عليه وسلم رغيفا فقال ماهذا قالت طعام نصنعه بأرضنا فأحببت أن أصنع لك رغيفا فقال فذكره . ( وإسناده صحيح ) . ( فائدة ) والمراد من قوله صلى الله عليه وسلم رديه أي ردي ما غربلتيه من النخالة إلى الدقيق ثم اعجنيه من جديد . وهذا من زهده صلى الله عليه وسلم في طعامه . انظر بعض الأحاديث في ذلك في مختصر الشمائل باب 5 .
    2484 [ والله يا عائشة لو شئت لأجرى الله معي جبال الذهب والفضة ] . عن عائشة رضي الله عنها قالت دخلت امرأة من الأنصار علي فرأت فراش رسول الله صلى الله عليه وسلم عباءة مثنية فانطلقت فبعثت إليه بفراش حشوه صوف فدخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ما هذا قلت يا رسول الله فلانة الأنصارية دخلت علي فرأت فراشك فذهبت فبعثت بهذا . فقال رديه فلم أرده وأعجبني أن يكون في بيتي حتى قال ذلك ثلاث مرات فقال . . . فذكره . ( صحيح بشاهده ) .
    2485 [ كان إذا صافح رجلا لم يترك يده حتى يكون هو التارك ليد رسول الله صلى الله عليه وسلم ] . ( صحيح بطرقه ) .
    2486 [ إنها ستفتح عليكم الدنيا حتى تنجدوا بيوتكم كما تنجد الكعبة قلنا ونحن على ديننا اليوم قال وأنتم على دينكم اليوم . قلنا فنحن يومئذ خير أم ذلك اليوم قال بل أنتم اليوم خير ] . ( صحيح ) . عن أبي حرب بن أبي الأسود عنه قال أتيت المدينة وليس بها معرفة فنزلت الصفة مع رجل فكان بيني وبينه كل يوم مد من تمر فصلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم فلما انصرف قال رجل من أصحاب الصفة يا رسول الله أحرق بطوننا التمر وتخرقت عنا الخنف فصعد رسول الله صلى الله عليه وسلم فخطب ثم قال والله لو وجدت خبزا أولحما لأطعمتكموه أما إنكم توشكون أن تدركوا ومن أدرك ذلك منكم أن يراح عليكم بالجفان وتلبسون مثل أستار الكعبة . قال فمكثت أنا وصاحبي ثمانية عشر يوما وليلة ما لنا طعام إلا البرير حتى جئنا إلى إخواننا الأنصار فواسونا وكان خير ما أصابنا هذا التمر . ( وإسناده صحيح ) .
    2487 [ إن منكم من يقاتل على تأويل هذا القرآن كما قاتلت على تنزيله فاستشرفنا وفينا أبو بكر وعمر فقال لا ولكنه خاصف النعل . يعني عليا رضي الله عنه ] . عن أبي سعيد الخدري قال كنا جلوسا ننتظر رسول الله صلى الله عليه وسلم فخرج علينا من بعض بيوت نسائه قال فقمنا معه فانقطعت نعله فتخلف عليها علي يخصفها فمضى رسول الله صلى الله عليه وسلم ومضينا معه ثم قام ينتظره وقمنا معه فقال فذكره قال فجئنا نبشره قال وكأنه قد سمعه . ( صحيح على شرط مسلم ) . وعن ربعي بن خراش قال سمعت عليا يقول وهو بالمدائن جاء سهيل بن عمرو إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال إنه قد خرج إليك ناس من أرقائنا ليس بهم الدين تعبدا فارددهم علينا فقال له أبو بكر وعمر صدق يا رسول الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لن تنتهوا يا معشر قريش حتى يبعث الله عليكم رجلا امتحن الله قلبه بالإيمان يضرب أعناقكم وأنتم مجفلون عنه إجفال النعم . فقال أبوبكر أنا هو يا رسول الله قال لا . قال له عمر أنا هو يا رسول الله قال لا ولكنه خاصف النعل . قال وفي كف علي نعل يخصفها لرسول الله صلى الله عليه وسلم . ( وإسناده حسن ) . وله طريقا أخرى يتقوى بها يرويه شريك عن منصور عنه عن علي قال جاء النبي صلى الله عليه وسلم أناس من قريش فقالوا يا محمد إنا جيرانك وحلفاؤك وإن من عبيدنا قد أتوك ليس بهم رغبة في الدين ولا رغبة في الفقه إنما فروا من ضياعنا وأموالنا فارددهم إلينا . فقال لأبي بكر ما تقول فقال صدقوا إنهم لجيرانك وحلفاؤك . فتغير وجه النبي صلى الله عليه وسلم ثم قال لعمر ما تقول قال صدقوا إنهم لجيرانك وحلفاؤك . فتغير وجه النبي صلى الله عليه وسلم ثم قال يا معشر قريش والله ليبعثن الله عليكم رجلا منكم امتحن الله قلبه للإيمان فيضربكم على الدين أو يضرب بعضكم . قال أبو بكر أنا هو يا رسول الله قال لا . قال عمر أنا هو يارسول الله قال لا ولكن ذلك الذي يخصف النعل . وقد كان أعطى عليا نعلا يخصفها . أخرجه الترمذي 298/2 وقال حديث حسن صحيح . والنسائي في الخصائص ص8 والضياء في المختارة . وأخرجه أبو داود 2700 وعنه الضياء .
    2488 [ والذي نفسي بيده لا يبغضنا أهل البيت أحد إلا أدخله الله النار ] . ( صحيح )
    2489 [ كان يحرس حتى نزلت هذه الآية { والله يعصمك من الناس } فأخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم رأسه من القبة فقال لهم يا أيها الناس انصرفوا فقد عصمني الله ] . ( صحيح ) . وله شاهد من حديث أبي هريرة قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا نزل منزلا نظروا أعظم شجرة يرونها فجعلوها للنبي صلى الله عليه وسلم فينزل تحتها وينزل أصحابه بعد ذلك في ظل الشجر فبينما هو نازل تحت شجرة _ وقد علق السيف عليها _ إذ جاء أعرابي فأخذ السيف من الشجرة ثم دنا من النبي صلى الله عليه وسلم وهو نائم فأيقظه فقال يا محمد من يمنعك مني الليلة فقال النبي صلى الله عليه وسلم الله . فأنزل الله { يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك وإن لم تفعل فما بلغت رسالته والله يعصمك من الناس } الآية . وإسناده حسن . انظر الكتاب ص 645 . فيه تحقيق عن إدعاء الشيعة أن الآية المذكورة نزلت يوم غدير خم في علي رضي الله عنه .
    2490 [ إن الله ليرفع ذرية المؤمن إليه في درجته وإن كانوا دونه في العمل لتقر بهم عينه ثم قرأ { والذين آمنوا واتبعتهم ذريتهم بإيمان } الآية ثم قال وما نقصنا الآباء بما اعطينا البنين ] . ( صحيح ) . أما حديث ابن عباس بلفظ إذا دخل الرجل الجنة سأل عن أبويه وزوجته وولده فيقال إنهم لم يبلغوا درجتك . فيقول يا رب قد عملت لي ولهم فيؤمربإلحاقهم به وقرأ ابن عباس { والذين آمنوا واتبعتهم ذريتهم بإيمان } الآية . فهو موضوع وتجده في الضعيفة برقم 2602
    2491 [ كان إذا دعا ( يعني في الإستسقاء ) جعل ظاهر كفيه مما يلي وجهه ] . ( صحيح ) فائدة قد ذهب إلى العمل بالحديث وأفتى به الإمام مالك رحمه الله تعالى كما جاء في المدونة لابن القاسم 158/2 .
    2492 [ من عال ثلاثا من بنات يكفيهن ويرحمهن ويرفق بهن فهو في الجنة ] . ( صحيح وله شواهد كثيرة تقدم بعضها برقم 294 _ 296 ) .
    2493 [ إن إبراهيم ابني وإنه مات في الثدي وإن له ظئرين يكملان رضاعته في الجنة ] أخرجه الإمام أحمد عن أنس بن مالك قال ما رأيت أحدا كان أرحم بالعيال من رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إبراهيم مسترضعا في عوالي المدينة وكان ينطلق ونحن معه فيدخل البيت وإن ليدخن _ وكان ظئره قينا _ فيأخذه فيقبله ثم يرجع ( قال عمرو ) فلما توفي إبراهيم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكره . وأخرج مسلم عن أنس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ولد لي الليلة غلام فسميته باسم أبي إبراهيم . ثم دفعه إلى أم سيف امرأة قين يقال له أبو سيف فانطلق يأتيه واتبعته فانتهينا إلى أبي سيف وهو ينفخ في كيره وقد امتلأ البيت دخانا فأسرعت المشي بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت يا أبا سيف أمسك جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم فأمسك فدعا النبي صلى الله عليه وسلم بالصبي فضمه إليه وقال ما شاء الله أن يقول . . . الحديث . وللحديث شواهد وألفاظ أخرى يحسن مراجعتها في الكتاب .
    2494 [ ألا إن الفتنة ههنا ألا إن الفتنة ههنا ( قالها مرتين أو ثلاثا ) من حيث يطلع قرن الشيطان ( يشير ( بيده ) إلى المشرق وفي رواية العراق ) ] . ( صحيح ) . في الكتاب طرق وروايات عديد وتعليقات على أقوال الشيعة يحسن الرجوع إليه .
    2495 [ والذي نفسي بيده لو قتلتموه لكان أول فتنة وآخرها ] . أخرج الإمام أحمد أن نبي الله صلى الله عليه وسلم مر برجل ساجد _ وهو ينطلق إلى الصلاة _ فقضى الصلاة ورجع عليه وهو ساجد فقام النبي صلى الله عليه وسلم فقال من يقتل هذا فقام رجل فحسر عن يديه فاخترط سيفه وهزه ثم قال يا نبي الله بأبي أنت وأمي كيف أقتل رجلا ساجدا يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله ثم قال من يقتل هذا فقام رجل فقال أنا فحسر عن ذراعيه واخترط سيفه وهزه حتى رعدت يده فقال يا نبي الله كيف أقتل رجلا ساجدا يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله فقال النبي صلى الله عليه وسلم فذكره . ( وإسناده صحيح على شرط مسلم ) . وللحديث شاهد من حديث أنس نحوه . وفيه أن الرجل الأول الذي قام لقتله هو أبو بكر والثاني عمر وزاد فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أيكم يقوم إلى هذا فيقتله قال علي أنا . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أنت له إن أدركته . فذهب علي فلم يجد فرجع فقال ررسول الله صلى الله عليه وسلم أقتلت الرجل قال لم أدر أين سلك من الأرض فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن هذا أول قرن خرج من أمتي لو قتلته ما اختلف من أمتي اثنان . وورد بلفظ آخر في آخره فرجع علي فقال يا رسول الله إنه لم يره فقال صلى الله عليه وسلم إن هذا وأصحابه يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية ثم لا يعودون فيه حتى يعود السهم من فوقه ( أي موضع الوتر منه ) فاقتلوهم هم شر البرية . وإسناده حسن .
    2496 [ كان يبعثه البعث فيعطيه الراية فما يرجع حتى يفتح الله عليه جبريل عن يمينه وميكائيل عن يساره . يعني عليا رضي الله عنه ] . عن ابي هبيرة بن يريم قال سمعت الحسن بن علي قام فخطب الناس فقال يا أيها الناس لقد فارقكم أمس رجل ما سبقه الأولون ولا يدركه الآخرون . لقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يبعثه ( الحديث ) ما ترك بيضاء ولا صفراء إلا سبعمائة درهم فضلت من عطائه أراد أن يشتري بها خادما . ( حسن بطريقيه ) .
    2497 [ يا معاذ إنك عسى أن لا تلقاني بعد عامي هذا ( أ ) ولعلك أن تمر بمسجدي ( هذا أ ) وقبري ] . أخرجه أحمد عن عاصم بن حميد السكوني أن معاذا لما بعته النبي صلى الله عليه وسلم خرج إلى اليمن معه النبي صلى الله عليه وسلم يوصيه ومعاذ راكب ورسول الله صلى الله عليه وسلم يمشي تحت راحلته فلما فرغ قال فذكره . وزاد فبكى معاذ بن جبل جشعا لفراق رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال النبي صلى الله عليه وسلم لا تبك يا معاذ للبكاء أو إن البكاء من الشيطان . وفي رواية زاد في آخره ثم التفت فأقبل بوجهه نحو المدينة فقال إن أولى الناس بي المتقون من كانوا وحيث كانوا . ( وإسناده صحيح ) . انظر الكتاب فيه رواية أخرى وفيه تنبيه مهم خلاصته أن الدكتور البوطي في آخر كتابه فقه السيرة استدل بالحديث على شرعية زيارة قبره صلى الله عليه وسلم وزعم أن ابن تيمية ينكرها وقال الألباني لا نخالفه في هذا الإستدلال ولكن زعمه باطل وإنما ينكر ابن تيمية قصد الزيارة بالسفر إليها . . . . الخ .
    2498 [ ألا أنبئكم بخياركم خياركم أطولكم أعمارا إذا سددوا ] . ( حسن لغيره ) . وله شواهد كثيرة تقدم بعضها برقم 1298 .
    2499 [ أحسنت ( اتركها حتى تماثل ) ] . عن أبي عبد الرحمن قال خطب علي فقال يا أيها الناس أقيموا على أرقائكم الحد من أحصن منهم ومن لم يحصن فإن أمة لرسول الله صلى الله عليه وسلم زنت فأمرني أن أجلدها فإذا هي حديث عهد بنفاس فخشيت إن أنا جلدتها أن أقتلها فذكرت ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فقال فذكره . والزيادة لمسلم . ( صحيح ) . وورد بلفظ إذا جفت دماؤها فاجلدها وأقيموا الحدود على ما ملكت أيمانكم . ( ضعيف ) .
    2500 [ ما ابتلى الله عبدا ببلاء وهو على طريقة يكرهها إلا جعل الله ذلك البلاء له كفارة وطهورا ما لم ينزل ما أصابه من البلاء بغير الله أو يدعو غير الله في كشفه ] . عن أبي هريرة قال دخلت على أم عبد الله بنت أبي ذباب عائدا لها من شكوى فقالت يا أبا هريرة إني دخلت على أم سلمة أعودها من شكوى فنظرت إلى قرحة في يدي فقالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول فذكره . ( إسناده حسن ) . وله شواهد كثيرة منها الحديثين 2273 و2274 .



  6. #6
    الألباني داعي

    رد: السلسلة الصحيحة للشيخ الألباني ( مختصرة )




