يسبب فيروس "سى" مرض الالتهاب الكبدى.

· يدخل فيروس "سى" الخلايا ويستخدم التركيب الجينى الخاص بالخلية لعمل نسخ منه التى تهاجم خلايا أخرى.

· فى 15% من الحالات يكون الالتهاب إلتهاباً حاداً بمعنى انه يستطيع الجسم التخلص منه تلقائيا بدون أية عواقب على المدى البعيد. ولكن يكون التهاب فى معظم الحالات (85%) مزمنا و لا يتخلص الجسم من الفيروس.

· فى معظم الحالات لا يسبب وجود الفيروس مرض متطور بالكبد حتى على المدى الطويل. ولكن فى قلة من المرضى يحدث التهاب كبدى مزمن نشط ويدمر الكبد ببطء على مدى سنين طويلة وبالتالى مع الوقت قد يؤدى هذا الإلتهاب المزمن الى تليف بالكبد وفشل كبدى، وفى بعض حالات تليف الكبد المتقدمة قد يحدث سرطان الكبد.

· وفى مصر يعانى كثيرون من الإصابة بفيروس سى، و يحدث فى بعضهم الالتهاب الكبدى المزمن سى مما يجعله من أكثر الأمراض انتشاراً.
طرق انتقال فيروس التهاب الكبد الوبائي فيروس سي

نقل الدم أو بعض مكوناته

لم يكن يتم عمل اختبار لفيروس (سى) فى الدم المأخوذ من المتبرعين قبل عام 1993 فى مصر (1992 فى البلاد الأخرى).

كان معدل تشخيص الحالات المصابة بفيروس (سى) فى الثمانينات يزيد عن 50,000 حالة فى العام وكانت فرصة الإصابة بعدوى فيروس (سى) عن طريق نقل الدم تصل إلى واحد فى المائة ولكن مع تطور وسائل اكتشاف الفيروس فى دم المتبرعين وصلت فرصة الإصابة إلى واحد فى المائة ألف. و بحلول عام 2001 وصل هذا الرقم إلى واحد فى المليون.

كان المصابون بمرض الهيموفيليا (سيولة فى الدم بسبب نقص فى أحد عوامل التجلط) عرضة لانتقال فيروس (سى) عن طريق نقل عوامل التجلط فى الثمانينات.

بحلول عام 1992 تم تطوير وسائل للقضاء على الفيروس أو عمل اختبار لفيروس (سى) قبل أخذ الدم أو بعض مكوناته من المتبرعين، مما قضى على احتمالات انتقال العدوى لمرضى الهيموفيليا..


وخز الإبر


قد يتسبب وخز الإبر فى نقل فيروس (سى) و خاصة فى مجال الرعاية الصحية، وإن كان احتمال انتقال العدوى أقل كثيرا من احتمال انتقال عدوى فيروس (ب)، حيث أن كمية الفيروسات فى الدم فى مرضى فيروس (سى) ضئيلة جدا.

ليس هناك بروتوكول علاجى لمنع انتقال فيروس (سى) بهذه الوسيلة. والأجسام المضادة التى تعطى بعد التعرض لوخز الإبرة من مريض لا تعطى وقاية للإصابة بفيروس (سى)، على العكس من فيروس (ب).

كل ما يمكن عمله هو المتابعة لمدة ثلاث شهور بعد التعرض لوخز الإبرة لضمان التشخيص المبكر والعلاج المبكر فى حالة حدوث العدوى، وهو ما يعطى احتمال شفاء يقارب من 100%.

الوشم

قد ينتقل فيروس (سى) عن طريق الإبر المستخدمة فى الوشم عن طريق إهمال التعقيم اللازم للإبر أو اختبار حدتها من قبل من يقوم بعمل الوشم فى يده قبل استعمالها.

كما أن أى أداة ثاقبة للجلد يجب أن يتم تعقيمها التعقيم المناسب قبل إعادة استخدامها فى شخص آخر لأنها تمثل مصدرا من مصادر انتقال فيروس (سى).

كما يجب عمل اختبار لمن قام بعمل وشم لتشخيص فيروس (سى).

الغسيل الكلوى الدموى

بالرغم من أساليب منع العدوى فى مراكز الغسيل الكلوى فإن نسبة إصابة مرضى الغسيل الكلوى بعدوى فيروس (سى) أعلى من نسبة الإصابة فى المجتمع ككل.

معظم أسباب العدوى غير مرتبطة بماكينات الغسيل الكلوى، وإنما ناتجة عن نقل العدوى بواسطة العاملين والمرضى إذا لم يتم مراعاة قواعد التعقيم الصحيحة (مثل استعمال القفازات وتغييرها بين المريض والآخر) الا أن ماكينات الغسيل الكلوى قد تتسبب فى نقل العدوى من مريض إلى آخر إذا لم يتم تعقيمها التعقيم اللازم.

