كثر هذه الايام السب واللعن بين الاشخاص وبين الهيئات وبين الحكومات...فى المنابر الرسمية وفى الجلسات السرية وغى الخلوات ...كل يتهم الاخر كل يكيل للاخر اقذر انواع اللعن والتهكم ..عندما تنتفى اخلاق الاسلام يتشيطن الانسان
فمن الصفات القبيحة ، والخصال الذميمة ، والأخلاق الدنيئة التي تحلى بها بعض الناس ، خلق اللعن والسباب ، وهما صفتان لا ينبغي لمسلم أن يتصف بهما ، لأنهما من أنواع الذنوب ، ولا شك أن الذنوب تنقص الأجور ، وتوغر الصدور ، وفيها محق للحسنات وجمع للسيئات ، وإنزال في الدركات .
وهذاياكده حديثُ عَبْدِ اللهِ بْنِ مَسْعودٍ الذى روى فيه أَنَّ النَّبِيّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: (سِبَابُ الْمُسْلِم فُسُوقٌ وَقِتالُهُ كُفْرٌ). متفق عليه

لا اعلم ما حل بنا ولما اصبح السب والشتم من صفات بعضنا وبأسم الاسلام والجود عن الاسلام نسب بعضنا ونأذي ونجرح ..

عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِي اللَّه عَنْه قَال

َ : لَمْ يَكُنِ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سَبَّابًا ، وَلَا فَحَّاشًا ، وَلَا لَعَّانًا ، كَانَ يَقُولُ لِأَحَدِنَا عِنْدَ الْمَعْتِبَةِ : " مَا لَهُ تَرِبَ جَبِينُهُ " [ أخرجه البخاري ] .
.
وفي الحديث أيضا "
ليس المسلم بالسباب , ولا باللعان , ولا بالفاحش ولا بالبذيء "
.
أما غير المؤمنين , فأخلاقهم السباب فيما بينهم والكلام القبيح فيما بينهم في الدنيا وهذا خلقهم يوم القيامة
.
-- قال الله تعالى : (( ثم يوم القيامة يكفر بعضكم ببعض ويلعن بعضكم بعضا ومأواكم النار وما لكم من ناصرين ))
[ العنكبوت :25]



وجدت هذا الفيديو يلخص كل شيء فلم اشا ان احرمكم منافعه باذن الله


http://youtu.be/xOt8ymq4d-Y


وفي الختام أسأل الله تعالى ، أن يحفظ علينا ديننا وأمننا ، وأن يجمع كلمتنا على الحق والصواب ، اللهم طهر ألسنتنا من قول قبيح ، وسددها لقول الحق أينما كان ، اللهم ألحقنا بالصالحين ، واجمعنا بالنبيين والصديقين ، برحمتك يا أرحم الراحمين .