    2501 إياكم والجلوس في الصعدات ) وفي رواية الطرق ) فإن كنتم لابد فاعلين فأعطوا الطريق حقه . قيل وما حقه قال غض البصر ورد السلام وإرشاد الضال )
    2502 إن شئت دعوت الله لك فشفاك وإن شئت صبرت ولا حساب عليك )
    2503 ما يصيب المؤمن من وصب ولا نصب ولا سقم ولا حزن حتى الهم يهمه إلا كفر به من سيئاته )
    2504 من عاد مريضا لم يزل يخوض في الرحمة حتى يجلس فإذا جلس اغتمس فيها )
    2505 إن الرجل يشفع للرجلين وللثلاثة والرجل للرجل )
    2506 ما استجار عبد من النار سبع مرات في يوم إلا قالت النار يارب إن عبدك فلانا قد استجارك مني فأجره ولايسأل الله عبد الجنة في يوم سبع مرات إلا قالت الجنة يارب إن عبدك فلانا سألني فأدخله الجنة )
    2507 أما بعد ياعائشة فإنه قد بلغني عنك كذا وكذا [ إنما أنت من بنات آدم ] فإن كنت بريئة فسيبرئك الله وإن كنت ألممت بذنب فاستغفري الله وتوبي إليه فإن العبد إذا اعترف بذنبه ثم تاب إلى الله تاب الله عليه . وفي رواية فإن التوبة من الذنب الندم )
    2508 إن فرعون أوتد لامرأته أربعة أوتاد في يديها ورجليها فكان إذا تفرقوا عنها ظللتها الملائكة فقالت رب ابن لي عندك بيتا في الجنة ونجني من فرعون وعمله ونجني من القوم الظالمين ) فكشف لها عن بيتها في الجنة )
    2509 لو كان في هذا المسجد مائة [ ألف ] أو يزيدون وفيه رجل من أهل النار فتنفس فأصابهم نفسه لاحترق المسجد ومن فيه )
    2510 إنكم اليوم في زمان كثير علماؤه قليل خطباؤه من ترك عشر ما يعرف فقد هوى ويأتي من بعد زمان كثير خطباؤه قليل علماؤه من استمسك بعشر ما يعرف فقد نجا )
    2511 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لجبريل عليه السلام ما لي لم أر ميكائيل ضاحكا قط قال ما ضحك ميكائيل منذ خلقت النار )
    2512 ما من أحد يموت سقطا ولا هرما - وإنما الناس فيما بين ذلك - إلا بعث ابن ثلاثين سنة فإن كان من أهل الجنة كان على نسخة آدم وصورة يوسف وقلب أيوب ومن كان من أهل النار عظموا أو فخموا كالجبال )
    2513 أعطيت الكوثر فإذا هو نهر يجري [ كذا على وجه الأرض ] ولم يشق شقا فإذا حافتاه قباب اللؤلؤ فضربت بيدي إلى تربته فإذا هو مسكة ذفرة وإذا حصاه اللؤلؤ )
    2514 ذاك نهر أعطانيه الله - يعني - في الجنة أشد بياضا من اللبن وأحلى من العسل فيه طير أعناقها كأعناق الجزر قال عمر إن هذه لناعمة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أكلتها أنعم منها )
    2515 إذا رميت الجمار كان لك نورا يوم القيامة )
    2516 لاينقع بول في طست في البيت فإن الملائكة لاتدخل بيتا فيه بول ولا يبولن في مغتسل )
    2517 عليكم بالسواك فإنه مطيبة للفم ومرضاة للرب )
    2518 لايسمع النداء أحد في مسجدي هذا ثم يخرج منه - إلا لحاجة - ثم لايرجع إلا منافق )
    2519 كذبت لايدخلها يعني النار ) فإنه شهد بدرا والحديبية . يعني حاطب بن أبي بلتعة رضي الله عنه )
    2520 يبعث مناد عند حضرة كل صلاة فيقول يا بني آدم قوموا فأطفئوا عنكم ما أوقدتم على أنفسكم . فيقومون فيتطهرون فتسقط خطاياهم من أعينهم ويصلون فيغفر لهم ما بينهما ثم توقدون فيما بين ذلك فإذا كان عند صلاة الأولى نادى يا بني آدم قوموا فأطفئوا ما أوقدتم على أنفسكم فيقومون فيتطهرون ويصلون فيغفر لهم ما بينهما فإذا حضرت العصر فمثل ذلك فإذا حضرت المغرب فمثل ذلك فإذا حضرت العتمة فمثل ذلك فينامون وقد غفر لهم ثم قال فمدلج في خير ومدلج في شر )
    2521 كان يأمرها يعني عائشة ) أن تسترقي من العين )
    2522 كان يؤمر العائن فيتوضأ ثم يغتسل منه المعين )
    2523 إن خير نساء ركبن أعجاز الإبل صالح نساء قريش أخشاه على ولد في صغر وأرعاه على بعل بذات يد )
    2524 اللهم لامانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين )
    2525 إن الله عز وجل يضحك من رجلين يقتل أحدهما الآخر فيدخلهما الله الجنة يكون أحدهما كافرا فيقتل الآخر ثم يسلم فيغزو في سبيل الله فيقتل )
    2526 المسلمون كرجل واحد إن اشتكى عينه اشتكى كله وإن اشتكى رأسه اشتكى كله )
    2527 المملوك أخوك فإذا صنع لك طعاما فأجلسه معك فإن أبى فأطعمه ولا تضربوا وجوههم )
    2528 أتى جبريل النبي صلى الله عليه وسلم فقال ما تعدون أهل بدر فيكم قال من أفضل المسلمين . قال وكذلك من شهد فينا من الملائكة )
    2529 يا أبا ذر أتاني ملكان وأنا ببعض بطحاء مكة فوقع أحدهما على الأرض وكان الآخر بين السماء والأرض فقال أحدهما لصاحبه أهو هو قال نعم قال فزنه برجل فوزنت به فوزنته ثم قال فزنه بعشرة فوزنت بهم فرجحتهم ثم قال زنه بمائة فوزنت بهم فرجحتهم ثم قال زنه بألف فوزنت بهم فرجحتهم كأني أنظر إليهم ينتشرون علي من خفة الميزان قال فقال أحدهما لصاحبه لو وزنته بأمة لرجحها )
    2530 إنكم ستحرصون على الإمارة وستكون ندامة [ وحسرة ] يوم القيامة فنعم المرضعة وبئست الفاطمة )
    2531 ألا أخبركم بأسرع كرة وأعظم غنيمة من هذا البعث رجل توضأ في بيته فأحسن وضوءه ثم تحمل إلى المسجد فصلى فيه الغداة ثم عقب بصلاة الضحى فقد أسرع الكرة وأعظم الغنيمة )
    2532 إن الله وملائكته يصلون على الذين يصلون الصفوف ومن سد فرجة رفعه الله بها درجة )
    2533 خياركم ألينكم مناكب في الصلاة وما من خطوة أعظم أجرا من خطوة مشاها رجل إلى فرجة في الصف فسدها )
    2534 إذا قرأ الإمام [ غير المغضوب عليهم ولا الضالين ] فأمن الإمام فأمنوا فإن الملائكة تؤمن على دعائه فمن وافق تأمينه تأمين الملائكة غفر له ما تقدم من ذنبه )
    2535 إن الرجل ليصلي ستين سنة وما تقبل له صلاة ولعله يتم الركوع ولا يتم السجود ويتم السجود ولا يتم الركوع )
    2536 لاينظر الله عز وجل إلى صلاة عبد لايقيم فيها صلبه بين ركوعها وسجودها )
    2537 الصلاة ثلاثة أثلاث الطهور ثلث والركوع ثلث والسجود ثلث فمن أداها بحقها قبلت منه وقبل منه سائر عمله ومن ردت عليه صلاته رد عليه سائر عمله )
    2538 سألت ربي مسألة ووددت أني لم أسأله قلت يارب كانت قبلي رسل منهم من سخرت له الرياح ومنهم من كان يحيي الموتى [ وكلمت موسى ] . قال ألم أجدك يتيما فآويتك ألم أجدك ضالا فهديتك ألم أجدك عائلا فأغنيتك ألم أشرح لك صدرك ووضعت عنك وزرك قال فقلت بلى يارب [ فوددت أن لم أسأله ] )
    2539 من بات طاهرا بات في شعاره ملك لايستيقظ ساعة من الليل إلا قال الملك اللهم اغفر لعبدك فلانا فإنه بات طاهرا )
    2540 يدخل أهل الجنة الجنة فيبقى منها ما شاء الله عز وجل فينشىء الله تعالى لها - يعني - خلقا حتى يملأها )
    2541 اللهم أكثر ماله وولده وأطل عمره وأغفر له يعني أنسا رضي الله عنه )
    2542 ياسعد اتق أن تجيء يوم القيامة ببعير تحمله رغاء )
    2543 لايفتح الإنسان على نفسه باب مسألة إلا فتح الله عليه باب فقر يأخذ الرجل حبله فيعمد إلى الجبل فيحتطب على ظهره فيأكل به خير له من أن يسأل الناس معطى أو ممنوعا )
    2544 بقي كلها غير كتفها )
    2545 إن الله تبارك وتعالى لايقبل توبة عبد كفر بعد إسلامه )
    2546 اشووا لنا منه فقد بلغ محله )
    2547 إن الله إذا استودع شيئا حفظه )
    2548 ما من ذي رحم يأتي رحمه فيسأله فضلا أعطاه الله إياه فيبخل عليه إلا أخرج له يوم القيامة من جهنم حية يقال لها شجاع يتلمظ فيطوق به )
    2549 أحسن ابن الخطاب )
    2550 يا أيها الناس لاترفعوني فوق قدري فإن الله اتخذني عبدا قبل أن يتخذني نبيا )
    2551 ما من يوم اكثر من أن يعتق الله فيه عبدا من النار من يوم عرفة وإنه ليدنو ثم يباهي بهم الملائكة فيقول ما أراد هؤلاء )
    2552 إن الله عز وجل أنزل [ ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون ] . قال ابن عباس أنزلها الله في الطائفتين من اليهود وكانت إحداهما قد قهرت الأخرى في الجاهلية حتى ارتضوا واصطلحوا على أن كل قتيل قتله العزيزة ) من الذليلة ) فديته خمسون وسقا وكل قتيل قتله الذليلة ) من العزيزة ) فديته مائة وسق فكانوا على ذلك حتى قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة فذلت الطائفتان كلتاهما لمقدم رسول الله صلى الله عليه وسلم ويومئذ لم يظهر ولم يوطئهما عليه وهو في الصلح فقتلت الذليلة من العزيزة قتيلا فأرسلت العزيزة ) إلى الذليلة ) أن ابعثوا إلينا بمائة وسق فقالت الذليلة ) وهل كان هذا في حيين قط دينهما واحد ونسبهما واحد وبلدهما واحد دية بعضهم نصف دية بعض إنما أعطيناكم هذا ضيما منكم لنا وفرقا منكم فأما إذ قدم محمد فلا نعطيكم ذلك فكادت الحرب تهيج بينهما ثم ارتضوا على أن يجعلوا رسول الله صلى الله عليه وسلم بينهم ثم ذكرت العزيزة ) فقالت والله ما محمد بمعطيكم منهم ضعف ما يعطيهم منكم ولقد صدقوا ما أعطونا هذا إلا ضيما منا وقهرا لهم فدسوا إلى محمد من يخبر لكم رأيه إن أعطاكم ما تريدون حكمتموه وإن لم يعطكم حذرتم فلم تحكموه فدسوا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ناسا من المنافقين ليخبروا لهم رأي رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم أخبر الله رسوله بأمرهم كله وما أرادوا فأنزل الله عز وجل [ ياأيها الرسول لايحزنك الذين يسارعون في الكفر من الذين قالوا آمنا ] إلى قوله [ ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الفاسقون ] ثم قال فيهما والله نزلت وإياهما عنى الله عز وجل
    2553 من خرج حاجا فمات كتب الله له أجر الحاج إلى يوم القيامة ومن خرج معتمرا فمات كتب الله له أجر المعتمر إلى يوم القيامة ومن خرج غازيا في سبيل الله فمات كتب الله له أجر الغازي إلى يوم القيامة )
    2554 ما خالط قلب امرىء مسلم رهج في سبيل الله إلا حرم الله عليه النار )
    2555 من رمى بسهم في سبيل الله كان له نورا يوم القيامة )
    2556 من جرح جرحا في سبيل الله جاء يوم القيامة ريحه ريح المسك ولونه لون الزعفران عليه طابع الشهداء ومن سأل الله الشهادة مخلصا أعطاه الله أجر شهيد وإن مات على فراشه )
    2557 ما من قوم اجتمعوا في مجلس فتفرقوا ولم يذكروا الله إلا كان ذلك المجلس حسرة عليهم يوم القيامة )
    2558 أفضل الجهاد عند الله يوم القيامة الذين يلقون في الصف الأول فلا يلفتون وجوههم حتى يقتلوا أولئك يتلبطون في الغرف العلى من الجنة ينظر إليهم ربك إن ربك إذا ضحك إلى قوم فلا حساب عليهم )
    2559 أول ثلة يدخلون الجنة الفقراء المهاجرون الذين تتقى بهم المكاره إذا أمروا سمعوا وأطاعوا وإن كانت للرجل منهم حاجة إلى السلطان لم تقض له حتى يموت وهي في صدره وإن الله عز وجل ليدعو يوم القيامة الجنة فتأتي بزخرفها وزينتها فيقول أين عبادي الذين قاتلوا في سبيلي وقوتلوا وأوذوا في سبيلي وجاهدوا في سبيلي ادخلوا الجنة فيدخلونها بغير حساب وتأتي الملائكة فيسجدون فيقولون ربنا نحن نسبح بحمدك الليل والنهار ونقدس لك من هؤلاء الذين آثرتهم علينا فيقول الرب عز وجل هؤلاء عبادي الذين قاتلوا في سبيلي وأوذوا في سبيلي فتدخل عليهم الملائكة من كل باب [ سلام عليكم بما صبرتم فنعم عقبى الدار ] )
    2560 أين ذهبتم إنما هي يا أيها الذين آمنوا لا يضركم من ضل - من الكفار - إذا اهتديتم )
    2561 من لم يغز أو يجهز غازيا أو يخلف غازيا في أهله بخير أصابه الله سبحانه بقارعة قبل يوم القيامة )
    2562 إذا مررتم برياض الجنة فارتعوا . قال وما رياض الجنة قال حلق الذكر )
    2563 من قال حين يصبح لاإله إلا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير - عشر مرات كتب الله له بكل واحدة قالها عشر حسنات وحط عنه بها عشر سيئات ورفعه الله بها عشر درجات وكن له كعشر رقاب وكن له مسلحة من أول النهار إلى آخره ولم يعمل يومئذ عملا يقهرهن فإن قالها حين يمسي فكذلك )
    2564 إن أولادكم هبة الله لكم [ يهب لمن يشاء إناثا ويهب لمن يشاء الذكور ] فهم وأوموالهم لكم إذا احتجتم إليها )
    2565 من صام يوما في سبيل الله باعد الله منه جهنم مسيرة مائة عام )
    2566 من سمع الناس بعمله سمع الله به مسامع خلقه يوم القيامة وحقره وصغره )
    2567 حبذا المتخللون من أمتي )
    2568 إذا أعطى الله أحدكم خيرا فليبدأ بنفسه وأهل بيته )
    2569 إذا صنع خادم أحدكم طعاما فولي حره ومشقته فليدعه فليأكل معه فإن لم يدعه فليناوله منه )
    2570 إذا لبست نعليك فابدأ باليمنى وإذا خلعت فابدأ باليسرى وليكن اليمنى أول ما تنتعل واليسرى آخر ما تحفى ولا تمش في نعل واحد اخلعهما جميعا أو البسهما جميعا )
    2571 إذا ملك الرجل المرأة لم تجز عطيتها إلا بإذنه )
    2572 إذا رأى أحدكم من أخيه ومن نفسه ومن ماله ما يعجبه فليبركه فإن العين حق )
    2573 ارملوا بالبيت ليرى المشركون قوتكم )
    2574 استعينوا بالنسل فإنه يقطع عنكم الأرض وتخفون له )
    2575 اشربوا فإني أيسركم قاله للصائمين في السفر )
    2576 أصدق الطيرة الفأل والعين حق )
    2577 أفما يسرك إذا أدخلك الله الجنة أن تجده على باب من أبوابها فيفتحه لك يعني ابنه الصغير )
    2578 الا أخبرك بافضل أو أكثر من ذكرك الليل مع النهار والنهار مع الليل أن تقول سبحان الله عدد ما خلق سبحان الله ملء ما خلق سبحان الله عدد ما في الأرض والسماء سبحان الله ملء ما في السماء والأرض سبحان الله ملء ما خلق سبحان الله عدد ما أحصى كتابه وسبحان الله ملء كل شيء وتقول الحمد لله مثل ذلك )
    2579 أفي القوم أبي )
    2580 أيهما أفضل فأشرت له إلى أحدهما فقال خذه وأعطى صاحب الحائط الآخر وخلى سبيلي )
    2581 اقرأ القرآن على سبعة أحرف كلها شاف كاف )
    2582 اخرجوا فإذا أتيتم أرضكم فاكسروا بيعتكم وانضحوا مكانها بهذا الماء واتخذوها مسجدا . قالوا إن البلد بعيد والحر شديد والماء ينشف فقال مدوه من الماء فإنه لايزيده إلا طيبا )
    2583 التمسوا الساعة التي ترجى في يوم الجمعة بعد العصر إلى غيبوبة الشمس )
    2584 اللهم حبب إلينا المدينة كحبنا مكة أو أشد وصححها وبارك لنا في صاعها ومدها وانقل حماها فاجعلها بالجحفة )
    2585 اللهم اغفر لحذيفة ولأمه )
    2586 اطلعت في الجنة فرأيت أكثر أهلها الفقراء واطلعت في النار فرأيت أكثر أهلها النساء )
    2587 أفضل الصدقة المنيحة تغدو بعساء وتروح بعساء )
    2588 أصلاتان معا قاله لرجل يصلي والمؤذن يقيم )
    2589 اللهم فقهه في الدين وعلمه التأويل )
    2590 ما شأني وفي رواية مالك ) أجعلك حذائي فتخنس )
    2591 أليس قد صام بعده رمضان وصلى بعده ستة آلاف ركعة وكذا وكذا ركعة لصلاة السنة )
    2592 إن أبي وأباك في النار )
    2593 أما شعرت أني أمرتهم بأمر فهم يترددون ولو كنت استقبلت من أمري ما استدبرت ما سقت الهدي ولا اشتريته حتى أحل كما حلوا )
    2594 أما كان فيكم رجل رحيم 1 )
    2595 أما يكفيك في سبيل الله ومع رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى تصوم )
    2596 أما أنت يا أبا بكر فأخذت بالوثقى واما أنت يا عمر فأخذت بالقوة )
    2597 إن كان كما تقول فكأنما تسفهم المل ولايزال معك من الله ظهير [ ما دمت على ذلك ] )
    2598 إن أحب الكلام إلى الله أن يقول العبد سبحانك اللهم وبحمدك وتبارك اسمك وتعالى جدك ولاإله غيرك . وإن أبغض الكلام إلى الله أن يقول الرجل للرجل اتق الله فيقول عليك بنفسك )
    2599 إن الرجل ليكون له عند الله المنزلة فما يبلغها بعمل فلا يزال الله يبتليه بما يكره حتى يبلغه إياه )
    2600 إن بعضكم على بعض شهداء )
    2601 آخر من يدخل الجنة رجل فهو يمشي مرة ويكبو مرة وتسفعه النار مرة فإذا ما جاوزها التفت إليها فقال تبارك الذي نجاني منك لقد أعطاني الله شيئا ما أعطاه أحدا من الأولين والآخرين فترفع له شجرة فيقول أي رب أدنني من هذه الشجرة فلأستظل بظلها وأشرب من مائها فيقول الله عز وجل ياابن آدم لعلي إن أعطيتكها سألتني غيرها فيقول لايارب ويعاهده أن لايسأله غيرها وربه يعذره لأنه يرى ما لاصبر له عليه فيدنيه منها فيستظل بظلها ويشرب من مائها ثم ترفع له شجرة هي أحسن من الأولى فيقول أي رب أدنني من هذه لأشرب من مائها وأستظل بظلها لاأسألك غيرها . فيقول ياابن آدم ألم تعاهدني أنلا تسألني غيرها - فيقول - لعلي إن أدنيتك منها تسألني غيرها فيعاهده أن لايسأله غيرها وربه يعذره لأنه يرى مالا صبر له عليه فيدنيه منها فيستظل بظلها ويشرب من مائها ثم ترفع له شجرة عند باب الجنة هي أحسن من الأوليين فيقول أي رب أدنني من هذه لأستظل بظلها وأشرب من مائها لاأسألك غيرها . فيقول ياابن آدم ألم تعاهدني أن لاتسألني غيرها قال بلى يارب هذه لاأسألك غيرها وربه يعذره لأنه يرى ملا صبر له عليه فيدنيه منها فإذا أدناه منها فيسمع أصوات أهل الجنة فيقول أي رب أدخلنيها فيقول ياابن آدم ما يصريني منك أيرضيك أن أعطيك الدنيا ونثلها معها قال يارب أتستهزىء مني وأنت رب العالمين - فضحك ابن مسعود فقال ألا تسألوني مم أضحك فقالوا مم تضحك قال هكذا ضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا مم تضحك يارسول الله قال من ضحك رب العالمين حين قال أتستهزىء مني وأنت رب العالمين - فيقول إني لااستهزىء منك ولكني على ما أشاء قادر وفي رواية قدير ) )
    2602 لن يدخل أحدا منكم عمله الجنة [ ولا ينجيه من النار ] قالوا ولا أنت يارسول الله قال ولا أنا - [ وأشار بيده هكذا على رأسه ] - إلا أن يتغمدني الله منه بفضل ورحمة [ مرتين أو ثلاثا ] [ فسددوا وقاربوا ] [ وأبشروا ] [ واغدوا وروحوا وشيء من الدلجة والقصد القصد تبلغوا ] [ واعلموا أن أحب العمل إلى الله أدومه وإن قل ] )
    2603 اللهم اغفر لي وتب علي إنك أنت التواب الغفور [ مائة مرة ] )
    2604 الناس أربعة والأعمال ستة فالناس 1 - موسع عليه في الدنيا والآخرة . 2 - وموسع له في الدنيا مقتور عليه في الآخرة . 3 - ومقتور عليه في الدنيا موسع عليه في الآخرة . 4 - وشقي في الدنيا والآخرة . والأعمال 1و2 - موجبتان 3و4 - ومثل بمثل 5 - وعشرة أضعاف 6 - وسبعمائة ضعف . 1و2 - فالموجبتان من مات مسلما مؤمنا لا يشرك بالله شيئا فوجبت له الجنة . ومن مات كافرا وجبت له النار . 3و4 - ومن هم بحسنة ولم يعملها فعلم الله أنه قد أشعرها قلبه وحرص عليها كتبت له حسنة . ومن هم بسيئة لم تكتب عليه ومن عملها كتبت واحدة ولم تضاعف عليه . 5 - ومن عمل حسنة كانت له بعشر أمثالها . 6 - ومن أنفق نفقة في سبيل الله كانت له بسبعمائة ضعف )
    2605 ومن قعد فلا حرج . يقوله المؤذن في آخر أذانه في اليوم البارد )
    2606 كان يعرض يوما خيلا وعنده عيينة بن حصن بن بدر الفزاري فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم أنا أفرس بالخيل منك فقال عيينة وأنا أفرس بالرجال منك فقال له النبي صلى الله عليه وسلم وكيف ذاك قال خير الرجال رجال يحملون سيوفهم على عواتقهم جاعلين رماحهم على مناسج خيولهم لابسو البرود من أهل نجد . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم كذبت بل خير الرجال رجال أهل اليمن والإيمان يمان إلى لخم وجذام وعاملة ومأكول حمير خير من آكلها وحضرموت خير من بني الحارث وقبيلة خير من قبيلة وقبيلة شر من قبيلة والله ما أبالي أن يهلك الحارثان كلاهما لعن الله الملوك الأربعة جمداء ومخوساء ومشرخاء وأبضعة وأختهم العمردة . ثم قال أمرني ربي عز وجل أن ألعن قريشا مرتين فلعنتهم . وأمرني أن أصلي عليهم فصليت عليهم مرتين . ثم قال عصية عصت الله ورسوله غيرقيس وجعدة وعصية . ثم قال لأسلم وغفار ومزينة وأخلاطهم من جهينة خير من بني أسد وتميم وقطفان وهوازن عند الله عز وجل يوم القيامة . ثم قال شر قبيلتين في العرب نجران وبنو تغلب وأكثر القبائل في الجنة مذحج ومأكول )
    2607 لاتستبطئوا الرزق فإنه لم يكن عبد ليموت حتى يبلغ آخر رزق هو له فأجملوا في الطلب أخذ الحلال وترك الحرام )
    2608 والذي نفسي بيده إني لأرى لحمة بين أنيابكما . يعني لحم الذي استغاباه )
    2609 لايدخل الجنة جسد غذي بالحرام )
    2610 من خاف ألا يقوم من آخر الليل فليوتر أوله ومن طمع أن يقوم آخره فليوتر آخر الليل فإن صلاة آخر الليل مشهودة وذلك أفضل )
    2611 1 - أيما امرىء مسلم أعتق امرأ مسلما كان فكاكه من النارنيجزي كل عضو من عضوا منه . 2 - وأيما امرىء مسلم أعتق امرأتين مسلمتين كانتا فكاكه من النار يجزي كل عضو فيهما عضوا منه . 3 - وأيما امرأة مسلمة أعتقت امرأة مسلمة كانت فكاكها من النار يجزي كل عضو منها عضوا منها )
    2612 انظري أين أنت منه يعني الزوج ) فإنه جنتك ونارك )
    2613 الإثم حواز القلوب وما من نظرة إلا وللشيطان فيها مطمع )
    2614 من أقال أخاه بيعا أقال الله عثرته يوم القيامة )
    2615 نعم وعليك بالماء )
    2616 كانوا يصلون مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فإذا ركع ركعوا وإذا قال سمع الله لمن حمده لم يزالوا قياما حتى يروه قد وضع وجهه وفي لفظ جبهته ) في الأرض ثم يتبعونه )
    2617 اللهم هذه حجة لارياء فيها ولا سمعة )
    2618 نزل الحجر الأسود من الجنة أشد بياضا من الثلج فسودته خطايا بني آدم )
    2619 لولا ما مسه من أنجاس الجاهلية ما مسه ذو عاهة إلا شفي وما على الأرض شيء من الجنة غيره )
    2620 ليوشكن رجل أن يتمنى أنه خر من الثريا ولم يل من الناس شيئا )
    2621 ما من أمير عشرة إلا يؤتى به يوم القيامة مغلولا لا يفكه إلا العدل أو يوبقه الجور )
    2622 أصبت السنة قال عمر لعقبة وقد مسح من الجمعة إلى الجمعة على خفيه وهو مسافر )
    2623 ومن أمرك أن تعذب نفسك صم شهر الصبر ومن كل شهر يوما . قلت زدني . قال صم شهر الصبر ومن كل شهر يومين . قلت زدني أجد قوة . قال صم شهر الصبرومن كل شهر ثلاثة أيام )
    2624 أذن في قومك أو في الناس يوم عاشوراء من [ كان ] أكل فليصم بقية يومه [ إلى الليل ] ومن لم يكن أكل فليصم )
    2625 لو لم تكله لأكلتم منه ولقام لكم )
    2626 أردف أختك عائشة فأعمرها من التنعيم فإذا هبطت الأكمة فمرها فلتحرم فإنها عمرة متقبلة )
    2627 مررت ليلة أسري بي على موسى فرأيته قائما يصلي في قبره [ عند الكثيب الأحمر ] )
    2628 إن المؤمن ينزل به الموت ويعاين ما يعاين فود لو خرجت - يعني نفسه - والله يحب لقاءه وإن المؤمن يصعد بروحه إلى السماء فتأتيه أرواح المؤمنين فيستخبرونه عن معارفهم من أهل الأرض فإذا قال تركت فلانا في الدنيا أعجبهم ذلك وإذا قال إن فلانا قد مات قالوا ما جيء به إلينا . وإن المؤمن يجلس في قبره فيسأل من ربه فيقول ربي الله . فيقال من نبيك فيقول نبيي محمد صلى الله عليه وسلم . قال فما دينك قال ديني الإسلام . فيفتح له باب في قبره فيقول أو يقال انظر إلى مجلسك . ثم يرى القبر فكأنما كانت رقدة . فإذا كان عدوا لله نزل به الموت وعاين ما عاين فإنه لايحب أن تخرج روحه أبدا والله يبغض لقاءه فإذا جلس في قبره أو أجلس فيقال له من ربك فيقول لاأدري فيقال لادريت . فيفتح له باب جهنم ثم يضرب ضربة تسمع كل دابة إلا الثقلين ثم يقال له نم كما ينام المنهوش - فقلت لأبي هريرة ما المنهوش قال الذي ينهشه الدواب والحيات - ثم يضيق عليه قبره )
    2629 كان يخرج يهريق الماء فيتمسح بالتراب فأقول يارسول الله إن الماء منك قريب فيقول وما يدريني لعلي لاأبلغه )
    2630 اطلبني أول ما تطلبني على الصراط قال فإن لم ألقك على الصراط قال اطلبني عند الميزان . قال فإن لم ألقك عند الميزان قال فاطلبني عند الحوض فإني لاأخطىء هذه الثلاث المواطن )
    2631 ما من عبد يسترعيه الله رعية يموت يوم يموت وهو غاش لرعيته إلا حرم الله عليه الجنة )
    2632 ما من عبد أتى أخا يزوره في الله إلا نادى مناد من السماء أن طبت وطابت لك الجنة وإلا قال الله في ملكوت عرشه عبدى زار في وعلي قراه فلم أرض له بقرى دون الجنة )
    2633 ارواح الشهداء في جوف طير خضر لها قناديل معلقة بالعرش تسرح من الجنة حيث شاءتنثم تأوي إلى تلك القناديل فاطلع إليهم ربهم إطلاعة فقال هل تشتهون شيئا قالوا أي شيء نشتهي ونحن نسرح من الجنة حيث شئنا ففعل ذلك بهم ثلاث مرات فلما رأوا أنهم لن يتركوا من أن يسألوا قالوا يارب نريد أن ترد أرواحنا في أجسادنا حتى نقتل في سبيلك مرة أخرى فلما رأى أن ليس لهم حاجة تركوا )
    2634 من شرب الخمر في الدنيا ولم يتب لم يشربها في الآخرة وإن أدخل الجنة )
    2635 إن الشيطان أيس أن يعبد بأرضكم هذه ولكنه قد رضي منكم بما تحقرون )
    2636 لاينبغي للمؤمن أن يكون لعانا )
    2637 من ترك دينارين فقد ترك كيتين )
    2638 كان إذا كان في سفر فأسحر يقول سمع سامع بحمد الله وحسن بلائه علينا ربنا صاحبنا وأفضل علينا عائذا بالله من النار )
    2639 أفضل الصدقة إصلاح ذات البين )
    2640 إن عبدا قتل تسعة وتسعين نفسا ثم عرضت له التوبة فسأل عن أعلم أهل الأرض فدل على رجل وفي رواية راهب ) فأتاه فقال إني قتلت تسعة وتسعين نفسا فهل لي من توبة قال بعد قتل تسعة وتسعين نفسا قال فانتضى سيفه فقتله به فأكمل به مائة ثم عرضت له التوبة فسأل عن أعلم أهل الأرض فدل على رجل [ عالم ] فأتاه فقال إني قتلت مائة نفس فهل لي من توبة فقال ومن يحول بينك وبين التوبة اخرج من القرية الخبيثة التي أنت فيها إلى القرية الصالحة قرية كذا وكذا [ فإن بها أناسا يعبدون الله ] فاعبد ربك [ معهم ] فيها [ ولا ترجع إلى أرضك فإنها أرض سوء ] قال فخرج إلى القرية الصالحة فعرض له أجله في [ بعض ] الطريق [ فناء بصدره نحوها ] قال فاختصمت فيه ملائكة الرحمة وملائكة العذاب قال فقال إبليس أنا أولى به إنه لم يعصني ساعة قط قال فقالت ملائكة الرحمة إنه خرج تائبا [ مقبلا بقلبه إلى الله وقالت ملائكة العذاب إنه لم يعمل خيرا قط ] - فبعث الله عز وجل ملكا [ في صورة آدمي ] فاختصموا إليه - قال فقال انظروا أي القريتين كان أقرب إليه فألحقوه بأهلها [ فأوحى الله إلى هذه أن تقربي وأوحى إلى هذه أن تباعدي ] [ فقاسوه فوجدوه أدنى إلى الأرض التي أراد [ بشبر ] فقبضته ملائكة الرحمة ] [ فغفر له ] . قال الحسن لما عرف الموت احتفز بنفسه وفي رواية ناء بصدره ) فقرب الله عز وجل منه القرية الصالحة وباعد منه القرية الخبيثة فألحقوه بأهل القرية الصالحة )
    2641 لاتقاتل قوما حتى تدعوهم )
    2642 عليكم بلإثمد فإنه منبتة للشعر مذهبة للقذى مصفاة للبصر )
    2643 إن أمتي من لو جاء أحدكم يسأله دينارا لم يعطه [ ولو سأله درهما لم يعطه ولو سأله فلسا لم يعطه ] ولو سأل الله الجنة لأعطاها إياه ذو طمرين لايؤبه له لو أقسم على الله لأبره )
    2644 ألا أدلك على صدقة يحب الله موضعها تصلح بين الناس فإنها صدقة يحب الله موضعها )
    2645 إن لكل شيء سيدا وإن سيد المجالس قبالة القبلة )
    2646 كم من جار معلق بجاره يقول يارب سل هذا لم أغلق عني بابه ومنعني فضله )
    2647 كان أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم إذا تلاقوا تصافحوا وإذا قدموا من سفر تعانقوا )
    2648 كان الرجلان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم إذا التقيا لم يفترقا حتى يقرأ أحدهما على الآخر [ والعصر إن الإنسان لفي خسر ] ثم يسلم أحدهما على الآخر )
    2649 كنا إذا رأينا الرجل يلعن أخاه رأينا أن قد أتى بابا من الكبائر )
    2650 ليس منا من سحر أو سحر له ) أو تكهن أو تكهن له أو تطير أو تطير له )
    2651 من قرأ [ سورة الكهف ] [ كما أنزلت ] كانت له نورا يوم القيامة من مقامه إلى مكة ومن قرأ عشر آيات من آخرها ثم خرج الدجال لم يضره ومن توضأ فقال سبحانك اللهم وبحمدك [ أشهد أن ] لاإله إلا أنت استغفرك وأتوب إليك كتب في رق ثم جعل في طابع فلم يكسر إلى يوم القيامة )
    2652 من صلى لله أربعين يوما في جماعة يدرك التكبيرة الأولى كتبت له براءتان براءة من النار وبراءة من النفاق )
    2653 ما ظن محمد بالله لو لقي الله عز وجل وهذه عنده أنفقيها )
    2654 من لم يدع الله يغضب عليه )
    2655 من أدى زكاة ماله طيبة بها نفسه يريد وجه الله والدار الآخرة لم يغيب شيئا من ماله وأقام الصلاة وأدى الزكاة فتعدى عليه الحق فأخذ سلاحه فقاتل فقتل فهو شهيد )
    2656 إن الله لاينظر إلى [ أجسادكم ولا إلى ] صوركم وأموالكم ولكن [ إنما ] ينظر إلى قلوبكم [ وأشار بإصبعه إلى صدره ] وأعمالكم )
    2657 لما قدم جعفر من الحبشة عانقه النبي صلى الله عليه وسلم )
    2658 نهى عن الخلوة )
    2659 لتقاتلنه وأنت ظالم له يعني الزبير وعليا رضي الله عنهما )
    2660 يعيش هذا الغلام قرنا . فعاش مائة سنة يعني عبدالله بن بسر )
    2661 أنفق بلال ولا تخش من ذي العرش إقلالا )
    2662 خلق الله تبارك وتعالى الجنة لبنة من ذهب ولبنة من فضة وملاطها المسك فقال لها تكلمي فقالت قد أفلح المؤمنون ) فقالت الملائكة طوبى لك منزل الملوك )
    2663 ما ترك قوم الجهاد إلا عمهم الله بالعذاب )
    2664 من قال في دبر صلاة الغداة لاإله إلا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت بيده الخير وهو على كل شيء قدير ) مئة مرة وهو ثان رجليه كان يومئذ أفضل أهل الأرض عملا إلا من قال مثل ما قال أو زاد على ما قال )
    2665 إذا فتحت عليكم [ خزائن ] فارس والروم أي قوم أنتم قال عبدالرحمن بن عوف نقول كما أمرنا الله . قال صلى الله عليه وسلم أو غير ذلك تتنافسون ثم تتحاسدون ثم تتدابرون ثم تتباغضون أو نحو ذلك ثم تنطلقون في مساكن المهاجرين فتجعلون بعضهم على رقاب بعض )
    2666 يقول الله عز وجل وعزتي لاأجمع على عبدي خوفين ولا أجمع له أمنين إذا أمنني في الدنيا أخفته يوم القيامة وإذا خافني في الدنيا أمنته يوم القيامة )
    2667 حسبك إذا ذكرت أخاك بما فيه )
    2668 كان آدم نبيا مكلما كان بينه وبين نوح عشرة قرون وكانت الرسل ثلاثمائة وخمسة عشر )
    2669 ما من مسلم يفعل خصلة من هؤلاء إلا أخذت بيده حتى تدخله الجنة )
    2670 كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم بمكة فخرجنا في بعض نواحيها فما استقبله جبل ولا شجر إلا وهو يقول السلام عليك يارسول الله )
    2671 من أخاف أهل المدينة أخافه الله )
    2672 إن السيوف مفاتيح الجنة )
    2673 ثلاثة لاترى أعينهم النار يوم القيامة عين بكت من خشية الله وعين حرست في سبيل الله وعين غضت عن محارم الله )
    2674 رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يعجن في الصلاة . يعني يعتمد )
    2675 من السنة النزول بالأبطح ) عشية النفر )
    2676 تلك سنة أبي القاسم صلى الله عليه وسلم . يعني إتمام المسافر إذا اقتدى بالمقيم وإلا فالقصر )
    2677 أولئك خيار عباد الله عند الله يوم القيامة الموفون المطيبون )
    2678 ألا عسى أحدكم أن يضرب امرأته ضرب الأمة ألا خيركم خيركم لأهله )
    2679 من كن له ثلاث بنات يؤويهن ويرحمهن ويكفلهن وجبت له الجنة البتة . قيل يارسول الله فإن كانت اثنتين قال وإن كانت اثنتين . قال فرأى بعض القوم أن لو قالوا له واحدة لقال واحدة )
    2680 ما من امرأة تقدم ثلاثا من الولد تحتسبهن إلا دخلت الجنة . فقالت امرأة منهن أو اثنان قال أو اثنان )
    2681 1 - من ولد له ثلاثة أولاد في الإسلام فماتوا قبل أن يبلغوا الحنث أدخله الله عز وجل الجنة برحمته إياهم . 2 - ومن شاب شيبة في سبيل الله عز وجل كانت له نورا يوم القيامة . 3 - ومن رمى بسهم في سبيل الله عز وجل بلغ به العدو أصاب أو أخطأ كان له كعدل رقبة . 4 - ومن أعتق رقبة مؤمنة أعتق الله بكل عضو منها عضوا منه من النار . 5 - ومن أنفق زوجين في سبيل الله عز وجل فإن للجنة ثمانية أبواب يدخله الله عز وجل من أي باب شاء منها الجنة )
    2682 ياعمرو إن الله عز وجل قد أحسن كل شيء خلقه . ياعمرو - وضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم بأربع أصابع من كفه اليمنى تحت ركبة عمرو فقال _ - هذا موضع الإزار ثم رفعها [ ثم ضرب بأربع أصابع تحت الأربع الأولى ثم قال ياعمرو هذا موضع الإزار ] ثم رفعها ثم وضعها تحت الثانية فقال ياعمرو هذا موضع الإزار )
    2683 سيكون في آخر أمتي رجال يركبون على سروج كأشباه الرحال ينزلون على أبواب المساجد نساؤهم كاسيات عاريات على رؤوسهن كأسنمة البخت العجاف العنوهن فإنهن ملعونات لو كانت وراءكم أمة من الأمم لخدمهن نساؤكم كما خدمكم نساء الأمم قبلكم )
    2684 طوق من نار يوم القيامة . قاله لمن رأى عليه جبة مجيبة بحرير )
    2685 كنا نسميها شباعة يعني زمزم ) وكنا نجدها نعم العون على العيال )
    2686 من قال إذا أصبح رضيت بالله ربا وبلإسلام دينا وبمحمد نبيا فأنا الزعيم لآخذن بيده حتى أدخله الجنة )
    2687 توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وإن نمرة من صوف تنسج له )
    2688 المرأة عورة وانها إذا خرجت استشرفها الشيطان نوإنها لاتكون أقرب إلى الله منها في قعر بيتها )
    2689 نهى أن يشرب من كسر القدح )
    2690 من جهز غازيا في سبيل الله فله مثل أجره ومن خلف غازيا في أهله بخير أو أنفق على أهله فله مثل أجره )
    2691 كلوا جميعا ولاتتفرقوا فإن طعام الواحد يكفي الاثنين وطعام الاثنين يكفي الأربعة )
    2692 إن المؤمن إذا لقي المؤمن فسلم عليه وأخذ بيده وصافحه تناثرت خطاياهما كما يتناثر ورق الشجر )
    2693 ياعائشة إن الله إذا أنزل سطوته بأهل نقمته وفيهم الصالحون فيصابون معهم ثم يبعثون على نياتهم [ وأعمالهم ] )
    2694 إن بني إسرائيل لما طال الأمد وقست قلوبهم اخترعوا كتابا من عند أنفسهم استهوته قلوبهم واستحلته ألسنتهم وكان الحق يحول بينهم وبين كثير من شهواتهم حتى نبذوا كتاب الله وراء ظهورهم كأنهم لايعلمون فقالوا الأصل فقال ) اعرضوا هذا الكتاب على بني اسرائيل فإن تابعوكم عليه فاتركوهم وإن خالفوكم فاقتلوهم قال لا بل ابعثوا إلى فلان - رجل من علمائهم - فإن تابعكم فلن يختلف عليكم بعده أحد . فأرسلوا إليه فدعوه فأخذ ورقة فكتب فيها كتاب الله ثم أدخلها في قرن ثم علقها في عنقه ثم لبس عليها الثياب ثم أتاهم فعرضوا عليه الكتاب فقالوا تؤمن بهذا فأشار إلى صدره - يعني الكتاب الذي في القرن - فقال آمنت بهذا ومالي لاأومن بهذا فخلوا سبيله . قال وكان له أصحاب يغشونه فلما حضرته الوفاة أتوه فلما نزعوا ثيابه وجدوا القرن في جوفه الكتاب فقالوا ألا ترون إلى قوله آمنت بهذا ومالي لاأومن بهذا فإنما عنى بهذا ) هذا الكتاب الذي في القرن قال فاختلف بنو إسرائيل على بضع وسبعين فرقة خير مللهم أصحاب أبي القرن )
    2695 إن ملكا من بني إسرائيل أخذ رجلا فخيره بين أن يشرب الخمر او يقتل صبيا أو يزني أو يأكل لحم الخنزير أو يقتلوه إن أبى فاختار أن يشرب الخمر وإنه لما شربها لم يمتنع من شيء أرادوه منه وأن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال حينئذ ما من أحد يشربها فتقبل له صلاة أربعين ليلة ولايموت وفي مثانته منها شيء إلا حرمت عليه الجنة وإن مات في الأربعين مات ميتة جاهلية )
    2696 يا شباب قريش احفظوا فروجكم لاتزنوا ألا من حفظ فرجه فله الجنة )
    2697 يأتي المقتول متعلقا رأسه بإحدى يديه نمتلببا قاتله بيده الأخرى تشخب أوداجه دما حتى يأتي به العرش فيقول المقتول لرب العالمين هذا قتلني فيقول الله للقاتل تعست ويذهب به إلى النار )
    2698 يجيء الرجل آخذا بيد الرجل فيقول يارب هذا قتلني . فيقول الله له لم قتلته فيقول لتكون العزة لك . فيقول فإنها لي . ويجيء الرجل آخذا بيد الرجل فيقول إن هذا قتلني . فيقول الله له لم قتلته فيقول لتكون العزة لفلان فيقول إنها ليست لفلان فيبوء بإثمه )
    2699 يخرج عنق من النار يتكلم يقول وكلت اليوم بثلاثة بكل جبار عنيد وبمن جعل مع الله إلها آخر وبمن قتل نفسا بغير نفس فينطوي عليهم فيقذفهم في غمرات جهنم )
    2700 يا أيها الناس إن ربكم واحد الا لافضل لعربي على عجمي ولا لعجمي على عربي ولا لأحمر على أسود ولالأسود على أحمر إلا بالتقوى {{{{ [ إن أكرمكم عند الله أتقاكم ] ألا هل بلغت قالوا بلى يارسول الله قال فيبلغ الشاهد الغائب )
    2701 ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء )
    2702 أعندكم ما يغنيكم قال لا . قال فكلوها يعني الناقة ) وكانت قد ماتت )
    2703 كان يتوسد يمينه عند المنام ثم يقول رب قني عذابك يوم تبعث عبادك )
    2704 قوله [ ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون ] ب ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الظالمون ] [ ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الفاسقون ] قال هي في الفار كلها )
    2705 كان يصلي قبل الظهر أربعا يطيل فيهن القيام ويحسن فيهن الركوع والسجود فأما ما لم يكن يدع صحيحا ولا مريضا ولا غائبا ولاشاهدا فركعتين قبل الفجر )
    2706 بعثني إلى [ قومي ] باهلة ) [ فانتهيت إليهم وأنا طاو ] فأتيت وهم على الطعام وفي رواية يأكلون دما ) فرجعوا بي وأكرموني [ قالوا مرحبا بالصدي بن عجلان قالوا بلغنا أنك صبوت إلى هذا الرجل . قلت لا ولكن آمنت بالله ورسوله وبعثني رسول الله صلى الله عليه وسلم إليكم أعرض عليكم الإسلام وشرائعه ] وقالوا تعال كل . فقلت [ ويحكم إنما ] جئت لأنهاكم عن هذا وأنا رسول رسول الله صلى الله عليه وسلم أتيتكم لتؤمنوا به [ فجعلت أدعوهم إلى الإسلام ] فكذبوني وزبروني [ فقلت لهم ويحكم ائتوني بشيء من ماء فإني شديد العطش قال وعلي عمامتي قالوا لا ولكن ندعك تموت عطشا ] فانطلقت وأنا جائع ظمآن قد نزل بي جهد شديد . [ قال فاغتممت وضربت رأسي في العمامة ] فنمت [ في الرمضاء في حر شديد ] فأتيت في منامي بشربة من لبن [ لم ير الناس ألذ منه فأمكنني منها ] فشربت ورويت وعظم بطني فقال القوم أتاكم رجل من خياركم وأشرافكم فرددتموه فاذهبوا إليه فأطعموه من الطعام والشراب ما يشتهي . فأتوني بطعام قلت لاحاجة لي في طعامكم وشرابكم فإن الله قد أطعمني وسقاني فانظروا إلى الحال التي أنا عليها [ فأريتهم بطني ] فنظروا فآمنوا بي وبما جئت به من عند رسول الله صلى الله عليه وسلم [ فأسلموا عن آخرهم ] )
    2707 من كان ذبح - أحسبه قال - قبل الصلاة فليعد ذبحته )
    2708 إن في ابن آدم مضغة إذا صلحت صلح سائر جسده وإذا فسدت فسد سائر جسده ألا وهي القلب )
    2709 إني أمرت أن أغير اسم هذين فسماهما حسنا وحسينا قاله لما ولدا وسماهما علي حمزة وجعفر )
    2710 أنت أحق بالسجود من الشجرة )
    2711 ما من بني آدم مولود إلا يمسه الشيطان حين يولد فيستهل صارخا من مس الشيطان غير مريم وابنها )
    2712 لم آتكم إلا بخير أتيتكم لتعبدوا الله وحده لاشريك له وتدعوا عبادة اللات والعزى وتصلوا في الليل والنهار خمس صلوات وتصوموا في السنة شهرا وتحجوا هذا البيت وتأخذوا من مال أغنيائكم فتردوها على فقرائكم لقد علم الله خيرا وإن من العلم ما لايعلمه إلا الله خمس لايعلمهن إلا الله [ إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في الأرحام وما تدري نفس ماذا تكسب غدا وما تدري بأي أرض تموت ] )
    2713 إنكم مدعوون [ يوم القيامة ] مفدمة أفواهكم بالفدام ثم إن أول ما يبين وقال مرة يترجم وفي رواية يعرب ) عن أحدكم لفخذه وكفه )
    2714 إن الله قسم بينكم أخلاقكم كما قسم بينكم أرزاقكم وإن الله يعطي الدنيا من يحب ومن لايحب ولايعطي الإيمان إلا من أحب فمن ضن بالمال أن ينفقه وخاف العدو أن يجاهده وهاب الليل أن يكابده فليكثر من قول سبحان الله [ والحمد لله ] ولاإله إلا الله والله أكبر )
    2715 أفضل العمل أن تدخل على أخيك المؤمن سرورا أو تقضي عنه دينا أو تطعمه خبزا )
    2716 كان يصلي قائما [ تطوعا والباب في القبلة ] [ مغلق عليه ] فاستفتحت الباب فمشى على يمينه أو شماله ففتح الباب ثم رجع إلى مكانه )
    2717 إنها تلهيني عن صلاتي أو قال تشغلني يعني الخميصة )
    2718 ما نفعنا مال [ أحد ] ما نفعنا مال أبي بكر )
    2719 كان كاشفا عن فخذه فاستأذن أبوبكر فأذن له وهو على ذلك الحال ثم استأذن عمر فأذن له وهو على تلك الحال ثم استأذن عثمان فأرخى عليه من ثيابه فلما قاموا قلت يارسول الله استأذن عليك أبوبكر وأنت على ذلك الحال . . وفيه ) فقال ياعائشة ألا أستحي من رجل والله إن الملائكة لتستحي منه )
    2720 السنة عن الغلام شاتان وعن الجارية شاة واحدة )
    2721 كان ناس يأتون رسول الله صلى الله عليه وسلم من اليهود فيقولون السام عليك فيقول وعليكم . ففطنت بهم عائشة فسبتهم وفي رواية قالت عائشة بل عليكم السام والذام ) فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم مه يا عائشة [ لاتكوني فاحشة ] فإن الله لايحب الفحش ولا التفحش . قالت فقلت يارسول الله إنهم يقولون كذا وكذا . فقال أليس قد رددت عليهم فأنزل الله عز وجل [ وإذا جاؤك حيوك بما لم يحيك به الله ] إلى آخر الآية )
    2722 إن وجدت رجلا صالحا فتزوجي )
    2723 نهى أن يبال بأبواب المساجد )
    2724 كان يأمرنا أن نصنع المساجد في دورنا وأن نصلح صنعتها ونطهرها )
    2725 من طاف بالبيت [ سبعا ] وصلى ركعتين كان كعدل رقبة )
    2726 عق عن نفسه بعد ما بعث نبيا )
    2727 من قال أستغفر الله … الذي لاإله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه ثلاثا غفرت له ذنوبه وإن كان فارا من الزحف )
    2728 إن الله لينادي يوم القيامة أين جيراني أين جيراني قال فتقول الملائكة ربنا ومن ينبغي أن يجاورك فيقول أين عمار المساجد )
    2729 كان لايخيل على من رآه )
    2730 لو أنك أتيت أهل عمان ما سبوك ولا ضربوك )
    2731 ياعائشة إياك ومحقرات الذنوب فإن لها من الله طالبا )
    2732 إن الله عز وجل وفي لفظ لعل الله ) اطلع على أهل بدر فقال اعملوا ما شئتم فقد غفرت لكم )
    2733 والذي نفس أبي القاسم بيده لينزلن عيسى ابن مريم إماما مقسطا وحكما عدلا فليكسرن الصليب وليقتلن الخنزير وليصلحن ذات البين وليذهبن الشحناء وليعرضن عليه المال فلا يقبله ثم لئن قام علي فقال يامحمد لأجبته )
    2734 إن الله يجعل مكان كل شوكة يعني من شجرة الطلح في الجنة ) مثل خصية التيس الملبود - يعني المخصي - فيها سبعون لونا من الطعام لايشبه لونه لون الآخر )
    2735 أوصيكم بتقوى الله والسمع والطاعة وإن كان عبدا حبشيا فإنه من يعش منكم بعدي يرى اختلافا كثيرا فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين بعدي عضوا عليها بالنواجذ [ وإياكم ومحدثات الأمور فإن كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة ] )
    2736 إذا سقى الرجل امرأته الماء أجر )
    2737 من رأى مبتلى فقال الحمد لله الذي عافاني مما ابتلاك به وفضلني على كثير ممن خلق تفضيلا لم يصبه ذلك البلاء )
    2738 ألا أعلمك كلمات علمني الروح الأمين قل أعوذ بكلمات الله التامات التي لايجاوزهن بر ولا فاجر من شر ما ينزل من السماء وما يعرج فيها ومن شر فتن الليل والنهار ومن كل طارق إلا طارق يطرق بخير يارحمان )
    2739 كان الناس يسألون رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الخير وكنت أسأله عن الشر مخافة أن يدركني فقلت يارسول الله إنا كنا في جاهلية وشر فجاءنا الله بهذا الخير [ فنحن فيه ] [ وجاء بك ] فهل بعد هذا الخير من شر [ كما كان قبله ] ب قال ياحذيفة تعلم كتاب الله واتبع ما فيه ثلاث مرات ) . قال قلت يارسول الله أبعد هذا الشر خير ] . قال نعم . [ قلت فما العصمة منه قال السيف ] . قلت وهل بعد ذلك الشر من خير وفي طريق قلت وهل بعد السيف بقية ) قال نعم وفيه وفي طريق تكون إمارة وفي لفظ جماعة ) على أقذاء وهدنة على ) دخن . قلت وما دخنه قال قوموفي طريق أخرى يكون بعدي أئمة [ يستنون بغير سنتي ] ويهدون بغير هديي تعرف منهم وتنكر [ وسقوم فيهم رجال قلوبهم قلوب الشياطين في جثمان إنس ] . وفي أخرى الهدنة على دخن ماهي قال لاترجع قلوب أقوام على الذي كانت عليه ) . قلت فهل بعد ذلك الخير من شر قال نعم [ فتنة عمياء صماء عليها ] دعاة على أبواب جهنم من أجابهم إليها قذفوه فيها . قلت يارسول الله صفهم لنا . قال هم من جلدتنا ويتكلمون بألسنتنا . قلت [ يارسول الله ] فما تأمرني إن أدركني ذلك قال تلتزم جماعة المسلمين وإمامهم [ تسمع وتطيع الأمير وإن ضرب ظهرك وأخذ مالك فاسمع وأطع ] . قلت فإن لم يكن لهم جماعة ولا إمام قال فاعتزل تلك الفرق كلها ولو أن تعض بأصل شجرة حتى يدركك الموت وأنت على ذلك . وفي طريق ) فإن تمت ياحذيفة وأنت عاض على جذل خير لك من أن تتبع أحدا منهم . وفي أخرى ) فإن رأيت يومئذ لله عز وجل في الأرض خليفة فالزمه وإن ضرب ظهرك وأخذ مالك فإن لم تر خليفة فاهرب [ في الأرض ] حتى يدركك الموت وأنت عاض على جذل شجرة . [ قال قلت ثم ماذا قال ثم يخرج الدجال . قال قلت فبم يجيء قال بنهر - أوقال ماء ونار - فمن دخل نهره حط أجره ووجب وزره ومن دخل ناره وجب أجره وحط وزره . [ قلت يارسول الله فما بعد الدجال قال عيسى ابن مريم ] . قال قلت ثم ماذا قال لو أنتجت فرسا لم تركب فلوها حتى تقوم الساعة ] )