ولذلك يجب عمل التحاليل اللازمة لتشخيص الالتهاب الكبدى الفيروسى (سى) بصفة دورية للمرضى الذين يحتاجون للغسيل الكلوى بانتظام

المخدرات التى تحقن بالوريد

استعمال المخدرات (أو أية أدوية أخرى) عن طريق الوريد بسرنجات مشتركة أحد أهم طرق انتقال عدوى فيروس (سى)

تعد هذه الوسيلة أخطر فى نقل عدوى الالتهاب الكبدى الفيروسى (سى) من نقل العدوى بفيروس الإيدز حيث أن احتمالات الإصابة بالالتهاب الكبدى الفيروسى (سى) تتراوح بين 60% و 80% فى مقابل 30% احتمالات الإصابة بفيروس الإيدز.
كيف نمنع انتشار فيروس ( سى) التهاب الكبد الوبائي ؟


* من المعروف أن أكثر الطرق شيوعا لنقل الفيروس الكبدى( سى) هو التعرض للد م الملوث بالفيروس، كما يحدث عند استخدام وسائل الحقن الملوثة كما يحدث بين مدمنى حقن المخدرات.

مما يؤكد ضرورة التأكد من استخدام وسائل حقن معقمة بطرق ﺁمنة والأقلاع عن تعاطى المخدرات.

* الحديث عن انتقال الفيروس الكبدى( سى) بواسطة العلاقات الجنسية غير مؤكد، ولكن من المؤكد أن استخدام العازل الطبى وخاصة للرجال يعتبر وسيلة وقائية ضد انتقال الفيروس عن طريق العلاقة الجنسية.

*أيضا يمكن انتقال الفيروس عن طريق الاستخدامات اليومية العادية كأستخدام امواس الحلاقة والمقصات وفرش الأسنان بصورة جماعية ويمكن تفادى ذلك بأن يكون استخدام مثل هذة الأدوات بصورة شخصية.

*الأشخاص الذين يتعرضون للتعامل مع الدم او مشتقاتة كالعاملين بالوحدات الصحية والمعامل الطبية وأطباء الأسنان والجراحين والممرضين وكذ لك الأشخاص المعايشين لمرضى الالتهاب الكبدى الوبائى( سى) يجب أن يأخذوا احتياطهم لعدم التعرض للدم الملوث بالطرق التالية:

· استخدام الطرق الحديثة و الآمنة فى التخلص من الحقن ومستلزمات المرضى الملوثة

· الحرص على غسيل الأيدى بصورة جيدة

· استخدام القفازات الطبية العازلة عند التعامل مع هذة الأدوات.

· إذا تعرض احد الأشخاص للوخز بأبرة يشك بأنها ملوثة، يجب عمل تحليل للأجسام المضادة للفيروس( سى) وتحليل ال بى سى آر اذا كان تحليل الأجسام المضادة سلبيا، وتعاد التحاليل بعد 4 أو 6 اشهر اذا كانت العينة الأولى سلبية.

*يجب على مرضى الفيروس الكبدى( سى) اخذ اللقاحات والمضادات اللازمة للفيروسات الكبدية ( أ) و( ب) 30 نصيحة للمحافظة على كبدك

إحترس من الأدوية والكحوليات والكيماويات

1. تجنب تعاطى الأدوية بدون داعى فكثرة المواد الكيماوية قد تضر بكبدك

2. لا تخلط الأدوية بدون استشارة الطبيب فقد تتسبب فى تكوين مادة يكون لها تأثير سام على الكبد

3. الأدوية مجهولة المصدر قد تتسبب فى ضرر بالغ بالكبد قد يصل إلى التليف

4. لا تغرق كبدك فى الكحوليات. المشروبات الكحولية أحد أسباب أمراض و تليف الكبد.

5. لا تخلط الكحول بأى دواء

6. كن حذرا عند استخدام المنظفات الكيماوية. فإن من مسئوليات الكبد تخليص الجسم من المواد السامة التى تستنشقها. فتأكد دائما من تهوية المكان جيدا عند إستخدامها

7. كن حذرا عند استخدام المبيدات الحشرية والطلاءات و كل المواد الكيماوية التى ترش

8. كن حذرا مما يلامس جلدك فالمبيدات التى ترش لوقاية النباتات من الآفات قد تصل إلى الكبد عن طريق الجلد و تؤذى خلاياه و تذكر أنها كيماويات خطيرة

تجنب الالتهاب الكبدى الفيروسى (ب) و (ج)

· التطعيم ضد فيروس الكبد "ب" مأمون و فعال و يعطى وقاية تامة ضد أحد أسباب أمراض الكبد الهامة، و يجب أن تتأكد أن أولادك قد أخذوه. وهو هام جدا لمخالطى مرضى فيروس "ب" ولكل مرضى الكلى والغسيل الكلوى، ولمرضى أمراض الدم الذين يحتاجون لنقل دم متكرر (الهيموفيليا و الأنيميا المزمنة بكل أنواعها).