    2740 لولا أن تكون سنة يقال خرجت فلانة لأذنت لك ولكن اجلسي في بيتك )
    2741 إن الله عز وجل لما خلق الخلق قامت الرحم فأخذت بحقو الرحمن [ فقال مه ] قالت هذا مقام العائذ [ بك ] من القطيعة قال [ نعم ] أما ترضين أن أصل من وصلك وأقطع من قطعك [ قالت بلى يارب ] قال فذاك [ لك ] اقرؤا إن شئتم [ فهل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا في الأرض وتقطعوا أرحامكم . أولئك الذين لعنهم الله فأصمهم وأعمى أبصارهم . أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها ] )
    2742 لم تحل الغنائم لمن كان قبلنا ذلك بأن الله رأى ضعفنا وعجزنا فطيبها لنا )
    2743 يبايع لرجل بين الركن والمقام ولن يستحل البيت إلا أهله فإذا استحلوه فلا تسأل عن هلكة العرب ثم تأتي الحبشة فيخربونه خرابا لايعمر بعده أبدا وهم الذين يستخرجون كنزه )
    2744 كيف أنتم إذا مرج الدين [ وسفك الدم وظهرت الزينة وشرف البنيان ] وظهرت الرغبة واختلف الإخوان وحرق البيت العتيق )
    2745 لقد حكم فيهم [ اليوم ] بحكم الله الذي حكم به من فوق سبع سماوات . يعني سعد بن معاذ في حكمه على بني قريظة )
    2746 كان يكتحل وترا )
    2747 إذا هاج بأحدكم الدم فليحتجم فإن الدم إذا تبيغ بصاحبه يقتله )
    2748 صنفان من أمتي لايردان علي الحوض القدرية والمرجئة )
    2749 إذا ذهبتم إلى الغائط فاتقوا المجالس على الظل والطريق خذوا النبل واستنشبوا على سوقكم واستجمروا وترا )
    2750 مم تضحكون قالوا من دقة ساقيه . فقال [ والذي نفسي بيده ] لهي أثقل في الميزان من أحد )
    2751 نحن يوم القيامة على كوم فوق الناس فتدعى الأمم بأوثانها وما كانت تعبد الأول فالأول ثم يأتينا ربنا بعد ذلك فيقول ما تنتظرون فيقولون ننتظر ربنا فيقول أنا ربكم فيقولون حتى ننظر إليك فيتجلى لهم يضحك فيتبعونه )
    2752 إن هذا الحي من مضر لاتدع لله في الأرض عبدا صالحا إلا فتنته وأهلكته حتى يدركها الله بجنود من عباده فيذلها حتى لاتمنع ذنب تلعه )
    2753 قل اللهم عالم الغيب والشهادة فاطر السماوات والأرض رب كل شيء ومليكه أشهد أن لاإله إلا أنت أعوذ بك من شر نفسي وشر الشيطان وشركه )
    2754 كان إذا أراد أن ينام وضع يده تحت خده الأيمن ويقول اللهم قني عذابك يوم تبعث عبادك )
    2755 إذا أصاب أحدكم غم أو كرب فليقل الله الله ربي لاأشرك به شيئا )
    2756 لاتسبوا الريح فإذا رأيتم ما تكرهون فقولوا اللهم إنا نسألك من خير هذه الريح وخير ما فيها وخير ما أمرت به ونعوذ بك من شر هذه الريح وشر ما فيها وشر ما أمرت به )
    2757 كان إذا هاجت ريح شديدة قال اللهم إني أسألك من خير ما أرسلت به وأعوذ بك من شر ما أرسلت به )
    2758 إذا قبضت نفس العبد تلقاه أهل الرحمة من عباد الله كما يلقون البشير في الدنيا فيقبلون عليه ليسألوه فيقول بعضهم لبعض أنظروا أخاكم حتى يستريح فإنه كان في كرب فيقبلون عليه فيسألونه ما فعل فلان ما فعلت فلانة هل تزوجت فإذا سألوا عن الرجل قد مات قبله قال لهم إنه قد هلك فيقولون إنا لله وإنا إليه راجعون ذهب به إلى أمه الهاوية فبئست الأم وبئست المربية . قال فيعرض عليهم أعمالهم فإذا رأوا حسنا فرحوا واستبشروا وقالوا هذه نعمتك على عبدك فأتمها وإن رأوا سوءا قالوا اللهم راجع بعبدك )
    2759 كان إذا أراد دخول قرية لم يدخلها حتى يقول اللهم رب السماوات السبع وما أظلت ورب الأرضين السبع وما أقلت ورب الرياح وما أذرت ورب الشياطين وما أضلت إني أسألك خيرها وخير ما فيها وأعوذ بك من شرها وشر ما فيها )
    2760 النشرة من عمل الشيطان )
    2761 كان رجل [ من اليهود ] يدخل على النبي صلى الله عليه وسلم [ وكان يأمنه ] فعقد له عقدا فوضعه في بئر رجل من الأنصار [ فاشتكى لذلك أياما وفي حديث عائشة ستة أشهر ) ] فأتاه ملكان يعودانه فقعد أحدهما عند رأسه والآخر عند رجليه فقال أحدهما أتدري ما وجعه قال فلان الذي [ كان ] يدخل عليه عقد له عقدا فألقاه في بئر فلان الأنصاري فلو أرسل [ إليه ] رجلا وأخذ [ منه ] العقد لوجد الماء قد اصفر . [ فأتاه جبريل فنزل عليه بالمعوذتين ) وقال إن رجلا من اليهود سحرك والسحر في بئر فلان قال ] فبعث رجلا وفي طريق أخرى فبعث عليا رضي الله عنه ) [ فوجد الماء قد اصفر ] فأخذ العقد [ فجاء بها ] [ فأمره أن يحل العقد ويقرأ آية ] فحلها [ فجعل يقرأ ويحل ] [ فجعل كلما حل عقدة وجد لذلك خفة ] فبرأ وفي الطريق الأخرى فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم كأنما نشط من عقال ) وكان الرجل بعد ذلك يدخل على النبي صلى الله عليه وسلم فلم يذكر له شيئا منه ولم يعاتبه [ قط حتى مات ] )
    2762 من قال في يوم مائتي مرة [ مائة إذا أصبح ومائة إذا أمسى ] لاغله إلا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير لم يسبقه أحد كان قبله ولايدركه أحد كان بعده إلا من عمل أفضل من عمله )
    2763 أمرنا صلى الله عليه وسلم أن نقول إذا أصبحنا وإذا أمسينا وإذا اضطجعنا على فرشنا اللهم فاطر السماوات والأرض عالم الغيب والشهادة أنت رب كل شيء والملائة يشهدون أنك لاإله إلا أنت فإنا نعوذ بك من شر أنفسنا ومن شر الشيطان الرجيم وشركه وأن نقترف على أنفسنا سوءا أو نجره إلى مسلم )
    2764 إن الله يقول أنا خير شريك فمن أشرك بي أحدا فهو لشريكي يا أيها الناس أخلصوا الأعمال لله فإن الله عز وجل لايقبل من العمل إلا ما خلص له ولا تقولوا هذا لله وللرحم وليس لله منه شيء ولا تقولوا هذا لله ولوجوهكم فغنه لوجوهكم وليس لله منه شيء )
    2765 ألق [ عنك ] ثيابك واغتسل واستنق ما استطعت وما كنت صانعا في حجتك فاصنعه في عمرتك )
    2766 تصدقوا على أهل الأديان )
    2767 إن من أشراط الساعة أن يفيض المال ويكثر الجهل وتظهر الفتن وتفشو التجارة [ ويظهر العلم ] )
    2768 ستخرج نار قبل يوم القيامة من بحر حضرموت تحشر الناس قالوا يارسول الله فما تأمرنا قال عليكم بالشام )
    2769 كان أخوان على عهد النبي صلى الله عليه وسلم فكان أحدهما يأتي النبي صلى الله عليه وسلم وفي رواية يحضر حديث النبي صلى الله عليه وسلم ومجلسه ) والآخر يحترف فشكا المحترف أخاه إلى النبي صلى الله عليه وسلم [ فقال يارسول الله [ إن هذا ] أخي لايعينني بشيء ] فقال صلى الله عليه وسلم لعلك ترزق به )
    2770 إن الله عز وجل لايظلم المؤمن حسنة يثاب عليها الرزق في الدنيا ويجزى بها في الآخرة وأما الكافر فيعطى بحسناته [ ما عمل بها لله ] في الدنيا فإذا لقي الله عز وجل يوم القيامة لم تكن له حسنة يعطى بها خيرا )
    2771 [ علمها عند ربي لايجليها لوقتها إلا هو ] ولكن أخبركم بمشاريطها وما يكون بين يديها إن بين يديها فتنة وهرجا . قالوا يارسول الله الفتنة قد عرفناها فالهرج ما هو قال بلسان الحبشة القتل ويلقى بين الناس التناكر فلا يكاد أحد أن يعرف أحدا )
    2772 لاتقوم الساعة حتى تظهر الفتن ويكثر الكذب وتتقارب الأسواق ويتقارب الزمان ويكثر الهرج . قيل وما الهرج قال القتل )
    2773 لاتقوم الساعة حتى يمطر الناس مطرا عاما ولا تنبت الأرض شيئا )
    2774 أمر بعبد من عباد الله أن يضرب في قبره مائة جلدة فلم يزل يسأل ويدعو حتى صارت جلدة واحدة فجلد جلدة واحدة فامتلأ قبره عليه نارا فلما ارتفع عنه وأفاق قال على ما جلدتموني قالوا إنك صليت واحدة بغير طهور ومررت على مظلوم ولم تنصره )
    2775 كان يعوذ بهذه الكلمات [ اللهم رب الناس ] أذهب الباس واشف وأنت الشافي لاشفاء إلا شفاؤك شفاء لايغادر سقما . فلما ثقل في مرضه الذي مات فيه أخذت بيده فجعلت أمسحه [ بها ] وأقولها فنزع يده من يدي وقال اللهم اغفر لي وألحقني بالرفيق الأعلى . قالت فكان هذا آخر ما سمعت من كلامه صلى الله عليه وسلم )
    2776 ما من مسلم تدرك له ابنتان فيحسن إليهما ما صحبتاه أو صحبهما إلا أدخلتاه الجنة )
    2777 إذا وقعت الملاحم بعث الله بعثا من الموالي [ من دمشق ] هم أكرم العرب فرسا وأجوده سلاحا يؤيد الله بهم الدين )
    2778 هلاك أمتي في الكتاب واللبن قالوا يارسول الله ما الكتاب واللبن قال يتعلمون القرآن فيتأولونه على غير ما أنزل الله عز وجل ويحبون اللبن فيدعون الجماعات والجمع ويبدون )
    2779 احبس عليك مالك . قاله لمن أراد أن يتصدق بحلي أمه ولم توصه )
    2780 كنا إذا كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم في سفر فقلنا زالت الشمس أو لم تزل صلى الظهر ثم ارتحل )
    2781 كان يسمر مع أبي بكر في الأمر من أمر المسلمين وأنا معهما . أي عمر )
    2782 يخرج من عدن أبين ) اثنا عشر ألفا ينصرون الله ورسوله هم خير من بيني وبينهم )
    2783 استتروا في صلاتكم وفي رواية ليستتر أحدكم في صلاته ) ولو بسهم )
    2784 كلوه - يعني الثوم - فإني لست كأحدكم إني أخاف أن أوذي صاحبي . [ يعني الملك ] )
    2785 من فارق الروح الجسد وهو بريء من ثلاث دخل الجنة الكبر والدين والغلول )
    2786 لااعتكاف إلا في المساجد الثلاثة )
    2787 من أصابته فاقة فأنزلها بالناس لم تسد فاقته ومن أنزلها بالله أوشك الله له بالغنى إما بموت عاجل أو غنى عاجل )
    2788 [ وما كان لنبي أن يغل ] قال ما كان لنبي أن يتهمه أصحابه )
    2789 اللهم إني أحبه فأحبه يعني الحسن بن علي )
    2790 عرض علي ما هو مفتوح لأمتي بعدي فسرني فأنزل الله تعالى [ وللآخرة خير لك من الأولى ] إلى قوله [ فترضى ] . أعطاه الله في الجنة ألف قصر من لؤلؤ ترابها المسك في كل قصر ما ينبغي له )
    2791 كانت لحفنا على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم نلبسها ونصلي فيها )
    2792 لعن الله الواشمات والمستوشمات [ والواصلات ] والنامصات والمتنمصات والمتفلجات للحسن المغيرات خلق الله )
    2793 ياصفية إن أباك ألب علي العرب وفعل وفعل يعتذر لها )
    2794 افترض الله على عباده صلوات خمسا [ قالها ثلاثا ] فحلف الرجل [ بالله ] لايزيد عليه شيئا ولاينقص منه شيئا قال صلى الله عليه وسلم إن صدق ليدخلن الجنة )
    2795 صلى بنا بالمدينة ثمانيا وسبعا الظهر والعصر والمغرب والعشاء )
    2796 لو قلت بسم الله لطارت بك الملائكة والناس ينظرون إليك . قاله لطلحة حين قطعت أصابعه فقال حس )
    2797 الدنيا ملعونة ملعون ما فيها إلا ذكر الله وما والاه أو عالما أو متعلما )
    2798 اجتنبوا الخمر فإنها مفتاح كل شر )
    2799 لما نزلت هذه الآية التي في { [ الفرقان ] [ والذين لايدعون مع الله إلها آخر ولا يقتلون النفس التي حرم الله إلا بالحق ] عجبنا للينها فلبثنا ستة أشهر ثم نزلت التي في [ النساء ] [ ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه ] حتى فرغ )
    2800 ما حدثكم أهل الكتاب فلا تصدقوهم ولاتكذبوهم وقولوا آمنا بالله وكتبه ورسله فإن كان حقا لم تكذبوهم وإن كان باطلا لم تصدقوهم )
    2801 لايقولن أحدكم زرعت ولكن ليقل حرثت )
    2802 إن كان قضاء من رمضان فاقضي يوما مكانه وإن كان تطوعا فإن شئت فاقضي وإن شئت فلا تقضي )
    2803 أما بعد أيها الناس فإن الله قد أذهب عنكم عبية الجاهلية الناس رجلان بر تقي كريم على ربه وفاجر شقي هين على ربه ثم تلا [ ياأيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا ] حتى قرأ الآية ثم قال أقول هذا وأستغفر الله لي ولكم )
    2804 كل ابن آدم أصاب من الزنا لامحالة فالعين زناها النظر واليد زناها اللمس والنفس تهوى وتحدث ويصدق ذلك أو يكذبه الفرج )
    2805 لاتسأل المرأة طلاق أختها لتكتفىء ما في صحفتها فإنما رزقها على الله عز وجل )
    2806 صيام ثلاثة أيام من كل شهر صيام الدهر وإفطاره )
    2807 اللهم إني أحبه فأحببه وأحب من يحبه . يعني الحسن بن علي رضي الله عنه )
    2808 إن من بعدكم الكذاب المضل وإن رأسه من بعده حبك حبك _ - ثلاث مرات - وإنه سيقول أنا ربكم فمن قال لست ربنا لكن ربنا الله عليه توكلنا وإليه أنبنا نعوذ بالله من شرك لم يكن له عليه سلطان )
    2809 كان يقرأ إنه عمل غير صالح )
    2810 ضحك ربنا عز وجل من قنوط عباده وقرب غيره فقال أبو رزين أو يضحك الرب عز وجل قال نعم . فقال لن نعدم من رب يضحك خيرا )
    2811 ألا أنبئكم بليلة أفضل من ليلة القدر حارس الحرس في أرض خوف لعله أن يرجع إلى أهله )
    2812 لاتستمتعوا من الميتة بإهاب ولا عصب )
    2813 أوتي موسى عليه السلام الألواح وأوتيت المثاني )
    2814 أول ما فرضت الصلاة ركعتين ركعتين فلما قدم صلى الله عليه وسلم المدينة صلى إلى كل صلاة مثلها غير المغرب فغنها وتر النهار وصلاة الصبح لطول قراءتها وكان إذا سافر عاد إلى صلاته الأولى )
    2815 كان يصلي بمكة ركعتين _ - يعني - الفرائض فلما قدم المدينة وفرضت عليه الصلاة أربعا وثلاثا صلى وترك الركعتين كان يصليهما بمكة تماما للمسافر )
    2816 كان لايسبح في السفر قبلها ولا بعدها . يعني الفريضة )
    2817 كيف بكم إذا جمعكم الله كما يجمع النبل في الكنانة خمسين ألف سنة ثم لاينظر الله إليكم ‍ )
    2818 كان إذا أتي بالشيء يقول اذهبوا به إلى فلانة فإنها كانت صديقة خديجة اذهبوا إلى بيت فلانة فإنها كانت تحب خديجة )
    2819 ياايها الناس إني لم أعلم بهذا حتى سمعتموه ألا وإنه يجير على المسلمين أدناهم )
    2820 توضأ يا أبا جبير ‍لاتبدأ بفيك فإن الكافر يبدأ بفيه )
    2821 من اقتراب وفي رواية أشراط ) الساعة أن ترفع الأشرار وتوضع الأخيار ويفتح القول ويخزن العمل ويقرأ بالقةم المثناة ليس فيهم أحد ينكرها . قيل وما المثناة قال ما استكتب سوى كتاب الله عز وجل )
    2822 من كان عليه دين ينوي أداءه كان معه من الله عون وسبب الله له رزقا )
    2823 والله لقد بعث الله النبي صلى الله عليه وسلم على أشد حال بعث عليها فيه نبي من الأنبياء في فترة وجاهلية ما يرون أن دينا أفضل من عبادة الأوثان فجاء بفرقان فرق به بين الحق والباطل وفرق بين الوالد وولده حتى إن كان الرجل ليرى والده وولده أو أخاه كافرا وقد فتح الله قفل قلبه للإيمان يعلم أنه إن هلك دخل النار فلا تقر عينه وهو يعلم أن حبيبه في النار وإنها للتي قال الله عز وجل [ الذين يقولون ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين ] )
    2824 شاهت الوجوه [ شاهت الوجوه ] )
    2825 مثلت لي الحيرة كأنياب الكلاب وإنكم ستفتحونها )
    2826 كان إذا غزا فلم يقاتل أول النهار لم يعجل حتى تحضرالصلوات وتهب الأرواح ويطيب القتال )
    2827 استعد للفاقة قاله لرجل قال له إني أحبك )
    2828 اصبر أبا سعيد‍فإن الفقر إلى من يحبني منكم أسرع من السيل على أعلى الوادي ومن أعلى الجبل إلى أسفله )
    2829 يجيء القرآن يوم القيامة كالرجل الشاحب يقول لصاحبه هل تعرفني أنا الذي كنت أسهر ليلك وأظميء هواجرك وإن كل تاجر من وراء تجارته وانا لك اليوم من وراء كل تاجر فيعطي الملك بيمينه والخلد بشماله ويوضع على رأسه تاج الوقار ويكسي والداه حلتين لاتقوم لهم الدنيا وما فيها فيقولان يارب ‍أنى لنا هذا فيقال بتعليم ولدكما القرآن . وإن صاحب القرآن يقال له يوم القيامة اقرأوارق في الدرجات ورتل كما كنت ترتل في الدنيا فإن منزلك عند آخر آية معك )
    2830 اما إن كل بناء وبال على صاحبه إلا ما لا إلا ما لا يعني ما لابد منه )
    2831 إن الرجل يؤجر في نفقته كلها إلا في هذا التراب )
    2832 إن بني إسرائيل كتبوا كتابا فاتبعوه وتركوا التوراة )
    2833 إن بني إسرائيل استخلفوا خليفة عليهم بعد موسى صلى الله عليه وسلم فقام يصلي ليلة فوق بيت المقدس في القمر فذكر أمورا كان صنعها فخرج فتدلى بسبب فأصبح السبب معلقا في المسجد وقد ذهب . قال فانطلق حتى أتى قوما على شط البحر فوجدهم يضربون لبنا أو يصنعون لبنا فسألهم كيف تأخذون على هذا اللبن قال فأخبروه فلبن معهم فكان يأكل من عمل يده فإذا كان حين الصلاة قام يصلي فرفع ذلك العمال إلى دهقانهم أن فينا رجلا يفعل كذا وكذا فأرسل إليه فأبى أن يأتيه ثلاث مرات ثم إنه جاء يسير على دابته فلما رآه فر فاتبعه فسبقه فقال أنظرني أكلمك قال فقام حتى كلمه فأخبره خبره فلما أخبره أنه كان ملكا وأنه فر من رهبة ربه قال إني لأظنني لاحق بك قال فاتبعه فعبدا الله حتى ماتا برميلة مصر قال عبدالله لو أني كنت ثم لاهتديت إلى قبرهما بصفة رسول الله صلى الله عليه وسلم التي وصف لنا )
    2834 إنهم يوفرون سبالهم ويحلقون لحاهم فخالفوهم يعني المجوس )
    2835 استو ياسواد )
    2836 ما من أمتي من أحد إلا وأنا أعرفه يوم القيامة قالوا وكيف تعرفهم يارسول الله في كثرة الخلائق قال أرأيت لو دخلت صيرة فيها خيل دهم بهم وفيها فرس أغر محجل أما كنت تعرفه منها قال بلى . قال فإن أمتي يومئذ غر من السجود محجلون من الوضوء )
    2837 صنعت هذا لكي لاتحرج أمتي . يعني الجمع بين الصلاتين )
    2838 أصبت وأحسنت اللهم وفقه قاله لعبدالله بن الأرقم )
    2839 اذكر الموت في صلاتك فإن الرجل إذا ذكر الموت في صلاته لحري أن يحسن صلاته وصل صلاة رجل لايظن أن يصلي صلاة غيرها وإياك وكل أمر يعتذر منه )
    2840 كان يفطر على رطبات قبل أن يصلي فإن لم يكن رطبات فعلى تمرات فإن لم يكن حسى حسوات من ماء )
    2841 لايستقيم إيمان عبد حتى يستقيم قلبه ولايستقيم قلبه
    حتى يستقيم لسانه ولا يدخل رجل الجنة لايأمن جاره بوائقه )
    2842 إن إخوانكم خولكم جعلهم الله تحت أيديكم فمن كان أخوه تحت يده فليطعمه مما يأكل وليلبسه مما يلبس ولاتكلفوهم ما يغلبهم فإن كلفتموهم ما يغلبهم فأعينوهم )
    2843 إن ربك ليعجب للشاب لاصبوة له )
    2844 إن رجلا كان يبيع الخمر في سفينة وكان يشوب الخمر بالماء ومعه قرد فأخذ الكيس فصعد القل فجعل يلقي دينارا في البحر ودينارا في السفينة حتى جعله نصفين )
    2845 إن رجلا من بني إسرائيل سأل رجلا أن يسلفه ألف دينار فقال له ائتني بشهداء أشهدهم عليك فقال كفى بالله شهيدا قال فائتني بكفيل قال كفى بالله كفيلا قال صدقت . قال فدفع إليه ألف دينار إلى أجل مسمى فخرج في البحر وقضى حاجته وجاء الأجل الذي أجل له فطلب مركبا فلم يجده فأخذ خشبة فنقرها فأدخل فيها ألف دينار وكتب صحيفة إلى صاحبها ثم زجج موضعها ثم أتى بها البحر فقال اللهم إنك قد علمت أني استسلفت من فلان ألف دينار فسألني شهودا وسألني كفيلا فقلت كفى بالله كفيلا فرضي بك وقد جهدت أن أجد مركبا أبعث إليه بحقه فلم أجد وإني استودعتكها فرمى بها في البحر فخرج الرجل الذي كان أسلفه ينظر لعل مركبا يقدم بماله فإذا هو بالخشبة التي فيها المال فأخذها حطبا فلما كسرها وجد المال والصحيفة فأخذها فلما قدم الرجل قال له إني لم أجد مركبا يخرج فقال إن الله قد أدى عنك الذي بعثت به في الخشبة فانصرف بالألف راشدا )
    2846 إن عليك السلام تحية الميت إن عليك السلام تحية الميت ثلاثا ) إذا لقي الرجل أخاه المسلم فليقل السلام عليكم ورحمة الله )
    2847 إن عليك من الحق أن تعدل بين ولدك كما عليهم من الحق أن يبروك )
    2848 إن خير عباد الله من هذه الأمة الموفون المطيبون )
    2849 إن خيار عباد الله من هذه الأمة الذين إذا رؤوا ذكر الله تعالى وإن شرار عباد الله من هذه الأمة المشاؤون بالنميمة المفرقون بين الأحبة الباغون للبرآء العنت )
    2850 إن للإسلام شرة وإن لكل شرة فترة فإن [ كان ] صاحبهما سدد وقارب فارجوه وإن أشير إليه بالأصابع فلا ترجوه )
    2851 إن من الشعر حكمة )
    2852 إن للموت فزعا )
    2853 إن لله ملائكة سياحين في الأرض يبلغوني عن أمتي السلام )
    2854 إن مثل الذي يعمل السيآت ثم يعمل الحسنات كمثل رجل كانت عليه درع ضيقة قد خنقته ثم عمل حسنة فانفكت حلقه ثم عمل حسنة أخرى فانفكت حلقة أخرى حتى يخرج إلى الأرض )
    2855 إنك إذا فعلت ذلك هجمت عيناك ونفهت نفسك . يعني صوم الدهر وقيام الليل )
    2856 إن هذا الأمر في قريش لايعاديهم أحد إلا كبه الله على وجهه ما أقاموا الدين )
    2857 إنكم إن شهدتم أن لاإله إلا الله وأقمتم الصلاة وآتيتم الزكاة وفارقتم المشركين وأعطيتم من الغنائم الخمس وسهم النبي صلى الله عليه وسلم والصفي - وربما قال وصفية - فأنتم آمنون بأمان الله وأمان رسوله )
    2858 إن هذا الأمر في قريش ما داموا إذا استرحموا رحموا وإذا حكموا عدلوا وإذا قسموا أقسطوا فمن لم يفعل ذلك منهم فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين لايقبل منهم صرف ولا عدل )
    2859 إنما النذر ما ابتغي به وجه الله )
    2860 إنما النذر يمين كفارتها كفارة يمين )
    2861 ياعقبة بن عامر ألا أعلمك سورا ما أنزلت في التوراة ولا في الزبور ولا في الإنجيل ولا في الفرقان مثلهن لايأتين عليك ليلة إلا قرأتهن فيها [ قل هو الله أحد ] و[ قل أعوذ برب الناس ] و[ قل أعوذ برب الفلق ] )
    2862 تعلموا أنه لن يرى أحد منكم ربه حتى يموت وإنه مكتوب بين عينيه [ ك ف ر ] ,يقرؤه من كره عمله )
    2863 إنما النساء شقائق الرجال )
    2864 إنه سيلي أموركم من بعدي رجال يطفئون السنة ويحدثون بدعة ويؤخرون الصلاة عن مواقيتها . قال ابن مسعود كيف بي إذا أدركتهم قال ليس - ياابن أم عبد - طاعة لمن عصى الله . قالها ثلاثا )
    2865 إني ممسك بحجزكم عن النار وتقاحمون فيها تقاحم الفراش والجنادب ويوشك أن أرسل حجزكم وأنا فرط لكم على الحوض فتردون علي معا وأشتاتا يقول جميعا فأعرفكم بأسمائكم وبسيماكم كما يعرف الرجل الغريبة من الإبل في إبله فيذهب بكم ذات الشمال وأناشد فيكم رب العالمين فأقول يارب أمتي فيقال إنك لاتدري ما أحدثوا بعدك إنهم كانوا يمشون القهقري بعدك فلا أعرفن أحدكم يأتي يوم القيامة يحمل شاة لها ثغاء ينادي يامحمد يامحمد فأقول لاأملك لك من الله شيئا قد بلغت ولاأعرفن أحدكم يأتي يوم القيامة يحمل بعيرا له رغاء ينادي يامحمد يامحمد فأقول لاأملك لك من الله شيئا قد بلغت ولاأعرفن أحدكم يأتي يوم القيامة يحمل فرسا له حمحمة ينادي يامحمد يامحمد فأقول لاأملك لك من الله شيئا قد بلغت ولا أعرفن أحدكم يأتي يوم القيامة يحمل قشعا من أدم ينادي يامحمد يامحمد فأقول لاأملك لك من الله شيئا قد بلغت )
    2866 إنه ليس شيء يقربكم إلى الجنة إلا قد أمرتكم به وليس شيء يقربكم إلى النار إلا قد نهيتكم عنه إن روح القدس نفث في روعي إن نفسا لاتموت حتى تستكمل رزقها فاتقوا الله وأجملوا في الطلب ولا يحملنكم استبطاء الرزق أن تطلبوه بمعاصي الله فإن الله لايدرك ما عنده إلا بطاعته )
    2867 إنه ليهون علي الموت ان أريتك زوجتي في الجنة يعني عائشة )
    2868 إنه ليس عليك بأس إنما هو أبوك وغلامك )
    2869 أهل الجنة أمشاطهم الذهب ومجامرهم الألوة )
    2870 أوتيت الكتاب وما يعدله ( يعني ومثله ) يوشك شبعان على أريكته يقول بيننا وبينكم هذا الكتاب فما كان فيه من حلال أحللناه وما كان [ فيه ] من حرام حرمناه ألا وإنه ليس كذلك . ألا لايحل ذو ناب من السياع ولا الحمار الأهلي ولا اللقطة من مال معاهد إلا أن يستغني عنها وأيما رجل أضاف قوما فلم يقروه فإن له أن يعقبهم بمثل قراه )
    2871 إن الله يوصيكم بالنساء خيرا إن الله يوصيكم بالنساء خيرا فإنهن أمهاتكم وبناتكم وخالاتكم إن الرجل من أهل الكتاب يتزوج المرأة وما يعلق يداه الخيط فما يرغب واحد منهما عن صاحبه [ حتى يموتا هرما ] )
    2872 أوف بنذرك فإنه لاوفاء لنذر في معصية الله ولافي قطيعة رحم ولا فيما لايملك ابن آدم )
    2873 ألا تدعو له طبيبا )
    2874 ألا تسألوني مما ضحكت قلنا يارسول الله مما ضحكت قال رأيت ناسا من أمتي يساقون إلى الجنة في السلاسل ما أكرهها إليهم قلنا من هم قال قوم من العجم يسبيهم المهاجرون فيدخلونهم في الإسلام )
    2875 إذا أنت بايعت فقل لاخلابة ثم أنت في كل سلعة ابتعتها بالخيار ثلاث ليال فإن رضيت فأمسك وإن سخطت فارددها على صاحبها )
    2876 في كل ركعتين تشهد وتسليم على المرسلين وعلى من تبعهم من عباد الله الصالحين )
    2877 كن مع صاحب البلاء تواضعا لربك وإيمانا )
    2878 سموه بأحب الأسماء إلي حمزة بن عبدالمطلب )
    2879 من أنفق زوجين في سبيل الله نودي في الجنة ياعبدالله هذا خير فمن كان من أهل الصلاة دعي من باب الصلاة ومن كان من أهل الجهاد دعي من باب الجهاد ومن كان من أهل الصدقة دعي من باب الصدقة ومن كان من أهل الصيام دعي من باب الريان قال أبوبكر الصديق يارسول الله ما على أحد يدعى من تلك الأبواب من ضرورة فهل يدعى أحد من تلك الأبواب كلها قال نعم وأرجو أن تكون منهم )
    2880 من قال سبحان الله والحمد لله ولاغله إلا الله والله أكبر غرس الله بكل واحدة منهن شجرة في الجنة )
    2881 من تداوى بحرام لم يجعل الله له فيه شفاء )
    2882 من ضم يتيما له أو لغيره حتى يغنيه الله عنه وجبت له الجنة )
    2883 ألا عدلت بينهما . يعني ابنه وبنته في تقبيلهما )
    2884 أي ذلك عليك أيسر فافعل . يعني إفطار رمضان أو صيامه في السفر )
    2885 إن شر الرعاء الحطمة )
    2886 اللهم لاسهل إلا ما جعلته سهلا وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلا )
    2887 اجلسي لايتحدث الناس أن محمدا يغزو بامرأة )
    2888 وددت أني لقيت إخواني فقال أصحابه أو ليس نحن إخوانك قال أنتم أصحابي ولكن إخواني الذين آمنوا بي ولم يروني )
    2889 كان إذا أوى إلى فراشه نام على شقه الأيمن ثم قال اللهم أسلمت نفسي إليك ووجهت وجهي إليك وفوضت أمري إليك وألجأت ظهري إليك رغبة ورهبة إليك لاملجأ ولا منجأ منك إلا إليك آمنت بكتابك الذي أنزلت ونبيك الذي أرسلت وقال صلى الله عليه وسلم من قالهن ثم مات تحت ليلته مات على الفطرة )
    2890 من صلى صلاة الصبح فهو في ذمة الله فلا يطلبنكم الله من ذمته بشيء فإنه من يطلبه من ذمته بشيء يدركه ثم يكبه على وجهه في نار جهنم )
    2891 أيما امرىء قال لأخيه ياكافر فقد باء بها أحدهما إن كان كما قال وإلا رجعت عليه وفي رواية على الآخر ) )
    2892 أرأيت هذا الليل الذي قد كان ألبس عليك كل شيء أين جعل فقال الله أعلم . قال فإن الله يفعل ما يشاء )
    2893 اركع ركعتين ولاتعودن لمثل هذا . يعني التأخير في المجيء إلى الجمعة )
    2894 لاوصال في الصيام )
    2895 من أحبهما فقد أحبني ومن أبغضهما فقد أبغضني . يعني الحسن والحسين رضي الله عنهما )
    2896 مثل المجاهد في سبيل الله كمثل الصائم القائم الدائم الذي لايفتر من صلاة ولاصيام حتى يرجع )
    2897 وأنا أشهد وأشهد أن لا يشهد بها أحد إلا برىء من الشرك . يعني الشهادتين )
    2898 من أطرق فرسه مسلما كان له كأجر سبعين فرسا حمل عليه في سبيل الله فإن لم تعقب كان له كأجر فرس يحمل عليها في سبيل الله )
    2899 كان يخمر وجهه وهو محرم )
    2900 يا أبابكر ما أنا بمستعذرك منها بعد هذا أبدا )
    2901 ألا ترين أني قد حلت بين الرجل وبينك . يعني أبا بكر الصديق وابنته عائشة )
    2902 صلاة ها هنا - يريد المدينة - خير من ألف صلاة ها هنا - يريد إيلياء - )
    2903 ضعوا ما كان معكم من الأنفال )
    2904 تفل صلى الله عليه وسلم في رجل عمرو بن معاذ حين قطعت رجله فبرأت )
    2905 نهى عن مجلسين وملبسين فأما المجلسان فجلوس بين الظل والشمس والمجلس الآخر أن تحتبي في ثوب يفضي إلى عورتك والملبسان أحدهما أن تصلي في ثوب ولا توشح به ولآخر أن تصلي في سراويل ليس عليك رداء )
    2906 لايأتي على الناس مائة سنة وعلى الأرض عين تطرف ممن هو حي اليوم )
    2907 لو كان لابن آدم واديان من مال وفي رواية من ذهب ) لايبتغي [ واديا ] ثالثا ولايملأ جوف ابن آدم إلا التراب ويتوب الله على من تاب )
    2908 إن الله أمرني أن أقرأ عليك القرآن فقرأ عليه [ لم يكن الذين كفروا ] وقرأ فيها [ إن ذات الدين الحنيفية المسلمة لااليهودية ولاالنصرانية ولاالمجوسية من يعمل خيرا فلن يكفره ] . وقرأ عليه لو أن لابن آدم واديا من مال لايبتغى إليه ثانيا ولو كان له ثانيا لايبتغى إليه ثالثا . . ,إلخ [ قال ثم ختمها بما بقي منها ] )
    2909 جاء رجل إلى عمر يسأله فجعل ينظر إلى رأسه مرة وإلى رجليه أخرى هل يرى من البؤس شيئا ثم قال له عمر كم مالك قال أربعون من الإبل قال ابن عباس صدق الله ورسوله لو كان لابن آدم واديان من ذهب . . فقال عمر ماهذا فقلت هكذا أقرأنيها أبي . قال فمر بنا إليه . قال فجاء إلى أبي فقال مايقول هذا قال أبي هكذا أقرأنيها رسول الله صلى الله عليه وسلم )
    2910 لقد كنا نقرأ على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم لو كان لابن آدم واديان من ذهب وفضة لابتغى إليهما آخر ولايملأ بطن ابن آدم إلا التراب ويتوب الله على من تاب )
    2911 سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ في الصلاة لو أن لابن آدم واديا من ذهب لابتغى إليه ثانيا ولو أعطى ثانيا لابتغى إليه ثالثا ولا يملأ جوف ابن آدم . . ) الحديث
    2912 نزلت سورة فرفعت وحفظت منها لو أن لابن آدم واديين من مال لابتغى إليهما ثالثا . . ) الحديث )
    2913 الشيخ والشيخة إذا زنيا فارجموهما البتة )
    2914 خمس لايعلمهن إلا الله [ إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في الأرحام وما تدري نفس ماذا تكسب غدا وما تدري نفس بأي أرض تموت إن الله عليم خبير ] )
    2915 المسلمون عند شروطهم )
    2916 لأن أقعد مع قوم يذكرون الله تعالى من صلاة الغداة حتى تطلع الشمس أحب إلي من أن أعتق أربعة من ولد إسماعيل . ولأن أقعد مع قوم يذكرون الله من صلاة العصر إلى أن تغرب الشمس أحب إلي من أن أعتق أربعة )
    2917 إنا كنا نرد السلام في صلاتنا فنهينا عن ذلك )
    2918 ياشيطان اخرج من صدر عثمان [ فعل ذلك ثلاث مرات ] )
    2919 خفف الصلاة على الناس حتى وقت [ سبح اسم ربك الأعلى ] و[ اقرأ باسم ربك الذي خلق ] , وأشباهها من القرآن )
    2920 كان لايدع ركعتين قبل الفجر وركعتين بعد العصر )
    2921 إذا زنت الأمة فاجلدوها فإن زنت فاجلدوها فإن زنت فاجلدوها فإن زنت فاجلدوها ثم بيعوها ولو بضفير )
    2922 لاتبيعوا القينات ولاتشتروهن ولاتعلموهن ولاخير في تجارة فيهن وثمنهن حرام وفي مثل هذا أنزلت الآية [ ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله ] إلى آخر الآية )
    2923 من لقي الله لايشرك به شيئا لو يتند بدم حرام دخل الجنة )
    2924 إني لم أبعث باليهودية ولا بالنصرانية ولكني بعثت بالحنيفية السمحة والذي نفسي بيده لغدوة أو روحة في سبيل الله خير من الدنيا وما فيها ولمقام أحدكم في الصف خير من صلاته ستين سنة )
    2925 كان ينام وهو ساجد فما يعرف نومه إلا بنفخه ثم يقوم فيمضي في صلاته )
    2926 حدثوا عن بني إسرائيل ولا حرج كانت فيهم الأعاجيب . ثم أنشأ يحدث قال خرجت طائفة من بني إسرائيل حتى أتوا مقبرة لهم من مقابرهم فقالوا لو صلينا ركعتين ودعونا الله عز وجل أن يخرج لنا رجلا ممن قد مات نسأله عن الموت قال ففعلوا . فبينما هم كذلك إذ أطلع رجل رأسه من قبر من تلك المقابر خلاسي بين عينيه أثر السجود فقال ياهؤلاء ما أردتم إلي فقد مت منذ مائة سنة فما سكنت عني حرارة الموت حتى كان الآن فادعوا الله عز وجل لي يعيدني كما كنت )
    2927 لا إنه كان يعطي للدنيا وذكرها وحمدها ولم يقل قط رب اغفر لي خطيئتي يوم الدين )
    2928 من استطاع منكم أن لايموت إلا بالمدينة فليمت بها فإنه من يمت بها يشفع له أو يشهد له )
    2929 بقد خرج أبوبكر على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم تاجرا إلى بصرى لم يمنع أبابكر الضن برسول الله صلى الله عليه وسلم شحه على نصيبه من الشخوص للتجارة وذلك كان لإعجابهم كسب التجارة وحبهم للتجارة ولم يمنع رسول الله صلى الله عليه وسلم أبابكر من الشخوص في تجارته لحبه صحبته وضنه بأبي بكر - فقد كان بصحبته معجبا - لاستحسان وفي رواية لاستحباب ) رسول الله صلى الله عليه وسلم للتجارة وإعجابه بها )
    2930 مروها فلتركب ولتختمر [ ولتحج ] [ ولتهد هديا ] )
    2931 إذا سمعتم بالطاعون في أرض فلا تدخلوها وإذا وقع بأرض وأنتم بها فلا تخرجوا منها [ فرارا منه ] . وفي رواية إن هذا الوجع أو السقم رجز عذب به بعض الأمم قبلكم [ أو طائفة من بني إسرائيل ] ثم بقي بعد بالأرض فيذهب المرة ويأتي الأخرى فمن سمع به في أرض فلا يقدمن عليه ومن وقع بأرض وهو بها فلا يخرجنه الفرار منه )
    2932 عمل هذا قليلا وأجر كثيرا )
    2933 [ ومن يطع الله والرسول فأولئك مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا ] )
    2934 أنذركم الدجال أنذركم الدجال أنذركم الدجال فإنه لم يكن نبي إلا وقد أنذره أمته وإنه فيكم أيتها الأمة وإنه جعد ادم ممسوح العين اليسرى وإن معه جنة ونارا فناره جنة وجنته نار وإن معه نهر ماء وجبل خبز وإنه يسلط على نفس فيقتلها ثم يحييها لايسلط على غيرها وإنه يمطر السماء ولاتنبت الأرض وإنه يلبث في الأرض أربعين صباحا حتى يبلغ منها كل منهل وإنه لايقرب أربعة مساجد مسجد الحرام ومسجد الرسول ومسجد المقدس والطور وما شبه عليكم من الأشياء فإن الله ليس بأعور مرتين ) )
    2935 إن امرأة كانت فيه يعني بيتا في المدينة ) فخرجت في سرية من المسلمين وتركت ثنتي عشرة عنزا لها وصيصتها كانت تنسج بها قال ففقدت عنزا من غنمها وصيصتها فقالت يارب إنك قد ضمنت لمن خرج في سبيلك أن تحفظ عليه وإني قد فقدت عنزا من غنمي وصيصتي وإني أنشدك عنزي وصيصتي قال فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يذكر شدة مناشدتها لربها تبارك وتعالى . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فأصبحت عنزها ومثلها وصيصتها ومثلها وهاتيك فائتها فاسألها إن شئت )
    2936 [ يا أبا هريرة ] خذهن يعني تمرات دعا فيهن صلى الله عليه وسلم بالبركة ) فاجمعهن في مزودك هذا أو في هذا المزود كلما أردت أن تأخذ منه شيئا فأدخل يدك فيه فخذه ولا تنثره نثرا )
    2937 لو تركها لدارت أو طحنت إلى يوم القيامة )
    2938 لايحل لأحد يحمل فيها السلاح لقتال . يعني المدينة )
    2939 إن أحب الكلام إلى الله أن يقول العبد سبحانك اللهم وبحمدك وتبارك اسمك وتعالى جدك ولاإله غيرك وإن أبغض الكلام إلى الله أن يقول الرجل للرجل اتق الله فيقول عليك نفسك )
    2940 لابأس بذلك . يعني المسح على الخفين )
    2941 جاءنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في مسجدنا بقباء ) فجئت وأنا غلام [ حدث ] حتى جلست عن يمينه [ وجلس أبوبكر عن يساره ] ثم دعا بشراب فشرب منه ثم أعطانيه وأنا عن يمينه فشربت منه ثم قام يصلي فرأيته يصلي في نعليه )
    2942 قال الله عز وجل أنا عند ظن عبدي وأنا معه إذا دعاني )
    2943 ذهبت بي أمي إلى النبي صلى الله عليه وسلم [ وأنا غلام ] فمسح على رأسي ودعا لي بالرزق [ وفي رواية بالبركة ] )
    2944 كان من دعائه صلى الله عليه وسلم اللهم اغفر لي ما قدمت وما أخرت وما أسررت وما أعلنت وما أنت أعلم به مني إنك أنت المقدم والمؤخر لاإله إلا أنت )
    2945 لاتصم يوم الجمعة إلا في أيام هو أحدها وأما أن لاتكلم أحدا فلعمري لأن تكلم بمعروف وتنهى عن منكر خير من أن تسكت )
    2946 لاتجمعوا بين إسمي وكنيتي [ أنا أبو القاسم والله يعطي وأنا أقسم ] )
    2947 من بنى بناء فليدعمه حائط جاره وفي لفظ من سأله جاره أن يدعم على حائطه فليدعه )
    2948 يافاطمة ألا ترضين أن تكوني سيدة نساء المؤمنين أو سيدة نساء هذه الأمة )
    2949 لاشيء في الهام والعين حق وأصدق الطير الفأل )
    2950 السلام عليكم ياصبيان )
    2951 نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن نبيذ الجر )
    2952 كيف أصبحت يافلان قال أحمد الله إليك يارسول الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا الذي أردت منك )
    2953 كان إذا أعجبه نحو الرجل أمره بالصلاة )
    2954 كان إذا صلى الفجر تربع في مجلسه حتى تطلع الشمس )
    2955 لا لا لا الصدقة خمس وإلا فعشر وإلا فخمس عشرة وإلا فعشرون وإلا فخمس وعشرون وإلا فثلاثون وإلا فخمس وثلاثون فإن كثرت فأربعون )
    2956 من بات وفي يده غمر فأصابه شيء فلا يلومن إلا نفسه )
    2957 [ وراءك ] يابني إنه قد حدث أمر فلا تدخل علي إلا بإذن قاله لخادمه أنس بن مالك )
    2958 كاني أنظر إلى موسى بن عمران منهبطا من ثنية هرشى ماشيا )
    2959 أنت سفينة )
    2960 انزل عن القبر لاتؤذ صاحب هذا القبر )
    2961 أوتر صلى الله عليه وسلم بخمس وأوتر بسبع )
    2962 كان يوتر بركعة وكان يتكلم بين الركعتين والركعة )
    2963 صلوا على أنبياء الله ورسله فإن الله بعثهم كما بعثني )
    2964 كم من عذق دواح لأبي الدحداح في الجنة - مرارا )
    2965 خرج صلى الله عليه وسلم [ إلى خيبر ] حين استخلف سباع بن عرفطة على المدينة قال أبو هريرة قدمت المدينة مهاجرا فصليت الصبح وراء سباع [ فقرأ في الركعة الأولى كهيعص ) ] وقرأ في الركعة الثانية ويل للمطففين ) قال أبو هريرة فأقول في الصلاة ويل لأبي فلان له مكيالان إذا اكتال اكتال بالوافي وإذا كال كال بالناقص فلما فرغنا من صلاتنا أتينا سباعا فزودنا شيئاحتى قدمنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد افتتح خيبر فكلم المسلمين فأشركونا في سهمانهم )
    2966 كان يسجد على أليتي الكف )
    2967 لينتهين أقوام عن ودعهم الجمعات أو ليختمن الله على قلوبهم ثم ليكونن من الغافلين )
    2968 كان يخرج يوم الأضحى ويوم الفطر فيبدأ بالصلاة فإذا صلى صلاته وسلم قام [ على رجليه ] فأقبل على الناس [ بوجهه ] وهم جلوس في مصلاهم فإن كان له حاجة ببعث ذكره للناس أو كانت له حاجة بغير ذلك أمرهم بها وكان يقول تصدقوا تصدقوا تصدقوا . وكان أكثر من يتصدق النساء ثم ينصرف )
    2969 كان قد نهانا عن أن نأكل لحوم نسكنا فوق ثلاث قال ) فخرجت في سفر ثم قدمت على أهلي وذلك بعد الأضحى بأيام قال ) فأتتني صاحبتي بسلق قد جعلت فيه قديدا فقلت لها أنى لك هذا القديد فقالت من ضحايانا قال ) فقلت لها أو لم ينهنا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أن نأكلها فوق ثلاث قال فقالت إنه قد رخص للناس بعد ذلك قال فلم أصدقها حتى بعثت إلى أخي قتادة بن النعمان - وكان بدريا - أسأله عن ذلك قال فبعث إلي أن كل طعامك فقد صدقت قد أرخص رسول الله صلى الله عليه وسلم للمسلمين في ذلك )
    2970 إن أمة من بني إسرائيل مسخت وأنا أخشى أن تكون هذه . يعني الضباب )
    2971 نهى عن ثمن الكلب والسنور )
    2972 إن الرقي والتمائم والتولة شرك )
    2973 كان إذا أراد أن يزوج بنتا من بناته جلس إلى خدرها فقال إن فلانا يذكر فلانة - يسميها ويسمي الرجل الذي يذكرها - فإن هي سكتت زوجها أو إن كرهت نقرت الستر فإذا نقرته لم يزوجها )
    2974 أمرنا بأربع ونهانا عن خمس 1 - إذا رقدت فأغلق بابك 2 - وأوك سقاءك 3 - وخمر إناءك 4 - وأطف مصباحك فإن الشيطان لايفتح بابا ولايحل وكاء ولايكشف غطاء وإن الفأرة الفوويسقة تحرق على أهل البيت بيتهم . 1 - ولاتأكل بشمالك 2 - ولاتشرب بشمالك 3 - ولاتمش في نعل واحدة 4 - ولاتشتمل الصماء 5 - ولاتحتب في الإزار مفضيا )
    2975 لاألبسه أبدا . يعني خاتم الذهب )
    2976 إذا صلى أحدكم فأحدث فليمسك على أنفه ثم لينصرف )
    2977 ألق عنك شعر الكفر واختتن قاله لرجل أسلم )
    2978 يافاطمة هي بنت قيس ) إن الحق [ عز وجل ] لم يبق لك شيئا قاله صلى الله عليه وسلم لها حين قالت خذ من طوقي الذهبي ما فرض الله )
    2979 إن الشيطان قعد لابن آدم بأطرقه فقعد له بطريق الإسلام فقال تسلم وتذر دينك ودين آبائك وآباء أبيك فعصاه فأسلم ثم قعد له بطريق الهجرة فقال تهاجر وتدع أرضك وسماءك وإنما مثل المهاجر كمثل الفرس في الطول فعصاه فهاجر ثم قعد له بطريق الجهاد فقال تجاهد فهو جهد النفس والمال فتقاتل فتقتل فتنكح المرأة ويقسم المال فعصاه فجاهد . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فمن فعل ذلك كان حقا على الله عز وجل أن يدخله الجنة . ومن قتل كان حقا على الله أن يدخله الجنة . وإن غرق كان حقا على الله أن يدخله الجنة أو وقصته دابته كان حقا على الله أن يدخله الجنة )
    2980 هكذا الوضوء فمن زاد على هذا فقد أساء وتعدى وظلم يعني الوضوء ثلاثا ثلاثا )
    2981 تخصر بهذه حتى تلقاني وأقل الناس المتخصرون . قاله لعبدالله بن أنيس الجهني )
    2982 إن من أصحابي من لايراني بعد أن أفارقه )
    2983 هلم إلى الغداء المبارك يعني السحور )
    2984 ما من أحد من ولد آدم قد أخطأ أو هم بخطيئة ليس يحيى بن زكريا )
    2985 نهى أن نأكل طعام وفي رواية هدية ) الأعراب )
    2986 اجلدوه ضرب مائة سوط قالوا يانبي الله هو أضعف من ذلك لو ضربناه مائة سوط مات قال فخذوا له عثكالا فيه مائة شمراخ فاضربوه ضربة واحدة )
    2987 إن الجنة لاتدخلها عجوز )
    2988 ياجد هل لك في جلاد بني الأصفر )
    2989 كان [ يعلمنا ] إذا أصبح [ أحدنا أن ] يقول أصبحنا على فطرة الإسلام وكلمة الإخلاص ودين نبينا صلى الله عليه وسلم وملة أبينا إبراهيم حنيفا [ مسلما ] وما كان من المشركين )
    2990 ثلاثة كلهن سحت كسب الحجام ومهر البغي وثمن الكلب إلا الكلب الضاري )
    2991 سبحان الله لامن الله استحيوا ولامن رسول الله استتروا قاله في فئة عراة )
    2992 إذا أقيمت صلاة الصبح فطوفي على بعيرك والناس يصلون . قاله لأم سلمة )
    2993 يذهب الصالحون . الأول فالأول ويبقى حفالة كحفالة الشعير والتمر لايباليهم الله بالة )
    2994 فما عدلت بينهما . أي بين الإبن والبنت في التقبيل )
    2995 جاءت الشياطين إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم من الأودية وتحدرت عليه من الجبال وفيهم شيطان معه شعلة من نار يريد أن يحرق بها رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فرعب قال جعفر أحسبه قال جعل يتأخر . قال وجاء جبريل عليه السلام فقال يامحمد قل . قال ما أقول قال قل أعوذ بكلمات الله التامات التي لايجاوزهن بر ولافاجر من شر ما خلق وذرأ وبرأ ومن شر ما ينزل من السماء ومن شر ما يعرج فيها ومن شر ما ذرأ في الأرض ومن شر ما يخرج منها ومن شر فتن الليل والنهار ومن شر كل طارق إلا طارقا يطرق بخير يارحمن فطفئت نار الشياطين وهزمهم الله عز وجل )
    2996 كان إذا استفتح الصلاة قال سبحانك الله وبحمدك وتبارك اسمك وتعالى جدك ولاإله غيرك )
    2997 لاتنسوا كتكبير الجنائز وأشار بأصابعه وقبض إبهامه يعني صلاة العيد )
    2998 إن كنتم تحبون أن يحبكم الله ورسوله فحافظوا على ثلاث خصال صدق الحديث وأداء الأمانة وحسن الجوار )
    2999 تعالوا بايعوني على أن لاتشركوا بالله شيئا ولا تسرقوا ولاتزنوا ولاتقتلوا أولادكم ولاتأتوا ببهتان تفترونه بين أيديكم وأرجلكم ولاتعصوني في معروف فمن وفى منكم فأجره على الله ومن أصاب من ذلك شيئا فعوقب به في الدنيا فهو كفارة له ومن أصاب من ذلك شيئا فستره الله فأمره إلى الله إن شاء عاقبه وإن شاء عفا عنه )
    3000 لايزني الزاني حين يزني وهو مؤمن ولايشرب الخمر حين يشرب وهو مؤمن ولايسرق حين يسرق وهو مؤمن ولاينتهب نهبة يرفع الناس إليه أبصارهم وهو مؤمن )



  7. #7
    الألباني داعي

    رد: السلسلة الصحيحة للشيخ الألباني ( مختصرة )




    3001
    إن أدخلت الجنة أتيت بفرس من ياقوتة له جناحان فحملتَ عليه ثم طار بك حيث شئت

    3002
    إن الحور في الجنة يتغنين يقلن
    نحن الحور الحسان هدينا لأزواج كرام

    3003
    من آداب الاستئذان
    كان إذا جاء الباب يستأذن لم يستقبله يقول يمشي مع الحائط حتى يستأذن فيُؤذن له أو ينصرف

    3004
    كان في [ مفرق ] رأسه شعرات إذا دهن رأسه لم تتبين وإذا لم يدهنه تبين

    3005
    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد شمط مقدم رأسه ولحيته فإذا ادهن ومشط لم يتبين وإذا شعث رأسه تبين وكان كثير الشعر واللحية فقال رجل
    وجهه مثل السيف قال لا بل كان مثل الشمس والقمر مستديرا قال
    ورأيت خاتمه عند كتفه مثل بيضة الحمامة يشبه جسده

    3006
    كان أحب الشراب إليه صلى الله عليه وسلم الحلو البارد

    3007
    سيكون بعدي خلفاء يعملون بما يعلمون ويفعلون ما يؤمرون وسيكون بعدي خلفاء يعملون بما لا يعلمون ويفعلون ما لا يؤمرون فمن أنكر عليهم برئ ومن أمسك بيده سلم ولكن من رضي وتابع

    3008
    يؤتى بالرجل من أهل الجنة فيقول [ الله ] له يا ابن آدم كيف وجدت منزلك فيقول أي رب خير منزل فيقول سل وتمن فيقول ما أسأل وأتمنى إلا أن تردني إلى الدنيا فأقتل في سبيلك عشر مرات . لما يرى من فضل الشهادة ( وفي طريق بلفظ من الكرامة
    ويؤتى بالرجل من أهل النار فيقول [ الله ] له يا ابن آدم كيف وجدت منزلك فيقول أي رب شر منزل فيقول [ الرب عز وجل ] له أتفتدي منه بطلاع الأرض ذهبا فيقول أي رب نعم . فيقول كذبت قد سألتك أقل من ذلك وأيسر فلم تفعل . فيرد إلى النار )

    3009
    كان ينتبذ له في سقاء فإذا لم يكن سقاء فتور من حجارة

    3010
    كان يصوم فتحينت فطره بنبيذ صنعته في دباء ثم أتيته به فإذا هو ينش فقال
    اضرب بهذا الحائط فإن هذا شراب من لا يؤمن بالله واليوم الآخر

    3011
    أما ترضين أن تكوني زوجتي في الدنيا والآخرة قلت بلى والله قال فأنت زوجتي في الدنيا والآخرة

    3012
    نهى عن اتباع النساء الجنائز وقال ليس لهن في ذلك أجر

    3013
    كان فيمن كان قبلن رجل به جرح فجزع فأخذ سكينا فحزّ بها يده فما رقأ الدم حتى مات قال الله تعالى بادرني عبدي بنفسه حرمت عليه الجنة

    3014
    1 - إذا اقترب الزمان لم تكد رؤيا المسلم تكذب .
    2 - وأصدقهم رؤيا أصدقهم حديثا .
    3 - ورؤيا المسلم جزء من ستة وأربعين جزءا من النبوة .
    قال وقال
    4 - الرؤيا ثلاثا فالرؤيا الصالحة بشرى من الله عز وجل والرؤيا تحزين من الشيطان والرؤيا من الشيء يُحَدّث به الإنسان نفسه .
    5 - فإذا رأى أحدكم ما يطره فلا يحدثه أحدا ولْيَقُم فلْيُصلّ .
    قال
    6 - وأحب القيد في النوم وأكره الغل القيد ثبات في الدين )

    3015
    ( فتح اليوم من ردم يأجوج ومأجوج مثل هذه . وعقد وهيب تسعين [ وضمها ] )

    3016
    لا تقوم الساعة على أحد يقول الله الله . وفي طرق لا إله إلا الله

    3017
    من حما من أمتي دَينا ثم جهد في قضائه فمات ولم يقضه فأنا وليه

    3018
    يا ضمرة أترى ثوبيك مدخليك الجنة فقال لئن استغفرت لي يا رسول الله لا أقعد حتى أنزعهما عني . فقال النبي صلى الله عليه وسلم اللهم اغفر لضمرة بن ثعلبة

    3019
    لا يبلغ العبد حقيقة الإيمان حتى يعلم أن ما أصابه لم يكن ليخطئه وما أخطأه لم يكن ليصيبه

    3020
    ليس ذاكم النفاق

    3021
    لما كان ليلة أسري بي وأصبحت بمكة فظعت بأمري . وعرفت أن الناس مكذبي . فقعد معتزلا حزينا . قال فمر عدو الله أبو جهل فجاء حتى جلس إليه فقال له - كالمستهزئ - هل كان من شيء فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم
    نعم .
    قال ما هو قال
    إنه أسري بي الليلة .
    قال إلى أين قال
    إلى بيت المقدس .
    قال ثم أصبحت بين ظهرانينا قال
    نعم .
    فلم ير أنه يكذبه مخافة أن يجحده الحديث إذا دعا قومه إليه . قال أرأيت إن دعوت قومك تحدثهم ما حدثتني فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم
    نعم .
    فقال هيا معشر بني كعب بن لؤي فانتفضت إليه المجالس وجاءوا حتى جلسوا إليهما قال حدث قومك بما حدثتني . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم
    إني أسري بي الليلة .
    قالوا إلى أين قال
    إلى بيت المقدس .
    قالوا ثم أصبحت بين ظهرانينا قال
    نعم .
    قال فمن بين مصفقين ومن بين واضع يده على رأسه متعجبا للكذب زعم
    قالوا وهل تستطيع أن تنعت لنا المسجد - وفي القوم من قد سافر إلى ذلك البلد ورأى المسجد - فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم
    فذهبت أنعت فما زلت أنعت حتى التبس علي بعض النعت . قال فجيء بالمسجد وأنا أنظر حتى وضع دون دار عقال - أي عقيل - فنعته وأنا أنظر إليه - قال وكان مع هذا نعت لم أحفظه - قال فقال القوم أما النعت فوا الله لقد أصاب

    3022
    ذاك رجل أراد أمرا فأدركه . يعني حاتما الطائي

    3023
    إنكم لتعملون أعمالا هي أدق في أعينكم من الشعر كنا نعدها على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم من الموبقات

    3024
    معلم الخير يستغفر له كل شيء حتى الحيتان في البحار

    3025
    كان يحدثنا عامة ليله عن بني إسرائيل لا يقوم إلا لعظم صلاة

    3026
    يأتي الشيطان أحدكم فينقر عند عجانه فلا ينصرف حتى يسمع صوتا [ أو يجد ريحا ]

    3027
    خطبنا ابن مسعود فقال
    كيف تأمروني أقرأ على قراءة زيد بن ثابت بعدما قرأت من في رسول الله صلى الله عليه وسلم بضعا وسبعين سورة وإن زيدا مع الغلمان له ذؤابتان

    3028
    كان يمر بالقدر فيأخذ العرق فيصيب منه ثم يصلي ولم يتوضأ ولم يمس ماء . وفي رواية فما توضأ ولا تمضمض

    3029 يا أبا ذر . . يجزئك الصعيد ولو لم تجد الماء عشرين سنة ( وفي رواية عشر سنين فإذا وجدته فأَمِسَّه جلدك )

    3030
    كان إذا أسلم الرجل كان أول ما يعلمنا الصلاة أو قال علمه الصلاة

    3031
    صلى على ميت بعد موته بثلاث

    3032
    كان إذا كان راكعا أو ساجدا قال سبحانك وبحمدك أستغفرك وأتوب إليك

    3033
    صلاة القاعد على النصف من صلاة القائم

    3034
    يكون خلف من بعدي ستين سنة ( فأضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات فسوف يلقون غيا .
    ثم يكون خلف يقرأون القرآن لا يعدو تراقيهم .
    ويقرأ القرآن ثلاث مؤمن ومنافق وفاجر )

    3035
    كتبت عنده سورة ( النجم فلما بلغ السجدة سجد وسجدنا معه وسجدت الدواة والقلم )

    3036
    إن الشيطان قد خلفك في أهلك فاذهب بهذا العُرْجون فأمسك به حتى تأتي بيتك فخذه من وراء البيت بالعرجون

    3037
    كان يخطب بمخصرة في يده

    3038
    من السنة أن يطعم [ يوم الفطر ] قبل أن يخرج ولو بتمرة

    3039
    ما أنعم الله على قوم نعمة إلا أصبحوا بها كافرين

    3040
    كان يجمع بين الصلاتين في السفر

    3041
    لا تصلوا حتى ترتفع الشمس فإنها تطلع بين قرني الشيطان

    3042
    كان يصلي بهم ذات يوم فمرت امرأة بالبطحاء فأشار إليها أن تأخري فرجعت حتى صلى ثم مرتْ

    3043
    إنك وطئت بنعلك على رجلي بالأمس فأوجعتني فنفحتك بالسوط فهذه ثمانون نعجة فخذها بها

    3044
    لما جاء نعي النجاشي قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
    صلوا عليه . قلوا يا رسول الله نصلي على عبد حبشي [ ليس بمسلم ] فأنزل الله عز وجلوإن من أهل الكتاب لمن يؤمن بالله وما أنزل إليكم وما أنزل إليهم خاشعين لله لا يسترون بآيات الله ثمنا قليلا )

    3045
    رشّ على قبر ابنه إبراهيم [ الماء ]

    3046 الراعي يرمي بالليل ويرعى بالنهار

    3047
    أرأيت لو كان على أبيك دين أكنت قاضيه قال نعم . قال حج عن أبيك

    3048
    كان رجل ممن كان قبلكم لم يعمل خيرا قط إلا التوحيد فلما احتضر قال لأهله انظروا إذا أنا مت أن يحرقوه حتى يدعوه حمما ثم اطحنوه ثم اذروه في يوم ريح [ ثم اذروا نصفه في البر ونصفه في البحر فوا الله لئن قدر الله عليه ليعذبنه عذابا لا يعذبه أحدا من العالمين ] فلما مات فعلوا ذلك به [ فأمر الله البر فجمع ما فيه وأمر البحر فجمع ما فيه ] فإذا هو [ قائم ] في قبضة الله فقال الله عز وجل يا ابن آدم ما حملك على ما فعلت قال أي رب من مخافتك ( وفي رواية من خشيتك وأنت أعلم قال فغفر له بها ولم يعمل خيرا قطّ إلا التوحيد )