9. كن حذرا عند التعامل مع أقربائك المرضى بهذه الفيروسات فإن هذه الفيروسات تعيش فى سوائل الجسم بما فيها الدم و السائل المنوى، و خاصة فيروس "ب"

10. يتواجد الفيروس (ب) أيضا فى اللعاب مما يزيد من سهولة انتقاله
"إحتمال إنتقال العدوى عن طريق الإصابة يإيرة استعملها مريض إيدز واحد فى الألفين أما إن استعملها مريض الالتهاب الكبدى الفيروسى (ب) فإن فرصة العدوى واحد من كل أربعة"

11. ينتقل الالتهاب الكبدى الفيروسى (ج) أساسا عن طريق اختلاط الدم كما ينتقل أيضا عن طريق الإبر الملوثة كالمستخدمة فى الحقن الوريدى أو فى الوشم

12. لا يعانى الكثير من المصابين بالعدوى من أعراض حتى يحدث التليف الذى قد يحدث بعد سنوات عديدة

13. ينبغى تحذير الأطفال خطورة الحقن و عدم اللعب بالسرنجات الملقاة التى قد يعثرون عليها

14. ينبغى تجنب لمس الحقن المستعملة


إذا كانت نتيجة تحليل الالتهاب الكبدى الفيروسى (ب) أو (ج) إيجابية


15. بادر باستشارة طبيبك ليحدد إذا كنت تعانى من قصور بوظائف الكبد و إذا كنت تحتاج استشارة أخصائى الكبد

16. إذا كانت نتيجة تحليل الالتهاب الكبدى الفيروسى (ب) إيجابية ينبغى عمل التحليل لباقى أفراد الأسرة كما ينبغى تطعيم الغير مصابين بالمرض

17. اطلب من الطبيب المعالج مراقبة ظهور أورام الكبد من أجل التشخيص المبكر حيث تكون الأورام صغيرة وقابلة للعلاج

18. إذا كنتى حامل يمكن منع وصول العدوى لطفلك أثناء الولادة فى أكثر من 90% من الحالات عن طريق المصل واللقاح المضادين للفيروس بعد الولادة مباشرة

ليكن غذاؤك صحيا

بما أن كل ما نأكله يجب أن يمر على الكبد فإن مراعاة التغذية الصحية تسهم فى الحفاظ على صحة كبدك

· اللحوم و الأسماك و الطيور تمدك بالبروتينات و الحديد والألياف و الفيتاميناتنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي أ) و (ب12) و النياسين و الثيامين

· الخبز والبقول تمدك بالنشويات و الحديد والألياف و الفيتامينات: النياسين و الثيامين و الريبوفلافين

· الفواكه و الخضراوات تمدك بالحديد والألياف و الفيتامينات: (أ) و (ج)

· الألبان و منتجات الألبان تمدك بالكالسيوم و الفيتامينات: (أ) و (ب12) و (د) و الريبوفلافين و النياسين


19. ليكن غذاؤك متوازنا

20. تجنب الأغذية التى تحتوى على كمية كبيرة من الدهون والكوليسترول لتقلل من احتمال الإصابة بأمراض المرارة

21. قلل من تناول الأغذية المدخنة والمملحة. يمكن استخدام بدائل كالليمون و البصل و الخل و الثوم و الفلفل الأسود و الزعتر

22. أكثر من تناول الأغذية الغنية بالألياف كالفواكه الطازجة و خبز القمح والأرز و البقول

23. يمكن استبدال الحلويات و المشروبات عالية السعرات الحرارية التى تحتوى غالبا على الدهون بالفواكه الطازجة

24. حافظ على وزنك قريبا من الوزن المثالى لتجنب أمراض المرارة

25. إذا كنت ترغب فى إنقاص وزنك تأكد من أنك تتناول الفيتامينات والأملاح المعدنية بكميات مناسبة

26. ممارسة الرياضة بانتظام مرتين أو ثلاثة مرات أسبوعيا تساعدك فى الحفاظ على صحة كبدك

إستشر الطبيب

27. إذا ظهرت أى من هذه الأعراض بادر باستشارة الطبيب:

· اصفرار فى لون الجلد أو العين

· انتفاخ أو آلام شديدة بالبطن

· هرش لفترة طويلة

· بول داكن اللون، تغير لون البراز إلى اللون الفاتح أو الأسود الداكن

· الإجهاد المزمن، ميل للقئ، فقدان الشهية

28. إذا كنت مريضا بالكبد اتبع نصائح الطبيب المعالج فى كل ما يتعلق بأسلوب حياتك. تعلم أكثر عن مرض الكبد و تعلم أكثر عن نوعية وكمية الغذاء المناسب لك

و أخيرا

29. تابع مع الطبيب المعالج بانتظام و تذكر أن الوقاية خير من العلاج

30. عش بطريقة صحية لتحافظ على صحة كبدك