    3049
    ردون على صاحبه ( يعني التمر الريان فبيعوه ( يعني التمر الرديء ) بعين ثم ابتاعوا التمر )

    3050
    ما أحسن هذا

    3051
    حضرموت خير من بني الحارث

    3052
    يؤتى بالرجل يوم القيامة فيقال اعرضوا عليه صغار ذنوبه . قال فتعرض عليه ويخبأ عنه كبارها فيقال عملت يوم كذا وكذا كذا وكذا وهو مقر لا ينكر وهو مشفق من الكبار فيقال أعطوه مكان كل سيئة حسنة . قال فيقول إن لي ذنوبا ما أراها ههنا . قال أبو ذر فلقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ضحك حتى بدت نواجذه

    3053
    ليتمنين أقوام لو أكثروا من السيئات . قالوا بم يا رسول الله قال الذين يدل الله سيئاتهم حسنات

    3054
    إذا خلص المؤمنون من النار وأمنوا ف [ والذي نفسي بيده ] ما مجادلة أحدكم لصاحبه في الحق يكون له في الدنيا بأشد مجادلة المؤمنين لربهم في إخوانهم الذين أدخلوا النار . قال يقولون ربنا إخواننا كانوا يصلون معنا ويصومون معنا ويحجون معنا [ ويجاهدون معنا ] فأدخلتهم النار . قال فيقول اذهبوا فأخرجوا من عرفتم منهم فيأتونهم فيعرفونهم بصورهم لا تأكل النار صورهم [ لم تغش الوجه ] فمنهم من أخذته النار إلى أنصاف ساقيه ومنهم من أخذته إلى كعبيه [ فيخرجون منها بشرا كثيرا ] فيقولون ربنا قد أخرجنا من أمرتنا . ثم [ يعودون فيتكلمون ف ] يقول أخرجوا من كان في قلبه مثقال دينار من الإيمان . [ فيخرجون خلقا كثيرا ] ثم [ يقولون ربنا لم نذر فيها أحدا ممن أمرتنا . ثم يقول ارجعوا ف ] من كان في قلبه وزن نصف دينار [ فأخرجوه . فيخرجون خلقا كثيرا ثم يقولون ربنا لم نذر فيها ممن أمرتنا . . . ] حتى يقول أخرجوا من كان في قلبه مثقال ذرة . [ فيخرجون خلقا كثيرا ] قال أبو سعيد فمن لم يصدق بهذا الحديث فليقرأ هذه الآيةإن الله لا يظلم مثقال ذرة وإن تك حسنة يضاعفها ويؤت من لدنه أجرا عظيما [ النساء / 40 ] قال فيقولون ربنا قد أخرجنا من أمرتنا فلم يبق في النار أحد فيه خير . قال ثم يقول الله شفعت الملائكة وشفع الأنبياء وشفع المؤمنون وبقي أرحم الراحمين . قال فيقبض قبضة من النار - أو قال قبضتين - ناسا لم يعملوا لله خيرا قط قد احترقوا حتى صاروا حمما . قال فيؤتى بهم إلى ماء يقال لهالحياة ) فيصب عليهم فينبتون كما تنبت الحبة في حميل السيل [ وقد رأيتموها إلى جانب الصخرة وإلى جانب الشجرة فما كان إلى الشمس منها كان أخضر وما كان منها إلى الظل كان أبيض ] قال فيخرجون من أجسادهم مثل اللؤلؤ وفي أعناقهم الخاتم ( وفي رواية الخواتم ) عتقاء الله . قال فيقال لهم ادخلوا الجنة فما تمنيتم أو رأيتم من شيء فهو لكم [ ومثله معه ] . [ فيقول أهل الجنة هؤلاء عتقاء الرحمن أدخلهم الجنة بغير عمل عملوه ولا خير قدموه ] . قال فيقولون ربنا أعطيتنا ما لم تعط أحدا من العالمين . قال فيقول فإن لكم عندي أفضل منه . فيقولون ربنا وما أفضل من ذلك [ قال ] فيقول رضائي عنكم فلا أسخط عليكم أبدا )

    3055 إن قوما يخرجون من النار يحترقون فيها إلا دارات وجوههم حتى يدخلون الجنة

    3056
    ما أشخص أبصاركم عني قالوا نظرنا إلى القمر قال فكيف بكم إذا رأيتم الله جهرة

    3057
    اقرؤوا القرآن ولا تغلوا فيه ولا تجفوا عنه ولا تأكلوا به ولا تستكثروا به

    3058
    إن الفساق هم أهل النار . قيل يا رسول الله ومن الفساق قال النساء . قال رجل يا رسول الله أولسن أمهاتنا وأخواتنا وأزواجنا قال بلى ولكنهن إذا أعطين لم يشكرن وإذا ابتلين لم يصبرن

    3059
    إن الله عز وجل إذا أراد رحمة أمة من عباده قبض نبيها قبلها فجعله لها فرطا وسلفا بين يديها وإذا أراد هلكة أمة عذبها ونبيها حي فأهلكها وهو ينظر فأقر عينه بهلكتها حين كذبوه وعصوا أمره

    3060
    أتعلم بها قبر أخي وأدفن إليه من مات من أهلي . يعني عثمان بن مظعون رضي الله عنه

    3061
    لا تقوم الساعة حتى تزول الجبال عن أماكنها وترون الأمور العظام التي لم تكوني ترونها

    3062
    لأن يمسك أحدكم يده عن الحصي [ في الصلاة ] خير له من مئة ناقة كلها سود الحدق فإن غلب أحدكم الشيطان فليمسح مسحة واحدة

    3063
    إن من أفرى الفرى أن يُرِيَ عينيه في المنام ما لم تريا

    3064
    إن الله قد غفر لك كذبك بتصديقك ب " لا إله إلا الله "

    3065
    لا تحج المرأة إلا ومعها محرم

    3066
    كان رجل من الأنصار أسلم ثم ارتد ولحق بالشرك ثم تندم فأرسل إلى قومه سلوا رسول الله صلى الله عليه وسلم هل له من توبة فجاء قومه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا إن فلانا قد ندم وإنه أمرنا أن نسألك هل له من توبة فنزلتكيف يهدي الله قوما كفروا بعد إيمانهم . . إلى قولهغفور رحيم ) فأرسل إليه [ قومه ] فأسلم )

    3067
    لولا أن أشق على أمتي لفرضت على أمتي السواك كما فرضت عليهم الوضوء

    3068
    فقدت أمة من بي إسرائيل لا يدرى ما فعلت وإني لا أراها إلا الفأر [ ألا ترونها ] إذا وضع لها ألبان الإبل لم تشرب وإذا وضع لها ألبان الشاء شربت

    3069
    صدقت أم طليق لو أعطيتها الجمل كان في سبيل الله ولو أعطيتها ناقتك كانت وكنت في سبيل الله ولو أعطيتها من نفقتك أخلفها الله

    3070
    يا أبا رافع إنها لم تأمرك إلا بخير . أي بالوضوء من الريح

    3071
    زينب خير ( وفي رواية أفضل بناتي أصيبت بي )

    3072 يكون في آخر أمتي خليفة يحثوا المال حثوا لا يعده عدا

    3073
    من صبر على شدتها ولأْوائها كنت له شهيدا أو شفيها يوم القيامة . يعني المدينة . وفي لفظ
    لا يصبر على لأْوائها وشدتها أحد إلا كنت . .

    3074
    إذا قال الرجل هلك الناس فهو أهلكهم

    3075
    إن موسى كان رجلا حييا ستيرا لا يرى من جلده شيء استحياء منه فآذاه من بني إسرائيل فقالوا ما يستتر هذا التستر إلا من عيب بجلده إما برص وإما أدرة وإما آفة . وإن الله أراد أن يبرئه مما قالوا لموسى فخلا يوما وحده فوضع ثيابه على الحجر ثم اغتسل فلما فرغ أقبل إلى ثيابه ليأخذها وإن الحجر عدا بثوبه فأخذ عصاه وطلب الحجر فجعل يقول ثوبي حجر ثوبي حجر حتى انتهى إلى ملإ من بني إسرائيل فرأوه عريانا أحسن ما خلق الله وأبرأه مما يقولون [ قالوا والله ما بموسى من بأس ] وقال الحجر فأخذ ثوبه فلبسه وطفق بالحجر ضربا بعصاه فوا الله إن بالحجر لندبا من أثر ضربه ثلاثا أو أربعا أو خمسا فذلك قولهيا أيها الذين آمنوا لا تكونوا كالذين آذَوْا موسى فبرّأه الله مما قالوا وكان عند الله وجيها )

    3076
    غطوا الإناء وأوكوا السقاء فإن في السنة ليلة ينزل فيها وباء لا يمر بإناء لم يغط ولا سقاء لم يوك إلا وقع فيه من ذلك الوباء

    3077
    ما أظن فلانا وفلانا يعرفان من ديننا [ الذي نحن عليه ] شيئا

    3078
    يوشك أن تطلبوا في قراكم هذه طستا من ماء فلا تجدونه ينزوي كل ماء إلى عنصره فيكون في الشام بقية المؤمنين والماء

    3079
    يا عائشة العرب يومئذ من قليل . ( يعني بين يدي الدجال . فقلت ما يجزي المؤمنين يومئذ من الطعام قال ما يجزي الملائكة التسبيح والتكبير والتحميد والتهليل )

    3080
    يتبع الدجال من يهود أصبهان سبعون ألفا عليهم الطيالسة

    3081
    نعمت الأرض المدينة إذا خرج الدجال على كل نقب من أنقابها ملك لا يدخلها فإذا كان كذلك رجفت المدينة بأهلها ثلاث رجفات لا يبقى منافق ولا منافقة إلا خرج إليه وأكثر - يعني - من يخرج إليه النساء وذلك يوم التخليص وذلك يوم تنفي المدينة الخبث كما ينفي الكير خبث الحديد يكون معه سبعون ألفا من اليهود على كل رجل منهم ساج وسيف محلى فتُضْرَب قبَّتُه بهذا الضرب الذي عند مجتمع السيول .
    ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
    ما كانت فتنة - ولا تكون حتى تقوم الساعة - أكبر من فتنة الدجال ولا من نبي إلا وقد حذر أمته ولأخبرنكم بشيء ما أخبره نبي قبلي . ثم وضع يده على عينه ثم قال أشهد أن الله عز وجل ليس بأعور

    3082
    لأنا لفتنة بعضكم أخوف عندي من فتنة الدجال ولن ينجو أحد مما قبلها إلا نجا منها وما صنعت فتنة - منذ كانت الدنيا - صغيرة ولا كبيرة إلا لفتنة الدجال

    3083
    ليت شعري متى تخرج نار ن اليمن من جبل الوِراق تضيء منها أعناق الإبل بروكا ببصرى كضوء النهار

    3084
    إن الدجال يطوي الأرض كلها إلا مكة والمدينة فيأتي المدينة فيجد بكل نقب من أنقابها صفوفا من الملائكة فيأتي سبخة الجرف فيضرب رِواقة ثم ترجف المدينة ثلاث رجفات فيخرج إليه كل منافق ومنافقة

    3085
    يا أيها الناس لا تطرقوا النساء ليلا ولا تغترواهن

    3086
    ألا لا يبيتن رجل عند امرأة ثيب إلا أن يكون ناكحا أو محرما

    3087
    أنا آخذ بحُجَزكم من النار أقول إياكم وجهنم إياكم والحدود فإذا مت فأنا فرطكم وموعدكم على الحوض فمن ورد أفلح .
    ويأتي قوم فيؤخذ بهم ذات الشمال فأقول يا رب أمتي فيقال لا تدري ما أحدثوا بعدك مرتدين على أعقابهم

    3088
    كان بعث الوليد بن عقبة بن أبي معيط إلى بني المصطلق ليأخذ منهم الصدقات وأنه لما أتاهم الخبر فرحوا وخرجوا ليتلقوا رسول رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنه لما حدث الوليد أنهم خرجوا يتلقونه رجع إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال
    يا رسول الله إن بني المصطلق قد منعوا الصدقة .
    فغضب رسول الله صلى الله عليه وسلم غضبا شديدا . فبينما هو يحدث نفسه أن يغزوهم إذ أتاه الوفد فقالوا
    يا رسول الله إنا حدثنا أن رسولك رجع من نصف الطريق وإنا خشينا أن يكون إنما رده كتاب جاءه منك لغضب غضبته علينا وإنا نعوذ بالله من غضبه وغضب رسوله وأن رسول الله استعتبهم وهمّ بهم فأنزل الله عذرهم في الكتابيا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبإ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجَهَالةٍ فتصبحوا على ما فعلتم نادمين [ الحجرات / 6 ] ) .

    3089
    إذا بويع لخليفتين فاقتلوا الآخر منهما

    3090
    ليأتيَنّ على أمتي زمان يتمنون فيه الدجال . قلت يا رسول الله بأبي وأمي ممّ ذاك قال مما يلقون من العناء أو الضناء

    3091
    أيما أهل بيت من العرب أو العجم أراد الله بهم خيرا أدخل عليهم الإسلام ثم تقع الفتن كأنها الظلل قال [ رجل ] كلا والله إن شاء الله قال بلى والذي نفسي بيده ثم تعودون فيها أساود صبا يضرب بعضكم رقاب بعض

    3092
    إنا - والله - لا نولي هذا العمل أحدا سأله ولا أحدا حرص عليه

    3093
    ما من أحد يسمع بي من هذه الأمة ولا يهودي ولا نصراني فلا يؤمن بي إلا دخل النار

    3094
    إذا عطس أحدكم فحمد الله فشَمِّتوه وإن لم يحمد الله عز وجل فلا تشمتوه

    3095
    كان أبغض الحديث إليه . يعني الشعر

    3096
    وأنتم معشر الأنصار فجزاكم الله خيرا - أو أطيب الجزاء - فإنكم - ما علمت - أعِفّة صُبُر وسترون بعدي أثرة في القسم والأمر فاصبروا حتى تلقوني على الحوض

    3097
    إن بيِّتم فليكن شعاركمحم لا ينصرون )

    3098
    فهلا عدلت بينهما يعني الابن والبنت

    3099
    ثلاث لا ينظر الله إليهم يوم القيامة العاق لوالديه ومدمن الخمر والمنان عطاءه .
    وثلاثة لا يدخلون الجنة العاق لوالديه والديوث والرَّجُلَة

    3100
    من قال عليَّ ما لم أقل فليتبوأ مقعده من النار

    3101
    لا تصم يوم السبت إلا فريضة ولو لم تجد إلا لحاء شجرة فأفطر عليه

    3102
    إياكم ومحقرات الذنوب كقوم نزلوا في بطن واد فجاء ذا بعون وجاء ذا بعون حتى أنضجوا خبزتهم وإن محقرات الذنوب متى يؤخذ بها صاحبها تهلكه

    3103
    أبشر يا كعب فقالت أمه هنيئا لك الجنة يا كعب فقال من هذه المتألية على الله قال هي أمي يا رسول الله فقال وما يدريك يا أمّ كعب لعل كعبا قال ما لا يعنيه أو منع ما لا يغنيه

    3104
    كان إذا أوى إلى فراشه كل ليلة جمع كفيه ثم نفث فيهما فقرأ فيهماقل هو الله أحد و( قل أعوذ برب الفلق ) و( قل أعوذ برب الناس ) ثم يمسح بهما ما استطاع من جسده يبدأ بهما على رأسه ووجهه وما أقبل من جسده يفعل ذلك ثلاث مرات )

    3105
    في التي لم يرتع منها . قاله لعائشة رضي الله عنها

    3106
    من أكل من هاتين الشجرتين الخبيثتين فلا يقربن مسجدنا فإن كنتم لا بد أكليهما فأميتوهما طبخا

    3107
    إن رسول الله يفعل ذلك ( يعني تقبيل الزوجة وهو صائم أنا أتقاكم لله وأعلمكم بحدود الله )

    3108
    إنه سيلحد فيه رجل من قريش لو وزنت ذنوبه بذنوب الثقلين لرجحت . يعني الحرم

    3109
    كلوه من ذي الحجة إلى ذي الحجة . يعني لحم الأضاحي

    3110
    نهى أن يجلس بين الضَّحِّ والظل وقال مجلس الشيطان

    3111
    ليس في الأرض من الجنة إلا ثلاثة أشياء غرس العجوة وأوراق تنزل في الفرات كل يوم من بركة الجنة والحجر

    3112
    اجعلوا من صلاتكم في بيوتكم ولا تجعلوها عليكم قبورا كما اتخذت اليهود والنصارى في بيوتهم قبورا وإن البيت ليتلى فيه القرآن فيتراءى لأهل السماء كما تتراءى النجوم لأهل الأرض

    3113
    الله الله في قبط مصر فأنكم ستظهرون عليهم ويكونون لكم عدة وأعوانا في سبيل الله

    3114
    إن سرك أن تفي بنذرك فأعتقي محررا من هؤلاء . يعني من بني العنبر

    3115
    قال كان في الكعبة صور فأمر النبي صلى الله عليه وسلم عمر بن الخطاب أن يمحوها . فبَلَّ عمر ثوبا ومحاها به فدخلها رسول الله صلى الله عليه وسلم وما فيها منها شيء

    3116
    كان يستحب للرجل أن يقاتل تحت راية قومه

    3117
    إن لم تجديني فأتي أبا بكر

    3118
    تهجمون على رجل معتجر ببرد حبرة يبايع الناس من أهل الجنة

    3119
    لتخرجن فتنة من تحت قدمي أو من بين رجلي هذا ( يعني عثمان رضي الله عنه هذا يومئذ ومن اتبعه على الهدى )

    3120
    إذا تغوط الرجلان فليتوار كل واحد منهما عن صاحبه ولا يتحدثان على طوفهما فإن الله يمقت على ذلك

    3121
    من مر بحائط فليأكل ولا يحمل

    3122
    لا تأكل متكئا ولا على غربال ولا تتخذن من المسجد مصلى لا تصلي إلا فيها ولا تخط رقاب الناس يوم الجمعة فيجعلك الله لهم جسرا يوم القيامة

    3123
    من فطرة الإسلام الغسل يوم الجمعة والاستنان وأخذ الشارب وإعفاء اللحى فإن المجوس تعفي شواربها وتحفي لحاها فخالفوهم حذوا شواربكم وأعفوا لحاكم

    3124
    لا تشددوا على أنفسكم فإنما هلك من قبلكم بتشديدهم على أنفسهم وستجدون بقاياهم في الصوامع والديارات

    3125
    كان يكره أن يؤخذ من رأس الطعام

    3126
    الإيمان يمان هكذا إلى لخم وجذام

    3127
    خير الرجال رجال أهل اليمن والإيمان يمان إلى لخم وجذام وعاملة ومأكول حمير خير من آكلها وحضرموت خير من بني الحارث وقبيلة خير من قبيلة وقبيلة شر من قبيلة والله ما أبالي أن يهلك الحارثان كلاهما لعن الله الملوك الأربعة جَمْداء ومَخْوَساء ومِشْرَحاء وأبضَعَة وأختهم العمَرَّدَة .
    ثم قال
    أمرني ربي عز وجل أن ألعن قريشا مرتين فلعنتهم وأمرني أن أصلي عليهم فصليت عليهم مرتين . ثم قال
    عصيّة عصت الله ورسوله غير قيس وجعدة وعُصَيّة .
    ثم قال
    لأسلم وغفار ومزينة وأخلاطهم من جهينة خير من بني أسد وتميم وغطفان وهوازن عند الله عز وجل يوم القيامة .
    ثم قال شر قبيلتين في العرب نجران وبنو تغلب وأكثر القبائل في الجنة مُذحِج ومأكول

    3128
    دعهم [ يا عمر ] فإنهم بنو أرفدةَ

    3129
    آخر من يدخل الجنة رجل فهو يمشي مرة ويكبو مرة وتسفعه النار مرة فإذا ما جاوزها التفت إليها فقال تبارك الذي نجاني منك لقد أعطاني الله شيئا ما أعطاه أحدا من الأولين والآخرين فترفع له شجرة فيقول أي رب أدنني من هذه الشجرة فلأستظل بظلها وأشرب من مائها فيقول الله عز وجل يا ابن آدم لعلي إن أعطيتكها سألتني غيرها فيقول لا يا رب ويعاهده أن لا يسأله غيرها وربه يعذره لأنه يرى ما لا صبر له عليه فيدنيه منها فيستظل بظلها ويشرب من مائها .
    ثم ترفع له شجرة هي أحسن من الأولى فيقول أي رب أدنني من هذه لأشرب من مائها وأستظل بظلها لا أسألك غيرها فيقول يا ابن آدم ألم تعاهدني أن لا تسألني غيرها فيقول لعلي إن أدنيتك منها تسألني غيرها فيعاهده أن لا يسأله غيرها وربه يعذره لأنه يرى ما لا صبر له عليه فيدنيه منها فيستظل بظلها ويشرب من مائها .
    ثم ترفع له شجرة عند باب الجنة هي أحسن من الأوليين فيقول أي رب أدنني من هذه لأستظل بظلها وأشرب من مائها لا أسألك غيرها فيقول يا ابن آدم ألم تعاهدني أن لا تسألني غيرها قال بلى يا رب هذه لا أسألك غيرها وربه يعذره لأنه يرى ما لا صبر له عليها فيدنيه منها .
    فإذا أدناه منها فيسمع أصوات أهل الجنة فيقول أي رب أدخلنيها فيقول يا ابن آدم ما يصريني منك أيرضيك أن أعطيك الدنيا ومثلها معها قال يا رب أتستهزئ مني وأنت رب العالمين
    فضحك ابن مسعود فقال ألا تسألوني مم أضحك فقالوا ممّ تضحك قال
    من ضحك رب العالمين حين قال أتستهزئ مني وأنت رب العالمين فيقول إني لا أستهزئ منك ولكني على ما أشاء قادر . وفي رواية قدير

    3130
    إذا ذبح أحدكم فليجهز

    3131
    قوما فاغسلا وجوهكما يعني عائشة وسودة

    3132
    إن المؤمن خلق مفتنا توابا نساء إذا ذكر تذكر

    3133
    لا تنتفعوا من الميتة بشيء

    3134
    خرج رجل من ( خيبر فتبعه رجلان وآخر يتلوهما يقول ارجعا حتى ردهما ثم لحق الأول ققال
    إن هذين شيطانان وإني لم أزل بهما حتى رددتهما فإذا أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فأقرئه السلام وأخبره أنا ههنا في جمع صدقاتنا لو كانت تصلح له لبعثنا بها إليه .
    قال فلما قدم الرجل المدينة أخبر النبي صلى الله عليه وسلم فعند ذلك نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الخلوة )

    3135
    ذاك جبريل عليه السلام وإن منكم لرجالا لو أن أحدهم يقسم على الله لأبره

    3136
    إن أول شيء خلقه الله عز وجل القلم فأخذه بيمينه - وكلتا يديه يمين - قال فكتب الدنيا وما يكون فيها من عمل معمول بر أو فجور رطب أو يابس فأحصاه عنده في الذكر ثم قال اقرؤوا إن شئتمهذا كتابنا ينطق عليكم بالحق إنا كنا نستنسخ ما كنتم تعملون فهل تكون النسخة إلا من أمر قد فرغ منه )

    3137
    كان من دعاءه صلى الله عليه وسلم
    اللهم إني أعوذ بك من جار السوء ومن زوج تشيبني قبل المشيب ومن ولد يكون علي ربًّا ومن مال يكون علي عذابا ومن خليل ماكر عينه تراني وقلبه يرعاني إن رأى حسنة دفنها وإن رأى سيئة أذاعها

    3138
    يا أسد بن كرزة لا تدخل الجنة بعمل ولكن برحمة الله [ قلت ولا أنت يا رسول الله قال ] ولا أنا إلا أن يتلافاني الله أو يتغمدني [ الله ] منه برحمة

    3139
    من دخل سوقا من الأسواق فقال
    " لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير "
    كتب الله له ألف ألف حسنة ومحا عنه ألف ألف سيئة

    3140
    وما أنا والدنيا وأنا والرقم

    3141
    كل أمتي يدخلون الجنة إلا من أبى . قالوا ومن يأبى قال من أطاعني دخل الجنة ومن عصاني فقد أبى

    3142
    يا معشر النساء تصدقن فما رأيت من نواقص عقل - قط - أو دين أذهب لقلوب ذوي الألباب منكن وإني رأيتكن أكثر أهل النار يوم القيامة فتقربن إلى الله بما استطعتن .
    وكان في النساء امرأة ابن مسعود . . . فساق الحديث فقالت فما نقصان ديننا وعقولنا يا رسول الله فقال
    أما ما ذكرت من نقصان دينكن فالحيضة التي تصيبكن تمكث إحداكن ما شاء الله أن تمكث لا تصلي ولا تصوم فذلك نقصان دينكن وأما ما ذكرت من نقصان عقولكن فشهادة المرأة أ نصف شهادة الرجل

    3143
    من ابتلي من [ هذه ] البنات بشيء فأحسن إليهن كن له سترا من النار

    3144
    [ يا أيها الناس ] إن الله بعثني إليكم فقلتم كذبت وقال أبو بكر صدق وواساني بنفسه وماله فهل أنتم تاركو لي صاحبي ( مرتين فما أوذي بعدها )

    3145
    يا ربيعة ما لك وللصديق قلت يا رسول الله كان كذا كان كذا قال لي كلمة كرهها فقال لي قل كما قلت حتى يكون قصاصا [ فأبيت ] فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم
    أجل فلا ترد عليه ولكن قل غفر الله لك يا أبا بكر

    3146
    حيثما كنتم فأحسنتم عبادة الله فأبشروا بالجنة

    3147
    والذي نفسي بيده لو تتابعتم حتى لا يبقى منكم أحد لسال عليكم الوادي ناراً

    3148
    إنه قد أذن لكن أن تخرجن لحاجتكن وفي رواية لحوائجكن

    3149
    تطوع الرجل في بيته يزيد على تطوعه عند الناس كفضل صلاة الرجل في جماعة على صلاته وحده

    3150
    لو كنت أنا لأسرعت الإجابة وما ابتغيت العذر

    3151
    كان يقول اللهم انفعني بما علمتني وعلمني ما ينفعني وارزقني علما تنفعني به

    3152
    ولد النبي صلى الله عليه وسلم عام الفيل

    3153
    ألا هل عست امرأة أن تخبر القوم بما يكون من زوجها إذا خلا بها ألا هل عسى رجل أن يخبر القوم بما يكون منه إذا خلا بأهله فقامت منهن امرأة سفعاء الخدين فقالت والله إنهم ليفعلون وإنهن ليفعلن قال فلا تفعلوا ذلك أفلا أنبئكم ما مثل ذلك مثل شيطان أتى شيطانة بالطريق فوقع بها والناس ينظرون

    3154
    الله يعلم أن قلبي يحبكن . قال لجوار من بني النجار

    3155
    ما بال دعوى الجاهلية دعوها فإنها منتنة

    3156
    إذا ظهر السوء في الأرض أنزل الله بأهل الأرض بأسه . قالت [ عائشة ] وفيهم أهل طاعة الله عز وجل قال نعم ثم يصيرون إلى رحمة الله تعالى

    3157
    كان يكثر في آخر أمره من قول سبحان الله وبحمده أستغفر الله وأتوب إليه . [ قالت عائشة ] فقلت يا رسول الله ما لي أراك تكثر من قول سبحان الله وبحمده أستغفر الله وأتوب إليه قال إن ربي كان أخبرني أني سأرى علامة في أمتي وأمرني - إذا رأيت تلك العلامة - أن أسبح بحمده وأستغفره فقد رأيتهاإذا جاء نصر الله والفتح ورأيت الناس يدخلون في دين الله أفواجا . [ فسبح بحمد ربك واستغفره إنه كان توابا ] )

    3158
    فإنك نعم ما رأيت . قاله لجابر حين أخبره بأنه تزوج ثيبا لتخدم أخواته الصغار

    3159
    الخمر من هاتين الشجرتين النخلة والعنبة

    3160
    كان يقول دبر الصلاة إذا سلم قبل أن يقوم يرفع بذلك صوته
    لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير ولا حول ولا قوة إلا بالله لا إله إلا الله [ و] لا نعبد إلا إياه له النعمة وله الفضل وله الثناء الحسن لا إله إلا الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرون

    3161
    اعتقها فإنها مؤمنة . يعني الجارية التي شهدت بأن الله في السماء

    3162
    أعطاني صلى الله عليه وسلم شيئا من تمر فجعلته في مكتل لنا فعلقناه في سقف البيت فلم نزل نأكل منه حتى كان آخره أصابه أهل الشام حيث أغاروا على المدينة

    3163
    كان إذا خرج من بيته قال
    بسم الله توكلت على الله اللهم إنا نعوذ بك من أن نزل ( وفي رواية أزل أو أزل . . بالأفراد في الأفعال كلها أو نضل أو نظلم أو نظلم أو نجهل أو يجهل علينا )

    3164
    كان إذا جلس مجلسا أو صلى تكلم بكلمات فسألته عائشة عن الكلمات فقال
    إن تكلم بخير كان طابعا عليهن إلى يوم القيامة وإن تكلم بغير ذلك كان كفارة له سبحانك اللهم وبحمدك لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

    3165
    إنها ستكون فتنة . فقالوا كيف لنا يا رسول الله أو كيف نصنع قال
    ترجون إلى أمركم الأول

    3166
    آخى صلى الله عليه وسلم بين الزبير وبين عبد الله بن مسعود

    3167
    بعث موسى عليه السلام وهو راعي غنم وبعث داود عليه السلام وهو راعي غنم وبعثت أنا وأنا راعي غنم بأجياد

    3168
    إن سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر تنفض الخطايا كما تنفض الشجرة ورقها

    3169
    رأيت ربي في أحسن صورة فقال فيم يختصم الملأ الأعلى فقلت لا أدري فوضع يده بين كتفي حتى وجدت برد أنامله ثم قال فيم يختصم الملأ الأعلى قلت في الكفارات والدرجات قال وما الكفارات فقلت إسباغ الوضوء في السبرات ونقل الأقدام إلى الجماعات وانتظار الصلاة بعد الصلاة قال فما الدرجات قلت إطعام الطعام وإفشاء السلام وصلاة بالليل والناس نيام قال قلت ما أقول قال قل اللهم إني أسألك عملا بالحسنات وتركا للمنكرات وإذا أردت في قوم فتنة وأنا فيهم فاقبضني إليك غير مفتون

    3170
    اللهم متعني بسمعي وبصري واجعلهما الوارث مني وانصرني على من ظلمني وخذ منه بثأري

    3171
    أتريد أن تكون فتانا يا معاذ إذا أممت الناس فاقرأ ب ( والشمس وضحاها و( سبح اسم برك الأعلى ) و( والليل إذا يغشى ) و( اقرأ باسم ربك ) )

    3172
    كانت ( عائشة تحتّ المني من ثوبه صلى الله عليه وسلم وهو يصلي )

    3173
    أحسن ( وفي رواية صدق ابن خطاب )

    3174
    كان لا يدع ركعتين قبل الفجر وركعتين بعد العصر

    3175
    إن عبدا من عباد الله بعثه الله عز وجل إلى قومه فكذبوه وشجوه فكان يمسح الدم عن جبينه ويقول اللهم اغفر لقومي فإنهم لا يعلمون

    3176
    اسمعوا وأطيعوا فإنما عليهم ما حُمِّلوا وعليكم ما حُمّلتم

    3177
    يا بني كعب بن لؤي أنقذوا أنفسكم من النار يا بني مرة بن كعب أنقذوا أنفسكم من النار يا بني عبد شمس أنقذوا أنفسكم من النار يا بني عبد مناف أنقذوا أنفسكم من النار يا بني عبد المطلب أنقذوا أنفسكم من النار يا فاطمة [ بنت محمد ] أنقذي نفسك من النار فإني لا أملك لكم من الله شيئا غير أن لكم رحِما سأبُلُّها ببِلالِها

    3178
    كنا نشرب ونحن قيام ونأكل ونحن نمشي على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم

    3179
    أما إن ربك يحب المحامد

    3180
    لا يتم بعد احتلام ولا يتم على جارية إذا هي حاضت

    3181
    كان يشير بإصبعه السباحة في الصلاة

    3182
    كان إذا حزبه أمر قال يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث

    3183
    إذا سمعتم صياح الديكة [ بالليل ] فاسألوا الله من فضله [ وارغبوا إليه ] فإنها رأت ملكا وإذا سمعتم نهيق الحمار [ بالليل ] فتعوذوا بالله من الشيطان فإنه رأى شيطانا

    3184
    إذا سمعتم نباح الكلب بالليل أو نهاق الحمير فتعوذوا بالله فإنهم يرون ما لا ترون . وأقلّوا الخروج إذا هدأت الرِّجل فإن الله يبث في ليله من خلقه ما يشاء .
    وأجيفوا الأبواب واذكروا اسم الله عليها فإن الشيطان لا يفتح بابا أجيف وذكر اسم الله عليه .
    وغطّوا الجرار وأكفئوا الآنية وأوكوا القرب

    3185
    لا تقوم الساعة حتى يقتل الرجل جاره وأخاه وأباه

    3186
    من صلى صلاة لم يتمها زيد عليها من سبحاته حتى تتم

    3187
    إني عوتبت الليلة في الخيل

    3188
    إنكم تلقون بعدي فتنة واختلافا - أو قال اختلافا وفتنة - فقال له قائل من الناس فمن لنا يا رسول الله قال عليكم بالأمين وأصحابه وهو يشير إلى عثمان بذلك

    3189
    [ إنكم ] أصبحتم في زمان كثير فقهاؤه قليل خطباؤه قليل سؤاله كثير معطوه العمل فيه خير من العلم .
    وسيأتي زمان قليل فقهاؤه كثير خطباؤه كثير سؤاله قليل معطوه العلم فيه خير من العمل

    3190
    إن بأرض الحبشة ملكا لا يظلم أحد عنده فالحقوا ببلاده حتى يجعل الله لكم فرجا ومخرجا مما فيه

    3191
    تعوذوا بالله من رأس السبعين وإمارة الصبيان

    3192
    مم تضحكون قالوا يا نبي الله من دقة ساقيه فقال والذي نفسي بيده لهما أثقل في الميزان من أحد

    3193
    يدخل من هذا الباب رجل من خير ذي يمن على وجهه ملك . فدخل جرير

    3194
    والذي نفسي بيده لو تعلمون ما أعلم لضحكتم قليلا ولبكيتم كثيرا .
    ثم انصرف صلى الله عليه وسلم وأبكى القوم وأوحى الله عز وجل إليه
    يا محمد لم تقنط عبادي فرجع النبي صلى الله عليه وسلم فقال
    أبشروا وسدّدوا وقاربوا

    3195
    كأني أنظر إلى بياض كشح رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو ساجد

    3196
    يأخذ الله عز وجل سماواته وأرضيه بيديه فيقول أنا الله - ويقبض أصابعه ويبسطها - أنا الملك [ وتمايل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن يمينه وعن شماله ] حتى نظرت إلى المنبر يتحرك من أسفل شيء منه حتى إني لأقول أساقط هو برسول الله صلى الله عليه وسلم

    3197
    لا ينبغي لذي الوجهين أن يكون أمينا

    3198
    كان يقول إن الخير خير الآخرة أو قال
    اللهم لا خير إلا خير الآخرة فاغفر للأنصار والمهاجرة

    3199
    كان إذا قام من الليل يتهجد صلى ركعتين خفيفتين

    3200
    لو أن الله يؤاخذني وعيسى بذنوبنا ( وفي رواية بما جنت هاتان - يعني الإبهام والتي تليها - لعذبنا ولا ( وفي الأخرى ولم ) يظلمنا شيئا )

    3201
    إن أخوف ما أخاف عليكم رجل قرأ القرآن حتى إذا رئيت بهجته عليه وكان ردءا للإسلام انسلخ منه ونبذه وراء ظهره وسعى على جاره بالسيف ورماه بالشرك . قلت يا نبي الله أيهما أولى بالشرك الرامي أو المرمي قال بل الرامي

    3202
    من صام الدهر ضيقت عليه جهنم هكذا - وعقد تسعين -

    3203
    ستكون هجرة بعد هجرة فخيار أهل الأرض ألزمهم مهاجر إبراهيم ويبقى في الأرض شرار أهلها تلفظهم أرضوهم تقذرهم نفس الله وتحشرهم النار مع القردة والخنازير

    3204
    إذا أراد أحدكم أن يسأل فليبدأ بالمدحة والثناء على الله بما هو أهله ثم ليصل على النبي صلى الله عليه وسلم ثم ليسأل بعد فإنه أجدر أن ينجح

    3205
    كذاك سوقك بالقوارير يعني النساء . قال صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع

    3206
    لا تكرهوا البنات فإنهن المؤنسات الغاليات

    3207
    أنا حظكم من الأنبياء وأنتم حظي من الأمم

    3208
    يا معشر قريش إنه ليس أحد يعبد من دون الله فيه خير وقد علمت قريش أن النصارى تعبد عيسى ابن مريم وما تقول في محمد فقالوا يا محمد ألست تزعم أن عيسى كان نبيا وعبدا من عباد الله صالحا فلئن كنت صادقا فإن آلهتهم لكما يقولون ( الأصل تقولون قال فأنزل الله عز وجلولما ضُرِبَ ابنُ مريم مثلا إذا قومك منه يَصِدُّون ) [ الزخرف 58 ] قال قلت ما ( يصِدّون ) قال يضِجوّن . ( وإنه لَعِلْم للساعة ) [ الزخرف 61 ] قال هو خروج ( وفي رواية نزول ) عيسى ابن مريم عليه السلام قبل يوم القيامة )

    3209
    بت الليلة أقرأ على الجن رفقاء ب " الحجون "

    3210
    خروج الآيات بعضها على بعض يتتابعن كما تتابع الخرز في النظام

    3211
    والذي نفس محمد بيده لا تقوم الساعة حتى يظهر الفحش والبخل ويخوّن الأمين ويؤتمن الخائن ويهلك الوعول وتظهر التحوت . قالوا يا رسول الله وما الوعول والتحوت قال الوعول وجوه الناس وأشرافهم والتحوت الذين كانوا تحت أقدام الناس لا يعلم بهم

    3212
    لأسلم وغفار ورجال من مزينة وجهينة خير من الحليفين عطفان وبني عامر بن صعصعة

    3213 للشهيد عند الله خصال
    1 - يغفر له في أول دفعة من دمه .
    2 - ويُرى مقعده من الجنة .
    3 - ويحلى حلية الإيمان .
    4 - ويزوج [ اثنتين وسبعين زوجة ] من الحور العين .
    5 - ويجار من عذاب القبر .
    6 - ويأمن من الفزع الأكبر .
    7 - ويوضع على رأسه تاج الوقار الياقوتة منها خير من الدنيا وما فيها .
    8 - ويشفع في سبعين إنسانا من أهل بيته

    3214
    إنما مثل الجليس الصالح والجليس السوء كحامل المسك ونافخ الكير فحامل المسك إما أن يحذيَك وإما أن تبتاع منه وإما أن تجد منه ريحا طيبة ونافخ الكير إما أن يحرق ثيابك وإما أن تجد [ منه ] ريحا خبيثة

    3215
    إي الخلق أعجب إيمانا قالوا الملائكة . قال الملائكة كيف لا يؤمنون قالوا النبيون . قال النبيون يوحى إليهم فكيف لا يؤمنون قالوا الصحابة . قال الصحابة مع الأنبياء فكيف لا يؤمنون ولكن أعجب الناس إيمانا قوم يجيئون من بعدكم فيجدون كتابا من الوحي فيؤمنون به ويتبعونه فهم أعجب الناس إيمانا - أو الخلق إيمانا -

    3216
    أبو اليقظان على الفطرة لا يدعها حتى يموت أو يمسه الهرم

    3217
    إن آخر زادك من الدنيا ضيح من لبن . يعني عمار بن ياسر

    3218 هاجر خالد بن حزام إلى أرض الحبشة فنهشته حية في الطريق فمات فنزلت فيهومن يخرج من بيته مهاجرا إلى الله ورسوله ثم يدركه الموت فقد وقع أجره على الله وكان الله غفورا رحيما [ النساء 100 ] . فقال الزبير فكنت أتوقعه وأنتظر قدومه وأنا بأرض الحبشة فما أحزنني شيء حزن وفاته حين بلغني لأنه قل أحد ممن هاجر من قريش إلا ومعه بعض أهله أو ذوي رحمه ولم يكن معي أحد من بني أسد بن عبد العزى ولا أرجو غيره )

    3219
    كان يخرج بعد النداء إلى المسجد فإذا رأى أهل المسجد قليلا جلس حتى يرى منهم جماعة ثم يصلي وكان إذا خرج فرأى جماعة أقام الصلاة

    3220
    بعثت والساعة كهاتين - وضم بين إصبعيه الوسطى والتي تلي الإبهام - وقال
    ما مثلي ومثل الساعة إلا كفرسي رهان . ثم قال
    ما مثلي ومثل الساعة إلا كمثل رجل بعثه قوم طليعة فلما خشي أن يسبق ألاح بثوبه أتيتم أتيتم أنا ذاك أنا ذاك

    3221
    أشهد أن لا إله إلا الله وأني رسول الله لا يأتي بهما عبد محق إلا وقاه الله حر النار

    3222
    في قوله تعالىذلك أدنى أن لا تعولوا قال أن لا تجوروا )

    3223
    لا ولكن بر أباك وأحسن صحبته

    3224
    ما توفي حتى أحل الله له أن يتزوج من النساء ما شاء الله

    3225
    اللهم أعز الإسلام بعمر بن الخطاب خاصة

    3226
    تسلبي ثلاثا ثم اصنعي ما شئت . قاله لأسماء بنت عميس لما أصيب زوجها جعفر بن أبي طالب

    3227
    اللهم علم معاوية الكتاب والحساب وقه العذاب

    3228
    يا شداد بن أوس إذا رأيت الناس قد اكتنزوا الذهب والفضة فاكنز هؤلاء الكلمات اللهم إني أسألك الثبات في الأمر والعزيمة على الرشد وأسألك موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك وأسألك شكر نعمتك وحسن عبادتك وأسألك قلبا سليما ولسانا صادقا وأسألك من خير ما تعلم وأعوذ بك من شر ما تعلم وأستغفرك لما تعلم إنك أنت علام الغيوب

    3229
    من صام رمضان وصلى الصلوات [ الخمس ] وحج البيت - لا أدري أذكر الزكاة أم لا - إلا كان حقا على الله أن يغفر له إن هاجر في سبيل الله أو مكث بأرضه التي ولد بها قال معاذ ألا أخبر بهذا الناس فقال ذر الناس [ يا معاذ ] يعملون

    3230
    يظهر هذا الدين حتى يجاوز البحار وحتى تخاض بالخيل في سبيل الله ثم يأتي أقوام يقرءون القرآن فإذا قرؤوه قالوا قد قرأنا القرآن فمن أقرأ منا من أعلم منا ثم التفت إلى أصحابه فقال
    هل ترون في أولئك من خير
    قالوا لا . قال
    فأولئك منكم وأولئك من هذه الأمة وأولئك هم وقود النار

    3231
    مر رجل ممن كان قبلكم بجمجمة فنظر إليها فحدث نفسه بشيء ثم قال يا رب أنت أنت وأنا أنا أنت العوّاد بالمغفرة وأنا العواد بالذنوب وخر لله ساجدا فقيل له ارفع رأسك فأنت العواد بالذنوب وأنا العواد بالمغفرة [ فرفع رأسه فغفر له ]

    3232
    إن من تمام إسلامكم أن تؤدوا زكاة أموالكم

    3233
    لا نبي بعدي ولا أمة بعدكم فاعبدوا ربكم وأقيموا خمسكم وأعطوا زكاتكم وصوموا شهركم وأطيعوا ولاة أمركم تدخلون جنة ربكم

    3234
    حمى رسول الله صلى الله عليه وسلم كل ناحية من المدينة بريدا بريدا

    3235
    أحسنوا مبايعة الأعرابي

    3236
    إذا باع أحدكم الشاة واللقحة فلا يحفلها

    3237
    ما أخاف على أمتي إلا ثلاثا شح مطاع وهوى متبع وإمام ضال

    3238
    لقد تاب توبة لو تابها صاحب مكس لقبلت منه

    3239
    إن صاحب السلطان على باب عنت إلا من عصم الله عز وجل

    3240
    ليدخلن عليكم رجل لعين . يعني الحكم بن أبي العاص

    3241
    مع أحدكما جبريل ومع الآخر ميكائيل وإسرافيل ملك عظيم يشهد القتال أو قال يشهد الصف . قاله لعلي ولأبي بكر

    3242
    كان يوم الأحزاب ( وفي رواية يوم الخندق ينقل معنا التراب ولقد رأيته وارى التراب بياض بطنه ( وفي رواية شعر صدره ) [ وكان رجلا كثير الشعر ] وهو [ يرتجز برجز عبد الله بن رواحة ] وهو
    والله لا أنت ما اهتدينا ولا تصدقنا ولا صلينا
    فأنزلن سكينة علينا [ وثبت الأقدام إن لاقينا ]
    إن الألى قد أبوا ( وفي رواية بغوا ) علينا إذا أرادوا فتنة أبينا [ أبينا ]
    يرفع بها صوته )

    3243
    الآن ( وفي رواية اليوم تغزوهم ( يعني مشركي مكة الذين انهزموا في غزوة الخندق ) ولا يغزونا [ نحن نسير إليهم ] )

    3244
    إني دافع لوائي غدا إلى رجل يحب الله ورسوله ويحبه الله ورسوله لا يرجع حتى يفتح له . يعني عليا - رضي الله عنه -

    3245
    صدق الخبيث . يعني الجني في قوله يجير الإنس من الجن آية " الكرسي "

    3246
    تغزون جزيرة العرب فيفتحها الله ثم فارس فيفتحها الله ثم تغزون الروم فيفتحها الله ثم تغزون الدجال فيفتحه الله

    3247
    ذكره بالله ثلاث مرات فإن أبى فقابله فإن قتلك فأنت في الجنة وأن قتلته فإنه في النار . يعني العادي على الغير

    3248
    وما سبيل الله إلا من قتل من سعى على والديه ففي سبيل الله ومن سعى على عياله ففي سبيل الله ومن سعى على نفسه ليعفهما ففي سبيل الله ومن سعى على التكاثر ففي سبيل الشيطان . وفي رواية الطاغوت

    3249
    أما ترضى أن أكون أنا أبوك وعائشة أمك قاله لبشر ابن عقربة حين بكى لاستشهاد أبيه

    3250
    يقول الله عز وجل يوم القيامة يا آدم يقول لبيك ربنا وسعديك فينادى بصوت إن الله يأمرك أن تخرج من ذريتك بعثا إلى النار . قال يا رب وما بعث النار قال مِن كل ألف - أراه قال - تسع مائة وتسعة وتسعين فحينئذ تضع الحامل حملها ويشيب الوليد ( وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد . فشق ذلك على الناس حتى تغيرت وجوههم فقال النبي صلى الله عليه وسلم من يأجوج ومأجوج تسع مائة وتسعة وتسعين ومنكم واحد . ثم أنتم في الناس كالشعرة السوداء في جنب الثور الأبيض أو كالشعرة البيضاء في جنب الثور الأسود وإني لأرجو أن تكونوا ربع أهل الجنة فكبّرنا ثم قال ثلث أهل الجنة فكبرنا ثم قال شطر أهل الجنة فكبرنا )

    3251
    لو رأيتموني وإبليس فأهويت بيدي فما زلت أخنقه حتى وجدت برد لعابه بين إصبعي هاتين الإبهام والتي تليها ولولا دعوة أخي سليمان لأصبح مربوطا بسارية من سواري المسجد يتلاعب به صبيان المدينة فمن استطاع منكم أن لا يحول بينه وبين القبلة أحد فليفعل

    3252
    كان لي ولبني عبد المطلب فهو لكم

    3253
    أنت مع من أحببت ولك ما استحبت

    3254
    تكون فتنة النائم فيها خير من المضطجع والمضطجع فيها خير من القاعد والقاعد فيها خير والقائم خير من الماشي والماشي خير من الراكب والراكب خير من المجري قلت يا رسول الله ومتى ذلك قال ذلك أيام الهرج قلت ومتى أيام الهرج قال حين لا يأمن الرجل جليسه . قلت فبم تأمرني إن أدركت ذلك الزمان قال اكفف نفسك ويدك وادخل دارك . قال قلت يا رسول الله أرأيت إن دخل علي داري قال فادخل بيتك . قال قلت يا رسول الله أرأيت إن دخل علي بيتي قال فادخل مسجدك واصنع هكذا - فقبض بيمينه على الكوع - وقل ربي الله حتى تموت على ذلك

    3255
    إنما يهدي إلى أحسن الأخلاق الله وإنما يصرف من أسوئها هو

    3256
    قد اختلفتم وأنا بين أظهركم وأنتم بعدي أشد اختلافا

    3257
    لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال جبة من خردل من كبر

    3258
    أجل فلا ترد عليه ولكن قل غفر الله لك يا أبا بكر غفر الله لك يا أبا بكر

    3259
    لا تحرم الإملاجة والإملاجتان

    3260
    يا أم سليم إن الله عز وجل قد كفانا وأحسن

    3261
    إن إبليس يضع عرشه على الماء ( وفي طريق البحر ثم يبعث سراياه فأدناهم منه منزلة أعظمهم فتنة يجيء أحدهم فيقول فعلت كذا وكذا فيقول ما صنعت شيئا . قال ثم يجيء أحدهم فيقول ما تركته حتى فرقت بينه وبين امرأته . قال فيدنيه منه ويقول نعم أنت . قال الأعمش أراه قال فيلتزمه )

    3262
    إن الروح لتلقى الروح ( وفي رواية اجلس واسجد واصنع كما رأيت . قاله لخزيمة بن ثابت )

    3263
    المغضوب عليهم اليهود و( الضالين ) النصارى )

    3264
    سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر من الباقيات الصالحات

    3265
    رحم الله عبدا كانت لأخيه عنده مظلمة في عرض أو مال فجاءه فاستحله قبل أن يؤخذ وليس ثم دينار ولا درهم فإن كانت له حسنات أخذ من حسناته وإن لم تكن له حسنات حملوا عليه من سيئاتهم

    3266
    لا تقوم الساعة حتى يمطر الناس مطرا لا تكن منه بيوت المدر ولا تكن منه إلا بيوت الشعر

    3267
    إن من أشد الناس بلاء الأنبياء ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم

    3268
    صلوا علي فإن صلاتكم علي زكاة لكم وسلوا الله لي الوسيلة

    3269
    أقيموا اليهودي عن أخيكم . يعني ابن اليهودي الذي أسلم

    3270
    أول هذا الأمر نبوة ورحمة ثم يكون خلافة ورحمة ثم يكون ملكا ورحمة ثم يتكادمون عليه تكادم الحمر فعليكم بالجهاد وإن أفضل جهادكم الرباط وإن أفضل رباطكم عسقلان

    3271
    إن عشت - إن شاء الله - زجرت أن يسمى بركة ونافا وأفلح فلا أدري قال أفلح أو لا فقبض النبي صلى الله عليه وسلم ولم يزجر عن ذلك

    3272
    ضحك الله - أو عجب - من فعالكما [ بضيفكما الليلة ] وأنزل اللهويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة ومن يوق شح نفسه فأولئك هم المفلحون . يعني أبا طلحة الأنصاري وامرأته )

    3273
    ما من رجلين تحابا في الله بظهر الغيب إلا كان أحبهما إلى الله أشدهما حبا لصاحبه

    3274
    كذب أبو السنابل ليس كما قال قد حللت فانكحي [ إذا أتاك أحد ترضينه فأتيني ] . قاله لسبيعة بنت الحارث وقد وضعت بعد وفاة زوجها بأيام

    3275
    نهى عن كسب الزمار

    3276
    إن أعظم المسلمين [ في المسلمين ] جرما من سأل عن شيء لم يحرم [ ونقر عنه ] فحرم [ على الناس ] من أجل مسألته

    3277
    يا حميراء أتحبين أن تنظري إليهم يعني إلى لعب الحبشة ورقصهم في المسجد

    3278
    أحسنت اتركها حتى تماثل . يعني خادما زنت حديثة عهد بنفاسها

    3279
    جاء ملك الموت إلى ( وفي طريق إن ملك الموت كان يأتي الناس عيانا حتى أتى موسى عليه السلام فقال له أجب ربك قال فلطم موسى عليه السلام عين ملك الموت ففقأها فرجع الملك إلى الله تعالى فقال [ يا رب ] إنك أرسلتني إلى عبد لك لا يريد الموت وقد فقأ عيني [ ولو لا كرامته عليك لشققت عليه ] . قال فرد الله إليه عينه وقال ارجع إلى عبدي فقل الحياة تريد فإن كنت تريد الحياة فضع يدك على متن ثور فما توارت يدك من شعرة فإنك تعيش بها سنة قال [ أي رب ] ثم مَه قال ثم تموت قال فالآن من قريب رب أمتني من الأرض المقدسة رمية بحجر [ قال فشمه شمة فقبض روحه قال فجاء بعد ذلك إلى الناس خفيا .
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
    والله لو أني عنده لأريتكم قبره إلى جانب الطريق عند ( وفي طريق تحت ) الكثيب الأحمر )

    3280
    يا ابن رواحة انزل فحرك الركاب

    3281
    يا عائشة أتعرفين هذه قالت لا يا نبي الله . فقال هذه قينة بني فلان تحبين أن تغنيك قالت نعم قال فأعطاها طبقا فغنتها فقال النبي صلى الله عليه وسلم قد نفخ الشيطان في منخريها

    3282
    كان في بعض المشاهد قد دميت إصبعه فقال
    هل أنت إلا إصبع دميت وفي سبيل الله ما لقيت

    3283
    لا تزالون بخير مادام فيكم من رآني وصاحبني والله لا تزالون بخير ما دام فيكم من رأى من رآني وصاحب من صاحبني والله لا تزالون بخير ما دام فيكم من رأى من رأى من رآني وصاحب من صاحب من صاحبني

    3284
    ثكلتك أمك [ يا معاذ ] بن جبل وهل يكب الناس على مناخرهم في جهنم إلا حصائد ألسنتهم

    3285
    تعلموا كتاب الله واقتنوه وتغنوا به فوالذي نفس محمد بيده لهو أشد تفلتا من المخاض من العقل

    3286
    يكتب في كل إشارة بشير الرجل [ بيده ] في صلاته عشر حسنات كل إصبع حسنة

    3287
    من طلب الدنيا أضر بالآخرة ومن طلب الآخرة أضر بالدنيا ن فأضروا بالفاني للباقي

    3288
    ما من مسلم يبيت على ذكر [ الله ] طاهرا فيتعارّ من الليل فيسأل الله خيرا من [ أمر ] الدنيا والآخرة إلا أعطاه إياه

    3289
    كان بين آدم ونوح عشرة قرون وبين نوح وإبراهيم عشرة قرون

    3290
    يا جابر أما علمت أن الله عز وجل أحيا أباك فقال له تمن علي فقال أرد إلى الدنيا فأقتل مرة أخرى فقال إني قضيت الحكم أنهم إليها لا يرجعون

    3291
    جعلت قرة عيني في الصلاة

    3292 نعم وإن كان على نهر جار

    3293
    أما إنهم لم يكونوا يعبدونهم ولكنهم كانوا إذا أحلوا لهم شيئا استحلوه وإذا حرموا عليهم شيئا حرموه [ فتلك عبادتهم ]

    3294
    لو أن رجلين دخلا في الإسلام فاتجرا لكان أحدهما خارجا من الإسلام حتى يرجع . يعني الظالم

    3295
    ألا أدلكم على من هو أشد منه ( يعني الصريع رجل ظلمه رجل فكظم غيظه فغلبه وغلب شيطانه وغلب شيطان صاحبه ( وفي رواية ) الذي يملك نفسه عند الغضب )

    3296
    لو فعل ( يعني أبا جهل لأخذته الملائكة عيانا ولو أن اليهود تمنوا الموت لماتوا )

    3297
    مر الملأ من قريش على رسول الله وعنده صهيب وبلال وعمار وخباب ونحوهم من ضعفاء المسلمين فقالوا يا محمد اطردهم أرضيت هؤلاء من قومك أفنحن نكون تبعا لهؤلاء أهؤلاء منّ الله عليهم من بيننا فلعلك إن طردتهم أن نأتيك . قال فنزلتولا تطرد الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه ما عليك من حسابهم من شيء وما من حسابك عليهم من شيء فتطردهم فتكون من الظالمين

    3298
    أعتق عن كل واحدة منهم رقبة قال إني صاحب إبل قال فانحر ( وفي رواية فاهد إن شئت عن كل واحدة بدنة )

    3299
    يتبع الميت إلى قبره ثلاثة أهله وماله وعمله فيرجع اثنان ويبقى واحد يرجع أهله وماله ويبقى عمله

    3300
    إني اتخذت خاتما من ورق ونقشت فيه " محمد رسول الله " فلا ينقشن أحد على نقشه

    3301
    إني لأعرف أصوات رفقة الأشعريين بالقرآن حين يدخلون بالليل وأعرف منازلهم من أصواتهم بالقرآن بالليل وإن كنت لم أر منازلهم حين نزلوا بالنهار ومنهم حكيم إذا لقي الخيل أو قال العدو - قال لهم إن أصحابي يأمرونكم أن تنظروهم

    3302
    إني لأعرف غضبك ورضاك قال إنك إذا كنت راضيا قلت بلى ورب محمد وإذا كنت ساخطا قلت لا ورب إبراهيم

    3303
    إني لأعلم كلمة لو قالها لذهب عنه ما يجد لو قال أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

    3304
    أهريقوا علي من سبع قرب لم تحلل أو كيتهن لعلي أعهد إلى الناس

    3305
    أول الآيات طلوع الشمس من مغربها

    3306
    أول شيء يأكله أهل الجنة زيادة كبد الحوت

    3307
    أول من يدعى يوم القيامة آدم فتراءى ذريته فيقال هذا أبوكم آدم فيقول لبيك وسعديك فيقول أخرج بعث جهنم من ذريتك فيقول يا رب كم أخرج فيقول أخرج من كل مائة تسعة وتسعين فقالوا يا رسول الله إذا أخذ منا من كل مائة تسعة وتسعون فماذا يبقى منا قال إن أمتي في الأمم كالشعرة البيضاء في الثور الأسود

    3308
    ألا أحدثكم إن أخذتم أدركتم من سبقكم ولم يدرككم أحد بعدكم وكنتم خير من أنتم بين ظهرانيه إلا من عمل مثله تسبحون وتحمدون وتكبرون خلف كل صلاة ثلاثا وثلاثين

    3309
    بئسما جزيتها ليس هذا نذرا إنما النذر ما ابتغي به وجه الله . قاله في امرأة أبي در التي نذرت إن نجت من الكفار على راحلته صلى الله عليه وسلم أن تنحرها

    3310
    قوم يأتون من بعدكم يأتيهم كتاب بين لوحين يؤمنون به ويعملون بما فيه أولئك أعظم منكم أجرا

    3311
    ما من شيء إلا يعلم أني رسول الله إلا كفرة أو فسقة الجن والإنس

    3312
    ليحملن شرار هذه الأمة على سنن الذين خلوا من قبلهم - أهل الكتاب - حذو القذة بالقذة

    3313
    إياك والذنوب التي لا تغفر ( وفي رواية وما لا كفارة من الذنوب فمن غل شيئا أتى به يوم القيامة وآكل الربا فمن آكل الربا بعث يوم القيامة مجنونا يتخبط ثم قرأالذين يأكلون الربا لا يقومون إلا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس ) [ البقرة 275 ] )

    3314
    وزنت بألف من أمتي فرجحتهم فجعلوا يتناثرون علي من كفة الميزان

    3315
    هل لك أن أريك آية وعنده نخل وشجرة فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم عذقا منها فأقبل إليه وهو يسجد ويرفع رأسه حتى انتهى إليه فقام بين يديه فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم ارجع إلى مكانك فرجع إلى مكانه

    3316
    إذا تغوط أحدكم فليمسح ثلاث مرات ( وفي رواية فليتمسح بثلاثة أحجار )

    3317
    اللهم سق إلى هذا الطعام عبدا تحبه ويحبك فطلع سعد [ بن أبي وقاص ]

    3318
    لا يعطف عليكن بعدي إلا الصادقون الصابرون

    3319
    إني وإياك وهذين وهذا الراقد - يعني عليا - يوم القيامة في مكان واحد يعني فاطمة وولديها الحسن والحسين رضي الله عنهم

    3320
    عليك بتقوى الله ما استطعت واذكر الله عند كل حجر وشجر .
    وإذا عملت سيئة فأحدث عندها توبة السر بالسر والعلانية بالعلانية

    3321
    كان لا يصلي في لحفنا

    3322
    الصلوات الخمس والجمعة إلى الجمعة ورمضان إلى رمضان مكفرات ما بينهن إذا اجتنبت الكبائر

    3323
    تعاد الصلاة من ممر الحمار والمرأة والكلب الأسود وقال الكلب الأسود شيطان

    3324 غيروا سيما اليهود ولا تغيروا بسواد

    3325
    كنا نصلي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم العشاء فكان يصلي فإذا سجد وثب الحسن والحسين على ظهره وإذا رفع رأسه أخذهما [ بيده من خلفه أخذا رفيقا ] فوضعهما وضعا رفيقا فإذا عاد عادا فلما صلى [ وضعهما على فخذيه ] جعل واحدا هاهنا وواحدا هاهنا قال أبو هريرة
    فجئته فقلت يا رسول الله ألا أذهب بهما إلى أمهما قال لا فبرقت برقة فقال الحقا بأمكما .
    فما زالا يمشيان في ضوئها حتى دخلا إلى أمهما

    3326
    هذا العباس بن عبد المطلب أجود قريش كفا وأوصلها

    3327
    من قرأ حرفا من كتاب الله فله به حسنة والحسنة بعشر أمثالها لا أقولألم حرف ولكن ألف حرف ولام حرف وميم حرف )

    3328
    كان يقرأ في ركعتي الفجر [ والركعتين بعد المغرب ] ( قل يا أيها الكافرون و( قل هو الله أحد ) )

    3329 إنك لست مثلي إنما جعل قرة عيني في الصلاة

    3330
    إذا أراد الله جل ذكره أن يخلق النسمة فجامع الرجل المرأة طار ماؤه في كل عرق وعصب منها فإذا كان يوم السابع أخضر الله عز وجل له كل عرق بينه وبين آدم ثم قرأفي أي صورة ما شاء ركبك )

    3331
    كان إذا ركع لو صب على ظهره ماء لاستقر

    3332
    كان يحب عليا

    3333
    خير الناس منزلة رجل على متن فرسه يخيف العدو ويخيفونه

    3334
    لا تتهم تبارك وتعالى في شيء قضى لك به

    3335
    غنيمة مجالس الذكر الجنة

    3336
    قل سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر . فعقد الأعرابي علي يده ومضى فتفكر ثم رجع فتبسم النبي صلى الله عليه وسلم قال تفكر البائس .
    فجاء فقال يا رسول الله سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر هذا لله فمالي فقال له النبي صلى الله عليه وسلم
    يا أعرابي إذا قلت سبحان الله قال الله صدقت وإذا قلت الحمد لله قال الله صدقت وإذا قلت لا إله إلا الله قال الله صدقت وإذا قلت الله أكبر قال الله صدقت .
    وإذا قلت اللهم اغفر لي قال الله قد فعلت وإذا قلت اللهم ارحمني قال الله [ قد ] فعلت وإذا قلت اللهم ارزقني قال الله قد فعلت . فعقد الأعرابي على سبع في يده ثم ولى

    3337
    قولي ( وفي رواية تقولين اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني )

    3338
    يا أم رافع إذا قمت إلى الصلاة فسبحي الله عشرا وهلليه عشرا واحمديه عشرا وكبريه عشرا واستغفريه عشرا فإنك إذا سبحت عشرا قال هذا لي وإذا هللت قال هذا لي وإذا حمدت قال هذا لي وإذا كبرت قال هذا لي وإذا استغفرت قال قد غفرت لك

    3339
    كانت تأخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم الخاصرة فاشتدت به جدا وأخذته يوما فأغمي على رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى ظننا أنه قد هلك على الفراش فلددناه فلما أفاق عرف أنا قد لددناه فقال كنتم ترون أن الله كان يسلط على ذات الجنب ما كان الله ليجعل لها علي سلطانا والله لا يبقى في البيت أحد إلا لددتموه إلا عمي العباس .
    قالت فما بقي في البيت أحد إلى ولد فإذا امرأة من بعض نسائه تقول أنا صائمة قالوا ترين أنا ندعك وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يبقى أحد في البيت إلا لد فلددناها وهي صائمة

    3340
    لما سار رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى بدر خرج فاستشار الناس فأشار عليه أبو بكر رضي الله عنه ثم استشارهم فأشار عليه عمر رضي الله عنه فسكت فقال رجل من الأنصار إنما يريدكم فقالوا [ تستشيرنا ] يا رسول الله والله لا نكون كما قالت بنو إسرائيل لموسى عليه السلاماذهب أنت وربك فقاتلا إنا هاهنا قاعدون ولكن والله لو ضربت أكباد الإبل حتى تبلغ برك الغِماد لكنا معك )

    3341
    مضى رسول الله صلى الله عليه وسلم واستخلف على المدينة أبا رهم كلثوم بن حصين الغفاري .
    وخرج لعشر مضين من رمضان فصام رسول الله صلى الله عليه وسلم وصام الناس معه حتى إذا كان ب ( الكديد ما بين ( عسفان ) و( أمج ) أفطر .
    ثم مضى حتى نزل ( مر الظهران ) في عشرة آلاف من المسلمين من مزينة وسليم وفي كل القبائل عدد وإسلام وأوعب مع رسول الله صلى الله عليه وسلم والمهاجرون والأنصار فلم يتخلف منهم أحد فلما نزل رسول الله صلى الله عليه وسلم ب ( مر الظهران ) وقد عميت الأخبار عن قريش فلم يأتهم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم خبر ولا يدرون ما هو فاعل
    خرج في تلك الليلة أبو سفيان بن حرب وحكيم بن حزام وبديل بن ورقاء يتحسسون وينتظرون هل يجدون خبرا أو يسمعون به
    وقد كان العباس بن عبد المطلب أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم ببعض الطريق .
    وقد كان أبو سفيان بن الحارث بن عبد المطلب وعبد الله بن أبي أمية بن المغيرة قد لقيا رسول الله صلى الله عليه وسلم [ أيضا ] فيما بين مكة والمدينة فالتمسا الدخول عليه فكلمته أم سلمة فيهما فقالت يا رسول الله بن عمك وابن عمتك وصهرك قال لا حاجة لي بهما أما بن عمي فهتك عرضي وأما بن عمتي وصهري فهو الذي قال لي بمكة ما قال .
    فلما أخرج إليهما بذلك - ومع أبي سفيان بني له - فقال والله ليأذنن لي أو لآخذن بيد ابني هذا ثم لنذهبن في الأرض حتى نموت عطشا وجوعا فلما بلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم رقّ لهما ثم أذن لهما فدخلا وأسلما .
    فلما نزل رسول الله صلى الله عليه وسلم ب ( مر الظهران ) قال العباس واصباح قريش والله لئن دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم مكة عنوة قبل أن يستأمنوه إنه لهلاك قريش إلى آخر الدهر . قال فجلست على بغلة رسول الله صلى الله عليه وسلم البيضاء فخرجت عليها حتى جئت الأراك فقلت لعلي ألقى بعض الحطابة أو صاحب لبن أو ذا حاجة يأتي مكة فيخبرهم بمكان رسول الله صلى الله عليه وسلم ليخرجوا إليه فيستأمنوه قبل أن يدخلها عليهم عنوة . قال فوالله إني لأسير عليها وألتمس ما خرجت له إذ سمعت كلام أبي سفيان وبديل بن ورقاء وهما يتراجعان وأبو سفيان يقول ما رأيت كاليوم قط نيرانا ولا عسكرا . قال يقول بديل هذه والله نيران خزاعة حمشتها الحرب . قال يقول أبو سفيان خزاعة والله أذل وألأم من أن تكون هذه نيرانها وعسكرها . قال فعرفت صوته فقلت يا أبا حنظلة فعرف صوتي فقال أبو الفضل فقلت نعم قال مالك فداك أبي وأمي فقلت ويحك يا أبا سفيان هذا رسول الله صلى الله عليه وسلم في الناس واصباح قريش والله قال فما الحيلة فداك أبي وأمي قال قلت والله لئن ظفر بك ليضربن عنقك فاركب معي هذه البغلة حتى آتي بك رسول الله صلى الله عليه وسلم أستأمنه لك . قال فركب خلفي ورجع صاحباه فحركت به كلما مررت بنار من نيران المسلمين قالوا من هذا فإذا رأوا بغلة رسول الله صلى الله عليه وسلم قالوا عم رسول الله صلى الله عليه وسلم على بغلته حتى مررت بنار عمر بن الخطاب رضي الله عنه فقال من هذا وقام إلي فلما رأى أبا سفيان على عجز الناقة قال أبو سفيان عدو الله الحمد لله الذي أمكن منك بغير عقد ولا عهد ثم خرج يشتد نحو رسول الله صلى الله عليه وسلم وركضت البغلة فسبقته بما تسبق الدابة البطيء الرجل البطيء فاقتحمت عن البغلة فدخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم ودخل عمر فقال يا رسول الله هذا أبو سفيان قد أمكن الله منه بغير عقد ولا عهد فدعني فلأضرب عنقه قال قلت يا رسول الله إني [ قد ] أجرته ثم جلست إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخذت برأسه فقلت لا والله لا يناجيه الليلة رجل دوني فلما أكثر عمر في شأنه قلت مهلا يا عمر أما والله لو كان من رجال بني عدي بن كعب ما قلت هذا ولكنك عرفت أنه رجل من رجال بني عبد مناف قال مهلا يا عباس فوالله لإسلامك يوم أسلمت كان أحب إلي من إسلام الخطاب لو أسلم وما بي إلا أني قد عرفت أن إسلامك كان أحب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم من إسلام الخطاب [ لو أسلم ] فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اذهب به إلى رحلك يا عباس فإذا أصبح فائتني به .
    فذهبت به إلى رحلي فبات عندي فلما أصبح غدوت به إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما رآه رسول الله صلى الله عليه وسلم قال
    ويحك يا أبا سفيان ألم يأن لك أن تعلم أن لا إله إلا الله
    قال بأبي أنت وأمي ما أكرمك [ وأحلمك ] وأوصلك والله لقد ظننت أن لو كان مع الله غيره لقد أغنى عني شيئا [ بعد ] قال
    ويحك يا أبا سفيان ألم يأن لك أن تعلم أني رسول الله قال بأبي أنت وأمي ما أحلمك وأكرمك وأوصلك هذه والله كان في نفسي منها شيء حتى الآن قال العباس ويحك يا أبا سفيان أسلم واشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله قبل أن يضرب عنقك قال فشهد بشهادة الحق وأسلم .
    قلت يا رسول الله إن أبا سفيان رجل يحب هذا الفخر فاجعل له شيئا . قال
    نعم من دخل دار أبي سفيان فهو آمن ومن أغلق بابه فهو آمن ومن دخل المسجد فهو آمن .
    فلما ذهب لينصرف قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
    يا عباس احبسه بمضيق الوادي عند خطم الجبل حتى تمر به جنود الله فيراها .
    قال فخرجت به حتى حبسته حيث أمرني رسول الله صلى الله عليه وسلم أن أحبسه . قال ومرت به القبائل على راياتها كلما مرت قبيلة قال من هؤلاء فأقولسليم ) فيقول مالي ول ( سليم ) قال ثم تمر القبيلة قال من هؤلاء فأقولمزينة ) فيقول مالي ول ( مزينة ) حتى نفذت القبائل لا تمر قبيلة إلا قال من هؤلاء فأقول بنو فلان فيقول مالي ولبني فلان حتى مر رسول الله صلى الله عليه وسلم في الخضراء كتيبة فيها المهاجرون والأنصار لا يرى منهم إلا الحدق [ من الحديد ] قال سبحان الله من هؤلاء يا عباس قلت هذا رسول الله صلى الله عليه وسلم في المهاجرين والأنصار قال ما لأحد بهؤلاء قبل ولا طاقة والله يا أبا الفضل لقد أصبح ملك بن أخيك الغداة عظيما قلت يا أبا سفيان إنها النبوة قال فنعم إذن قلت النجاء إلى قومك .
    قال فخرج حتى إذا جاءهم صرخ بأعلى صوته يا معشر قريش هذا محمد قد جاءكم بما لا قبل لكم به فمن دخل دار أبي سفيان فهو آمن فقامت إليه امرأته هند بنت عتبة فأخذت بشاربه فقالت اقتلوا الدسم الأحمس قبح من طليعة قوم قال ويحكم لا تغرنكم هذه من أنفسكم فإنه قد جاء ما لا قبل لكم به من دخل دار أبي سفيان فهو آمن قالوا ويلك وما تغني دارك قال ومن أغلق بابه فهو آمن ومن دخل المسجد فهو آمن فتفرق الناس إلى دورهم وإلى المسجد )

    3342
    هذا سالم مولى أبي حذيفة الحمد لله الذي جعل في أمتي مثل هذا

    3343
    كان يقوم فيصلي من الليل [ على خمرته ] ( قالت ميمونة رضي الله عنها وأنا نائمة إلى جنبه [ مفترشة بحذاء مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم ] فإذا سجد أصابني [ طرف ] ثوبه وأنا حائض )

    3344 ذاك إبراهيم عليه السلام . يعتني أنه خير البرية

    3345
    نزل لموت سعد بن معاذ سبعون ألف ملك ما وطئوا الأرض قبلها وقال حين دفن
    سبحان الله لو انفلت أحد من ضغطة القبر لانفلت منها سعد [ ولقد ضم ضمة ثم خرج عنه ]

    3346
    أتعجبون من هذه فواالذي نفسي بيده لمناديل سعد ابن معاذ في الجنة خير منها

    3347 إنما كانت تحمله الملائكة معهم . يعني جنازة سعد بن معاذ رضي الله عنه

    3348
    هذا الرجل الصالح الذي فتحت له أبواب السماء شد عليه ثم فرج عنه . يعني سعد بن معاذ

    3349
    آذاني ريحها فقمت . يعني جنازة يهودي

    3350
    سأل موسى ربه عن ست خصال كان يظن أنها له خالصة والسابعة لم يكن موسى يحبها
    قال يا رب أي عبادك أتقى قال الذي يذكر ولا ينسى .
    قال فأي عبادك أهدى قال الذي يتبع الهدى .
    قال فأي عبادك أحكم قال الذي يحكم للناس كما يحكم لنفسه .
    قال فأي عبادك أعلم قال عالم لا يشبع من العلم يجمع علم الناس إلى علمه .
    قال فأي عبادك أعز قال الذي إذا قدر غفر .
    قال فأي عبادك أغنى قال الذي يرضى بما يؤتى .
    قال فأي عبادك أفقر قال صاحب منقوص .
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
    ليس الغنى عن ظهر إنما الغنى غنى النفس وإذا أراد الله بعبد خيرا جعل غناه في نفسه وتقاه في قلبه وإذا أراد الله بعبد شرا جعل فقره بين عينيه

    3351
    نعم - والذي نفسي بيده - دحما دحما فإذا قام عنها رجعت مطهرة بكرا

    3352
    سافروا تصحوا واغزوا تستغنوا

    3353
    ما من قوم يعمل فيهم بالمعاصي هم أكثر وأعز ممن يعمل بها ثم لا يغيرونه إلا يوشك أن يعمهم الله بعقاب

    3354
    كان يأخذ أسامة بن زيد والحسن ويقول
    اللهم إني أحبهما فأحبهما

    3355
    لولا ما مسه من أنجاس الجاهلية ما مسه ذو عاهة شفي وما على الأرض شيء من الجنة غيره

    3356
    من جهز غازيا في سبيل الله فله مثل أجره ومن خلف غازيا في سبيل الله في أهله بخير وأنفق [ على أهله ] فله مثل أجره

    3357
    ليأتين على الناس زمان قلوبهم قلوب الأعاجم حب الدنيا سنتهم سنة الأعراب ما أتاهم من رزق جعلوه في الحيوان يرون الجهاد ضررا والزكاة مغرما

    3358
    إن مما تذكرون من جلال الله التسبيح والتهليل والتحميد ينعطفن حول العرش لهن دوي كدوي النحل تذكر بصاحبها أما يحب أحدكم أن يكون له - أو لا يزال له - من يذكر به

    3359
    من صلى علي مرة كتب الله له بها عشر حسنات

    3360
    من صلى علي من أمتي صلاة مخلصا من قلبه صلى الله عليه بها عشر صلوات ورفعه بها عشر درجات وكتب له بها عشر حسنات ومحا عنه عشر سيئات

    3361
    الحلال بين والحرام بين وبين ذلك شبهات فمن أوقع بهن فهو قمن أن يأثم ومن اجتنبهن فهو أوفر لدينه كمرتع إلى جنب حمى أو شك أن يقع فيه ولكل ملك حمى وحمى الله الحرام

    3362
    من احتكر حكرة يريد أن يغلي بها على المسلمين فهو خاطئ

    3363
    اليمين الكاذبة منفقة للسلعة ممحقة للكسب ( وفي لفظ للبركة )

    3364
    من اقتطع مال امرئ مسلم بيمين كاذبة كانت نكتة سوداء في قلبه لا يغيرها شيء إلى يوم القيامة

    3365
    من غصب رجلا أرضا ظلما لقي الله وهو عليه غضبان

    3366
    لو كنت آمرا أحدا أن يسجد لأحد لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها ولا تؤدي المرأة حق زوجها حتى لو سألها نفسها على قتب لأعطته

    3367
    إني أجد نفس الرحمن من هنا - يشير إلى اليمن

    3368
    لما نزلت هذه الآيةيا أيها الذين آمنوا من يرتد منكم عن دينه فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أومأ رسول الله إلى أبي موسى بشيء كان معه فقال
    هم قوم هذا )

    3369
    لما نزلتإذا جاء نصر الله والفتح قال أتاكم أهل اليمن هم أرق قلوبا الإيمان يمان الفقه يمان الحكمة يمانية )

    3370
    كفر بامرئ ادعاء نسب لا يعرفه أو جحده وإن دق

    3371
    من شاب شيبة في سبيل الله كانت ( وفي رواية في الإسلام له نورا يوم القيامة فقال رجل عند ذلك فإن رجالا ينتفون الشيب فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم من شاء فلينتف نوره )

    3372
    إن أطول الناس جوعا يوم القيامة أكثرهم شبعا في الدنيا

    3373
    يجيء الرجل يوم القيامة من الحسنات ما يظن أن ينجو بها فلا يزال يقوم رجل قد ظلمه مظلمة فيؤخذ من حسناته فيعطى المظلوم حتى لا تبقى له حسنة ثم يجيء من قد ظلمه ولم يبق من حسناته شيء فيؤخذ من سيئات المظلوم فتوضع على سيئاته

    3374
    ثلاثة لا يرد الله دعاءهم الذاكر الله كثيرا ودعوة المظلوم والإمام المقسط

    3375
    لا ينظر الله يوم القيامة إلى الشيخ الزاني ولا إلى العجوز الزانية

    3376
    لا ولكنك تفلت بين يديك وأنت تؤم الناس فآذيت الله وملائكته

    3377
    استحيوا فإن الله لا يستحي من الحق لا تأتوا النساء في أدبارهن

    3378
    منم أتى النساء في أعجازهن فقد كفر

    3379
    من استطاع منكم أن لا يحول بينه وبين الجنة ملء كف من دم امرئ مسلم أن يهريقه كأنما يذبح به دجاجة كلما تعرض لباب من أبواب الجنة حال الله بينه وبينه ومن استطاع أن لا يجعل في بطنه إلا طيبا فإن أول ما ينتن من لإنسان بطنه

    3380
    ألا أخبركم برجالكم في الجنة النبي في الجنة والصديق في الجنة والشهيد في الجنة والمولود في الجنة والرجل يزور أخاه في ناحية المصر لا يزوره إلا لله في الجنة .
    ألا أخبركم بنسائكم في الجنة كل ودود ولود إذا غضبت أو أسيء إليها [ أو غضب زوجها ] قالت هذه يدي في يدك لا أكتحل بغمض حتى ترض

    3381
    إن الحياء والعفاف والعي - عي اللسان لا عي القلب - والفقه من الإيمان وإنهن يزدن في الآخرة وينقصن من الدنيا وما يزدن في الآخرة أكثر مما ينقصن من الدنيا .
    وإن الشح والفحش والبذاء من النفاق وإنهن ينقصن من الآخرة ويزدن في الدنيا وما ينقصن من الآخرة أكثر مما يزدن من الدنيا

    3382
    إن أولى الناس بالله من بدأهم بالسلام

    3383
    ما رأي الذي هو أبخل منك إلا الذي يبخل بالسلام

    3384
    خصلات ست ما من مسلم يموت في واحدة منهن إلا كانت ضامنا على الله أن يدخله الجنة
    1 - رجل خرج مجاهدا فإن مات في وجهه كان ضامنا على الله .
    2 - ورجل تبع جنازة فإن مات في وجهه كان ضامنا على الله .
    3 - ورجل عاد مريضا فان مات في وجهه كان ضامنا على الله .
    4 - ورجل توضأ فاحسن الوضوء ثم خرج إلى المسجد لصلاته فإن مات في وجهه كان ضامنا على الله .
    5 - ورجل أتى إماما لا يأتيه إلا ليعزره ويوقره فإن مات في وجهه ذلك كان ضامنا على الله .
    6 - ورجل في بيته لا يغتاب مسلما ولا يجر إليهم سخطا ولا نقمة فإن مات في وجهه كان ضامنا على الله

    3385
    إذا قال الرجل لأخيه يا كافر فهو كقتله ولعن المؤمن كقتله

    3386
    لا يزال الناس بخير ما لم يتحاسدوا

    3387
    من أتى كاهنا فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد

    3388
    قالت قريش للنبي صلى الله عليه وسلم ادع لنا ربك أن يجعل لنا الصفا ذهبا ونؤمن بك قال
    وتفعلون
    قالوا نعم .
    فدعا فأتاه جبريل فقال إن ربك يقرأ عليك السلام ويقول
    إن شئت أصبح الصفا ذهبا فمن كفر بعد ذلك عذبته عذابا لا أعذبه أحدا من العالمين وإن شئت فتحت لهم باب التوبة والرحمة . قال
    بل باب التوبة والرحمة

    3389
    من أحسن فيما بقي غفر له ما مضى ومن أساء فيما بقي أخذ بما مضى وما بقي

    3390 من أحسن في الإسلام لم يؤاخذ بما عمل في الجاهلية ومن أساء في الإسلام أخذ بالأول والآخر

    3391
    نعم تفعل الخيرات وتترك السيئات فيجعلهن الله لك خيرات كلهن

    3392
    والله للدنيا أهون على الله من هذه السخلة على أهلها فلا ألفينها أهلكت أحدا منكم

    3393
    إن الله ليبتلي عبده بالسقم حتى يكفر ذلك عنه كل ذنب

    3394
    أيها الناس إن هذه الأمة تبتلى في قبورها فإذا الإنسان دفن فتفرق عنه أصحابه جاءه ملك في يده مطراق فأقعده قال ما تقول في هذا الرجل فإن كان مؤمنا قال أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله فيقول صدقت ثم يفتح له باب إلى النار فيقول هذا كان منزلك لو كفرت بربك فأما إذ آمنت فهذا منزلك فيفتح له باب إلى الجنة فيريد أن ينهض إليه فيقول له اسكن ويفسح له في قبره .
    وإن كان كافرا أو منافقا يقول له ما تقول في هذا الرجل فيقول لا أدري سمعت الناس يقولون شيئا فيقول لا دريت ولا تليت ولا اهتديت ثم يفتح له باب إلى الجنة فيقول هذا منزلك لو آمنت بربك فأما إذ كفرت به فإن الله عز وجل أبدلك به هذا ويفتح له باب إلى النار ثم يقمعه قمعة بالمطراق يسمعها خلق الله كلهم غير الثقلين .
    فقال بعض القوم يا رسول الله ما أحد يقوم عليه ملك في يده مطراق إلا هبل عند ذلك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلميثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت )

    3395
    يحشر الناس على ثلاث طرائق راغبين راهبين واثنان على بعير وثلاثة على بعير وأربعة على بعير وعشرة على بعير ويحشر بقيتهم النار تقيل معهم حيث قالوا وتبيت معهم حيث باتوا وتصبح معهم حيث أصبحوا وتمسي معهم حيث أمسوا

    3396 لو أن ما يقل ظفر مما في الجنة بدا لتزخرفت له ما بين خوافق السموات والأرض ولو أن رجلا من أهل الجنة اطلع فبدا أساوره لطمس ضوء الشمس كما تطمس الشمس ضوء النجوم

    3397
    مرحبا بطالب العلم [ إن ] طالب العلم لتحفه الملائكة وتظله بأجنحتها ثم يركب بعضه بعضا حتى يبلغوا السماء الدنيا من حبهم لما يطلب

    3398
    من توضأ فأحسن وضوءه ثم قام فصلى ركعتين - أو أربعا شك سهل - يحسن فيهما الذكر والخشوع ثم استغفر الله عز وجل غفر له

    3399
    من بنى مسجدا لا يريد به رياء ولا سمعة بنى الله له بيتا في الجنة

    3400
    إنه ليس من مصل إلا وهو يناجي ربه فلا يجهر بعضكم على بعض بالقراءة

    3401
    إن للمساجد أوتادا الملائكة جلساؤهم إن غابوا يفتقدونهم وإن مرضوا عادوهم وإن كانوا في حاجة أعانوهم . وقال
    جليس المسجد على ثلاثة خصال أخ مستفاد أو كلمة حكمة أو رحمة منتظرة

    3402
    إن المسلم يصلي وخطاياه مرفوعة على رأسه كلما سجد تحاتت عنه فيفرغ من صلاته وقد تحاتت خطاياه

    3403
    من صلى الغداة في جماعة ثم قعد يذكر الله حتى تطلع الشمس ثم صلى ركعتين كانت له كأجر حجة وعمرة تامة تامة تامة

    3404 كان يصلي قبل الظهر - بعد الزوال - أربعا ويقول
    إن أبواب السماء تفتح [ فيها ] فأحب أن أقدم فيها عملا صالحا

    3405
    إن صاحب المكس في النار

    3406
    ما تعدون الرقوب فيكم قال قلنا الذي لا يولد له . قال ليس ذاك بالرقوب ولكنه الرجل الذي لم يقدم من ولده شيئا . قال
    فما تعدون الصرعة فيكم قال قلنا الذي لا يصرعه الرجال . قال ليس بذلك ولكنه الذي يملك نفسه عند الغضب

    3407
    دخل رجل الجنة فرأى على بابها مكتوبا الصدقة بعشر أمثالها والقرض بثمانية عشر

    3408
    عليكم بغداء السحور فإنه هو الغداء المبارك

    3409
    إن الله وملائكته يصلون على المتسحرين

    3410
    ليهنك العلم أبا المنذر والذي نفسي بيده إن لها لسانا وشفتين تقدسان الملك عند ساق العرش . يعني آية الكرسي

    3411
    لقد سألت الله باسم الله الأعظم الذي إذا دعي به أجاب وإذا سئل به أعطى

    3412
    لا صلاة بعد العصر حتى تغرب الشمس ولا بعد الفجر حتى تطلع الشمس إلا بمكة إلا بمكة [ إلا بمكة ]

    3413
    نصف لك قضاء ونصف لك نائل مني

    3414
    من قال حين يأوي إلى فراشه
    لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير لا حول ولا قوة إلا بالله سبحان الله والحمد لله ولا اله إلا الله والله أكبر غفر الله ذنوبه - أو قال خطاياه شك مسعر - وإن كانت مثل زبد البحر

    3415
    هاهنا أحد من بني فلان إن صاحبكم محبوس بباب الجنة بدين عليه

    3415 بين يدي الساعة يظهر الربا والزنى والخمر

    3416
    ما من مسلمين يموت لهما ثلاثة أطفال لم يبلغوا الحنث إلا جيء بهم حتى يوقفوا على باب الجنة فيقال لهم ادخلوا الجنة فيقولون أندخل ولم يدخل أبوانا فقال لهم - فلا أدري في الثانية - ادخلوا الجنة وآباؤكم قال فذلك قول الله عز وجلفما تنفعهم شفاعة الشافعين قال نفعت الآباء شفاعة أولادهم )

    3417
    إن الذي يشرب في إناء الفضة [ والذهب ] إنما يجرجر في بطنه نار جهنم إلا أن يتوب

    3418
    بايعنا رسول الله صلى الله عليه وسلم على السمع والطاعة في العسر واليسر والمنشط والمكره وعلى أثرة علينا وعلى أن لا ننازع الأمر أهله [ إلا أن تروا كفرا بواحا عندكم من الله فيه برهان ] وعلى أن نقول بالحق أينما كنا لا نخاف في الله لومة لائم

    3419
    من ترك الصلاة سكرا مرة واحدة فكأنما كانت له الدنيا وما عليها فسلبها ومن ترك الصلاة سكرا أربع مرات كان حقا على الله عز وجل أن يسقيه من طينة الخبال . قيل وما طينة الخبال يا رسول الله قال عصارة أهل جهنم

    3420
    مرحبا بك من بيت ما أعظمك وأعظم حرمتك وللمؤمن أعظم حرمة عند الله منك إن الله حرم منك واحدة وحرم من المؤمن ثلاثا دمه وماله وأن يظن به ظن السوء

    3421
    الذي يطعن نفسه إنما يطعنها في النار والذي يتقحم فيها يتقحم في النار والذي يخنق نفسه يخنقها في النار

    3422
    لا تحقرن شيئا من المعروف أن تأتيه ولو أن تخب صله الحبل ولو أن تفرغ من دلوك في إناء المستقي ولو أن تلقى أخاك المسلم ووجهك بسط إليه ولو أن تؤنس الوحشان بنفسك ولو أن تهب الشسع

    3423
    ثلاث من كن فيه وجد حلاوة الإيمان وطعمه
    أن يكون الله عز وجل ورسوله أحب إليه مما سواهما .
    وأن يحب في الله يبغض في الله .
    وأن توقد نار عظيمة فيقع فيها أحب إليه من أن يشرك بالله شيئا

    3424
    يوشك أن يؤمر عليهم الرويجل فيجتمع إليه قوم محلقة أقفيتهم بيض قمصهم فإذا أمرهم بشيء حضروا

    3425
    لا تزال من أمتي عصابة قوامة على أمر الله عز وجل لا يضرها من خالفها تقاتل أعداءها كلما ذهب حرب نشب حرب قوم آخرين يزيغ الله قلوب قوم ليرزقهم منه حتى تأتيهم الساعة كأنها قطع الليل المظلم فيفزعون لذلك حتى يلبسوا له أبدان الدروع وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم هم أهل الشام ونكت رسول الله صلى الله عليه وسلم بإصبعه يؤمئ بها إلى الشام حتى أوجعها

    3426
    إن الله لا يحب هذا وضربه يلوون ألسنتهم للناس ليّ البقرة لسانها بالمرعى كذلك يلوي الله ألسنتهم ووجوههم في النار

    3427
    صلاح أول هذه الأمة بالزهد واليقين ويهلك آخرها بالبخل والأمل

    3428
    هل تدرون ما هذا قالوا الله ورسوله أعلم قال
    هذا الإنسان وهذا أجله وهذا أمله يتعاطى الأمل يختلجه [ الأجل ] دون ذلك

    3429
    إن في النار حيات أمثال أعناق البخت يلسعن اللسعة فيجد حموتها أربعين خريفا .
    إن فيها لعقارب كالبغال الموكفة يلسعن اللسعة فيجد حموتها أربعين خريفا

    3430
    أما بعد أيها الناس فإن الناس يكثرون وتقل الأنصار حتى يكونوا كالملح في الطعام فمن ولي منكم أمرا [ من أمة محمد صلى الله عليه وسلم فاستطاع أن ] يضر فيه أحدا أو ينفعه فليقبل من محسنهم ويتجاوز عن مسيئهم

    3431
    خير الناس قرني الذي أنا منهم ثم الذين يلونهم [ ثم الذين يلونهم ] ثم ينشأ أقوام يفشو فيهم السمن يشهدون ولا يستشهدون ولهم لغط في أسواقهم

    3432
    طوبى له ثم طوبى له ثم طوبى له . يعني من آمن به صلى الله عليه وسلم ولم يره

    3433
    من أخاف هذا الحي من الأنصار فقد أخاف ما بين هذين يعني جنبيه

    3434
    ما ضر امرأة نزلت بين بيتين من الأنصار أو نزلت بين أبويها

    3435
    شهدت رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعو لهذا الحي من ( النخع أو قال يثني عليهم حتى تمنيت أني رجل منهم )

    3436
    غلظ القلوب والجفاء في المشرق والإيمان في أهل الحجاز

    3437
    يطلع عليكم أهل اليمن كأنهم السحاب هم خيار من في الأرض . فقال رجل من الأنصار ولا نحن يا رسول الله فسكت قال ولا نحن يا رسول الله فسكت قال ولا نحن يا رسول الله فقال في الثالثة كلمة ضعيفة إلا أنتم

    3438
    إن قوما يأتون من بعدي يود أحدهم أن يفتدي برؤيتي أهله وماله

    3439
    الحمام حرام على نساء أمتي

    3440 إن خيار عباد الله الذين يراعون الشمس والقمر والنجوم والأظلة لذكر الله عز وجل

    3441
    ما منكن امرأة يموت لها ثلاثة إلا أدخلها الله عز وجل الجنة فقالت أجلهن امرأة يا رسول الله وصاحبة الاثنين في الجنة قال وصاحبة الاثنين في الجنة

    3442
    ما من امرأة تنزع ثيابها في غير بيتها إلا هتكت ما بينها وبين الله من ستر

    3443
    كان يقول حين يريد أن ينام
    اللهم فاطر السماوات والأرض عالم الغيب والشهادة رب كل شيء وإله كل شيء أشهد أن لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك وأن محمدا عبدك ورسولك والملائكة يشهدون اللهم إني أعوذ بك من الشيطان وشركه وأعوذ بك أن أقرف على نفسي إثما أو أرده إلى مسلم

    3444
    من قال إذا أوى إلى فراشه
    الحمد لله الذي كفاني وآواني .
    الحمد لله الذي أطعمني وسقاني .
    الحمد لله الذي من علي وأفضل اللهم إني أسألك بعزتك أن تنجني من النار فقد حمد الله بجميع محامد الخلق كلهم

    3445
    من بنى لله مسجدا بنى الله له بيتا في الجنة أوسع منه

    3446
    من خرج حتى أتى هذا المسجد - مسجد قباء - فصلى فيه كان له عدل عمرة

    3447
    لا تجادلوا بالقرآن ولا تكذبوا كتاب الله بعضه ببعض فوا الله إن المؤمن ليجادل بالقرآن فيُغلَب وإن المنافق ليجادل بالقرآن فيغلب

    3448
    من علم الرمي ثم تركه فليس منا أو قد عصى

    3449
    إذا أردت أن تغزو اشتر فرسا أدهم أغر محجلا مطلق اليمنى فإنك تغنم وتسلم

    3450
    والذي نفسي بيده لو طوّقْتيه ما بلغت العشر من عمله يرجع . يعني زوجها الغازي

    3451
    أبشروا أبشروا إنه من صلى الصلوات الخمس واجتنب الكبائر دخل من أي أبواب الجنة شاء
    عقوق الوالدين والشرك بالله وقتل النفس وقذف المحصنات وأكل مال اليتيم والفرار من الزحف وأكل الربا

    3452
    قال رجل الحمد لله كثيرا فأعظمها الملك أن يكتبها وراجع فيها ربه عز وجل فقيل له اكتبها كما قال عبدي كثيرا

    3453
    التاجر الأمين الصدوق المسلم مع [ النبيين والصديقين و] الشهداء يوم القيامة

    3454
    كفوا صبيانكم عند فحمة العشاء وإياكم والسمر بعد هذا الرجل فإنكم لا تدرون ما يبث الله من خلقه فأغلقوا الأبواب وأطفئوا المصباح وأكفئوا الإناء وأوكوا السقاء

    3455
    رخص صلى الله عليه وسلم للمسافر ثلاثة أيام وليالهن وللمقيم يوما وليلة - إذا تطهر فلبس خفيه - أن يمسح عليهما

    3456
    اللهم من ولي من أمر أمتي - شيئا فشق عليهم فاشقق عليه ومن ولي من أمر أمتي شيئا فرفق بهم فارفق به

    3457
    إن لأنقلب إلى أهلي فأجد التمرة ساقطة على فراشي فأرفعها لآكلها ثم أخشى أن تكون صدقة فألقيها

    3458
    ألا أخبركم بخير الشهداء الذي يأتي بشهادته قبل أن يسألها

    3459
    ألا أخبركم بخير دور الأنصار - أو بخير الأنصار - قالوا بلى يا رسول الله قال بنو النجار ثم الذين يلونهم بنو عبد الأشهل ثم الذين يلونهم بنو الحارث بن الخزرج ثم الذين يلونهم بنو ساعدة ثم قال بيده فقبض أصابعه ثم بسطهن - كالرامي بيديه - قال وفي دور الأنصار كلها خير

    3460
    لو سترته بثوبك كان خيرا لك . قاله لهزال

    3461
    ثلاثة لا يدخلون الجنة الشيخ الزاني والإمام الكذاب والعائل المزهو

    3462
    لعن الله من ذبح لغير الله لعن الله من غير تُخُوم الأرض لعن الله من كمه الأعمى عن السبيل لعن الله من سب ( وفي رواية عق والديه لعن الله من تولى غير مواليه [ لعن الله من وقع على بهيمة ] لعن الله من عمل عمل قوم لوط [ لعن الله من عمل عمل قوم لوط لعن الله من عمل عمل قوم لوط )

    3463
    من كشف سترا فأدخل بصره في البيت قبل أن يؤذن له فرأى عورة أهله فقد أتى حدا لا يحل له أن يأتيه لو أنه حين أدخل بصره استقبله رجل ففقأ عينيه ما عيرت عليه وإن مر الرجل على باب لا ستر له غير مغلق فنظر فلا خطيئة عليه إنما الخطيئة على أهل البيت

    3464
    إن لله عبادا ليسوا بأنبياء ولا شهداء يغبطهم الشهداء والنبيون يوم القيامة لقربهم من الله تعالى ومجلسهم منه .
    فجثا أعرابي على ركبتيه فقال يا رسول الله صفهم لنا وجلهم لنا قال
    قوم من أفناء الناس من نزاع القبائل تصادقوا في الله وتحابوا فيه يضع الله عز وجل لهم يوم القيامة منابر من نور يخاف الناس ولا يخافون هم أولياء الله عز وجل الذين ( لا خوف عليهم ولا هم يحزنون )

    3465
    من شفع لأخيه بشفاعة فأهدى له هدية عليها فقبلها فقد أتى بابا عظيما من أبواب الربا

    3466
    كانوا إذا فزعوا فزعوا إلى الصلاة . يعني الأنبياء

    3467
    لما افتتح النبي صلى الله عليه وسلم مكة رن إبليس رنة اجتمعت إليه جنوده فقال ايئسوا أن نرى أمة محمد على الشرك بعد يومكم هذا ولكن افتنوهم في دينهم وأفشوا فيهم النّوح

    3468
    إن ثلاثة كانوا في كهف فوقع الجبل على باب الكهف فأوصد عليهم قال قائل منهم تذاكروا أيكم عمل حسنة لعل الله عز وجل برحمته يرحمنا .
    فقال رجل منهم قد عملت حسنة مرة كان لي أجراء يعملون فجاءني عمال لي فاستأجرت كل رجل منهم بأجر معلوم فجاءني رجل ذات يوم وسط النهار فاستأجرته بشطر أصحابه فعمل في بقية نهاره كما عمل كل رجل منهم في نهاره كله فرأيت علي في الزمام أن لا أنقصه مما استأجرت به أصحابه لما جهد في عمله . فقال رجل منهم أتعطي هذا مثل ما أعطيتني ولم يعمل إلا نصف نهار فقلت يا عبد الله لم أبخسك شيئا من شرطك وإنما هو مالي أحكم فيه ما شئت . قال فغضب وذهب وترك أجره قال فوضعت حقه في جانب من البيت ما شاء الله ثم مرت بي بعد ذلك بقر فاشتريت به فصيلة من البقر فبلغت ما شاء الله فمر بي بعد حين شيخا ضعيفا لا أعرفه فقال إن لي عندك حقا فذكرنيه حتى عرفته . فقلت إياك أبغي هذا حقك فعرضتها عليه جميعها فقال يا عبد الله لا تسخر بي إن لم تصدق علي فأعطني حقي قال والله لا أسخر بك إنها لحقك ما لي منها شيء فدفعتها إليه جميعا اللهم إن كنت فعلت ذلك لوجهك فافرج عنا قال فانصدع الجبل حتى رأوا منه وأبصروا .
    قال الآخر قد عملت حسنة مرة كان لي فضل فأصابت الناس شدة فجاءتني امرأة تطلب مني معروفا قال فقلت والله ما هو دون نفسك فأبت علي فذهبت . ثم رجعت فذكرتني بالله فأبيت عليها وقلت لا والله ما هو دون نفسك فأبت علي وذهبت فذكرت لزوجها فقال لها أعطيه نفسك وأغني عيالك فرجعت إلي فناشدتني بالله فأبيت عليها وقلت والله ما هو دون نفسك فلما رأت ذلك أسلمت إلي نفسها فلما تكشفتها وهممت بها ارتعدت من تحتي فقلت لها ما شأنك قالت أخاف الله رب العالمين فقلت لها خفتيه في الشدة ولم أخفه في الرجاء فتركتها وأعطيتها ما يحق علي بما تكشفتها اللهم إن كنت فعلت ذلك لوجهك فافرج عنا . قال فانصدع حتى عرفوا وتبين لهم .
    قال الآخر عملت حسنة مرة كان لي أبوان شيخان كبيران وكانت لي غنم فكنت أطعم أبوي وأسقيهما ثم رجعت إلى غنمي قال فأصابني يوما غيث حبسني فلم أبرح حتى أمسيت فأتيت أهلي وأخذت محلبي فحلبت وغنمي قائمة فمضيت إلى أبوي فوجدتهما قد ناما فشق علي أن أوقظهما وشق علي أن أترك غنمي فما برحت جالسا ومحلبي على يدي حتى أيقظهما الصبح فسقيتهما اللهم إن كنت فعلت ذلك لوجهك فافرج عنا - قال النعمان لكأني أسمع هذه من رسول الله صلى الله عليه وسلم - قال الجبل طاق ففرج الله عنهم فخرجوا

    3469
    يبعث الناس حفاة عراة غرلا يلجمهم العرق ويبلغ شحمة الأذن قالت سودة قلت يا رسول الله واسوءتاه ينظر بعضنا إلى بعض قال
    شغل الناس عن ذلك . وتلايوم يفر المرء من أخيه وأمه وأبيه وصاحبته وبنيه لكل امرئ منهم يومئذ شأن يغنيه )

    3470
    إن ( الحميم ليصب على رؤوسهم فينفذ ( الحميم ) حتى يخلص إلى جوفه فيسلت ما في جوفه حتى يمرق من قدميه وهو ( الصهر ) ثم يعاد كما كان )

    3471
    إن في الجنة لسوقا يأتونها كل جمعة [ فيه كثبان المسك ] فتهب ريح الشمال فتحثو في وجوههم وثيابهم [ المسك ] فيزدادون حسنا وجمالا فيرجعون إلى أهليهم وقد ازدادوا حسنا وجمالا فيقول لهم أهلوهم والله لقد ازددتم بعدنا حسنا وجمالا فيقولون وأنتم والله لقد ازددتم بعدنا حسنا وجمالا

    3472
    كان إذا دعا دعا ثلاثا وإذا سأل سأل ثلاثا

    3473
    كان إذا تكلم بكلمة أعادها ثلاثا حتى تفهم عنه وإذا أتى على قوم فسلم عليهم سلم عليهم ثلاثا

    3474
    إذا استأذن أحدكم ثلاثا فلم يؤذن له فليرجع

    3475
    صلاة الرجل في جماعة تزيد على صلاته وحده خمسا وعشرين درجة وإن صلاها بأرض فلاة فأتم وضوءها وركوعها وسجودها بلغت صلاته خمسين درجة

    3476 يعلمنا يقول
    لا تبادروا الإمام [ بالركوع والسجود ] إذا كبر فكبروا وإذا قالولا الضالين فقولواآمين ) [ فإنه إذا وافق كلامه كلام الملائكة غفر له ] [ ما تقدم من ذنبه ] وإذا ركع فاركعوا وإذا قالسمع الله لمن حمده ) فقولوااللهم ربنا لك الحمد ) [ ولا ترفعوا قبله ] [ وإذا سجد فاسجدوا ] )

    3477
    يقول الله عز وجل استقرضت عبدي فلم يقرضني وشتمني عبدي وهو لا يدري ( وفي رواية ولا ينبغي له شتمي يقول وادهراه وادهراه [ ثلاثا ] وأنا الدهر )

    3478
    ثلاثة يحبهم الله ويضحك إليهم ويستبشر بهم
    الذي إذا انكشفت فئة قاتل وراءها بنفسه لله عز وجل فإما أن يقتل وإما أن ينصره الله ويكفيه فيقول الله انظروا إلى عبدي هذا كيف صبر لي بنفسه
    والذي له امرأة حسنة وفراش لين حسن فيقوم من الليل ف [ يقول ] يذر شهوته فيذكرني ولو شاء رقد
    والذي إذا كان في سفر وكان معه ركب فسهروا ونصبوا ثم هجعوا فقام من السحر في سراء أو ضراء

    3479
    مثل الذي يتعلم العلم ثم لا يحدث به كمثل الذي يكنز الكنز فلا ينفق منه

    3480
    من انتفى من ولده ليفضحه في الدنيا فضحه الله يوم القيامة على رؤوس الأشهاد قصاص بقصاص

    3481
    كان إذا خرج من الخلاء توضأ

    3482 إنه سينهاه ما يقول

    3483
    ترك كيتين أو ثلاث كيات قاله لمن مات وترك دينارين أو ثلاثة

    3484
    إن الصدقة لتطفئ عن أهلها حر القبور وإنما يستظل المؤمن يوم القيامة في ظل صدقته

    3485
    أتاني جبريل في خضر معلق به الدر

    3486
    لما نزلت هذه الآيةليس على الذين آمنوا وعملوا الصالحات جناح فيما طعموا إذا ما اتقوا وآمنوا وعملوا الصالحات ثم اتقوا وآمنوا ثم اتقوا وأحسنوا والله يحب المحسنين قال لي [ يعني ابن مسعود ] " قيل لي أنت منهم " )

    3487
    لما انتهينا إلى بيت المقدس قال جبريل بإصبعه فخرج به الحجر وشد به البراق

    3488
    كان يصلي الهجير ثم يصلي بعدها ركعتين ثم يصلي العصر ثم يصلي بعدها ركعتين

    3489
    لتنهكن الأصابع بالطهور أو لتنهكنها النار

    3490
    لا آمر أحدا أن يسجد لأحد ولو أمرت أحدا أن يسجد لأحد لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها

    3491
    يا أبا ذر ما أحب أن لي أحدا ذهبا وفضة أنفقه في سبيل الله أموت يوم أموت فأدع منه قيراطا قلت يا رسول الله قنطارا قال يا أبا ذر أذهب إلى الأقل وتذهب إلى الأكثر أريد الآخرة وتريد الدنيا قيراطا فأعادها ثلاث مرات

    3492
    إما إبراهيم فانظر إلى صاحبكم وأما موسى فرجل آدم جعد على جمل أحمد مخطوم بخلبة كأني أنظر إليه إذا انحدر في الوادي يلبي

    3493
    أما أول أشراط الساعة فنار تخرج من المشرق فتحشر الناس إلى المغرب وأما أول ما يأكل منه أهل الجنة زيادة كبد حوت وأما شبه الولد أباه وأمه فإذا سبق ماء الرجل ماء المرأة نزع إليه الولد وإذا سبق ماء المرأة ماء الرجل نزع إليها

    3494
    أما بعد فوالله إني لأعطي الرجل [ وأدع الرجل ] والذي أدع أحب إلي من الذي أعطي ولكن أعطي أقواما لما أرى في قلوبهم من الجزع والهلع وأكل أقواما إلى ما جعل الله في قلوبهم من الغنى والخير فيهم عمرو بن تغلب

    3495
    أما قطع السبيل فإنه لا يأتي عليك إلا قليل حتى تخرج العير إلى مكة بغير خفير . وأما العيلة فإن الساعة لا تقوم حتى يطوف أحدكم بصدقته لا يجد من يقبلها منه ثم ليقفن أحدكم بين يدي الله ليس بينه وبينه حجاب ولا ترجمان يترجم له ثم ليقولن
    ألم أوتك مالا فليقولن بلى . ثم ليقولن
    ألم أرسل إليك رسولا فليقولن بلى . فينظر عن يمينه فلا يرى إلا النار ثم ينظر عن شماله فلا يرى إلا النار .
    فليتقين أحدكم النار ولو بشق تمرة فإن لم يجد فبكلمة طيبة

    3496
    إن تطعنوا في إمارته - يريد أسامة بن زيد - فقد طعنتم في إمارة أبيه من قبله وايم الله إن كان لخليقا لها وايم الله إن كان لأحب الناس إلي وايم الله إن هذا لخليقا لها - يريد أسامة بن زيد - وايم الله إن كان لأحبهم إلي من بعده فأوصيكم به فإنه من صالحيكم

    3497
    إن يعش هذا الغلام فعسى أن لا يدركه الهرم حتى تقوم الساعة

    3498
    انتدب الله عز وجل لمن خرج في سبيله - لا يخرج إلا جهادا في سبيلي وإيمانا بي وتصديقا برسولي - فهو علي ضامن أن أدخله الجنة أو أرجعه إلى مسكنه الذي خرج منه نائلا ما نال من أجر أو غنيمة والذي نفس محمد بيده ما من كلم يكلم في سبيل الله إلا جاء يوم القيامة كهيئته يوم كلم لونه لون دم وريحه ريح مسك .
    والذي نفس محمد بيده لولا أن أشق على المسلمين ما قعدت خلاف سرية تغزو في سبيل الله أبدا ولكني لا أجد سعة فيتبعوني ولا تطيب أنفسهم فيتخلفون بعدي . والذي نفس محمد بيده لوددت أن أغزو في سبيل الله فأقتل ثم أغزو فأقتل ثم أغزو فأقتل

    3499
    أنزل علي آيات لم ير مثلهن [ قط ] قل أعوذ برب الفلق إلى آخر السورة و( قل أعوذ برب الناس ) إلى آخر السورة )

    3500
    إن آثركم تكتب



  8. #8
    الألباني داعي

    تنبيه القارئ لأخطاء وقعت في السلسلة الصحيحة




    تنبيه القارئ
    لأخطاء وقعت في السلسلة الصحيحة
    للعلامة المحدث محمد ناصر الدين الألباني
    رحمة الله




    كتبها :
    أبو عبد الله عزام الشمري
    ]
    1423 هـ


    بسم الله الرحمن الرحيم
    إن الحمد لله نحمده و نستعينه و نستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلن تجد له ولياً مرشداً، وأشهد أن لا إله الله وأشهد أن محمد عبده ورسوله.
    ^ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ%
    ^ يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً%
    ^ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً%
    أما بعد ، فإن خير الكلام كلام الله ، وخير الهدي هدي محمد ص وشر الأمور محدثاتها ، وكل محدثة بدعة ، وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار .
    وبعد ، فإنه منذ زمن بعيد كانت تراودني فكرة عمل فهارس للسلسلة الصحيحة للعلامة المحدث محمد ناصر الدين الألباني – رحمه الله ، وقد وفقني الله لذلك بفضله و منته ، وأثناء العمل في الفهارس اتضح لي وجود بعض أخطاء من ناحية العزو لأرقام الصفحات أو ألفاظ الحديث ، وقد قمت بترتيبها على المجلدات ما عدا المجلد السابع فإني رتبته على الأبواب الفقهية لكثرة الأخطاء.
    وهي الآن بين يدي طلاب العلم و محبي الشيخ رحمه الله ، أسأل الله أن تكون لي مدخراً عنده يوم لا ينفع مال ولا بنون ...



    المجلد الأول

    1 – حديث ( أشكر الناس لله أشكرهم للناس ... ) ص: 776[ غير موجود في المتن وهو بالفهارس].
    2 – حديث ( 31: أقيموا صفوفكم ) ( 32: أقيموا صفوفكم ثلاثاً ) [ وضعت تحت باب : الصيام و القيام ، والأولى تحت باب : الأذان و الصلاة ].
    3 – حديث ( إنما الشؤم في ثلاثة ..) ص: 805 [ الصواب ص: 804].
    4 – حديث ( 67 : انزلوا على حكم سعد) [ الصواب 67: قوموا إلى سيدكم فأنزلوه].
    5 – حديث ( لعلكم تقاتلون قوماً ... ص: 807) [ أشار الشيخ أنه موجود تحت رقم : 2947 وهو غير موجود ].
    6 – حديث ( لا شيء له ... ص: 120 [ الصواب ص: 118].
    7 – حديث ( من أحب أن ينظر إلى رجل .. ص: 248 [ الصواب ص: 249].

    المجلد الثاني

    1 - حديث ( إنما نسمة المسلم ..ص: 694 ) الصواب[ وضع الرقم في الفهارس على أنه رقم الحديث و الصواب أنه رقم الصفحة]
    2 - حديث (665 :عليكم بالإثمد عند النوم ..في الفهرس الهجائي و باب: اللباس [ والصواب ما جاء في المتن و باب : الطب : عليكم بالإثمد فإنه منبتة للشعر ]









    المجلد الثالث

    1 - حديث ( دخلت الجنة ..ص:146 [الصواب رقم الحديث :1406 ].
    2 - حديث (1251 : العين حق تستنزل الحالق ..[والصواب من المتن : العين حق ولو كان شيء ]
    3 - حديث ( فإذا قدمت فاعمل عملاً ..) ص: 118 [ الصواب ص :188].
    4 - حديث ( كان إذا أراد البراز أبعد ..) ص: 149 [ الصواب : كان إذا أراد البراز انطلق ] .
    5 - حديث (1022 : إذا آتاكم من ترضون.. [ الصواب : سقطت كلمة : خلقه]
    6 - حديث ( أعلمها بحلالها و حرامها..) ص : 240 [ الصواب ص : 420].
    7 - حديث ( 1473 : اعبد الله كانك تراه ، واعدد.. [ الصواب:..وكن في الدنيا ].
    8 - حديث (1013 : إن أخوف ما أتخوفه .. )[ الصواب:..ما أخاف على].
    9 - حديث ( ادعوا الناس ..) ص : 142[ الصواب : غير موجود في الفهارس وتم إضافته]


    المجلد الرابع

    1 - حديث ( إذا أراد الله بقوم ..)ص: 158 [ الصواب ص : 157 ].
    2 - حديث ( اذهب إلى أبي بكر ..)ص: 197 [ الصواب : أنه غير موجود].
    3 - حديث ( أكثر من قول لا حول ..)ص : 44[الصواب ص : 34] .
    4 - حديث ( 1562 : إن شئتم أخبرتكم ..) [الصواب : إن شئتم أنبأتكم ].
    5 - حديث (إن كان الشؤم في شيء ..) ص:524 [الصواب ص : 522] .
    6 - حديث ( حرم يوم خيبر كل ذي ناب ..) ص: 238 [ الصواب:كل ذي مخلب].
    7 - حديث (خلوا ظهري للملائكة .. ) ص: 81 [ الصواب ص : 80 ].
    8 - حديث ( رأيت عمر بن الخطاب ..) ص : 243 [ الصواب:عمرو بن عامر].
    9 - حديث ( كان رسول الله يأمرنا بصوم أيام البيض..) ص : 94 [ الصواب:أيام الليالي الغر ] .
    10- حديث ( من أكل من هذه البقلة الخبيثة ..) ص: 439 [ الصواب ص:239]
    11- حديث ( من صرع عن دابته فمات ..) ص: 231 [ الصواب : فهو شهيد].
    12- حديث ( من عاد ولياً ..) ص : 191 [ الصواب : سقطت من الفهارس كلمة : لي].
    13- حديث ( نهى عن النهبة و الخلسة ..) ص: 238 [الصواب: بدون زيادة الخلسة و الزيادة وردت في ص: 237].


    المجلد الخامس

    1 - حديث ( اللهم أكثر ماله .. ) ص: 289 [ الصواب ص : 288].
    2 - حديث ( إن من أشراط ..) ص: 371 [ الصواب ص : 370 ] .
    3 - حديث ( إنما النساء شقائق ..)ص: 229 [ الصواب ص : 219].
    4 - حديث ( رأى رسول الله حماراً .. )ص : 183 [ الصواب ص: 182]
    5 - حديث ( رأيت النبي يعجبه القرع ..)ص: 165 [ الصواب ص: 164]
    6 - حديث ( كلوا فإنه ليس بحرام ..) ص: 55 [ الصواب غير موجود ولكن بألفاظ متشابهة ص: 52 ]
    7 - حديث ( 2068 : كان إذا حلف على يمين..) ص: 268[الصواب ص: 100 ورقم الحديث وضع كرقم الصفحة]
    8 - حديث ( 2078 : كان إذا طاف بالبيت ..) ص: 178[ الصواب ص: 108 ورقم الحديث وضع كرقم الصفحة]
    9 - حديث ( 2090 : كان أكثر أيمان رسول.. ) [الصواب غير موجود في الفهارس الهجائية وأضفته]
    10- حديث (لقد أوذيت في الله ..) ص: 261 [الصواب ص : 260 ]
    11- حديث ( لا تمشوا بين يدي ولا خلفي..) ص: 125 [ الصواب ص : 124]
    12- حديث ( لا تقع في علي فإنه مني..)ص : 263 [ الصواب ص : 262]
    13- حديث ( لا يموت لإحداكن ثلاثة .. ) ص : 383 [الصواب ص : 382]
    14- حديث ( 2440 : لا يتكلف أحد لضيفه ..) [الصواب : لا يتكلفن ]
    15- حديث ( ما أحب أن أحداً ..) ص : 247 [ الصواب : سقطت كلمة : لي]
    16- حديث ( ما تحت الكعبين من .. ) ص: 60[الصواب ص : 65]
    17- حديث ( من صلى على جنازة في المسجد.. )ص: 526 [الصواب : غير موجود في الصفحة المذكورة]
    18- حديث ( 2482: و الذي نفسي بيده للدنيا أهون..) [الصواب غير موجود في الفهارس الهجائية وتم إضافته]
    19- حديث( و الله لو وجدت خبزاً .. ص: 630 [ الصواب ص: 638]

    المجلد السادس


    1- حديث ( إذا سجد أحدكم فليسجد ..ص:258[ الصواب : غير موجود في الصفحة]
    2 - حديث ( أراد أن لا يحرج أمته.. ص: 817[ الصواب : دون زيادة: أحداً كما في الفهارس]
    3 - حديث ( 2808 : إن بعدكم الكذاب [.. الصواب ( إن من بعدكم الكذاب ]
    4 - حديث ( إن الضب أمة ) ص : 1152[ الصواب ص: 1151]
    5 - حديث ( تلك ضراوة الإسلام ..)ص : 838 [الصواب غير موجود في الصفحة ]
    6 - حديث ( جمع رسول الله بين الظهر و العصر..)ص: 812 [الصواب ص: 811 و اللفظ: الأولى بدلاً من الظهر ]
    7 - حديث ( 3874 : رأيت ناساً من أمتي ..[الصواب: 2874]
    8 - حديث ( 26 : عق عن نفسه [الصواب: 2726]
    9 - حديث ( عليك السلام تحية ..) ص : 832 [ الصواب ص : 831]
    10 - حديث ( فظن الناس أنه يدعو ..) ص : 1062 [ الصواب ص: 1063]
    11 - حديث (كان إذا أوى ..) ص: 710 [الصواب ص : 910]
    12 - حديث ( 2685:كنا نسميها شباعة [ الصواب سقطت ( يعني : زمزم)]
    13 - حديث (2744 : كيف أنتم إذا مرج..[ الصواب ( سقطت ( وسفك الدم)]
    14 - حديث ( من أكل من هذه الشجرة.. ص: 632 [الصواب ص: 663]
    15 - حديث ( 2551: من جرح جرحاً .. [ الصواب: 2556]
    1 – باب : الآذان و الصلاة
    16 - حديث ( إذا عجل عليه السفر ) ص : 258[الصواب ص: 817]
    17 - حديث ( إذا قال الإمام سمع..)ص: 817 [ الصواب ص: 79]
    18 - حديث ( 79: إذا قرأ الإمام .. ) [الصواب : 2534]
    19 - حديث ( 2534: إذا قلت أشهد أن ..[الصواب ص: 206.وليس رقم الحديث.]
    20 - حديث ( إذا كان لأحدكم ..)ص: 206 [الصواب :960]
    21 - حديث ( إذا وافق تأمين أهل ..) ص: 960 [ الصواب ص: 80 ]
    22 - حديث ( أراد أن لا يحرج أحداً.. )ص: 80 [ الصواب ص: 698]
    23 - حديث ( اركع ركعتين ولا تعود..)ص: 698 [الصواب: وضع في الفهارس برقم الصفحة، والأولى أن يوضع برقم الحديث كما هي طريقة الشيخ –رحمه الله رقم الحديث: 2893]
    24 - حديث ( 2893:استتروا في صلاتكم .. [ الصواب: 2783]
    25 - حديث ( 2783 : أصلاتان معاً؟! [ الصواب : 2588]
    26 - حديث ( 2588 : أظنه أخر الظهر.. [ الصواب ص : 698 وليس رقم الحديث ]
    27 - حديث ( افترض الله على عباده.. ) ص : 698 [ الصواب: وضع في الفهارس برقم الصفحة، والأولى أن يوضع برقم الحديث كما هي طريقة الشيخ –رحمه الله رقم الحديث:2794]
    28- حديث ( 2794 : أفي القوم أبي؟ [الصواب: 2579]




    المجلد السابع

    خطأ عام : وضع باب : السيرة النبوية في آخر الأبواب الفقهية من حيث الترتيب الهجائي ، وهذا خطأ فاحش ، بل الواجب أن توضع بعد باب السفر و الجهاد ، كما كان يفعل الشيخ – رحمه الله ، راجع فهارس المجلد الثاني الفقهية .
    1 – باب : الأخلاق و البر
    خطأ واضح : وضع حرف الهاء بعد حرف الواو في الترتيب الهجائي لأحاديث الباب.
    1 – حديث رقم : 3239 ) وضع في الفهارس الفقهية تحت رقم ( 3241).
    2 – حديث ( إن قومك أعفة صبر ص: 256 [ الصواب :غير موجود بهذا اللفظ في الصفحة ]
    3 – حديث ( صدّق رؤياك ) ص: 781، [الصواب ص: 778 ]
    4 – حديث ( 3252: لو رأيتموني و إبليس [ الصواب : 3251]
    5 – حديث ( المقسطون عند الله ) ص: 378 [الصواب ص :375]
    6 – حديث (من صنع إليكم معروفاً..) ص: 1372[ الصواب ص: 1371]
    7 – حديث (منعت الزكاة وأردت ..) ص: 233[ الصواب ص: 334]
    8 – حديث ( والله لولا الله ما .. ) ص: 724[ الصواب ص: 727]

    2 – باب : الآذان و الصلاة
    1 – حديث (3014: إذا اقترب الزمان ...) [ الصواب: وضع في الباب وليس هنا ما يدل على ذلك]
    2 – حديث (كان رسول الله إذا جلس ...) ص: 550، [ الصواب ص: 551]

    3 – باب : الأطعمة و الأشربة
    1 – حديث (3219: إن آخر زادك ...[الصواب : 3217]

    4 – باب : الإيمان و التوحيد
    1 – حديث (3245: الآن [وفي رواية: اليوم] نغزوهم [ الصواب : 3243]
    2 – حديث (الإيمان يمان إلى هنا..) ص: 241 [ الصواب ص : 341]
    3 – حديث (ليس بين العبد وبين الكفر ...) ص: 183 [ الصواب ص: 138]
    4 – حديث ( من أشد أمتي حباً ...) ص: 291 [ الصواب ص : 1291]
    5 – حديث ( 3351 : هل لك أن ...[ الصواب : 3315]

    5 – باب : الحدود و المعاملات
    1 – حديث ( 3568 : أنا آخذ بحجزكم ...[الصواب : 3087]
    2 – حديث ( ذكره بالله ) ص: 751 [ الصواب : غير موجود في الصفحة ]
    3 – حديث ( 3240 : لقد تاب توبة ...[ الصواب : 3238 ]

    6 – باب : الخلافة و البيعة
    1 – حديث ( المقسطون عند الله يوم القيامة ...) وضع في الفقهية تحت رقم :3278 وفي الهجائية ص:378 [ الصواب ص : 375 ]

    7 – باب : الزكاة و الصدقة
    1 – حديث ( منعت الزكاة وأردت قتل...) ص: 333 [ الصواب ص: 334]
    2 – حديث ( هم أشد أمتي على الرجال) ص: 309 [ الصواب: هم أشد أمتي على الدجال ]

    8 – باب : الزواج و تربية الأولاد
    1 – حديث ( ليس كما قال ، قد حللت ) ص: 811 [الصواب:غير موجود في الصفحة ولا في الهجائية ]

    9 – باب : السفر و الجهاد
    1 – حديث (3245: الآن [وفي رواية: اليوم] نغزوهم [ الصواب : 3243 ]
    2 – حديث ( منعت الزكاة وأردت قتل...) ص: 333 [ الصواب ص: 334]
    3 – حديث ( 3448: من علم الرمي ثم تركه [ الصواب : وضع في الفهارس برقم الصفحة، والأولى أن يُضع برقم الحديث كما هي طريقة الشيخ –رحمه الله ]
    4 – ( 3450: و الذي نفسي بيده لو طوقتيه...[ الصواب : وضع في الفهارس برقم الصفحة، والأولى أن يُضع برقم الحديث كما هي طريقة الشيخ –رحمه الله ]

    10 – باب : السيرة النبوية
    1 – حديث ( لا ولكن أسأل ...) ص: 285 [ الصواب : لا بل أسأل الله ]
    2 – حديث ( 3226: ما توفي حتى أحل الله ..[ الصواب : 3224 ]
    3 – حديث ( لا، بل أسأل الله ) ص: 886 [ الصواب : 285]

    11 – باب : الطب و العيادة
    1 – حديث ( لا يبقى أحد منكم غير العباس ...) ص: 1018، وقع سقط في الفهارس [ الصواب :لا يبقى أحد منكم إلا لُّد غير العباس ]

    12 – باب : العلم و السنة
    1 – حديث ( تكون فتنة النائم ...) [ الصواب :وضع في الفهارس برقم الصفحة، والأولى أن يُضع برقم الحديث كما هي طريقة الشيخ –رحمه الله ، ورقم الحديث : 3245 ص: 768]

    13 – باب : الفتن و أشراط الساعة
    1 – حديث ( يتبع الدجال من يهود ...) [ الصواب : وضع في الفهارس برقم الصفحة، والأولى أن يُضع برقم الحديث كما هي طريقة الشيخ –رحمه الله ، و رقم الحديث : 3080 ص: 214]
    2 – حديث ( يخرج عند انقطاع الزمان ...) ص: 1713 [ الصواب : 1731 ]
    3 – حديث ( 3424: يوشك أن يُؤمر عليهم الدويجل [الصواب : الرويجل ]

    14 – باب : فضائل القرآن
    1 – حديث ( أخذت من في رسول الله ...) ص: 92 [ الصواب ص : 62]
    2 – حديث ( استكثروا من الباقيات ...) ص: 786 [ الصواب ص : 789]
    3 – حديث ( منعت الزكاة و أردت قتل ...) ص : 333 [ الصواب ص : 334]


    15 – باب : اللباس و الزينة
    1 – حديث ( إلبسي ثوب الحداد ... ) ص: 387 [ الصواب ص : 687 ]

    16 – باب : المبتدأ و الأنبياء
    1 – حديث ( إنما من الشيطان ...) ص: 1016 [ الصواب : إنها من الشيطان ]

    17 – باب : المرض و الجنائز
    1 – حديث ( لو أخاكم ) ص: 802 [ الصواب : لُوا أخاكم ]
    2 – حديث ( المسلم إذا سُئل ... ) ص: 1961 [ الصواب ص: 1691 ]

    18 – باب : المناقب و المثالب
    1 – حديث ( 3062 : أعطاني  شيئاً ...[الصواب : 3162 ]
    2 – حديث ( 3219:إن آخر زادك ...[الصواب : 3217]
    3 – حديث ( إن الله قد برأها...) ص: 266 [ الصواب ص : 226]
    4 – حديث ( إن قومك أعفة صبر ) ص :256 [ الصواب : غير موجود بهذا اللفظ في الصفحة ]
    5 – حديث ( 3226 : ما توفي حتى ...) [الصواب : 3224 ]
    6 – حديث ( مر الملأ من قريش ...) ص: 7 [الصواب : وضع في الفهارس برقم الصفحة وهي خطأ، والأولى أن يُضع برقم الحديث كما هي طريقة الشيخ –رحمه الله ، و رقم الحديث : 3297 ص:874]

    19 – باب : المواعظ و الرقائق
    1 – حديث ( 4351 : أبشروا ، أبشروا ...) [الصواب : 3451 ]
    2 – حديث ( 2525: إن حقاً على الله أن لا يدفع ...[ الصواب :... أن لا يرفع ]
    3 – حديث ( إن رجلاً كان فيمن ...) ص: 10 [ الصواب ص : 106]
    4 – حديث ( المقسطون عند الله ...) ص : 378 [ الصواب ص : 375]

    * أحاديث سقطت من الفهارس الفقهية و الهجائية وأضفتها في الأبواب الفقهية من المجلد السابع
    1 – حديث ( 3023: إنكم لتعملون أعمالاً هي أدق...) ص: 52[سقط من الهجائية و الفقهية وأضفته في باب : الأخلاق و البر و الصلة ]
    2 – حديث ( 3021: إذا تغوط الرجلان ...) ص: 321[في الهجائية وسقط من الفقهية وأضفته في باب : الطهارة و الوضوء ]
    3 – حديث ( 3137: اللهم إني أعوذ بك...) ص: 377[سقط من الهجائية و الفقهية وأضفته في باب : فضائل القرآن ]
    4 – حديث ( 3179: أما إن ربك يحب المحامد ) ص: 543[في الهجائية وسقط من الفقهية وأضفته في باب : المناقب و المثالب ]
    5 – حديث (3187 : إني عُوتبت الليلة في الخيل ) ص: 566[في الهجائية وسقط من الفقهية وأضفته في باب : المبتدأ و باب : المناقب ]
    6 – حديث ( 3194 : و الذي نفسي بيده! لو تعلمون...) ص: 589[ وضع في الفقهية في باب : المرض و الجنائز ، ولم أرى ما يدل على ذلك، بل الأولى أن يذكر في باب: المواعظ و الرقائق ، وهو مذكور أيضاً في باب : الفتن وأشراط الساعة ]
    7 – حديث ( 3215: أي الخلق أعجب إيماناً ؟ ) ص: 654[سقط من الهجائية و الفقهية وأضفته في باب : المبتدأ و الأنبياء ]
    8 – حديث ( 3311: ما من شيء إلا يعلم ...) ص: 909[ سقط من الهجائية و الفقهية وأضفته في باب : العلم و السنة ]
    9 – حديث ( 3317: اللهم ! سُق إلى هذا ...) ص: 936[في الهجائية وسقط من الفقهية وأضفته في باب : المناقب و المثالب ]
    10- حديث ( 3365: من غصب رجلاً أرضاً ...) ص : 1095[في الهجائية وسقط من الفقهية وأضفته في باب : الحدود و المعاملات ]
    11- حديث ( 3369 : لما نزلت (إذا جاء نصر الله ...) ص:1106[ سقط من الهجائية و الفقهية وأضفته في باب : المناقب و المثالب ]
    12- حديث ( 3401: إن للمساجد أوتاداً...) ص:1189[ في الهجائية وسقط من الفقهية وأضفته في باب : الآذان و الصلاة ]
    13- حديث ( 3474: إذا استأذن أحدكم ... ) ص: 1389[ في الهجائية وسقط من الفقهية وأضفته في باب : الأدب و الاستئذان ]
    14- حديث ( 3962: إذا اصطحب رجلان مسلمان ...) ص:1689 [ في الهجائية وسقط من الفقهية وأضفته في باب : الأدب و الاستئذان ]
    15- حديث ( 4034: إذا أبردتم إليّ بريداً ...) ص: 1738 [ في الهجائية وسقط من الفقهية وأضفته في بابي : الأدب / السفر ]

    *حديث صححه الشيخ بعد تضعيفه
    1 – حديث ( نهى عن بيع المحفلات ) ص: 713 ، صححه الشيخ – رحمه الله – بعد أن كان قد ضعفه في السلسلة الضعيفة ( 4726) و ضعيف الجامع ( 6062).



  9. #9
    ام يوسف داعي
    نسال الله لنا ولكم العمل الصالح والعلم النافع

+ الرد على الموضوع

المواضيع المتشابهه

  1. مختصر السلسلة الضعيفة للشيخ الألباني
    بواسطة الألباني في المنتدى منتدى الحديث الشريف وعلومه
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 07-31-2009, 12:56 AM
  2. الأحاديث الخاصة بقيام الساعة من كتاب (السلسلة الصحيحة)
    بواسطة سلفي في المنتدى منتدى الحديث الشريف وعلومه
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-22-2009, 09:00 PM
  3. فيديو برنامج أئمة الهدى ومصابيح الدجى للشيخ محمد حسان
    بواسطة نور الهدى في المنتدى دروس و مواعظ الدعاة و العلماء
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 03-26-2009, 09:33 AM
  4. حلقات و دروس مسجله للمشايخ من التليفزيون والمساجد
    بواسطة أبو يوسف في المنتدى دروس و مواعظ الدعاة و العلماء
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 03-13-2009, 12:17 AM
  5. أحكام الموسيقى و الغناء في الإسلام
    بواسطة القعقاع في المنتدى المنتـدى العام
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 12-23-2008, 06:52 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك

جميع حقوق التصميم محفوظه

لمنتديات نبع الفرات